المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 [6] 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76

بدوي حر
05-21-2011, 09:57 PM
المتحف الوطني للفنون يحتفي بيوم المتاحف بورشة للرسم

http://www.alrai.com/img/326500/326528.jpg


عمان - الرأي - توج المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة احتفاليته بيوم المتاحف العالمي الذي صادف الثامن عشر من الشهر الجاري باستقطاب فنانين وطلبة مدارس حكومية وخاصة واعلاميين شاركوا في ورشة اليوم المفتوح للرسم في حديقة المتحف في جبل اللويبدة .
وحرص المتحف في مناسبة يوم المتاحف العالمي بافتتاح ابواب صالات ومعارضه للجمهور للاطلاع على مقتنيات المتحف من لوحات ومنحوتات ومعارض قائمة للتعريف باهمية لقاء عامة الناس بالفنون و التعرف الى المخزون الجمالي لدى المتحف .
كسب الطلبة من الفنانين المشاركين من خبراتهم واستمدوا منهم معرفة كبيرة في التلوين و الرسم وبجرأة التلوين المباشر وشكلت ورشة اليوم المفتوح ورشة عمل استمرت من العاشرة صباحا وحتى الخامسة مساء دعم المتحف الفعالية بكل مستلزمات الرسم .
ياتي الاحتفال باليوم المفتوح الذي شارك فيه عشرات الفنانين انطلاقا من مكانة المتحف ودوره في التنوير الفني و في تعزيز الوعي الثقافي والفني، ودوره في التعريف بالتراث الإنساني، فقد دأبت المتاحف العالمية على الاحتفال بيومها العالمي في الثامن عشر من أيار من كل عام، منذ أقره المجلس الدولي للمتاحف (ICOM) في العام 1977.
هدف الاحتفال بهذا اليوم الى إظهار أهمية المتاحف في تطوير المجتمع، بحسب المجلس الدولي للمتاحف في اعتبار الحوار والتسامح والتعايش والتنمية المعتمدة على التعددية والتنافس والإبداع، هي من ضمن العناصر الأساسية للتوافق الاجتماعي.
وسبق للمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة ضمن احتفاله بهذه المناسبة، إطلاق مشروع المتحف المتنقل برعاية الأميرة رجوة بنت علي رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة في العام 2009 في مدرسة اليزيدية الثانوية المختلطة للبنات في محافظة السلط.
فكرة مشروع المتحف المتنقل جاءت بهدف تعزيز الوعي بمفهوم الفن وثقافته في المجتمع، والتعريف بالحركة الفنية في الأردن والعالمين العربي والإسلامي والدول النامية، من خلال الوصول بها إلى مناطق محافظات المملكة التي يصعب على قاطنيها، خصوصا طلبة المدارس، الوصول إلى مقر المتحف الوطني في عمان.
ويعد مشروع المتحف المتنقل، بما يشتمل عليه من إقامة معارض لأعمال فنية أصيلة من مجموعة المتحف الوطني، وورش عمل فنية ومحاضرات يقدمها فنانون وأكاديميون مختصون، مشروعاً رائداً على مستوى الأردن والوطن العربي، كما يؤكد أهمية الدور التفاعلي الذي يحققه انتشار الثقافة والفنون على أوسع نطاق في المجتمع.
تهدف الجمعيّة الملكيّة للفنون الجميلة، التي تأسست في العام 1979، إلى تشجيع التنوّع الثقافي ونشر المعرفة بالفن المعاصر، وشاركت الجمعية في العديد من النشاطات بالتعاون مع متاحف ومؤسسات عالمية من أجل دعم تحقيق الحوار الثقافي والتبادل الفني.
وأنشأت الجمعية الملكية، المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة الذي افتتح في العام 1980، ويمتلك مجموعة أعمال دائمة ومتميزة لفنانين معاصرين في العالم العربي والإسلامي والدول النامية.
وينظم المتحف في مجموعة تزيد على 2000 عمل فني من تصوير وطباعة وصور ضوئية وإنشاءات فراغية وخزف ومنسوجات لأكثر من 900 فنان من 45 دولة معظمهم من آسيا وأفريقيا.
نظم المتحف منذ تأسيسة ما يزيد على 180 معرضاً، وشارك بنحو 50 معرضاً دولياً في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية وآسيا وأفريقيا، وحلقات الدراسية وشارك في المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية التي تناولت فعالياتها محوري الفن والثقافة.

بدوي حر
05-21-2011, 09:57 PM
(عودة الى المدينة) لأوركسترا عمان السمفوني

http://www.alrai.com/img/326500/326537.jpg


عمان - الرأي - قدمت أوركسترا عمان السمفوني على مسرح مركز الحسين الثقافي أمسية موسيقية مميزة بعنوان «عودة الى المدينة» بقيادة القائد الزائر فؤاد فاخوري ومشاركة عازف الكمان المنفرد والزائر أيضاً ليث صديق، واللذان عادا لمدينة عمان لتقديم هذه الامسية.
الأمسية جاءت بتنظيم من المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين وأمانة عمان الكبرى، و قدمت فيها الأوركسترا مقطوعات كلاسيكية لبروكوفييف فكونشرتو الكمان في سلم مي الصغير لمندلسون، اشترك في تقديمه ليث صديق والسمفونية الثامنة لدفورجاك.
ختام الامسية كان مع السمفونية الثامنة لأنتونين دفورجاك الذي كان قد كتب هذا العمل خلال شهرين من الزمن خلال صيف وخريف العام 1889، وتعتبر هذه السمفونية أحد أشهر أعمال دفورجاك وتشكل نقطة تحول في مشواره الموسيقي كمؤلف سمفونيات، وتمثل نهجاً جديداً للغاية يتميز بأنه وسيلة أكثر شخصانية وفطرية للتعبير

بدوي حر
05-21-2011, 09:58 PM
أخبار




(الثقافة) .. تحدد مطلع حزيران آخر موعد لـ التفرغ الثقافي
عمان - الرأي- حددت وزارة الثقافة يوم الأربعاء الأول من حزيران موعداً نهائيا للتقدم لمشروع التفرغ الإبداعي.
وكانت الثقافة أعلنت فتح باب الترشيح أمام المبدعين والمثقفين الأردنيين لتقديم طلبات مشاريع التفرغ الإبداعي الثقافي الأردني للعام الحالي 2011 ابتداء من الأول من أيار وفي مختلف المجالات الابداعية.

أسبوع ثقافي في مدرسة الأميرة ثروت بناعورhttp://alrai.com/img/326500/326533.jpg
عمان - الرأي - أقامت مدرسة الأميرة ثروت الثانوية الشاملة للبنات في ناعور أسبوعاً ثقافياً بعنوان (الآداب ارتقاء بالألباب)، شارك فيه الأديبان رمزي الغزوي وسناء الشعلان، تحدثا خلاله عن دور الأدب واختيار القدوة في النموذج القصصي والقيم الإيجابيّة التي تتعززّ عند الأطفال من خلال كتابة القصة. وقد دار حوار موسّع في النّدوة مع الطالبات والهيئة التدريسيّة وجمهور الحاضرين من أولياء الأمور حول أفاق تجربتي الأديبين،ودور الإبداع في الارتقاء بالنفس والمجتمع والجماعة.

(المنى)تفوز بعدد من الجوائزhttp://alrai.com/img/326500/326531.jpg
فازت دار المنى ومقرها السويد للناشرة الأردنية منى زريقات بعدد من الجوائز التي تخصصها بجائزة استريد ليندجرين.
وتالياً الكتب الفائزة: الشجرة الحمراء للكاتب الاسترالي شون تان عام 2011 ،هل حان الوقت للكاتبة كيتّي كروتر جائزة 2010 ، خوجه وطيبة للكاتبة كيتّي كروتر جائزة 2010، إلى عالم الكائنات البرية للكاتب موريس سينداك عام 2002.

بدوي حر
05-21-2011, 09:58 PM
«جرش» في 21 المقبل




عمان- إبراهيم السواعير- علمت (الرأي) أن 21 تموز المقبل سيكون موعداً لانطلاقة مهرجان جرش للثقافة والفنون، وأنه سيُعاد بقوّةٍ، بعد أن تمّ تشكيل لجنته العليا من قبل رئيس الوزراء د.معروف البخيت للإسراع في وضع التجهيزات اللازمة من بنية تحتية ومشاورات فنيّة.
كما علمت (الرأي) أنّ اللجنة العليا سيترأسها رئيس الوزراء السابق د.فايز الطراونة، وستشمل وزراء الثقافة والإعلام والسياحة وعددا من رجال الأعمال؛ فيما ينبثق عن هذه اللجنة لجنة مديرين للمهرجان في تسيير شؤونه، منهم مديرا المهرجان السابقان: أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي وأكرم مصاروة، ومدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة.
يُشار إلى أن المهرجان ينطلق بحلة جديدة بعد توقف لمدة عامين، تم خلالهما تعميم فعالياته على كل محافظات المملكة تحت مسمى مهرجان الأردن، ليصار إلى خصخصته العام الماضي في منطقة القلعة بعمان بإدارة جمعية أصدقاء السياحة، فيما يعود اليوم وسط مناداة فنانين ومثقفين أردنيين بأن غيابه اسماً ومكاناً جغرافياً يضيّع فرصة النهوض السياحي والبعد الاجتماعي الترفيهي عدا البعد الثقافي للمهرجان الذي كان انطلق مطلع الثمانينات من القرن الماضي.

بدوي حر
05-21-2011, 09:58 PM
« تباشير واعدة 4» في التشكيليين

http://www.alrai.com/img/326500/326525.jpg


عمان- الرأي- تقيم رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين معرضا جرافيكياً بعنوان «تباشير واعدة / 4» بمشاركة (11) فناناً وفنانة. حيث تعتمد أعمالهم الفنية التي تقارب ألـ (35) عملاً فنياً مختلفة الأحجام على تقنيات متنوعة مثل: « الحفر على المعدن، واللينوليوم، والخشب، والليثوغراف والشاشة الحريرية «
يتميز المعرض الذي يقام برعاية رئيس الجامعة الأردنية د. عادل الطويسي بتنوع مضمونه الذي يشمل المذاهب الفنية ومختلف الأساليب التي تتراوح ما بين التعبيرية والواقعية والتجريدية كل من الفنانين: «محمد جرار، سحر دغلس، لينا برغوثي، سهى كيلاني، حنين عمران، جنان خليل، اسراء خليل، دينا نهار، هيفاء خليل، ييلينا لبتيفا، فيرا كوسوفا «.
قال رئيس الرابطة الفنان غازي انعيم: «يأتي في سلم أولويات رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين الاهتمام بالابداعات الجديدة وتقديمها محلياً وخارجياً والتواصل معها ومساعدتها على تنمية وصقل موهبتها، ويحق للرابطة أن تفتخر بما أنجزته وقدمته في السنوات القليلة الماضية على هذا الصعيد، حيث أصبح هذا المعرض الذي يقدم مواهب جديدة للرابطة، تقليداً سنوياً، وقد سبق وان قدمت الرابطة ثلاثة معارض فنية من ضمنها معرضين لفن الجرافيك «.
وأضاف لـ»الرأي» نحن بحاجة إلى مزيد من معارض الجرافيك وإلى المزيد أيضاً من الاهتمام بالتجارب الشبابية الجديدة وتقديم ما أنتجته لمتذوقينا، وتجدر الاشارة إلى أن ما سيقدم في هذا المعرض التشكيلي ما هو إلا حصيلة ما تعلموه هؤلاء الشباب في كلية الفنون والتصميم في الجامعة الأردنية وفي مركز تدريب الفنون الجميلة التابع لوزارة الثقافة.
وختم بالقول: «ان لوحات هؤلاء الفنانين التي تتميز بطابعها الأصيل، تعكس مواهبهم الواعدة على صعيد تقنية الجرافيك، وتؤشر إلى أهمية هذا الفن ودوره في تشكيل الذائقة الجمالية من خلال تقنيات الجرافيك المتعددة والتي تتيح استنساخ اللوحات الفنية إلى نسخ متعددة، تساهم في عملية انتشارها واقتنائها بتكاليف قليلة «.

بدوي حر
05-21-2011, 09:59 PM
(الهندسة البشرية والعلاقات العامة)

http://www.alrai.com/img/326500/326529.jpg


عمان - إبراهيم السواعير - أصدر أستاذ الإعلام في جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا عبد الرزاق الدليمي كتاباً جديداً بعنوان(الهندسة البشرية والعلاقات العامة)؛ بيّن فيه المسؤوليات العلمية والعملية المنوطة بـ(العلاقات العامة)، بوصفها مكتسباً اتصالياً وإدارياً وعلماً متميزاً من علوم الاتصال والإدارة الحديثة.
قدّم الدليمي لكتابه الصادر عن دار وائل في 330 صفحة من القطع الكبير، بتأكيده (العلاقات العامة) مؤشراً على التميز، يحتاج تنظيماً عالياً، مدللاً بما جاء به «هوارد والدن كتلر» من أنّ الكسب الزمني والاختصار في الأسلوب العلمي قد أفاد المركزية الإدارية للوظيفة القيادية.
بنى الدليمي نشاط العلاقات العامة على قاعدتي: الأداء النافع الناجح، والأخبار الصادقة، منتهياً في تقديمه الكتاب الذي يعدّ إضافةً نوعيّةً إلى كتبه السابقة في الاتصال والإعلام، إلى أنّ (العلاقات العامة)، ومع كل الأهمية التي ارتقت إليها فناً وعلماً وحرفةً في العالم المتمدن، إلا أنها لم تأخذ دورها اللائق أداءً وتطبيقاً داخل البنية المؤسساتية العربية؛ فهي، كما يرى، ظلّت محصورةً في بعض الممارسات الشكلية التقليدية، من مثل تنظيم المقابلات مع الهيئات القيادية في المؤسسات أو الوزارات أو الهيئات العليا أو صياغة أخبار مقتضبة غير حرفية عن أنشطة بعينها كالاجتماعات، وذلك هو ما يبتعد بها- العلاقات العامة- عن الدور الذي رسمه لها (إيفي لي) و إدوارد بيرنيز) بصفتهما واضعي أسس فن وعلم العلاقات العامة.
وصف الدليمي كتابه محاولةً جادّةً لرسم معالم الطريق نحو فهم وإدراك أهميّة وخطورة المهام التي يمكن أن تضطلع بها العلاقات العامة؛ واجداً في (الهندسة البشرية) الجزء الأكثر حيويةً في خطط وممارسات العلاقات العامة في هذا العصر.
تنوعت عناوين الكتاب في ثلاثة عشر فصلاً درست مدخلاً إلى العلاقات العامة الحديثة، وواقع العلاقات العامة في الخارطة التنظيمية للمؤسسة، ومؤسسي العلاقات العامة، والهندسة البشرية، وعلم النفس والهندسة البشرية، والدعاية والقيادة السياسية. كما درس الدليمي جمعيات ومنظمات العلاقات العامة، وأبرز شركات العلاقات العامة، والعلاقات العامة وإشكاليات المصطلحات. وعاين المؤلف في خلفية نشوء العلاقات العامة الآفاق والأسباب، والهندسة البشرية والسلوك الإنساني، والعلاقات العامة وجدل مرجعيتها، ليختم الكتاب بفصل تناول فيه العلاقات العلامة أمّاً للعلاقة مع الجماهير.
تناول الدليمي معنى العلاقات العامة، وآفاقها، ووظائفها، وأنواع عمليات التقييم بشأنها، ومبادئها الأساسية، وسماتها، وتوجهاتها، وفهمها السليم، وتنظيم أجهزتها، وأنشطتها وممارساتها، وحين الحاجة إليها، وأساليب ممارستها، ومركزيتها ولامركزيتها، ومسوغات اللجوء فيها إلى مستشار.
وفصّل في تعريف العلاقات العامة، وأهميتها، وأهدافها، وجهازها، ومهامها، ودورها في النهوض بالمؤسسة، وتطورها التاريخي، كما ألحق الدليمي بهذه المواضيع العلاقات العامة عند قدماء المصريين والإغريق والرومان وفي الحضارة الإسلامية والعصور الوسطى والحديثة.
وانتقل الدليمي إلى مؤسِّسَيْ (العلاقات العامة) «أيفي لي» و»لويس بيرنيز»، واصفاً الأول أباً للعلاقات العامة والثاني شاهداً على ميلادها الحديث، مناقشاً الريادة لديهما، والحملات المصاحبة، والدعاية وصناعة العلاقات العامة، ممثلاً بموضوع(الإطاحة بحكومة غواتيمالا).
وقرأ الدليمي موضوع الهندسة البشرية، مدللاً بالحياة الأميركية والفوضى المنظمة، والحكومة غير المرئية، مستنداً إلى الهندسة البشرية والدعاية الجديدة، واضعاً أسس ومعايير وشروط القائمين على العلاقات العامة ومستشاريها.
وشرح ارتباط علم النفس والهندسة البشرية، متناولاً الشركات الكبرى والعلاقات العامة، والإعلان الجماهيري، والمنافسة في المستقبل، و»صناعة القبعات»، مهتماً بمواضيع، من مثل (الخسارة من جراء إشاعة).
وأدرج الدليمي في موضوع (الدعاية والقيادة السياسية) معنى الحملات السياسية ومخاطبة مشاعر الرأي العام ووسائل ذلك، خاصّاً (سلطة الصحفي) بحديث، متسائلاً: (هل تبني الدعاية جسراً في حضارتنا الحديثة المعقدة؟!).
وتعجّب من شركات العلاقات العامة وعمليات تضليل الرأي العام والأحداث المفتعلة و»السيناريوهات الإسرائيلية»، والعلاقات العامة وإدارة السمعة، ممثلاً بـ(أحداث أيلول) بين العلاقات العامة والإعلام الأميركي، والعلاقات العامة ورؤية المحافظين الجدد، والمسلمين في العالم، ونتائج استطلاعات الرأي الأميركي، ودور الإعلام الناطق بالعربية والممول حكومياً من الولايات المتحدة.
وتناول الدليمي أبرز شركات العلاقات العامة (هيل آندنولتون)، واقفاً عند (أكذوبة الحاضنات)، والخدمات المجانية، و(أكذوبة إنقاذ المجندة لينتش)، والحرب المزيفة بإعلام مزيف.
وشرح إشكالية المصطلحات والعلاقات العامة، وتبلور أهداف العلاقات العامة، وسماتها وعناصرها ووظائفها، وكل ذلك بنظرة جديدة تستند إلى ما طرحه الدليمي في الفصول السابقة، مستنتجاً شروط وخصائص العاملين في أجهزة العلاقات العامة.
وعرّف الدليمي بأول برنامج عربي في إطار نشوء (العلاقات العامة)، والعلاقات العامة والحكومة الخفية، ليربط بين الهندسة البشرية والسلوك الإنساني، دارساً نماذج الإدارة العلمية والبيروقراطية ومدرسة العلاقات الإنسانية والعلوم السلوكية، مستفيداً من الهندسة البشرية والحرب العالمية الرابعة مثالاً، وموضوع هيمنة الجمعية الأميركية الإسرائيلية لشؤون العلاقات العامة.
وجاء بتطبيقات في موضوع جدل مرجعية العلاقات العامة، مناقشاً الاستراتيجيات والأفكار العملية للعلاقات العامة، مدللاً بـ (بيل غيتس)، خالصاً إلى أن العلاقات العامة متطلب أساس في العصر الحديث، معايناً هذا المفهوم بين الإعلان والإشهار والتشعب والتنوع، راصداً المهام النوعية للعلاقات العامة و واقعها في الإدارة الحكومية: قسم العلاقات الخارجية، المراسم واستقبال الضيوف، الأنشطة المشتركة مع الوزارات والمؤسسات، والعلاقات الداخلية.
وختم الدليمي كتابه، الذي عدّه الأول من نوعه في هذا المجال، بدراسته مفهوم جمهور وسائل الإعلام، والعلاقات العامة أداةً للتغيير.، ووسائل الإعلام الجماهيرية، عوامل تطوير دراسات الجمهور، ومواضيع الدعاية والإشهار والرأي العام ونظريات تكوين الجمهور، كما تناول الدليمي نظرية إدارة السوق والحدث التاريخي والفروق الفردية والوظيفية والتفسير السوسيوثقافي، ونظريات مماثلة، من مثل نظرية (إكس) و(واي) وتطبيقاتها مع الجمهور الداخلي للمؤسسة.

بدوي حر
05-21-2011, 09:59 PM
دفعة ثانية من صناع الأفلام .. مواهب تمتزج بالمعرفة النظرية والعملية

http://www.alrai.com/img/326500/326535.jpg


العقبة - ناجح حسن - دفعة جديدة من خريجي معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية انضموا إلى أقرانهم من صناع الأفلام الأردنيين متسلحين بالخبرة والكفاءة والمعرفة المستمدة من طاقات أكاديمية عالمية الحرفة بهذا الحقل الإبداعي.
ففي حفل تخريج الدفعة الثانية لطلبة المعهد الذي رعته جلالة الملكة رانيا العبدالله مساء أول أمس الخميس بدا حجم الاهتمام الذي بات يتمتع به المعهد كمؤسسة مرجعية تقدم موضوعاتها الدراسية النظرية والعملية بمعرفة وإلمام في سائر أشكال العمل السينمائي: الروائي والتسجيلي والتحريك بمستوى رفيع وراق ذات قيمة كشفت عنها مجموعة الأفلام القصيرة المتنوعة التي أنجزها خريجو الدورة الأولى للمعهد وقد تابعنا العديد منها في أكثر من مناسبة هنا في عمان وفي وقت قريب سيجري عرض باقة ثانية من الأفلام لخريجي هذا العام .
أكثر ما يلفت في طاقات الخريجين الشباب الجدد هو إنهم جاءوا من بلدان المنطقة وإلى جانب الدارسين من الشباب الأردني هناك طلبة من سوريا وفلسطين ولبنان وإيران.
وتشير هالة غاوي من الفريق الإداري العامل في المعهد إلى إن نشأة المعهد جاءت ضمن الرؤى الطموحة لجلالة الملك عبد الله الثاني التي تعمل على إثراء ذائقة الشباب الأردني بألوان جديدة من المعرفة والعلوم مبينة ان اختيار المعهد في مدينة العقبة جاءت من منطلق الارتقاء بهذه المدينة السياحية وتفعيل الحراك الثقافي والفني فيها إلى جانب ما تشهده من تطور سياحي واقتصادي مثلما ان العقبة تمتليء أيضا بصنوف متنوعة من أشكال البيئة الجغرافية التي تفتح على مشهدية بليغة في عين الكاميرا.
وفي لقاءات أجرتها (الرأي) مع عدد من الخريجين تحدثوا عن تلك القيمة الأكاديمية والمعرفية الرفيعة المستوى التي منحها المعهد لهم طيلة عامين من الدراسة والتدريب في حقل صناعة الأفلام وذلك بعد تخرجهم من الدراسة الجامعية الأولى في مواضيع متباينة ولفتوا ان شهادة الماجستير التي يقدمها المعهد تمكنهم من العمل في كافة ميادين صناعة الأفلام مثل: فن الإخراج وكتابة السيناريو وتقنيات التصوير والمونتاج وأسس الإنتاج وتصميم المناظر وهو ما يوفر لهم الفرصة بالعمل في صنع أفلامهم الخاصة بأسلوبية السينما المستقلة أو ضمن العمل إلى جوار كادر الإنتاج السينمائي العالمي.
وبينوا الى ان المعهد اتاح للخريجين اشتغال أفلامهم بحرية مطلقة دون تدخل في أفكارهم أو رؤاهم وترك العنان لمخيلتهم في تقديم قصص وحكايات مستمدة من قرءاتهم وذاكرتهم الموروثة وتركز دور المعهد في تنويرهم وإرشادهم ومساعدتهم في القدرة على استلهام اللغة السينمائية من بين تلك الحكايات وما تتضمنه من أحاسيس ومشاعر إنسانية.
وقالت عميدة كلية الفنون السينمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا إليزابيث ديلي ان المعهد تأسس بدعم من كلية الفنون السينمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا وذلك ضمن التعاون القائم مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وهو يأخذ بأحدث الأساليب والمعدات المتطورة في فنون صناعة الأفلام كما يضع خبرات وقدرات واستشارات عائدة لمدرسين متمرسين بالفنون السينمائية أمام الطلبة الأردنيين وزملائهم من بلدان عربية لينطلقوا في حياتهم العملية بمواهب مكللة بالدراسة الأكاديمية (الماجستير) ليكونوا عونا لوطنهم ومجتمعهم.
وقال السوري بشار عباس الذي يحمل بكالوريوس صحافة انه قرر فنون صناعة الأفلام بهذا المعهد بعد انه تعرف عليه عن طريق الصدفة من خلال صديق اعلمه بالقدرات العلمية والتدريبية المقدمة للخريجين حيث وجد كل تعاون وسهولة في الالتحاق وهو سعيد اليوم بشهادته التي سيستثمرها في صناعة الأفلام الروائية الطويلة .
وأبدت الفلسطينية تماضر أبو لبن التي تقطن في مدينة بيت لحم إنها تهتم بصناعة الأفلام الوثائقية وإعجابها بأفلام المخرجة مي المصري دفعها للقدوم الى العقبة ودراسة فنون السينما وخاصة أساليب الإنتاج .
بدوره أوضح الإيراني روز بي كافي ان تلقى دروسا مفيدة في صناعة الأفلام وانه سيعمل على تصوير أفلامه ضمن مواصفات الفيلم البسيط الميزانية وسينتقي الكثير من القضايا والهموم والآمال التي تحيط ببيئته في إيران لينجز منها أعمالا بصرية يطلع عليها العالم.
ومن بين خريجي الدفعة الثانية مخرجون أردنيون اثبتوا كفاءة في صناعة الأفلام أثناء مشاركتهم في ورش ودورات تدريبية بالهيئة الملكية للأفلام الأفلام على غرار : عزة حوراني وانس بلعاوي وديمة الشوملي وجميعهم أشادوا بما حصلوا عليه من خبرة ودراسة الكثير من الأساليب في صناعة الأفلام السائدة في العالم اليوم مثلما تعمل على تعزيز قدراتهم في فهم أفضل لتقنيات الفيلم الأمر الذي سينعكس على أفلامهم القادمة .
وتحدث الشاب انس القرالة الذي يعمل في سلطة افليم العقبة أثناء حفل توزيع الشهادات ان المعهد منحه الفرصة ليقدم أدوارا تمثيلية في العديد من الأفلام التي حققها طلبة المعهد وهذا ما يثبت التفاعل بين الأهالي وأسرة المعهد بغية تحقيق تنمية المجتمع المحلي بأشكال من المعرفة والتجريب والترفيه وجعل منه على دراية بمواصفات الممثل الفطن .

سلطان الزوري
05-21-2011, 11:12 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

بدوي حر
05-22-2011, 08:38 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
05-22-2011, 08:39 AM
الاحد 22-5-2011

دمج الثقافة مع الشباب.. هل سيحل مشاكل القطاعين ؟

http://www.alrai.com/img/326500/326617.jpg


عمان – أحمد الطراونة- استطلعت الرأي آراء عدد من المسؤولين حول الرؤية الجديدة للوزارة المنشودة في ظل قرار دمج الوزارات والمؤسسات ضمن سياسة إعادة شد الأحزمة وضبط النفقات العامة.
ورغم التفاؤل بالقرار إلا أن أهم الأسئلة التي تختبر قدرة هذا القرار على إيجاد رؤية جديدة لقيادة العمل الثقافي والشبابي من خلال وزارة واحدة ما تزال تبحث عن إجابة حول الكثير من الأشياء ، ومنها أموال في ذمم مؤسسات إعلامية لصالح صندوق دعم الثقافة، رغم إلغائه في عهد الحكومة الحالية، وكيف يمكن دمج ما هو ملغي مع صندوق فاعل، هو دعم الحركة الشبابية والرياضية.
وتالياً آراء وزير الثقافة طارق مصاروة، ورئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد مصاروة، ووزير تطوير القطاع العام مازن الساكت:
الساكت: إعادة هيكلة القطاع
وزير تطوير القطاع العام مازن الساكت أكد على أن عملية الدمج تأتي في سياق نهج حكومي يسعى إلى إعادة هيكلة القطاع العام وترشيقه، وإعادة النظر في المؤسسات التي تتشابه في مهامها في قطاعات التنمية البشرية والاجتماعية، كجزء من قطاعات الحكومة عامة ودمجها لتؤدي هدفين مهمين من هذا الدمج، حيث يتمثل الأول في إتاحة الفرصة لإشراك المجتمع المدني والقطاع الخاص أو الاثنان معا في دعم توجهات الحكومة ورفد القطاعات التنموية مباشرة. إضافة إلى ذلك تخفيف العبء على الموازنة العامة وتفعيل نشاط هذا القطاع وإخراجه من الروتين.
وحول أسباب الدمج أشار الساكت إلى انه في تقييم تجربة المجلس الأعلى للشباب تبين أن هنالك دورا متميزا للمؤسسات الشبابية التابعة له وتقرر نقل الفعل أو النشاط الثقافي من خلال هذه المؤسسات إلى أهم واكبر شريحة في المجتمع الأردني – شريحة الشباب – وخاصة في مراكز الشباب. إضافة إلى أن المجلس الأعلى قد فقد وجوده في مجلس الوزراء وأصبح ارتباطه مع رئيس الوزراء وتقلصت العلاقة بالرئيس وأصبحت موسمية مما انعكس على قدرته ودوره الذي يمس ثلثي المجتمع الأردني.
ورغم انه لا يوجد مساس بخصوصية المجلس أو وزارة الثقافة وعدم الاستغناء عن أي موظف إلا انه سيتم إعادة هيكلة الوظائف وانسيابها بين المجلس والوزارة بما يتوافق والحاجات لكلا الطرفين والاستفادة من الكوادر والتخصصات.
وعن الفترة الزمنية المتوقعة لخلق حالة الدمج التي وافق عليها مجلس الوزراء قال الساكت أن الفترة الزمنية المتوقعة ستستغرق من شهرين إلى سنتين، مشيرا إلى أن القواسم المشتركة بين أي هيئتين هو من يحدد الفترة الزمنية خاصة وان هنالك جوانب تشريعية تتمثل في إعادة النظر في الجانب التشريع لكل مؤسسة على حدا وإعادة النظر في هذه التشريعات لتكون تشريعا واحدا لا يمس حقوق أي من المؤسستين . إضافة إلى الجانب التنظيمي والذي سيحدد آلية الالتقاء والتبعية بينها.
وعن الجانب المالي وخاصة فيما يتعلق بصندوق دعم الثقافة التي أجهزت عليه الحكومة قبل أسابيع وقامت بإلغائه بقرار لم تستشر فيه أحدا، مع صندوق دعم الحركة الشبابية والذي لا يزال على رأس عمله وبغض النظر عما يوجد في جعبة صندوق الحركة الشبابية وكيف يتم دمجه مع صندوق غير موجود قال الساكت: سيتم إعادة صندوق دعم الثقافة ويتم دمجه مع صندوق دعم الحركة الشبابية وهذا يؤكد أن هنالك حاجة ماسة لدعم الحركة الثقافية والشبابية وهذا يتم من خلال دمج الصندوقين وتوفير موارد مالية جديدة لهما من خلال إعادة النظر في التشريع الجديد الذي سيتم دمجهما على أساسه. علما أن اللجان الاولمبية ستبقى كما هي دون المساس بها.
طارق مصاروة:
إعادة صندوق دعم الثقافة
وزير الثقافة طارق مصاروة أكد من جهته على أهمية الدمج الذي يأتي كأحد مشاريع الحكومة المهمة التي تسعى من خلالها إلى دمج المؤسسات الخاصة مع الوزارات التي تتشابه في أهدافه إلى حد ما، مؤكدا على أن هنالك مراحل لعملية الدمج تسير وفق مخطط زمني لها.
وأضاف وزير الثقافة أن الدمج لن يخل بالية عمل الجهتين مؤكدا أن صندوق دعم الثقافة الذي تم إلغائه سيعود بقانون جديد وسيدمج مع صندوق دعم الحركة الشبابية وذلك في سياق تقليل المصاريف الإدارية والمالية للصندوقين.
مصاروة : التمثيل الحقيقي
رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد مصاروة أكد على أهمية دمج المجلس الأعلى للشباب مع وزارة الثقافة حتى تعود الهيبة الوظيفية للعاملين في قطاع الشباب مؤكدا انه لا يوجد أي صعوبة في الدمج إذا ما توفرت الإرادة لذلك، خاصة وأننا في المجلس كنا نطالب باستمرار بان يتحول المجلس لوزارة شباب أما وقد تم دمجه لوزارة الثقافة فنحن نرحب بهذا القرار.
وأشار مصاروة إلى أن قرار تحويل الوزارة إلى مجلس أعلى افقد القطاع الهيبة الوظيفة، إضافة إلى أن أهم قطاع في الأردن وهو قطاع الشباب قد افتقد التمثيل الحقيقي في مجلس الوزراء لذلك لم يعد هنالك من ينقل هموم وتطلعات هذا القطاع، وبالمقابل لم يعد هنالك من ينقل ما يدور من حوارات وتوجهات في مجلس الوزراء والتي تمثل توجهات الدولة الأردنية لتنعكس هذه التوجهات على السياسات الخاصة بقطاع الشباب، لاسيما وان الشباب مكوّن أساسي من مكونات المجتمع الأردني ويجب أن يعكس قيم وفكر وأيدلوجية الدولة ضمن مظلة الانتماء العام للدولة وقيادتها.
وزاد مصاروة أن تحويل الوزارة إلى مجلس ابعد الشباب عن مظلة وفكر الدولة الأردنية بحيث أن العمل في المجلس كان يعتمد على اجتهادات وتوجهات وخلفيات من يقود المجلس وهذا أمر يجب أن يتم إعادة النظر فيه.
وعن أهمية التوافق والعمل المشترك بين المؤسسات الثقافية والمؤسسات الشبابية وتأثير كل منهما على الآخر أكد مصاروة على أن ما نريده هو تفعيل هذا الدمج وان لا يبقى صوريا فلابد من أن تضخ الدماء الجديدة وبتبادلية جديدة بين القطاعين، وإذا تمكن من يقود هذا التنظيم الجديد وان يصهر قياداته ضمن رسالة وطنية واحدة سيكون ناجحا شريطة أن يكون هنالك تشارك وان يكون هاجس الجميع خدمة المصلحة الوطنية الأردنية العليا.
وعن دمج صندوق دعم الحركة الشبابية والرياضية القائم مع صندوق دعم الحركة الثقافية الملغى قال مصاروة انه سيتم إعادة إحياء صندوق دعم الثقافة وسيتم دمجه مع صندوق دعم الحركة الشبابية والرياضية وبتشريع جديد وقانون يؤطر لهذه العلاقة ويعبر عن الرؤية والرسالة والأهداف للصندوق الجديد.
وزاد مصاروة على انه لا يرى أي صعوبة طالما هنالك رؤية تحقق إدارة فاعلة تخدم قطاعي الشباب والرياضة والثقافة فنحن يجب أن ندعم هذه الرؤية.
وعن أهمية دمج مركز إعداد القادة الشباب أكد مصاروة على أن هذا المركز هو احد مديريات المجلس الأعلى للشباب ولابد من تفعيله على أكمل وجه وبما يحقق الرؤية التي أنشئ من اجلها، لذلك فقد كنا قد اتفقنا مع جامعة الدول العربية لتحويل هذا المركز لمركز تدريب شبابي عربي، حيث يسهم في إيجاد قيادات شبابية عربية ويقدم دورات ومفاهيم وقيم جديدة فيما يخص قطاع الشباب وتمت الموافقة على عملية تحويله من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب وجامعة الدول العربية، مضيفا أن انضمامه لوزارة الثقافة سيعطي دفعة قوية لعمل هذا المركز.
وكان قرر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها في العاشر من الشهر الجاري دمج المجلس الأعلى للشباب ومركز إعداد القيادات الشبابية، مع وزارة الثقافة، ودمج صندوق دعم الحركة الثقافية وصندوق دعم الحركة الشبابية والرياضية ليكون صندوق واحد لدعم الحركة الثقافية والشبابية.

بدوي حر
05-22-2011, 08:39 AM
أمسية للعقيلي والنوايسة في ملتقى الزرقاء الأول للشعر

http://www.alrai.com/img/326500/326618.jpg


الزرقاء- إبراهيم السواعير- من قصيدته (بسالة) قرأ الزميل جعفر العقيلي: (قُلنا/ سنؤوبُ/ نتوبُ،/ ونُفضي بسرِّ الأيقونات لصفصافِ الأرض،/... ولن نهمي...!!/ قُلنا:../ ... هذا الهمُّ وسيعٌ/ والتثريبُ على من دلقَ البحرَ،/ لنطفو/... أو غطّى الشمسَ،/ بذاتِ صهيلٍ،/ كي نغفو...).
وتابع العقيلي، في أمسية الأربعاء التي جاور فيها الشاعر حكمت النوايسة في ملتقى الزرقاء الشعري الأول،: (قُلنا:.../ سُدُمُ الكونِ ستكفينا،/ إنْ ندلفَ صهوتَها/ حظيَ الوقتُ بآخرنا/-إهليلجاً للتيهان-).
وظلّ العقيلي يقطر يأساً، في الأمسية التي احتضنها مركز الملك عبدالله الثاني في الزرقاء وقدمه فيها د.جاسر العناني: (لا وقت سيحشو الصَّمتَ بملهاةِ الريحِ، ولا صوتَ سوى هذا المتبقّي رتقاً للأصداءْ/،... وسُدى/ ينكسرُ الأزرقُ/.. والأبيضُ،/ نافلةُ الأشياءْ../ قُلنا:../ مصلوبٌ هذا الكونُ،/ وهذا الليل مدى..!!).
وأنعم يتأمل: (ينحسرُ الظّلُّ عن الموجِ.../ وتجديفٌ مهنةُ هذا البحرِ،/ ولا مرفأ/... تنعتقُ الرّيحُ من الأجسادِ/ فيلفِظُنَا الماءُ/ يمزّقنا هيجان/ وتؤوينا/ خاصرةُ المنفى..).
فخبا بريقه:( نيرانٌ تجترُّ ربيعَ العمرِ/ ولا تخبو../ .. وأنا/ أتساقطُ منّي، أو عنّي/ أنزفني،/ أنسفني بالبارودِ/ ولا أحبو...).
فانتهى:( قُلنا:.../ ... والصفصافُ يموتُ على رجليهِ،/ ولا يكبو...!!).
قرأ النوايسة، صاحب الحفريات اللغوية والذهنية في نصوصه، قصائد كثيرة، منها قوله:»( هي ذي فراشاتي أطيرّها على زهر اليقين/ تجيئني النسمات هادئة/ وأحمل ريشتي للحقل، تحسدني الخلائق/ أرسم المجداف والمرساة في دعةٍ/ تمرّ بي الخلائق يبسمون وأبتسم/ عتبٌ يحيّر ريشتي شيئاً/ عيناك تبحث عنك في فلكي/ وتبسم إذ ترى الجوديّ في عين القصيدة/ فوقه الشمس الضّحوك).
النوايسة، الذي قال في ذات وحدة: (كل يوم أكفنني بعد أن يهدأ الآخرون/ وأصعد نحوي بلا قامتي)،.. قرأ التاريخ والعمر، وألقى قصيدةً أسماها (معراج الشهداء) وأهداها إلى شهداء معركة الكرامة، ومما ألقى: (لولا سماؤك ما رفعت سمائي/ وعميم فضلك ما وثقـتُ بمائي/ يا سيّد الجود الوفيَّ وجودنا/ لـولاك كان تضـارب الأهواء/ زلزلت بالدمّ الزكيّ حشودهم/ونقشت مجدكَ باهــر الآلاء/ وقهرت، كان الناس قبلك قُنَّطاً،/ أعتى العتاة وجيشَه المـترائي/ حتّى غذوت شذا الكرامة سلسلاً/ عذب النّمير يفيض في الأرجاء/ وإذا الكرامة وقفةّ بدريّةّ/ جاشت بها أرضّ هفت لسماء/ هي لم تعدْ أرضًا ومسكك فوحُها/ بل قبلةّ صلـصالها سيمـائي/ ذرّاتها وجهي الذي ضيّعتُهُ/ فــأعدتَهُ متفـائلَ الإيـمـاء/ وأعدتَني ليَ بعد أن ضيّعتُني/ وندبتُ بؤسيَ وانقطاعَ رجائي/ تُهْ في الزمان على الأنام فإنّما/ أنتَ البــقاءُ إذا فقدتُ بقائي).
النوايسة الأكاديمي، أيضاً، الناقد، الذي يلوح من قصائده حزنٌ قديم، عبّر عنه بقوله: (هل يراني أحد؟!../ حين أغلق نافذتي عن نهار مليء بشوك الجسد؟!)..حاور والعقيلي، متعدد الأجناس الأدبية سكرتير تحرير «الرأي» الثقافي، الحضورَ في ماهية الشعر والسرد، ودور المتلقي في فهم الشعر، وحفز الناس على حضوره وتتبع معانيه، والاستعجال في بناء القصيدة أو التريث في تحبيرها، وأمور من مثل ذلك.
يُشار إلى أن ملتقى الزرقاء الشعري الأول تنظمه مديرية ثقافة الزرقاء بالتعاون مع وزارة الثقافة، ويستمر حتى الثلاثاء المقبل، فيما يتواصل اليوم مساءً في مركز الملك عبدالله الثاني بالزرقاء بقراءات الشعراء: موسى الكسواني، وموسى زلوم، وعيد النسور، كما يتواصل غداً الاثنين بقراءات لعطاالله أبو زياد، وجلال برجس، وحسن منصور، في أمسية يديرها الزميل في وكالة الانباء الأردنية(بترا) عمر ضمرة.

بدوي حر
05-22-2011, 08:39 AM
حجاج: فوزي بالجائزة يزيد مسؤليتي تجاه متابعي ومحبي فني

http://www.alrai.com/img/326500/326620.jpg


عمان – رفعت العلان -فاز الزميل رسام الكاريكاتير الفنان عماد حجاج بجائزة دبي للصحافة العربية عن فئة رسم الكاريكاتير .
واعلن فوز حجاج صاحب شخصية ابو محجوب الكرتونية في احتفال توزيع الجوائز الاسبوع الماضي عقب انتهاء فعاليات الدورة العاشرة لمنتدى الإعلام العربي والذي شارك فيه نخبة من الاعلاميين الاردنيين والعرب.
وفي تصريح للرأي قال حجاج: «فوزي بهذه الجائزة للمرة الثانية، انما يزيد من مسؤوليتي تجاه متابعي ومحبي فني، وهو مصدر فخر لي كأردني، كوني الاردني الوحيد الفائز باحدى جوائز دبي للصحافة العربية هذا العام، وهو اعتراف بقيمة ومكانة فن الكاريكاتير في الاردن على المستوى العربي» واضاف حجاج: «لا يفوتني في هذه المناسبة ان اقول انني مدين بهذا الفوز لعدد كبير من الزملاء والاحباء الذين دعموني وساهموا في ارتقائي في موهبتي الفنية، واعدهم بأن هذا الفوز سيكون حافزا لي لتقديم المزيد من العطاء في رسم الكاريكاتير ورسم الابتسامة على وجوه الناس كل صباح».
تهدف جائزة الصحافة العربية إلى تعزيز الدور البناء الذي تلعبه الصحافة في خدمة قضايا المجتمع وتقديراً لإسهامات الصحافيين وللمسؤولية الكبرى الملقاة على كاهلهم.
عماد الحجاج فنان كاريكاتير أردني، تتناول رسوماته الوضع السياسي في الشرق الأوسط والعالم، بالإضافة إلى المواضيع السياسية والقتصادية والاجتماعية التي تشغل المجتمع الأردني.
وهو مواليد رام الله 1967. تلقى علومه الابتدائية في مدارس وكالة الغوث في مخيم الوحدات - الأردن. حصل في عام 1974 على أول شهادة تقدير للرسم عن مسابقة مدرسية حول موضوع إحراق المسجد الاقصى. في عام 1986 التحق بجامعة اليرموك لدراسة الفيزياء، ثم تحول عام 1988 لدراسة الفنون الجميلة ليحصل على شهادة البكالوريس في الفنون الجميلة (فن الجرافيك) مع تخصص فرعي في الصحافة والإعلام عام 1991
نشرت أولى رسوماته الكاريكاتورية في صفحات مشاركات القراء في صحيفتي (الدستور) و (صوت الشعب) ومنذ عام 1989 عمل كرسام كاريكاتير سياسي في جريدة (آخر خبر) الأسبوعية. وفي الفترة ما بين 1990 و 1998 عمل في عدة صحف محلية وعربية هي: (القدس العربي) اللندنية، (الوطن) القطرية، (الدستور) و (العرب اليوم) الأردنيتين. وفي الأسبوعيات المحلية: (الأهالي)، (الرصيف)،
(البلاد)، (المستقبل)، (شيحان)، (الصحفي).
عام 1993 انتظم كرسام يومي في جريدة (الرأي) وبقي فيها لغاية عام 2000، انتقل الى جريدة الدستور الاردنية من العام 2000 حتى منتصف العام 2004.
يعمل الآن في جريدة الغد الأردنية، القدس العربي/لندن، وتظهر رسوماته أيضا على الموقع العالمي www.cartoonweb.com (http://www.cartoonweb.com/) وموقع www.politicalcartoons.com (http://www.politicalcartoons.com/) وعلى موقع خاص به يسمى www.Mahjoob.com (http://www.mahjoob.com/).
اقام عددا من المعارض الشخصية والجماعية في الاردن والعالم العربي، كما اصدر عددا من الاصدارات والالبومات الكاريكاتورية منها: «عماد حجاج ... عالم ذهني»، «المحجوب»، «نفط على قماش»و «يحدث لي دون سائر الناس» وهو كتاب مشترك مع الكاتب الساخر الراحل محمد طمليه.
الزميل حجاج عضو نقابة الصحافيين الأردنيين،.عضو وكالة رسامي الكاريكاتير والكتاب الساخرين: حاز على جائزة الحسين للإبداع الصحفي، أفضل رسم كاريكاتوري لعام 2001. حاز على جائزة دبي للصحافة العربية للعام 2006 عن افضل رسم كاريكاتيري نشر في الصحافة العربية لعام 2005، لوحة «الجمل العربي الباكي».

بدوي حر
05-22-2011, 08:40 AM
أبو الشعر: إشكالية الإبداع والبحث العلمي والصحافة..فنية

http://www.alrai.com/img/326500/326622.jpg


حوار- إبراهيم السواعير- هند أبو الشعر مؤرخة وأديبة وفنانة تشكيلية وتكتب المقالة الصحافية. وبالتجاوز عن مؤلفاتها في التأريخ، وهي غنيّة وكثيرة، ومنجزاتها القصصية، وأستاذيتها في التاريخ في جامعة آل البيت؛ فإنّ أبو الشعر هي أول رئيسة لقسم التاريخ في الجامعات الأردنية وأول عميدة لكلية الآداب والعلوم في جامعة آل البيت وأول عميدة لكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وأول مديرة لمكتبة الجامعة الأردنية.
انتهت أبو الشعر مؤخراً من دراساتها في قصبات وقرى الأردن منذ أواخر العهد العثماني وحتى نهاية عهد إمارة شرق الأردن، وبحوثها في التاريخ الاقتصادي والاجتماعي في دمشق في العصر المملوكي الأخير (مذكرات ابن طوق) أواخر القرن التاسع عشر، وكتاب المرأة العربية في القرن التاسع عشر: مبدعةً، مفكّرةً، وكاتبة،(أمانة عمان الكبرى).
وهي ذات نشاط ملحوظ في الندوات والأمسيات الأدبية، وتهتم بالتحليل وملاحقة الفكرة التي (تلمع) في دماغها، من مثل اشتغالها اللافت حديثاً على (صورة التجارة والتجار في قصص ألف ليلة وليلة).
حول مواضيع شتى في الصحافة والأدب والإدارة وروح الكاتبة المتوقّدة.. كان هذا الحوار:

ربما كنتِ من أكثر الأدباء الأردنيين تعدداً في التعامل مع الأشكال الأدبية والفنية، فأنت كاتبة قصة قصيرة وشاعرة وفنانة تشكيلية وصحفية ومؤرخة، هل تنساقين وراء حالة وتفضلينها على غيرها؟!..وكيف تتعاملين مع هذه التعددية؟
أنا لا أتوقف عادة عند هذه الحالة التي أعيشها وأتعايش معها، لقد اعتدت على أنني كل هذه الحالات، وتعودت أن أحب كل حالة وأجعلها جزءاً من كياني ويومياتي، وأظن أن الفنون يفضي الواحد منها إلى الأخر، في حين أن الحالة الأكاديمية مختلفة تماما، و أنكر أنني واجهت صعوبة حقيقية أول الأمر بين أن أكون مبدعة أو أكاديمية، أو أن أكون مبدعة وأكاديمية في آن ، لكنني الآن أجد في هذه التعددية مزيجاً من الروح والعقل والوجدان، وقد تيقنت بعد هذه التجربة أن النفس البشرية عجيبة ومتشعبة في الزمان والمكان بلا حدود، وبت أصدق بأن الشخصيات الموسوعية ممكنة في عصور نهضة الأمم لأن النفس البشرية أشبه بمحيط لا نهاية له، ونحن لا نعرف أنفسنا ولا نستخدم طاقاتنا المخبوءة في الأعماق، أنا الآن أعرف نفسي بكل حالاتها ولا أنكر أيا منها، أعطيها من وريدي ونبض قلبي ولا أتنكر لها، ولهذا تصبح حميمية وحية وتتناغم مع الكل، وبالطبع فإنني لا أنكر أيضا بأنني أنساق زمنا وراء شكل بعينه، يستوعبني ويختطفني ويحاول أن يحتويني ويستأثر بي ، لكنني في اللاشعور أكره العبودية وأعشق الحرية، أرفض استعباد أي شكل فني لي .. وأحس بأنني أنجح عادة في توزيع روحي وعقلي ووجداني في كل ما أنجزه .. ليصبح أنا، السر هي الروح التي تمسك بزمام كل الخيوط وتجمعها في نسيج واحد، وأزعم أنني طوعت هذه الأشكال وأعطيتها نبضي الخاص ، لهذا تجدني لا أخاف من هذه التعددية التي خدمتني في كل المواقع الإدارية التي عملت بها ...إنها قوة تحصن النفس وتجعلها عصية على الانكسار.
هل شكلت لديك هذه التعددية لغة خاصة؟ وكيف توفقين بين لغة الإبداع ولغة البحث العلمي ولغة الصحافة ..؟
نعم!.. هذه إشكالية فنية لا يصادفها إلا من تورط مثلي في ممارسة كل هذه الحالات، لكن الدربة والجهد المتتابع يشكلان للمرء لغة خطاب تتنوع بتنوع حالاته ، أنا في بداياتي كتبت الشعر، بلغته الجميلة الموحية ودربت نفسي منذ زمن مبكر على لغة الإبداع ، ووجدت أن الصحافة تحتاج إلى لغة أخرى تمزج روح المبدع مع خطابه المباشر عبر الصحافة، وهذه لعبة يتقنها المبدع الذي تغلـّب على لغة الاحتراف الصحفي التقليدي وطوّع ذوق القارئ وجعله يعتاد على لغة جميلة ابتدعتها أقلام كتاب القصة والشعراء الذين احترفوا كتابة المقالة، وأسأل هنا ما المانع من أن نمتع القارئ ونجعله يحب المقالة ويعشق اللغة الجديدة ...؟ لماذا يجب أن يقرأ مقالة جافة تقول الفكرة ولا تمتع القارئ وتترك في روحه نبضاً خاصاً ..؟ ومع ذلك فإن ما أكتبه للصحافة من مقالات يحمل احتراف الصحفي وروح المبدعة، في حين أن لغتي الأكاديمية مختلفة، صحيح أنها لغة العلم والتفكير، لكن من يقرأ ما أكتبه في التاريخ يحس بأن وراء هذا البحث العلمي الذي يستخدم الإحصاء والرقم والتحليل العلمي روح أديبة أيضاً .. إذاً، احتاج الأمر مني إلى زمن من الصقل والتجريب.. تعبت على لغتي حتى نحت ُ لنفسي لغة للقصة القصيرة وأخرى للمقالة الصحفية وثالثة للدراسة التاريخية ولا أنسى لغة الدراسات التاريخية المنشورة في الصحافة، هذه أيضاً ليست مقالة وليست بحثاً تاريخياً في مجلة محكمة.. إنها حالة أخرى تخاطب كل القراء من خلال صحيفة وتقدم مادة توثيقية، وهذا يعني خطاباً آخر وحالة أخرى ... ومع كل هذا فأنا أحب كل هذه التجارب التي تعبت عليها، وغذيتها من وريدي ..إنها أنا في كل حالاتي.
لك خطك المعيّن في كتابة التاريخ وقد فتحت أبواب دراسة تاريخ الأردن باستخدام سجلات محلية، وُصفت بأنها غير مسبوقة، ما هي فلسفتك في كتابة تاريخ الوطن ..؟ هل اختلفت عن دراساتك السابقة في التاريخ ...؟
ربما كان هذا السؤال مشروعاً في هذا الزمن، فقد بدأنا في الأردن منذ مطلع التسعينيات من القرن العشرين بالتوجه نحو المصادر المحلية لدراسة تاريخ الأردن بعد أن كان التوجه الغالب من قبل استشارة الوثائق البريطانية والغربية عموماً، ومن يدرس تاريخ بلاد الشام في العهد العثماني عليه أن يفتح الأرشيف العثماني والمحلي، وهو ما قمنا به نحن الذين درسنا قصبات شرقي الأردن في العهد العثماني، وهنا أشيد بتوجيه أ.د.محمد عدنان البخيت في هذا المحور، ويبدو أننا نجحنا كفريق درس قصبات إربد وعمان والسلط وقضاء عجلون ومعان والكرك في فتح سجلات الدولة العثمانية، أنا شخصياً تخصصت بقراءة سجلات الطابو العثمانية منذ عام 1876 وقراءة سجلات التسوية ودفاتر المالية العثمانية وشاركت الزملاء في توجههم بقراءة سجلات المحاكم الشرعية لقصبات شرقي الأردن. لقد تغير واقع الدراسات التاريخية عندما درسنا ملكية الأرض والضرائب وتوجهنا لقراءة الأحوال الاقتصادية والاجتماعية بدلاً من التوجه التقليدي لدراسة الحياة السياسية والعسكرية والإدارية .. درسنا الأرض والإنسان وهما محوران يجعلانا نعرف أنفسنا معرفة مباشرة، والحق أنني غيرت من خط دراستي السابق الذي انصب على فترة صدر الإسلام، وكنت محظوظة لأنني تتلمذت على طيب الذكر الأستاذ الكبير عبد العزيز الدوري الذي يعود إليه الفضل في تعليمنا المنهجي في التاريخ الإسلامي في حين استكمل الأستاذ الدكتور محمد عدنان البخيت تدريبنا على منهجية الدراسات العثمانية. وبالتأكيد فإنني فيما قدمته من دراسات تاريخية أستند إلى هذه المنهجية، وأوافقك على أن أبواباً جديدة فتحت في دراسة تاريخ الأردن الحديث مع هذه الدراسات .
تابعنا تجربتك بنشر حلقات متتابعة في (الرأي) للمذكرات المحلية بعنوان ( أوراق الأجداد ).. وبدايات هذه التجربة كانت في حلقات ( ذاكرة الوطن ) التي قمت بنشرها في (الرأي) من قبل ، وحصلت تجربتك في التوثيق عبر الصحافة على جائزة اليونسكو .. لماذا هذا التوجه ..؟ هل ترين بأن الصحافة وعاء مناسبٌ لنشر الدراسات التاريخية ..؟
يبدو أن (الرأي) قرأت أفكاري التي تلازمني هذه الأيام، فأنا أجد أن ثورة حقيقية حصلت في حياتنا على كل صعيد ، وأننا لا يجب أن نتوقف عند ثوابت ونقبلها، ولا تنسَ أنني أعايش الحياة الأكاديمية وأتابع ما يحدث على أرض الواقع ، علينا أن نعترف بأن الناس لم يعودوا يقرأون كتب التاريخ كما كانوا يفعلون من قبل، غلبتنا الصورة وهذا بالطبع عصر الصورة، غلبنا الوقت، الصحيفة مقروءة أكثر من الكتاب ، أقصد الصحيفة الورقية والإلكترونية، وأنا أكتب التاريخ وأدرسه في الجامعة ، وأيضا أكتب للصحافة، وقد وجدت أن الناس في الأردن يميلون للبحث عن أصولهم وجذورهم ، ويحبون التاريخ ، فوظفت ما بحوزتي من وثائق وصحف قديمة، ووظفت قلمي الذي اعتاد على الخطاب الصحفي لفتح هذا الباب وبدأته بزاوية اشتهرت كثيرا دعوتها ( ذاكرة الوطن ) وبقيت تنشرها (الرأي) لمدة تقارب العامين، وأعتقد أنها كانت تجربة ناجحة تماماً، ثم انتقلت لكتابة زاوية ( أوراق الأجداد ) وتوقفت بسبب مشاغلي الإدارية آنذاك ... اليوم أعود لفتح زاوية أوراق الأجداد بنشر مذكرات مهاجر أردني .. أنا مندهشة من واقع الهجرة الأردنية إلى العالم الجديد في أواخر القرن التاسع عشر، إنها حالة تستحق الدراسة وهذا ما أقدمه الآن ... نعم الصحافة تصلح وعاء ذكياً لنشر التاريخ بهذه الطريقة وتنافس الكتب الأكاديمية بامتياز ..وربما تتساوى مع المحطات الفضائية ...ربما .
أين موقع القصة القصيرة في أجندتك الثقافية اليوم ..؟ وأين أنت من مقولة موت القصة القصيرة ..؟
لا أذيع سراً عندما أقول إنني أنحاز إلى القصة القصيرة بوصفها فناً ذكياً ومكثفاً وصعباً ، أحس بأنه عصي لا يعطي أسراره لكل الأقلام ، ولهذا أحبه بجنون .. وأحس بأنه يحبني أيضا ويعطيني نبضه ويمنحني المخبوء في أعماقه من مرجان ولؤلؤ وحجارة كريمة، يحابيني .. أعرف هذا، لكنني أهرب أحياناً من سطوته علي إلى غيره ... أجندتي الثقافية والأكاديمية تحتاج إلى أعمار أخرى، و أنا لهذا أخاف من الموت قبل أن أحقق مشاريعي المجنونة ، لا بأس ، على المدى القريب أفكر بنشر مجموعة جديدة لقصصي التي كتبتها بعد إصدار أعمالي الكاملة عام 2006 . أما مقولة موت القصة القصيرة ففي المسألة نظر كما يقول الأزهريون .. علينا أن نعترف أن مد القصة القصيرة في الأردن قد تراجع، ولكن أساطين القصة لا يزالون يقبضون على الجمر، ولا تزال أقلام جديدة تنمو ولو أنها ليست بزخم السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي ، وأنا أرى أن مجال انتعاش هذا الفن ممكن جداً مع المواقع الإلكترونية التي تلف الكرة الأرضية وتعطي الفرصة لنشر هذا الفن الجميل الذي يسهل نشره وانتشاره بكل الوسائل الممكنة .. لا وألف لا.. القصة القصيرة لا تموت، تتجدد نعم، تولد من جديد في هذا العصر العجيب نعم، لكنها لا تموت.
تسلمتِ مواقع إدارية متعددة، عملت عميدة لكلية الآداب والعلوم في جامعة آل البيت ثم مديرة للمكتبة ودار النشر في الجامعة الأردنية، هل يمكن للمبدع أن يكون إدارياً ..؟ لقد حركت تجربتك في إدارة الجامعة الأردنية الواقع الثقافي في الجامعة في تلك الفترة، ماذا تقولين عن هذه التجربة؟
المبدع حالة إنسانية تملك طاقات عجيبة، وأنا أرى أن المقولة التي ترى في المبدع حالة غير قابلة إلا على الكتابة أو الرسم أو الأداء المسرحي تقتل طاقات المبدع الذي يعرف أغوار النفس البشرية وبالتالي يُحسن التعامل معها، وهنا أمـّيز بين الحالة اليومية للمبدع التي يتحول فيها إلى العمل الإداري وبين إنجازه الإبداعي، لكنني أرى أن المبدع هو الأقرب لابتداع علاقات إنسانية طيبة تعرف روح العمل وتحس بنبضات الناس وتشيع الفرح والتعامل الإنساني، لذا فالمبدع حالة إدارية إنسانية ..هذه هي رؤيتي التي حاولت تطبيقها في كل مكان عملت بإدارته .. أقصد الإدارة الإنسانية ولا أدري لماذا يجب على الإداري أن يكون خشناً مقطب الجبين وهو يطبق التعليمات والأنظمة، ولماذا يقبل بالأشياء الجامدة وبما يجده من ميراث قبله .. المبدع في الحياة مبدع في الإدارة ومتجدد يخلق التجدد .. هكذا أرى المسألة ، وهكذا تعاملت مع المواقع التي تسلمتها، عندما عملت عميدة لكلية الآداب والعلوم في جامعة آل البيت اقترحت تقسيم الكلية إلى كليتين: العلوم والآداب، وبمساعدة فريق ممتاز نجحت في ذلك، كان لدي مبررات أقنعت المسؤولين وعملت معهم على تأسيس كلية مستقلة للآداب بمرافقها وكوادرها .. أن تكون مبدعاً في حياتك يعني أن تنقل هذا إلى عملك ولا تمارس عملك الإداري بجمود، أما تجربتي مع مكتبة الجامعة الأردنية فكانت قمة التجلي، لأنني أحس بأن هذه المكتبة بيتي الثاني، البيت الروحي الذي قضيت فيه نصف عمري في مراحل دراستي الثلاث ( بكالوريوس وماجستير ودكتوراه ) بهذه الروح أدرت المكتبة، كانت مشروعاً ثقافياً، لذلك عملت على تغيير البنية المكانية، لأنني كنت أرى أن المكتبة في كل مكان في العالم تقدم الغذاء الروحي، لذا فإن المكان يجب أن يكون جميلاً وحميماً، وتجرأت ومنذ الشهر الأول على هدم الجدران التي تحجز الإدارة عن الناس .. هذا جزء من الشفافية في التعامل، وصار المكان مفتوحاً للضوء والمساحات الجميلة وللعلاقات الطيبة معاً ، ولأن الخشب مادة حية من الأشجار التي أحبها فقد قمنا بتلبيس الجدران الميتة إطارات خشبية جميلة تحمل حالات من الفن، وحوّلنا بهو المكتبة إلى معرض فني دائم يمتع كل من يدخل إلى هذا البناء العريق، وارتبط بهو المكتبة بمعارض الفنون لطلبة كلية الفنون في الجامعة ولفنانين مرموقين مثل ياسر الدويك وكرام النمري وجهاد العامري وعزيز عمورة واستضاف البهو أعمال الفنانات الأردنيات على هامش أعمال المؤتمر الثقافي الخامس مثل سامية الزرو وهند ناصر وأعمال الراحلات حنان آغا ورجاء أبو غزاله .. كما استضاف معارض متميزة مثل ذاكرة المسرح الجامعي ومعارض لصور فوتوغرافية لربيع الأردن لأسماء ملكاوي ومعرض للمخطوطات من جامعة برشتينا .. أما التغييرات الجوهرية فكانت بإعادة هيكلة المكتبة وتغيير المواقع والمسميات تبعاً للتطورات التي شهدتها المكتبة واستحداث منصب مساعد فني ليتابع التطورات في التزويد الإلكتروني، ولأنني أثق بأن لغة الخطاب مع فئة الشباب يجب أن تتناسب مع التطورات التقنية فقد وضعت شاشة الكترونية على مدخل المبني تقدم الإعلانات المضيئة ليلاً ونهاراً حيث تم تمديد دوام المكتبة حتى منتصف الليل، وتم وضع شاشة أخرى الكترونية داخلية تقدم الخدمات كاملة للمستخدمين، والأهم من هذا كله تم استحداث قاعة للمؤتمرات والاجتماعات بثمانين كرسياً ونظام صوتي متكامل وبدأت الجامعة تستخدم القاعة في مناسباتها وتبنت المكتبة عقد ندوات لتكريم الراحل كامل العسلي مدير المكتبة الأسبق وندوة أخرى كبيرة بحضور السفير التركي وأعضاء السفارة بمناسبة مرور قرن على تأسيس الخط الحديدي الحجازي وثالثة بمرور أكثر من قرن على وفاة المبدع الروسي جوجول وندوة احتفالية بتجربة كرام النمري وغيرها من المناسبات الثقافية .. لقد تحولت المكتبة إلى مشروع ثقافي لرابطة الكتاب والفنانين, وهذا أمر متوقع لأنني من هذا الوسط ، ولأنني أرى في إدارة المكتبة مشروعاً يحوّلها من مستودع كتب إلى حالة ثقافية متجددة, وبالتأكيد فقد كان لاختيار رئيس الجامعة آنذاك د.خالد الكركي لكاتبة تكتب التاريخ أيضاً دلالاته، وأنا فهمت هذا التوجه لديه، وأظنها تجربة ناجحة جدا .. ومن أكثر التغييرات أثراً على خط سير المكتبة البدء بمشروع أرشفة الصحافة ووضعها على موقع المكتبة .. إنها ثورة حقيقية تحققت للمكتبة ونقلت البحث نحو عالم القرن الحادي والعشرين وهو ما أعتز به بكل ما في الكلمة من معنى .. الآن كل من يزور المكتبة يتذكرني في كل ما استحدثت، وأنا بالمقابل أستذكر هذه التجربة بكل تقدير ومحبة وأقدر إتاحة هذه الفرصة لي لتأكيد مقولتي بأن المبدع إداري ناجح، وبقدر ما يكون التغيير تكون هناك قوى الشد والتمسك بالقديم .. لكنني ما أزال حاضرة هناك بمشروعي الجميل، وما تزال النباتات التي وضعتها بيدي في مواقعها تذكـّر بالتجدد ... لقد ذهبت بنفسي إلى المشتل واخترتها لتجعل المكان بهياً وأخضر، وآمل أن يبقى دائما هكذا .
كنت مسؤولة عن إنشاء دار نشر الجامعة الأردنية وكان الوسط الثقافي ينتظر هذا الإنجاز .. لماذا توقف وما هو دورك فيه ..؟
دار النشر مشروع كبير بدأنا به ، وقدمنا كل ما يمهد لتحقيقه، وقد حصلنا على الرخصة الرسمية باسمي، وقدمت اللجنة التحضيرية كل التعليمات الناظمة وبدوري قمت بتحويل وتحضير المكان إدارياً داخل مبنى المكتبة وأشرفت على تصنيع أثاث الدار .. وخاطبت كل الكليات لتسليمنا المخطوطات وبالفعل تسلمت بعضها .. كل ما كان مطلوباً مني قدمته، لكن عودتي إلى جامعة آل البيت جعلتني خارج المشروع ولا أعرف إن كان توقف أم لا . وأتمنى أن يتحقق على أرض الواقع فهو مشروع وطني كبير، وكان طموحاً جميلاً ، ولكن علينا أن نتذكر أنه مشروع تجاري منافس في سوق النشر ويحتاج إلى موازنة ضخمة وطاقات فنية متطورة ... البدايات والأسس موجودة وأتمنى أن نراه واقعاً.
ما الجديد لديك الآن ..؟ المزيد من كتب التاريخ أم القصص أم ماذا ..؟ وهل تخططين للانتقال إلى شكل جديد ..؟
لدي كتاب جديد سيرى النور قريباً، لقد أفدت من اطلاعي على الأرشيف الصحفي المتميز في مركز الوثائق والمخطوطات في الجامعة الأردنية وفي مكتبة الجامعة بجمع ونشر كل ما كتبته المرأة العربية في القرن التاسع عشر وكل ما أسهمت به من مقالات ومؤتمرات، هذا الكتاب الذي ستنشره الدائرة الثقافية لأمانة عمان الكبرى سيغير السائد عن صورة المرأة العربية في القرن التاسع عشر الميلادي ... وأنا سعيدة جداً بنشره لأنه سيضع النقاط على الحروف ويغير من الأحكام السطحية السائدة عن حال المرأة الفكري والثقافي آنذاك .. إنه كتاب نوعي تعبت بجمعه ودراسته، وأنا سعيدة بتقديمه لقراء العربية وللدارسين .

بدوي حر
05-22-2011, 08:40 AM
الدكتوراه للقاضي الخريسات في العقيدة والفلسفة

http://www.alrai.com/img/326500/326625.jpg


عمان – جمال عياد- منحت اللجنة المكونة من الأستاذ الدكتور بسام العموش والأستاذ الدكتور أحمد فريد والأستاذ الدكتور محمد الخطيب والمشرف على الأطروحة الأستاذ الدكتور عزمي طه السيد أحمد، من الجامعة الإسلامية العالمية، القاضي عمر أبو قريق الخريسات درجة الدكتوراة في العقيدة والفلسفة.
وجاء قرارها بعد مناقشة رسالة موسومة بعنوان «الجانب العقدي والفلسفي عند الشيخ محمد الأمين الشنقيطي»، وتناولت الرسالة جوانب العقيدة الثلاث: الإلهيات، والسمعيات (أي الغيبيات)، والنبوات، عدا الفصل التمهيدي الذي تكلم فيه عن الحياة العلمية والعملية للشيخ، وتناول كذلك الجوانب السياسة والاجتماعية والاقتصادية في تلك الفترة التي عاشها الشيخ منذ عام 1902 وحتى وفاته عام 1974.
وتناولت الدراسة بيان كيفية عرض للعقيدة بإسلوب سهل وميسر وبسيط، بحيث يفهمها الهامي والعالم، والمتعلم، وفق طريقة عرض القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وبيان المنهج الوسطي المعتدل في سهم قضايا الإعتقاد، بحيث يكون لها الاثر في تشكيل شخصية الفرد الذي ينعكس من خلاله، على بيئته وأسرته وأمته.
وهذه الدراسة تعد أنموذجا في تطور الفكر المعرفي وذلك من خلال تبسيط المصطلحات والموضوعات، بطريقة سهلة وواضحة، وميسورة عند الحاجة للإطلاع على مواضيع العقيدة، وكما وأنها أيضا تبين الفهم الراقي لمواءمة الإنسان لطبيعة عصره، فالفرد يتطلع أن يكيف نفسه ضمن واقعه الذي يعيش، ومراعاة فقه الأوليات والحفاظ على مقاصد الشريعة، ضمن منظومة من الأطر السليمة، والقواعد الضابطة، التي من خلالها يكون ايجابي في مجتمعه.

بدوي حر
05-22-2011, 08:41 AM
معرض للتشكيلي حدادين في منتدى الرواد الكبار

http://www.alrai.com/img/326500/326621.jpg


عمان- الرأي- يقيم التشكيلي سعيد حدادين معرضاً في منتدى الرواد الكبار يوم 7/6 المقبل، عارضاً 25 لوحةً، ليست للبيع، يستضيفها المنتدى خلال 12 يوماً، تحت عنوان (ذاكرة اللون).
يذكر أنّ حدادين متخصص في رسم متقصّد للوجوه، يعمد فيه إلى تهشيمها وأحياناً قلع أعينها، وفي أحيان معيّنة يبرز بؤساً أو فرحةً غير مكتملة، وله في ذلك باع المراكمة والتخصص، أنشا أكثر من 15 معرضاً تشكيلياً داخل الأردن وخارجه، أصدرت له أمانة عمان الكبرى كتاباً عن سيرته مع اللون ألفه الزميل التشكيلي حسين نشوان بعنوان(الوجوه جسد الكون).
شارك حدادين، المولود عام 1945 في بلدة ماعين بمأدبا، في مخيمات إبداعية كثيرة مدرباً ومقتنصاً للطبيعة الأنثى، وفي حواراته مع الصحافة يتطرف حدادين في رسم الوجوه، مستلهماً (المرأة) وطناً، خصوصاً وأن (حالة المبدع التي يتجاذبها الوطن والمرأة تحتاجني موحّداً بينهما).
برع حدادين، خريج الفنون الجميلة في الاتحاد السوفييت سابقاً، عضو رابطة الفنانين التشكيليين، في رسم الاسكتش السريع بكل ما فيه من تعبير ورمز وحوار يمكن أن يقرأه المتلقي، لذلك اهتم في كتيبات شعرية نثرية أصدرها تجاورت مع اسكيتشات تحمل المعنى، من مثل (سافرت مع اسمك)، و(أنا ظلّ خيالك) الذي يصدر قريباً.

بدوي حر
05-22-2011, 08:41 AM
أكاديمية ستارترك.. فضاء سمعي بصري عالمي في الأردن

http://www.alrai.com/img/326500/326628.jpg


عمان – ناجح حسن -كشفت مديرة مجموعة روبيكون رندا الأيوبي عن شراكة مع كل من استوديوهات سي بي أس وبارامونت العالميتين من اجل تصميم وإنتاج فضاء ترفيهي رقمي عالمي على ساحل خليج مدينة العقبة.
وقالت الأيوبي لدى مشاركتها في فعاليات منتدى الأعمال الأردني الاميركي الذي افتتح أمس برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني إن المشروع يمثل نقلة نوعية في حقل صناعة الأفلام وفي سائر صنوف الترفيه والتسلية الممتعة التي تنهض على الخيال والمعرفة .
وبينت انه سيجري توظيف قصص وحكايات سردية وشفوية مستمدة من ألوان موروث الثقافة العربية والبيئة الأردنية وتقديمها بوسائل تكنولوجية مبتكرة بغية تعريف الأجيال الجديدة بخصائص وسمات من بيئة مجتمعهم .
ورأت إن إقامة هذا المشروع الذي سيشتمل على صالات مجهزة بأحدث أساليب التقنيات الكومبيوترية والتي تتزامن مع إقامة أكثر من صرح ومعلم سياحي : فنادق وملاعب ومطاعم ومراكز تجارية ومسارح تقدم فيها ألوانا من العروض الموجهة لكافة الأذواق والأعمار بالإضافة إلى استحداث قرى تكنولوجية.. جميعها تطل على البحر الأحمر ويجري من خلالها تقديم مغامرات سمعية بصرية بأحدث الأساليب الكومبيوترية مثل: الأبعاد الثنائية والثلاثية ويجري عرضها في أجواء تفاعلية وتشويقية وهي تطرح تراث المنطقة الثري بتعدد الثقافات التي عاصرتها عبر أكثر من حقبة تاريخية من بينها حضارات الأنباط والبابليين والرومان والحضارة الإسلامية .
واوضحت ان المجموعة ستعمل مع شركائها على تصميم وبناء اكاديمية (ستار ترك) التي ستقدم لزوار العقبة المتعة والبهجة التي تنهض على عوالم من الخيال العلمي الذي يتكيء على عناصر ومفردات سمعية بصرية تروي موضوعات مستقبلية تدور عن عالم الغد الافتراضي بأبعاد تشويقية غير مسبوقة، وستكون العقبة المدينة الأولى التي تحتضن هذا النوع من الترفيه خارج حدود الولايات المتحدة .
وأوضحت الأيوبي إن المشروع سيستقطب زوارا من كافة أرجاء العالم وسيفتح أمام الشباب الأردني الكثير من فرص التدريب والعمل مثلما يعزز طاقات الشباب الأردني بأحدث ما توصلت إليه الفنون السمعية البصرية .
تعد مجموعة روبيكون من بين ابرز الجهات الإنتاجية العالمية لأحدث أشكال المحتوى الرقمي ثنائي وثلاثي الأبعاد والتي تتعاون مع العديد من المؤسسات والشركات السينمائية والتلفزيونية وهي تتخذ من عمان مقرا رئيسيا في الوقت الذي تتوزع فروعها في الكثير من بلدان العالم مثل الخليج وأوروبا واسيا البعيدة.

بدوي حر
05-22-2011, 08:41 AM
الجمزاوي تحاضر حول مسرح الطفل

http://www.alrai.com/img/326500/326630.jpg


قدمت الأديبة نهلة الجمزاوي محاضرة عن دور مسرح الطفل والخيال العلمي في تنمية خيال الطفل وذلك ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الذي تقيمه مدرسة الأميرة ثروت الثانوية الشاملة للبنات في ناعور ، والقائم تحت شعار «الآداب ارتقاء بالألباب» الذي تشرف عليه مديرة المدرسة دكتورة أسماء أبو جاموس من أجل خلق تواصل بين الطلبة والمبدع الأردني في جو تفاعلي متبادل .
قالت الجمزاوي في المحاضرة التي جاءت بعنوان مسرح الخيال العلمي « محاولة للجمع بين الأدب والعلم بلغة بصرية جمالية : « أن خيال الأدباء جنح الى اللامعقول ...... بأدوات ومفردات جديدة تتكىء على التقدم العلمي وأحلام الإنسان ..
وأكدت الجمزاوي على أهمية الخيال العلمي في الأدب فقالت :» إذا كان الأدب والخيال ينطلقان من عوالم وهمية لا تحدها قوانين ولا تضبطها أي ضوابط فإن الخيال العلمي ينطلق أيضا بلا حدود نحو توقعات مستقبلية لقدرة الإنسان على تسخير الطبيعة واكتشافها والتعامل معها وفق أسس علمية مفترضة ، هي الآن ضرب من ضروب الخيال اللامعقول ولكنها قد تتحقق يوما بشكل قريب من هذا الخيال .
واعتبرت الجمزاوي مسرح الخيال العلمي من أصعب الفنون الأدبية كونه يواجه تحديا كبيرا ويحتاج الى قدرات فنية عالية حتى لا يخرج العمل كمنجز ساذج يستخف بعقل الطفل وقدرته الهائلة على التخيل ..وأكدت على أنه لا بدّ من توخي الدقة والحذر الشديدين عند الشروع بعمل مسرحي يطرق باب الخيال العلمي واسع الآفاق متعدد الجوانب ..أمام متلق شديد الحساسية والذكاء قد يكون أكثر مواكبة للمنجزات العلمية وتقدمها من الكاتب ذاته ، لذا تصبح مهمة الإستحواذ على انتباه الطفل ومتعته وفائدته مهمة في غاية الصعوبة تتطلب كاتبا من نوع فريد له قدرة على تقمّص عقلية الطفل العصري وروحه للولوج الى ما تطمح اليه مخيلته من مشهد فني يحقق له الهدف المرجو من متعة بصرية ذهنية وفائدة معرفية تربوية ولإثراء جاد لخياله المفرط في السعة أصلا .
كما تميز اللقاء بحوارات لافتة أشّرت على مدى تميّر المعلمات والطالبات وسعيهن الجاد نحو المعرفة وتطوير القدرات الإبداعية المستقبلية.
وفي البداية قدمت إحدى الطالبات الجمزاوي كعضو في رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب، حاصلة على عدد من الجوائز العربية والعالمية في مجالات القصة والمسرح والدراما التلفزيونية ، وعرجّت على عدد من منجزاتها الإبداعية المنشورة والتي جاوزت العشرين منجزا بين المقروء والمسموع في أكثر من محور إبداعي أبرزها القصة والمسرح وأغنية الطفل التي تبث في عدد من الفضائيات العربية

بدوي حر
05-22-2011, 08:42 AM
(جاليري 13).. معرض يختزل المشهد التشكيلي

http://www.alrai.com/img/326500/326631.jpg


عمان- الرأي- تنوعت في المعرض الأول الذي أقيم في جاليري 13 الذي تديره الفنانة روان العدوان في عدد من تجارب الشباب والرواد.
كما تنوعت الأعمال في المعرض الذي رعاه مندوباً عن وزير الثقافة الأمين العام الشاعر جريس سماوي، تنوع بين الأساليب والتقنيات المختلفة.
قدم رفيق اللحام طبعات غرافيكية تناولت المكان، فيما أختزل عصام طنطاوي وحسين نشوان ومحمد العامري تضاريس المكان في تونات إيقاعية.
وذهبت الفنانة شيرين عودة وسهيل بقاعين إلى التنويع على الجسد الإنساني، وهو ما فعلته هيلدا حياري بزخرفتها التي وشمت بها الأنثى.
اشتغالات الأعمال المعروضة بين النحت والتصوير والفوتغراف غلبت عليها التجريدات لعلي ماهر وإياد كنعان وجلال عريقات ويوسف الصرايرة وجانيت جنبلاط ، وهو أيضاً ما فعله رائد دحلة في خزفياته التي قدمها مسنديا بروح الإطار.
وفي الفوتغراف قدم عبد الرحيم العرجان عددا من اللقطات التي تتصل بالمكان والمناسبات التي تقارب بين جماليات الجسد والجغرافيا.
المعرض الذي حظي في الافتتاح بجمهور كبير جمع تجارب مهمة تفصح عن المشهد التشكيلي وحراكه النشط، ويعد تجربة ناجحة للجاليري الجديد الذي يضاف إلى عدد من الفضاءات التشكيلية المحلية التي تسعى إلى نشر الوعي الجمالي والثقافة التشكيلية والتعريف بالتجارب الفنية في الأردن، بادرت إلى تأسيسه الفنانة التشكيلية روان العدوان.
الفنانة التي تقول عن اختيارها لاسم «جاليري 13» أنه «رقم مشاكس ومتفرد». تسعى إلى عرض تجارب الفنانين الأردنيين والعرب والعالميين، وإقامة عدد من الأنشطة الثقافية مستفيدة من اتساع المكان الذي يقع على شارع المدينة الطبية وقرب حدائق الحسين ليشكل امتداداً لخدمة المنطقة، وإغناء المشهد التشكيلي، بعقد ندوات ومحاضرات وأمسيات ثقافية وفنية.
العدوان التي تنوعت تجاربها بين الخزف والرسم والنقوش والتجريد الذي قدمته ضمن المعرض الذي شارك فيه 15 فناناً تقول: إن الجاليري الجديد هو استمرار وتطوير لمشروعها الفني السابق «جاليري روان» ، وهو استمرار ، مأسسة له، مشيرة إلى تجربة سابقة عملت خلالها في إنشاء فضاء تشكيلي وكان ناجحاً، وتسعى خلال ذلك إلى التعاون مع الجاليات والهيئات والمؤسسات المشابهة المحلية والعربية والدولية، بتوقيع اتفاقيات تعاون ومشاركة لخدمة التشكيل، مستدركة «آن الآوان للنهوض بالوعي الجمالي، لإضفاء لمسات الجمال على المكان».
ويهدف الجاليري حسب الفنانة العدوان إلى «نشر قيم الجمال كخطاب راق في مواجهة التلوث البصري»، لافتة إلى تحديد معايير المعارض بـ»الجودة والجدة والتنوع»، وأن المعرض الأول الذي تحضر له يشتمل على «تجارب لعدد من الفنانين والفنانات المتميزين الذين تتنوع تجاربهم وتختلف أجيالهم وأساليبهم وتقنياتهم، ويعبرون عن غنى المشهد التشكيلي في الأردن ونضجه».
شارك في المعرض: رفيق اللحام، جانيت جنبلاط، شيرين عودة، محمد العامري، علي ماهر، عصام طنطاوي، يوسف الصرايرة، إياد كنعان، رائد دحلة، حسين نشوان ،هيلدا حياري ،عبد الرحيم العرجان، سهيل بقاعين، جلال عريقات وروان العدوان.
وأعربت الفنانة عن طموحها أن يؤسس الجاليري إلى ملتقى للفن العالمي لجهة العروض والندوات وورش العمل.
يشار إلى أن الفنانة روان العدوان بكالوريوس فنون جميلة، من جامعة اليرموك الأردنية في العام 1995.
عملت في متحف الأردن كمساعد أمين متحف، أقامت العديد من المعارض الفنية في الساحة الأردنية، وتسعى إلى تقديم لوحة مستعارة من المرجعيات البصرية التراثية العربية والنقوش المحلية والتلوينية التي تعكس جماليات المكان.
أسست عام 2002 جاليري روان، عضو إدارية رابطة التشكيليين لعدد من الدورات السابقة.
عملت في قطاع الفنون الجميلة والعلاقات العامة وإدارة الفعاليات والأنشطة الثقافية والعمل التطوعي، ولإيمانها بدور المرأة و»أن الفنان سفير لبلده أينما كان» ترشحت لمجلس النواب.

بدوي حر
05-22-2011, 08:42 AM
نصر الله وخليل يحتفيان بالثورات وذكرى نكبة فلسطين

http://www.alrai.com/img/326500/326633.jpg


عمان – رفعت العلان- نظمت رابطة الكتاب الأردنيين، مساء الخميس الماضي، أمسية تجلى فيها الشاعر إبراهيم نصرالله بقصائد تتغنى بالمقاومة والشهداء والحرية والامل، وكذلك بالغناء واللحن الهادف الملتزم حين غنى مؤسس فرقة بلدنا الفنان كمال خليل مع عوده تلك القصائد وغيرها من الاغاني الوطنية.
جاء ذلك احتفاء بالذكرى الثالثة والستين للنكبة ضمن الفعاليات الثقافية والفنية التي تقيمها رابطة الكتاب الاردنيين.
قدم الشاعر أحمد أبو سليم فعاليات الأمسية ورحب بالشاعر نصر والفنان خليل وقال في كلمة قصيرة حول حق العودة وفلسطين وعدم نسيان حق الشعب في تحرير كامل الارض المغتصبة وحرية الانسان، الامر الذي يأمله الصهاينة، وقال ابو سليم «لن ننسى فلسطين، أعني كلَّ فلسطين، من الماء إلى الماء، غير منقوصة شبرا واحدا، هكذا يريد شعب فلسطين، وما دامت هناك إرادة للتَّحرير فلا بدَّ أن يعود الحق إلى أصحابه مهما طال الزَّمن».
أهدى الشاعر إبراهيم نصرالله مجموعة من القصائد التى نظمها غزلا في المقاومة والنضال والحرية ، إلى المقاومين والشهداء على أرض فلسطين، وللشعب المصري المتحرر، وإلى روح المناضل من اجل الحرية والاحتلال والظلم الصحفي الإيطالي فيتوريو أريجوني الذي طالته يد الظلام في غزة قبل اكثر من شهر.
قرأ نصر الله قصائده المنظومة على وقع الاحداث الجارية في بعض من الدول العربية ومنها: «يا مصر يا أم روحي»، و» قتلوا جميع الناس»، و»ملاحظات»، وقصائد في السياق ذاته، وقال في احدى القصائد:
كما القابض على الجمر، يتمسك نصرالله بأمله، وبعودة الأرض والمهجرين ، وينشد:
لا أُصدِّقُ من سيموتُ
أصدِّقُ من سوفَ يولَدْ
كلُّ ما قيلَ من قبلُ
ليس سوى هوةٍ في الكلامِ
ونافذةٍ لا تَرى أيَّ شيءٍ ونجمٍ مقيّدْ.
وفي القصيدة المهداة الى الشعب المصري على ثورة التحرير العظيمة كتب نصر الله:
أقول لها بوضوح أحبك
يا مصر يا أمَّ روحي وأم غنائي
وأمّ نهاري الذي يتكاثرُ في كلِّ مَيْتٍ وفي كلِّ حيّْ
ويا كلَّ نهرٍ وكلَّ سماءٍ
ويا كلّ حلم تجمّع فـيّْ
أقول لها بوضوح أحبكِ مثل الشجرْ
ومثل الغناء على شرفةٍ
والحنين الذي في النّدى والوترْ
أقول أحبكِ.
من جهته قدم الفنان كمال خليل عددا من اغانيه التي لحنها مؤخرا على وقع كلمات ابراهيم نصر الله، كما غنى مجموعة من الأغاني الوطنية التى تحاكي الحرية والنضال والمقاومة وتحرير الأرض والعودة.

بدوي حر
05-22-2011, 08:43 AM
(أضواء من الأردن) للفنانة السويسرية باربرا غابثلر في مركز رؤى32




عمان- الرأي- يقيم مركز رؤى32 للفنون معرضا للفنانة السويسرية باربرا غابتلر، تحت عنوان « أضواء الاردن».
ويفتتح المعرض في السادسة من مساء غد الاثنين، برعاية سفيرة سويسرا في الاردن أندريا ريتشلن، في قاعة رؤى32 للفنون، 32 شارع ابن الرومي، ويستمر المعرض حتى الثاني من حزيران القادم.
الفنانة باربرا غابثلر سويسرية الجنسية تعمل في جنيف منذ ثلاثين عاما، درست تاريخ الفن في جامعة جنيف، اضافة الى تلقيها دورات تدريبية متخصصة في الفن التشكيلي الكلاسيكي والواقعي في عدة معاهد، مثل مدرسة جنيف للفنون التشكليلية.
ومنذ عام 1993 تفرغت باربرا غابثلر لاعمالها الفنية واقامت عدة معارض شخصية وجماعية في كندا وفرنسا وسويسرا. كما ان اعمالها مقتناة في مجموعات عامة وخاصة في كل من انجلترا، فرنسا، اليابان، الاردن، سويسرا، تركيا، والولايات المتحدة الامريكية. وقبل سنوات ، حين حضرت الى الاردن واعجابها بطبيعة البلد وانبهارها بالظل والضوء فيه، قررت الاقامة في الاردن لمدة ثلاثة اشهر لكي تستوحي من الوان الطبيعة الاردنية والوانها. وكنتيجة لهذه الاقامة في ربيع الاردن كانت هذه اللوحات التي يمر الضوء من خلالها.
يضم المعرض ثلاثين لوحة من قياسات مختلفة، منفذة بمادة الاكرليك، وتقول باربرا غابتلر ان اعمالها الفنية مركزة أساساً على البحث في الضوء والشفافية، وعلى العلامات والمواد المطبوعة والالوان والخطوط والملمس. وهي مستوحاة من اجواء موسيقى الجاز، ومستحوذة بفكرة امتلاك حس موسيقي خاص باعمالها، وتضيف انها اكثر من ذلك تتحدث عن الممر ما بين العالم الداخلي والمحيط الخارجي، انها اعمال يجب ان تفهم وننظر اليها باعتبارها مقترحات اكثر مما هي التزامات او حقائق مؤكدة.

بدوي حر
05-22-2011, 08:43 AM
(هوانا هاشمي).. ألبوم جديد للعبداللات..

http://www.alrai.com/img/326500/326619.jpg


عمان - الرأي - يطلق صوت الاردن الفنان الكبير عمر العبداللات البومه الغنائي الوطني الجديد (هوانا هاشمي) في الحفل الجماهيري الكبير الذي تقيمه شركة زين في حدائق الحسين مساء يوم الاربعاء المقبل، ضمن احتفالات المملكة الاردنية الهاشمية بعيد الاستقلال.
ويأتي ألبوم «هوانا هاشمي» الذي يقدمه «صوت الاردن.. صوت زين» الفنان عمر العبداللات بالتعاون مع شركة زين للاتصالات ضمن الاحتفالات بعيد الاستقلال، منوعا بمضامينه التي تؤكد الانتماء للوطن، وتنادي بحب القيادة الهاشمية، وتتغنى بالانجازات التي تحققت في عهد الهاشميين بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.
زين اختارات ان يكون عمر العبداللات بصوته سفيرا لها، لانه يعبر عن هوى الاردنيين وانتمائهم، كما يعبر عن فرحهم وتوقهم للحياة، فعمر العبداللات تربى على اغانيه جيل يعشق الوطن ويتوحد معه غناءً حيننما يقدم اغنياته في اي مسرح او تجمع وطني.
ويقول الفنان عمر العبداللات: اخترت ان اقدم في الالبوم اغنيات تلامس حس المواطن الاردني المنتمي لتراب هذا البلد وللقائد المفدى، فنحن تربينا على المحبة والاخلاص والانتماء لوطنا وقائدنا، فنحن عشاق الاردن ومحبيها، ومن حق وطنا علينا ان نفاخر به الامم، ولم أجد مع اخواني في شركة زين أهم من هذا المناسبة الغالية على الاردنيين وهي عيد الاستقلال، للاحتفال باطلاق احدث اغنياتي الوطنية التي أثق انها ستعيش في وجدان الجمهور كأغنياتي السابقة. يقدم عمر العبداللات في البومه تسع اغنيات أراد بها ان يساهم في تعزيز الانتماء وان يغرف من ينابيع عشاق الوطن من شعراء وملحنين كحيدر محمود وحبيب الزيود ووليد ابراهيم وفايز الحميدات وعمر السقار وياسين اللوزي وعبد الله سيف، كما ساهم عمر العبداللات نفسه في تطريز لوحات غنائيه بقلمه وبحسه الموسيقي.
ومن اغنيات الالبوم «هوانا هاشمي» التي حملت عنوانه، و»ارفع راسك» و»اعتلينا» و»الامن العام» و»الشيح» و»يا عيال» و»سيدي» و»اردن يا وطنا»، كما يقدم عمر العبداللات مفاجأة عبر تطوير كلام ولحن الاغنية الفلكلورية والتي سماها «زفتنا» ليشيع الفرح في اعراس الاردنيين.
وفيما يلي قائمة اغنيات الالبوم: («هوانا هاشمي» – كلمات الدكتور وليد إبراهيم والحان عمر العبداللات»، «ارفع راسك» – كلمات والحان عمر العبداللات»، «إعتلينا» - كلمات فايز الحميدات والحان عمر العبداللات»، «الأمن العام - كلمات فايز الحميدات والحان عمر العبداللات»، «الشيح» – كلمات حبيب الزيود والحان عمر العبداللات»، «يا عيال» – كلمات والحان عمر السقار»، «سيدي» – كلمات ياسين اللوزي والحان عبدالله سيف»، «زفتنا» فلكلور مطور من إعداد عمر العبداللات»، «
«أردن يا وطنا» كلمات حيدر محمود والحان عمر العبداللات»، وجميع اغنيات الالبوم من توزيع الموسيقي لايمن عبد الله.

بدوي حر
05-22-2011, 08:44 AM
أخبار ثقافية

http://www.alrai.com/img/326500/326623.jpg


التل يشارك في ندوات فكرية
يشارك رئيس تحرير جريدة اللواء بلال حسن التل في الملتقى الاعلامي العربي الذي يعقد في العاصمة اللبنانية، لمناقشة مستقبل الانظمة والسياسات في المنطقة ومواقع الارادة الشعبية والبدائل المستقبلية المتوقعة على المستويين السياسي والايديولوجي.
ويشارك التل في الملتقى بورقة حول البدائل المستقبلية.
كما يشارك التل في الملتقى العالمي للمرأة الذي سيعقد في بيروت، بالاضافة الى مشاركته في مؤتمر (اللغة العربية بين الانحسار والازدهار) وفي اجتماع مجلس ادارة المجلس العالمي للغة العربية.
أيام زمان على أثير «هوا عمان»
تبث اذاعة هوا عمان (105.9) برنامج «عمان أيام زمان»، الذي يتناول في كل حلقة من حلقاته جانباً من جوانب الحياة العمانية القديمة اجتماعياً وثقافياً وصحياً وفنياً، من خلال جولة بالحروف و الكلمات في الذاكرة العمانية.
تتحدث الحلقة الثانية عن الأسواق العريقة في عمان القديمة (أماكنها وأسباب تسميتها وما كان يباع فيها من بضائع) ، واستعراض أهم هذه الأسواق وما اختفى منها وما بقي حياً ماثلاً في ذاكرة العمانيين.
يذاع البرنامج في السابعة من صباح اليوم الأحد ويعاد الثلاثاء في الثالثة و الربع عصراً والجمعة في التاسعة صباحا، وهو من اعداد وتقديم الاعلامية سمراء عبد المجيد.
مسرحية «أوراق للحب» إلى الجزائر
تشارك مسرحية أوراق للحب في المهرجان الوطني للمسرح المحترف بالعاصمة الجزائر علما بان هذا العمل من إنتاج وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع فرقة المسرح الحديث مسرحية أوراق للحب من تأليف الروائية ليلى الأطرش وإخراج مجد القصص والذي سينعقد من 24الجاري ولغاية 7 حزيرلن. كما ستقوم المخرجة مجد القصص إضافة إلى عرض المسرحية بتأطير ورشة تمثيل لطلاب المعهد العالي للفنون المسرحية لمدة خمسة أيام ضمن فعاليات المهرجان ، وكما سيقوم المهرجان بتكريم الفنانة القديرة قمر الصفدي في دورته الحالية.
يشارك في المسرحية : موسى السطري، مرام محمد، أريج الجبور، احمد الصمادي، محمد عوض الولي (كيمو)، لانا الناصر، نبيل سمور، رائد شقاح، نهى سمارة، ديما سويدان ، جميلة الاء الدين، ماجد نور الدين، خالد خلايلة.
وكانت أجرت المخرجة القصص بحضور الكاتبة ليلى الأطرش وعدد من الفنانين والمثقفين بروفة جنرال في المركز الثقافي الملكي، أظهرت حماسة المشاركين الذين قدموا العمل بصورة وصفتها المخرجة بأنها «جيدة جداً».
الدكتوراه لسكرية
حصل المايسترو هيثم سكرية في القاهرة على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى في القيادة والتأليف الموسيقي على رسالته التي تحمل عنوان:»استخدام بعض الألحان الشعبية الأردنية كأفكار بنائية لتأليف القصيد السيمفوني»
قدم سكرية مجموعة من الألحان الشعبية الأردنية وصاغها في قالب سيمفوني وقام بتحليله التفصيلي ، حيث قدم سيمفونية أردنية الهوية وعالمية القالب ، وعن ذلك يقول :http://alrai.com/img/326500/326624.jpg
تكمن أهمية دراستي في تقديم جانب من الثقافة الأردنية للجمهور المصري والعربي والتعريف بالفن الأردني وأساليبه والأغاني الشعبية الأردنية التي احتلت مكانة مرموقة في أواخر القرن الماضي وتقديمها في قالب سيمفوني عالمي يتناسب مع أصحاب الذوق الراقي والمستمع المثقف الذي يستهوي الموسيقى السيمفونية .
وقال سكرية حصولي على مرتبة الشرف الأولى من أعرق أكاديمية فنية في الشرق الأوسط يعتبر انجاز ونجاح أفرحني كثيراً وحملني مسؤوليةً أكبر في نقل الخبرات والدراسات التي اكتسبتها .
«ثقافية أمانة عمّان»
تطلق موقعها الإلكتروني
أطلقت مديرية الثقافة في أمانة عمّان الكبرى موقعها الالكتروني على الإنترنت، التابع لموقع أمانة عمّان الرئيسي، ويعرض مختلف الخدمات الثقافية التي تقدمها المديرية لمجتمع المدينة. وتتشكل مديرية الثقافة من ثلاث دوائر، هي: دائرة البرامج الثقافية، دائرة المراكز الثقافية، ودائرة المكتبات.
يحتوي الموقع تفاصيل عن البرامج الثقافية، ويعرض عناوين المواقع التابعة للمديرية، والمنتشرة في مناطق عمّان المختلفة، وطرق الاتصال بها، مثل المكتبات التي يزيد عددها عن 70 مكتبة، والمراكز الثقافية، ومراكز تكنولوجيا المعلومات، والحدائق الثقافية، فضلاً عن ملخصات عن إصدارات المديرية من الكتب، والمجلات التي يمكن قراءتها من الموقع على شكل نسخة PDF.
وقال المدير التنفيذي للثقافة في الأمانة، سامر خير أحمد، إن الموقع يهدف بشكل أساسي إلى تسهيل التواصل مع متلقي الخدمة من مواطني المدينة، لذا فقد عرضت عليه مختلف نماذج طلب الخدمات الثقافية، مثل طلبات عضوية المكتبات العامة ومكتبات الأطفال، وطلبات حضور الدورات التدريبية على الكمبيوتر، وطلبات نشر الكتب، والإعلان في مجلات الأمانة، وطلبات حجز المرافق والقاعات والمسارح التابعة للمديرية، حيث يمكن لطالب الخدمة أن يملء النموذج ويرسله إلى البريد الإلكتروني للدائرة المعنية، أو للمدير التنفيذي مباشرة، تسهيلاً له بدلاً من الحضور شخصياً لدوائر المديرية.
ويعرض الموقع عدداً من الأفلام والمسرحيات التي أعدتها المديرية، ومنها مسرحية الأطفال «أنس وحنين» التي جرى تقديمها في الحدائق الثقافية خلال العام الحالي وتتحدث عن عدد من القيم السلوكية مثل حماية الممتلكات العامة واحترام القانون، بأسلوب المسرح التفاعلي، كما يقدم الموقع ملخصات عن المؤتمرات الكبرى التي تنظمها المديرية، فضلاً عن عرضه رزنامة الفعاليات الثقافية التي تصدرها المديرية شهرياً وتعلن فيها برامجها ونشاطاتها التي تنظم في المراكز الثقافية والمكتبات.
وأوضحت مشرفة الموقع، أمينة دغمش، أنه سيجري تغذية الموقع أولاً بأول بالنشاطات الجديدة، مشيرة إلى أن هذه النشاطات تعرض أيضاً في صفحة المديرية على «فيسبوك»، والتي تحمل اسم «عمّان تبتهج».
يشار إلى أن عنوان موقع أمانة عمّان على الإنترنت هو www.ammancity.gov.jo، (http://www.ammancity.gov.jo،/) ويمكن من خلاله الوصول إلى موقع مديرية الثقافة.

بدوي حر
05-22-2011, 08:44 AM
نقيب الفنانين: لم يعد تأجيل مطالبنا مقبولا

http://www.alrai.com/img/326500/326629.jpg


عمان – جمال عياد- في سابقة هي الأولى من نوعها منذ المجلس الأول لنقابة الفنانين، اكتمل النصاب القانوني لاجتماع الهيئة العامة لنقابة الفنانين الأردنيين في اجتماعها غير العادي، أول من أمس، في مسرح أسامة المشيني، وأقرت مسودات تعديل نظام التامين الصحي، ونظام الادخار، والقرض الحسن.
وقال نقيب الفنانين حسين الخطيب، لـ »الرأي» حول هذا الاجتماع، لم تعهد النقابة منذ المجلس الأول، حضور فاق النصاب القانوني، وهذا الحضور يعد سابقة هي الأولى من نوعها، نظرا لتعطش الفنانين لتحقيق مكتسباتهم والتفافهم حول نقابتهم.
وأضاف: فقد أقر الاجتماع، مسودة تعديل نظام التأمين الصحي، ومسوده نظام الادخار، والقرض الحسن، ليصار إلى اقرارهما من الجهات الرسمية.
وحول المطالب السابقة لنقابته، المودعة في رئاسة الوزراء، قال: في هذا الصدد، أشير إلى أننا لا زلنا ننتظر رد الحكومة الرشيدة، بتحقيق مطالب النقابة المودعة بالدراسة، والتفاصيل لدى الرئاسة، واعتبرت الهيئة العامة التأخير في رد الحكومة على مطالبها، أمرا سلبيا، مما ينذر بانعكاس سلبي أثقل من الجبال على المستوى الاجتماعي والثقافي، بسبب غياب الدور الحقيقي للفنان، الذي في حال تواصل تغييب دوره، ينذر بانكفاء حقيقي للفن كمشروع وطني، من الواجب النهوض فيه.
وختم تصريحه يقول: ندعو لتحقيق كل ذلك، في ظل ما يجري في المحيط العربي، سعيا منا ليكون الأردن قبلة لكل المبدعين في وقت تحتضن النقابة أهم الإبداعات والخبرات والمؤهلات بالدرجات العليا، مما يشكل بيت خبرة حقيقية للوطن، متطلعين نحو الاستثمار الحقيقي للدراما والموسيقى، كقوة ناعمة، ترفد البلد بالدخل، ولذلك لم يعد التأجيل في مطالبنا مجديا.

بدوي حر
05-22-2011, 08:44 AM
(تباشير واعدة 4) في (التشكيليين)

http://www.alrai.com/img/326500/326634.jpg


عمان- الرأي- تقيم رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في السابعة من مساء اليوم معرضا جرافيكياً بعنوان «تباشير واعدة / 4» بمشاركة (11) فناناً وفنانة.
تعتمد الأعمال الفنية التي تقارب ألـ (35) عملاً فنياً مختلفة الأحجام على تقنيات متنوعة مثل: « الحفر على المعدن، واللينوليوم، والخشب، والليثوغراف والشاشة الحريرية «
يتميز المعرض الذي يقام برعاية رئيس الجامعة الأردنية د. عادل الطويسي بتنوع مضمونه الذي يشمل المذاهب الفنية ومختلف الأساليب التي تتراوح ما بين التعبيرية والواقعية والتجريدية كل من الفنانين: «محمد جرار، سحر دغلس، لينا برغوثي، سهى كيلاني، حنين عمران، جنان خليل، اسراء خليل، دينا نهار، هيفاء خليل، ييلينا لبتيفا، فيرا كوسوفا «.
قال رئيس الرابطة الفنان غازي انعيم: « لوحات الفنانين التي تتميز بطابعها الأصيل، تعكس مواهبهم الواعدة على صعيد تقنية الجرافيك، وتؤشر إلى أهمية هذا الفن ودوره في تشكيل الذائقة الجمالية من خلال تقنيات الجرافيك المتعددة والتي تتيح استنساخ اللوحات الفنية إلى نسخ متعددة، تساهم في عملية انتشارها واقتنائها بتكاليف قليلة «.

بدوي حر
05-22-2011, 08:45 AM
(الأردنية) تنظم احتفالية خاصة بيوم الاستقلال




عمان- الرأي- احتفالية فنية ثقافية تراثية كبيرة، تنطلق فعالياتها اليوم الأحد داخل مرافق عمادة شؤون طلبة الجامعة الأردنية، بمناسبة عيد استقلال الأردن الخامس والستين.
الاحتفالية التي تنظمها العمادة ويرعى افتتحاها رئيس الجامعة الأردنية د. عادل الطويسي، وتشارك فيها فرقة موسيقات القوات المسلحة الأردنية، تتضمن إقامة معرض خاص بالاستقلال وإنجازاته، وكذلك افتتاح بطولة الاستقلال الكروية لموظفي الجامعة، ومهرجاناً فنياً حافلاً يتضمن قراءات مسرحية شعرية تنفذها فرقة المسرح الجامعي، وقراءات شعرية يشارك فيها طلبة دائرة النشاطات الثقافية والفنية والإعلامية، وتتغنى القراءات والفاليات جميعها بالوطن ورجالاته المخلصين.
فرقة الموسيقى العربية (كورال الجامعة) تحيي بالمناسبة حفلاً فنياً وطنياً يشتمل على فقرات وأغان وطنية ودبكات شعبية منوعة، وأغاني الموروث الأردني المصاغ بطريقة جديدة.
الفنانان حسام ووسام اللوزي يستعيدان في الاستقلال أهازيجهما الوطنية التي تتغنى بالوطن وقائده وجباله وسهوله وبواديه، ويحتفيان برجالات الأردن الأشاوس الذين منحونا الاستقلال وحققوا إنجازات ما بعده اللافتة.
تنطلق الاحتفالية في التاسعة من صباح اليوم، وتتواصل حتى الخامسة من مسائه.

بدوي حر
05-22-2011, 08:59 AM
وائل جسار: الأغنية يجب أن تحاكي مشاعر الإنسان وعقله

http://www.alrai.com/img/326500/326583.jpg


فنان الاحساس والشعور المرهف، ينقلك بصوته وأدائه الى عالم الرومانسية. بدأ مشواره الفني بعمر الـ8 سنوات وشكل هوية خاصة به. صوته – بحسب صحيفة النشرة - طربي وهو فنان محافظ وصادق مع جمهوره. استطاع ان يستقطب قسما كبيرا من الـ78 مليون مصري بعد النجاح الذي ناله في لبنان والعالم العربي.
- وائل جسار شاهدناك تغني في «365 يوم سعادة»، علما انك قلت من قبل انك لا تحب التمثيل؟
«365 يوم سعادة» فيلم جميل جدا، وطلب مني أن اشارك فيه وعرفت من هم الممثلين، وهو من انتاج «ارابيكا» الشركة التي انتمي أنا اليها، وظهرت في مشهد تمثيلي غنائي اذا أردتم. أنا طلب مني وعرض علي كثيرا أن أقوم بأدوار تمثيلية ولكني كنت دائما ضد هذه الفكرة.
- لماذا؟
لأنّي «ما بحسّ حالي ممثّل»، في الكليبات أقوم بدوري جيدا ولكن غنائيا، «ما بحس حالي» انني اؤدي دور مشهد معين بالكلام، ولو حتى أحسست أنني قادر فأنا الفكرة غير واردة عندي.

- هل جاء اشتراكك في الفيلم لأنه من انتاج «ارابيكا» ؟
كلا ليس لأن الفيلم من انتاج «ارابيكا» فأنا سبق واشتركت في «قبلات مسروقة»، و»الريس عمر حرب»، ومسلسل «الدالي»، ومسلسل «عبد الناصر» فليست التجربة الاولى لي غناء. علما ان دينا سمير غانم تحب صوتي منذ فترة طويلة وكذلك والدها الفنان سمير غانم وزوجته أيضا كما قالت لي دينا فالعائلة كلها تحبني، والمنتج والمؤلف كانوا يعلمون ان دينا تحب صوت وائل جسار ولذاك ربما ارتؤوا ان يكون وائل جسار هو هدية عيد ميلادها.
- كيف تمكنت من استقطاب الجمهور المصري لك رغم صعوبة الانتشار في مصر؟

صراحة أنا سعيت لكي أدخل إلى كل بيت في كل الوطن العربي، ونجحت بفضل دعاء أهلي وبفضل التعب الذي تعبته طيلة السنوات التي قضيتها وأنا اسعى لتحقيق هدفي بأن يذكرني الناس ويحبوني. بالنسبة لمصر او اي دولة انا نجحت فيها، قمت بما يقوم به الفنان الحقيقي، قدمت الفن النظيف، وكان جواز عبوري الى مصر بالذات هو أغنية «مشيت خلاص» وهي التي ذكرت الكثير من المصريين بالعندليب الراحل عبد الحليم حافظ، وحتى النقاد تحدثوا عن هذا. ومن خلال هذه الاغنية سلطت الاضواء علي حتى قبل تصويرها ككليب، لأنها أغنية ناجحة وأحبها الناس، وبعد الكليب استمر نجاحها. ولذلك لا أشعر انني قمت بما هو استثنائي الا انني قدمت أغنية جميلة تلامس مشاعر كل انسان عربي والحمدلله وصلنا الى نتيجة.
- هل تشعر انك لم تأخذ حقك في لبنان كما في مصر ؟
ربما انا قصرت قليلا في لبنان اعلاميا وفي الحفلات او حتى في أداء الاغنيات اللبنانية فأنا أعترف انّي مقلّ بتقديم الاغاني اللبنانية، وأنا لي الشرف ان اغني الاغنيات اللبنانية في كل البوم أقدمه فأنا اعتز بلبنانيتي. أشهر أن هناك تقصير مني وهناك تقصير ايضا من الصحافة.
- في كل مرة نراك تختار أغنية تنجح أكثر من سابقتها كيف تختار ومن يساعدك في الاختيار؟
أنا اتكل طبعا على رأيي ورأي المقربين مني، وكل من يحب وائل جسار بتجرد طبعا. وأنا ممن يستخدم حدسه لاختيار الاغنيات، ففي «مشيت خلاص» كان لدي قناعة كبيرة جدا بأن الاغنية ستلاقي نجاحا كبيرا جدا عند صدورها والحمدلله حصلنا على النتيجة المرجوّة. وأنا اعتمد في اختيار الاغنية على الكلام الذي يحاكي عقل الانسان ومشاعره، ففي كل البوم اريد تقديمه أشعر بضغط نفسي كبير جدا، وليس من السهل ان نقدم اغنية ضاربة جدا وان لا نجد البديل لاحقا في أغنية تكون على الاقل بنفس مستوى سابقاتها، وهذا الامر يتطلب الكثير من الوقت والتفكير، مع انني اترك الكثير من الامور «ربّانية».
- هل دائما هناك تكرار بأسماء الشعراء والملحنين الذين تتعامل معهم؟
ليس بمعنى التكرار، ولكن انا من انجح معه أكمل تعاوني معه ، فبالنهاية هذا الشخص تمكنت من النجاح معه ولا أعتقد اننا يجب ان نبدله ومن يفعل هذا يكون لا يفهم في أصول الفن. وكل شخص أشعر بأنني نجحت معه، فلا بد من ان نكمل المسيرة سويا.
- ولكن، ألا يكررون أنفسهم؟
عندما أشعر أن هناك تكرار، لا أتركه بل أنوّره أننا هنا أصبحنا نشبه أمورا كثيرة ولذلك يجب ان نصلح الوضع. ولكن أنا لم الاحظ ولا مرة بتعاملي مع الملحن وليد سعد والشاعر د.نبيل خلف مؤخرا لم أجد أي اغنية تشبه الثانية.
- انت متزوج من إمرأة من دين مختلف، فكيف واجهت المجتمع والناس؟
لا يوجد في بيتنا هذه الافكار التي تميز «من غير دين» او «غير ملّة»، فنحن منفتحون جدا وفي الوقن نفسه الدين معاملة ولا نفكر بهذه الامور ، فكلنا خلقنا على صورته ومثاله.
- ما اسماء اولادك؟
ابنتي الكبرى اسمها مارلين، وابني اسمه وائل جونيور، وانا اوجه تحية هنا لزوجتي التي تجهد لتربيتهم وتبقى بجانبهم ليلا نهارا وأنا أرى فعلا التربية الصالحة.
- هل تشجع اولادك على دخول الفن في الصغر او بعمر أكبر او لا تشجعهم أصلا؟
الانسان يجب ان يكون ملتزما صادقا مع نفسه بداية ومع الآخرين أيضا. وبالنسبة لدخول اولادي عالم الفن ليس لدي اي مشكلة ان يدخلوه كما دخلته أنا بمعنى أن يضيفوا شيئا، فالفن رسالة سامية وجميلة جدا، رغم ان البعض للأسف جعلها تجارة. الفن رسالة مهمة جدا لكن «مش غلط» ان يعتاش الانسان منها فهي موهبة اعطانا اياها الله لنقدمها بشكل جيد للناس «فمنستاهل يمكن نكون مرتاحين بحياتنا».
- نحن شعرنا بأن حنان التي تغني معك، انت تريد دعمها لأن صوتها جميل، هل تم الامر بارادتك او بطلب من «ارابيكا»؟
شركة الانتاج «ارابيكا ميوزيك» لم تجبرني يوما على فعل شيء، بل بالعكس عندي صلاحيات بالنسبة للاختيار وما اذا كنت مؤمنا بالصوت او لا. وهم لا يضغطون او يفرضون احدا عليّ، أسمعوني صوتها لأنها ضمن الشركة وسألوني اذا احببت ان تشاركك في العمل، وعندما سمعت صوتها أحسست انه يجب دعمها. ففي الوطن العربي قلة هي الاصوات النسائية الجميلة فعلا، وبما أن صوتها جميل وهي اليوم بعمر الـ17 سنة ذكرتني بمسيرتي وكم تعذبت حتى أصل، ففكرت انه ربما اساعدها في اختصار المسافات واعرف الناس عليها من خلال الديو وان شاء الله تكون اول خطوة في مسيرتها الفنية.
- بما أنك أصبحت بسبب نجوميتك جزءا من مصر، ما هو موقف وائل جسار مما حدث في مصر؟
أنا طبعا مع الشعب وطالما ان الشعب أراد التغيير فأنا معه، فالشعب هو الذي يعاني ويعرف ما الذي يحصل على أرضه ولذلك هذه الثورة أنا وكل الشعوب العربية باركتها لأنها نتجت عن وعي وادراك كل شخص يحب الحرية والانفتاح. وكلنا كنا نعرف مقدار القمع ورأينا على شاشات التلفزة عدد الناس الذين يعيشون في الفقر والتعاسة، فبإذن الله الثورة التي حصلت في مصر ستكون لصالح الجميع.

- أصدرت البوما دينيا العام الماضي وتحضر لألبوم ديني جديد أيضا ؟
أنا أصدرت العام الماضي البوم «في حضرة المحبوب» ولاقى نجاحا كبيرا جدا، ثم أصدرنا «رباعيات في حب الله» وهي تتضمن 30 دعاء في شهر رمضان المبارك، وقريبا يصدر البوم ديني للأطفال.
- كيف يتميّز الالبوم الديني العادي عن البوم ديني للأطفال؟
الذي يميزه انه يتضمن «حواديت» كما يقال في المصري للأطفال لكي يناموا او يستيقظوا، وهي تتضمن رسالة معينة نريد ان نوصلها من خلال هذه الاغاني ، وهنا أشكر شركة «ارابيكا» والدكتور نبيل خلف، والاستاذ وليد سعد والموزعين والجميع، لأننا تعبنا جدا لكي نصل الى هذه النتيجة التي سترضي الجميع ان شاء الله.
- ماذا عن الكليب الجديد مع المخرج وليد ناصيف؟
الكليب صورناه منذ 3 أشهر وهو لأغنية «يا روحي غيبي» ولكن بسبب الظروف تأجل اصداره، ونتمنى ان تمر الأمور على خير وطمأنينة في العالم العربي لأننا تعبنا ونريد ان نعود الى أجواء الفرح والأمان. وعندما تهدأ الاوضاع سيكون الكليب بمتناول الجميع، وأيضا البومي الجديد العاطفي انتهى منذ 4 أشهر وكان يجب اصداره في عيد العشاق ولكن بسبب الظروف تأجل وعنوانه «كل دقيقة شخصية».
- ماذا يتضمن الالبوم الجديد؟
يتضمن 14 أغنية وأشعر ان الناس سيحبونه كثيرا، وسيتضمن أغنيتين لبنانيتين اضافة الى 12 أغنية مصرية.
- الا يوجد أغنية خليجية؟
كان من المفترض ان يتضمن أغنية خليجية ولكن اجلناها الى الالبوم المقبل ان شاء الله.
- هل ستجمع ما غنيته في «جينيريك» العديد من المسلسلات في ألبوم؟
هذا أمر يعود الى شركة الانتاج لأنه لديها الحق الحصري حول كل هذه الامور وعلينا ان نطرح الفكرة وان شاء الله يكون هناك تجاوب.
- ما هو أصعب شيء وجدته في عالم الفن وما أجمل شيء؟
أصعب شيء هو حب الناس فمن الصعب جدا ان يحبك الناس فعندما الله يحب عبده «بحبّب الناس فيه» ، وهذا امر مهم جدا ان الله حبّب الناس فيّ ومن الصعب لأي انسان ان يحبه كل الناس او على الاقل نسبة كبيرة من الناس. وأجمل ما في حياتي هي عائلتي الصغيرة والكبيرة.

بدوي حر
05-22-2011, 09:00 AM
«السنجاب» يعيد جودي فوستر كمخرجة إلى «كان»

http://www.alrai.com/img/326500/326584.jpg


انقضى ما يربو على أربعين سنة على اللقاء الأول بينهما والذي حملهما إلى ساحل «كان» ليفوز الفيلم الذي أدّيا بطولته تحت إدارة مارتين سكورسيزي «سائق التاكسي » عام 1976 بسعفة المهرجان الذهبية، وليدخلا تاريخ السينما من أوسع أبوابه، هو روبيرت دي نيرو «سائق التاكسي» غريب الأطوار، وهي جودي فوستر، فتاة الليل الشابة على قارعة الطريق. انقضت – بحسب صحيفة البيان الاماراتية - سنوات عديدة شاركا خلالها بالتمثيل في العديد من الأعمال السينمائية التي تحتل مواقع المقدمة، ووقفا كذلك وراء الكاميرا لإخراج أفلام تحمل رؤيتهما. وفيما يترأس روبيرت دي نيرو لجنة التحكيم الدولية في الدورة الرابعة والستين للمهرجان، فقد جاءت جودي فوستر (المولودة في لوس آنجليس عام 1962) الدورة مخرجة لفيلمها «السنجاب»، الذي عُرض ضمن البرنامج الرسمي، خارج المسابقة. وهو عملها الروائي الثالث كمخرجة ويأتي بعد «حكاية الرجل الصغير» 1991 و«منزل العطلات» 1995، وكما تُدلّل تواريخ إنجاز الأعمال الثلاثة كمخرجة، فإن جودي فوستر لا تبدو لاهثة وراء مهنة الإخراج ولم تعتبر الانتقال إلى ما وراء الكاميرا كتطوّر طبيعي لنجمة هوليوودية حسناء دخلت مرحلة الكهولة وتناقصت إمكانيات إسناد أدوار بطولية إليها في أعمال الآخرين، بل كان انتقالها إلى الإخراج رغبة في رواية ما هو شخصي وخاص، وصعب في الكثير من الأحيان، بالضبط كما هو صعب عملها الجديد «السنجاب» الذي أنجزته مع صديقها وزميلها، (الصعب للغاية بدوره) ميل غيبسون.
يروي الفيلم، بالضبط، لحظة حرجة وعسيرة في حياة مهنّي ناجح ورجل أعمال متمّكن ورب أسرة حاضر وولتر بلاك (ربما كان اللقب بلاك دليلاً سيكولوجياً عن كينونة الشخصية)، يمر في أزمة غير واضحة المعالم تٌدخله في دهليز مظلم وتقطّع أواصره مع العالم المحيط به. إنه ليس مصاباً بمرض التوحّد، لكنه يشعر بوحدة قاسية تدفعه إلى الصمت والتواصل مع الآخرين عبر شخصية السنجاب المصنوع من الصوف والمتكلّم كما هي الحال في مسرح الدمى ويتحرّك من خلال أصابع اليد المولجة داخل الدمية الصوفية.
وتقول جودي فوستر: (وولتر بلاك شبيه بشخصيات فيلميّ السابقين، فأنا أنحو إلى التعامل مع الشخصيات الصعبة والمارّة في أزمة، وهي أزمات روحية، بالضبط كما كان شريطي الأول «حكاية الرجل الصغير» يتحدّث عن الأزمة الروحية لطفل في السابعة من العمر، إنها أزمات أعرفها جيّداً لكنني أحاول سبر أغوارها والتعرّف عليها بشكل أعمق من خلال تفسيري لهذه الشخصيات، وأعتقد أن مواجهة أزمة ما من خلال الأداء الفني تُوفّر للإنسان فرصة الاستزادة المعمّقة في معرفة البشر بشكل عام، وفي «السنجاب» أزمة روحية لرجل في منتصف العمر، لكنها ليست أزمته هو وحده، بل هي أزمة جميع المحيطين به، وكل هذه الشخصيات عبارة عن تنويعات تعبّر عنّي أنا بشكل من الأشكال).
وتُفسّر جودي فوستر قولها: ( بالتأكيد أشعر أنّ لي آصرة خاصة مع الشخصيات التي تعيش الوحدة، وأنا أفهمها أفضل من الشخصيات «الاعتيادية» وأجدها أكثر إثارة للاهتمام، وآصرتي مع وولتر بلاك، تبدو لي مثل رحلة مثيرة و«فريدة» عبر شريط سينمائي).
وحول ما إذا كان الفيلم، وشخصية وولت بلاك يتناولان موضوع الاهتزاز العقلي، تقول جودي فوستر: (يتعامل الفيلم مع موضوعه الاكتئاب، وجميعنا يعرف ذلك، فوالداك يكبران في السن ويسيران صوب الشيخوخة، ويموت صديق في مقتبل الشباب، وتشعر بأن هذه الأمور مُجحفة وغير عادلة ولا تجد أجوبة لتفسيرها أو لتبريرها، والجواب الوحيد الذي تبلغه هو أن الأمور ستسوء في لحظة ما وستفقد صفاءك بشكل أو بآخر. فنانون كُثر تعاملوا مع الاكتئاب وآخرون سقطوا في حفرته العميقة، لكن الاكتئاب السريري الذي يعانيه وولتر بلاك، حالة مرضية جدّية يخونها الصوت الداخلي القادم من الدماغ مباشرة ويضعه هو على لسان سنجابه.
إن وولتر رجل أعمال ناجح وأب عطوف ورب أسرة ناجح ويعيش في حالة مالية مُترفة، لكنه مع ذلك يشعر بكونه فائضاً عن الحاجة وغير ذي نفع وقد فقد حب الآخرين، ويجعله كل هذا عاجزاً عن التعامل والتواصل مع الآخرين).

بدوي حر
05-22-2011, 09:00 AM
السينما في صيف 2011... أفلام تحمل نفحة نسائية بارزة

http://www.alrai.com/img/326500/326589.jpg


يكون موسم الصيف عادةً مخصصاً للأفلام التي يحبّها الرجال والشبّان، أي تلك التي تكون صاخبة، مبهرة، ولا تنمّ عن ذكاء كبير. لكن كيف سيكون صيف عام 2011 بما أن عدداً كبيراً من عناوين الأفلام يحمل نفحة نسائية بارزة؟
لا يعني ذلك أن الشبّان المشاغبين والرجال الذكوريين سيغيبون عن دور السينما خلال الأشهر الأربعة المقبلة، إذ تُعتبر أفلام «ثور» (Thor)، و{الفانوس الأخضر» (Green Lantern)، و{كابتن أميركا» (Captain America)، و{رعاة البقر ضد المخلوقات الفضائية» (Cowboys vs. Aliens)، من أكثر العناوين جذباً للانتباه.
لكن، ستطغى – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - أفلام من إنتاج النساء ومتعلّقة بهنّ ومخصّصة لهنّ على الساحة السينمائية خلال أيام الصيف الحارّة. وحتى في أنواع الأفلام التي تستهوي الشبّان، تؤدي النساء أدوراً أكبر وأكثر أهمية. في حالات عدة، تكون المرأة السبب الرئيس الذي يدفعني إلى رؤية أي فيلم.
لنتحدّث مثلاً عن فيلم «قراصنة الكاريبي: الغريب في المد والجزر» (Pirates of the Caribbean: On Stranger Tides) (يبدأ عرضه في 20 مايو الجاري). لقد تحول موقف كثر تجاه سلسلة الأفلام الشهيرة هذه من المتعة الطفيفة إلى الملل الهائل بعد الجزء الثالث. لكن لا شك في أنكم ستشعرون بالفضول عند التفكير برؤية بينيلوبي كروز الحائزة جائزة أوسكار وهي تخوض دور المقاتلة المغامِرة. لمجرّد انضمامها إلى طاقم الممثلين في الفيلم- إلى جانب روب مارشال الذي أخرج فيلم «شيكاغو» (Chicago) والذي يحلّ الآن مكان المخرج غور فيربينسكي - وسترغبون في منح هذا الفيلم الذي يتمحور حول قراصنة مجانين فرصة أخرى.
إذا كنت قد بدأت تسأم من سلسلة «إكس مان» (X-Men) ستغير موقفك هذا عندما تسمع أن جنيفر لورانس (التي ترشّحت لجائزة الأوسكار عن فيلم «عظام الشتاء»، ستظهر في فيلم «اكس مان: الصف الأول» (X-Men: First Class) (يبدأ عرضه في 3 يونيو). تؤدي لورانس دور «ميستيك»، الكائنة المتحوّلة ذات البشرة الزرقاء، علماً أن ريبيكا رومجين كانت قد جسّدت هذه الشخصية سابقاً.
بالحديث عن الكائنات الزرقاء الجميلة، لا يجب أن ننسى السنفورة «سمورفيت»، فهي الأنثى الوحيدة بين بني جنسها. قد نشعر بالحماسة تجاه فيلم «السنافر» (The Smurfs) (يبدأ عرضه في 29 يوليو)، فهو مزيج من الرسوم المتحركة ومشاهد الحركة الحية حيث تجد المخلوقات الصغيرة نفسها هائمة في عالمنا. (وضعت كايتي بيري صوتها على شخصية السنفورة «سمورفيت» – هذا الأمر وحده يكفي لجذبنا إلى الفيلم!)
لا يمكن أن يكون افتتاح ثلاثة أفلام كوميدية نسائية تتمحور حول موضوع الزواج خلال أسبوعين متلاحقين مجرّد صدفة– وقد لا يكون هذا الأمر إيجابياً على مستوى الأرباح. تلك الأفلام هي الآتية: «القفز فوق المكنسة» (Jumping the Broom) و{شيء مستعار» (Something Borrowed) (بدأ عرضهما معاً في 6 مايو)، و{وصيفات الشرف» (Bridesmaids) (بدأ عرضه في 13 مايو).
يقدّم «القفز فوق المكنسة» مجموعة كبيرة من الممثلين الأميركيين من أصل أفريقي لسرد قصة عن عائلتين مختلفتين تماماً يجمعهما رابط الزواج. هذا الفيلم من بطولة باولا باتون ولاز ألونسو. وفي «شيء مستعار»، تقع الفتاة الصالحة جينيفر غودوين في حبّ خطيب صديقتها الحميمة المدللة (كايت هادسون).
لكنّ «وصيفات الشرف» هو الذي يلفت الانتباه أكثر من غيره. لنتخيّل فيلم «الثمالة الشديدة» (The Hangover) من بطولة كريستين ويغ، نجمة برنامج «ساتورداي نايت لايف» (Saturday Night Live). بناءً على مقتطفات الفيلم، من المتوقع أن نشاهد مستوى من الابتذال بما يشبه أسلوب أباتو، فهو المنتج في نهاية المطاف.
في الواقع، تكثر الأفلام التي تضمّ شخصيات نسائية سيئة السلوك. في فيلم «المعلمة السيئة» (Bad Teacher) (يبدأ عرضه في 24 يونيو)، تؤدي كاميرون دياز دور معلمة في الثانوية تكون مدمنة على الكحول وتتلفظ دوماً بكلمات نابية، ويتخلى عنها حبيبها فتضع نُصب عينيها زميلها (جاستن تمبرلايك).
صرّحت دياز لوكالة «أسوشييتد برس» بأن حياة الشخصية التي تجسدها مضطربة إلى أقصى حد. وأضافت: «عادةً ما تكون الشتائم في موقع التصوير انتقائية وفي مواقف معينة. ليس ممتعاً أن نختار المواقف الذي سنشتم فيها. من يريد فعل ذلك؟ لا نريد أن نكون حذرين في هذا الموضوع، بل متحررين. نريد الإفراط في ذلك من دون أي قيود».
في فيلم «لاري كراون» (Larry Crowne) (يبدأ عرضه في 1 يوليو)، تؤدي جوليا روبرتس – التي تجسد عادةً أدوار الفتاة الصالحة على الشاشة- شخصية أستاذة جامعية متعكّرة المزاج. من بين طلابها الجدد رجل طُرد حديثاً من عمله (توم هانكس)، ويأمل هذا الأخير بأن تساهم إعادة تأهيله على المستوى التعليمي في منحه عملاً جديداً.
وفي فيلم «أرباب عمل رهيبون» (Horrible Bosses) (يبدأ عرضه في 8 يوليو)، تؤدي جينيفر أنيستون دور ربة عمل سيئة! في هذا الفيلم، تكون طبيبة أسنان عدائية تطارد موظفيها الرجال!
على صعيد آخر، ستصدر ثلاثة أفلام للممثلة إيما ستون هذا الصيف. فهي تؤدي دوراً مساعداً في فيلم «أصدقاء مع امتيازات» (Friends With Benefits) (يبدأ عرضه في 22 يوليو)، من بطولة مايلا كونيس وجاستن تمبرلايك. وتؤدي دور المرأة التي تجذب اهتمام زير النساء راين غوسلينغ في فيلم «حب مجنون وغبي» (Crazy, Stupid, Love) (يبدأ عرضه في 29 يوليو).
لكنّ أكثر ما يتطلع كثر إليه هو الدور الرائع الذي تؤديه ستون في فيلم «المساعدة» (The Help) (يبدأ عرضه في 12 أغسطس) حيث تجسّد شخصية كاتبة شابة في ميسيسيبي، خلال حقبة المطالبة بالحقوق المدنية، فتُجري مقابلات مع الخادمات الأميركيات من أصل أفريقي لدى أغنى العائلات البيضاء في البلدة. قد يحقق هذا الفيلم الذي يتناول قضية التحرر والمساواة نجاحاً غير متوقع.
ثم نصل إلى الآنسة الصغيرة فانينغ. لا نعني بها داكوتا فانينغ التي انتقلت لأداء أدوار الراشدين الآن. بل نتكلم عن شقيقتها الصغرى إيل التي ستظهر في فيلم جي. جي. أبرامز بعنوان «الثمانية الخارقون» (Super 8) (يبدأ عرضه في 10 يونيو). في هذه القصة، يشهد أطفال يعدّون فيلماً منزلياً على حادثة تحطّم غامضة لقطار قادم من المنطقة رقم 51، تليها سلسلة من الأحداث الغريبة. كان هذا النوع من الأفلام يتمحور عادةً حول الشبّان، لكنّ دورها فيه هو الأبرز هذه المرة!

بدوي حر
05-22-2011, 09:00 AM
لطيفة: سأقف أمام كاميرا السينما من دون تردد

http://www.alrai.com/img/326500/326590.jpg


«أنا تونسية المولد عربية الجنسية»، بهذه العبارة تردّ لطيفة على الاتهامات التي توجّه إليها، منذ اندلاع الثورات في العالم العربي، من أنها صديقة لنظام بن علي إلى إطلاقها أغنية لمصر وتناسي ثورة بلدها تونس...
عن حملة الانتقادات التي واجهتها أخيراً، وأولى تجاربها في الدراما التلفزيونية وألبومها الجديد الذي تحضّر له كان اللقاء التالي – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - :
- تعرّضت لهجوم على المواقع الإلكترونية بسبب إهدائك أغنية «مصر بلد الخير» إلى الثورة المصرية، ولم تحظَ ثورة الياسمين في تونس بأغنية، كيف تردّين؟
مصر بلدي وتونس بلدي وهذه حقيقة لا جدال فيها، ولا أبالغ عندما أقول إن الدول العربية كافة بلادي. لا يعني الغناء للثورة المصرية أنني لم أهتم بالثورة في بلدي تونس، بل كنت أتابع الأحداث لحظة بلحظة وتمنّيت المشاركة بشكل أكبر.
- اتهمك البعض بأنك كنت من الموالين للنظام التونسي؟
منذ البداية أيّدت مطالب الثوار سواء في تونس أو مصر، وتمنيت أن أكون موجودة في بلدي أثناء الثورة، ولولا ظروف إغلاق المطار لدواعٍ أمنية لكنت سافرت إلى هناك، لكني لم أتوقف عن القلق والدعاء للثوار. عموماً، أنا سعيدة بالثورات ضد الفساد والقمع في البلاد العربية.
- ما الذي دفعك إلى إطلاق أغنية «مصر بلد الخير»؟
إيماناً بأهمية دور الفن في هذه المرحلة ولأنه شاهد على ما يحدث، لذلك عبرت عن تأييدي للثورات العربية من خلال هذه الأغنية.
كذلك، منذ صغري غرست والدتي في نفسي قيم الحرية والاعتماد على النفس والإرادة والثبات على الرأي، وعندما اتخدت قراري باحتراف الفن أكدت لي أن هذا الأخير رسالة وله دور في مواكبة الأحداث.
- ماذا عن الألبوم الذي كان مقرراً صدوره في فبراير الماضي؟
قرّرت التأني في تحضير الألبوم وهو باللهجة المصرية. أعمل راهناً على ألبوم خليجي وسجّلت أغنيتين من تأليف سعود الشربتلي وعيد المريخي، وألحان عبد الله القعود ووليد الشامي، وهو لون أحرص على تقديمه دائماً.
- لماذا؟
أحبّ الأغاني الخليجية لأنها تتضمن كلمات ومفردات خاصة بها، ثم للمرة الثانية أخوض هذه التجربة اعتماداً على النجاح الذي حققه ألبومي الخليجي الأول.
- مع من تتعاونين من الشعراء والملحنين في ألبومك المصري؟
مع مجموعة من الملحنين بعضهم أتعاون معه للمرة الأولى، والبعض الآخر سبق أن تعاونت معه، مثل: محمد رفاعي، وليد سعد، زياد الطويل، مروان خوري، زياد الرحباني، ومن الشعراء: نادر عبد الله وتامر عبد الغني، وثمة قصيدة للشاعر الراحل عبد الوهاب محمد، ما يجعل لهذا الألبوم مكانة مميزة بالنسبة إلي، خصوصاً أن أولى أغنياتي «عندك شك في إيه» كانت من قصائد الشاعر الكبير عبد الوهاب محمد.
- لماذا لا تطرحين الأغنيات التي حضّرتها في ميني ألبوم، بدلاً من تأخير موعد صدور الألبوم؟
لا أحبذ فكرة الميني ألبوم، ما دمت سأبذل مجهوداً فليظهر هذا المجهود في عمل كامل، أشعر بسعادة عارمة وأنا أختار كلمات جيدة أو أحيي حفلة ناجحة. لذلك، أفضّل الانتظار ليخرج الألبوم بشكل أقتنع به ويرضيني ويرضي جمهوري. عموماً، أحب التجديد وأغني في كل مرة بشكل مختلف، والميني ألبوم لا يسمح لي بذلك.
- تفضّلين عدم الارتباط بعقد مع إحدى شركات الإنتاج، ما السبب؟
لأكون حرة سواء في الموافقة على عمل ما أو رفضه، من هنا أختار شركة إنتاج لكل ألبوم على حدة، أو أنتج لنفسي وهذا أفضل من وجهة نظري.
- من رشّحك للمشاركة في مسلسل «مع سبق الإشهار»؟
مخرجته غادة سليم التي تعرّفت إليها أثناء عملها كمساعد مخرج في فيلم «سكوت حنصور» وسرعان ما أصبحت صديقتي، وعندما عرضت عليّ الفكرة وقرأت السيناريو تحمّست له. سيبدأ التصوير قريباً في عواصم عربية وأوروبية، مع الانتهاء من كتابة الحلقات واختيار غادة إياد نصار ورغدة ومجموعة من الممثلين العرب للمشاركة فيه.
- لماذا اخترت هذا التوقيت تحديداً، لخوض تجربة الدراما التلفزيونية للمرة الأولى؟
ليست هذه المرة الأولى التي تُعرض عليّ بطولة مسلسل، لكني لم أتحمّس للسيناريوهات التي قرأتها سابقاً لأنها لن تمثل إضافة بالنسبة إلي.
- قدّمت للسينما فيلماً واحداً ولم تكرري التجربة، ما السبب؟
لانشغالي بمسرحية «حكم الرعيان» مع الرحابنة، كانت تجربة جديدة بالنسبة إلي، خضت فيها مجال المسرح الاستعراضي للمرة الأولى، وعلى رغم التحضيرات الطويلة والتدريبات، إلا أنني استمتعت بها لا سيما بعد النجاح الذي حققته. بعد ذلك حضرت ألبوماً مع زياد رحباني، واستغرق العمل فيه وقتاً. لذا لم يكن لدي الوقت للتفكير في السينما، لكن لو عرض عليّ فيلم جيد أقتنع به في المستقبل سأقف أمام كاميرا السينما من دون تردد.

بدوي حر
05-22-2011, 09:30 AM
عامر الخفش: لا أنوي الاعتزال

http://www.alrai.com/img/326500/326585.jpg


نفى الفنان الأردني عامر الخفش الأخبارَ المتداولة عن إصابته بشلل نصفي، وأنه ينوي الاعتزال، موضحا أنه يعاني من حالة قصور مؤقت في أعصاب القدمين، مما جعله يستعين بكرسي متحرك.
وقال الخفش في تصريح لـmbc.net: «الأطباء المختصون أكدوا أنه مع الوقت والعلاج سأعود إلى الوضع الطبيعي، والمطلوب علاج طويل ومركز للخروج من هذه الأزمة المؤقتة».
وعامر الخفش مخرج وفنان يعمل في التلفزيون البحريني، وله العديد من الأعمال الغنائية المسرحية والدرامية.
وخضع قبل شهرين لعمليتين جراحيتين في العمود الفقري بعد تأزم حالة «الديسك» التي يعاني منها على مستوى الظهر، وسرت بعدها أخبار عن تعرضه لشلل النصفي، وإصابة نخاعه الشوكي، بعد مشاهدته على الكرسي المتحرك.
وقال المخرج الأردني المقيم في البحرين: «وضعي الحالي ليس نتيجة خطأ طبي بالمعنى المتعارف عليه، وإنما هو ناتج عن تعقيدات من تحسس الأعصاب خلال الجراحة، وهي وفق الرأي الطبي حالة تصيب بعض مرضى جراحة العمود الفقري».
وأرجع أسباب تأزم حالته إلى المعالجة السيئة التي خضع لها بداية مع أحد الأطباء، نافيا نيته في الوقت الحالي مقاضاة هذا الطبيب. وتابع: «ما أفكر فيه حاليا هو العلاج والرجوع إلى طبيعتي المعهودة، وهذا ما نعمل عليه جميعا كأسرة في المنزل».
وفي حين أوضح أنه يتحرك حاليا على كرسي متحرك؛ لفت إلى أنه يخضع للعلاج الطبيعي بشكل يومي، مما يساعده في القيام ببعض المهمات الضرورية في المنزل. كما أشار إلى أنه يتمرن على جهاز خاص للمشي، ويحرص على النوم على ظهره فترات متقطعة بهدف الراحة».
وفي السياق الفني قال: «لا أفكر في الاعتزال حاليا، فما زلت في وضع صحي طيب والحمد لله، عقلي وجسمي بحالة جيدة لا تستدعي ذلك.. وأنا أعتبر نفسي في إجازة».
وأوضح أن وضعه الصحي حرمه من المشاركة في مشاريع تلفزيونية خاصة بتلفزيون البحرين كان يشرف عليها.
يُذكر أن الخفش حاصل على شهادة البكالريوس من جامعة اليرموك بتقدير «جيد جدا» في مجال الإخراج والتمثيل والموسيقى، وأثبت نفسه كفنان شامل بتقديم أعمال غنائية، كما شارك في عدد من المسرحيات تمثيلا وإخراجا، ويعمل حاليا كمخرج في التلفزيون.

بدوي حر
05-22-2011, 09:31 AM
نقاد يرشحون «هلا لوين» للفوز في «كان»

http://www.alrai.com/img/326500/326588.jpg


رشح عدد من النقاد السينمائيين الفرنسيين الفيلم العربي الوحيد في المنافسة الرسمية على جوائز الدورة الرابعة والستين من مهرجان «كان» السينمائي؛ بالفوز بإحدى جوائز المهرجان، معتبرين أنه قدم وجهًا جريئًا للسينما العربية.
ونقلت الصحف الفرنسية الصادرة مؤخرا، آراء النقاد والسينمائيين بعد عرض المخرجة اللبنانية نادين لبكي فيلمها «هلا وين»، في مسابقة «نظرة ما»، الذين أجمعوا على جرأة العمل؛ حيث يروي قصة نساء قرية يعشن تحت دوي قصف الحرب اللبنانية، ويمنعن الرجل من الذهاب إلى الحرب.
وقالت صحيفة «لوفيجارو» إن «الفيلم أبهر المتابعين، وأمطرت المخرجة بالتصفيقات».
وأفادت صحيفة «لوباريزيان» بأن «الفيلم الذي تبدأ مشاهده بنساء بالأسود يتجهن نحو مقبرة بخطوات ترقص مذبوحة من الألم في قرية ضائعة فوق تل، ترافق خطواتهن أغنية، ويتقدمن حاملات صور أولادهن أو أزواجهن وبعض الورد.. الموكب مؤلف من مسلمات ومسيحيات يتفرقن عند الوصول، لكن حزنهن يبقى واحدًا - أثار الإعجاب».
ونقلت الصحيفة عن سينمائيين قولهم: «الفيلم يقدم نظرة جديدة للسينما العربية. وهو مرشح للفوز بجائزة في المهرجان؛ ليس لأنه الفيلم العربي الوحيد، بل لأنه ينقل نظرة جديدة لتصوير الأعمال الروائية إلى السينما».
وكتبت نادين سيناريو الفيلم مع كاتبين صديقين شاركا في كتابة عملها الأول «سكر بنات» أيضًا عام 2007. ووضع موسيقى الفيلم زوجها خالد مزنر، وأدت الأغاني تانيا صالح، تمامًا كما في الفيلم الأول. واهتمت أختها كارولين لبكي بأزياء الفيلم الذي أنتجته البلجيكية آن دومينيك توسان منتجة العمل الأول.
وقالت المخرجة، في تصريحات للصحافة الفرنسية إنها حين حملت بطفلها عام 2008، وشهدت بعض الأحداث التي تذكر بالحرب في لبنان؛ سألت نفسها: «لو كان لدي ابن، ما الذي علي أن أفعله لأحول دون أن يحمل بندقية وينزل إلى الشارع مدافعًا عن بنايته أو عائلته أو عن فكرة ما؟».

بدوي حر
05-22-2011, 09:31 AM
«الفاجومي» في دور العرض المصرية

http://www.alrai.com/img/326500/326598.jpg


بعد مرور 11 عاما على اعتزام المنتج حسين ماهر العمل على قصة الشاعر المصري الكبير أحمد فؤاد نجم المعروف بلقب «الفاجومي»، أعلنت شركة «ميديا نايت صن» منتجة الفيلم موعد طرحه في دور العرض يوم 25 مايو الجاري.
أعلنت شركة «ميديا نايت صن» منتجة الفيلم السينمائي «الفاجومي» موعد طرحه في دور العرض باعتباره العرض السينمائي التجاري الأول منذ تفجر أحداث ثورة «25 يناير» التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك.
وقالت الشركة في بيان إن الفيلم تقرر عرضه يوم 25 مايو الجاري بعدد 60 نسخة وذلك بعد انتهاء عمليات المونتاج والمكساج والطباعة في لندن.
وتدور أحداث الفيلم عن حياة الشاعر المصري الكبير أحمد فؤاد نجم المعروف بلقب «الفاجومي» الذي يتطرق مؤلفه ومخرجه عصام الشماع فيه إلى أهم المراحل التاريخية والثورية ونضال الشاعر الكبير ضد الظلم والقهر السياسي والاجتماعي في ظل حكم 3 رؤساء حكموا مصر خلال الخمسين عاما الماضية.
ويركز الفيلم المأخوذ من مذكرات شخصية لأحمد فؤاد نجم (83 عاما) الذي يعد أحد أشهر شعراء العامية المصرية على دور الرجل النضالي في محاربة الاحتلال الإنكليزي لمصر ثم معارضته لسياسات رجال الحكم بعد ثورة 1952 وعلاقته برفيق دربه الراحل الشيخ إمام عيسى «1918- 1995» وأهم القصائد التي تغنى بها.
ويختتم الفيلم أحداثه بالثورة المصرية الجارية ودور «الفاجومي» فيها اذ تفجرت أحداث الثورة خلال التصوير ما دعا فريق العمل إلى التفاعل معها بإضافة عدد من المشاهد تم تصويرها خلال الأحداث في ميدان التحرير.
ويجسد الفنان خالد الصاوي شخصية الشاعر الكبير بينما يجسد صلاح عبدالله شخصية الشيخ إمام، كما يشارك المطرب أحمد سعد بغناء عدد من الأغنيات المصرية الشهيرة التي يضمها الفيلم الذي تشارك في بطولته جيهان فاضل والسورية كندة علوش وفرح يوسف.
وعبر المنتج حسين ماهر عن سعادته البالغة بالانتهاء من كل مراحل تجهيز الفيلم قائلا بحسب البيان «آن الأوان لأن يرى الفيلم النور بعد أن قمت بشراء القصة قبل 11 عاما ولم يكن يخطر ببالي أن أنتج أعمالا فنية حيث أقيم في فنلندا منذ 35 عاما».
وأوضح المنتج أنه رأى من واجبه أن يؤرخ لشخصية الشاعر المصري الكبير وأن يكون فيلم «الفاجومي» باكورة إنتاج شركته التي تحضر حاليا لعملين جديدين يتم البدء بتصويرهما خلال الشهر المقبل. (د ب أ)

بدوي حر
05-22-2011, 09:32 AM
جمانة: لم ارفض العمل مع خالد يوسف




قالت الفنانة السورية جمانة مراد إن تجسيدها دور راقصة في فيلمها الجديد «شارع الهرم»؛ لا يعني قبولها العري أو تقديم مشاهد ساخنة على الشاشة. ونفت جمانة ما تردد عن رفضها العمل مع المخرج خالد يوسف؛ لكون أعماله تتسم بالجرأة والخروج عن المألوف، مشيرةً إلى أن معيارها الوحيد في الحكم على العمل هو طبيعته لا اسم المخرج.
وقالت جمانة مراد: «لم أرفض العمل مع المخرج خالد يوسف، لكني أرفض الأدوار التي لا تناسبني. وحتى هذه اللحظة لم أغير موقفي، ولن أقبل تقديم المشاهد الساخنة التي لا تتناسب مع جمهوري»، حسب ما ذكرت مجلة « كلام الناس».
وعن سر قبولها دور راقصة في فيلم «شارع الهرم» رغم أنه يعد من الأدوار الساخنة، قالت جمانة: «أقدم خلال الأحداث دور راقصة في فرقة فنون شعبية، تتحول مع تطور العمل إلى راقصة في الملاهي الليلية. وتقديمي دور راقصة لا يعني أنني أتنازل عن مبادئي؛ لأنني سأقدم الدور بعيدًا عن العري والمشاهد الساخنة وغيرها من التفاصيل التي يظن البعض أنها لا بد أن تكون ملازمة لمثل هذا الدور».
أما عن دورها في فيلم «كف القمر» مع المخرج خالد يوسف، فتقول جمانة: «أجسد في الفيلم شخصية فتاة شعبية تعمل بائعة في أحد الأسواق، ولها ظروفها ومصطلحاتها وطبيعتها الخاصة. إنها شخصية «لبنى» اللعوب التي هي في الوقت نفسه مسكينة وتقع في غرام «ذكري» الذي يرفض الارتباط بها».
وعن سبب تفضيلها الأدوار الشعبية، تقول جمانة: «الأعمال التي تتناول الأدوار الشعبية تتمتع بالحيوية والواقعية أكثر من غيرها، كما تتناول الشريحة الكبرى في مجتمعاتنا العربية، لكني لست متخصصة بهذه الأدوار، بدليل أني قدمت السيدة العملية، والمحامية، والصعيدية، وعشرات الشخصيات الأخرى».
يذكر أن جمانة تشارك في مسلسل «مطلوب رجال» الذي يعرض حاليًّا على قناة mbc ، وهو عبارة عن 90 حلقة، تجسد فيه دور «هالة» المصرية صاحبة صالون التجميل الذي تملكه، وتتقابل خلاله مع سيدات كثيرات يعرضن مشكلاتهن عليها.

سلطان الزوري
05-22-2011, 10:10 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

بدوي حر
05-23-2011, 09:50 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
05-23-2011, 09:51 AM
الاثنين 23-5-2011

جامعة الإسراء تنتدي حول كتاب الملك «فرصتنا الأخيرة»

http://www.alrai.com/img/326500/326744.jpg


عمان - الرأي - قدم مدير التوثيق في الديوان الملكي الهاشمي د.بكر خازر المجالي، رئيس قسم إدارة الأعمال في جامعة الإسراء ود. بلال السكارنه قراءة في كتاب جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحســين «فرصتنا الأخيرة « الســـعي نحو السلام في زمن الخطر».
وقدم نائب رئيس الجامعة د. يوسف الجعافرة المشاركين في الندوة التي أقيمت ضمن احتفالات جامعة الإسراء بأعياد الاستقلال وفي إطار احتضان الجامعة للنشاطات الثقافيـة والفكرية الإبداعية، وبالتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية والعامة في الجامعة وكلية العلوم الادارية والمالية. وحضرها عمداء الكليات وعدد من أعضاء الهيئات التدريسية والإدارية وجمع كبير من طلبة الجامعة.
وقال الجعافرة في سياق تقديمه للمشاركين في الندوة: انه ومن حسن الطالع ان يتزامن تنظيم هذه الندوة الحوارية ونحن نحتفل باضاءة شمعة جديدة من شموع الاســـتقلال ونضيف لبنة جديدة من لبنات البناء والاعمار التي شكلت الصرح الوطني الشامخ على مر الزمان. وللاستقلال صور عظيمة في عيون الأردنيين ، عندما نفتح كتاب الوطن والاستقلال ونقرأ صفحات مضمخة بالطيب والكبرياء وعزم الرجال الأحرار الذين جمعتهم عباءة الثور ةالعربيــة .نستذكر الملوك الهاشميين وأحفادهم وقد صنعوا استقلال هذا الوطن وهم في مقدمة الجند البواسل من الجيش العربي.
وأضاف الجعافـرة إننا ومن خلال اطلالة على كتاب جلالة الملك ذلك المرجع والمنجم التاريخي القيم والذي فرغت من قراءته مؤخراً باللغتين العربية والانجليزية ستكون هناك مراجعة لدفتر الوطن ، وقراءة لبدايات تأسيس الدولة الأردنية التي ننعم بها.
وأستعرض د. بكر خازر المجالي سلسلة للكتب الهاشمية التي أصدرها الملوك الهاشميون خلال فترة حكمهم ورسائلهم الملكية وكتب التكليف السامي ودورهم وتضحياتهم في سبيل بناء الاردن .
وبين المجالي أن كتاب (فرصتنا الأخيرة « الســـعي نحو السلام في زمن الخطر «) يضع النقاط على الحروف بشأن قضايا مفصلية مهمة في مقدمتها مستقبل الاوضاع في المنطقة في ظل تعثر جهود تحقيق السلام الشامل والذي من شأنه الحيلولة دون تحقيق التنمية المنشودة لسائر شعوب المنطقة دون استثناء.
وبين المجالي أن كتاب جلالة الملك «فرصتنا الاخيرة الســـعي نحو السلام في زمن الخطر « اشتمل قضايا جوهرية وحساسة لمنطقة الشرق الاوسط كما تضمن كتاب جلالته تحليلا وافيا عن الاوضاع في المنطقة ورؤية جلالته بشأن عمليـة السلام واسباب فقدان فرص السلام ، لافتا الى ان جلالته اكد في كتابه أن الإصلاح الشامل مصلحة وطنية اردنية. ويتناول جلالة الملك بصراحة وجرأة وشفافية رؤيته الاصلاحية التي انطلقت من ايمانه بأن الاصلاح الشامل ضرورة حتمية تفرضها مصالح شعبه وبلده.
وقدم المجالي لمحات من حياة القائد ( من الطفولة والخدمة العسكرية إلى القيادة ) ولمحات من خطى وخطابات القائد الأسـطورة الحسين بن طلال طيب الله ثراه..
واستعرض صور الاهتمام والرعاية التي اولاها الهاشميون للابناء والاحفاد والتي جسدت العطاء الهاشمي العابق بالتواضع و الوفاء للدين والانسانية والوطن حتى اقاموا دولة عمادها العدل والقانون.
وأشار المجالي إلى أن كتاب جلالته يقع في ستة أقسامٍ تضم ( 27) فصلاً يتنقل جلالته خلالها بين ما هو خاص إلى ما هو عام في جدلية العلاقة بين الخاص والعام، يبرز جلالته في كل قسم وفصل مساحة واسعة لمسألة الصراع العربي – الإسرائيلي وقضيته المركزية القضية الفلسطينية .
وبين المجالي إلى أن عنوان الكتاب و الإهداء الذي كتبه جلالة الملك بخط يده في كتابه لم يكن لفردٍ بل كان لشعبه الذي أحب، ويعبر جلالته دائماً عن ذلك بقوله « أحب لحظات حياتي هي اللحظات التي أكون بها مع أبناء شعبي». لذا كانت الصفحة الاولى مطرزة بالعبارة الرائعة التالية «أهدي هذا الكتاب إلى الشعب الأردني». لعلها المرة الاولى التي يهدي بها ملك، كاتبٌ، عمله المبدع إلى شعبه.
وأضاف المجالي أن جلالته يؤمن كما يقول في كتابه أننا لا نزال نملك فرصة أخيرة لتحقيق السلام لكن الفسحة الواعدة بهذا السلام تضيق بوتيرة متسارعة، وإذا لم نسارع إلى اغتنام هذه الفرصة فإننا سنواجه حرب أخرى في منطقتنا ستكون على الأرجح أسوء مما شهدناه من الحروب، وستحمل معها تداعياتٍ أشد كارثية، ومن هنا أختار جلالته « فرصتنا الأخيرة» عنواناً لكتابه المرجع التاريخي القيم.
وأشار د.بلال السكارنه إلى ان كتاب جلالة الملك يحمل في طياته نظرة ثاقبة تستقرئ وتستنتج وتحلل وتلخص صفحات الواقع العربي والاقليمي والعالمي .وتعيدنا إلى تفاصيل دقيقة من المفاوضات مع إسرائيل وتفاصيل العلاقات العربية والدولية.
وأشار السكارنه بأن كتاب جلالته يزخر بالمعلومات عن مسيرة الملك عبدالله الثاني من الطفولة وفترة الدراسة وتجاربه الشخصية أثناء عمله في القوات المسلحة ومصاحبته لوالده الراحل الملك حسين، إنتهاءاً بمسألة انتقال ولاية العهد من سمو الأمير الحسن إلى جلالته، حتى توليه العرش في زمن صعب ومنطقة مليئة بالأحداث الملتهبة، كذلك يستعرض ما تواجهه منطقة الشرق الأوسط من مسائل حسّاسة ودقيقة .كما أن الكتاب يناقش تاريخ علاقة العالمين الإسلامي والغربي وما شاب نظرة الغرب للمسلمين في السنوات الأخيرة، حيث بدد جلالته الأفكار الزائفة حول الشرق الأوسط.
ويعيد جلالة الملك عبدالله الثاني، في الكتاب التأكيد على دور الأردن التاريخي، في الدفاع عن الإسلام وقضاياه، ونقل الصورة الحقيقية عنه. ويعرض في كتابه رسالة عمان، التي تعد أول جهد منظم وشمولي، يقدم قيم الإسلام النقية ؛ فالرسالة وليدة فكرة هاشمية، وثمرة لجهود جلالته، للدفاع عن الاسلام، في جميع انحاء العالم، لإبراز الصورة الحقيقية للإسلام،.
ويخوض جلالته في قراره التعامل مع واحدة من المحرمات وفق التقاليد الأردنية، وهي جرائم الشرف، والنجاحات التي حققها في هذا الصدد سواء على صعيد تخفيف عدد الجرائم المرتكبة تحت هذا العنوان، وكذلك تشديد العقوبات ضد مرتكبيها.
وأستعرض السكارنه أحد فصول كتاب جلالته المتضمن التطور المعرفي لطلبة المدارس وإخلاص جلالته لكل مشروعِ ناجح في وطننا الغالي، يضع أقدامننا على طريق التقدم الذي أساسه العلم والمعرفة والقيم النبيلة.
وقال سكارنه ان جلالته يتحدث عن ذكريات الشباب الجميلة التي قضاها في ديرفيلد والتي يعدها من أجمل الأيام التي عاشها. وينقل لنا جلالته صورة مضيئة عن مستوى التعليم الرفيع في هذه المدرسة، وكذلك القيم العالية التي يزرعها النهج التعليمي الذي تسلكه ديرفيلد. ويرى جلالته أن هذه القيم هي حاجة ماسة لشباب اليوم. من هنا جاء تفكير جلالته بنقل تجربة ديرفيلد الراقية إلى الأردن، فجاء افتتاح الكنغز أكديمي في موقعٍ رائعٍ جنوب عمان بالقرب من مادبا في عام 2007، المدرسة تركز على منظومة من القيم الإنسانية أساسها الإحترام وحب التعلم والمسؤولية والحياة المتكلمة والمواطنة العالمية.

بدوي حر
05-23-2011, 09:52 AM
نقابة الفنانين تستغرب استبعادها من «إشراف جرش»

http://www.alrai.com/img/326500/326746.jpg


عمان - جمال عياد - أعرب نقيب الفنانين حسين الخطيب عن استغراب النقابة من قرار رئاسة الوزراء، تشكيل لجنة للإشراف على مهرجان جرش، دونما الأخذ بعين الإعتبار بوجود النقابة، عادا ذلك إقصاء من مضمار هو في صميم عمل النقابة التي تعد بيت الخبرة في هذا المجال، والجهة الوحيدة الرسمية المعنية بالشأن الفني.
وأضاف لـ«الرأي» أثناء اجتماع الطارئ لمجلس النقابة، أمس في جلسة مفتوحة، لتدارس هذا القرار، بسبب استبعادها من لجنة الإشراف العام على مهرجان جرش, ومهرجان عمان, والتنسيق مع كافة مهرجانات المملكة، علما بأن قانون النقابة، يخولها صلاحية إعطاء التصاريح اللازمة للفرق الفنية المشاركة سواء بشكل فردي أو بشكل جماعي عبر المهرجانات وخلافها.
وقال إن مثل ما جرى يعد «منهجاً» و«قصدي» يمارس «ضد الفنان ممثلاً بالنقابة»، لا تتماشى مع رؤية قائد الوطن بإنصاف نقابة الفنانين بالاضطلاع بدورها المؤسسي والوطني بحسب حسين الخطيب.
وأكد أن مثل ذلك لا يتفق مع الخطى التي راكمها الإصلاح الذي يدعو إلى جعل الأردن وجهةً للثقافة والاستثمار، مما ينذر بإجراءات تصعيديه متاحة للزملاء أعضاء الهيئة العامة حددها بـ( 48 ساعة)، وعليه فان مجلس النقابة في حالة انعقاد دائم.
يذكر أن مجلس الوزراء قرر في جلسة عقدها أول من أمس الموافقة على تشكيل لجنة للإشراف العام على مهرجان جرش, ومهرجان عمان, والتنسيق بين مختلف المهرجانات، ويترأس اللجنة د.فايز الطراونة, وتضم: وزراء (الثقافة), و(السياحة والآثار), (شؤون الإعلام والاتصال), إضافة إلى شبيب عماري, وعقل بلتاجي, وزياد المناصير, ممثل عن القوات المسلحة الأردنية, ورئيس بلدية جرش, والفنانة قمر الصفدي.

بدوي حر
05-23-2011, 09:52 AM
فحماوي يحاضر عن روايته «الأرملة السوداء»

http://www.alrai.com/img/326500/326747.jpg


إربد - أحمد الخطيب - لفت الروائي صبحي فحماوي إلى أن « الأرملة السوداء» الصادرة مؤخراً عن «روايات الهلال» هي أول رواية عربية أردنية تدخل القارئ إلى أروقة محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، لتصور ما يمور داخل أروقتها من قضايا وعذابات، إضافة إلى أنها ربما تكون الأولى التي تصور كيفية نشأة الحياة الحديثة في جبل النظيف، وتتدرج في شوارع وحواري وأزقة عمان، فتمر من تلاع العلي إلى الشميساني، ومن مخيم الوحدات إلى عبدون.
وقال الروائي فحماوي في الأمسية التي نظمها ملتقى إربد الثقافي، مساء أول من أمس، وأدارها الشاعر عبد الرحيم الجداية إنني لا أستطيع إيجاز هذه الرواية في شخص شهريار الذي رغم مهنته مدعياً عاماً في محكمة الجنايات الكبرى، التي تفجر أمامه قضايا اجتماعية مذهلة، إلا أنه يعيش في عزلة فكرية، ولكنه يختلف عن غيره بكونه يحمل في كروموسوماته الوراثية عقدة عدم تقبل شخصية المرأة. مضيفاً أن شهريار يصطدم بسلوكيات غير مقبولة لنساء كثيرات إلى أن يلتقي شهرزاد التي تغير كل مفاهيمه عن المرأة.
وحول الشخصية قال في الأمسية التي أدارها الشاعر عبد الرحيم جداية، أن الرواية تهدف التنوير على هذه الشخصيات بما يمتزج معها من زمان ومكان ورائحة وصوت وصورة، وتصوير أبعادها الخمسة، وفضح عريها، وعرضها أمام القارىء.
وأشار إلى أن القارىء يستطيع أن يعتبرها رواية وثائقية إذا شاهد ناسها وهم يلهثون متسلقين جبل الأشرفية المتعالي على الجميع بارتفاعاته الشاهقة.
صدر لفحماوي: عذبة، الحب في زمن العولمة، حرمتان ومحرم، قصة عشق كنعانية، الإسكندرية 2050. وخمس مجموعات قصصية وخمس مسرحيات.

بدوي حر
05-23-2011, 09:53 AM
«ثقافية الأردنية» تقرأ التنظير للدولة بين مفكرين

http://www.alrai.com/img/326500/326748.jpg


عمان - الرأي - نظمت الدائرة الثقافية بالجامعة الاردنية في مكتبة الجامعة الأردنية ندوة حول رسالة الباحثة مريم السيد بعنوان «التنظير الإسلامي حول الدولة، دراسة مقارنة بين ابن رشد وعلي عبد الرازق» وقد عرضت الباحثة لأطروحتها التي قدمتها لنيل الماجستير في الجامعة الأردنية.
سلطت الباحثة الضوء على نظريتين هما من أكثر النظريات جدلا ومعارضة في التاريخ الاسلامي. وبحث الدراسة في نظرية الدولة عند ابن رشد الفيلسوف الذي فصل بين الفلسفة والدين، وعلي عبد الرازق، الشيخ الأزهري الذي ادعى ان الاسلام دين لا دولة، ليشكلا نقطة تحول في صياغة نظرية علمانية للدولة في الإسلام. وعليه فقد مثلا استمرارا للفكر العقلاني في الاسلام وامتداد للتراث المهمش في التاريخ الاسلامي.
وبينت السيد إن الدراسة تهدف الى تحديد ومقارنة مفهوم الدولة بين ابن رشد وعلى عبد الرازق من خلال الاجابة على الأسئلة التالية: ما هي نظرية ابن رشد في الدولة؟ وما هي نظرية على عبد الرازق في الدولة؟ وماهي أوجه التشابه والاختلاف بين تصور ابن رشد وعبد الرازق للدولة؟
في المحاضرة التي قدمها فيها مدير الدائرة الثقافية الباحث إبراهيم غرايبة قالت السيد ان نظرية الدولة تتخذ موقعا مركزيا في العلوم السياسية والاجتماعية، وجاءت نتيجة تأملات وابحاث الفلاسفة والمفكرين السياسيين عبر التاريخ ابتداء من افلاطون وارسطو مرورا بالفارابي وابن رشد وابن خلدون وانتهاء بلوك وهوبز ورسو وهيغل وغيرهم. الا ان العلاقة بين السلطة السياسية وبين الدين هي علاقة اشكالية بصفة عامة في تاريخ الفكر الانساني.
وأكدت الباحثة أن الاشكالية تزداد تعقيدا حين ننتقل الى تاريخ الفكر العربي الاسلامي. حيث قدم الفكر الإسلامي على اختلاف مذاهبه ومدارسه فهماً مختلفاً ومتعددأً للعلاقة بين الاسلام والسياسة بناء على فهم متنوع ومتباين في فهم وتفسير الإسلام.
وأوضحت الباحثة أن جميع المذاهب الإسلامية والمدارس الفكرية باستثناء الخوارج على ضرورة وجود الدولة الا انها اختلفت بتحديد مصدر الضرورة. حيث اكد المفكرون التقليديون ان الوحي/النقل هو المصدر الضرورة اضافة الى اعتبار الدولة بمثابة أداة رئيسية للدين، فالدولة عند الماوردي ضرورة بحكم الوحي كما هي شرط من شروط الشريعة وليس العقل، ويذكر الماوردي بصراحة أن ضرورة الدولة مستمدة من واجبات القائد باعتباره منفذ قوانين الشريعة الاسلامية.
وإشارت إلى أن المعتزلة ايدت العقل كمصدر لمشروعية الدولة في الاسلام نافيةً اعتبار النقل مصدر للمشروعية، متوقفة عند الإمامة بحسب مدرسة الفكر الشيعي هو مبدأ اساسي في الاسلام، حيث لا يكتمل إيمان المرء الا بالايمان بهذه العقيدة. اما الخوارج لم يعلقوا أهمية على المسألة وانما انصب اهتمامهم على تطبيق الشريعة الإسلامية. ولكن في حقيقة الامر كان الخوارج أول من حارب لاجل الدولة في الاسلام.
وقالت أإن الفلاسفة الإسلاميون انطلقوا من نقطة معرفية اخرى للتنظير حول الدولة. فقد بدأوا من الفلسفة اليونانية التي ارتأت ان هنالك توافق طبيعي بين الطبيعة البشرية والحاجة لوجود الدولة.
واستعرضت الباحثة أبرز المفكرين المسلمين، ومنهم ابن رشد وعلي عبد الرازق وقد توصل كلاهما، رغم التفاوت الزمني، السياق السياسي والاجتماعي والبنية الفكرية، إلى نتيجة مفادها أن الاسلام دين لا دولة؛ فالدولة حاجة بشري وليست فرضا دينيا. وقد اعتبرت نظرياتهم محط خلاف وجدال وتعرضت لانتقادات من قبل فقهاء المسلمين.
وعرضت السيد لنظريات كل من ابن رشد وعلي عبد الرازق ووجدت ان اصل التشابه بين ابن رشد وعلي عبد الرازق يقوم على اساس فصل السياسة عن الدين. الا انهم اختلفوا بالهدف والمنهجية المتبعة.
وأوضحت أن ابن رشد دعا إلى فصل الدين عن العلوم. وفقا لقوله،»ان الدين يقول بحقيقة موحاة والفلسفة تقول بحقيقة برهانية والحقيقتان لا تتناقضان» فقد رفض الطريقة الفقهية للتوفيق بين العقل والنقل، مثلما رفض طريقة الفلاسفة الذين سعوا لدمج فلسفة في الدين. كما دعا ابن رشد بحسب الباحثة الى الفهم الديني للدين، والفهم الفلسفي للفلسفة.
وشرحت أن نظرية ابن رشد السياسية جاءت كعلامة على تحول في الفكر السياسي الاسلامي فهي تهيء لاطار عقلاني بارز في فهم السياسة. وتشكلت نظريته من خلال شروحاته للدولة الفاضلة عند أفلاطون. كما صيغت نظريته ضمن اطار الفصل بين الدين والفلسفة. وعندما ترجمت كتب ابن رشد الى اللاتينية، ظهر تيار ليبرالي في الفكر السياسي الغربي داعيا للفصل بين الدين والعلوم، وردت الباحثة نظرية ابن رشد إلى منطق الفلسفة اليونانية،.
وأكدت الباحثة أن ابن رشد يهدف من تنظيره حول الدولة الى اقامة العدالة الاجتماعية من خلال الاصلاح السياسي والاجتماعي، مميزة بينه وبين علي عبد الرازق في القاعدة الرئيسية الذي يتطرق الى عدم وجود مضمون سياسي في الاسلام وان زعامة النبي محمد (ص) كانت دينية وروحية محضة لا زعامة سياسية وفي رأي علي عبد الرازق انه من المحال ان يرث احد سلطان النبي الديني الذي انقضى بوفاته ولذا فان ما حدث بصدد تأسيس الدولة الاسلامية منذ عهد الخليفة الاول أبو بكر كان شكلا مختلفا وسياسيا بحتا من اشكال الزعامة والسلطة وهكذا فان علي عبد الرازق لم يكتف بالدعوة الى اقامة دولة علمانية وانما ذهب ايضا الى ان الدولة الاسلامية كانت في واقع الامر ومنذ بداياتها علمانية لا دولة دينية وعليه فان المجتمعات الاسلامية الحديثة حرة في تنظيم حكوماتها على اي نحو تراه مناسبا وملائما لظروفها.
وكشفت الباحثة أن ابن رشد وعلي عبد الرازق صاغا نظرياتهما من خلال منهجين مختلفين. ففي حين أن علي عبد الرازق استخدام المنهج التأويلي: من خلال تفسير الآيات القرآنية ، شرح الأحاديث النبوية، ودراسة الإجماع الذي حدث بعد وفاة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، جمع ابن رشد في فكره العقلاني التحليلي بين منطق الفلسفة اليونانية مع تجربة الحضارة الاسلامية.
وخلصت الباحثة إلى الدراسة أظهرت أن السياق الاجتماعي والسياسي لعب دورا مهما في محاربة حجة ابن رشد وعلي عبد الرازق. متمثلة رأي المفكر المصري محمد عمارة الذي قال: لو ان كتاب عبد الرازق جاء في سياق غير الذي جاء به أو ظرفا تاريخيا أخر لما اثار ما اثار من جدل وعراك. حيث ان هذا البحث قد كتب ودفعت به المطبعة المصرية الى المجتمع المصري والمجتمعات العربية الاسلامية في وقت كانت فيه قضية الخلافة الاسلامية مثارة بل كانت قضية القضايا واهم الموضوعات السياسية لدى العديد من الدوائر والاوساط الثقافية.
كما أظهرت الدراسة تنوع وتعدد الفكر الإسلامي بمصادره والبنية التنظيمية لفكره، مقترحة من خلال بحثها المعمق بين الدراسات والابحاث الاسلامية السياسية وخصوصا موضوعات الفكر الاسلامي ان الفكر الاسلامي يحتاج لاعادة تنظيم وتحليل وتنقية لا سيما السياسي منه والفلسفي. اضافة الى اعادة تنظيم العلاقة بين الدولة والاسلام والمجتمع في ضوء نظرية مقاصد الشريعة التي يمكن لها ان تسهم بتطور الفهم العقلاني للدراسات الاسلامية والمضي قدما نحو اسلام تنويري معاش.

بدوي حر
05-23-2011, 09:53 AM
أبو رمّان: نمشي على حبل مشدود بتوازن دقيق

http://www.alrai.com/img/327000/326750.jpg


مدير عام دائرة المطبوعات والنشر يؤكد أن مشروعية المؤسسة تحددها خدمة الكتابة والفكر والإعلام
حاوره: محمد جميل خضر
بدأت علاقة مدير عام دائرة المطبوعات، الكاتب والإعلاميّ عبدالله سليمان أبو رمان الحاصل العام 1996 على بكالوريوس اللغة العربيّة وآدابها من جامعة مؤتة، بالصحافة في العام نفسه الذي حصل فيه على درجته الجامعية الأولى، كاتباً ورئيساً لهيئة التحرير في عدّة صحف أسبوعيّة، ومن ثم عمل كاتبا لزاوية يوميّة متخصّصة بالشؤون السياسيّة المحليّة في الزميلة «العرب اليوم» حتى العام 2000. وبعدها كاتب زاوية ومحلل سياسيّ، في صحيفة «الرأي» حتى العام 2010.
أنجز أبو رمان كتابات متخصّصة في التاريخ السياسي الأردني الحديث، والسِيَر السياسيّة لعدد من الشخصيّات الوطنيّة. وله اهتمامات ، بالحركات الإسلامية في الأردن، ورموز هذه التنظيمات وسير قياداتها. يناقش أواخر الشهر الجاري في جامعة الشرق الأوسط، أطروحة الماجستير في الإعلام بعنوان:»المعالجة الإعلاميّة للشؤون الثقافيّة في الصحافة الأردنيّة اليوميّة»، دراسات حول الحركة الأدبية في الأردن ميول والنشر السياسية والثقافية والمعرفية.
تقلد أبو رمّان المولود العام 1973 في عمّان عدداً من المسؤوليات، منها، مديراً للدائرة الإعلامية في رئاسة الوزراء، ثم مدير عام المركز الثقافي الملكي ما بين العامين 2007 و2009، ليعود مرة أخرى إلى رئاسة الوزراء مستشاراً إعلامياً لرئيس الوزراء، وصولاً إلى عمله الحالي مدير عام دائرة المطبوعات والنشر في الأردن، منذ حزيران من العام 2010، وحتى الآن.
حول «المطبوعات»، وحساسيتها لرجل مارس العمل السياسي المعارض، وتربطه علاقات واسعة ودافئة مع مبدعين وكتاب ومثقفين، ولديه قدرة على قراءة المتغيرات من حولنا، وكذلك الطريقة التي ينظر من خلالها لعمل الدائرة، وجدوى وجودها في عالم يشهد كل يوم تطوراً تكنولوجياً جديداً على صعيد الاتصالات وثورة المعلومات ووسائل الإعلام، كان لـ «الرأي» مع أبو رمان هذا الحوار.

إلى أي مدى ترى وجاهةً في وظيفة الرقابة على الإبداع والمبدعين؟
بداية، أحبّ أنْ أنوّه، أن مهمّة المراقبة لم تعُد موجودة، بالمعنى التقليديّ للكلمة، وبما يجسّد الصورة النمطيّة، التي قد تحضر في مخيال المرء، عندما يسمع كلمة (رقيب).
نحن لدينا، في «المطبوعات» مديريّة تحمل اسم «المتابعة»، ولا يوجد أيّ شكل إداريّ تحت مسمّيات مثل «الرقابة» أو «التفتيش». وهذا ليس مجرّد تجميل أو محاولة للتلاعب بالكلمات. بل هو تعبير عن دور جديد، ينسجم مع مهامّ الدائرة بموجب التطوّر القانونيّ الذي يحكم عملها، وأيضا؛ بموجب مقتضيات الحريّات الإبداعيّة والفكريّة في زمن ثورة الإعلام الرقمي؛ ما يجعل مهمّة الرقابة خارج سياق التاريخ، ومضادّة للحقوق والحرّيّات.
وعليه، فإن الرقابة، كوظيفة، ليست موجودة ولا وجاهة ولا تبرير لبقائها. هذه مرحلة عفا عليها الزمن. ونرفضها، لأنها لا تليق بالمنجز الديمقراطيّ أو الثقافي الأردني، ولا تلبّي متطلبات الإرادة السياسيّة العليا، المؤمنة بالانفتاح وإطلاق الحرّيّات.
ما نقوم به الآن، وبالدرجة الأولى، هو «تسهيل وتيسير دخول الكتب والمطبوعات إلى البلاد»؛ هذا واجبنا الأساس، بنصّ القانون. ومدير عام المطبوعات والنشر مكلف قانونيّا ومسؤول عن خدمة حركة تدفق المطبوعات إلى البلاد وإزالة الحواجز والمعيقات.
وفي حال وجود ملاحظات تتعلق بمخالفة نصّ القانون، حسب الموادّ المحدّدة، والواضحة في إطار احترام الأديان وصون الوحدة الوطنيّة؛ نلجأ إلى القضاء المستقلّ، ليبتّ في شأن المنع أو الإجازة؛ فنحن لا نمنع بل نجيز. ومن يمنع هو القضاء في حالات محدّدة ونادرة جدّا، وتحت عنوان حماية حقوق الناس من الإساءات أو التحريض. وأكثر من ذلك؛ فإن دائرة المطبوعات والنشر لم تقم بتحويل أيّ كتاب للقضاء خلال العامّ الفائت.
وأودّ أن أشيد هنا، بروح الشراكة والتعاون التي نلمسها من اتحاد الناشرين الأردنيين، وحرص الاتحاد على الابتعاد عن العناوين التي من شأنها أن تمثل مساساً بالوحدة الوطنيّة، أو اعتداءً على مشاعر الناس ومعتقداتهم. وهذه الحالة من التنسيق والتعاون، هي تكريس للشراكة بين القطاعين العامّ والخاصّ، وتجسيد للمسؤوليّة الاجتماعيّة التي يتحلى بها الناشر والموزّع الأردنيّ.
هل أنت هنا مع عمليات تجميلية، قد تحسن من صورة دائرة المطبوعات والنشر، في وعي الكتاب والمبدعين والمثقفين؟ أم أنك مع حلها من جذورها، وتحويلها، كما يطالب كثير من الكتاب والمبدعين، إلى دائرة صديقة لهم، تقدم لهم المعونة والمعلومة، وتسهل حصولهم عليها مهما كانت حساسيتها وخطورتها؟
أنا مع إعادة تعريف دور ومهامّ الدائرة، وفقاً لروح العصر ومقتضيات مسيرة الإصلاح السياسيّ التي تقوم على أساس إطلاق حرّيّة الفكر والرأيّ، وفقا للتشريعات الناظمة للعمليّة.
التجميل في عملنا هو تحايل والتفاف على الواجب والمسؤوليّة. لا يجوز أن نجمّل ولا أن نجامل؛ فالحرّيّة هي الأساس. ودعم الفكر والثقافة والإبداع واجبنا الذي أنشئت دائرة المطبوعات والنشر منذ تسعين عاماً للقيام به. هذه هي رسالة الدائرة المرتبطة برسالة الدولة والمعبّرة عنها؛ فالدولة الأردنيّة الحديثة هي وريثة النهضة العربيّة الكبرى، والهاشميون هم حملة لوائها والأوصياء على تجذيرها. ولذلك؛ جاء تأسيس المطبوعات مرافقاً لتأسيس إمارة شرقيّ الأردن، حيث الكلمة الحرّة والحوار واحترام الرأي الآخر، وخدمة الفكر والإبداع مهامّ رئيسة.
وبخصوص حلّ الدائرة وتحويلها إلى دائرة صديقة للكاتب والكتاب؛ فالدعوة مضطربة ومتناقضة؛ إذ كيف يطالب البعض بإلغاء المطبوعات وتحويلها(!) في الآن نفسه، إلا إذا كان المقصود الحلّ «أو» التحويل. ولكنني في كلّ ما قرأت وسمعت ألمس تناقضاً في الدعوة وعدم وضوح في الرؤية حول الموقف من المطبوعات. وهذا يعود إلى أن بعض الداعين لهذه الفكرة هم أسرى الصورة النمطيّة الخاطئة حول المطبوعات وأدائها. بل إن ما يستشهدون به من كتب تمّ منعها من قبل المطبوعات بعضها يعود إلى ما قبل عقدين. أيّ المرحلة التي كان القانون يجيز فيه للدائرة أن تمارس المنع من جهتها وأن تمارس الرقابة المسبقة. وهذا كله لم يعد مسموحاً به بموجب القانون الحالي وتعديلاته.
وبخصوص الكتب التي تمّ منعها بموجب القانون القديم؛ فلا يوجد ما يحول دون إعادة النظر فيها، بعد أن يتقدّم أيّ موزّع أو ناشر بطلب جديد، بالاستفادة من تعديلات القانون وضماناته.
في سياق دفاعك عن دورك في الدائرة، وما حاولت أن تحدثه من تغيير في هويتها ومجمل مهامها، تقول إن كثيراً من مواجهاتها مع كتاب حدثت في فترة سابقة لفترة توليك مهام إدارتها، فأخبرنا ما الذي فعلته أنت بالضبط منذ توليت شؤونها؟ وما هي مساعيك القصوى فيها؟
- القصّة ليست فترة تسلمي مهامّ إدارة الدائرة. القصّة ترتبط بالتطوّر التشريعي، وما شهده من نقلات نوعيّة سبقت كلّ التشريعات المشابهة في الدول العربيّة وحتى، في أكثر من مستوى: على صعيد عالمي، حيث يوفر القانون الآن ضمانات للكاتب ولصاحب الرأي ولا يجيز الرقابة المسبقة ويخوّل قرار المنع للقضاء حصريّاً. وهذا التطوّر التشريعي هو الذي يفرض أداء ودور «المطبوعات».
التطوّر الآخر والمهم، هو ما حدث في عهد حكومة السيّد سمير الرفاعي الأولى؛ عندما نقل رئيس الوزراء تفويض صلاحيّاته بشأن المطبوعات والنشر من وزير الدولة لشؤون الإعلام إلى وزير الثقافة. وهو ما مثّل نقل الدائرة ودورها من الإطار الإعلامي التنظيمي التقليدي، لتكون جزءاً من الإطار الثقافي، ومسؤولة عن رعاية ودعم وتحفيز الحركة الثقافيّة الإبداعيّة.
وللتاريخ، فعندما تقرّر تعييني مديراً عامّا للمطبوعات والنشر، لم أتلق أيّ توجيه من رئيس الوزراء، آنذاك، إلا بمسألة واحدة فقط، وهي دعم الحرّيّات وإطلاق طاقات الفكر والإبداع وتغيير الصورة النمطيّة عن الدائرة ودورها. وطلب مني أن يلمس الجميع الفرق خلال فترة وجيزة.
وعليه، فإن القصّة هي في البيئة التشريعيّة الملائمة والإطار العامّ، وبالأصل؛ بتوفر قرار سياسي واضح ومحدّد باتجاه الانفتاح ودعم الحرّيّات وتعزيزها. وهذه العوامل مجتمعة، هي ما يحكم عمل الدائرة اليوم، ويحدّد واجباتي ومسؤوليّاتي كمدير عامّ.
أمّا ما فعلته كمدير للدائرة، وكوني أوّل مدير في المرحلة الجديدة؛ فهو باختصار؛ الاحتكام لهذا الفهم ولهذه التحوّلات، والاستناد إلى حقائق الكون الجديدة، وأهمّها؛ ما يُطلق عليه في علم الاتصال اسم: «الحتميّة التكنولوجيّة»، وتجليات ثورة المعلومات وأحكام الدخول في عصر الاتصال الرقمي، وهو ما لا يجيز ولا يسمح القيام بالعمل بالطرق التقليدية، ويجعل من عمل الرقابة التقليديّ عملا كاريكاتيريّاً، يعاكس تطوّر التاريخ وتحوّلاته الكبرى على صعيد الإعلام والاتصال الثقافي. وبالتعاون مع زملائي في الدائرة استطعنا أن نحدّد ملامح الدور الجديد، وبناء بنية إداريّة تدعم هذا الدور وتعزّزه، من خلال إلغاء أقسام التفتيش والمراقبة وما إلى ذلك، وإنشاء وحدات إداريّة جديدة تقوم بمهام الدراسات والأبحاث والمعلومات والعلاقات العامة والتواصل. كما كانت الخطوة الأولى، رمزيّة، من خلال تحويل مستودع الكتب المصادرة سابقاً إلى مكتبة عامّة مفتوحة للجمهور، وتضمّ كذلك كتب الإيداع والنسخ التي نقوم بشرائها.
على صعيد آخر، عملنا على تفعيل الشراكة مع القطاع الخاصّ، وهيئات المجتمع المدني، وفق أساس من الثقة والتعاون، وكانت الاستجابة لافتة، وتحديداً من اتحاد الناشرين الأردنيين ورابطة الأدباء والكتاب الأردنيين. ونسعى الآن للمزيد من التفاعل مع القطاع الخاصّ والهيئات المعنيّة، لرسم ملامح ملائمة لعمل «المطبوعات» ودورها المستقبليّ.
ما هو السقف الذي تصبو أن تبلغه معك دائرة المطبوعات والنشر؟
السقف هو ما نصّ عليه الدستور الأردني صراحة بحريّة الفكر والرأي والصحافة. وهو ما عبّر عنه جلالة الملك بأن يكون سقف حرّيّة الفكر والرأي والكلمة هو السماء. ولا نسعى إلا لترجمة هذه الرؤية إلى واقع ملموس، تكون فيه دائرة المطبوعات والنشر الضامن للحرّيات العامّة، والجهة الحافزة للفكر والكتابة والنشر وكلّ صنوف الإبداع الأدبي، بما يكرّس فلسفة وجودها.
من جهة ثانية، لا بُدّ من أن تواصل دائرة المطبوعات دورها في حفز قطاع الطباعة والنشر في البلاد ودعمه. ولا أقصد هنا حركة التأليف فحسب، بل أعني عمليّة الطباعة والنشر نفسها؛ إذ تتوفر البيئة المناسبة لدينا، لكي يصبح الأردن، بحقّ، مركزاً إقليميّاً للطباعة والنشر. كما وتتوفر الإمكانات الضخمة في الأردن لتحقيق هذه الغاية وبأعلى مستويات الجودة والحرفيّة العالية.
لقد أعددنا دراسة ميدانيّة وإحصائيّة لواقع قطاع النشر والطباعة في الأردن، وأجرينا مقارنة مع قطاعات شبيهة في دول عربيّة أخرى، بما فيها لبنان الشقيق، وتبيّن بالنتائج العلميّة أن الأردن مؤهّل ليكون هو مركز الثقل العربيّ والإقليميّ على مستوى هذه الصناعة المهمّة والحيويّة. وهو ما يؤهّله كذلك لاستقطاب الاستثمارات النوعيّة على صعيد صناعة الطباعة والنشر، بما يتيحه هذا من آفاق مفتوحة وفرص مهمّة للتدريب والعمل. وبقراءة الأرقام والمعطيات يتفاجأ المرء بمستوى نهضة هذا القطاع محليّاً، ومستوى التطوّر التكنولوجي الضخم الذي حققه الطبّاعون الأردنيّون.
وطموحنا في المطبوعات والنشر، أن نتمكن بالشراكة مع القطاع الخاصّ من تحويل الأردن إلى مركز إقليمي للطباعة والنشر. وهذا طموح ممكن، وليس بعيد المنال.
تُثار كثير من الشائعات والفرضيات حول عمل الدائرة، والجهات التي تتدخل فيه، وحول حساباتها، وخطوطها الحمراء، وهي الخطوط التي يشاع أحياناً أن المخابرات العامة والديوان الملكي وجهات أخرى مثل مجلس الإفتاء، قد ترسم بعض حدوده. إلى أي مدى يقترب ما تقدم من الصحة؟
مضى عامٌ كامل على وجودي كمدير عام للمطبوعات والنشر، وبكل صدق وأمانة؛ لم أتلق اتصالاً هاتفيّاً واحداً من المخابرات العامّة أو أيّة جهة أمنيّة كانت، بخصوص أيّ قضيّة نشر أو رأي وعلى الإطلاق. كما لم أتلق أيّ ملاحظة أو توجيه من الديوان الملكي، ولا من أيّ جهة أخرى.
نحن نقوم بعملنا وفق القانون ووفق فهمنا لدورنا السياسيّ والتنظيميّ. ونجتهد كثيراً، ونتخذ قراراتنا بحسابات تعتمد المواءمة بين متطلبات الحريّات العامّة وشروطها من جهة ومحدّدات القانون من جهة أخرى. وننحاز إلى الحرّيّات على حساب المحدّدات بالاستناد إلى روح القانون وفلسفته.
والصحيح أن تطبيق القوانين المتعلقة بالحرّيّات العامّة يتطلب قدراً كبيراً من الفهم السياسي، والقدرة على تقييم الموقف. ونحن في المطبوعات نقوم، أحياناً، بدراسة الكُلَف المترتبة على القرارات، فيما يخصّ تطبيق القوانين المتعلقة بالحرّيّات، تحديداً, وتكون المفاضلة على أساس الكُلف السياسيّة؛ فلا يوجد عمل نصّيّ مقيّد، وإنما اجتهادات تقرأ الواقع والمتطلبات، وتتعامل مع روح القوانين، بالقدر نفسه الذي تتعامل به مع نصوصها.
بخصوص مجلس الإفتاء؛ فصحيح أننا نلجأ إلى سماحة مفتي عامّ المملكة، في حالات محدّدة وحصريّة. وليس صحيحاً، أبداً، أننا نقوم بتحويل أعمال أدبيّة أو فكريّة لسماحته. وإنما فقط المؤلفات أو المطبوعات التي تتناول قضايا فقهيّة أو تفسير القرآن الكريم، أو كتب الجرح والتعديل، وما شابه، من قضايا مغرقة في تخصّصيّتها، وتحتاج لاختصاص ولجهة مرجعيّة بشأنها. ولا يجوز أن نُحرج سماحته بتحويل أعمال أدبيّة إليه؛ فهذه قصّة محسومة منذ عصر صدر الإسلام، ولا يقبل أحد أن يتمّ تقويم الإبداع بالشريعة؛ وإلا لما وَصَلنا شيء من مؤلفات الإمام السيوطي نفسه، فضلاً عن تراث ابن عربيّ أو الحلاج، مروراً بمؤلفات الجاحظ ورموز المعتزلة أو حتى شعر أبي نوّاس وبشار بن برد وغيرهما. وكما قلت؛ هذه قضيّة محسومة، ولا نُحرج سماحة المفتي ولا نُحرج أنفسنا بتحويل ما هو خارج قضايا الاختصاص العلمي الشرعي البحت إلى سماحته.
في المقابل، فإن أيّ مواطن، بغض النظر عن صفته الشخصيّة أو الاعتباريّة، يستطيع اللجوء إلى القضاء، لمقاضاة أيّ كاتب أو أديب على ما نشر في مؤلفاته، وبموجب القوانين السارية، وهذا ليس لنا رأيٌ أو سلطةٌ فيه. وفي بعض الأحيان، يقوم مواطنون بمقاضاة المطبوعات والنشر بسبب إجازتها لبعض المطبوعات، ونذهب إلى القضاء النزيه، وندافع عن رأينا وعن موقفنا. وبالتالي، فإن عملنا في كثير من الأحيان أشبه ما يكون بالمشي على حبل مشدود. ويتطلب قدراً كبيراً جداً من التوازن الدقيق.
في ظل حراك عربي تغييري انتفاضي عارم، هل تفكر دائرة المطبوعات والنشر تطوير أدائها، ورفع سقوفها؟ أو حتى إجراء تغيير جوهري في أساس وجودها ومشروعيته؟
قبل أن يبدأ الحراك العربيّ العارم، وقبل أن تشتعل الانتفاضات الشعبيّة في محيطنا العربي، بدأت عمليّة التحوّل في مهام ودور المطبوعات والنشر. وهذا مثبت بالتواريخ. ويمكن العودة إلى التطوير النوعي لصالح الحرّيّات على قانون المطبوعات والنشر، منذ عام 2007، عندما ألغي كل ما يتعلق بتوقيف صاحب الرأي المكتوب أو المطبوع من القانون، وأضيفت ضمانات مهمّة للصحافيين والكتاب والمبدعين. وهذه الخطوات الاستشرافيّة، تؤكد حكمة وبُعُد نظر القيادة الهاشميّة، مثلما تبرهن أن الإصلاح السياسي في الأردن بدأ بمبادرة ذاتيّة، وليس بأيّ تأثير خارجيّ.
أمّا مشروعيّة المطبوعات والنشر، فهي من الدستور ومن القوانين ومن مدى قدرتها على خدمة الكتابة والفكر والإعلام في الأردن، كدائرة صديقة وحافزة للحركة الثقافيّة وللصحافة الوطنيّة لا كجهة رقابيّة.
لا تتحسس من كونك تبدو كما لو أنك في موقف دفاع، فالحقيقة التي يلتف حولها معظم المبدعين، أن لا رقابة من أي نوع ينبغي لها أن تقف بوجه الإبداع أو تحد من توقه لحرية قصوى، ومن هنا، دعنا نتعرف على أفكارك في سبيل تحقيق تواصل ممكن وقائم على أسس قويمة بين دائرة تتولى أنت مهامها حالياً وبين هؤلاء المبدعين والمثقفين الذين تعرف شخصياً كثيراً منهم، وتربطك بهم علاقات جيدة بحكم موقعك السابق كمدير للمركز الثقافي الملكي، وككاتب مقال في جريدة يومية، وكمطل من قرب على المشهد الثقافي المحلي؟
أنا لا أتحسّس أبداً من وظيفتي، حتى بالنظر إلى خلفيّتي كمعارض سياسي سابق، وابن للحياة الثقافيّة والسياسيّة وككاتب صحافي في أكثر من صحيفة. وعلى العكس، فأنا أعتزّ وأتشرّف بواجبي ودوري في خدمة وطني من موقعي الحالي، مثلما أعتز بخدمتي لوطني من موقعي السابق في المعارضة، ولا أشعر بأيّ تناقض أو تباين، ولا أعاني من شوزفرينيا المثقف عندما ينتقل إلى الوظيفة الحكوميّة؛ فالمبادئ والقِيَم هي هي لم تتبدّل بتبدّل المواقع. وكلّ يوم أزداد يقيناً بأن هذه الدولة هي نتاج رسالة ونهضة وهي الأقدر على مجابهة الاستحقاقات، وهي الأكثر قدرة على الدفاع عن مصالحها العليا وثوابتها.
ووجودي في المطبوعات، إلى جانب زملائي الكرام، من نخبة الإدارة الأردنيّة؛ هو لخدمة الثقافة والفكر والإعلام، ولحماية أمن المجتمع الثقافي والأخلاقي والقِيمي، في مجابهة الفكر الرديء والأدب الرديء، ورداءة الأخلاق، ومحاولات التسلل التي يقوم بها مشعوذون ومرضى نفسيّون لهذه المنظومة المدنيّة الحضاريّة.
هل لك أن تطلع القراء على آليات عمل الدائرة؟ وكيف تجري خطوات الرقابة البعدية على الكتب والمطبوعات؟
لا يوجد شيء اسمه رقابة مسبقة. هذه مرحلة انتهت منذ سنوات طويلة. كما لا يوجد شيء اسمه الرقابة البعديّة. الموجود هو عمليّة متابعة وتقييم، تخضع لشروط محدّدة ووفق آليّة مؤسّسيّة.
لدينا في الدائرة أقسام مختصّة للمتابعة والقراءة، وحسب مختلف التخصّصات، وبأكثر من لغة. ويتمّ تحويل المطبوعة إلى القسم المختصّ، فيقرأها، ويلخّص ملاحظاته بشأنها في تقرير يتمّ رفعه إلى السيّدة مديرة المتابعة، حيث تقوم بمراجعة ما يعتقد القسم المعنيّ بأنه يمثل مخالفة للقانون، وتقوم السيّدة مديرة المتابعة بإعادة تقييم الخلاصات، ورفعها إلى لجنة معنيّة في حال اعتقادها بوجود مخالفات. وهذه اللجنة تضمّ خبراء ومختصّين من داخل الدائرة، حيث تعاين المخالفات المفترضة؛ فإن أقرّت التوصية يتم تحويل الملف إلى المدير العامّ ليدلي برأيه، بشأن الإجازة أو التحويل للقضاء النزيه، ليبتّ في شأن الإجازة أو المنع.
وهذه العمليّة المتبعة هي منذ سنوات. إلا أن نسبة الأعمال التي يتمّ التحفظ عليها قليلة جداً. وبالنسبة لي، ومنذ تسلمت موقعي، لم يحدث أن قمت بتحويل أيّ مطبوعة للقضاء. ونسعى للتوسّع في الإجازة بحسب مقتضيات العصر وثورة المعلومات.
هناك استشارات نقدّمها لبعض الموزعين قبل استيراد المجلات تحديداً.. حيث يقوم الموزع بإحضار مجموعة «عيّنات»، لمجلات ينوي استيرادها. ونقوم بمراجعتها، ونقدّم له النصح بشأنها؛ فإن نصحناه بعدم استيرادها وأصرّ على رأيه، ننتظر حتى تأتي الكميّة ونلجأ للقضاء ليبتّ في الأمر.. أما المواضيع التي نتحفظ عليها فهي ما يشتمل على رسومات تسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، أو إساءات شتائميّة بحق أمّهات المؤمنين، أو كتب السحر والشعوذة، أو مطبوعات تروّج للشذوذ الجنسي مع الصور الفاضحة، أو ما من شأنه أن يسيء بشكل فجّ وواضح إلى النسيج الاجتماعي الأردنيّ، بالشتائم لا بالآراء.
وفي جميع الحالات، على قلتها، يقتنع الموزّع، ويتراجع عن استيراد المطبوعة؛ فنحن أيضاً، معنيّون بحماية الموزّع أو الناشر كجزء من عمليّة النشر والتدفق الثقافي؛ وندرك أن الموزّع في كثير من الأحيان لا يمتلك وقناً كافياً لقراءة كلّ كتاب يستورده. وعندما يلجأ إلينا للاستشارة ننصحه بما يتفق مع خبرتنا، وبما يعفيه من قيام أيّ مواطن بمقاضاته... وكما قلت سابقاً: الأساس في علاقاتنا مع الموزعين والناشرين هو الثقة المتبادلة والمسؤوليّة المشتركة. ولعلّ أبرز تجلٍ لهذه العلاقة بدا واضحا في معرض عمان الدولي للكتاب، العام الفائت، حيث سجّل التعاون بين دائرة المطبوعات واتحاد الناشرين نجاحاً لافتاً لصورة الأردن ومنجزه الديمقراطي الثقافي. ولم تسجّل أيّة حالة منع أو مصادرة لأي كتاب. حتى العناوين التي كانت ممنوعة سابقاً، وحرص الناشرون على استيرادها وعرضها؛ أجزناها بالمطلق في المعرض، حرصاً على تكريس الشراكة والثقة المتبادلة بيننا.

بدوي حر
05-23-2011, 09:53 AM
أخبار




ليلى شرف على برنامج «الضيف عماني»
يستضيف برنامج الضيف عماني الذي يبث عبر اثير إذاعة هوا عمان(105.9) العين ليلى شرف، الضيف عماني برنامج إذاعي حواري يقدم شهادات توثيقية ترصد انجازات لناس العاصمة بشكل خاص، وضيوف المدينة ممن لهم علاقة فاعلة مع العاصمة، البرنامج من إعداد وتقديم سميرة عوض، موسيقى طارق الناصر، مونتاج وتسجيل نور أبو حلتم. يبث في الخامسة من مساء اليوم الأحد، ويعاد الثلاثاء في الخامسة مساء.
«فيلادلفيا» تنظم الملتقى الثاني للطلبة الوافدين
افتتح رئيس جامعة فيلادلفيا د. مروان راسم كمال فعاليات الملتقى الثقافي الثاني للطلبة الوافدين، بحضور الملحق الثقافي لسفارة المملكة العربية السعودية، والملحق العسكري لسفارة المملكة البحرينية، ونواب الرئيس.
عبرت اللوحات والمعروضات الفنية، في الملتقى الثقافي الثاني، للطلبة الوافدين الدارسين في الجامعة عن تراث وحضارة وفنون دول المشاركين، وتنقل الحضور بين الأجنحة المتنوعة، التي ضمت بين أركانها الأزياء والأغاني والأهازيج.
و قدم الطلبة للجامعة وثيقة بعنوان (نفخر بجامعتنا) .
متحف السيارات يحتفل بـ الاستقلال
ينظم متحف السيارات الملكي في العاشرة من صباح الأربعاء 25 أيار في الساحة الخارجية للمتحف في حدائق الحسين احتفالا جماهيريا بالتعاون مع شركة زين بمناسبة عيد استقلال المملكة الأردنية الهاشمية الخامس والستين، وتمتد فعاليات الاحتفال حتى السابعة مساء.
ويشتمل الاحتفال على نشاطات ترفيهية وفقرات ممتعة ومسابقات وهدايا، وفعاليات لكل العائلة، تتضمن: رسم على الوجوه، مهرجين، عرض خاص على دراجة نارية، عرض كرة القدم مع اللاعب الشهير معتز القواسمة، أغاني وطنية بمشاركة فرقة أمانة عمان الكبرى للتراث، ولأول مرة من متحف السيارات الملكي العرض الروماني الخاص بإحياء تراث جرش بالإضافة إلى تغطية إعلامية مباشرة من صوت الغد من الساعة الرابعة مساء وحتى الساعة الخامسة والنصف مساء.
الصفدي يسجل أغنية جديدة
انتهى فرسان الصفدي من تسجيل أغنتية الجديدة بعنوان «بتخيلك» كلمات عمر ساري والحان طوني قطان وتوزيع خالد مصطفى وانتاج مؤسسة مريم فخري للإنتاج الفني، سجلت الأغنية في استوديوهات هيثم قعوار الاغنية تطرح في الأسواق قريبا.
«موزاييك» على «هوا عمان»
يستضيف البرنامج الاذاعي (موزاييك) الذي يبث عبر اثير اذاعة هوا عمان 105.9 اليوم الاثنين في الثانية و النصف من بعد الظهر المعمارية والفنانة التشكيلية م. غدير سعيد في حلقة عن العمارة والفن التشكيلي، كيف يؤثر كل منهم في الاخر
البرنامج من اعداد وتقديم م.المعمارية رولا الخشمان،يبث الاثنين في الثانية و النصف بعد الظهر ويعاد الاربعاء في السادسة مساء.

بدوي حر
05-23-2011, 09:54 AM
الدروبي والرباعي يناقشان واقع اللغة العربية




عمان - الرأي - القى د. سمير الدروبي ود. عبد القادر الرباعي محاضرة عن واقع اللغة العربية ماضيا وحاضرا ضمن فعاليات اليوم العلمي لكلية الآداب والعلوم الإنسانية والتربوية في جامعة العلوم الإسلامية العالمية.
بين الدروبي في ورقته التي جاءت تحت عنوان: « اللغة العربية بين الانتشار والانحسار قديما وحديثا» أن اللغة العربية من أقدم اللغات الحية، وأطولها عمرا، حيث نشأت وترعرعت وازدهرت في البلاد العربية وأن قيام الحكومة النبوية ونزول القرآن الكريم أهم عاملين في تطور اللغة العربية، حيث اصبحت لغة الدين والدولة، وما نتج عن ذلك من فتوحات عسكرية وإقبال العجم على تعلم اللغة العربية، والدخول في دين الله.
وعزا د. الدروبي في الندوة التي أدارها عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والتربوية اد. تيسير الزواهرة انحسار «العربية» إلى ن تفكك الدولة العباسية وقيام الدولة الفاطمية وتعدد الدويلات وضعفها وما تعرضت له من حروب صليبية وغزو التتار أسهم في توجيه ضربة قاسية لللغة العربية والوجود العربي وللثقافة العربية، رابطا بين أسباب انتشار اللغة العربية وانحسارها مع واقع الأمة من حيث قوتها وضعفها.
د. عبدالقادر الرباعي في ورقته بعنوان:» اللغة العربية ودورها الحضاري قديما وحديثا» قال إن اللغة العربية تملك إمكانات للنمو والتطور اللانهائي، بفضل طبيعة البناء التركيبي التوالدي الذي يميزها عن غيرها بالاشتقاق والقياس والقلب والإبدال والإشارة والنحت وغيرها من أساليب البناء القابلة للزيادة حسب جهد مستخدميها على مدى الأيام والأزمان مهما تعقدت حياتهم وتشابكت مصالحهم.
واشار الرباعي الى أن طرق النهوض بالعربية واضحة وتتمثل: بالثقة بأننا أمة عزيزة عريقة، والإيمان بما تملك من قدرات إنسانية ولغوية وحضارية، ثم الرؤية الثاقبة في خطورة ما نحن فيه من تراجع في الوقت الراهن. و إنجاز مشروع عربي جماعي متكامل لترجمة العلوم الحديثة. والتأليف الفردي والجماعي والمؤسسي المشترك فيما ينهض بالعلم والحضارة والتقدم، وتشجيع المؤسسات والأفراد للقيام بدورها للنهوض بالعربية.
الى ذلك قدم د. عبد الناصر أبو البصل درع التميز الأكاديمي للدكتورة بسمة تليلان السليم رئيس قسم اللغة الإنجليزية في جامعة العلوم الإسلامية العالمية خلال فعاليات افتتاح اليوم العلمي لكلية الآداب والعلوم الإنسانية والتربوية، وذلك تكريما لها على تميز رسالة الدكتوراة الخاصة بها عالميا، حيث اختارت دار النشر الأكاديمي الألمانية لامبرت للنشر الأكاديمي (lap) lambertr for academic pulication رسالة الدكتوراه الخاصة بها كواحدة من أفضل رسائل الدكتوراة للعام الحالي في مجال تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية وكانت السليم حصلت على درجة الدكتوراة من جامعة اليرموك عام 2010 وأشرف على رسالتها د. عقلة الصمادي ود.محمد الطوالبة.

بدوي حر
05-23-2011, 09:54 AM
«التشكيليين» تنظم معرض المنمنمات الإسلامية

http://www.alrai.com/img/326500/326745.jpg


عمان - أمل نصير - تقييم رابطة التشكيليين الأردنيين يوم السبت القادم 28 الجاري معرض «المنمنمات الإسلامية»، في مقر الرابطة.
وقالت الفنانة سيرين الشوبكي لـ»الرأي»:إن هذا المعرض هو الأول من نوعه في الأردن، حيث يعد هذا الفن ملمحا من ملامح الثقافة الإسلامية الزاخرة بالكثير من مناحي الإبداع والتي تتمتع بخصوصية تميزها عن إبداعات الثقافات الأخرى.
وزادت الشوبكي أن هذا المعرض سيعرض أصناف من الفن الإسلامي: الزخرفة، المنمنمات، الورود، الطيور، والخط، والتي تعتبر من عناصر الفن الإسلامي الرئيسية.
وذكرت من المشاركين: فاطمة بورحاتمي، د.نصار منصور، سيرين الشوبكي، فايزة حداد، فرناز البطيخي، ليالي منصور، عبير طه، ياسمين طوقان، أمل إبراهيم، وهناء الخضور.
وأكدت الشوبكي أن إنتاج الفن الإسلامي قليل لأنه يأخذ مراحل طويلة ووقتاً طويلاً لإنتاجه، كما يحتاج إلى الصبر حيث يمكن أن تأخذ اللوحة شهرا أو شهرين لإنتاجها حسب حجمها والتقنية المستعملة فيها.
وحول المعروضات قالت الشوبكي:»الزخرفة والمنمنمات التي ستعرض هي موديلات من المكتب الحديث والقديم الكلاسيكي، واستعمل الفنانون في معروضاتهم الذهب الحقيقي، والفضة الحقيقية، والألوان الطبيعية».
وأشارت الشوبكي أن غالبية المشاركين درسوا الفن الإسلامي بشكل أكاديمي، وأعمالهم جميعها من تصميمهم، مبينة أن أعمالهم تبدو متشابهة في التصميم ولكن كل لوحة لها طابع مختلف عن اللوحة الأخرى ضمن الأسلوب التقليدي للفن الإسلامي.
وعن المعارض المتخصصة بالفن الإسلامي قالت الشوبكي: إن هذه الحركة الفنية جديدة،بدأ الاهتمام بها عندما جاءت الفنانة فاطمة بورحاتمي إلى الأردن، حيث أسست كلية الفنون الإسلامية بالجامعة الإسلامية، كما أسس قسم للفنون الإسلامية في مركز تدريب الفنون الجميلة باللويبدة وبدعم من رابطة التشكيليين الأردنيين.

بدوي حر
05-23-2011, 09:55 AM
أبو الراغب يشارك في ورشة التصميم الصوتي

http://www.alrai.com/img/326500/326749.jpg


عمان - الرأي - انتهى المؤلف الموسيقي والمصمم الصوتي طلال أبو الراغب من ورشة عمل تدريبية في التصميم الصوتي كان عقدها مؤخرا بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام في مقر الهيئة.
وتناولت الورشة مواضيع تتعلق بتقنيات وأصول الصوت المستخدمة في الأعمال المرئية والمسموعة، وكيفية ابتكارها وتصميمها ضمن المعايير المتبعة عالمياً، واتيح المجال للمشاركين التعرف أكثر وعن قرب على ما هي المؤثرات الصوتية وصناعتها والعمل بها داخل الأفلام للوصول لأداء صوتي أكثر اقناعاً وواقعية.
ويعتبر أبو الراغب من رواد صناعة المؤثرات الصوتية وتصميم الموسيقى على المستوى العربي، حيث شارك في العديد من الأعمال الدرامية العربية، ابرزها: الطريق الى كابول ، شهرزاد ، الحجاج ، زمان الوصل، للأسرار خيوط، وغيرها، كما شارك في عدد من الأفلام المحلية والعربية القصيرة، إضافة الى تأليف الموسيقي المصاحبة لأعماله في معظم الأحيان.

بدوي حر
05-23-2011, 09:55 AM
عن الحرية.. طبعاً




هاشم غرايبة
لست بحاجة لمرصد جوي لأعرف اتجاه الريح.
كنت نائماً عندما أيقظني صوت خافت: ارسم لي خروفاً من فضلك!
وبما أني لم أرسم خروفاً من قبل فقد رسمت فيلا!
- لا أريد فيلا، احتاج خروفاً فكوكبي صغير جدا.
رسمت خروفا.
- لا هذا ضعيف.. لا هذا ثقيل.. لا هذا هرم..
ولأني كنت في عجلة من أمري؛ خربشت له صندوقاً، وقلت: خذ هذا صندوق بداخله خروف.
أشرق وجه الفتى الصغير، وقال: هذا ما أريده. شكراً.. أخذ الورقة ودسها في جيبه، وسأل: أصحيح أن الخروف يأكل الباوباو؟..
- أشجار الباوباو ضخمة.
- ولكن أشجار الباوباو كانت صغيرة قبل أن تصبح كبيرة.
- صحيح. ولكن لماذا تريد أن يأكل الخروف أشتال الباوباو؟
- لأنها ضارة، وتؤذي زهرتي الجميلة..
- ما أهمية تلك الزهرة؟
قال: إذا أحببت زهرة توجد في نجمة فإنه من الرائع تأمل السماء ليلا.. كل النجوم ستكون مزهرة.
البالغون لهم نجوم أيضا: بالنسبة للمسافرين النجوم ترشدهم. وللعلماء هي ألغاز يعملون على فكها. ولرجال الأعمال هي من ذهب وفضة. بالنسبة لآخرين ليست أكثر من أضواء صغيرة.
أصدقاء الفتى الصغير اكتشفوا مبكراً أن بطلات قصصي الأولى: فتنة وست الحسن وحمدة الخضرا؛ نماذج نسائية حرة بالفطرة، ولسن نساء يبحثن عن التحرر!.. أصدقاء الفتى الصغير تدفأوا بمواقد بترا، واستخرجوا المياه العذبة من جوف الصخر القاسي. وأدركوا امتحان الدكتاتور في المقامة الرملية. وحرية اختيار المصير في رواية الشهبندر!
أصدقاء الفتى الصغير حلقوا مع الرفيق عماد ليروا بساطة الأشياء وعمقها..
الآن يحضر الخميس بن الأحوص، والشهبندر، وسفيان الكتبي، والحارث، وأليسار، وعماد، والقط الذي علمني الطيران.. فاكتشف عمق الحرية الداخلية التي يتمتع بها أميري الصغير!
.. صباحاً؛
رأى المساجين يتجمهرون على شبك الساحة الداخلي، فيما «قلم السجن» يقوم بإجراءات تسجيله نزيلاً موقوفاً ؛
كانت لعبة «مجاحرة» تنتهي بفعلي أمر متلازمين:
(اعترف!!!.. استنكر!!!)
فلم يجد غير غصن الياسمين يتمسك به، واسترجاع حكاية الفتى الصغير يتسلى بها، والعناد يستمتع بإشهاره سلاحاً يرسم الخيبة على وجوه خصومه!..
ظلّ وفياً للفتى الصغير ولرائحة الياسمين، ويشعر بسعادة غامرة كلّما أمعن في العناد..
عاود الحاج مُلقي الدقّ بالقلم على الطاولة بملل.
- إذن ستواجه المحكمة..
في البداية كان يقول كلّ جملة على حدة، وينتظر الرد. ثم صار يختصر فترات الصّمت بين الجمل؛ حتى وصل به المطاف إلى قولها سريعة متتابعة وكأنه يُسمع «محفوظة»: إذن ستواجه المحكمة، محكمة ...، إنها محكمة ...، لا تمييز ولا استئناف، عشر سنوات مقابل التوقيع على سطرين.
لما سمحوا لأبيه بزيارته، هتف به حانقاً: انت مجنون ولك، تقبل يحكموك عشر سنين بدل التوقيع على سطرين ، لا يزيدوا، ولا ينقصوا من طولك فتر!
ردّ مبدياً خفّة دمٍ راقت لوالده: يابه أنا واحد مجنون زي ما بتقول، لكن المجنون من يسجن واحد عشر سنين من شان سطرين حكي؟..
أطرق والده، ووجّه شتيمة دارجة..
شعر بالريش الأبيض يغطّي رأسه. كتفيه.. ويمتد على جذعه..
فرد ذراعيه إلى آخر مدى. أشرع جسده لياسمين السماء، ملأ رئتيه بالهواء المبلول. وقف على رؤوس أصابعه. رفرف، وطار!
طار عالياً حيث صارت تظهر له بساطة الأشياء وعمقها..
وارتفع أذان المغرب.
تمتد الرواية ما بين صبحا ومسا؛ وتمر السنين مر السحاب كأنما ربط سعود قبيلات حذاءه ومشى..
لعل هذا الكون ليس هو ما هو عليه؛ بل ما نتصوره نحن عنه..
شهادتي في نادي الرواد الكبار

راكان الزوري
05-23-2011, 10:01 AM
مشكور ابو صبحي على روعة المتابعه

ناصر عقله القضاة
05-23-2011, 10:23 AM
يعطيك الف عافيه على الموضوع الرووعه

بدوي حر
05-23-2011, 11:18 AM
مشكور اخوي ابو المثنى على مرورك الطيب

بدوي حر
05-23-2011, 11:18 AM
مشكور اخوي اسير الدرب على مرورك

بدوي حر
05-23-2011, 11:19 AM
عامر ماضي .. صاحب رسالة موسيقية سامية

http://www.alrai.com/img/326500/326719.jpg


هزاع البراري - كانت الموسيقى لغته الأولى، والفضاء الرحب، الذي حلقت فيه أحلامه، منذ حط برأسه على حكايات عمّان العتيقة، ولم تتوقف برحيله المفجع، الذي أخذه من بيننا على حين غرة.
يعد الفنان الموسيقي عامر ماضي، ركيزة أساسية في بناء الحركة الموسيقية الأردنية، حيث تخرج على يديه عدد كبير من الفنانين المحليين، من عازفين ومطربين، وقد انتشرت هذه المواهب، المدربة أكاديمياً وعملياً، في أرجاء الوطن العربي، ليسهموا في النهضة الفنية عربياً، ولم يقتصر جهده في التدريس والتلحين، بل عمل على تأسيس الفرق الموسيقية المحترفة، والتي غطت النقص الكبير، والتي ضمت عازفين أكاديميين، ومواهب حقيقية في الموسيقى والغناء.
ينتسب عامر إلى أسرة ماضي التي سكنت مدينة العقبة، حيث تمتع جده بمكانة عشائرية نافذة، فقد ذاعت شهرته كقاضٍ عشائري عدل وعدول، وتميزت أحكامه بتحريها العدل، مما منحه قدرة على تنفيذ هذه الأحكام، نظراً لمكانته، وثقة الناس به، وقد ولد والد عامر ماضي في مفتتح القرن الماضي، وعمل مع الجيش الإنجليزي مأمور إشارة، ليكتسب الخبرة اللازمة، التي مكنته من العمل في البريد الأردني في بدايات مرحلة التأسيس، وكان ينقل الرسائل الخاصة بسمو الأمير عبد الله الأول ابن الحسين، مما جعله مقرباً من سمو الأمير، فعندما أحب فتاة شركسية، وحالت الظروف الاجتماعية دون زوجهما، أخذها إلى الديوان الأميري، وهي طريقة في الزواج متبعة لدى الشركس، فعمل الأمير على تزويجهما، بل كان أحد الشهود على هذا الزواج، حرصاً منه على إنجاح هذا الرباط بينهما، وكان ذلك عام 1939، وعرف والده بقدرته بالعزف على العود، ووالدته تعلمت العزف على الأكورديون، وهي الآلة التي يستخدمها الشركس في رقصاتهم التراثية.
ولد عامر ماضي عام 1953، في عمان العامرة بالحياة والنشاط، وقد حظي بأجواء العائلة المنفتحة، التي كان للموسيقى فيها حضورها البهي، رغم النظرة الاجتماعية في تلك المرحلة، غير المشجعة لمثل هذه الأنشطة، خاصة للرجال، فرغم نشأته في بيت موسيقي، إلا أن توجهه للعزف واحتراف الموسيقى، لم يكن سهلاً أو مرحبا به، حتى داخل بيت العائلة، لكن عندما بدأ شقيقه مالك بالعزف على العود، فتح لموهبته طريقاً لم تكن سهلة في يوم من الأيام، وقد أثر به المكان العماني بدرجة كبيرة، حيث سكنت العائلة في جبل القلعة حي القيسية، ومن ثم سكنوا في جبل الحسين، قبل أن ينتقلوا إلى جبل التاج، ثم استقرت العائلة في شارع الهاشمي، على مقربة من المدرج الروماني، وقد سهل عليه ذلك متابعة الحفلات الموسيقية، التي كانت تقام على المدرج بين فترة وأخرى، ولا شيك أنه نهل من تربيته البيتية، ما أسهم في بناء موهبته وصقلها منذ صغره، فقد كان يستمع بعمق لعزف شقيقه مالك، ومن ثم يوضح له بعض الأخطاء التي وقع فيها، من خلال فطرته الموسيقية، وقد مكنته هذه الفطرة، من قيادته نحو الحرفية العالية التي وصل إليها. ( صخر حتر بتصرف )
بدأ عامر ماضي مسيرته الاحترافية في مجال الموسيقى، عندما أنتظم في دراسة العود عام 1968، على يد الأستاذ عبد الكريم عوض، في المركز الوطني الواقع بالقرب من سينما عمان، ويعطي دورات في موضوعات مختلفة، أما خطواته العملية في مجال الدراسة الأكاديمية للموسيقى، فقد أخذت مسارها الحقيقي، عندما التحق بالمعهد الموسيقي الأردني 1972، وفي هذه المعهد غير عامر ماضي اختصاصه بآلة العود، والتي أتقنها على يد عبد الكريم عوض، واختص بآلة التشيللو، وكان معلمه على هذه الآلة الأستاذ يوسف نصرة، وقد دفعته هذه المرحلة للتفكير بدراسة الموسيقى على مستوى أكثر احترافاً، فسافر مع شقيقه مالك إلى القاهرة، حيث التحقا بالمعهد العالي للموسيقى العربية، وقد حصل على الثانوية الموسيقية، ولم يكتف عامر بهذه الشهادة، بل قرر مواصلة الدراسة الجامعية، لذا نال شهادة البكالوريوس بعد أربع سنوات دراسة، اختصاص خلالها بآلة التشيللو، وبتقدير ممتاز، وكان تخرجه عام 1979، وخلال وجوده في مصر للدراسة، أرتبط بعدد من كبار الموسيقيين المصريين، وقد استمرت هذه العلاقة المثمرة حتى وفاته.
برزت موهبة عامر ماضي في التلحين في عمر مبكرة نسبياً، لكنها ترسخت بشكل مميز بعد دراسته الأكاديمية، وقد جمع بين الممارسة العملية والدراسة الأكاديمية، لذا كان يعمل في الإذاعة الأردنية، خلال العطل الصيفية، حيث لحن عدداً كبيراً من الأغاني، التي ظهرت بأصوات أشهر مطربي تلك الفترة، من أمثال: إسماعيل خضر، فهد النجار، صبري محمود، سهام الصفدي وفؤاد حجازي، وقد عمل بعد احترافه للموسيقى، على تشكيل فرق فنية، لعبت دوراً بارزاً مؤثراً في تنشيط الحركة الفنية الموسيقية في الأردن، ومن هذه الفرق، فرقة أوتار عمان، وكان من مؤسسي رابطة الموسيقيين الأردنيين عام 1980، وقد تمخض عنها فرقة النغم العربي، وفرقة خماسي الرابطة، وأوركسترا الصغار.
عمل عامر ماضي بعد تخرجه في القاهر، في الإذاعة الأردنية، بالقسم الموسيقي، غير أنه لم يستمر أكثر من عام وشهرين، فلقد غلبته روح الفنان، الذي يتمرد على رتابة الوظيفة، لذا استقال من الإذاعة، ودخل شريكاً مع صالح السقاف في مؤسسة « أضواء الفن « للإنتاج الفني، وقدم أعمالا موسيقية درامية للمسلسلات الإذاعية والتلفزيونية، للكبار والصغار. وكان له نشاط نقابي واضح، فقد عمل على تأسيس رابطة الموسيقيين الأردنيين، ونظراً للمكانة الفنية التي تمتع بها، وللمحبة الصادقة التي حظي بها، ترأس رابطة الموسيقيين منذ تأسيسها عام 1980، لمدة ست دورات متتالية، وقد تمكن خلال قيادته هذه الرابطة، من تحقيق مكاسب فنية ونقابية للموسيقيين الأردنيين، ووحد جهودهم للارتقاء بالمستوى الفني، ورعاية المواهب الجديدة، ودعمها من أجل رفد الساحة المحلية بأجيال جديدة من الموسيقيين الأردنيين.
لقد حقق ماضي جزءاً كبيراً من أحلامه، عندما أسس فرقة النغم العربي، وهي أول فرقة موسيقية غنائية، تعنى بالتراث الموسيقي، ولقيت هذه الفرقة نجاحاً ملحوظاً، منذ المهرجان الموسيقي الأول للرابطة عام 1982، وقد عمل بالتعاون مع زملائه، على تأسيس أوركسترا الأردن السيمفونية، بعد أن كانت حلماً بعيد المنال، وكانت ثمرة للتشارك بين رابطة الموسيقيين وقسم الموسيقى في جامعة اليرموك، حيث تكون جيل من الموسيقيين الأكاديميين الشباب، فقد ضمت الأوركسترا ما يزيد عن عشرين عازفاً، أما أوركسترا الصغار، فقد تشكلت من مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات إلى 16 سنة، لخلق أجيال جديدة من الموسيقيين الشباب، الذين يعول عليهم مستقبل الموسيقى في الأردن.
أسس عامر ماضي في مؤسسة أضواء الفن، فرعاً تربوياً، أطلق عليه اسم ( مركز دار الفن ) وكان لهذا الفرع نشاط موسيقي درامي، ارتبط إلى حد بعيد بالمسرح الأردني، بعد ذلك أطلق على هذا الفرع اسم ( مسرح الفوانيس ) وأصبح يضم كل من المسرحي خالد الطريفي، والمسرحي نادر عمران، والموسيقي عامر ماضي، وبادر أيضاً إلى تأسيس فرقة فوانيس للصغار على غرار الأوركسترا الأردنية، وقدمت هذه الفرقة مسرحيات للصغار، كان الدور الرئيسي فيها للصغار أنفسهم.
كان الفنان عامر ماضي، أبرز الناشطين على الساحة الفنية الأردنية في عصرها الذهبي، وكان صاحب رسالة سامية، لم يهدف من ورائها إلى مكاسب مادية، لقد كان فناناً أصيلاً بكل ما للكلمة من معنى، وكان مجدداً بوعي عميق، بالموروث الموسيقي العربي، وقد تتلمذ على يديه عدداً كبيراً من خيرة الموسيقيين الأردنيين، الذين حملوا راية الفن إلى آفاق المستقبل المشرق. لقد غادرنا عامر ماضي وهو في ذروة عطائه، حيث غيبه الموت المفاجئ من بيننا، فقد توفي في السادس عشر من شهر كانون الثاني عام 2009، وما زال مكانه شاغراً يؤكد على المساحة الكبيرة التي احتلها في الحركة الفنية الأردنية، وما زالت القلوب تجدد حبها له، فقد خلد اسمه بفنه الباقي، ومن خلال الأجيال التي أثر بها، ووضعها على سكة الإنجاز المتميز.

بدوي حر
05-23-2011, 11:24 AM
«هلّأ لوين؟» لنادين لبكي... البحث عن حدود الممكن

http://www.alrai.com/img/326500/326722.jpg


عرضت المخرجة اللبنانية نادين لبكي فيلم «هلّأ لوين؟» أمس الأول في تظاهرة «نظرة ما» ضمن الدورة الرابعة والستين لمهرجان كان السينمائي، بعدما قدمت فيلمها الأول «سكر بنات» عام 2007 في تظاهرة «أسبوعا المخرجين».
نساء بالأسود يتجهن نحو مقبرة بخطوات ترقص مذبوحة من الألم في قرية ضائعة فوق تل، ترافق خطواتهن أغنية ويتقدمن حاملات صور أبنائهن أو أزواجهن وبعض الورد، الموكب مؤلف من مسلمات ومسيحيات يتفرقن عند الوصول لكن حزنهن يبقى واحدا... هذا هو المشهد الذي يفتتح فيلم «هلّأ لوين؟» العمل الروائي الثاني للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، الذي عرض أمس الأول في تظاهرة «نظرة ما» ضمن الدورة الرابعة والستين لمهرجان كان السينمائي، بعدما قدمت فيلمها الأول «سكر بنات» عام 2007 في تظاهرة «أسبوعا المخرجين».
تقول نادين لبكي إنها حين حملت بطفلها عام 2008 وشهدت بعض الأحداث التي تذكر بالحرب في لبنان، سألت نفسها: «لو كان لدي ابن ما الذي علي أن أفعله لأحول دون أن يحمل بندقية وينزل الى الشارع مدافعا عن بنايته أو عائلته أو عن فكرة ما».
حدود الممكن تلك هي التي بحثت عنها المخرجة وجسدتها في مساعي نسوة القرية، التي لا تملك اسما، اللواتي يبذلن أقصى طاقاتهن للحيلولة دون وصول الحرب الى القرية.
وتركز جميع المشاهد في الفيلم على عبثية الحرب خصوصا حين تنطلق من تفصيلات وأشياء ثانوية ولا تلتفت الى الطبيعة الأصلية الخيرة للإنسان، بل تبتعد به عن المعنى الذي يحاول الشريط المصنع على شكل حكاية أن يذكر به.
«هي حكايتي رح أحكيها ولمين ما كان بهديها» تقول أمل صاحبة المقهى في تلك القرية في مطلع الفيلم التراجيدي-الكوميدي مع نفحة من السخرية بحيث يمكن للمشاهد أن يضحك في لحظة ويبكي في اللحظة الثانية وهو يعيش فانتازيا الواقع كما نقلها «هلّأ لوين؟».
ويستعير الفيلم في تركيبته الفنية أيضا عناصر من الأفلام الاستعراضية الغنائية التي لطالما صرحت نادين لبكي بأنها شاهدتها كثيرا عندما كانت طفلة ومراهقة على التلفزيون حيث كانت مع أختها حبيسة البيت بسبب الحرب.
وتقول نادين لبكي «لأن الفيلم نوع من حكاية، فالأفلام الاستعراضية الغنائية والفانتازيا شيء مهم في الفيلم. فالضيعة قائمة في الواقع لكنها عبارة عن تصور تخيلي، أحاول أن أقدم بديلا عن الحرب وأطرح السؤال: لو أصبح عدوك من عائلتك، ما الذي بإمكانك فعله؟».
بل إن الشريط يذهب الى أبعد من ذلك ويعيد السؤال: لو كان الآخر أنت هل تقتله؟ هذه هي الرسالة التي تحاول النساء إيصالها الى الرجال بعد فشل كل مساعيهن لإحلال التهدئة بينهم، فيتمردن دفعة واحدة ويسجلن بالحب انتصارهن المؤقت على الحرب التي تسيطر جاذبيتها القاتلة على الرجل.
ويكتسي العمل بمكوناته تلك ورسالته الصريحة الواضحة مقومات تجعله سهل التناول شعبيا، وعن هذا تقول لبكي: «أنا لا أمتلك حلا وإنما اقترح بديلا، أفكر كثيرا بالطبيعة البشرية، أتعامل مع السينما بطريقة واقعية ومن هنا اختياري لكثير من المؤدين غير المحترفين. من خلالهم أفتش عن الحقيقة».
أما بخصوص الرقصات والأغاني المستخدمة في الشريط من قبل المخرجة التي برعت في تصوير كليبات الأغاني في لبنان طوال سنوات فتقول «لم أكن أريد أن أنجز فيلما سياسيا، لذلك فالأغنية والرقصة تسمح لي بإضفاء بُعد حكائي على الفيلم».
وتقف نادين لبكي في عملها هذا كما الأول على مسافة موازية للمجتمع لا تتقدم عليه ولا تسبقه بل تخرج بحكايتها من راهنه، فقصة الحب في القرية بين الشاب المسلم والمرأة المسيحية لا تقال إنما تظهر تلميحا وبخجل ولا تتحقق.
وحول ذلك توضح لبكي «حتى وإن كان الزواج ممكنا اليوم بين شخصين من طائفتين مختلفتين فالزواج بين الطوائف مازال يطرح مشكلة في لبنان بالنسبة للمجتمع والعائلات وبالنسبة للشباب أنفسهم».
وعمدت نادين لبكي في هذا الفيلم الى اختيار ممثلين غير محترفين لأداء معظم الأدوار بهدف الاستفادة من طبيعيتهم وحركاتهم على نحو واقعي.
وكتبت نادين سيناريو الفيلم مع كاتبين صديقين شاركا أيضا في كتابة عملها الأول هما جهاد حجيلي ورودني الحداد. ووضع موسيقى الفيلم زوجها خالد مزنر وأدت الأغاني تانيا صالح تماما كما في الفيلم الأول، واهتمت أختها كارولين لبكي بأزياء الفيلم الذي أنتجته البلجيكية آن دومينيك توسان منتجة العمل الأول.
وشاركت «الشركة العربية المتحدة» في إنتاج الفيلم وهي تابعة لتلفزيون «آيه آر تي» بعدما كانت شاركت في إنتاج «سكر بنات» بنسبة 50 في المئة. (كان - أ ف ب)

بدوي حر
05-23-2011, 11:25 AM
ميس تتجه للأعمال الدرامية الكوميدية في «صبايا 3»

http://www.alrai.com/img/326500/326723.jpg


كشفت الفنانة الفلسطينية ميس حمدان عن مشاركتها في الدراما السورية للمرة الأولى من خلال مسلسل «صبايا 3»؛ حيث تجسد دور «نانسي» وهي فتاة مصرية تعمل شغالة في منزل الصبايا.
وحول تفاصيل دورها قالت ميس في تصريحات خاصة لـmbc.net: «الدور كوميدي وجميل جدا، والشخصية بخفة دمها وشقاوتها قريبة جدا من شخصيتي الحقيقية»، مشيرة إلى أن «نانسي» تخطط دائما للمقالب لتوقع بين الصبايا، ولكنها تحبهن كثيرا في الوقت نفسه.
ولفتت حمدان إلى أن مسلسل «صبايا» أتاح لها فرصة المشاركة للمرة الأولى في الأعمال الدرامية الكوميدية، معتبرة أن تجربتها في برنامج «سي بي إن» كانت من النوع الكوميدي الخفيف، ولكن على مستوى البرامج فقط بعيدا عن الدراما.
ولفتت الفنانة الفلسطينية إلى أن الصبايا مع نهاية أحداث العمل يقتربن من عالم الفن والنجومية، فيحدث لدى «نانسي» نوع من الغيرة وتحاول تقليدهن وتظهر مواهبها في الغناء والرقص والتقليد، في محاولة منها أيضا للكسب المادي، إلى جانب الشهرة كونها فتاة مادية جدا.
واعتبرت حمدان نفسها محظوظة لدعوتها للمشاركة في «صبايا» وخاصة في ظل النجاح المدوي الذي حققه العمل، والذي يعتبر الجزء الثالث أكبر دليل عليه، مؤكدة أن جماهيرية «صبايا» تهون العمل عليها، وتصعبه في الوقت نفسه، لأنها تريد أن تترك بصمة فيه إلى جانب الصبايا الخمس.
مسلسل «صبايا 3» عن نص للكاتبين نور شيشكلي، ومازن طه، ومن إخراج ناجي طعمي، ومن إنتاج شركة بانة للإنتاج الفني.
وأشادت الفنانة الشابة بمستوى الدراما السورية، وبأهمية وتنوع الموضوعات التي تطرحها، مؤكدة أنها تطمح في المرة المقبلة للمشاركة فيها بدور باللهجة السورية.
وبالنسبة لخوفها من السفر إلى سورية في ظل الأحداث التي شهدتها البلاد؛ قالت حمدان: «الأخبار الكاذبة لم تمنعني من السفر، وأنا أعرف أن الإعلام لا يقول الشيء الحقيقي الذي يحدث على أرض الواقع». وأضافت: فريق العمل هنا طمأنني على سلامة الوضع، وكذلك أصدقائي في سورية.
وأضافت الفنانة الفلسطينية أحب أن أقول لكل الوطن العربي: إن سورية جميلة جدا، والشارع السوري هادئ ومستقر، وأنا الآن مطمئنة لسلامة الوضع، وليس لدي أي قلق من وجودي في سورية.
وفي سياق آخر؛ كشفت حمدان عن تحضيرها برنامجا تقدمه في مصر بالاشتراك مع شقيقتيها، مشيرة إلى أن البرنامج حميمي أخوي يتحدث عن علاقتهن ببعض كثلاث شقيقات، وعن القصص التي تحدث معهن في المنزل في سياق عفوي؛ حيث يتصرفن على طبيعتهن، فضلا عن استضافتهن مجموعة من الفنانين في البرنامج.
وتستعد ميس هذا العام لبطولة مسلسل خليجي من نوع «الست كوم»، يتناول علاقة امرأة بزوجها وجيرانها في إطار بسيط ولطيف، معربة عن سعادتها بأداء تجربة «الست كوم» التي تعتبر جديدة على الساحة الخليجية.

بدوي حر
05-23-2011, 11:26 AM
نور الشريف يعتزل الفن مؤقتا

http://www.alrai.com/img/326500/326724.jpg


تساءل كثيرون عن سر غياب الفنان الكبير نور الشريف طوال الفترة الماضية وعدم ظهوره مطلقا حتى في عز زخم الأحداث السياسية الموجودة بمصر، رغم أنه معروف عنه مواقفه السياسية الجريئة؟
وعلم - بحسب اليوم السابع المصرية - أن الشريف يرافق ابنته سارة منذ فترة في رحلة علاجية طويلة بلندن، وسيمكث معها هناك لمدة شهرين.
ويمر نور الشريف بأزمة كبيرة ويشعر بحزن عميق بعدما أكد الأطباء له منذ فترة في فرنسا أن مرض ابنته ليس سرطانا، كما توقع البعض وأنه مجرد مرض نادر في الطحال وسيجدون علاجا له سريعا، لكن للأسف لم يحدث هذا وعادت الآلام تداهم سارة من جديد، مما اضطر نور لتأجيل كل ارتباطاته الفنية والسفر مع ابنته لعلاجها.
وبعد أن اتفق نور على تصوير مسلسل «بين الشوطين» لعرضه خلال شهر رمضان المقبل، أجل تصوير المسلسل للعام المقبل، حيث لا يوجد لديه وقت لفعل أي شيء سوى الجلوس بجوار ابنته سارة في لندن حتى الاطمئنان على صحتها تماما، واكتفى نور بالظهور على شاشة التلفزيون في رمضان هذا العام ببرنامج حواري سياسي يستضيف خلاله مجموعة من الشخصيات السياسة الهامة لمحاورتها في العديد من الموضوعات التي تشغل الرأي العام.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتذر فيها الشريف عن أعماله الفنية لمرافقة ابنته سارة في رحلات علاجها، حيث اعتذر من قبل عن رئاسة لجنة تحكيم الأفلام العربية في مهرجان القاهرة السينمائى في دورته الماضية، لارتباطه بالسفر معها للاطمئنان على صحتها، حيث تعرضت سارة من قبل لأكثر من وعكة صحية وكانت لها رحلة طويلة مع هذا المرض.

بدوي حر
05-23-2011, 11:26 AM
المهندس يسجل «أول الناس» و«اللوعة»

http://www.alrai.com/img/326500/326725.jpg


انتهى الملحن ناصر الصالح من تلحين أغنيتين للفنان ماجد المهندس من كلمات الأمير بدر بن عبد المحسن، الأغنية الأولى بعنوان «أول الناس» والثانية بعنوان «اللوعة»، وسيقوم المهندس باختيار واحدة منهما ليقدمها في الاحتفالية التي ستقام قريباً بالدوحة لتكريم الأمير بدر بن عبد المحسن.
من جهة أخرى، قرر المهندس تأجيل طرح ألبومه الجديد، وذلك بسبب الأوضاع الجارية والاحتجاجات التي تجتاح العالم العربي، الأمر الذي أثر سلبياً على سوق الكاسيت، لذلك قرر طرحه خلال عيد الفطر المقبل حتى تكون هدأت الأوضاع بعض الشيء.
يذكر أن المهندس سيشارك في أوبريت جديد بعنوان «سلامتك يا مصر» مع نجوم الغناء مدحت صالح، وجنات، وألين، كلمات الشاعر وائل الغريانى، وألحان أشرف سالم، وسيسجل كل فنان من المشاركين الجزء الخاص به في بلده، وسيتم الاتفاق قريباً مع مخرج للأوبريت ليتم عرضه على القنوات الفضائية نهاية الشهر الحالي.

بدوي حر
05-23-2011, 11:27 AM
شذى تؤجل ألبومها وتتمنى الغناء مع الساهر

http://www.alrai.com/img/326500/326726.jpg


كشفت الفنانة العراقية شذى حسون عن أن إطلاق لقب «قذافي الفن» عليها جاء ردًا على تطاول أكثر من فنانة عليها؛ بسبب نجاحاتها المستمرة.
وأعربت عن أملها في أن يجمعها عمل «دويتو» بمواطنها كاظم الساهر، وشددت على أن خلافها مع الفنانة اللبنانية ميريام فارس كان سوء تفاهم سببه التصريحات غير الصحيحة المنشورة في وسائل الإعلام، مشيرة إلى أنها تجهز لألبومها الجديد، لكنه لن ينزل في الوقت الجاري بسبب الثورات العربية.
وقالت شذى -في مقابلة مع برنامج «هلا وغلا» على «أبو ظبي الإمارات» -: «منذ بداية مسيرتي وأنا أواجه شائعات مستمرة من بعض الفنانات على الرغم من عدم معرفتهن بي، ولا أعرف سببها، وأعتقد أن أعمالي ونجاحي المستمر قد يستفز بعض الفنانات، لكني لا أقصد ذلك الأمر على الإطلاق».
وأرجعت إطلاق لقب «قذافي الفن» عليها بعد أن قالت: « أنا قذافي على قلبهن، وإلى الأمام، ثورة، ثورة»، مشيرة إلى أنها قالت هذه العبارة لترد على بعض الفنانات اللاتي تثرن حولها كثيرا من الشائعات غير الصحيحة بقصد التجريح وتشويه سمعتها الفنية والشخصية.
وأوضحت أن تصريحها بأنها «قذافي على قلوب الفنانات» جاء ردًا على تطاول أكثر من فنانة عليها وتجريحها رغم أنها لم تلتقِ بأي منهن.
وأضافت «أن خلافي مع الفنانة اللبنانية مريام فارس كان سوء تفاهم؛ حيث استغلت الصحافة حلول مريام بدلا مني في حفل مع عاصي الحلاني لتشعل الموقف بيننا؛ حيث خرجت بتصريحات على لساني أتهم فيها ميريام بسرقة الحفل مني، ثم تصريحات على لسان ميريام أزعجتني رغم أني لم أصدق معظمها».
وأبدت الفنانة العراقية رغبة ملحة في تقديم «دويتو» مع مواطنها كاظم الساهر يشرفها كثيرًا؛ لأنه أحد سفراء الأغنية العراقية، معربة عن أملها في أن يتحقق هذا الأمر في الفترة المقبلة.
وشددت شذى على أنها تمنت أن تكون بدلا من المغربية أسماء المنور في «دويتو» المحكمة، الذي جمعها مع كاظم، مشيرة إلى أنها لم تشعر بأية غيرة، وأنها تتفهم أن «كاظم» اختارها لأسباب معينة ولم يقصد تجاهلها.
وأشارت إلى فشل تجربة التعاون، التي كانت ستجمعها مع مواطنها الآخر المطرب ماجد المهندس، لافتة إلى أنه كان من المقرر أن يلحن لها المهندس إحدى أغنيات ألبومها الجديد، لكنه اعتذر بسبب انشغاله في حفلاته، وشددت على أنها لم تغضب من المهندس لأنها تعرفه جيدًا.
وكشفت الفنانة العراقية أنها ستطرح «فيديو كليب» جديدًا لها في الفضائيات خلال أسبوعين على الأقل سيكون مفاجأة لعشاقها، لافتة في الوقت نفسه إلى أن ألبومها الجديد تم تأجيله لبعض الوقت بسبب الثورات العربية حتى يتم توزيعه في كل البلدان العربية.
وأوضحت شذى أن ألبومها سيشهد تجربة غنائية مختلفة للجمهور العربي؛ حيث ستقوم الفنانة الإماراتية أحلام بتلحين أغنيتين لها في الألبوم، مشيرة إلى أن هذا التعاون جاء بالصدفة، وأنها سعيدة بها لأنها من عشاق أحلام وأغانيها القوية.
وأبدت سعادتها بتجربتها في التمثيل بمسلسل «رسائل من رجل ميت»، خاصة وأنه كان عملا له أهداف اجتماعية، مشيرة إلى أنها اعتذرت مؤخرا عن الاشتراك في مسلسل «أمير الصحراء» لأن التوقيت كان غير مناسب بالنسبة لها.

بدوي حر
05-23-2011, 11:27 AM
«قراصنة الكاريبي 4» .. الموت طريق إلى ينبوع الحياة

http://www.alrai.com/img/326500/326727.jpg


سحر سلاسل أفلام (قراصنة الكاريبي) يعتمد على شخصية القرصان جاك سبارو التي تحمل كل المتناقضات في مشاهد يشوبها الجنون، ويغلفها الضحك في كثير من الأحيان، لكنها تعكس براعة الممثل الأميركي جوني ديب في تجسيده بعينيه المكحلتين وأسنانه الذهبية وعصابة رأسه والخرز الملون، فهو تركيبة خفيفة الظل تضفي على الأحداث عنصر جذب وإثارة، خصوصا في اللقطات التي يظهر فيها (نذالته) مع المحيطين به، بمن فيهم حبيبته أنجليكا (بينيلوبي كروز) تلك المرأة التي تأتي من ماضيه، وتدفعه – بحسب صحيفة البيان الاماراتية - إلى مغامرة العثور على ينبوع ماء، يعيد الشباب ويطيل العمر.
تلك هي فكرة النسخة الجديدة التي تعرض حاليا في صالات السينما ، وتأتي بعد أربع سنوات من تقديم الجزء الثالث منذ أواخر عام 2007، ويحمل الفيلم الجديد عنوان (قراصنة الكاريبي: الغريب في المد والجزر)، ويستمد عناصر نجاحه مما حققته الأجزاء السابقة من إيرادات تجاوزت 3 مليارات دولار في جميع أنحاء العالم، وهو الأول من السلسلة الذي يجرى عرضه بتقنية ثلاثية الأبعاد.
ورغم توقع الكثيرين ألا يكون هذا الجزء بنفس مستوى الأجزاء السابقة، التي حققت شهرة واسعة عند عرضها بسبب غياب نجمين كبيرين عن هذا الفيلم وهما أورلاندو بلوم وكيرا نايتلي، والأهم بسبب تغيير المخرج الذي كان وراء نجاح هذه السلسلة منذ انطلاقها عام 2003 بإخراجه الأجزاء الثلاثة السابقة، وهو جور فيربنسكى، إلا أن روب مارشال الذي تم اختياره لإخراج الجزء الرابع تفوق على نفسه وصنع فيلماً لا يقل إبهاراً، عما سبقه بفضل أسلوبه الممتع في صنع الصورة والتكوين وحركة المجاميع، وهو الأسلوب الذي اشتهر به من خلال أعماله الماضية، والتي كان من أنجحها الفيلمان الموسيقيان (تسعة) و(شيكاغو).
كما جاءت مشاركة الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز في الجزء الرابع من خلال شخصية (أنجليكا) فكرة رائعة من المخرج روب مارشال، ولعبت دوراً مهماً في إضفاء الطابع الإسباني للشخصية، ليس فقط بسبب أصولها، ولكن لإسهامها في إكساب التصوير مصداقية أكثر وكانت رائعة في أدائها ومجاراة جوني ديب.
ويعد هذا الفيلم ثاني عمل مشترك بين ديب وكروز، حيث سبق لهما الظهور معاً في فيلم (ضربة) عام 2001، حينما كانت النجمة الإسبانية لا تزال في بداية مسيرتها السينمائية بهوليود.
وفي الجزء الجديد ينطلق القرصان جاك سبارو في رحلة بحث عن (ينبوع الشباب) الذي يعطى لمن يعثر عليه الحياة الأبدية، ويتصارع خلال هذه الرحلة مع متنافسين آخرين، يريدون الوصول إلى هذا الماء الساحر سواء منافسه اللدود القرصان (باربوسا) الذي انضم للجيش البريطاني هذه المرة، لدعم محاولات ملك بريطانيا في الوصول إلى هذا الينبوع، مخفياً حقيقة رغبته في الثأر من القرصان (بلاك بيرد)، الذي يريد أيضا العثور على الينبوع لإطالة عمره بعد نبوءة موته على يد باربوسا أو الجيش الإسباني، الذي يهدف إلى هدم الينبوع، لمعتقداتهم الكاثوليكية التي تؤمن بأن إطالة العمر في يد الله .
وليس شيء آخر، ويحاول كل طرف استغلال الآخرين لتحقيق مآربه، حيث يكون الموت طريق الوصول إلي ينبوع الحياة، وأثناء رحلة البحث الطويلة المليئة بمطاردات مثيرة والكثير منها مضحك، (خاصةً المطاردة الأولى التي يهرب خلالها جاك سبارو من حراس ملك بريطانيا)، يلتقى سبارو أنجليكا التي كان على علاقة سابقة معها، ويقعان نهاية الأمر في حب بعضهما مرة أخرى، حيث أعطت أحداث العمل تنويها واضحا إلى وجود جزء خامس قريب لهذه السلسلة المتميزة.
وأهم ما يميز الفيلم الجديد، مشاهد حوريات البحر التي استخدم فيها روب مارشال تجاربه وخبرته السابقة، فكانت اللقطات أشبه بسيمفونية راقصة تعزف، مع ما فيها من عنف ورغبة من قبل رجال القرصان بلاك بيرد لاصطياد حورية لاستغلال دموعها في مزجها بماء الينبوع، لتحقيق سر إطالة العمر واستعادة الشباب، كما كانت الموسيقى التصويرية للموسيقار الألماني هانس زايمر مذهلة، وهو أمر ليس بجديد على المؤلف الموسيقي الذي حطمت موسيقاه الأرقام القياسية في شباك التذاكر للأفلام الضخمة مثل (استهلال) و(المصارع) و(فارس الظلام) و(شارلوك هولمز)، وأجادت حركة الكاميرا في نقل تفاصيل كثيرة، رغم أن غالبية الأحداث على اليابسة وليس البحر الذي كان خلفية أساسية في الأجزاء السابقة واستخدم كعنصر ساحر في مشاهد عديدة.
ويحمل الجزء الرابع من (قراصنة الكاريبي) قدراً كبيراً من المتعة السينمائية، ما يشير إلى تفاؤل خبراء السوق السينمائية في هوليوود أن يؤدي عرض الفيلم إلى إنعاش دور العرض الأميركية والعالمية، بعد الانخفاض الملحوظ في إيراداتها طوال الأشهر الأربعة الماضية، عما حققته في التوقيت نفسه من العام الماضي، حيث حققت زيادة بنسبة 7%، في حين حققت في عام 2010 زيادة بنسبة 8.01%، وهو ما برره خبراء السينما بعدم عرض فيلم ثلاثي الأبعاد ضخم الإنتاج وقادر على جذب الجمهور، وباتت الفرصة مؤاتية حالياً لهذا النوع من الخيال والأساطير إلى تحقيق طفرة في شباك التذاكر.

بدوي حر
05-23-2011, 11:32 AM
أحمد حلمي يتمسك بالعربية في «كان»




انتزع الفنان المصري أحمد حلمي إعجاب الجميع، عندما تمسك بالحديث باللغة العربية خلال الاحتفالية التي أقامها مهرجان «كان» السينمائي الدولي بثورة مصر، معربا عن اعتزازه بلغته الأم.
وتضمن برنامج الوفد المصري 3 كلمات بثلاث لغات، الفرنسية وألقاها يسري نصر الله، والإنجليزية وألقتها مريم أبو عوف، والعربية وألقاها أحمد حلمي، وترجمها للفرنسية يسري نصر الله.
وبرر حلمي إصراره على الحديث بالعربية قائلا: هناك 3 أسباب، أولها أنني أعتز بلغتي جدا، كما أنني لا أتحدث الإنجليزية ولا الفرنسية من الأساس، وحتى إذا كنت أتحدث 10 لغات مختلفة كنت سألقي كلمتي بالعربية.
الطريف في الأمر أن يسري نصر الله، الذي تولى الترجمة، عانى في ترجمتها الأمرين، بسبب قفشات حلمي، حيث ربط بين ما يحدث في مصر والعلاقة بين «الأستك والخيط»، وهو ما أثار دهشة جمهور الحاضرين، واعتبر الثورة مثل انقطاع الأستك مفاجئة ومؤلمة.
بينما قال يسري نصر الله: إن «الثورة عبرت عن رغبة الشعب المصري بالحرية والكرامة»، وأهدى الفيلم -إضافة إلى الشعب المصري- إلى «كل الشعوب التي تناضل من أجل الحرية في سوريا وليبيا واليمن والبحرين».
وحمل فيلم «18 يوم»؛ الذي عرض في الاحتفالية رؤى عشرة مخرجين للثورة، كما أعادوا صياغتها مستندين إلى الوقائع التي تكررت بين جزء وآخر من الأحداث.
وكان أبطال الفيلم يسرا ومنى زكي وأحمد حلمي وخالد أبو النجا وآسر ياسين ومحمد كريم والمخرجون يسري نصر الله وكاملة أبو ذكري ومروان حامد ومريم أبو عوف وشريف بنداري، قد صعدوا خشبة مسرح صالة العرض؛ لتقديم أنفسهم لجمهور المهرجان، احتفالا بتكريم مصر كضيف شرف هذا العام.

بدوي حر
05-23-2011, 11:32 AM
نيكول سابا ضيفة شرف «كازانوفا»




تظهر الفنانة اللبنانية نيكول سابا كضيفة شرف على مسلسل جديد يحمل اسم «كازانوفا» من تأليف كلوديا مراشليان وإخراج فيليب أسمر، وبطولة مازن معضم، وقد قامت نيكول بتصوير دورها في المسلسل الذي يصور في لبنان خلال تواجدها في بيروت.
من جهة أخرى تصور نيكول سابا حاليا دورها في مسلسل «نور مريم» سيناريو وحوار الكاتب محمد الباسوسى، ومن إخراج إبراهيم الشوادي، ويشاركها البطولة يوسف الشريف وياسر جلال وأحمد خليل وكارولين خليل وجيهان فاضل وخالد محمود ومجدي فكرى وملك قورة وماهر عصام ويوسف فوزي، ومن إنتاج شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات.
يذكر أن نيكول سابا تنافس بقوة على لقب أفضل ممثلة لبنانية ضمن مسابقة جوائز الموركس دور التي تقام سنويا، كما أنها مرشحة لهذا اللقب عن دورها في مسلسل «الحب الممنوع»، وينافسها على هذا اللقب سيرين عبد النور عن دورها في مسلسل «سارة» ونادين نجيم عن مسلسل «جود» وعدد آخر من الفنانات اللبنانيات.

بدوي حر
05-23-2011, 11:33 AM
قمر تؤجل أعمالها المصرية وتشارك في «حياة مالحة»

http://www.alrai.com/img/326500/326728.jpg


نفت الفنانة السوريَّة، قمر خلف، منعها من المشاركة في بطولة مسلسلات مصريَّة بسبب الأزمة الَّتي تعانيها صناعة الدراما هناك.
بعدما حققت الفنانة قمر خلف حضوراً متميزاً في الدراما السورية خلال السنوات الماضية، خصوصًا في دورها بمسلسل «هدوء نسبي»، الذي أدته باللهجة العراقية، وبروزها في مسلسل «زمن العار»، تسعى إلى قطف ثمار نجاحها من خلال عملها في الدراما المصرية في مسلسلي «الميراث الملعون»، و»الشيماء»، لكن المسلسلين تأجلا إلى العام المقبل.
وقالت الفنانة السورية قمر – بحسب ايلاف - إنها لم تتلق أي إشارة تتعلق بقرار منعها من بطولة المسلسلين المصريين، بعد قرار القطاع حول منع الفنانين العرب من المشاركة في الأعمال المصرية، وشائعة منع الممثلين السوريين من العمل في مصر.
مؤكدةً أنها وقّعت العقد مع الشركة المنتجة، إلا أن العمل تم تأجيله إلى العام المقبل، وأكدت قمر أنها ستكون حاضرة إلى جانب عدد من الممثلين السوريين والعرب، مع المخرج المصري عصام شعبان، عن نص للمؤلف محيي الدين مرعي، وقصة «الشيماء» سبق أن قدمتها النجمة المصرية سميرة أحمد قبل نحو ثلاثة عقود.
وأشارت الفنانة السورية إلى أنها تأخرت في الرد على الموافقة على مسلسل مصري آخر بعنوان «الميراث الملعون»، وهو مسلسل صعيدي من تأليف محمد صفاء عامر وإخراج محمد حلمي، ولفتت إلى أنها تمعنت في قراءة النص، كما هي عادتها في الموافقة على معظم أعمالها، مشيرةً إلى إن ما شجعها على التصدي لهذا الدور هو نجاحها في الرهان على الأدوار المميزة والفارقة في كل موسم، وعدم الدخول في مشاركات كثيرة بهدف تحقيق الحضور على الشاشة الصغيرة.
وتصف الفنانة خلف دورها في هذا المسلسل بأنه يتمحور حول حياة فتاة تجمع بين صفات المرأة الريفية، من رومانسية وجدية، وصفات المرأة المدنية القادرة على تحمل المسؤولية، وستشارك البطولة الفنان المصري فاروق الفيشاوي.
وأضافت قمر إن قطاع الإنتاج يمر بأزمة مالية، وليست لديه سيولة، لذلك فقد تم تأجّيله إلى العام المقبل، مؤكدةً أنها لا تمانع العمل في أي مسلسل عربي شريطة النص الجيد، ولكن نظراً إلى الظروف التي تعيشها سوريا هذه الأيام فهي تفضل الاشتراك في الأعمال السورية هذا الموسم، خصوصًا وأن القطاع الدرامي لم يتأثر بموجة الاحتجاجات، مشيرةً إلى أن معظم الفنانين في أماكن التصوير، وقللت النجمة قمر خلف من احتمال تأثير الفضائيات العربية على تسويق الدراما السورية، خصوصًا بوجود فضائية «سورية دراما» على حد تعبيرها.
وأوضحت الفنانة السورية أنها ستطل على جمهورها بوجودها ضمن أبطال مسلسل «حياة مالحة» للمخرجة رشا شربتجي عن نص الكاتب فؤاد حميرة ومن إنتاج شركة كلاكيت للإنتاج الفني.
وقالت الفنانة السورية خلف إنها تجسد شخصية «سميحة»، وهي فتاة عنيدة، قوية، جريئة، تعرف ماذا تريد، من عائلة بسيطة جداً، تسكن في أحد أحياء مناطق المخالفات، تتزوج بالسر بأحد الأشخاص ذوي الشأن، وتتطور معها الأحداث، لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه، وتنظّف نفسها من الأوساخ التي رمتها عليها الدنيا.
وأضافت قمر: «النص يتحدث عن مشاكلنا وواقعنا، وأحداث عشناها كأشخاص في فترة من الفترات ولا نزال نعيشها، هو نص جميل جداً لكاتب متميز، والعمل سيحمل بصمة المخرجة رشا شربتجي، التي لها لمستها الخاصة، وتشارك فيه مجموعة من الفنانين المتميزين فعلاً أمثال جمال سليمان، وتيم حسن، وقصي خولي، ورنا شميس، وغيرهم، لهذه الأسباب مجتمعة أظن أن العمل سيشكل شيئاً لطيفاً لدى الناس، وسيحقق نسبة متابعة عالية».

بدوي حر
05-23-2011, 11:35 AM
حسين فهمي يستأنف «تلك الليلة»

http://www.alrai.com/img/326500/326729.jpg


أكد عادل الأعصر، مخرج مسلسل «تلك الليلة»، بطولة حسين فهمي أنه سيستأنف التصوير، اليوم، باستديوهات صوت القاهرة بالعباسية، بعد توقف خمسة أيام لبناء ديكورات جديدة.
وقال الأعصر – بحسب صحيفة اليوم السابع - إنه صور6 ساعات من أحداث المسلسل فى30 يوما وأن يبذل كل جهده من أجل اللحاق بالعرض في رمضان المقبل.
وأضاف الأعصر أن مازالت الأزمة المالية تواجه المسلسل بعض الشيء، حيث إننا لم نتسلم غير دفعات بسيطة من أجورنا، وأننا على أمل أن تصل دفعات جديدة للمسلسل حتى نستطيع استكمال التصوير دون أن نقف مرة ثانية بسبب السيولة المالية.
مسلسل «تلك الليلة» بطولة النجم حسين فهمي، وعزت أبو عوف، وإيمان العاصي، وسميرة عبد العزيز، وأحمد سعيد عبد الغنى، وخيرية أحمد، وحنان سليمان، وميمي جمال، وأحمد صيام، وضياء الميرغني، وسعيد عبد الغنى، وعلى الرفاعي، ومن تأليف فتحي مصطفى، ومن إخراج عادل الأعصر، ومن إنتاج شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، والمسلسل يناقش العديد من القضايا المطروحة بقوة على الساحة مثل قضايا رجال الأعمال.
يذكر أن آخر أعمال الفنان حسين فهمي في الدراما التليفزيونية مسلسل «مكتوب على الجبين» بمشاركة دلال عبد العزيز، ومي سليم، وحسناء سيف الدين، ووائل علاء، تأليف محمد المحمودي، وإخراج حسين عمارة.

بدوي حر
05-23-2011, 11:35 AM
لاميتا فرنجية في باريس مع هنيدي




بيروت: تستعد الممثلة اللبنانيَّة، لاميتا فرنجية، للسفر خلال اليومين القادمين إلى باريس لتصوير مشاهدها مع الفنان المصري، محمد هنيدي، في المسلسل الرمضاني «مسيور رمضان مبروك أبو العلمين حمودة»، حيث إنَّ المشاهد الَّتي ستظهر بها خلال المسلسل هي الوحيدة الَّتي تكون خارج إطار الصعيد، فهي تلعب دور فتاة فرنسيَّة من جذور عربيَّة، تلميذة في عمر العشرين، تتعرَّف إلى هنيدي في باريس حيث تدور مشاهدهما.
كما تشارك فرنجية – بحسب ايلاف - في «أنا بضيع يا وديع» الفيلم الذي تنتجه «ميلودي» مع نجومها وديع وتهامي، وتلعب فيه دور ممثلة سينمائيَّة مشهورة، وهو من إخراج شريف عابدين، وينتمي إلى فئة الـ»Light Comedy».
إلى ذلك، أشارت لاميتا لـ»إيلاف» إلى أنَّه عرض عليها المشاركة في فيلم درامي جديد، وافقت عليه مبدئيًّا هي وغادة عبد الرازق، ويتحدَّث عن قصَّة أربع فتيات لكلٍّ منهنّ مشاكلها الخاصَّة، ومآسيها، وتتشابك هذه الأحداث في ما بينها، علمًا أنَّ العمل جارٍ لإستكمال الفريق الذي سيشارك في الفيلم.

راكان الزوري
05-23-2011, 11:56 AM
متابعه راقيه ابو صبحي اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك

بدوي حر
05-23-2011, 12:14 PM
شكرا لك اخي ابو المثنى على مرورك الطيب يا طيب

سلطان الزوري
05-23-2011, 12:32 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

sab3 alsaroum
05-23-2011, 11:44 PM
يعطيك الف عافيه على المتابعة الدائمة
دمت ودام قلمك

سلطان الزوري
05-24-2011, 07:39 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

بدوي حر
05-24-2011, 09:23 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
05-24-2011, 09:23 AM
مشكور اخوي سبع الصاروم على مرورك

بدوي حر
05-24-2011, 09:24 AM
الثلاثاء 24-5-2011

فوز ثلاثة أفلام قصيرة في مسابقة (المرأة في عين الكاميرا)

http://www.alrai.com/img/327000/326871.jpg


عمان – ناجح حسن - وزعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال جوائز مسابقة الفيلم القصير (المرأة في عين الكاميرا) أمس الاثنين في مسرح جامعة الشرق الأوسط التي نظمتها الجامعة بالتعاون مع وكالة الإنماء الاميركية الدولية .
جاءت تلك المسابقة ضمن برنامجي مشروعي - تدعيم الإعلام في الأردن , وتطوير وتعزيز المجتمع المدني- اللذين أثمرا عن ثمانية أفلام قصيرة تناولت قضايا وهموم المرأة في المجتمع المحلي حققها طلبة الجامعة.
وأشاد رئيس الجامعة الدكتور طالب الصريع وممثل الوكالة الاميركية بجهود سمو الأميرة بسمة الرامية إلى تمكين المرأة الأردنية على أكثر من صعيد من القيام بدور حيوي فعال في المجتمع .
وسلمت سموها الجوائز إلى صناع ثلاثة أفلام اختارتها لجنة تحكيمية , حيث كانت الجائزة الأولى من نصيب الطالب عبدالله البنوي عن فيلمه التسجيلي المعنون (تعليم المرأة) الذي ناقش مسألة تعليمها في منطقة غور الصافي , في حين نال الطالب احمد الفالح الجائزة الثانية عن فيلم (السحنتيرة) الذي يمزج فيه عنصر الاداء الدرامي والشهادات التوثيقية حول صعوبة حصول المرأة على وظيفة سكرتيرة .
وكانت الجائزة الثالثة من نصيب الطالبتين حنان خندقجي ومنيرة الشطي عن فيلمهما التسجيلي المشترك (حق الجنسية) الذي يتناول معاناة المرأة الأردنية المتزوجة من رجل يحمل جنسية غير أردنية وهو ما ينعكس على استقرار أفراد العائلة وحقهم في المساواة بالتعليم والطبابة والعمل .
اتسمت الافلام الثلاثة بتنوع موضوعاتها حول زمرة من الهموم والتطلعات والأحلام في حياة المرأة في أكثر من بيئة بالمجتمع المحلي لافتة بحدس الصورة إلى ما تتعرض له من معاناة وصعوبات تدفعها إلى حصر قدراتها في مساحة معزولة بالبيت والأسرة على حساب حقوقها في كافة مناحي الحياة اليومية.
وصلت الافلام الثمانية المنجزة من بينها الافلام الثلاثة الفائزة بجوائز المسابقة إلى مستوى لا باس به من الطموح في تصوير المرأة داخل حالات متباينة في البيئة الأردنية، تحضر فيها عوامل متعدد تنهض على مفردات من المخيلة والأمكنة والشرائح الإنسانية وهي تعرض الكثير من انمطة التفكير السائدة المتعلقة بدور وقدرة المرأة على التغيير الايجابي وهو ما تفاعل معها الحضور في الكثير من المواقف .
توفرت للأفلام المشاركة بالمسابقة فرصة الحصول على أشكال من الإسناد والدعم من إعلاميين وأصحاب خبرة ومواهب وطاقات أكاديمية إضافة إلى موارد وأجهزة ومعدات وتقنيات حديثة بحيث أدت إلى خروج تلك الافلام بسوية لائقة في التصوير والتصعيد بالأحداث وخلق مواقف محملة بالدعابة السوداء بالتوازي في توظيف ادوار درامية وفي التعامل مع الوثيقة المدعمة بشهادات تعرض لموضوع الفيلم في تجاوز لسلسلة من العقبات التي تواجه صناع الافلام الشباب في تجاربهم الأولى ووقوعهم عادة في شراك عدم منهجية وواقعية الأحداث بدءا من الفكرة وصولا إلى الشاشة.
ترفد هذه الأفلام مجتمعة حراك صناعة الأفلام الأردنية الأخذ في التوسع محليا بعد سلسلة من المبادرات المؤسسية والفردية في تشجيع أصحاب المواهب الشابة إلى خوض غمار هذا الحقل الإبداعي باالتدريب والدراسة ما أوجد مجموعة من القطاعات الأكاديمية التي نجحت في جذب المزيد من الطلبة وإثراء ذائقتهم بلغة الصورة جماليا وفكريا خلال قيامهم بسرد جوانب من حكايا وقصص بيئتهم الاجتماعية وما تشتمل عليه من آمال وتحديات .
يشار إلى إن جامعة الشرق الأوسط تحتضن مختبرا إعلاميا لمرحلتي البكالوريوس والماجستير يسهم في تشجيع الطلبة على الانخراط بالمجتمع المحلي من خلال التعبير بالوسائل السمعية البصرية وصناعة الأفلام مثلما يشجع أيضا على الاحاطة بعناصر مهارات البحث والاستقصاء والتحليل وتقديم المبادرات في سائر حقول الإعلام المقروء والمسموع والمرئي.

بدوي حر
05-24-2011, 09:25 AM
(شجرة الحياة) لتيرنس مالك يقطف (سعفة كان) السينمائي

http://www.alrai.com/img/327000/326872.jpg


عمان – الرأي - قطف الفيلم الاميركي المعنون (شجرة الحياة) للمخرج تيرنس مالك جائزة السعفة الذهبية في مهرجان (كان) الذي أسدل الستار على فعاليات دورته الرابعة والستين أول أمس الأحد وفيه يسرد مصائر أفراد أسرة تقطن الغرب الاميركي إبان حقبة الخمسينات من القرن الفائت .
وكان نقاد السينما العالمية ومعهم أعضاء في لجنة التحكيم التي ترأسها الممثل روبرت دي نيرو قد اجمعوا على أهمية العمل الفائز الذي يعد صانعه من ابرز الأسماء اللامعة في السينما العالمية التي تثير أفلامه الكثير من الإعجاب والجدل بين النقاد ويؤخذ على المخرج مالك انه قليل الإنجاز رغم تمرسه بالعمل السينمائي وينأى عن الشهرة الإعلامية والاحتفالات الصاخبة حيث أشارت تقارير صحافية غطت حفل الاختتام بغيابه عن تسلم الجائزة الرفيعة الذي تسلمها نيابة عنه منتج الفيلم .
وتقاسم المخرجان البلجيكيان جان بيير ولوك داردين والمخرج التركي نوري بلجي جيلان الجائزة الكبرى وهي ثاني أرفع جوائز المهرجان في حين وذهبت جائزة أفضل ممثلة إلى الأمريكية كريستين دانست عن دورها في فيلم (الحزن الاكتئابي) للمخرج الدنماركي فون تراير، ويروي قصة امرأة تدهورت حالتها النفسية إلى أن فقدت عقلها مع اقتراب نهاية العالم.
ونال الاخوان داردين الجائزة عن فيلمهما (الطفل ذو الدراجة) الذي يتناول معاناة فتى يبلغ عمره 12 عاماً ويريد أن يرى والده الذي تركه في أحد الملاجئ. وتنشأ لدى الطفل مشاعر متناقضة بين الغضب الشديد والحب الشديد. كما شاركهما المخرج التركي جيلان تلك الجائزة عن فيلمه (حدث ذات مرة في الأناضول) عن قصة ضباط شرطة يتتبعون آثار جريمة قتل غير أن أحداث الفيلم لا تتعلق كثيراً بقصة القتل قدر تعلقها بإلقاء الضوء على الاهتمامات الراسخة التي تسيطر على الحياة السياسية في بلدة تركية
وحصل الممثل الفرنسي جان دوجاردين على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم (الفنان) للمخرج الفرنسي ميشال هازانافيشاس عن قصة نجم سينمائي في عصر السينما الصامتة تعذر عليه التأقلم مع أفلام السينما الناطقة في العصر الحديث.

بدوي حر
05-24-2011, 09:26 AM
براهمة رئيساً لفرقة الأحفاد المسرحية

http://www.alrai.com/img/327000/326873.jpg


عمان – جمال عياد- انتخبت فرقة أحفاد المسرح، عبدالرحيم عارف براهمة رئيسا للفرقة، ومحمد فالح عودة نائبا للرئيس، ومحمد يوسف الصالحي، أمينا للسـر، والمخرج كاشف سميح أمينا للصندوق، وموسى الوحش، وخميس حجير، ومحمود أبو العرايس، أعضاء.
جرى ذلك في اجتماع عمومية الفرقة أول من أمس في ساحة مديرية المسرح والفنون، لدورة 2011 – 2013 ، التي أقرت من خلاله التقريرين الإداري والمالي، بحضور مندوب وزارة الثقافة عامر حسن، وزكت الهيئة العامة الهيئة الادارية.
رئيس الفرقة براهمة قال إن أهداف الفرقة تسعى إلى إنشاء شبكة الجماهير العنكبوتية لجذب الجمهور وتأسيس قاعدة فنية جماهيرية، مؤكدا على نجاح الفرقة في استقطاب شبكة لا بأس بها، حيث أن للفرقة ما يقارب (600) متابع لها كجمهور ثابت، وإن التواصل يتم عن طريق صفحة الفرقة على الفيس بوك.
وأوضح أن رسالة الفرقة تقوم على مفهوم المسرح الجاد، وأهدافه الفنية، والفكرية، والانسانية، وأهميته في بناء الحضارة الانسانية.
وأكد أننا نحاول تحقيق بيئة فنية مسرحية سليمة شاملة لجميع طبقات المجتمع، عن طريق تحقيق أهدافها المنشودة، والتفاعل مع المستجدات المحلية من جميع نواحي الحياة المعيشية بالفكر المسرحي الجاد، لعدد من المسرحيين أمثال: سوفوكليس، شكسبير، موليير، برشت، بيكيت،...وغيرهم.
وبين أن الفرقة محلية، مغرقة في هموم الوطن الانسانية والاجتماعية، تقدم عروضها في حواري عمان، والفرقة تأمل الدعم الذي يساعد ويختصر كثيرا من الوقت والجهد علما بأن الفرقة كان لها مقر (تبرع بدفع تكاليف أجرته أحد الأعضاء) لكنها الآن لا تجد أي مكان لعمل بروفات لها.

بدوي حر
05-24-2011, 09:26 AM
أمسية شعرية في (الكتاب) لحوامدة

http://www.alrai.com/img/327000/326874.jpg


عمان – الرأي- يقام بدعوة من رابطة الكتاب الأردنيين و»لقاء الأربعاء» في السابعة من مساء يوم الأربعاء 1حزيران بمقر الرابطة بالشميساني أمسية شعرية للشاعر موسى حوامدة يديرها الشاعر جميل أبو صبيح.
أصدر حوامدة عضو رابطة الكتاب الأردنيين، عضو اتحاد الكتاب العرب مجموعته الشعرية الأخيرة عن دار أرابيسك للنشر «موتى يجرون السماء» وقبلها «شجري أعلى» ثم «اسفار موسى العهد الاخير»
وكان نشر أول مجموعة شعرية بعنوان: « شغب»، وعمل في صحيفة الدستور، ثم في «العرب اليوم» ونشر 1998مجموعته الشعرية الثانية «تزدادين سماء وبساتين» وهي قصائد حب مكتوبة في أواخر الثمانينات.
شارك حوامدة الذي يترأس إدارة الثقافة في الدستور في عدة مهرجانات شعرية عربية وأوروبية، ترجمت قصائده الى عدة لغات منها الانجليزية الفرنسية الالمانية السويدية الرومانية الكردية البوسنية والتركية، ونشرت له جريدة الجمهورية التركية عددا من القصائد المترجمة. كما كان واحدا من شعراء انطولوجيا الشعر العربي المترجمة للتركية، كتب عن شعره العديد من النقاد والكتاب العرب، اصدر مجموعته الشعرية الخامسة بعنوان: «أحسن إلى الحمامة القتيلة».
حوامدة الحاصل على عدد من الجوائز منها: جائزة رابطة الكتاب الأردنيين لغير الأعضاء عام 1982عن قصيدة فراغات. وجائزة لا بلوم (الريشة) وهي الجائزة الكبرى والتي تمنحها مؤسسة اورياني الفرنسية عام 2006، لديه ثلاثة كتب نثرية في الادب الساخر منها: «حكايات السموع» الذي صدر عام 2000 عن دار الشروق في رام الله وعمان. وترجمت قصائده إلى عدة لغات منها الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، السويدية، الرومانية، الكردية، البوسنية، والتركية.
ومما صدر له: «من جهة البحر»، و»كما يليق بطير طائش» وهو كتاب مزج بين النثر والشعر، ومجموعة سلالتي الريح عنواني المطر و»خباص الضايع حكايات» ساخرة 1994 بنيت عليها مسرحية يا مسافر وحدك إخراج غنام غنام. «زوجتي ضربتني» حكايات حب ساخرة 1999
قام المخرج ناصر عمر بإخراج فيلم سينمائي عن تجربته الشعرية ضمن برنامج هؤلاء الآخرون، وبث على قناة اوربت وقنوات الفضائية.

بدوي حر
05-24-2011, 09:27 AM
المركز الثقافي الملكي يطلق (أيام فرح أردنية) بكرنفال الاستقلال

http://www.alrai.com/img/327000/326875.jpg


عمان- الرأي- يطلق المركز الثقافي الملكي أسابيع ثقافية جديدة، في السادسة من مساء غد (أيّام فرح أردنية) بعنوان (تراثنا).
مدير المركز محمد أبو سماقة قال إنّ «الأيام « تشتمل على (الأسبوع الوطني الثاني للحرف اليدوية)، و(الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية)، و(الأسبوع الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي)، و(الأسبوع الوطني الأول للتنوع الثقافي والاجتماعي)، و(موسم الحصاد).. لافتاً أنها تأتي جميعاً ضمن خطّة المركز الثقافي الملكي 2011 .
يستهل الحفل بكرنفال الاستقلال باتجاه المركز الثقافي الملكي بمشاركة عدد من الفرق، بينها: فرقة الحسين الموسيقية، خيالة ودراجات نارية، فرقة المرح العالمية للأطفال، سيارات مزينة، عروض فنية موسيقية مختلفة، فرق فنون شعبية بملابسها الفلكلورية
في السادسة والنصف، عزف حي على الربابة، في ركن بيت الشعر، الساحة الخارجية.
فقرة احتفالية في 6.45 لفرقة أمانة عمان الكبرى للفنون الشعبية، الساحة الخارجية، تليها فقرة احتفالية « راقص التنورة» لفرقة المرح العالمية للأطفال، الساحة الخارجية
وفي السابعة، عزف حي على العود، ومعزوفات على آلات موسيقية شعبية، الردهة الأرضية.
في السابعة وخمس وثلاثين دقيقة كلمة لمدير المركز، تليها أغنيات وطنية « درة الأوطان» للفنانة غادة عباسي، « نحبك والله نحبك» للفنان متعب الصقار، ويلي ذلك في السابعة وخمسين دقيقة حفل لفرقة شباب الرمثا للثقافة والفنون، على المسرح الرئيسي
في الثامنة مساء يجري افتتاح معرض الحرف التقليدية والأزياء والمأكولات في الردهة الأرضية، قاعة المعارض الشعبية بمشاركة 17 جمعية، بقاعة التدريبات والساحة الخارجية، ويليه افتاح معرض الكتاب، في الساحة الخارجية.

بدوي حر
05-24-2011, 09:27 AM
غوانمة يقرأ الأهزوجة الأردنية بين الشكل والمضمون

http://www.alrai.com/img/327000/326876.jpg


عمان- إبراهيم السواعير- في محاضرته التي مزج فيها النظري بالتطبيقي، قدّم عميد كلية الفنون في جامعة اليرموك د.محمد غوانمة خبرته بأسلوب مبسط لمثقفي ورواد دائرة المكتبة الوطنية مساء أول من أمس تحت عنوان(الأهزوجة الأردنية).
الأهزوجة الأردنية، كتاب ألّفه غوانمة الذي نال درجة الأستاذية حديثاً، وتبنته وزارة الثقافة في مشروع مكتبة الأسرة الأردنية، وفي فصوله عرض المؤلف إلى معنى الأهزوجة الأردنية ومجموعة البنى: اللغوية، والشعرية، والإيقاعية، واللحنية، والوظيفية، والشكل البنائي فيها.
مهّد غوانمة لموضوعه بوصفه الإهزوجة غناءً جماهيرياً جميلاً، رشيق اللحن، سهل الكلمات، يكتب بالعامية، ويطرق المعاني الوطنية عادةً وقيم الانتماء. وقال إنّ الأهزوجة في لغتها أدبية عاميّة تكاد تسيطر عليها اللهجة البدوية التي امتزجت بالمحكيات فنشأت فنون: الكشكشة(قلب الكاف حرفي سي وإتش الإنجليزيين معاً)، والعنعنة(إبدال الهمزة عيناً، من مثل مسعول بدلاً من مسؤول)، والاستنطاء(تبديل موقع حرف بحرف، كما في أنطيني بدلاً من أعطيني)، والإبدال(كما في آل بدلاً من قال)، والزيادة(كما في ما كتبتش بدلاً من ماكتبت)، وهكذا.
ورجّح غوانمة أن تكون الأهازيج في بنيتها الشعرية صنفاً من الشعر النبطي، الذي هو قصيد يغنى في العادة على الربابة، متناولاً عروض الخليل بن أحمد الفراهيدي في الشعر الفصيح والضوابط الإيقاعية للأهازيج المكتوبة بالعامية التي لم تخضع دائماً لنهج الخليل.
وشرح غوانمة انعتاق اللغة من ضوابطها في تقنيات التسكين والتطويل والإدغام والتفخيم، متوصلاً إلى أن تفعيلات الشعر العربي تجيء مقاطعها بين القصير والطويل، في حين أنها في غالبيتها طويلة المقاطع في الأهزوجة المحكية. ودلل بأهازيج ردّها إلى بحور الطويل والخفيف والبسيط والكامل.
وشرح المحاضر الإيقاع في الأهزوجة الأردنية، مفصلاً في الإشباع والتوازن الإيقاعي، وضروب هذا الإيقاع، كما يفهمها المتخصصون.
وربط بين الكلمة والإيقاع واللحن في علاقة فنية خالصة الانسجام والتناسق في الغالب، مضيفاً التلازم الكمي المتوازن بين العروض الشعري والبناء اللحني للأهزوجة الأردنية، عدا التلازم الحسي والمعنوي المتوازن أيضاً بين المضمون والمعنى من جهة والإيقاع واللحن والصورة الأدائية من جهة أخرى.
وأورد غوانمة شواهد من الأهزوجة الأردنية في وظيفتها الوطنية في حماية الأرض والعرض، ووظيفتها الأخلاقية في الحث على الكرم والشهامة والمروءة، والتعبيرية في نقل عذابات الحنين والبعد عن الديار، وهكذا.
وقال إنّ ألحان الأهازيج الأصيلة في شلكها البنائي تتكون من جمل لحنية قصيرة جميلة وجذابة، قلما تتباعد درجاتها الصوتية، فهي في الغالب ذات تراكيب إيقاعية سهلة تتماشى مع بساطة التركيب النغمي، وإن احتوت ألحانها على زخارف إيقاعية داخلية أو تنويعات إيقاعية خارجية في بعض نماذجها.
وكان دار حوار بين غوانمة ومداخلين حول صعوبة تطبيق عروض الفراهيدي على مقاطع الأهزوجة العامية، وهو حوار أضاف لساعة المحاضرة ساعةً أخرى، جاء فيها غوانمة بمحفوظه ملحّناً، ما دفع الحضور إلى طلب محاضرة ثانية تلبي موضوع الأهزوجة الأردنية، التي قال عنها مساعد مدير دائرة المكتبة الوطنية محمد يونس العبادي إن لوزير الثقافة من وجهة نظر قانونية أن يقاضي من يجور عليها(أو على الفلكلور الأردني بمجمله) تشويهاً، بوصفها حقاً عاماً يحمل الصبغة الوطنية.

بدوي حر
05-24-2011, 09:27 AM
تواصل قراءات ملتقى الزرقاء الأول للشعر

http://www.alrai.com/img/327000/326877.jpg


الزرقاء- إبراهيم السواعير- عرّف ملتقى الزرقاء الأول للشعر، مساء أول من أمس، بشعراء ثلاثة؛ توافروا على مواد شعرهم وخبراتهم في الكتابة والحياة، وهم أحمد الكواملة وسليم صباح وحيدر البستنجي.
قرأ الكواملة قصيدة (عاشق): ( أتاحت .. لهُ الأرضُ أبوابها/ وقالت له../ هئْت لك...!!/ فشق عن الصدر/ ما يعتريه/ وأودعها/ كل ما قد ملك...!!/ فقالت.. له الأرض خذني../ غناء الطيور../ حقول الغيوم..!/ سِلال الضياء../ وقلبيَ لك..!/ وقالت.. له الأرض/ خذني/ فقد شاق/ رمليَ/ أن يلثمك..!/ تحدّر.. صوبَ قباب الخليل/ وفتّق أسراره الراعفات/ وقال لصوت دعا/ أُبتُ لك..!).
الكواملة من مواليد العروب بالخليل 1952، يحمل دبلوم التربية، عمل ثلاثين عاماً في التعليم، له أغنيات الحب والغضب(شعر)، وفصول الحب(مسرحية)، والباعة الصغار(مسرحية)، وبانوراما الفن التشكيلي في الأردن(مشترك)، وصعود الجسد(شعر)، والأسد والثيران(مسرحية)، وذاكرة القرنفل(شعر)، وجيل الانتفاضة(مسرحية). حصل الكواملة على جائزة الملكة نور الحسين لأدب الطفل في الشعر 1996، وجائزة أغنية الطفل عن وزارة الثقافة منتصف التسعينات من القرن الماضي، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين.
فيما قرأ سليم الصباح (واللوتس يركض خلفي):( من هذا الآتي/ من جزر ينقش فيها المدّ/ شراع خيال ؟!/ كيف لعين اللوتس/ أن تسرجني فوق صهيل الريح/ وحروف ندائي../ أنت/ وأنت رياح شراعي/ يا بوح غرامي/ لك أن آتيك/ بريش العصفور حليبا/ أغفو/ أصحو/ واللوتس/ من قصبات الضوء الناعم/ يتبرّج كامرأة/ من حلم أحمر/ بالسيقان تراقص نبضي/ أمواج جدائلها/ كادت أن تغرقني/ لولا وخزة همس/ في ذاكرة الورد/ أبواب الخصر المفتوحة/ مُسرجة بالذهب الراقص يا ميداس/ والعين.. برمش الإغواء شباك/ ذاكرتي.. عطر يتهجى/ يتناجى../ عين السماء تغني/ تطرب درب الملايات/ فتزهر في نيسان../ خواتم../ وصبايا../ اللوتس يفتني../ يرقص حولي/ لكنك طيف يسكن أجنحتي/ ليل نهار).
الصباح من مواليد أم الشوف بحيفا 1948، يحمل بكالوريوس اللغة العربية، عمل ثلاثين عاماً معلماً، من دواوينه: شيء ما، همس الوعود مرة أخرى، كأن الريح أحملها، إثنا عشر(مشترك)، لأني العصفور الأكبر مني، وللورد بقية. وهو عضو رباطة الكتاب الأردنيين ورابطة الأدب الإسلامي العالمية.
قرأ حيدر البستنجي (مرايا لفراش المدينة):( ضبابٌ على شارع الذكريات/ غبارٌ تسوّل روحي/ وعاد الهواء الثقيل/ لتغفو شوارع (عمان) بين يديه/ تـَجـَمهر مثل براري الكلام/ على شرفة العابرين/ ويعدو على طرقات المدينة/ صمت الخيول.. ولا فجر إلا فراشٌ/ يناغي أقاصي الضلوع..ويحمي العظام/ تساقط ملح الخريف/ على باقة من رذاذ خجول/ تساقط بين يديّ الجبال/ فكيف سندخل نسغ الحقول/ ومن أي ثقب سنفتح بوابة الريح/ جمر يدينا.. لنغفو على باقة من صهيل/ وتعدو النوافذ بين يدي الفصول/ صباح يعانق قاماتنا../ بانتظار البريد/ تفرد في وهجان الثواني/ وراود خيط النجوم/ على همسات المعاني.. ندياً/ له الورد عطر الأغاني/ يئن الفضاء بعينيه/ لا ينثني للخراب البدائي..وهناً/ تنام القصيدة فوق تراب المدى..ثم وهناً/ تطارد فيه الخليقة أطفالها المتعبين/ وعمان.. جمع الجموع../ ليلٌ من العاشقين/ وهمّ المرايا../ حوار بلا بدء../ أو خاتمة/ فراشٌ../ فراشٌ..فراشٌ).
البستنجي من مواليد الزرقاء 1966، يحمل بكالوريوس الطب والجراحة، من دواوينه: أبواب الإياب، وصهيل الغياب. حصل على جائزة مهرجان المربد 1997، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين.
ملتقى الزرقاء الأول الذي يختتم اليوم قال عنه الكاتب محمد المشايخ إنّه أتاح الفرصة لمثقفي وشعراء الزرقاء بالالتقاء ومناقشة شعراء لم يشاركوا مطلقاً في الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية 2011، ذاكراً: د.حيدر البستنجي ود.عبدالرحيم مراشدة، مضيفاً أنّ قيمة مضافة كانت في تداول التجربة الفنية ومناقشتها مع أصحابها وهو ما يغني الحراك الثقافي في الزرقاء ذات الثقافة الأردنية الرائدة على أكثر من صعيد. وذكر المشايخ أن الجمهور في الغالب كان يتوزع بين فعاليات الهيئات الثقافية في المحافظة ومركز الملك عبدالله الثاني في مديرية ثقافة الزرقاء التي احتضنت الملتقى بدعم من وزارة الثقافة.
وفي إطار الملتقى قال مدير ثقافة الزرقاء المخرج نعيم حدادين إنّ الأسماء المشاركة تحمل تجارب متنوعة، لم تكن جميعها محط الانتباه الإعلامي، مؤكداً العدالة في اختيار الشعراء، وبخاصة الجدد الذين يطمحون إلى أن يعرّفوا بمنتوجهم لدى صناع القرار الثقافي ويأخذوا فرصتهم إلى جانب شعراء آخرين احتفى بهم الوسط الإعلامي والثقافي وتكرست تجاربهم الإبداعية.

بدوي حر
05-24-2011, 09:28 AM
(الثقافة) تعلن فتح باب الترشيح لمسابقة الإبداع الشبابي للعام الحالي




أعلنت وزارة الثقافة عن فتح باب الترشيح أمام المبدعين من الفئة العمرية من 15-30 للمشاركة في مسابقة الإبداع الشبابي الحادية عشرة 2011 سنة، ابتداء من تاريخ 18/5/2011م ولغاية 21/7/2011 ضمن حقول الشعر والقصة و الفن التشكيلي/ الرسم والتصوير الفوتوغرافي والرواية .
وقالت مديرة وحدة الإعلام في الوزارة والمشرفة على المسابقة حنان دغمش ان وزارة الثقافة هدفت من إقامة هذه المسابقة إلى الكشف عن المواهب الشابة الصاعدة والأخذ بيدها لتكون رافدا أساسيا للحركة الأدبية في الأردن، وقد ظهر ذلك جليّا في المسابقات التي نفذت في السنوات السابقة ؛ إذ إن المسابقة قد قدّمت للحركة الأدبية والفنية الأردنية نخبة خيرة من الأدباء والفنانين التشكيليين الذين استطاعوا أن يثبتوا قدراتهم على مستوى الساحة المحلية والساحة العربية بفوزهم بالعديد من الجوائز على مستوى الوطن العربي، كما أن المسابقة أثبتت جدواها في تحريك مشهد الإبداع الشبابي بانتظارهم الترشيح لها ونتائجها مما حفّز كثيرين منهم إلى تطوير تجاربهم وإمكانياتهم الأدبية والفنية بانتظار المسابقة.
وحول شروط المسابقة , فقد بينت دغمش ان على المتقدم ان يكون أردني الجنسية , وأن يكون ضمن الفئة العمرية المستهدفة حتى تاريخ 31/12/2011 , وأن يتقدّم المتسابق إلى حقل واحد من حقول المسابقة , وأن لا يكون العمل المقدّم للمشاركة قد فاز بأيّ جائزة سابقة , وأن تكون الأعمال مكتوبة باللغة العربية الفصيحة , وأن تكون الأعمال المقدمة مطبوعة على ثلاث نسخ ، خالية من الأخطاء, ولا يجوز لمن سبق وفاز بأي مركز من مراكز الجائزة الثلاثة الأولى العام الماضي أن يتقدم للمشاركة.

بدوي حر
05-24-2011, 09:29 AM
مشروع الذخيرة العربية يختزن الإبداع الأردني على الإنترنت

http://www.alrai.com/img/327000/326878.jpg


عمان – بترا - دعا عضو اللجنة العليا لمشروع الذخيرة العربية رئيس اللجنة الوطنية للمشروع الدكتور صلاح جرّار الباحثين والدارسين إلى الاستفادة في أبحاثهم ممّا يتيحه موقع الذخيرة على الانترنت من معلومات قد لا يجدونها مجتمعةً في موقع إلكتروني آخر أو لا يجدونها في مكتبة واحدة .
وقال لوكالة الانباء الاردنية ( بترا ) ان أول من أطلق هذا الاسم على هذا المشروع هم الجزائريون، حيث بدأ التفكير به منذ نحو ثلاثة عقود، وكانوا يطلقون عليه مشروع الذخيرة اللغوية، والغاية منه في بادئ الأمر اعداد معجم لغوي تاريخي.
واضاف الدكتور جرار ان المشروع الوطني يأتي في سياق مشروعٍ عربي قومي ترعاه جامعة الدول العربية بهدف إنشاء ذاكرة عربيّة واسعة تشتمل على كلّ ما ألّفه العرب قديماً وحديثاً وتحميله على موقع إلكتروني شامل مزوّدٍ بآليات متقدمة للبحث والاسترجاع.
وقال ان اللجنة الوطنية للمشروع ترى في تقديم أي مؤلف كتبه للجنة لإتاحتها على موقعها الإلكتروني فرصة له لإشهار مؤلّفاته والترويج لها والتعريف بها محلياً وعربيّاً من خلال موقع الذخيرة .
وحول اهداف وغايات المشروع أكد جرار ان المعرفة تعد واحدة من أهم مقومات الدول وأركانها، لأنها مصدر قوة الأمم مثلما هي مصدر الحكمة والسياسة والتدبير والتخطيط والتنظيم التي تضمن بقاء الدول وتطورها.
وقال ان مشروع الذخيرة العربيّة في الأردن واحد من أبرز المشروعات التي تضطلع بها وزارة الثقافة لأنّه يهدف إلى بناء ذاكرةٍ وطنية إلكترونية تختزن كلّ ما أنتجه العقل الأردني من كتبٍ ومجلاّتٍ ومقالاتٍ ودراساتٍ في سائر مجالات الثقافة والفكر والعلم والمعرفة مع تصميم آليةٍ ميسرة سريعة للبحث والاسترجاع .
وذكر جرار ان مشروع الذخيرة يقدّم وللمرّة الأولى في تاريخ المملكة خدمة كبيرة للباحثين في الدراسات الأردنية: تاريخاً وجغرافية واجتماعاً وسيراً ومذكرات ورحلات وأدباً وتربيةً وتراجم أعلام وكلّ جوانب الحياة في المملكة .
وهذه الخدمة تسّهل وفقا لقوله البحث العلمي وإجراء الدراسات وتوفّر مصادر ومراجع شاملة لكلّ موضوع من موضوعات البحث، بالاعتماد على ذاكرة إلكترونية مصمّمة جيّداً لا يحتاج معها الباحث إلى التنقل بين المكتبات، ويتوقع أن تشتمل هذه الذاكرة، بالإضافة إلى ما ألّفه الأردنيون، كلّ ما ألّفه غيرهم عن الأردن وما ترجم من كتبٍ أجنبية عنه، وما ترجمه المترجمون الأردنيون إلى العربية مهما كان موضوعه.
وحول المشكلات التي تواجه المشروع قال جرار ان على رأسها بطء الإجراءات التي تتبعها وزارة الثقافة في توفير المستلزمات الأساسية لتنفيذه وتطوير إنجازاته خاصة توفير الأجهزة وتعيين الموظفين المتخصصين مع أن الوزارة لم تقصّر في توفير مقر للجنة وبعض الأثاث والأجهزة إلاّ أن توفير أي احتياجات أو مستلزمات إضافية أو جديدة يمر بمراحل ومكاتب وإجراءات طويلة ومعقدة. من بين المشكلات كذلك ضعف تعاون المؤسسات ذات الصلة مع المشروع بذريعة المحافظة على إصدارات المؤسسة والخوف على تعرضها للسرقة عند إتاحتها على موقع الذخيرة مع أن ثمة بعض المؤسسات مثل مجمع اللغة العربية الأردني ومؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي ومؤسسة عبد الحميد شومان أبدت تعاوناً مشكوراً مع اللجنة.
وقال إنّ ما أنجزته اللجنة يعد متقدماً جداً بالنظر إلى ما أنجزته سائر اللجان العربية الأخرى لهذا المشروع، وتنظر تلك اللجان إلى التجربة الأردنية بوصفها تجربة نموذجية تسعى تلك الدول للاستفادة منها.
واقترح في سبيل إنجاح المشروع على الصعيد المحلي ان تقوم المكتبة الوطنية بتزويد اللجنة بعناوين المؤلفات الأردنية التي مضى على نشرها خمسون عاماً وأكثر من أجل إعادة صفها وتدقيقها وإنزالها في موقع الذخيرة وأن تستمر المكتبة سنوياً بتزويدها بالمؤلفات التي يمر خمسون سنة على نشرها أول مرة اضافة الى تزويدها بشكل مستمرٍ بالببليوغرافيا الوطنية.
وطلب من وزارة الثقافة وأمانة عمّان الكبرى ومجمع اللغة العربية الأردني والجامعات الرسمية والخاصة ومؤسسة آل البيت بتزويد اللجنة بنسخ إلكترونية وأخرى ورقية عن كلّ عدد يصدر من أعداد مجلاّتها التي تصدر بالعربيّة أوّلاً بأول.
من ناحية ثانية اثنى كل من الكتاب: محمد عبدالله القواسمة ومهدي نصير وطارق مكاوي وسميرة ديوان على المشروع بوصفه نافذة الثقافة الاردنية على الانترنت داعين الى التزام القائمين عليه بعمل تواصل ثقافي بين المثقفين العرب والاطلاع على النتاجات العربية الثقافية من خلال هذا الموقع .

بدوي حر
05-24-2011, 09:29 AM
احتفالية (كلنا).. ترانيم العودة

http://www.alrai.com/img/327000/326879.jpg


عمان- محمد جميل خضر- «كلنا.. وترانيم العودة»، عنوان الاحتفالية التي انشغلت على مدى سبعة أيام ماضية بنكبة فلسطين في ذكراها الثالثة والستين.
الاحتفالية التي أقيمت مختلف فعالياتها في جاليري دار الأندى تنادت لها ومن أجل إنجاحها مؤسسات وجهات عديدة: جذور، تحت زيتونتي، جمعية الحنونة للثقافة الشعبية، حبر، عرمرم، جاليري المحطة، مركز يافا الثقافي، مقهى لاديفيه، بشير مريش للاستشارات الإعلامية، ترانزيت، أستوديو ألفا، جاليري الاتحاد، مركز الأصدقاء الدولي في رام الله ومركز آدم لحوار الحضارات.
المعرض الكاريكاتوري الاستعادي «حنظلة وترانيم العودة» للفنان ناجي العلي، وأمسية الشاعر الفلسطيني نجوان درويش، شكلا استهلالا للاحتفالية التي تضمنت أمسية غنائية موسيقية لفرقة الحنونة للثقافة الشعبية، وقراءة «نص الهجرة» للقاص الزميل إبراهيم جابر إبراهيم، وعرض فيلميْن وثائقيين: «نكبتنا.. عودتنا» للمخرج أنس أبو حمزة، و»هذه صورتي وأنا ميت» لمحمود مساد.
وافتتح في ثاني أيام الاحتفالية معرضاً تشكيلياً استعادياً للفنانيْن عبد الحي مسلّم والفرنسي جان آيف بيزيان، حمل عنوان «أرواح حرة» ضم المعرض 59 عملاً تباينت حجومها، وتنوعت تقنياتها، وامتدت سنوات إنجازها، وتقاطعت موضوعاتها.
«الحنونة» قدمت فنانتها لينا صالح وفنانها محمد سمير عددا من الأغنيات الوطنية والوصلات التراثية: «لاكتب اسمك يا بلادي» و»عاليوم شمّل» وغيرها، ويظل نشيد «موطني» حاضراً في برامجهم على الدوام.
القاص إبراهيم عرّف في أمسيته في ثالث أيام الاحتفالية الحب بأنه «مفردة وطنية قديمة من متعلقات اللاجئين التي لم ينسوها حين تسللوا كالأغنيات إلى الجبال».
في نصه عن فلسطين قال «الحب حملناه من البلاد، ولم يوزّعوه علينا مع الطحين في طوابير غوث الوكالة ومعونات الدول الشقراء، وهكذا لمّا تهبُّ ريحٌ على القدس تهتزّ أواني النحاس في مطبخك، ولهجتكِ القديمة وتاريخُ ميلادك، وأنتِ تسكنين أقصى جنّات البلاد السعيدة، ويمتلئ وجهك بدمعٍ صافٍ، رائق اللون، شفيفاً وأنت تتهجئين أعداد القتلى: شهيدٌ.. شهيدان.. عشرون شجرة لوز.. ورفٌّ من الأولاد»!.
جابر وجّه في أمسيته تحيَّة إلى ثورة تونس التي أطلقها محمد البوعزيزي، ومن أجواء الأمسية «بكى رجلٌ أزاح النقطة من فوق الراء: ربما أنّا هرمنا!، من هذه البلاد سأعيد ترتيب الأمور، وترتيب الخرائط «.
نجوان درويش سَرَدَ في أمسيته الاستهلالية بمرافقة عازفة البيانو زينة عصفور، تفاصيل الحياة اليومية، وأقام لحظة تواصل وجدانية مع أناس ورموز وأماكن، وبحث عن مفارقة ما وسط ركام العادي، وهو ما فعله أيضاً ولكن عبر الفيديو في جاليري الاتحاد في غزة، ومباشرة دون وسيط في «بيت الفرندز» في رام الله، بالاشتراك مع الفنان مضاء المغربي من الجولان السوري المحتل.
الأمسية تميزت بانسجام بين موسيقى عصفور وقراءات نجوان درويش، وعاش الجمهور خلالها لحظات ميزها جمال المكان الذي يطل على جبال عمان وبيوتها القديمة: «قولي لي من ذلك النمر الصغير/ وكيف كان يثب في الهواء/ وهم يطاردونه من المُصرارة إلى الشيخ جرّاح/ وقولي لي من ذلك الشَّهم النحيل/ الذي تكالبت عليه دورية كاملة على حاجز قلنديا/ دون أن يستطيعوا صرعه على الأرض/ ومن تلك البنت/ التي وقفت أمام الجرّافة التي سوتها بالتراب/ مثل شجرة لوز في آذار/ قولي للذين يقولون أننا هُزمنا!».

بدوي حر
05-24-2011, 09:29 AM
أخبـــــار ثقافية منوعة




تصميم بمناسبة عيد الاستقلال للفنان حدادين
عمان – الرأي – وضع الفنان أنور حدادين من جامعة اليرموك تصميما بمناسبة العيد الخامس والستين لاستقلال المملكة .
يرمز الشعار إلى (65) عاما ومزين بألوان العلم الأردني رمز الدولة وعزتنا وسيجري استخدام التصميم ضمن الاحتفاليات التي ستقام بهذه المناسبة السعيدة .
دارة الفنون تنظم ورشة لصناعة الكتاب
نظمت دارة الفنون ورشة لصناعة الكتاب باشراف الفنان الاسترالي دايمون الذي اشتهر بمثل هذه المهارة اضافة الى انه فنان اقام العديد من المعارض في اوروبا ومصر وسوريا .
شارك في الورشة مجموعة من الفنانين التشكيليين الاردنيين: غاندي الجيباوي وكمال ابو حلاوة ومحمد السمهوري واحمد صبيح ومحمد العامري.
جاء النشاط عبر تفاعل الرابطة مع المؤسسات الاردنية واشتملت الورشة على شرح لفنون صناعة الكتاب وتاريخها في عالم الفن كما استعرض المشاركون نموذجا قد انتجه الفنان دايمون في السابق .
انجز كل مشارك كتابا باشراف الفنان دايمون بدء من طريقة قص الورق والتغليف والخياطة و مجموعة من التخطيطات التي تخص الموضوع .
حققت الورشة مجموعة من الحوارات حول مثل هذا الفن، وفي هذا السياق أعرب الجيباوي عن أمنياته ان تستمر مثل هذه الورش لانها تضيف مهارات جديدة، اما الفنان ابو حلاوة فقال ان الرابطة سباقة للتعاون مع دارة الفنون ونتمنى ان يستمر هذا التعاون من خلال ورش اخرى في السنوات القادمة وعلى صعيد الورشة.
عواد علي في ملتقى النقد المسرحي بالجزائر
يشارك الناقد والروائي العراقي عواد علي (المقيم في عمّان) بالملتقى العلمي الذي ينظمه المهرجان الوطني للمسرح المحترف في الجزائر، الدورة السادسة 2011، تحت عنوان «النقد المسرحي المعاصر: الإشكاليات، الممارسات، والتحديات»، وسيقدم الناقد علي في الملتقى ورقةً بحثيةً حول «نظريات التلقي المسرحي: المنطلقات والأهداف».
تشتمل محاور الملتقى، الذي يعقد في التاسع والعشرين من الشهر الجاري ويستمر ثلاثة أيام، على: النقد المسرحي ومناهج العلوم الإنسانية، إشكاليات النقد المسرحي المعاصر في الوطن العربي، وشهادات حول التجربة الخاصة.
يُذكر أن عواد علي صدرت له ستة كتب في النقد المسرحي، وله كتابان تحت الطبع، الأول بعنوان «المماثلة والاحتمال: قراءات في تجارب مسرحية أردنية»، وزارة الثقافة الأردنية، والثاني «المرآة والتخييل: مقاربات في المسرح العربي»، دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمّان.
غيداء درويش في «أضواء على الماضي »
ألقت الكاتبة غيدا درويش ضمن فعاليات برنامج « اضواء على الماضي» الذي تنظمه دائرة البرامج الاجتماعية في امانة عمان الضوء على تجربتها الكتابة.
يهدف البرنامج الى على سرد قصص شخصيات ومسيرتها لتعزيز الحراك الثقافي والاجتماعي لديهم والربط بين الماضي والحاضر وتعزيز التواصل الإنساني ، ودمج كبار السن مع كافة شرائح المجتمع .
استعرضت الكاتبة في الجلسة الحوارية التي عقدت في مركز الاشرفية الثقافي الاجتماعي تجربتها مع الكتابة ، وأفكارها التي طرحتها ، والرسائل التي اوصلتها الى القراء من خلال الكتابة في عدة محاور منها المراة ، الرجل ، جمالية اللغة ،القلب ومناجاته .

بدوي حر
05-24-2011, 09:54 AM
أوبرا تودع جمهورها بعد سنوات طويلة من النجاح

http://www.alrai.com/img/327000/326851.jpg


سارة القضاة - بعد خمسة وعشرين عاما من النجاح المتواصل، تستعد مقدمة البرامج الشهيرة الاعلامية الاميركية اوبرا وينفري – غدا الأربعاء 25/5 - لتوديع جمهورها عبر العالم ومغادرة برنامجها الأطول والأشهر والأكثر تأثيرا عالميا, من خلال تقديم حلقة أخيرة توجز فيها ما حققته خلال ربع قرن من حياتها.
وينفري, كانت أعلنت مؤخرا عن اقتراب هذا اليوم، حين قالت «بعد كثير من الصلاة، واشهر من التفكير العميق، قررت ان هذا الموسم، الموسم الخامس والعشرين، سيكون الاخير بالنسبة لبرنامجي»
ولم تدع وينفري للاعلام مجالا للتكهن بالاسباب التي دفعتها الى هذا القرار، اذ اعلنت «انا احب هذا البرنامح، ولربع قرن من الزمن، كان البرنامج حياتي ومنزلي، واحبه بقدر كاف لاعترف انه جاء الوقت لنقول وداعا».
موضحة «25 يبدو رقما مناسبا للتوقف، بل يبدو الوقت الامثل».
بهذه الكلمات فاجأت وينفري جمهورها، والبرنامج المتنوع الذي ادخل الفرح والبهجة الى قلوب الناس، كما مزج الترفيه بالمعرفة والرقي، جاء بخبر حزين يعلن تقاعده عن هذه المهمة..
وعلى الرغم من توقف البرنامج ، الا انه ودن شك، سيبقى مع مقدمته حيا في تاريخ البرامج التلفزيونية الاكثر مشاهدة في العالم، وحيا في قلوب كثير من الناس الذين ارتبطوا به بشكل وثيق.
وتستضيف وينفري في حلقتها الختامية عددا من نجوم هوليوود، من بينهم: ويل سميث، توم كروز، بيونسيه، كيتي هولمز وغيرهم.
كما تستعيد وينفري خلال الحلقة ابرز المحطات التي رافقتها والحلقات المميزة التي قدمتها خلال خمس وعشرون عاما
اوبرا وينفري مقدمة برامج طرحت نفسها كاعلامية متسعة الافق، ناقشت في الثقافة والكتب والشعر والموسيقى والفنون بأشكالها، وتطرقت الى المواضيع الترفيهية على اختلافها، وساهمت في بناء المجتمع الاميركي والتواصل معه وطرح قضاياه، كما كانت لها وقفات في القضايا العالمية: الانسانية والسياسية والبيئية...
وعلى الرغم من وجهات النظر المختلفة التي ينظر بها العالم تجاه وينفري، وعلى الرغم من مواقفها السياسية المتباينة، الا انها ودون شك كانت صاحبة موقف تجاه كل قضية دخلت في اطارها.
ولم تكن وينفري بمعزل عما يحدث في العالم، وتبنت مواقف متعددة تجاه الشرق الاوسط واسيا وافريقيا، وكانت اراؤها تجاه القضايا مثار نقاش واعتراض وتوافق في كثير من الاحيان.
واستضافت وينفري في برنامجها عددا من الضيوف العرب والمسلمين، في محاولة لاظهار التنوع وتجسير للهوة التاريخية بين الشرق والغرب.
ويبتعد برنامج وينفري، الذي يتم بثه في 112 دولة، ويشاهده 30مليون مشاهد أمريكي اسبوعياً، ويعد برنامجها من أكثر البرامج شهرة في الولايات المتحدة والعالم بشكل عام، عن الابتذال، ولعل لهم ما يميزه طريقة تقديم وينفري للبرنامج باسلوب مرح ارتقت فيه إلى الحوار المتحضر والتواصل والتشويق المستمر.
وينفري، استضافت خلال مسيرتها شخصيات عالميه من أبرزها الأسطورة الراحل مايكل جاكسون حين قدمت البرنامج من داخل مزرعته نيفرلاند، كما استضافت شخصيات سياسية اجتماعية بارزه مثل بيل كلينتون، هيلاري كلينتون، كوندوليزا رايس، الملكة رانيا العبدالله.
وكان احتفى مؤخرا مجموعة من نجوم التلفزيون والسينما والموسيقى بوينفري، حيث اقيم حفل وداع لها بهذه المناسبة، وحضر الحفل النجوم توم هانكس وأريثا فرنكلين ومادونا وجيمي فوكس وستيفي وندر وجيري سينفيلد وتوم كروز، كما ظهرت أيضا ماريا شريفر، الزوجة المنفصلة حديثا عن النجم أرنولد شوارزينجر، بينما وقف ستيدمان جراهام، شريك الحياة السرية لوينفري، أمام الكاميرات في ظهور نادر.
يذكر أن قائمة النجوم، الذين سيظهرون في ملعب «يونايتد سنتر» في شيكاغو الذي يتسع ل 13000 شخص، تشمل المغنية بيونسيه والممثلات هالي بيري وكوين لطيفة وكاتي هولمز والممثل ويل سميث وزوجته جادا بينكت سميث.
ومن المتوقع ان تبدأ وينفري لاحقا بالاستعداد لاطلاق شبكتها التلفزيونية الخاصة التي تحمل اسم «OWN»، وكانت ذكرت صحيفة «ديترويت فري برس» الأميركية أنه على الرغم من نجاح وينفري الكبير في تقديم البرنامج، وقدرتها على جذب 7 ملايين شخص لمتابعة برنامجها الذي ستتوقف عن تقديمه في أيلول المقبل، إلا أن قدرتها على جذب هذا العدد الكبير باتجاه شبكتها الجديدة ما زال موضع تساؤل».
ومن المتوقع ان تستقطب الشبكة الجديدة نحو 85 مليون مشاهد مفترض، وهي تحل مكان قناة «ديسكوفري هيلث»، وقال بول ليفنسون بروفسور الاتصالات ووسائل الإعلام إن وينفري تراهن، وعدد متابعي برنامجها أقل من 12 مليون شخص بأي حال، لذا «أياً يكن الاتجاه الذي تسلكه الشبكة ونظراً للتغير الكبير الحاصل في هذا القطاع فإن وينفري لن تتمكن من جذب عدد من المشاهدين كما تفعل الآن».
يذكر ان برنامج «أوبرا» الذي تقدمه «أوبرا وينفري», حافظ على تصنيفه ليبقى الأعلى في برامج التلفزيون الأمريكي، كما يعتبر من أطول البرامج؛ حيث بدأ تقديمه منذ8 أيلول عام 1986.
عرض من البرنامج 24 موسما كاملا و5 آلاف حلقة، وتم تجديد عرضه مرة أخرى حتى عام 2011، بعد أن أعلنت «أوبرا» في برنامج «لاري كينج» وهي تبكي أن عام 2011 سيكون نهاية عرض برنامجها.
واشتهر برنامج «أوبرا» بقدرته الكبيرة على التأثير، وخاصةً في النساء، كما قدم موضوعات اخترقت الوعي الأمريكي الثقافي، وناقش قضايا اجتماعية مثيرة.

بدوي حر
05-24-2011, 09:55 AM
«رجال العز».. الكثير من الخطوط الدرامية والحكايات الشعبية

http://www.alrai.com/img/327000/326852.jpg


قررت الشركة المنتجة لمسلسل «رجالك يا شام» وهي شركة (غزال) بالاتفاق مع مخرجه علاء الدين كوكش تغيير اسمه إلى «رجال العز»، وهو مسلسل تلفزيوني يتألف من ثلاثين حلقة، تتناول الحياة الدمشقية في ثلاثينيات القرن الماضي أثناء الاحتلال الفرنسي لسوريا، وذلك من خلال حكاية شعبية عن البطولة والوفاء والتضحية، كتبها السيناريست طلال مارديني، ويجسد شخصياتها الرئيسية عدد من أبرز نجوم الدراما السورية.
ويصوّر المسلسل – بحسب ايلاف - الحياة الشامية والقيم البسيطة التي كانت تجمع الناس في تلك الفترة، وأحداثه تدور في حي ساروجة الدمشقي، ويتضمن الكثير من الخطوط الدرامية والحكايات.
وقال المخرج كوكش « بأن أن مسلسل «رجالك يا شام» مختلف عن غيره من أعمال البيئة الشامية لأنه ينحى باتجاه عوالم الحكاية الشعبية وشخصياتها والدراما الإنسانية، بعيداً عن عالم التاريخ والتوثيق السياسي بالنسبة للبيئة الدمشقية.
واعتبر كوكش أن في هذا العمل أكثر من حكاية، وأكثر من رابط بينهم، وهذا ما يستهويني مؤخراً أي الدخول في عالم الخيال الشعبي الذي لا نجده إلا في الكتب، وفي هذا العمل يقدم قصص الناس الشعبيين البسطاء وغير البسطاء، وكيف يعيشون ويحلمون ويحبون، وهو ما يحمل روح البيئة ونبضها.
ويعتبر مخرج العمل علاء الدين كوكش الأب الحقيقي لدراما البيئة الشامية ورائد هذه الأعمال، فهو من أخرج مسلسل “أبو كامل” عام 1990 ليفتح الباب أمام أعمال البيئة الشامية كلها، ثم قدم بعد ذلك مسلسل “أيام شامية” الذي حاز على جماهيرية واسعة، ومن ثم مسلسل “أهل الراية” الذي استقطب نسبة عالية من المشاهدة، كما شارك في إخراج حلقات من مسلسل “باب الحارة”.
المحور الأساسي للعمل هو قصة أحد المناضلين ضد الاحتلال الفرنسي وهو عبد الرحمن أبو اللبن المعروف ب «عبود الشامي». ويجسد هذا الدور قصي خولي الذي يكون ثائراً ومناضلاً ضد الاحتلال الفرنسي، يُتهم ظلماً بقتل زعيم الحارة «أبو شكري»، بعدما لفق له هذه التهمة الخائن «أبو سليم» بالتعاون مع الفرنسيين. هكذا، يعبئون أهل الحارة ضده، فيُحكم على عبود بالإعدام، ويصير مطارداً من أهل الحارة والفرنسيين في الوقت عينه. وحين يهمّون بالقبض عليه، يدافع أحد شباب الحارة عن عبود لأنّه يعرف جيداً أنّه بريء. عندها، يتمكن عبود من الهرب، لكن النتيجة تنتهي باستشهاد الشاب على أيدي الفرنسيين، فيقرر عبود الانتقام والثأر له.
توارى عبود عن الأنظار واختار ملجأ بعيداً عن المدينة، وراح يقنص الفرنسيين ويجمع أسلحتهم، ومن ثم يرميها لأهالي حي ساروجة، الذين كانوا يفاجأون بهذه الأسلحة ولا يعلمون مصدرها، وظل الأمر على هذه الحال، حتى انكشفت الحقيقة فجأة، وعرف أهالي الحي ولاسيما الزعيم الجديد “نوري” أنهم قد ظلموا عبود كثيراً، فراحوا يرسلون إليه الأخبار لكي يعود إلى حيه معززاً مكرماً، لكنه أبى ذلك، لأنه اعتاد العيش في البراري.
قصة العمل تتضمن الكثير من الأحداث الشائقة والمثيرة، والتي تتداخل فيها الخطوط الدرامية والحكايات الفرعية وتتشابك، لتجسد فصلاً من فصول الصراع التقليدي بين نوازع الخير والشر، حيث ينتصر الخير أخيراً، ويركز العمل كسائر الأعمال التي تتناول البيئة الشامية على العادات والتقاليد الأصيلة والقيم النبيلة، ويدعو للحفاظ عليها، لكنه ينفرد لأول مرة في دراما البيئة الشامية بأجوائه البوليسية الشائقة.
ويضم المسلسل مجموعة من الفنانين السوريين الذين شاركوا سابقاً في هذه النوعية من المسلسلات كالممثلة منى واصف، وليليا الأطرش، وميلاد يوسف. ومنهم من يشارك للمرة الأول في أعمال البيئة الشامية كرشيد عساف، ودينا هارون.
ويلعب الفنان قصي خولي شخصية عبد الرحمن أبو اللبن “عبود”، وهو شاب يتيم ومن رجالات الحارة الشجعان، يتعرض لمؤامرة من قبل “أبو سليم” ويتهم بقتل زعيم الحارة، فيحكم عليه بالإعدام، ويطارده أهل الحارة والفرنسيون، لتتبين فيما بعد براءته وأنه مناضل وثائر ضد الاحتلال الفرنسي.
ويعود الفنان رشيد عساف إلى المشاركة في أعمال البيئة الشامية بعد غياب نحو عشرين عام منذ أن سبق وعمل مع المخرج كوكش في مسلسل البيئة الشامية (حارة الملح).
ولفت عساف إلى أنه يجسد في العمل دور (نوري) وهو زعيم الحارة، وأكد أن العمل قائم على بطولات جماعية، حيث يضم ممثلين على مستوى عالي، مضيفاً «سنقدم البيئة بشكلها الإنساني المرهف، وسنقترب من الحكاية الإنسانية أكثر، وسنبتعد عن الشكلية لإيصال المضمون للمتلقي بأعلى حس.
أما الفنانة الكبيرة منى واصف فتؤدي دور أم نوري، وهي امرأة حكيمة، تدافع عن الحب في ظل التقاليد والعادات الصارمة، وتلعب الفنانة ميسون أبو أسعد دور فاطمة التي تربطها قصة حب بأحد شباب الحارة “ياسين”، وتعاني كثيراً من تبعات هذا الحب، فيما يؤدي دور هذا الشاب الفنان ميلاد يوسف، وهو مدرس هاجسه الدائم نشر العلم والمعرفة، بين الأطفال والكبار على حد سواء.
الفنان حسن دكاك يلعب شخصية “أبو أحمد” اللحام، وهو أحد رجالات الحارة الذين تربطهم علاقات وطيدة مع الثوار في الغوطة، ويقومون بمدهم بالسلاح، بينما تلعب الفنانة ليليا الأطرش دور “ليلى” زوجة الزعيم.
الفنانة رغد مخلوف كشفت لنا عن تفاصيل دورها في مسلسل البيئة الشامية (رجال العز)، حيث تجسد شخصية (شفيقة) تدور قصتها في حب شاب يتقدم ليتزوجها فيتعثر الزواج وهذا الحدث تقلب حياتها إلى شبه تمرد على عائلتها ويؤثر في علاقتها بالأخت الصغرى لتبدأ بالتسلط عليها.
وبعد أن عرف بأدواره وحضوره في البيئة الشامية ضمن مشاركته في الكثير من الأعمال، انضم الفنان ميلاد يوسف لأسرة المسلسل حيث يجسد شخصية «ياسين»، أستاذ همّه نشر العلم وتثقيف من حوله، لديه أحلام كبيرة، تربطه علاقة حب مع فتاة لكنهما يحاولان أن يتصرفا ضمن ضوابط تلك الفترة، مشيراً إلى أن ما يميز العمل أنه جديد من نوعه ويضم كاركترات بعيدة بعض الشيء عن الكاركترات الشامية التي اعتدنا عليها وفيه بعض الخروج عن المألوف من حيث تطرقه لشكل العلاقات في تلك الفترة».
وعن احتمال أن يكون هناك جزء ثان من المسلسل، قال كوكش «في (أهل الراية) لم يكن مخططاً لجزء ثان، لكن جماهيرية العمل فرضت ذلك على الشركة المنتجة، وفي (رجال العز) هناك بعض الخطوط التي ستبقى شبه مفتوحة، بمعنى أنها قد تقبل مستقبلاً أن يكون هناك بناء لقصص جديدة من خلالها، وهو الأمر الذي يمكننا من تقديم جزء ثانٍ إذا ما لاقى هذا الجزء النجاح المأمول».

بدوي حر
05-24-2011, 09:55 AM
«همزة وصل» و«زارة» ينظمان مسابقة التحدي التراثي العقباوي

http://www.alrai.com/img/327000/326855.jpg


كشفت «مسابقة التحدي التراثي العقباوي»، التي نظمتها «همزة وصل» بالتعاون مع «شركة زارة للإستثمار القابضة» عن جماليات جديدة للمشاركين من العقبة، في المسابقة التي شارك بها ثلاثون شابا وشابة شكلوا خمس فرق هم –بحسب ألوان قمصانهم: الفريق الأبيض، الفريق الأخضر، الفريق البني، الفريق الأزرق، والفريق الأصفر، ساروا على مدار يوم كامل في رحلة البحث عن «الكنز العقباوي» الذي يمثل البعد الحضاري والتاريخي والتراثي لمدينة العقبة وخليجها.
ابتدأ التحدي صباحا حيث انطلقت الفرق من منتجع رزيدنس موفنبيك العقبة، في شارع الملك حسين، المطل على خليج العقبة، بحثاً عن الألغاز في وسط مدينة العقبة، مرورا بأسواقها التراثية، حيث كان حل اللغز يمر بازار تحف شرق، وقلعتها التاريخية، وحديقتها التي شهدت عدة فعاليات أقامها المشاركون في إطار مسابقة التحدي التراثي العقباوي وهي: ممارسة لعبة «المنقلة» وهي لعبة تراثية مشهورة وتدعى -السيجة-، صناعة الة السمسمية بمساعدة المشرفة خلود، بالخشب والاوتار، وهي الة تراثية موسيقية عقباوية، تعطى التراث العقباوي الموسيقي نكهة خاصة، كما صنعوا «الحوح» وهو حلوى عقباوية –تشبه الكلاج- ، ليأتي بعدها اللغز الذي أخذهم لسوق السمك، وتحديدا لمسمكة ابن عربي/ العقيلي، وسط العقبة، حيث نظفوا السمك، وباعوه، وهي تجربة جميلة أضفت البهجة والاختلاف على المسابقة، ليحملهم اللغز التالي إلى مينا العقبة وتحديدا مقهى الصيادين، مرورا بساحة الثورة العربية الكبرى، ليركبوا القوارب ذاهبين لاصطياد «شيء ما» في عرض البحر، ليتبين انمه اصطادوا الألوان، عائدين –بحسب اللغز- إلى القلعة لإحضار «ريش الرسم»، عائدين إلى مقهى الصيادين ليجدوا خمسة قوارب خشبية، شكلت التحدي الأخير للفرق ليقوموا بتلوينها، حيث أتاحت المشاركة في «التحدي التراثي العقباوي» الفرصة للتواصل مع المجتمع العقباوي والكشف عن تراث المدينة وجمالياتها.
وعند الانتهاء من المسابقة قام المشاركون بالعودة إلى نقطة البداية من أجل الاستعداد لحفل تكريم المشاركين والذي أقيم في منتجع موفنبيك تالا بيه، على البحر الأحمر مباشرة، حيث قدمت الفرق شعارها، أغنيتها، و صيحتها، فيما اشتمل حفل التكريم الذي أدارته مي أبو خلف/ من همزة وصل على كلمة قدمتها مديرة العلاقات العامة في منتجع رزيدنس موفنبيك العقبة ليالي النشاشيبي، أعربت فيها عن سعادتها بالمسابقة، ونجاحها في التعريف بين المشاركين بها، فضلا عن أهميتها في المعرفة الجمالية والبصرية والتراثية والاجتماعية لرموز مدينة العقبة.
وتعدّ «همزة وصل» بمثابة مجتمع متنوع من سكان مدينة عمان يسعى لتفعيل الحراك الاجتماعي وبناء علاقات جوهرية بين سكان المدينة بهدف مخاطبة التحديات، والكشف عن الفرص الفريدة وتفعيل الطاقات الكامنة بين الإنسان ومحيطه البيئي.
وعبرت مديرة ومؤسسة «همزة وصل» رغدة بطرس عن سعادتها بنجاح الفكرة في العقبة، شاكرة لدعم منتجعات موفنبيك وشركة زارة للإستثمار، مبدية إعجابها بحماس الشباب وسرعة بديهتهم وحركتهم في المدينة، مرحبة بمشاركاتهم في أنشطة وتحديات «همزة وصل» المقبلة، معلية من شأن التنوع الذي وجد في بين أعضاء الفرق هو من أهم دعائم الفوز.
وكان الفريق الأبيض، توج فائزا، في حفل التكريم وتسلم الهدايا التذكارية من إدارة فندق و منتجع تالا باي العقبة، عبر عن سعادته بالمشاركة في هذا التحدي، مبديا استعداده للمشاركة في مسابقات مقبلة، مقترحين أمتداد النشاط على المناطق الأردنية كاملة.
من جهتها قالت ليالي النشاشيبي مدير الاتصال والعلاقات العامة أنها سعيدة بنجاح الفكرة، ذلك أن»همزة وصل» تخلق التواصل بين الناس، ومن هنا جاء ترحيب منتجع رزيدنس موفنبيك العقبة بالفكرة ودعمها، كما شارك 4 موظفين من الفندق في مسابقة التحدي التراثي العقباوي، للتعرف على العقبة والتواصل بين العمانيين والعقباويين، وخصوصا من الجيل الشاب. وأضافت النشاشيبي أن فندق الموفنبيك يواصل دعم النشاطات الاجتماعية والرياضية والتطوعية منذ تأسيسه قبل 11 عاما (2000).

بدوي حر
05-24-2011, 09:55 AM
مختار ينفي الشائعات ويتهم طليقته بسرقة اوراقه

http://www.alrai.com/img/327000/326856.jpg


قال المنتج الفني محمد مختار إنه حرر محضرا ضد طليقته الفنانة رانيا يوسف بعد قيامها بسرقة أوراق مهمة من شقته، ولكنه رفض حبسها واكتفى بتعهد النيابة عليها بعدم تكرار الأمر، وذلك بعد أن أعادت له الشرطة تلك الأوراق.
ونفى في الوقت نفسه، صحة ما تردد عن أسباب طلاقهما من علاقته بخادمته أو غيرته على رانيا بسبب ارتدائها ملابس مثيرة في بعض المشاهد الساخنة، مؤكدا أنه سيكشف عن الأسباب الحقيقة وراء انفصالهما قريبا.
وقال محمد مختار -في تصريحات لmbc.net-: «لقد قمت بتحرير محضر سرقة ضد طليقتي رانيا يوسف برقم 26 أحوال بنقطة شرطة الجزيرة (بالقاهرة)، وذلك بعدما قامت بعد الطلاق باقتحام شقتي في غيابي وكسر حقيبتي وسرقة أوراق مهمة منها».
وأضاف «لم أوجِّه لها تهمة السرقة في المحضر حتى لا تتعرض للسجن، خاصةً بعدما أعاد رجال الشرطة لي الأوراق المسروقة، ولكن النيابة أخذت عليها تعهدا بعدم القيام بهذا الأمر مرة ثانية وتحذيرها من مضاعفة العقوبة».
وشدد المنتج المصري على أن طلاقه من رانيا يوسف تم بالتراضي، ولم يتم من خلال قضية خلع مثلما تردد في بعض وسائل الإعلام على لسان طليقته، لافتا إلى أنه قام بتطليقها أمام مأذون الزمالك.
ونفى مختار ما تردده رانيا يوسف في بعض وسائل الإعلام بشأن أن هناك إمكانية لعودتهما مرة ثانية، معتبرا أن هذا الأمر من رابع المستحيلات، خاصةً أنه يتجنب الاجتماع بها، حيث رفض دعوة لحضور مهرجان كان لعدم الالتقاء بها؛ نظرا لمشاركتها في المهرجان بفيلم «صرخة نملة».
وانتقد الشائعات المغلوطة التي ترددت حول أسباب طلاقهما سواء قصة زواجه من خادمته، أو غيرته عليها بسبب قيامها بأدوار إغراء أو ارتداء ملابس مثيرة في بعض المشاهد، مؤكدا أنه سيكشف عن الأسباب الحقيقة وراء انفصالهما قريبا، لكنه ينتظر أن تهدأ الأوضاع الحالية في مصر.
وأشار المنتج المصري إلى أنه قام هو وطليقته بعمل عقد بشأن حضانة أولادهما، بحيث لا تؤول إلا لهما فقط، وأنهم حاليا في حضانتها، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنه سيأخذ حضانة الأولاد في حال إقدام رانيا على الزواج، لأنه لن يقبل أن يربي أولاده رجل غريب.
ورفض مختار ما يتردد بشأن أن زواجه من رانيا يوسف كان زواج مصلحة، وأنها تزوجته من أجل استغلاله في الإنتاج لها، وأنه بعدما ابتعد عن الوسط الفني طلبت الطلاق منه، مشيرا إلى أن زواجهما استمر 15 عاما، وأثمر عن أطفال، وهو ما يكذب هذه الشائعات، وشدد على أنه لم يكن له دور في مساعدتها، وأن النجاح الذي حققته كان بفضل مجهودها.
ودافع المنتج المصري عن الفنانين الذين أبدوا آرائهم السياسية خلال ثورة 25 يناير سواء ضد أو مع النظام السابق، خاصة أنهم مواطنون مثل بقية المجتمع، محذرا في الوقت نفسه من حدوث ثورة جياع وتزايد حدة الفتنة الطائفية في حال استمرار الثورة المضادة التي يقودها أصحاب المصالح وفلول النظام السابق.
ونفى مختار أن يكون تعرض خلال فترة عمله بالسينما للظلم أو الاضطهاد من جانب الرئيس السابق حسني مبارك أو من رموزه، ولكنه اتهم وزير الثقافة الأسبق عبد الحميد رضوان بوقف عرض فيلم «5 باب» لنادية الجندي وعادل إمام لصالح فيلم آخر.

بدوي حر
05-24-2011, 09:56 AM
اللبنانية مروى تقاضي منتج «شارع عبد العزيز»

http://www.alrai.com/img/327000/326857.jpg


قالت الفنانة اللبنانية مروى إنها رفعت دعوى قضائية ضد المنتج ممدوح شاهين بعد أن قام باستبعادها من مسلسل «شارع عبد العزيز» وإسناد دور البطولة للفنانة المصرية علا غانم.
ودافع المنتج عن موقفه، مشيرا إلى أن نقابة المهن التمثيلية رفضت منح مروى تصريحا بالتصوير، مما دفعه للقيام بهذه الخطوة أملا بالانتهاء من التصوير للحاق بخريطة شهر رمضان.
وأوضحت مروى في تصريحات خاصة لmbc.net إنها لجأت للقضاء لرفع الضرر الذي وقع عليها بعد أن رفضت العديد من الأعمال التي عرضت عليها كبطولة سواء في مصر أو لبنان؛ لاحترامها للعقد المبرم بينها وبين أسرة مسلسل «شارع عبد العزيز»، خاصة أنها كانت ستقوم بدور البطلة «سناء».
وبعد تحضيرات استمرت لأكثر من 3 أشهر، سواء بدراسة الشخصية أو شراء مستلزماتها من إكسسوار وملابس، قالت الفنانة اللبنانية إن المنتج بدأ يتهرب منها، وفوجئت بتعطيل التصوير أكثر من مرة، فضلا عن عدم رده عليها ليفسر لها ما يحدث.
ولفتت إلى أنها فوجئت من بعض زملائها في العمل يقولون إن علا غانم هي من ستؤدي دور «سناء» بعد أن كانت الفنانة المصرية تشارك كبطلة ثانية في المسلسل بشخصية فتاة صعيدية تحب البطل وتموت في الحلقة ال20 بحسب مروى.
وبعد اتصالها بالمنتج أكد لها ما تردد بأن علا غانم ستقدم شخصية البطلة سناء، وبرر لها ما حدث بوجود مشاكل بنقابة المهن التمثيلية اضطرته لاستبدالها بفنانة مصرية، وهو ما نفته النقابة التي أكدت لمروى أنه من حقها المشاركة بأي عمل درامي في مصر.
وأكدت مروى أنها رفضت عرض منتج المسلسل للقيام بدور الصعيدية الذي كان من المفترض أن تقدمه علا، مشيرة إلى أنها تنتظر للحصول على حقوقها الأدبية والمعنوية والمادية بعد الضرر الذي تعرضت له.
حقيقة الخلاف بين علا وعبير صبري
وفي المقابل نفى المنتج ممدوح شاهين تماماً أن يكون قد تلقى أي إنذار بدعوى قضائية، موضحاً بأنه اضطر لاستبعاد مروى قبل التصوير ب3 بعد أن فوجئ بأن النقابة ترفض إعطاءها تصريحا للتصوير.
وتابع «تصالحت مروى بعد ذلك ب10 أيام مع النقابة، ودفعت مبلغ 20 ألف جنيه مصري، ولكني كنت قد استبدلتها لمحاولة اللحاق بموسم رمضان، حيث كان العمل بدأ على قدم وساق.
وعن التكلفة المادية لمروى وشرائها مستلزمات الشخصية برر شاهين ذلك بأنه أي فنان من الطبيعي أن يشتري ملابس الشخصية على حسابه إلا إذا كان عملا تاريخيا.
الجدير بالذكر أن الفنانة عبير صبري هي الأخرى كانت ستقوم بدور البطولة في نفس المسلسل (شارع عبد العزيز) أمام الفنان عمرو سعد. ولكن عبير رفضت التعليق على الأمر، ونفت أن تكون هناك خلافات بينها وبين علا غانم، التي قام المخرج أحمد يسري مؤخراً بإسناد البطولة لها بشكل مفاجئ.

بدوي حر
05-24-2011, 10:03 AM
فيلم «حلم ليالي الشتاء» في شومان

http://www.alrai.com/img/327000/326853.jpg


تتعلق قصة فيلم «حلم ليالي الشتاء» – الذي تعرضه لجنة السينما في شومان في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء - بفتاة شابة مصابة بمرض التوحد تعيش مع أمها، وهما من اللاجئين، تسكنان في منزل رجل يدعى لازار ، فيما هو يقضي عقوبة في السجن. يعود لازار بعد غياب عشر سنوات ليجدهما في بيته. في البداية، يقرر لازار طرد الأم والبنت من البيت، إلا أنه يغير رأيه ويعيدهما إلى البيت بعد أن يشاهد الأوضاع المزرية في الملجأ الذي ينتقلان إليه، ويبدأ حياة جديدة معهما. وتتطور العلاقة ويقع لازار في حب الأم، ويتقبل الابنة كابنة له. ويحاول هو ووالدتها مساعدة الابنة لجعل حياتها أكثر سعادة.
يكسب المخرج غوران باسكاليفتش فيلم «حلم ليالي الشتاء» طابع الفيلم التسجيلي، متجنبا الاستخدام المعقد لحركات الكاميرا ومركزا على أسلوب التصوير الطبيعي البسيط. ويتكرر ذلك في الأداء العفوي لأبطال الفيلم الثلاثة، وخاصة الممثلة جوفانا ميتيش التي تذوب في شخصية الفتاة المصابة بمرض التوحد، بحيث يشك المشاهد في ما إذا كانت مصابة فعلا بهذا الاضطراب العقلي. ويتميز هذا الفيلم بقوة شخصيات أبطاله الثلاثة وبالعلاقة المؤثرة التي تربط بينهم. حصل الفيلم على أربع جوائز دولية.
العرض القادم: الثلاثاء31/5 الفيلم الروسي» الحقل البري» .

بدوي حر
05-24-2011, 10:04 AM
البارودي في «مسألة كرامة»

http://www.alrai.com/img/327000/326854.jpg


تقوم الفنانة الشَّابَّة، ريم البارودي، بتصوير دوريها في مسلسلي «مسألة كرامة» مع الفنان حسن يوسف، و»إحنا الطلبة»، تمهيدًا لعرضهما خلال رمضان المقبل، فيما تنتظر عرض فيلمها الجديد «الفيل في المنديل» مع الفنان طلعت زكريا.
وقالت ريم البارودي – بحسب ايلاف - بأنها تواصل تصوير دوريها في مسلسلي «إحنا الطلبة» و»مسألة كرامة» استعدادًا لعرضهما خلال رمضان المقبل، إذ تجسد فيهما دورين متناقضين تمامًا، فتقدم في «إحنا الطلبة» شخصية فتاة شعبية، وفي «مسألة كرامة» شخصية فتاة أرستقراطية.
ونفت ريم وجود أي خلافات بينها وبين أحمد عزمي وعلا غانم بسبب المسلسل وانسحابهما منه، مشيرة الى انها لم تتدخل في السيناريو، وان الشركة المنتجة لا يمكن ان تجاملها على حساب جودة العمل، الذي سيتم تسويقه باسمها، مؤكدة أن عزمي فهم بعض الامور بطريقة خاطئة، لكنه اعتذر لها بعد ذلك.
وأكدت ريم ان موقع تصوير «إحنا» الطلبة يمتاز بجو من المرح بين الشباب المشاركين فيه، لدرجة جعلت البعض يشبهه بمدرسة المشاغبين، لكون كل أبطاله من الشباب، موضحةً ان الزوبعة التي اثيرت حول العمل جاءت في مصلحته، وليست ضده.
وأعربت عن سعادتها بالمشاركة مع الفنان حسن يوسف في مسلسل «مسألة كرامة»، موضحة انها تعتبر مشاركتها في عمل مع فنان مثل حسن يوسف بمثابة تكريم لها عن أدوراها السابقة.
وعن موعد عرض فيلمها الجديد «الفيل في المنديل»، قالت ريم إنها لا تعرف حتى الآن موعد عرضه، وتتابع مثلها مثل المشاهدين من وسائل الإعلام آخر التطورات الخاصة بالفيلم، مشيرة الى ان الأمر يتعلق بالمنتج محمد السبكي، إذ سيختار الوقت المناسب لطرحه نظرًا إلى خبرته الطويلة في مجال الإنتاج.
وأشارت الى دعوات المقاطعة التي تواصلت على الفيلم بسبب موقف بطله الفنان طلعت زكريا خلال الثورة، لافتة الى ان الديمقراطية التي نادت بها الثورة لا تعاقب الأفراد على آرائهم الشخصية، إضافة الى ان الفيلم لم يعمل طلعت فيه بمفرده، وإنما هناك العديد من الممثلين والفنانين خلف الكاميرات، الذين تقاضوا رواتب مقابل مشاركتهم في العمل.

بدوي حر
05-24-2011, 10:05 AM
ميادة الحناوي تفتتح مهرجان «موازين»

http://www.alrai.com/img/327000/326858.jpg


افتتحت المطربة السورية الشهيرة ميادة الحناوي مساء الجمعة الدورة العاشرة من مهرجان «موازين إيقاعات العالم» الذي يقام من 20 إلى 28 أيار/مايو 2011م في الرباط.
وغنّت ميادة الحناوي على مسرح حي النهضة الشعبي أغانيها الشهيرة، ولا سيما «سيدي أنا» و»الحب اللي كان» و»أنا بعشقك».
وضمن برنامج الافتتاح قدم عازف الساكسوفون النيجيري فيمي كوتي أروع موسيقاه في حفله الذي أقيم قرب مصبّ نهر أبو رقراق الفاصل بين مدينة الرباط وسلا. وتعتبر هذه أول حفلة في المغرب لكوتي نجل والده فيلا «ملك الأفرو بيت».
ويشارك في المهرجان هذه السنة المغنية الكولومبية شاكيرا والبريطانيان جو كوكر ويوسف إسلام. وهذا الأخير المعروف واسمه الأصلي كات ستيفنز عرف الشهرة في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي مع أغاني بوب وفولك. وقد اعتنق الإسلام العام 1977 وأصبح يعرف باسم يوسف إسلام.
وتعالت أصوات لا سيما من حركة شباب «20 فبراير» التي تطالب بإصلاحات سياسية في المغرب، منتقدة الدورة العاشرة من المهرجان، معتبرة أنه لا يكلف المغاربة كثيرا. في المقابل أكد المنظمون أن المساهمة المالية للقطاع العام تصل إلى «أربعة ملايين درهم (350 ألف يورو) فقط».
واعتبر عزيز الداكي -المدير الفني لمهرجان موازين أخيرا- أن «مهرجان موازين يثير سنويا ردود فعل مناهضة. إلا إننا مُصرّون هذه السنة على الإبقاء على المهرجان وتنظيمه لأنه يستند إلى قيم عدة منها التسامح والانفتاح على الآخر»، مشيرا إلى أن 98% من الحضور يشارك في فعاليات المهرجان مجانا.
ا ف ب

بدوي حر
05-24-2011, 10:05 AM
دينا: لا أفكر في الاعتزال




كشفت الراقصة المصرية دينا صحة ما نشر عن زواجها من رجل أعمال مصري، لكنها رفضت الخوض في أيّة تفاصيل عن حياتها الشخصية سوى قرارها بعودة ابنها «علي» من أمريكا ليكمل دراسته بمصر بعد الثورة، ونفت دينا تفكيرها حاليا في الاعتزال، كما نفت أيضا أن يكون هناك فيلم تشارك فيه تحت عنوان «الفستان العريان».
وقالت دينا «خبر زواجي من رجل الأعمال وائل أبو حسين نشر بالفعل، ولكن هذه حياتي الشخصية ولا أحب الخوض فيها، عندما يصبح ممكناً أن أتحدث عن الموضوع سأفعل ذلك على الفور، وأريد أن أوضح أن الحب والزواج مهمان بالنسبة إليّ» بحسب ما ذكرت مجلة «لها» الصادرة هذا الأسبوع.
أما ما تردد بشأن مشاركتها البطولة في فيلم «الفستان العريان» قالت دينا «هذا الفيلم ليس له وجود إلا في أذهان بعض الصحفيين، فأرجو أن يتأكدوا من صحة الأخبار قبل نشرها!».
وعن رأيها في الثورة، قالت دينا: «أعتقد أن مصر الآن تدخل عصراً جديداً، هو عصر الحرية والديمقراطية الذي لم نعشه منذ سنوات طويلة، ولذلك قررت أن يعود ابني عليّ إلى بلاده مصر، بعد أن كان يتعلم ويعيش في أمريكا في الفترة الماضية، ولكن بعد الثورة عدت به ليتعلم هنا، فمصر تغيرت الآن، وأفخر بأن يعيش فيها ابني ويستكمل دراسته بها».
ونفت دينا تفكيرها في الاعتزال حاليا، قائلة: «الاعتزال قرار صعب جدّاً وهو دائماً في ذهني، ولكني لا أطيل التفكير فيه؛ لأنني عندما أقرر الاعتزال لن أعود عن قراري، لذلك فهو قرار صعب جدّاً ويحتاج إلى تفكير. والآن أرى أني ما زلت أصلح للعمل».
وقالت دينا «أنا مقتنعة بالرقص كفن وليس كتسلية وإثارة، وبالمناسبة أنا لا أرقص لأكل العيش، ولكنني أرقص لأنني أحب هذه المهنة، وأحترم فني جدّاً وسأدافع عنه حتى آخر يوم في عمري، ولكن الصورة التي تقدمها الراقصة للناس هي التي تدفعهم إلى الحكم بأن الرقص فن دون المستوى، لأن الجمهور ليس ساذجاً، فهو يعلم من تقدم فنّاً محترماً ومن تتاجر بجسدها!
وأرجعت دينا تدني مستوى الرقص إلى الكليبات، قائلة: «أعتقد أن كل الكليبات في الوقت الحالي توضح إلى أيّة درجة وصل مستوى الرقص الشرقي في مصر والعالم العربي.
يذكر أن دينا تقدم برنامجا تلفزيونيّا بعنوان «مولان روج» على قناة «مودرن مصر»، كما تعد برنامجا آخر بعنوان «شارع محمد علي»، سجلته بالفعل، لكن لم يحدَّد موعد عرضه حتى الآن.

ناصر عقله القضاة
05-24-2011, 10:19 AM
مشكورين على الطرح المميز والرائع

بدوي حر
05-25-2011, 12:53 AM
شكرا لك اخي ابو اصيل على مرورك الطيب شكرا لك

sab3 alsaroum
05-25-2011, 08:22 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه على المتابعة اليومية

سلطان الزوري
05-25-2011, 10:22 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

بدوي حر
05-25-2011, 01:51 PM
مشكور اخوي سبع الصاروم على مرورك الطيب

بدوي حر
05-25-2011, 01:52 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
05-25-2011, 01:52 PM
الاربعاء 25-5-2011
عيد الاستقلال

مفارقات هوليوودية (99) ..نيكول كيدمان من شهرة أستراليا إلى نجومية هوليوود

http://www.alrai.com/img/327000/327006.jpg


محمود الزواوي- كان صعود نيكول كيدمان إلى نجومية السينما والتلفزيون في وطنها الأصلي أستراليا وإلى قمة النجومية في هوليوود امتدادا طبيعيا متوقعا لمواهبها المتعددة التي ظهرت في طفولتها. فقد أظهرت ولعا بالفنون في سن مبكر، وخاصة التمثيل المسرحي والتمثيل الإيمائي والرقص، وتدربت على رقص الباليه منذ سن الثالثة وظهرت في مسرحية للأطفال في سن الخامسة. وهي عازفة موهوبة على البيانو منذ الطفولة. كما أن موهبتها في الكتابة كانت متقدمة على سنها.
تزخر حياة الممثلة نيكول كيدمان بالمفارقات. وقد نصحها والداها بالتفرغ للكتابة بالنظر لموهبتها الإبداعية المبكرة في هذا الميدان، والتخلي عن هواية التمثيل بسبب طولها الفارع (180 سنتمترا)، لاعتقادهما بأنها لن تصلح للأفلام السينمائية لأنها ستكون أطول من الممثلين الذكور الذين يظهرون معها في المشاهد السينمائية. ومن المفارقات أنها كانت أطول من زوجها السابق توم كروز بعشرة سنتمترات ولكنها تقاسمت معه بطولة ثلاثة أفلام. ومما قالته مازحة بعد طلاقهما في العام 2001 «الآن أستطيع أن أعود إلى ارتداء أحذية الكعب العالي».
يقترن المشوار السينمائي للممثلة نيكول كيدمان بالنجاح المتواصل الذي أثبتت خلاله مكانتها كواحدة من أقدر نجمات هوليوود ومن أكثرهن شعبية. وقد رشحت لما مجموعه 102 جائزة سينمائية وفازت بخمس وثلاثين منها شملت جائزة الأوسكار وثلاثا من جوائز الكرات الذهبية وجائزة مهرجان برلين السينمائي الدولي، والعديد من جوائز روابط نقاد السينما. وهي أول ممثلة أسترالية تفوز بجائزة الأوسكار. وارتفع أجرها من 200 ألف دولار عن دورها في فيلم «بيلي ياثجيت» (1991) إلى 17,5 مليون دولار عن فيلم «مسحورة» (2005)، وأصبحت واحدة من أعلى نجمات هوليوود أجرا.
ولدت نيكول كيدمان لأبوين أستراليين في هونولولو بولاية هاوائي الأميركية ثم أمضت السنوات الثلاث الأولى من حياتها مع أسرتها في مدينة واشنطن قبل استقرارها في أستراليا. وبعد الالتحاق بعدد من المعاهد المسرحية ظهرت في عدد من الأعمال المسرحية. وفي سن السادسة عشرة قامت ببطولة فيلم «عيد ميلاد سكان الأدغال» وبفيلمين تلفزيونيين، وتحولت بين عشية وضحاها إلى نجمة كبيرة في أستراليا. وأتبعت ذلك بعدد من الأفلام السينمائية كفيلم «لصوص بي إم إكس» (1983) والمسلسلين التلفزيونين القصيرين «فيتنام» (1987) و»»هيلتون بانكوك» (1989) اللذين عززا شعبيتها.
وكان أول أفلامها الأميركية الفيلم السيكولوجي المثير «الهدوء التام» (1989) الذي أثار انتباه زوج المستقبل الممثل توم كروز الذي وقع اختياره عليها لتقاسمه بطولة فيلم سباق السيارات المثير «أيام الرعد» (1990). ومن المفارقات أن العلاقة الغرامية بين بطلي الفيلم على الشاشة تحولت إلى علاقة حب حقيقية انتهت بزواجهما في العام نفسه، وتبنيهما لطفلين خلال السنين اللاحقة. وانتهى زواجهما بالطلاق بعد عشر سنوات. وتقاسم هذان الممثلان فيلمين آخرين هما فيلم المغامرات التاريخي «بعيدا جدا» (1992) والفيلم السيكولوجي «عيون واسعة مغمضة» (1999) رائعة المخرج ستانلي كوبريك وآخر أفلامه. وتزوجت نيكول كيدمان بعد ذلك مطرب الأغاني الريفية النيوزيلندي كيث إيربان ورزقت منه بطفلة.
تميزت تسعينيات القرن الماضي بتزايد النشاط السينمائي لنيكول كيدمان بعد استقرارها في هوليوود. ومن أبرز أفلامها خلال تلك الفترة فيلم «بيلي باثجيت» (1991) و»الرجل الوطواط إلى الأبد» (1995). إلا أن الفيلم الذي ثبّت مكانتها كممثلة قديرة هو فيلم «الموت من أجلك» (1995) الذي أدت دورها فيه بحساسية مرهفة أكسبتها جائزة الكرات الذهبية وجائزة جمعية نقاد السينما الأميركيين. كما تميز أداؤها في فيلمها التالي «صورة سيدة» (1996) للمخرجة النيوزيلندية وصديقتها الحميمة جين كامبيون وفيلم «صانعة السلام» (1997). وواصلت نيكول كيدمان خلال تلك الفترة التردد على وطنها أستراليا حيث قامت ببطولة عدد من الأفلام السينمائية والتلفزيونية ومنها فيلم «الغزل» (1991).
عادت نيكول كيدمان إلى المسرح في العام 1998 بعد غيبة طويلة حيث قامت ببطولة مسرحية «الغرفة الزرقاء» التي أدت فيها أدوارا متعددة على مسارح لندن حيث حققت نجاحا كبيرا قبل أن تنتقل إلى مسارح برودواي في نيويورك وتأسر ألباب الجمهور الأميركي، كما فعلت مع الجمهور البريطاني. وفازت عن دورها في هذه المسرحية بجائزة إيفننج ستاندارد البريطانية كما رشحت لجائزة أوليفييه المسرحية البريطانية المرموقة.
دخلت نيكول كيدمان القرن الواحد والعشرين من أوسع أبوابه بفيلمها الغنائي الاستعراضي المتميز «الطاحونة الحمراء» (2001)، وهو أقوى فيلم من هذا النوع السينمائي منذ 40 عاما وأكثرها نجاحا بعد تراجع شعبية الأفلام الغنائية الاستعراضية. ورشح هذا الفيلم لما مجموعه 150 جائزة سينمائية وفاز بثمان وستين منها. وشملت الترشيحات عشرا من جوائز الأوسكار التي فاز باثنتين منها وثمانيا من جوائز الكرات الذهبية وجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي. ورشحت نيكول كيدمان عن دورها لجائزة الأوسكار وفازت بجائزة الكرات الذهبية.
وأمضت نيكول كيدمان وأبطال الفيلم الآخرون خمسة أشهر في التدرب على أداء أغاني وحوار الفيلم قبل قضاء ستة أشهر أخرى في تصوير مشاهد الفيلم. وحصد الفيلم 179 مليون دولار على شباك التذاكر. ورشحت نيكول كيدمان في العام نفسه لجائزة الكرات الذهبية عن فيلم «الآخرون» (2001) لتصبح أول ممثلة ترشح لهذه الجائزة مرتين في العام نفسه.
وبلغت نيكول كيدمان قمة نجاحها في فيلم «الساعات» (2002) الذي فازت عن دورها فيه بخمس جوائز بينها جوائز الأوسكار والكرات الذهبية ومهرجان برلين السينمائي الدولي. وجسدت في هذا الفيلم شخصية الكاتبة البريطانية الشهيرة فرجينيا وولف التي انتهت حياتها بالانتحار. ويعد أداؤها واحدا من أقوى الأدوار السينمائية التي لا تتكرر في هوليوود إلا مرة كل عدة سنوات بسبب واقعية الأداء وما بذلته نيكول كيدمان للإعداد لهذا الدور. وشمل ذلك تحولا كاملا في الشكل والسلوك لتقمص شخصية فرجينيا وولف بواقعية، بما في ذلك استخدام الأنف الاصطناعي المعكوف والملابس الفضفاضة والشعر المنكوش والصوت الأجش وممارسة لف السجائر وتقليد الخط باليد اليمنى بدلا من اليد اليسرى التي تستخدمها نيكول كيدمان في الكتابة. كما شمل العيش في كوخ منعزل في غابة تقع في ضواحي لندن طوال فترة تصوير مشاهد الفيلم لكي تعيش الجو الذي عاشته بطلة قصة الفيلم. ورشح فيلم «الساعات» لما مجموعه 104 جوائز سينمائية، وفاز باثنتين وثلاثين منها، وحقق 109 ملايين دولار على شباك التذاكر.
من الأفلام الأخرى التي قدمتها نيكول كيدمان فيلم «دوجفيل» (2003) و»الجبل البارد» (2003) و»زوجات ستيبفورد» (2004) و»المترجمة» (2005) و»الغزو» (2007) و»أستراليا» (2008) و»تسعة» (2009) و»حفرة الأرنب» (2010.
من المعروف عن نيكول كيدمان مساهمتها في الفعاليات الاجتماعية والإنسانية، وهي سفيرة نوايا حسنة لصندوق تنمية الأمم المتحدة للنساء. ومن الإنجازات العديدة التي حققتها منحها لقب «فنانة العام 2001» من مجلة إنترتينمنت السينمائية الأميركية. ودخلت في كتاب جينيس للأرقام القياسية كصاحبة أعلى أجر لإعلان تجاري، وهو 3,71 مليون دولار عن إعلان لأحد العطور الفرنسية. وقدرت ثروتها الشخصية في العام 2004 بأكثر من 144 مليون دولار.

بدوي حر
05-25-2011, 01:53 PM
خالد الصاوي: «الإخوان» لن يقدموا فنًا جيدًا للمشاهدين

http://www.alrai.com/img/327000/327012.jpg


توقع الفنان المصري، الذي كان أحد أبرز الفنانين المشاركين في ثورة 25 يناير، عدم نجاح جماعة الإخوان المسلمين في تقديم فن جيد للمشاهدين، وذلك ردًا على إعلان الجماعة مؤخرًا عن إنشاء شركة إنتاج سينمائي.
وقال الصاوي -ردًا على إمكانية تعاونه مع الجماعة في عمل فني-: «الفن والأدب والإعلام والرياضة أنشطة من حق الناس جميعًا، أما التعاون المشترك فيفترض قبول كل طرف بشروط الآخر».
وأضاف: لكني لا أتصور أنهم قادرون على تقديم فن أو أدب جيدين؛ لأنهم أسرى لأفكار قديمة ونمطية تجعلهم يستجيبون للحافز الأيديولوجي أكثر من استجابتهم لدواعي الإبداع، وعموما سنرى، بحسب صحيفة «الأهرام» 21 مايو/أيار.
وحول اتهامه بالغرور في الفترة الماضية بعد النجاح الكبير الذي حققه مؤخرًا في مجمل أعماله السينمائية والدرامية قال الفنان المصري: «نحن بشر وجميعنا معرضون للأخطاء والتجاوزات، ومن عادتي أن أعتذر علنًا لكل إنسان أخطأت في حقه، ولكني أظن أنها شكاوى في غير موضعها».
وتابع الصاوي مدافعًا عن نفسه: «طبيعتي الحادة التي لا تقبل القمع ولا الظلم لا تقبل أيضا حزمة من المفردات المصرية، التي تضايقنا جميعًا، مثل: «التناحة، والتناكة، والسماجة، والاستسهال، والتراخي»، التي تحتاج منا لثورات متكررة لمحوها واستبدالها بقيم مصرية أكثر أصالة، مثل: خفة الدم، والطيبة، والتعاون والحساسية، ومراعاة الآخر مثلا.
وشدد الفنان المصري على أنه ما زال يتفاعل مع الناس مباشرة بداية من الشارع وانتهاء بـ»الفيس بوك»، لكن ظروف عمله لا تتيح له الوقت للرد على كل التليفونات في كل الأوقات، ولا للاستجابة لكل الدعوات ولا الترحيب بالاستظراف في غير وقته.
وأشار إلى أنه عانى الإزعاج كثيرًا حتى اضطر لتغيير رقم هاتفه الشخصي، الذي صاحبه منذ عام 1996م، وقال: «إن والده كان في غرفة الإنعاش بالمستشفى، وكان في حال سيئة، ومع ذلك كل عشر دقائق يأتي من يقول له: ممكن نتصور سوا!».
وأضاف: أنا شخص صريح وطبيعتي صارمة.. أحب الجد وقت الجد والمرح وقت المرح، ولا أنافق أحدًا حتى لو كان شخصًا يحبني ما دام أنه لم يرعني ويقدر احتياجاتي المنطقية.
وردا على ما تعرض له فيلمه «الفاجومي» من انتقادات بسبب المشاهد الساخنة، التي صاحبت «برومو» عرضه في القنوات الفضائية، أوضح الفنان المصري: كل ما يحدث في الحياة يصلح لأن يكون مادة يتناولها الفن والأدب المهم الهدف والطريقة.
وأضاف: احترامي لفني ولجمهوري لا يعني أن أصنع أعمالي على مقاس ذوق أولئك الذين يكرهون حرية الفن والأدب، أو غيرهم ممن يكرهون الفن المصري، أو يريدون مسخ الشخصية المصرية الثرية بعناصر ثقافية متنوعة لتصير نسخة باهتة من مجتمعات أكثر منا تخلفًا تحكم بسطحية على الأمور والبشر.
ودعا الصاوي إلى العودة لأفلامنا التي ننسبها إلى الزمن الجميل؛ لنرى كيف كنا نصنع أفلامنا وقت أن كنا قادة للعالم العربي وللعالم الثالث كله، فلم نكن إباحيين ولا متزمتين.. وهذه الوسطية يجب أن تميزنا دائمًا.

بدوي حر
05-25-2011, 01:53 PM
درة في 3 مسلسلات وفيلم سينمائي

http://www.alrai.com/img/327000/327014.jpg


أعربت الفنانة التونسية درة عن سعادتها للمشاركة في ثلاثة مسلسلات تليفزيونية متميزة وفيلم سينمائي جديد تتناول موضوعات وقضايا مختلفة.
المسلسل الأول بعنوان «أدم» من تأليف أحمد أبو زيد، وإخراج محمد سامي، وبطولة تامر حسني، مي عز الدين، عفاف شعيب، أحمد زاهر، حجاج عبد العظيم، نهال عنبر، محمود الجندي.
وتدور أحداثه حول قصة شاب فقير ينفق على أسرته ويتولى زمام الأمور بعد وفاة والده.
وعن مشاركتها في مسلسل آدم قالت درة إن أهم ما يميز المسلسل مناقشته للعديد من القضايا التي تهم المجتمع العربي بصفة عامة، والمجتمع المصري بصفة خاصة بالإضافة إلى بعض المشكلات التي تعتبر بمثابة تحديات وعثرات في سبيل تحقيق طموح الشباب.
ولفتت إلى أنها رحبت بالتعاون مع تامر حسنى في هذا العمل نظرا لما يتمتع به من موهبة فنية وخفة ظل إلى جانب جماهيريته بين الشباب وقدرته على كسب ثقة كل من يتعامل معهم.
بينما تجسد درة في مسلسل «الريان» شخصية «سميحة» زوجة أحمد الريان الأولى، ومشاركتها له في رحلة صعوده ومحنته.
وتدور أحداث المسلسل في شكل درامي، حول الجوانب الإنسانية والعملية لرجل الأعمال أحمد الريان، صاحب شركات توظيف الأموال في فترة الثمانينات.
المسلسل من تأليف حازم الحديدي ومحمود البزاوي، ومن إخراج شيرين عادل، وبطولة خالد صالح، ريهام عبد الغفور، باسم سمرة، صلاح عبد الله وأحمد صفوت.
أما المسلسل الثالث بعنوان «لسه متجوزين»، فتدور أحداثه في إطار اجتماعي كوميدي يتناول العلاقات الزوجية والمشاكل التي يواجهها الأزواج في مقتبل حياتهم.
المسلسل من تأليف عمر طاهر، وإخراج معتز التونى، وبطولة مصطفى شعبان، درة، أحمد رزق، هالة فاخر، حسن حسنى.
بينما الجزء الثالث في مسلسل «لحظات حرجة» فتجسد خلاله درة شخصية الدكتورة «نجوى» التي تنتمي لعائلة ثرية، وتحب الحياة، وتنضم للمستشفى مع مجموعة جديدة من الأطباء الشباب الذين يستمرون في الجزء الثالث من المسلسل ويجسد أدوارهم حنان مطاوع، ياسر جلال، طارق لطفى كأطباء مقيمين، ومعهم يسرا اللوزي ،إيمى سمير غانم، رمزي لينر وأحمد حاتم.
أما فيلم «سامي أكسيد الكربون» فتجسد خلاله الفنانة التونسية درة دور الفتاة الثورية «جيهان» التي تناضل في سبيل الحرية والعدالة الاجتماعية.
وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول شخصية سامي الذي يعمل طيارا، وتطرأ على حياته متغيرات كثيرة، عندما يتعرف على الفتاة العملية جدا التي تجسد شخصيتها درة.
يذكر أن درة انتهت مؤخرا من تصوير دورها في فيلم «حفلة منتصف الليل» . وهو من تأليف محمد عبد الخالق وإخراج محمود كامل.
وتدور أحداثه في ليلة واحدة فقط تشهد جريمة قتل أثناء إقامة إحدى الحفلات ليصبح جميع الحاضرين متهمين فيها، ويشارك في بطولته إلى جانب درة كل من حنان مطاوع، منى هلا، إدوارد وعبير صبرى وغيرهم .

بدوي حر
05-25-2011, 01:59 PM
طلعت زكريا: لا أعرف سبب تأجيل «الفيل في المنديل»

http://www.alrai.com/img/327000/327011.jpg


في الوقت الذي حدد فيه المنتج محمد السبكي 18 ايار الحالي موعدا لطرح فيلم «الفيل في المنديل» وبدأت دعايته تطارد المشاهد بقوة عبر القنوات الفضائية، تصاعدت بقوة حملات مقاطعة الفيلم وبطله طلعت زكريا، خصوصا أنه على رأس «القوائم السوداء» لثورة 25 يناير.
وعلى الفور انتشر بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» الكثير من الصفحات التي تقلل من قيمة الفيلم وتدعو لمقاطعته، مثل حملة «أم الفيل على المنديل» وغيرها من الحملات التي تفاعل معها جمهور «فيس بوك» وشاركوا وكتبوا تعليقات تحارب الفيلم وبطله مثل «مش هتتضحك علينا تانى»... و»هانقاطع الفيلم» وعندما تم تأجيل الفيلم مرة أخرى لم تهدأ حملات المقاطعة مجددا بل زادت.
يأتي ذلك في الوقت الذي أعرب فيه الفنان طلعت زكريا عن أسفه لما يحدث، وقال: للأسف، المصريون لم يكونوا على هذه الحال..
فماذا حدث لهم؟، وأنا لم أقل سوى أنني تعاطفت مع مبارك على المستوى الإنساني، ولكني لم أنكر أنه حاكم فاسد، ولا أعرف لماذا تأجل عرض الفيلم وفوجئت بمنع عرضه في التوقيت الذي كان محددا له.
«ربنا هو من يرزق وليس البني آدمين» هكذا علق منتج الفيلم محمد السبكي على حملات مقاطعة «الفيل في المنديل» على مواقع الإنترنت، مؤكدا أنه لم يتردد على الإطلاق قبل إقدامه على تحديد موعد لعرض الفيلم في الموسم الصيفى الضعيف حسب كلامه.
وعما إذا كان يعتبر طرح فيلم من بطولة طلعت زكريا في هذا الوقت مجازفة كبيرة تهدد مصير وإيرادات العمل، قال السبكي: لقد توكلت على الله وأخذت القرار، والطبيعي أن يفرق الجمهور بين مواقف الفنان السياسية وأعماله الفنية.
واعترف السبكي بأن قرار تأجيل الفيلم من موسم نصف العام كان خطأ كبيرا وليس في مصلحة الفيلم ولا أبطاله ولا الشركة المنتجة، مؤكدا أنه إذا كان طرح في نصف العام لكان حقق إيرادات كبيرة.
ومن جهة أخرى، كشف طلعت زكريا أنه قرر خوض السباق الرمضاني القادم بـ«ست كوم» جديد من تأليفه هو «بنانه بوت» أو مركب الموز للمخرج أحمد البدري.
وقال زكريا إن فكرته تدور حول مركب يسير في النيل وعلى متنه عصابة تسعى لتهريب مومياء فرعونية، وكل من على المركب يرغبون في سرقة المومياء لكن يتضح بعد ذلك أن الجميع كان يرغب في التعاون مع الشرطة للحفاظ على المومياء، مشيرا إلى أنه يجسد دور «سندوبى» سائق المركب الصعيدي الذي كان يعمل من قبل سائقا للأتوبيس النهري، ومن المقرر أن يتكلف الست كوم نحو 3 ملايين جنيه.
وعن اتجاهه للتأليف، أوضح طلعت زكريا أنه بعد قيامه بتأليف فيلم «الفيل في المنديل» قرر أن يُخرج ما لديه من كتابات وأفكار.
وحول قصة المسلسل التي ربما يتم تفسيرها على أنها محاولة منه لكسب ود الشعب والتأكيد على وطنيته، علق زكريا غاضبا: «لن أسمح لأحد أن يشكك في وطنيتي أو يتهمني بالخيانة، فهذا المسلسل مكتوب منذ 6 سنوات مضت ولكن لم تسنح الفرصة لخروجه إلى النور ، ومن يرد أن يقاطعني فمرحبا به.

بدوي حر
05-25-2011, 01:59 PM
رجل يفقد 160 كيلوجراما بدافع «حبه لابنه»




فقد رجل بدين في ألمانيا 160 كيلوجراما من وزنه خوفا من أن يكبر ابنه ويتعرض لسخرية المحيطين به بسبب «والده البدين».
وقال الرجل واسمه تيم بوتهوف/35 عاما/ في تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية واسعة الانتشار إنه نجح في فقدان 160 كيلوجراما من وزنه خلال 12 شهرا فقط.
وصار وزن بوتهوف الآن 100 كيلوجرام فقط. ويبلغ طول الرجل 05ر2 متر.
وحول وصفته السحرية للتخلص من الوزن قال بوتهوف:»لم أتناول أدوية ولكني كنت أمشي كل يوم بدأت بـ 20 دقيقة زادت بعد ذلك إلى ساعتين يوميا وكنت أحسب دائما السعرات الحرارية التي أتناولها ففي الماضي كنت أحصل يوميا على ما يصل إلى 10 آلاف سعر حراري أصبحت الآن أقل من ألف سعر حراري».
وأضاف بوتهوف:»تخلصت من المشروبات الغازية تماما وأصبحت أتناول قطعتين فقط من الشيكولاتة بدلا من تناول علبة كاملة».
وحول الدافع الأكبر الذي جعله يفقد هذا الوزن قال بوتهوف:»ابني نول - روفن هو السبب فقد أصبح عمره الآن أربع سنوات. أرغب في أن ألعب كرة القدم معه ولا أريد أن يسخر الناس منه بسبب بدانة والده. كان الناس يسخرون مني دائما وتمنيت أن يكون لأبني أب طبيعي مثل باقي الآباء».
وشعر بوتهوف بفرق كبير بعد فقدان الـ 160 كيلوجراما إذ قال:»عادت النساء لمغازلتي وظهري لم يعد يؤلمني وسيارتي لم تعد مائلة على جانب واحد في الشارع».
وسيخضع بوتهوف الشهر المقبل لعملية جراحية لإزالة الجلد الزائد من منطقة البطن والذي ترهل بعد فقدان هذا الوزن.
(دب أ)

بدوي حر
05-25-2011, 02:02 PM
تيرينس ماليك في «شجرة الحياة».. زرع الأمل من جديد

http://www.alrai.com/img/327000/327007.jpg


حصد فيلم «شجرة الحياة» للمخرج الامريكي تيرينس مالك السعفة الذهبية لأفضل فيلم في مهرجان كان. والفيلم بطولة براد بيت وشون بين. وجاء اعلان الجائزة في ختام المهرجان الذي استمر من 11 الى 22 مايو ايار وشهد طرد المخرج الدنمركي لارس فون ترير بعدما أدلى بتعليقات في مؤتمر صحفي قال فيها مازحا انه نازي ومتعاطف مع الزعيم النازي أدولف هتلر. وحصلت كريستن دانست على جائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم «ميلانخوليا» للمخرج الدنمركي لارس فون ترير. وحرم فون ترير (55 عاما) الحاصل على السعفة الذهبية في عام 2000 عن فيلم «الراقص في الظلام» من الاقتراب بأقل من مئة متر من مكان المهرجان حيث يجري توزيع الجوائز.
وحصل جان دوجاردان على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم «الفنان» المقتبس من فيلم أبيض وأسود صامت انتج في عشرينيات القرن المنصرم.
وفاز الدنمركي نيكولاس ريفن بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه «قيادة». وحصل المخرج الاسرائيلي جوزيف سيدار على جائزة أحسن سيناريو عن فيلم «فوتنوت» او «هامش».
نادرا ما نسمع عن أن نجوم هوليوود يتصارعون من أجل العمل مع أحد المخرجين، ولكن هذا هو ما يحدث بالفعل مع المخرج الأميركي تيرينس ماليك لأنه استطاع رغم قلة أعماله، التي لم تتخط خمسة أفلام في 38 عاما أن يحقق نجاحا لم يستطع نظراؤه من المخرجين أن يحققه وربما بعد قائمة طويلة من الأعمال السينمائية ما وضع الكثيرين في حيرة، وأصبح الكل يترقب أفلامه التي دائما تثير الغموض والجدل، وهذا هو ما أراد منظمو مهرجان كان الحصول عليه بعرض فيلمه الأخير في المسابقة الرسمية لينافس على جائزة السعفة الذهبية.
وفي فيلمه الخامس «شجرة الحياة» يبدو ماليك أكثر رغبة في التعويل على «شاعريّة» ما يقدّمه حتى من ذي قبل، فهو العمل الذي قال إنه رغب في تقديمه منذ بداية مسيرته في السبعينات، وظل يَستكشفه على مدار سنوات متتابعة، حتى استطاع في النهاية أن يبدأ فيه، جامعاً قصة مبهمة عن جيلين متتابعين من أسرة واحدة منذ الخمسينات وحتى الآن، ولكن في جوهر ذلك هناك قصة أخرى عن نشأة البشرية ذاتها، والأمر ليس مبالغة، فطوال مسيرته التي استمرت لثلاثين عاماً كان دائما ما يَنْسِج ماليك كل فيلم كـ(قصيدة شعر)، تلمس فيها النور وتسمع الطبيعة وترى في الشخصيات ما هو أبعد من ظاهرها، وتحاول ـ ككل شعر جيد ـ اكتشاف المعنى الحقيقة للحياة.
ويشير نجوم العمل الذي يضم براد بيت وشون بن وفيونا شو وجيسيكا شستاينالي أن الفيلم يتحدث عن كل شيء في الحياة، فهو يدور حول أسرة بها ثلاثة أطفال أكبرهم هو جاك، وكانت الحياة بالنسبة له جميلة في أبهى صورها، حيث يعيش وسط أسرة رائعة فالأم بالنسبة له هي رمز للحب والحنان بينما الأب ويلعبه النجم براد بيت يحاول تعليمه كيف يعيش وسط العالم ويراعي مصالحه ولكن تنقلب الأمور إلى صورة سوداء عندما يختبر جاك أول تجاربه مع المرض والمعاناة والموت فيتحول العالم أمامه إلى مكان يصعب العيش فيه.
ويكبر الطفل ويشعر أن روحه تائهة في العالم الحديث، ولكنه يحاول مسامحة والده ويغفر له ليأخذ بعد ذلك خطواته الأولى في الحياة، وتنتهي القصة بزرع الأمل من جديد وتسليط الضوء على الجمال والمتعة في كل شيء حول جاك، والفيلم ملحمة انتظرها الجمهور بفارغ الصبر يهدف إلى استكشاف معنى (وجود الحياة) في ساعتين و18 دقيقة هي زمن وقت العرض.
ويعرف عن تيرينس ماليك أنه لا يحب التحدث والظهور الإعلامي إلا قليلا، وقد فضل التحدث عن فيلمه بعد أن يراه الجمهور والنقاد ليكون الحديث عنه ذا قيمة، وعلى الرغم من التكتم الشديد عن أي تفاصيل لكواليس العمل في حوارات النجوم المشاركين في الفيلم إلا أنهم أجمعوا أن العمل مع هذا المخرج هو معجزة لأنه يتيح الفرصة للجميع وفى نفس الوقت يحتفظ بما يريده في خياله ليجمع في النهاية بين إبداع الممثل ورؤيته الإخراجية للعمل، ويقول النقاد عن أعماله إنه دائما يفضل أن تحتوي على نظرية ما ولكن في قالب شعري حيث تشعر أنه عمل يجمع بين الرمزية والخيال والحقيقة وهو ما يميزه كمخرج، وقد رشح تيرينس ماليك لجائزة أفضل مخرج في مهرجان كان عن فيلمه «أيام من الجنة» عام 1978 ورشح لجائزة السعفة الذهبية عن الفيلم نفسه، كما رشح لجائزتي الأوسكار كأفضل مخرج وأفضل كاتب سيناريو معدل عن فيلمه «الخط الرفيع الأحمر» عام 1999، كما فاز بجائزة الدب الذهبي عن الفيلم نفسه في مهرجان برلين السينمائي. رفيع المستوى
ماليك في فيلمه الخامس يصنع توازناً مُدهشاً قل تواجده لـ(فيلم سعفة)، فهو واحد من أكثر مخرجي العالم فنية اليوم، في فيلم يحمل قيمة رفيعة المستوى، وبالإضافة إلى ذلك فهو يجمع فيه نجمين هوليووديين بحجم (براد بيت) و(شون بين)، ما يجعل تتويجه في النهاية هو الأكثر احتمالية في ختام تلك الدورة. وكالات

بدوي حر
05-25-2011, 02:03 PM
راشد الماجد يغيب عن «موازين»

http://www.alrai.com/img/327000/327008.jpg


أعلنت إدراة مهرجان «موازين» المغربي للموسيقى اعتذر الفنان السعودي راشد الماجد عن المشاركة بالنسخة العاشرة للمهرجان بسبب مرضه، فيما قررت الاستعانة بالفنانة المغربية حياة الإدريسي ومواطنها فؤاد الزيادي لتعويض غياب الماجد.
وقالت جمعية «مغرب الثقافات» المنظمة لمهرجان «موازين»: «إن الفنان السعودي اعتذر عن إحياء سهرة فنية مبرمجة مساء الأحد 22 أيار ضمن الدورة العاشرة للمهرجان.
وأوضحت اللجنة -في بيان لها- أن اعتذار راشد الماجد عن حضور المهرجان بسبب مروره بوعكة صحية، مشيرة إلى أن الفنان السعودي يُعالج منذ خمسة عشر يومًا، وأن حالته الصحية لم تتحسن بشكل يمكنه من الغناء أمام الجمهور.
وفي هذا السياق، عبر راشد الماجد -بحسب البيان- عن أسفه العميق لعدم تمكنه من الحضور في هذا العرس الموسيقي، ووعد الجمهور المغربي بالمشاركة في الدورات المقبلة.
من جهتها، عبرت اللجنة المنظمة للمهرجان عن أمنياتها للفنان السعودي بالصحة والعافية.
وبعد تأكيد غياب المطرب السعودي عن إحياء حفل يوم الأحد بمهرجان «موازين» أعلنت اللجنة المنظمة أنها استقدمت فنانين مغربيين بدلا من الماجد، وهما الفنان فؤاد الزبادي الشهير بتقليده للفنان المصري محمد عبد المطلب، والفنانة حياة الإدريسي التي اشتهرت بتقليد أم كلثوم. وكالات

بدوي حر
05-25-2011, 02:03 PM
كروز تتصدر إيرادات السينما الأمريكية

http://www.alrai.com/img/327000/327009.jpg


تصدر الجزء الرابع من فيلم المغامرة «قراصنة الكاريبيPirates of the Caribbean» إيرادات السينما في أمريكا الشمالية هذا الأسبوع، بعدما حقق 90.1 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام. والفيلم من إخراج روب مارشال، وبطولة جوني ديب، وبينلوبي كروز، وجيفري راش.
وظل في المركز الثاني الفيلم الكوميدي «الوصيفات Bridesmaids» بعدما حقق 21.1 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 59.5 مليون دولار. والفيلم من إخراج بول فيج، وبطولة كريستين ويج، وتيري كروز، ومايا رودولف.
وتراجع من المركز الأول إلى الثالث فيلم المغامرة «ثور Thor» بعدما حقق 15.5 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 145.4 مليون دولار. والفيلم من إخراج كينيث براناه، وبطولة كريس هيمسورث، وناتالي بورتمان، وأنتوني هوبكنز.
وهبط من المركز الثالث إلى الرابع فيلم «سريع وغاضبFast Five» بعدما حقق 10.6 ملايين دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 186.2 مليون دولار. والفيلم من إخراج جوستين لين، وبطولة فين ديزل، وجوردانا بروستر، وبول ووكر.
وظل في المركز الخامس فيلم الرسوم المتحركة الكوميدي «ريو Rio» بعدما حقق 4.7 ملايين دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 131.6 مليون دولار، والفيلم من إخراج كارلوس سالدانها.
رويترز

بدوي حر
05-25-2011, 02:04 PM
ديانا حداد: اغني من واقع الحياة الإنسانية

http://www.alrai.com/img/327000/327010.jpg


منذ ظهورها على الساحة الفنية استطاعت أن تضع بصمه واضحة فيه، فما زال الكثيرون يتذكرون أغنياتها الأولى مثل «ساكن» و»أمانيه»، رغم مرور سنوات عليها، إنها الفنانة اللبنانية ديانا حداد، تغيب عن الساحة أحيانا، لكن ما تلبث أن تعود إليها بقوة محملة بأعمال جديدة تتميز عن سواها في اللحن والكلمة التي تختارها، وهو ما يشير الى مدى حرفيتها، فهي لا تغني إلا ما يناسب صوتها وطلتها الجميلة.
في الآونة الاخيرة، برزت ديانا – بحسب البيان الاماراتية - مرة أخرى على الساحة من خلال أغنيتها الجديدة «قالت ديانا»، انها عنفوان ونهوض من الرماد . وقالت انها انتهت من تصويرها في لبنان بإدارة المخرج اللبناني فادي حداد، الذي تتعاون معه لأول مرة، ولكن ما هو سر تسميتها وما الذي تريد ديانا قوله لجمهورها؟
الفنانة ديانا اكدت بان «أغنية «قالت ديانا» فكرة جديدة، ولا أقصد من ورائها شيئا، ولكن يبدو أنها قد أثارت جدلاً لدى الجميع خاصة وأنه من النادر أن تستخدم فنانة اسمها في الغناء بعكس الفنانين الرجال، ولذلك مثلت الأغنية فكرة جديدة، وقد كتب كلماتها الأستاذ علي الخوار ولحنها فهد الناصر، وأضافت: «هذه الأغنية فيها تحد وعنفوان وثقة، ويمكن اعتبارها تمرد وقوة امرأة ونهوضها من الرماد».
وأشارت حداد إلى أنها لا تحتاج لأن تعيش واقعا معينا لتتمكن من الغناء، وهذا لم يحدث سوى مرة واحدة عندما غنت مع ابنتها كتعبير عن حالة الأمومة، وقالت إنها: «تغني من واقع الحياة الإنسانية بشكل عام»، وأكدت أن هذه الأغنية لا تعبر بالضرورة عن واقعها الخاص ولا علاقة لها بانفصالها، ولكنها فكرة جديدة بالكامل.
من جهة أخرى، تحضر الفنانة حداد لتقديم أغنية وطنية جديدة من كلمات الأستاذ علي الخوار تتغنى فيها بحب الإمارات وستطرح في الأسواق قريباً، وعن ذلك قالت: اعتبر هذه الأغنية شكرا وامتنانا للإمارات، التي انتمي إليها وأحمل جنسيتها وأعتز بها، خاصة وأن الإمارات بقيادتها الحكيمة قد قدمت الكثير للجنسيات العربية وغير العربية المقيمة على أرضها، ولذلك اعتبر أن هذا أقل واجب يمكن تقديمه لهذه الأرض الطيبة، وتابعت: لا يوجد مناسبة معينة لهذه الأغنية لأن الفنان يجب أن يتغنى بوطنه في كل لحظة، ولا يجب عليه انتظار أي حدث لتقديم الأغنية الوطنية، وهذه الأغنية نابعة من حبي وتقديري لهذا البلد وشيوخه، الذين قدموا الكثير للدول العربية، وأنا أتشرف بغناء أي شيء فيه كلمة الإمارات وبكل حب وتقدير، وأنا على استعداد تام للمشاركة في أي عمل وطني يخص الإمارات، كما لن أتردد لحظة في تقديمه بأي شكل من الأشكال.
وكانت حداد التي سبق لها تقديم الكثير من الأغنيات الوطنية قد شاركت أخيراً في تقديم أوبريت غنائي شارك فيه العديد من الفنانين العرب وتغنوا فيه بحب مصر، وعن الأغنية الوطنية قالت: للأسف الأغنية الوطنية لا تأخذ حيزها في وسائل الإعلام التي لا تهتم كثيرا بعرض هذه الأغاني ضمن قوالب مناسبة، وهو ما جعل الأغنية الوطنية مرتبطة بمناسبات أو أحداث معينة.
أضافت حداد إن المتابع للساحة الغنائية سيجد أن معظم الفنانين العرب توجهوا في الفترة الأخيرة نحو اللون الخليجي، وقد سبق لحداد تقديم هذا اللون وأبدعت فيه بشهادة المستمع العربي، لدرجة أن الكثيرين ظنوا بأنها تتوجه لتعميقه في غنائها، وحول ذلك قالت: أنا اهتم بالمقام الأول بتقديم الأغنية العربية، وهذا واضح في ألبومي المقبل، ولكن يبدو أن الأمر قد اختلط على الجميع في الفترة الأخيرة والتي قدمت فيها أربعة كليبات متتالية وكلها باللون الخليجي بدءاً من أغنية «ياعيبو» و»شفت اتصالك» و»مجنونه» وأخيراً «قالت ديانا»،
وحول سبب توجه معظم الفنانين العرب إلى اللون الخليجي قالت ديانا: قد يكون ذلك بسبب الأوضاع السائدة على الساحة العربية، وتوجه الفنانين نحو السوق الخليجي قد يكون بسبب استقراره، وقالت أيضا إن طموح بعض الفنانين للانتشار بشكل أوسع قد يكون سبباً وراء هذا التوجه، واعتبرت أن كثرة استخدام اللون الخليجي سيخلق نوعاً من التشبع لدى المستمع، كما اعتبرتها موجة تنتهي بمجرد انتهاء أسبابها. وأضافت: المتابع لمسيرتي الفنية سيجد أنني قدمت ألواناً عربية مختلفة أكثر من الخليجي، إلى جانب أنني غنيت بمعظم اللهجات العربية والخليجية، بدءاً من المصري وانتهاءً بالخليجي، ومن النادر أن تجد فنانا عربيا يقدم أغنيات بلهجات مختلفة ويتقنها في الوقت نفسه، وأن يترك بصمة في اللهجات التي يغني بها، وتابعت: «في النهاية أنا عربية واعتز بالجنسيات التي أحملها».

بدوي حر
05-25-2011, 02:04 PM
رانيا فريد بطلة (أزواج في ورطة)

http://www.alrai.com/img/327000/327013.jpg


تعاقدت النجمة رانيا فريد شوقي مع قطاع الإنتاج على بطولة المسلسل الكوميدي (أزواج في ورطة).
المسلسل قصة وسيناريو وحوار فيصل ندا ويشارك في بطولته الفنان حسن حسني رجاء الجداوي وفيدرا وحسناء وإخراج أمل أسعد.
وتدور الأحداث من خلال صديقين يتزوجا من شقيقتين وبعد فترة طويلة من الزواج يشعران بالملل، فيفكر الصديقان في تغيير نمط حياتهما الأسرية لكسر حدة الملل بعد زواج روتيني استمر 7 سنوات.
وقالت رانيا: سعيدة جدا بالمسلسل لأنه يعيدني للأعمال الكوميدية التي اعشقها حيث كان أخر أعمالي التي قدمتها علي الشاة الصغيرة مسلسلي « الدونيا لونها بمبي « و» عائلة مجنونة جدا « وهي أعمال كوميدية راقية ناقشت مشاكل اجتماعية تهم المواطن المصري.
وأضافت: المسلسل يتناول في كوميديا ساخرة «هرشة» السنوات السبع للأزواج،? ?والتي يمر فيها الزوجان بمرحلة تمرد على الحياة بسبب الملل وعدم التغيير من خلال ثلاثة أسر لكل منها ظروفها الاجتماعية المختلفة وتناقش الأحداث الأسباب الحقيقية وراء «هرشة» السنوات السبع.

بدوي حر
05-25-2011, 02:05 PM
(أيام فرح أردنية في المركز الثقافي الملكي)




عمان - الرأي - يطلق المركز الثقافي الملكي أسابيع ثقافية جديدة، في السادسة من مساء غدٍ (أيّام فرح أردنية) بعنوان (تراثنا).
يستهل الحفل بكرنفال الاستقلال باتجاه المركز الثقافي الملكي بمشاركة عدد من الفرق، بينها: فرقة الحسين الموسيقية، خيالة ودراجات نارية، فرقة المرح العالمية للأطفال، سيارات مزينة، عروض فنية موسيقية مختلفة، فرق فنون شعبية بملابسها الفلكلورية .
في السادسة والنصف، عزف حي على الربابة، في ركن بيت الشعر، الساحة الخارجية.
فقرة احتفالية في 6.45 لفرقة أمانة عمان الكبرى للفنون الشعبية، الساحة الخارجية، تليها فقرة احتفالية « راقص التنورة» لفرقة المرح العالمية للأطفال، الساحة الخارجية
وفي السابعة، عزف حي على العود، ومعزوفات على آلات موسيقية شعبية، الردهة الأرضية.
في السابعة وخمس وثلاثين دقيقة كلمة لمدير المركز، تليها أغنيات وطنية « درة الأوطان» للفنانة غادة عباسي، « نحبك والله نحبك» للفنان متعب الصقار، ويلي ذلك في السابعة وخمسين دقيقة حفل لفرقة شباب الرمثا للثقافة والفنون، على المسرح الرئيسي .
في الثامنة مساء يجري افتتاح معرض الحرف التقليدية والأزياء والمأكولات في الردهة الأرضية، قاعة المعارض الشعبية بمشاركة 17 جمعية، بقاعة التدريبات والساحة الخارجية، ويليه افتاح معرض الكتاب، في الساحة الخارجية.
الأسابيع التي تقام في مواعيد مختلفة تشتمل على (الأسبوع الوطني الثاني للحرف اليدوية)، و(الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية)، و(الأسبوع الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي)، و(الأسبوع الوطني الأول للتنوع الثقافي والاجتماعي)، و(موسم الحصاد).
وينطلق (الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية)، في 29 أيار الجاري، ويجيء بعرضين يوميا في المركز الثقافي الملكي، و(الأسبوع الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي)، ينطلق في الثاني من حزيران المقبل، بعروض فلكلورية بمعدل عرضين يومياً، والهدف منه التعريف بالفلكلور الأردني وتأكيد التواصل.
أما (الأسبوع الوطني الأول للتنوع الثقافي والاجتماعي)، الذي يقام في الفترة من السابع من حزيران المقبل، وينطلق (موسم الحصاد)، في 12 حزيران المقبل،
وكان المركز أطلق صفحة جديدة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي باسم مهرجان أيام فرح أردنية لتكون الصفحة منبرا إعلاميا موازياً للأدوات الإعلامية التقليدية لنشر رسالة المهرجان ونشر الوعي الثقافي حول التراث الحضاري الوطني.

بدوي حر
05-25-2011, 02:05 PM
إطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لأندية الشرق الأوسط (التوستماسترز)




عمان - سارة القضاة - تعقد منظمة التوستماسترز في السابعة من مساء اليوم الأربعاء 25 أيار مؤتمرا صحفيا في منتدى الرواد الكبار للاعلان عن انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لأندية الشرق الأوسط لمنظمة التوستماسترز برعاية سمو الأميرة ريم العلي في عمّان نهاية هذا الأسبوع في فندق لاندمارك، حيث يضم القطاع إلى جانب المملكة دول الخليج العربي ولبنان، وتكون بذلك هذه هي المرة الثانية التي يستضيف فيها الأردن هذا المؤتمر الذي عقد للمرة الأولى في عمّان العام 2005.
ومن المتوقع لهذا المؤتمر الذي سيعقد على مدار ثلاثة أيام أن يستقطب ما يزيد عن 400 مشارك من شتى دول المنطقة. ويضم المؤتمر فعاليات وورش عمل غنية لإثراء خبرات ومعرفة المشاركين في شتى مناحي حياتهم العملية وعلى اختلاف خلفياتهم العلمية والعملية، ومن أبرز المتحدثين في المؤتمر الدكتور فيكاس جنغران وهو بطل العالم في الخطابة لعام 2007 حيث سيلقي الضوء في المؤتمر على مجموعة من الأساليب والتقنيات البسيطة التي تمكّن المهتمين بالخطابة من تحسين وتطوير أدائهم وإيصال أفكارهم بشكل فاعل مع أخذ العامل النفسي للمستمعين بعين الاعتبار بالشكل الذي يضمن خلق حالة من التواصل الفعال بين المتحدث والجمهور.
كما يستضيف المؤتمر لاشوندا رندلز الحائزة على بطولة العالم في الخطابة لعام 2008 ، والتي وعلى الرغم من صراعها مع المرض تقدم الخطب والكلمات وورش العمل حول مواضيع متنوعة ومتميزة بدءاً من خدمة العملاء وتطويرها وصولاً إلى التحفيز وتشجيع روح الإبداع والتفاؤل.
اضافة الى استضافة روري فادن وهو متخصص في رسم الاستراتيجيات وذو خبرة واسعة وسمعة مميزة كانت وراء استضافته في إذاعة أوبرا وإجراء المقابلات معه في أبرز وأهم المجلات العالمية المتخصصة. وتشمل مجالات خبرته إدارة الأعمال والقيادة إلى جانب الخطابة وأسرارها واستغلال الفكاهة بالشكل الأمثل تعزيزا لفكرة الخطبة وإيصالها إلى الجمهور بشكل فعال ومؤثر.
يذكر ان منظمة التوستماسترز العالمية، هي منظمة غير ربحية، تطوّعية، تعليمية، تأسست العام 1924 ومقرها في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية ومؤسسها رالف سميدلي. تهدف من خلال الأندية الأعضاء أن تساعد الأفراد على تعلّم فن التواصل مثل خطابة والتحدث أمام الجمهور والاستماع والتفكير وغيرها من المهارات الأساسية لتطوير الذات، وتطوير مهارات القيادة وتعميق التفاهم بين البشر، والمساهمة في الخير للبشرية جمعاء.
ويوجد اليوم أكثر من 12500 نادٍ منتشرة في أكثر من مئة دولة حول العالم، وتخدم ما يزيد عن 300 ألف عضو، وأكثر من ثلاثة ملايين من الأشخاص استفادوا بطريقة أو بأخرى من برامج ونشاطات التوستماسترز المتعددة.

بدوي حر
05-25-2011, 02:07 PM
(البابطين) تنظم ملتقى الشعر وحوار الحضارات في دبي

http://www.alrai.com/img/327000/327052.jpg


عمان - الرأي - أعلنت مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري عن تواصل استعداداتها لإقامة ملتقى «الشعر وحوار الحضارات»، في دبي في موعد لم يتم تحديده حتى الآن.
وقالت المؤسسة إنها ستقيم خلال الشهور القليلة المقبلة ملتقى «الشعر وحوار الحضارات» برعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
يتضمن الملتقى أمسيات شعرية يشارك فيها شعراء من الوطن العربي ونظراء لهم من دول أجنبية، إلى جانب ندوات تتمحور حول دور الشعر في التقارب بين الشعوب.
وتصدر المؤسسة إلى ذلك كتبا تتعلق بمفهوم هذا الملتقى، بعضها مترجم من لغات أخرى.
وقال رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى عبد الرحمن خالد البابطين، إنه تم تشكيل لجنة عليا للملتقى تتكون من المدير العام سعود عبد العزيز البابطين، والأمين العام للمؤسسة عبد العزيز السريع، والمستشار الثقافي للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وجمال خلفان بن حويرب المهيري.
عبد الرحمن البابطين أكد أن المؤسسة بدأت في إعداد التحضيرات اللازمة من تكليف للباحثين واختيار الشعراء والمدعوين من مختلف الشرائح الأكاديمية والإعلامية والمثقفين.

بدوي حر
05-25-2011, 02:07 PM
(فشة غل) ..جديد طبيشات المسرحي

http://www.alrai.com/img/327000/327056.jpg


عمان - جمال عياد - قال الكوميدي حسين طبيشات: إن أحداث مسرحيته تتناول الفساد، وأن يواجهه يفقد موقعه ويغادر وظيفته، ليظل الفساد هو الأقوى والسائد، رغم وجود الأمنيات والجهود المخلصة لإفشاء القيم الأخلاقية الحميدة في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية.
وأضاف لـ»الرأي» عن جديده المسرحي الذي حمل اسم «فشة غل»، وتقدم في الثامنة والنصف من مساء غد، على خشبة مسرح عمون بالعبدلي، برعاية وزير المالية د. محمد أبو حمور: ان المسرحية أيضاً تقف عند المستجدات السياسية والاجتماعية، السائدة في عموم القطار العربية نتيجة لثورات الربيع العربي السائدة الآن، وأثرها على نفسية المواطن، لجهة تقديم العطاء المتواصل لمجتمعه ووطنه.
وتحكي المسرحية التي ألفها يوسف العموري، ويخرجها حسين طبيشات، عن مواطن بسيط يدعى العم غافل يجسده دائما في مختلف مشاهد ولوحات المسرحية، حسين طبيشات، ويصبح وزيرا عبر مفارقات كوميدية ساخرة، ولكنه لا يمكث في هذا المنصب سوى نصف ساعة من الزمن، كونه يحاول مكافحة إحد مظاهر الفساد، ويرفض إعطاء تصريح لأحد المستثمرين في إقامة كازينو، وقضايا أخرى، ويخير المستثمر الوزير غافل في سياق الأحداث الدرامية بين استمراره في تولي منصبه في حال موافقته على فتح هذا الكازينو، أو مغادرته لمنصبه في حال رفضه للعرض المقدم له.
يؤكد طبيشات استدعاءه للهموم العامة للمواطن، فيقول تطرح شخصية غافل، في اللوحة الثانية، أثناء حوارها مع شخصية الزوجة، التي تقدمها ناريمان عبد الكريم، بعد مقابلتي لشخصية رئيس الوزراء طرحت عليه، مر الشكوى، التي يعاني منها المواطن، من تداعيات الفساد والفقر والبطالة والرشوة والواسطة.
ومن جهة أخرى اكد طبيشات، حضور الطرح السياسي، في المسرحية، من خلال الحوار الذي يجريه، مع كرسي الوزير، ليغدو الكرسي، شخصية من لحم ودم يظهر سطوة وهيبة السلطة تدير الرؤوس، لتجعل من يجلس عليه يقدم على أمور ليست في الحسبان، في سبيل الحفاظ على ديمومة استمرارية السيطرة عليه وما يمثله.
ويجسد مختلف الشخوص عبد المجيد أبو طالب، وعامر جبر، ومحمد شريف، ومحمود يوسف.

بدوي حر
05-25-2011, 02:07 PM
ناقد أردني يعاين مراحل نجيب محفوظ الأدبية والحياتية

http://www.alrai.com/img/327000/327058.jpg


إربد- أحمد الخطيب
قال الناقد د. نبيل حداد إن الروائي نجيب محفوظ جعل من المفارقة أن تكون جائزة نوبل للرواية، مع أن الأمة العربية هي أمة شعر، لافتا إلى أن التسمية ( مئوية نجيب محفوظ) ربما لا تكون دقيقة، لأنها تشكل أيضا مئوية الرواية العربية الحديثة.
وتساءل الناقد د. حداد في الأمسية التي نظمها فرع رابطة الكتاب الأردنيين بإربد، مساء أول من أمس، في سياق احتفالات الهيئات والقطاعات الثقافية والصحف بمئوية الروائي نجيب محفوظ: ماذا لو كان نجيب محفوظ حياً في هذه الأيام وعاش هذه الأحداث والتحولات والثورات التي تنبئ أن مجتمعا جديدا يتشكل، هل كان سيتوقف عن الكتابة كما فعلها أبان ثورة 1952م.
ونوه في الأمسية التي أدارها الناقد د. نادر الوقفي بالكلمة السر في مسيرة وانجاز الروائي نجيب محفوظ، وهي « مشروع»، لافتا إلى أن محفوظ صاحب مشروع منذ يفاعته وحتى وفاته، وهو يتنقل من مشروع لآخر وليس شرطا أن يتم المشروع الأول لينتقل إلى الثاني.
وأشار في الأمسية التي حضرها حشد من المهتمين، إلى المشروع الأول والمتمثل بالمشروع الأكاديمي، وتجاوز الجامعة لنجيب محفوظ وعدم اعتماده للبعثة إلى بريطانيا، حيث ضرب برسالة الماجستير عرض الحائط بعد أن كان أكمل فيها سبعين بالمائة.
وتابع صاحب كتاب « بهجة السرد الروائي»، في قراءته للمشروع الثاني « المرحلة التاريخية» إذ تنوعت التشكلات في العالم العربي بين الفرعونية في مصر، والقوميين في سوريا، والأشوريين في بعض مناطق العراق، إلى غير ذلك من التشكلات، لهذا تكوّن مشروعه الروائي الأول في ظل الظروف السياسية، وفي ظل هذه الأجواء وضع خطته لكتابة التاريخ، ومن روايات هذه المرحلة:» عبث الأقدار، راد وبيس، وكفاح طيبة».
وحول المشروع الثالث والمتمثل بالواقعية النقدية قال نظر نجيب محفوظ إلى واقعه، وبدأ في صياغته، لافتا إلى أنها المرة الأولى التي يمتلك فيها كاتب الرؤيا الاجتماعية، مضيفا أن هذه المرحلة هي من أشهر مراحله، وجاءت فيها رواياته: « زقاق المدق، بداية ونهاية، الثلاثية، والسراب».
وأضاف إن سبب توقف نجيب محفوظ عن الكتابة سنة 1952م، والتي استمرت ما بين 6_7 سنوات، مرده إلى أنه كان يراقب التطورات التي أعقبت الثورة، وتنفيذها لمبادئها الستة على ارض الواقع، حيث آثر أن ينتظر النتيجة، لافتا إلى أن محفوظ كان يقول انه في عمله الروائي كان يهدف إلى هدم بنيان ذلك المجتمع.

وأشار إلى أن محفوظ عندما بدأ مشروعه الروائي الرابع كان وصل إلى نتيجة أن الثورة قد وصلت إلى منعطفات، وان نذر الخطر بدأت تلوح في الأفق، فعاد عام 1962م برواية « اللص والكلاب»، لافتا إلى انه عاد بأدوات جديدة ورؤية جديدة، من حيث الرؤية الإنسانية، فأصبحت القضايا قضايا كونية، فأصبح يقدم خطابا لغويا مكثفا، ولم تعد اللغة محايدة، بل مجبولة بالمشاعر الإنسانية، بالفكر، بالموقف، بالأنفاس الحية، وأصبحت الكلمة تعبر عن نزعة إنسانية، منوها أن المشروع الرابع حمل تطورا في الرؤية واتساعها، وتطورا في الأدوات.
وعاين الناقد د. حداد مرحلة السبعينيات التي حملت من مشروع محفوظ رواية « الحرافيش» أكثر الروايات استجماعا واستكمالا للشروط الملحمية، فيما حفلت مرحلة الثمانينيات بالعودة إلى الرواية التاريخية، فقدم فيها محفوظ رواية « أمام العرش»، إضافة إلى تجارب مذهلة في التقنيات.
أما المرحلة الخامسة فتمثلت بالرواية الحلم، والت اشتغل عليها محفوظ بعد تعرضه لمحاولة الاغتيال من شاب لم يقرأ له حرفا واحدا، فعاش محاطا بالحراسة، وحرم من جلسته اليومية مع الناس، فأصبح متقوقعا على نفسه، إلى جانب أنه بلي بآفة أخرى غير آفة الصم، وهي آفة فقدان البصر، فما كان أمامه إلا التقوقع والانكباب على كتابة خواطره التي تشبه الحلم، فأخرج للقارئ « أصداء السيرة الذاتية»و» أحلام فترة النقاهة».
وختم صاحب كتاب « في الكتابة الصحفية» حديثه قائلا بقي لنا من الروائي نجيب محفوظ أشياء وجدانية، نماذج تحمل خصائص الطبقات، إضافة إلى الجوانب الفنية، لافتا إلى أن محفوظ كان حارق مراحل، حيث قدم ما قدمته الرواية العلمية بثلث قرن، ووضع الرواية العربية جنبا إلى جنب وجعلها جزء من الرواية العالمية.
وفي نهاية المحاضرة دار نقاش معمق أجاب فيه الناقد د. حداد على أسئلة الجمهور والتي تركزت حول بعض القضايا الفنية والإنسانية، وعلاقة الروائي مع شخصياته، وإشكالية جائزة نوبل، وهل كان المشروع الروائي لمحفوظ هو المنطلق الذي اعتمدته اللجنة، أم الموقف السياسي.

بدوي حر
05-25-2011, 02:08 PM
الشريف يحاضر في (شومان) عن الإعلام العربي وآفاق المستقبل

http://www.alrai.com/img/327000/327060.jpg


عمان – الرأي - قال العين د. نبيل الشريف:إن وسائل الإعلام الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي ساهمت في إحداث التغيير في مصر وتونس، وهي تلعب الآن دوراً في دول عربية أخرى .
واضاف الشريف في محاضرة في منتدى شومان مساء اول امس الاثنين ان التغيير هو سنة الحياة وقد تكيف البشر دائماً مع حقيقة التغير والتطور منذ بدء الخليقة .. ولعل الدرس الأهم في علوم الاحياء هو ان البقاء لا يكون الا للأصلح ، والاصلح هنا هو من يمتلك قدرة اكبر على التكيف مع المتغيرات .
وأوضح الشريف في المحاضرة التي ادارها د. عصام الموسى : لقد تشكل المشهد الاعلامي الجديد بعد انطلاق الشبكة العنكبوتية « الانترنت « وهو ما احدث ثورة شاملة في المفاهيم الاساسية للإعلام وأعادت صياغة المبادئ التي يقوم عليها العمل الإعلامي بشكل جذري .
وأضاف : لقد طرأ تحول شامل على كل تفاصيل المشهد الإعلامي في السنوات الأخيرة ، إذ أن التعريف التقليدي للإعلام الذي يقوم على وجود رسالة ومرسل ومستقبل اصبح عديم الجدوى ، فقد اصبح المتلقي مرسلاً وغدا مؤثرا في فضاء التفاعل الايجابي.
وراى الشريف ان مفهوم الاحتراف الاعلامي اصبح مهدداً على ضوء قيام المواطنين العاديين بمهام صحفية واعلامية ، فقد ساد مؤخراً مصطلح ما يسمى بـ « الصحفي المواطن « أو « صحافة المواطن «، إذ غدا بإمكان المواطن العادي أينما كان ان يقوم بإرسال تقارير وأخبار وصور من موقع سكناه أو عمله عبر الهواتف المتنقلة أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي واخذ يخاطب العالم كله ويشرك الاخرين في كل مكان في ما يجول في خاطره وفكره وذلك من خلال المدونات والمواقع الالكترونية الخاصة والاخبارية.
وقال الشريف:إن أهم واشهر الصور والتقارير التي تداولها العالم في السنوات الاخيرة لم يسجلها صحفيون او مصورون محترفون ، بل كانت من اعمال مواطنين عاديين وضعتهم الاقدار في قلب العاصفة لدى وقوع الاحداث والتطورات .
واكد أن الاعلام في السنوات الاخيرة أصبح من القوة والتأثير بحيث أن المعارك تدار وتكسب من خلال وسائل الاعلام قبل أن تحسم على أرض المعركة ، وغدت الاوضاع الاقتصادية في دول العالم تتأثر سلباً أو إيجاباً بما تبثه وسائل الإعلام .. مثلما أن ما يحدث في اقصى أطراف الكون تتردد أصداؤه في كل أرجاء العالم خلال ثوانٍ .
واضاف ان تقييد وسائل الإعلام العربية وتكبيلها بكل أشكال الرقابة والوصاية والتبعية للحكومات أحالها إلى أبواق جوفاء عديمة المصداقية ، وهو الأمر الذي دفع بالشباب إلى البحث عن بديل .
وشدد الشريف على ان الانسان هو الذي يصنع التغيير وليس وسائل الاعلام مهما بلغت من الرقي والقوة والتطور.
وتساءل الشريف في المحاضرة: متى يدرك الجميع في العالم العربي ان الاساليب القديمة، لم تعد مجدية في التعامل مع وسائل الاعلام؟ .. وان استعمال ادوات الاعلام يجب ان يكون للتنوير ونشر الحقائق لا للتعمية والتسويغ والتجميل، ولم يعد مقبولا او ممكنا اتباع سياسات الوصاية والاغلاق في ظل السماوات المفتوحة والانترنت .

بدوي حر
05-25-2011, 02:08 PM
المعهد الوطني للموسيقى.. حفل للخريجين

http://www.alrai.com/img/327000/327062.jpg


عمان- الرأي-نظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين الحفل النهائي لطلبة الفرع التحضيري للعام الدراسي 2010-2011 على مسرح مركز الحسين الثقافي.
قدم طلبة المعهد الذين تتراوح أعمارهم من 4 سنوات والى 18 سنة. لمعزوفات تعكس حصيلة مستواهم خلال عام دراسي كامل وتراكم نتاج عملهم في السنوات السابقة، بالإضافة إلى طلبة البرامج الخارجية الموجهة للمجتمع المحلي والتي يشرف عليها الفرع التحضيري.
وشارك في الحفل من قسم البيانو كل من: جوان رزق الله، حلا التل، جي هو صون، ليلى رزق اللـه، شون خوفارت، غازي كرادشة، مايكل نجمة، رافاييلا كرادشة، الثنائي سيلينا وباسل هنديلة وكريم ألمظ،.
أما قسم الوتريات فقد شارك على آلة الكمان كل من: ليث غطاس، جاد وكريم أبو منة، طلال ريحاني، صبا التل، نايف ريحاني، عبدو نصار، عيسى بلة، سيلينا كشك، ايدون لوهن، ومؤيد موسى، وعلى آلة التشللو كانت مشاركة كل من دانا صبيح وهوغ بريادو، وعلى الجيتار أنس الحلبي.
من قسم آلات النفخ والإيقاع شارك على الكلارينت كل من سيونغ هوانغ وجي مين صون وعلى الزايلفون جورج قديس. ومن قسم الموسيقى العربية على القانون نور اليونس وطارق البشير.
وكانت المشاركة الأكبر للمجموعات العزفية التي يلتحق بها طلبة الفرع التحضيري التي تؤمن لهم فرصة الالتحاق في ما بعد بأوركسترا عمان السمفوني وفرقة عمان للموسيقى العربية.
وشاركت مجموعة الوتريات الصغار من عمر 4 الى 6 سنوات في تقديم رقصة جوزيه، ثم انضمت مجموعة الوتريات المبتدئين فقدمت المجموعتان معاً أغنية تك تك تك يام سليمان، ثم قدمت مجموعة المبتدئين منفردة رقصة بسيطة. وتبع ذلك أداء مميز لكورال المعهد والذي يلتحق به جميع الطلبة الذين يدرسون العزف على آلة البيانو فقدم هذا الكورال مقطوعتين الأولى من المسرحية الغنائية «ماماميا» والثانية بعنوان «لا تقلق، كن سعيداُ»، ثم قدمت مجموعة الجيتار مقطوعة تانغو الصيف ومقطوعة لاس مانياتا. أما مجموعة الموسيقى العربية فقدمت مقطوعة خطوة حبيبي.
يشار إلى المعهد قام مؤخراًَ وبالتعاون مع أكاديمية الملك بإنشاء أوركسترا شباب عمان، ويلتحق في هذه الأوركسترا الطلبة الذين أنهوا ما لا يقل عن خمس سنوات دراسية في المعهد وأكملوا الالتحاق بالمجموعات العزفية المبتدئة والمتوسطة، وغيرهم من الطلبة الذين يتابعون دراستهم الموسيقية خارج المعهد.

بدوي حر
05-25-2011, 02:10 PM
اخبـــار




* الماجستير في النسويات الإسلامية لأسيل عبد الخالق http://alrai.com/img/327000/327065.jpg
حصلت الباحثة أسيل غسان عبد الخالق على درجة الماجستير في النسويات الاسلامية من مركز دراسات المرأة/ عمادة الدراسات العليا في الجامعة الاردنية عن أطروحتها ( النظرية النسوية الاسلامية وجدل المساواة بين المرأة والرجل في الاسلام) التي هدفت من خلالها إلى اثبات أن الظلم والقهر الذي تعاني منه المرأة المسلمة ليس بسبب الدين الاسلامي، وإنما بسبب بعض التفاسير الذكورية لمصادر الشريعة الاسلامية، إضافة إلى العديد من العوامل التاريخية التي أدت لتهميش المرأة المسلمة ودورها في المجتمعات الاسلامية. وقد استخدمت الباحثة في أطروحتها التي تقدمت بها باللغة الانجليزية منهج البحث النوعي لإنجاز دراستها التحليلية هذه التي خلصت من خلالها إلى أن هنالك (امكانية نسوية) كامنة في الاسلام والتعاليم الاسلامية يمكن لها أن تعود بالنفع على قضية حقوق المرأة بشكل عام من خلال انتاج خطاب نسوي جديد يقوم بتوظيف عناصر من الاسلام والنظرية النسوية الاسلامية ودمجها مع بعض الأسس التي تقوم عليها النظرية النسوية العالمية والليبرالية. واشتملت الدراسة على أربعة فصول: الأول بعنوان المساواة بين الجنسين في الاسلام، والثاني بعنوان النظرية النسوية في الشرق الاوسط، والثالث بعنوان الاسلام والنظرية النسوية، والرابع بعنوان النسوية الاسلامية: نظرية تتشكل. وقد تكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور محمد المجالي مشرفا، الأستاذة الدكتورة أمل الخاروف عضوا، الدكتور محمد المعاني عضوا، الدكتور بهجت حباشنة عضوا، وأوصت بمنح درجة الماجستير للباحثة بتقدير ممتاز. ويذكر أن الباحثة الشابة أسيل غسان عبد الخالق لها مساهمات في حقل المقالة والترجمة من اللغة الانجليزية واللغة الاسبانية وإليها.

* الشعلان تفوز بجائزة معبر المضيق العالمية للقصة القصيرة
حصلت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان على جائزة معبر المضيق العالمية عن قصتها الجديدة غير المنشورة» حيث البحر لايصلي» . والجائزة العالمية التي مقرّها في إسبانيا تصدر عن مؤسسة ثقافة ومجتمع الإسبانيّة،بالتعاون مع إدارة قصر الحمراء وخنيراليف ومؤسسة البيسين وجمعية اليونسكو من أجل النّهوض بالآداب. وسوف تسافر الشعلان لاستلام الجائزة رسمياً في حفل دوليّ يقام في قصر الحمراء في مدينة غرناطة الإسبانيّة حيث سيكون هناك إشهار رسمي للقصة الفائزة بعد أن تمّ طباعتها وترجمتها في كتاب خاص.
* الجنيدي رئيسا لجماعة رايات ..واحتفال لمنتدى الأسرة ومكتبة أطفال عجلون
عجلون- ربيعة المومني
اختارت الهيئة العامة لجماعة رايات هيئة إدارية جديدة بالتزكية تألفت من عمار الجنيدي رئيسا وعلي فريحات نائبا للرئيس وحمزة الصمادي أمينا السر ورامي الجنيدي أمينا للصندوق ووهاد الربضي وربيعة المومني أعضاء وسنان الجنيدي وموزة فريحات أعضاء احتياط.
وكانت الهيئة العامة لجماعة رايات الإبداعية في محافظة عجلون ناقشت خلال الاجتماع الذي عقد يوم أمس بحضور مدير ثقافة المحافظة بالوكالة طارق المومني التقريرين الإداري والمالي والأنشطة التي نفذت خلال الدورة الماضية.
الى ذلك أقام منتدى الأسرة الثقافي بالتعاون مع مكتبة أطفال عجلون أمس احتفالهما السنوي الأول،
وثمن مساعد محافظ عجلون لشؤون التنمية علي اليونس الذي رعى فعاليات الاحتفال الدور الريادي الذي تقوم به الهيئات الثقافية في المحافظة من خلال الأنشطة والندوات والتي تسهم في تنمية الوعي والعمل الثقافي والإبداعي.
واستعرض رئيس المنتدى منعم الصمادي إنجازات وبرامج المنتدى من خلال إقامة الندوات والمحاضرات التوعوية التي تعمل على تعزيز وتفعيل منظومة الأنشطة الثقافية ونشر الثقافة من مختلف جوانبها، مشيرا إلى أنه تم إعداد خطة شاملة لتنفيذ عددا من الأنشطة الثقافية التي تليق بالمكانة التاريخية والسياحية التي تحظى بها المحافظة.
وأشارت مديرة المكتبة إسراء الصمادي إلى دور المكتبة الريادي في حث الأطفال على القراءة واستثمار أوقات فراغهم وتنمية مداركهم.
واشتملت فعاليات الاحتفال الذي تخلله عرض فيلم قصير عن انجازات المكتبة ومنتدى الأسرة الثقافي للعام 2010، على فقرة للأطفال حول»يرسمون مستقبلهم» بالإضافة إلى عرض مشهد مسرحي بعنوان اسمعونا.

بدوي حر
05-25-2011, 02:10 PM
مساعد أمين عام جامعة الدول العربية يحاضر في (شومان)




عمان - الرأي - يلقي مستشار أمين عام جامعة الدول العربية للشؤون العلمية د. محمود نصر الدين في منتدى شومان محاضرة بعنوان: « المشاريع العربية النووية ومسألة الأمان النووي»، في السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل 30/5/2011، بمقر المنتدى بجبل عمان.
ود. نصر الدين يحمل الجنسية اللبنانية وقد تم اختياره عضوا في اللجنة الاستشارية للتعاون التقني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ العام 1998 حيث يساهم مع بقية أعضاء اللجنة في صياغة توصيات تهدف إلى تطوير التعاون التقني بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول الأعضاء لا سيما تلك التي تتلقى المساعدات التقنية من الوكالة.
له مؤلفات وبحوث متعددة في مجالات التطبيقات السلمية للطاقة الذرية وعلوم المواد نشرت في مجلات علمية متخصصة، كما ساهم مع آخرين في نقل موسوعة ماغروهيل العلمية إلى اللغة العربية.
يرأس الجلسة ويدير الحوار مدير عام المؤسسة ثابت الطاهر.

بدوي حر
05-25-2011, 02:10 PM
(ندوة الشهر) في رابطة الفنانين التشكيليين




عمان - أمل نصير - تقيم رابطة الفنانين التشكيليين السبت المقبل 28 الجاري الندوة الشهرية للرابطة، بمقرها باللويبدة.
منسق الندوة الفنان محمد العامري قال أن هذه الندوة هي اقتراح تقدم فيه لإدارة الرابطة لما لها من بعد عربي.
يشارك في الندوة مجموعة من الأسماء التي حققت اعترافاً مهماً في مجال الفنون التشكيلية.
وتهدف إلى بث رسالة توعوية للفنان من خلال عدة أدوات: حيث سيشتمل اللقاء على دراسة نقدية عن تجربة الفنان، وشهادة إبداعية عن الفنان من خلال عمله الفني الذي سيعرض على سلايدات، وأفلام توثيقية، ومن ثم يليها حوار ومناقشة ما بين الفنان والناقد والجمهور.
وبيّن العامري أن من الأسماء المطروحة للمشاركة في هذه الندوة الفنان مهنا الدرة، عبد الرؤوف شمعون، رافع الناصري من العراق، نبيل شحادة من سويسرا، د.محمود صادق، د.راشد ذياب من السودان، عبد الرسول سلمان من الكويت، أحمد نعواش، إضافة إلى فنانين آخرين.
وأكد العامري على أن هذه الندوة ستقام شهرياً في الأسبوع الثالث من كل شهر، كما سيتم تجميع مخرجات هذه الندوات لعمل كتاب سنوي حيث يتسنى للقارئ الذي لم يحضر هذه الندوات الاستفادة من المعلومات، وتكون أيضاً مرجعاً لطلاب الفنون الجميلة وطلاب العمارة في الجامعات.
وأوضح العامري أن الفنان التشكيلي يعاني من عدم تسويق لوحاته، وفكره، والتعريف به، ولهذا السبب ستكون هذه الندوات فرصة مناسبة لتعريف مقتني الفن التشكيلي بهذا الفن العريق.
وحول تعميم ثقافة الفن التشكيلي على الجمهور، قال العامري:»ثمة معاناة من تفشي أمية بصرية وعدم وجود ثقافة لمثل هذا النوع من الفن، حيث لا زلنا نتعرض لأسئلة تؤكد على عدم وعي لهذا الفن، ونحن كرابطة فنانين تشكيليين نريد بث هذه الثقافة من خلال وسائل الإعلام المختلفة».

بدوي حر
05-25-2011, 02:11 PM
(لا أستطيع النوم مع الأفعى) لعز الدين المناصرة

http://www.alrai.com/img/327000/327054.jpg


عمان - الرأي - صدر حديثاً كتاب «لا أستطيع النوم مع الأفعى»، حوارات صحافية مع الشاعر والناقد والمفكر الفلسطيني عز الدين المناصرة، عن دار مجدلاوي بعّمان.
ويقع الكتاب في (أربعمئة صفحة)، ويتكون من أربعين حواراً أُجريت مع الشاعر في بلدان عديدة منها: الأردن، لندن، المغرب، الجزائر، إيران، وذلك في الألفية الجديدة. أما الغلاف الأمامي للكتاب، فقد اشتمل على صورة نادرة تعود إلى عام 1997 في باريس، تجمع المناصرة، وفدوى طوقان مع فيلسوف التفككية الفرنسي (جاك دريدا).
أجرى الحوارات يحيى القيسي، إكرام المحتسب، زياد العناني، جعفر العقيلي، لقمان اسكندر، نادر علي الرنتيسي، أحمد حازم، محمد بن رجب، د. هيثم سرحان، عايد عمرو، منى رامز، عليان عليان، بسّام القادري، هديل العاصي، سامي فريد، إيمان عبد الهادي، د. عادل الأسطة، خالد بيومي عبد المولى، ليلى الرملي، د. حسن الغرفي، مصطفى عبادة، صالح سويسي، تهاني صلاح، منير عبد الرحمن، حسين نشوان، خالد عياصرة، سميرة عوض، نبيلة سنجاق، آلاء الدبّاس، موسى بيدج، حسناء الجريسي.
عنوان الكتاب : لا أستطيع النوم مع الأفعى, في حوار أعلن فيه عز الدين المناصرة، بأنه مع الحل العادل لقضية فلسطين، وبالتالي فهو يرفض حلّ الدولتين، وحل الدولة الواحدة، الذي يسميه التكيف مع الإحتلال، وأنه ليست وظيفة الضحية أن تبحث عن حلٍّ للجلاّد، وفي حوار آخر حول مفهوم الشعرية العالية، قال المناصرة، بأن شروطها هي: الكثافة، الجاذبية، الإدهاش، والتأثير. وكان (المناصرة) قد أصدر (أحد عشر) ديواناً شعرياً. كما أصدر عشرين كتاباً في النقد الأدبي، والتاريخ والفكر، والأدب المقارن، والفن التشكيلي، والثقافة الشعبية، والموسيقى والسينما.
كما صدر عشرون كتاباً في بلدان عربية عديدة عن تجربنه الشعرية منذ عام 1998 وحتى الآن، أغلبها رسائل ماجستير ودكتوراه. ولهذا قال المناصرة في أحد حوارات الكتاب: للأسف، فإن النتائج العلمية في هذه الكتب، لم تصل إلى وسائل الإعلام العربية. لقد أثارت حوارات هذا الكتاب في حينه، جدلاً واسعاً في الصحافة العربية، بسبب جرأتها في كشف المسكوت عنه في علاقة الشعر بالشهرة، وعلاقة الشعر بما أسماع المناصرة: (الرباعية القاهرة): السلطة، الإيديولوجيا، الإعلام، المال. وثار جدل واسع حول وصفة لقصيدة النثر، بأنها: جنس أدبي مستقل، ونصٌّ كشكولي تهجينيٌّ مفتوح على السرد وأشياء أخرى، وغيرها من القضايا المثيرة. وقد وصفت (جريدة القاهرة) المصرية كتاب إشكالات قصيدة النثر، بأنه: الكتاب الأكثر إثارة للجدل منذ كتاب طه حسين: الشعر الجاهلي.

بدوي حر
05-25-2011, 02:11 PM
(حيفا الكرملية) بعد (يافا الجميلة) للبواب

http://www.alrai.com/img/327000/327050.jpg


عمان - رفعت العلان - بعد اصداره موسوعة «يافا الجميلة» عام 1998، التي لاقت قبولا اكاديميا واعلاميا كبيرين، قرر المؤرخ علي حسن البواب عدم معاودة الكتابة، بسبب معاناته في اصدارها.
الا ان البواب عاد عن قراره حين التقى بالمؤرخ د. محمد عدنان البخيت، الذي نصحه بالكتابة عن حيفا بنفس الاسلوب. ووعد بدعم البواب وتزويده بمواد كثيرة عن المدينة.
في النهاية وبعد ازالة كل الحواجز والمشكلات، والسفر والبحث الحثيث واللقاءات باهل المدينة المهجرين في مخيمات لبنان وسوريا، والمقيمين في الاردن. أصدر المؤرخ البواب موسوعة «حيفا الكرملية – حيفا وقضاؤها 1750 -1948م»، والتي جاءت في كتابين كجزئين» من القطع الكبير، تضمنا اكثر من 1330 صفحة.
بدأ البواب كتابه الاول من الموسوعة بالقصيدة الخالدة «موطني» التي كتبها الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان، وعلى مقدمة كتبها د. محمد عدنان البخيت بعنوان «موسوعة حيفا وعلي البواب» كما كتب المؤرخ البواب مقدمة ثانية، احتوت موسوعة «حيفا الكرملية» في الكتاب الاول على عدد من الابواب وهي: باب نبذة تاريخية عن مدينة حيفا، باب البلدة القديمة «العتيقة» من عمارة وقلاع واسوار وحارات ومحلات وازقة ومساجد وكنائس واسواق وغيرها، وباب خارج اسوار اللبدة القدية، باب احياء ومواقع وشوراع حيفا، باب محيط حيفا، باب الاراضي، باب الاستيطان، باب المستعمرة والكرمليون، باب الادارة الحكومية، باب قناصل الدول الاجنبية، باب القضاء، باب الاوقاف، باب البلدية، باب الواصلات، باب العمارة، التعليم، الخدمات الصحية،المهن، الوكلاء الشرعيون والمحامون، وباب الاقتصاد.
واحتوى الكتاب الثاني من موسوعة «حيفا الكرملية» على الابواب التالية: الزراعة، البحر، السكان، عائلات حيفا، رجالات حيفا، الحياة الثقافية، النوادي، الجمعيات واللجان، العمال والنقابات، الصحافة، المسرح، الزواج والطلاق، البدو والتركمان، اليهود في حيفا، الرقيق والعبودية، البهائية والقاديانية،- الحركة الوطنية، وباب قرى قضاء حيفا.
علي حسن البواب، من مواليد يافا 1947، اجبر اليهود عائلته على مغادرتها 1948 الى بيروت، وهناك تلقى علومه الابتدائية، انتقل مع عائلته الى عمان مطلع الستينيات، حيث اكمل تعليمه الاعدادي والثانوي، درس الحقوق في بيروت ونال اجازة القانون، عمل كاتباً للعقود في وزارة العدل الليبية 1975، وبعد ذلك الى عمان لممارسة المحاماة، عمل محاميا ومستشاراً لشركة الزيت العربية الامريكية في السعودية، وشركات نفط وبنوك وشركات الى ان استقال بسبب حرب الخليج الثانية، عين في الفريق الحكومي مسشارا ومديرا للدائرة القانونية بهيئة تنظيم قطاع الاتصالات حتى عام 1998 حيث استقال وتفرغ لاصدار موسوعة «يافا الجميلة» وموسوعة «حيفا الكرملية».

بدوي حر
05-25-2011, 02:12 PM
اصدارات




* (البيان).. ملف عن خط سكة الحديد
عمان- الرأي- صدر عن جامعة آل البيت العدد الثالث من المجلد الخامس من مجلة البيان، وهي مجلة فصلية ثقافية ترأس تحريرها الدكتورة هند أبو الشعر، وفيها ملف عن خط سكة حديد الحجاز، ساهم فيه صالح درادكة وهند أبو الشعر وعبد القادر الحصان وضيف الله عبيدات ومحمد وهيب ومحمد خلف الرقاد وعبد العزيز محمود.
احتوى العدد على دراسات للدكتورة منتهى الحراحشة من جامعة آل البيت وياسمين أرسلان الشيشاني من الجامعة الأردنية.
في ملف الإبداع شاركت مهى العتوم واياد نصار، كما تضمن العدد مواد مترجمة عن الفرنسية لوائل الربضي وعن الشركسية لعصام ماشه وعن الشيشانية لأمين نور الدين ، وتناول عبد القادر الحصان معجما للكلمات التركية في اللغة العربية.
اختتم العدد بدراسة لعبد العزيز محمود تتناول المكان ودلالاته الطبيعية والبشرية في قرى البادية الشمالية ، وكانت المحطة الأخيرة في زاوية شرفة الروح مقطعا من قصيدة الرحلة الأخيرة للشاعر علي الفزاع .
في كلمتها الإفتتاحية التي حملت عنوان: ( عالم بلا ورق ) أشارت رئيسة التحرير إلى سياسة المجلة الجديدة بالتوجه نحو النشر الإلكتروني ووضع المجلة على موقع الجامعة لتسهيل الوصول إليها حيثما وصل الحرف العربي ، وبتقليص الأعداد الورقية وختمت كلمتها بالقول: "أحس بغصة لأن هذه النقلة الضرورية تجعلنا نتخلى عن علاقتنا الحميمة بالورق ، فهل هذا خيانة للعلاقات التي عمرها دهر" .

* الثقافة الرقمية .. من تجليات الفجوة الرقمية إلى الأدبية الإلكترونية
عمان- الرأي- صدر الكاتب عبد النور ادريس كتابا بعنوان: «الثقافة الرقمية من تجليات الفجوة الرقمية إلى الأدبية الالكترونية» ، و توقيع الكتاب بكلية الآداب والعلوم الانسانية بمكناس- المغرب ، وهي تحتضن الندوة العلمية الوطنية «الثقافة والتكنولوجيا « الشهر الماضي .
الكتاب وهو يرصد إرهاصات الفجوة الرقمية وهي تتجلى في العمق الرمزي العربي، وتطرح للمقاربة واقع المجتمع العربي وهو يواجه التفكير في ظل مشهد معلوماتي يتطور بسرعة أدوات تفكيره، يقيس بفصله الثاني عمق التشكل الرقمي في بنية التفكير العربية والإنسانية ويشتغل على أهم آلية يمكن أن نلمس فيها عمق التغير المجتمعي ، فالمستويات الأديولوجية والاجتماعية والدينية متمنعة على التغيُّر بشكل آلي، لكن الأديان وهي تُبث رقميا تستطيع بحكم التدخل التكنولوجي أن تُحدث الفرق في هشاشة الفرد والمجتمع بما أن حياة الأفراد في الزمن الرقمي لم تعد محددة سلفا وغير خاضعة لسيطرتهم.
أما الفصل الثالث فينقلنا إلى الأدبية الالكترونية وهي تنفتح على كل الاحتمالات الافتراضية، فالنص الرقمي وهو يخلخل النظرية الأدبية يُرجع فاعليته الأدبية إلى التلقي، أي إلى المتلقي المتفاعل (المستهلك- المنتج) الذي ينزاح عن المركز ليُقيم في الهامش بدون مرجعية، حيث يستطيع الهامش أن يترابط بالمركز فقط من أجل إضعاف سلطته والتقليل من هيمنة أدواته.

سلطان الزوري
05-25-2011, 07:31 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

sab3 alsaroum
05-26-2011, 12:20 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه على المتابعة

راكان الزوري
05-26-2011, 05:13 AM
كل الشكر لكـ ولهذه المتابعه الجميله اخي امجد الله يعطيك العافيه يارب خالص مودتى لك

بدوي حر
05-26-2011, 12:45 PM
مشكور اخوي سلطان على مرورك

بدوي حر
05-26-2011, 12:46 PM
مشكور اخوي سبع على المرور

بدوي حر
05-26-2011, 12:46 PM
مشكور اخوي ابو المثنى على المرور

بدوي حر
05-26-2011, 12:47 PM
الخميس 26-5-2011

(الزرقاء الأول للشعر) يختتم بقراءات لمقدادي وحوامدة

http://www.alrai.com/img/327000/327169.jpg


الزرقاء - إبراهيم السواعير - اختتم الشاعران محمد مقدادي وموسى حوامدة ملتقى الزرقاء الأول للشعر، وحملا خوف المقبل وغربة الراهن، في الأمسية التي احتضنها مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي مساء أول من أمس.
جدد الشاعر مقدادي بمقطوعات كان فيها عيناً ترى وقلماً يسيل بأوجاع الإنسان العربي، وامتلأ تلميحاً وغمزاً. قرأ من قصيدة (الطريد): (كلّما جئتُ للبحر/ ألفيتهُ مطرِقاً ، مثل روحي/ يحاصرُهُ موجُهُ والحصى/ والنساءُ المغيراتُ صُبْحا/ والمقيماتُ في هودجِ الجرحِ .. جُرْحا/ وأشعر أني الطّريدَ الذي/ أنجز الملحَ في صبوةٍ/ وألغى خرافةَ أنّ الزّبَدْ/ شِرعةُ الموجِ ،/ في رحلةِ الموت ،/ عِبْرَ الجسدْ/ فلماذا إذا جئتُ للبحرِ،/ بادلتُهُ الحزنَ ،/ حَدَّ الكَبَدْ ؟/ وقلتُ:/ إحترسْ أيّها البحرُ :/ ليس لنا في البلاد ِ ... بلادٌ ،/ وليسَ لنا ،/ في الأهالي .... أَحَدْ).
وعاتب مقدادي واثقاً:( لم أبالغْ/ حينما قلتُ لكمْ/ أيها النّاسُ استعدّوا/ للزّوال/ لَسْتُ عَرّافاً/ ولكني/ رأيتُ الموتَ يغزو/ قمماً...،/ تعلو على أشجارِكمْ/ وقرأتُ الصّمْتَ/ في أشعارِكمْ/ وَتَعَرّفْتُ/ إلى الذّلّ الذي/ يسطو بِكُمْ/ وَلَمَحْتُ العفنَ الأَسْوَدَ/ يمتدُّ...،/ ويمتدُّ...،/ إلى ذاكَ الأبَدْ/ ورأيتُ الناسَ/ يطفونَ على الموجِ،/ كما يطفوَ... الزّبَدْ/ ألف مليونٍ...،/ من الخَلْقِ/ ولكنَ...،/ لا أحد).
قرأ الحوامدة، إضافةً لقصائده القديمة(سلالتي الريح، عنواني المطر)، و(حين يأتي الموت)،.. قرأ قصيدتي: (الفراشات)، و(أفكر بالوردة)، اللتين كتبهما قبل شهر. وقال: (الفراشات قلن لي وقت الغروب/ نحن متزوجات من بنات أفكارنا/ قلَّ الذكور بيننا/ فبتنا نحصي العدم/ ولأننا لا نملك قدرة على الحزن/ تزوجنا المساء/ إحدى زميلاتنا متزوجة من ضجر الزمن/ بينما الملكة منا تموت لتعطي جناحيها لإحدى المريضات الصغيرات/ دونما عناء/دونما شجن/ نبكي على حريتنا التي لم نفتقدها في سوق الحراسة/ نطير بشوق الى حتف الكلمات/ التي تعطي النور مساحة للعتمة/ وتحرمنا من ممارسة عاداتنا الليلة/ وكما تتسعكون في شوراع البلدة ليلاً/ يضج بنا الملل/ فنبني رفرفات من خيالاتنا/ قصائد).
كما قرأ من القصيدة ذاتها: (المجد للفراشات في الأرض / وعلى سطح الأرض/ نقيم صلاة الروح/ نصوم عن ثرثرة الناس/ نزكي أنفسنا ولو كنا محرومين مما يمكله الأثرياء لديكم/ لأنا ولدنا فراشات حرة/ نموت فراشات حرة/ بعمرنا يبدأ الكون/ وبعمرنا كل شيء ينكسر).
وختم الأمسية، التي أدارها سعادة أبو عراق، :( أفكر بالوردة/ الوردة وهي تذبل/ الوردة وهي تموت بين يدي الطبيعة/ الوردة لا تحزن/ الوردة لا تفرح لكنها تذوي وشذاها يملأ الحواس/كيف لي أن اصبح وردة/ فراشة/ قطنا سماوياً/ يضمد جراح الأسرى/ جراح المهانين/ آلام الجبل الرابض على مشارف الخليل/ ذاك الجبل الذي مررت عليه سنوات طويلة/ وأنا أتعجب من انحنائه/ للعابرين).
وكان انفعل حوامدة في رثائه الراحل محمد طمليه، في قصيدة (حين يأتي الموت): (حينَ يأتي الموتُ/ سأبـ.. في وجهِ الحياةِ/ أقنعُ نفسي أنَّ الدُنيا بائسةٌ،/ والناسَ كلَّ الناس ديدانٌ صفراء).

بدوي حر
05-26-2011, 12:48 PM
إطلاق شبكة دولية من القنوات الفضائية متعددة اللغات لتعزيز حوار الحضارات

http://www.alrai.com/img/327000/327171.jpg


الكويت - بترا - هالا الحديدي - كشف رئيس مركز حوار الحضارات والدفاع عن الحريات الشيخ فهد السالم العلي الصباح ان المركز سيطلق في أوائل العام المقبل شبكة دولية من القنوات الفضائية متعددة اللغات لتعزيز الحوار بين الحضارات.
واضاف في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) على هامش المؤتمر الدولي الاول لمركز حوار الحضارات والدفاع عن الحريات ان هذه القنوات ستسهم في تعزيز حقوق الانسان وتحسين الفهم المتبادل بين الحضارات.
وقال ان الشبكات الاجتماعية قامت بالخطوات الاولية على طريق الارتقاء «بصحافة المواطن» التي بدأت تظهر اخيرا ومساعدة الناس في نقل الاخبار ويسعى المركز الى التوفيق بين قوة ونفوذ صحافة المواطن من خلال اطلاق هذه الشبكة التي يمكن ان تصل الى الناس وتؤثر فيهم بطريقة لا تقدر عليها أي وسيلة أخرى.
واوضح انه سيكون كل مواطن في أي مكان في العالم قادرا على ارسال مساهماته بفضل التكنولوجيا الجديدة مثل الهواتف المحمولة وبهذه الطريقة سيصبح كل شخص بمثابة الصحافي يمكنه ان يتصل ويبث على الفور مادة اخبارية الى احدى القنوات التلفزيونية المجهزة للتعامل مع هذه المعلومات.
واشار الى انه بفضل صحافة المواطن اصبحت الان سلطة الابلاغ وتعبير المرء عن نفسه بحرية متاحة لكل شخص فكل مواطن يمكنه المساهمة في الحوار بين الافراد والثقافات والاديان.
واوضح انه سيتم خلال الشهور المتبقية من هذا العام تحديد المحتوى والبرامج والمراسلين الاجانب ومنصات الدعم الفني المختلفة للقناة.
وقال ان البنية التحتية للقناة اصبحت جاهزة بافتتاح المدينة الاعلامية (الحرير) في الكويت التي توفر الدعم التشغيلي اللازم لاطلاق القناة وستساعد الخبرة والبنية الاساسية المتاحة فيها في التعامل مع المعلومات المرسلة من المراسلين المحليين والمواطنين الصحفيين لبثها في كل انحاء العالم من الكويت عبر الاقمار الصناعية.
واضح ان مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات في الكويت يمثل هيئة اتخاذ القرارات لسلسلة الفضائيات متعددة اللغات وانه سيتم تأسيس مكاتب عبر العالم بصورة تدريجية بالتسجيل اعتمادا على اللغات التي سيتم بث البرامج بها وهي :العربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية والالمانية مشيرا الى انه تم افتتاح اول مكتب في شباط الماضي في نيويورك.
ويعد المركز الذي تاسس اواخر العام الماضي مؤسسة غير حكومية مقرها الكويت تعمل على دعم الحوار الدولي والنقاش القائم على الحاجة الى تعزيز مفاهيم الحقوق الشخصية واساسيات حقوق الانسان.
وعن اهداف المركز قال انها تتمثل بثلاثة اهداف رئيسة الفهم والتواصل والعمل من خلال فهم التحديات الراهنة وجذور الصراعات التي تنتشر في جميع انحاء منطقتنا وفي العالم والتواصل من خلال انشاء سلسلة القنوات التلفزيونية متعددة اللغات تضمن تعزيز الديمقراطية وتوفر فهما افضل للاختلافات والهويات وتعتمد المفهوم الجديد لصحافة المواطن والعمل من خلال الشراكات مع المؤسسات الدولية الكبرى لتعزيزالحوار والتفاهم بين الثقافات والاديان.
وقال الشيخ فهد ان الجهل يعتبر واحدا من اعظم الاخطار التي تهدد السلام ولهذا فان من الضروري اليوم تعزيز التعليم والمعرفة للمواطنين من أجل تشجيع التسامح والاحترام.
واضاف ان اقامة جسور بين الثقافات والاديان والشعوب استراتيجية في محاربة المتطرفين وعبور الحدود ووسائل الاعلام والتكنولوجيا الجديدة هي افضل الاسلحة لمحاربة هذه الافة التي تهدد الديمقراطية ويجب استخدام الثورة التكنولوجية في وسائل الاعلام الجديدة لتعزيز السلام وتحسين التفاهم المتبادل وان تأسيس المركز جاء لهذه الغاية .
وقال ان المركز سيعمل على تطوير شراكات صلبة لتعزيز الحوار بين الناس والعمل من اجل الدفاع عن الحرية مشيرا الى انه جرت حوارات مع مؤسسات مثل نادي مدريد ومعهد فاليسا ومعهد غورباتشوف ومؤسسة جاك شيراك بهدف تشجيع الممارسات التي ستدعم السلام والديمقراطية في العالم.
واضاف ان المركز الذي اعترفت به الامم المتحدة رسميا في شهر اذار الماضي يسعى بهدف تعزيز اعماله من اجل السلام العالمي والديمقراطية الى زيادة الوعي وحفز اوروبا التي هي مهد الديمقراطية الحديثة الى الحوار حيث سينظم في ايلول المقبل ندوة في بروكسل بحضور ممثلين عن المفوضية الاوروبية والبرلمان الاوروبي وخبراء رفيعي المستوى لتبادل وجهات النظر بشأن دور وسائل الاعلام خلال الاحداث الاخيرة في شمال افريقيا والشرق الاوسط.
وكشف عن ان المركز سيكون في تشرين الثاني 2011 شريكا لنادي مدريد في جمعيته العامة السنوية بحضور 400 شخصية يمثلون دولا ومنظمات دولية ومجتمع اعمال والتي سيركز مؤتمره على دور وسائل الاعلام في السعي من اجل الديمقراطية.

بدوي حر
05-26-2011, 12:48 PM
(تباشير واعدة 4) يلقي ضوءاً على المنجز الإبداعي التشكيلي لطلبة الأردنية

http://www.alrai.com/img/327000/327172.jpg


عمان - محمد جميل خضر - يختتم اليوم في جاليري رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في جبل اللويبدة المعرض الجرافيكي «تباشير واعدة 4» الذي يمثل مشاريع تخرج (11) طالباً وطالبة ممن تخرجوا أو يُتوقع تخرجهم هذا الفصل من كلية فنون وتصميم الجامعة الأردنية.
المعرض الذي افتتحه الأحد الماضي رئيس الجامعة الأردنية د عادل الطويسي، وحضره رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين الفنان غازي انعيّم وعدد من إدارية الرابطة والطلبة وذويهم وأصدقاؤهم وبعض الفنانين، يتضمن 35 عملاً غرافيكياً مختلفة الأحجام ومتنوّعة التقنيات: حفر على المعدن، واللينوليوم، والخشب، والليثوغراف والشاشة الحريرية.
وهو بثيمه ووجهات الطلبة الفنانين فيه، يعكس، عموماً، نبوغاً مبكراً، ودراية محاطة بالعلم لديهم بأبجديات فن الجرافيك، وسعة آفاقه، وتنوّّع تقنياته.
التنوّع لم يتقصر على التقنيات والأساليب فقط، بل امتد ليشمل المضامين والمذاهب الفنية من تعبيرية إلى واقعية إلى تجريدية تبناها الطلبة الفنانون: محمد جرار، سحر دغلس، لينا برغوثي، سهى كيلاني، حنين عمران، جنان خليل، إسراء خليل، دينا نهار، هيفاء خليل، ييلينا لبتيفا، فيرا كوسوفا.
الطريقة المولوية في العبادة والتقرب إلى الله عبر الرقص والدوران حول النفس، هو الموضوع الذي لفت انتباه الفنانة الشابة سحر عوض دغلس، فجعلته مشروع تخرجها وحفرته على الزينك، إضافة لأعمال أخرى قدمتها للمعرض منها تقنية الليثوغراف أو الحفر على الحجر.
الفنانة الواعدة لينا البرغوثي عكست أعمالها للمعرض أكثر من حساسية، وتناولت أكثر من موضوع.
باستخدام تقنية الحفر الغائر، والعودة إلى تقنيات الأكواتينت والإكس ليبرس برسم أغلفة الكتب، أنجز الفنان الشاب محمد جرار لوحاته للمعرض، مسترشداً بأشعار الراحل محمود درويش. جرار رسم إلى ذلك لوحة وجه خاصة به أو ما يسمى (سيلف بورتريه). علاقة الإنسان بالكائن والمكان والاغتراب والحيرة، علامات مهمة في أساليب جرار وتطلعاته التشكيلية.
الفنانة الشابة جنان خليل، قدمت تجريداً تكوينياً، مرة بلون واحد وأخرى بإضافة ألوان عليه. كما حفرت على شاشة حريرية، واستعرضت حركات الألوان والملابس.
الفنانة الشابة سهى كيلاني، احتفت براقصات وبحركاتهن، كما انشغلت في لوحة أخرى بقباب تركيا، وحملت لوحة ثالثة لها بعداً تعبيرياً لباب موصد بالمغاليق والأقفلة.
الفنانة الشابة حنين عمران، عكست أعمالها بعداً كابوسياً، ورسمت وجوهاً، واستخدمت أحياناً أقلام الباستيل بعد الحفر. وتجلت موهبتها في لوحة وجه نسائي، خصوصاً ما حملته اللوحة من حركة تلقائية عفوية أخاذة.
الفنانة الشابة إسراء خليل خلطت ألوانها معاً وعالجتها باستخدام تقنية الفوتوشوب لتصبح كما لو أنها جرافيك رقمي، ولتحصل على تجريدٍ في لوحة ومحتفية بالتراث في أخرى.
الفنانة الشابة دينا النهار، احتفت بالحروفية العربية التي تجلت في واحدة من لوحاتها كعمل ناضج مشرق بالحركة والتوازن والتجريد اللافت.
رئيس الجامعة الأردنية د. عادل الطويسي وصف معرض «تباشير واعدة» أنه «اسم على مسمى»، ورأى أنها أعمال تكشف عن وجود الموهبة الأصيلة لدى طلبة الجامعة الأردنية. واستشهد على ذلك باستخدامهم وسائل رسم عديدة، وأحياناً صعبة مثل الحفر على الحجر، وقال «نحن فخورون بأبنائنا وبناتنا، وفخورون بهذا المنتج الإبداعي الفذ». الطويسي تحدث في سياق متصل عن العلاقة التواصلية بين الجامعة وامتدادها المحلي من خلال تنسيقها مع مؤسسات المجتمع المدني وتعاونها الوثيق ودورها الفعال في هذا الإطار، وذهب إلى أن استضافة رابطة الفنانين التشكيليين لهذه الإبداعات الواعدة يؤسس لعلاقة مستقبلية مهنية مشرقة بين الطلبة وجهات تمثيلهم وتبني إبداعهم خارج أسوار الجامعة.
الطويسي كشف في سياق آخر أن مبنى كلية الفنون والتصميم الجديد قارب على الانتهاء، وأكد أن تشطيباته في مراحلها الأخيرة، ولم يعد ينقصه سوى تمديدات الكهرباء فقط، وبيّن أن مكان إقامته قرب البوابة الجنوبية للجامعة، وخصّه ببوابة مستقلة، يعكس حرص إدارة الجامعة على جعل التواصل بين الكلية والمجتمع المحلي سلساً وممكناً ومتاحاً دون الحاجة للوقوف على أبواب الحرم الجامعي. وذكر الطويسي أن المبنى الجديد صُمم ليتناسب مع حاجات التدريس، ولتحقيق مزيد من التواصل مع الخارج والمحيط، وكشف إلى ذلك أن العيد الخمسين لـ (الأردنية) سيشهد تطويراً لمفاهيم بواباتها وفكرة وجود تلك البوابات.
رئيس الرابطة الفنان غازي انعيم قال إن «لوحات الفنانين التي تتميز بطابعها الأصيل، تعكس مواهبهم الواعدة على صعيد تقنية الجرافيك، وتؤشر إلى أهمية هذا الفن ودوره في تشكيل الذائقة الجمالية من خلال تقنيات الجرافيك المتعددة والتي تتيح استنساخ اللوحات الفنية إلى نسخ متعددة، تساهم في عملية انتشارها واقتنائها بتكاليف قليلة».
وأكد أن الاهتمام بالإبداعات الجديدة وتقديمها محلياً وخارجياً والتواصل معها ومساعدتها على تنمية وصقل موهبتها «يأتي في سلم أولويات الرابطة» التي يحق لها أن «تفتخر بما أنجزته وقدمته في السنوات القليلة الماضية على هذا الصعيد، إذ أصبح هذا المعرض الذي يقدم مواهب جديدة، تقليداً سنوياً للرابطة، التي سبق وقدمت ثلاثة معارض فنية من ضمنها معرضين لفن الجرافيك».
انعيّم رأى أن الساحة التشكيلية المحلية بحاجة إلى مزيد من معارض الجرافيك، وإلى المزيد أيضاً من الاهتمام بالتجارب الشبابية الجديدة.

بدوي حر
05-26-2011, 12:48 PM
(الأيام الثقافية) تختتم فعالياتها بمحاضرة عن الأمن الوطني




إربد - أحمد الخطيب - اختتمت مساء أمس الأول فعاليات الأيام الثقافية، ونظمتها مديرية ثقافة إربد، بالتعاون مع مؤسسات رسمية وخاصة، وجاءت الفعاليات التي استمرت لثلاثة أيام في سياق احتفالات المملكة بعيد الاستقلال، واشتمل اليوم الختامي على ندوة « التربية الوطنية والأمن الوطني وتحديات العصر» قدمها العميد محمد رجا البطوش من المنطقة العسكرية الشمالية..
وكان افتتح د. غالب الشمايلة مندوباً عن محافظ إربد، مساء الأحد الماضي فعاليات اليوم الأول، واشتملت على معرض تشكيلي وخزفي، أقيم في بيت عرار، حيث ضم المعرض باقة من اللوحات التشكيلية والخزفية، حيث قدم التشكيلي احمد بني عيسى باقة من لوحاته الفنية التي احتفلت بالمكان والطفولة والطبيعة، و برزت في اللوحات ثيمة البحث عن التراث، والحياة الناهضة بأعباء الذات الإنسانية، فشكلت في مجموعها قراءة واعية للمساحة الجغرافية الأردنية، وجاء استخدام التشكيلي بني عيسى للفحم، والباستيل، والطباشير ، والزيت على القماش، وأكريليك على الكرتون، لتعميق رؤيته للتقنيات الملاصقة للفكرة.
فيما قدم الفنان مروان طواها باقة من الخزفيات وجمالياتها التي اتخذت من البروز السطحى جهة لملامسة الموضوع، حيث جاء الإطار اللوني في معظم لوحاته ضابطاً وضاغطاً للموضوع ليتسنى للمشاهد إمكانية حصر الفكرة في جهة أمامية تتصل بها العين واليد، وهي كما أراد لها تجليات خزفية، لانفتاحها على التشكيل والحفر واللصق ومزج الألوان.
إلى ذلك اشتملت فعاليات اليوم الأول على معرض الكتاب، ومعرض الصور، حيث اشتمل معرض الكتاب على مجموعة كبيرة من العناوين التي أصدرتها وزارة الثقافة، ومنها كتب التفرغ الإبداعي، ومكتبة الأسرة، والمدن الثقافية، بالإضافة إلى كتب منوعة في مجالات الفكر والتراث العربي والإسلامي، ومنشورات القدس عاصمة للثقافة العربية، فيما اشتمل معرض الصور الذي ساهم في تنظيمه التوجيه المعنوي على باقة من الصور التي تؤرخ للهاشميين والقوات المسلحة الأردنية.
وكان عرض في سياق الفعاليات في متحف سرايا اربد باقة من الأفلام الوثائقية والقصيرة، ومنها الفيلم الوثائقي « دم الشهداء وبطولة الفرسان» من إخراج محمد الرقاد، إضافة إلى فيلم « كان وعد « من إخراج عبد الله العزام احد طلبة الدراما في جامعة اليرموك، فيما اشتملت فعاليات اليوم الثاني على معرض للمأكولات الشعبية أقيم في بيت النابلسي التراثي.
وقال مدير ثقافة إربد القاص والمترجم علي عودة ل ( الرأي ): جاءت هذه الأيام الثقافية في سياق الاحتفال بالمناسبات الوطنية المختلفة ومنها عيد الاستقلال، منوها أن المديرية قامت بإعداد برنامجا شاملا ومتعدد الفعاليات لمشاركة الثقافة بالأعياد، ولفت إلى أن الفعاليات ذات بعد تراثي تاريخي وثائقي، ونوه بالمشاركة الفاعلة لبلدية إربد الكبرى، وجامعة اليرموك، واتحاد المرأة، ومتحف دار السرايا، ونادي تصوير الأفلام في محافظة إربد
إلى ذلك أشاد بإقبال الجمهور العريض الذي تابع الافتتاح وباقي لفعاليات وتنقل بين بيت عرار وبيت النابلسي والقاعة الهاشمية ومتحف السرايا.

بدوي حر
05-26-2011, 12:49 PM
الحوار بين العرب والغرب في تقرير لمؤسّسة الفكر العربي

http://www.alrai.com/img/327000/327174.jpg


بيروت - الرأي - يسلك تقرير «حالة حوار الثقافات في العالم» الصادر حديثاً عن مركز الفكر العربي للبحوث والدراسات ضمن سلسلة «معارف» الشهرية، في منهجية تحليلية لخطاب الصحافة المكتوبة كموجّه أساسي للمعرفة وتكوين الرأي، وترصد الدراسة المسحية لمحتوى صحف ودوريات إنكليزية وفرنسية وألمانية وعربية صدرت في العام 2009، أساليب معالجة الصحافة المكتوبة للقضايا والأحداث ذات الطابع الفكري والثقافي، من خلال مجمل المادة المنشورة على هيئة مقالات أو تحليلات أو وجهات نظر، وتأثير هذه المادة الحاسم في بلورة صور متبادلة كلّ عن الآخر، وتطور النظرة بين الشرق والغرب في إطار من التنوع الفكري والسياسي، وبالتالي تثبيت هذه الصورة وبلورتها عن طريق التراكم في النشر.http://alrai.com/img/327000/327175.jpg
للتقرير أهداف ومشتركات أهمها إبراز صورة الغرب في الصحافة العربية «تجليات التفاعل بين الأنا والآخر» وتحليل الكيفية التي تؤثر بها سياقات تقديم صورة الغرب داخل هذه الصحف وحدود التقاطع في خصائص تقديم صورة الغرب داخل هذه الصحف وتقييم الدرجة التي تصب فيها المعالجة الصحفية لصورة الغرب. من الجهة المعاكسة تسعى الدراسة إلى معرفة الإسهام الذي تقدّمه الصحافة الغربية المطبوعة لجهة الحوار ما بين الثقافتين العربية والغربية «كيف يرى الغربُ العربَ من منظور ثقافي»، وحجم الاهتمام الذي توليه لموضوع التقارب أو التباعد ما بين الحضارتين، واستقصاء الأسلوب الذي يستخدمه الإعلام الغربي المطبوع في تعاطيه مع القضايا الثقافية والاجتماعية والأدبية والفنية العربية، ونظم القيم والدعوة إلى التسامح والعمل على ردم الهوة الثقافية وتعزيز التعارف والتفاهم بين الشعوب.
تتضمن الدراسة جداول بيانية تُبرز بالأرقام نسبة تداول القضايا الأكثر أهمية بالنسبة للجهتين ونسب تكرارها، إذ استحوذ ملف الصراع العربي الإسرائيلي في الأحداث المرتبطة بالغرب كموضوع للصورة داخل الصحافة العربية على نسب تكرار وصلت في بعض الصحف إلى 32 مرة، في حين وصلت نسبة التكرار في الأطر التي تعتمد تأنيب الغرب إلى 28 مرة، وفي الأطر التي تتهم الغرب ككيان استعماري 14 مرة، واحتلت الأفكار المرتبطة بالحوار بين الإسلام والغرب نسباً عالية وصلت إلى 16 مرة تكرار.
وفيما يتعلق بصورة العرب في الصحافة الغربية، احتل موضوع المذاهب والأديان المرتبة الأولى بين الفئات الموضوعية واحتل موضوع الإعلام والنشر المرتبة الثانية، وموضوعات الموسيقى والرسم المرتبة الثالثة والحريات العامة المرتبة الرابعة، وموضوعات السلم والحرب والبلدان التي تعيش حالات الاحتلال المرتبة الخامسة والآثار والتراث المرتبة السادسة، وقضايا الحجاب والنقاب المرتبة السابعة والأدب والشعر المرتبة الثامنة.
وفي رصد لسمات المادة الإعلامية الغربية لناحية العرب وقضاياهم الثقافية والاجتماعية، برزت تباينات لجهة استحواذ قضايا وفئات محدّدة مثل فئة «الموسيقى والرسم» التي سجّلت أعلى نسبة مئوية (22.4%) في إطار «تقارب الثقافات والحضارات» في الصحف الإنكليزية الثلاث التي اختارتها العينة، في حين لم تأخذ قضايا «الأديان والمذاهب» و»الحجاب والنقاب» و»الهوية الوطنية» انتباهاً واضحاً في القضايا الثقافية والاجتماعية العربية التي تناولتها المطبوعات الإنكليزية. في الإطار نفسه أي «تقارب الحضارات والثقافات» سجّلت فئتي «الأديان والمذاهب» و»الإعلام والنشر» أعلى نسبة مئوية (13.0%) بين الفئات الأكثر تناولاً في المطبوعات الفرنسية، وتكشف الجداول المرفقة أن الفئات الموضوعية المتمثلة بـ»شخصيلت عربية» و»الأدب والشعر» و»حرية المرأة» سجّلت على التوالي النسب الأعلى. أما في الصحف الألمانية فقد سجّلت فئة «المذاهب والأديان» أعلى نسبة مئوية (24,1 %) بين الفئات ولكن في إطار تباعد الحضارات والثقافات، مقابل (10 .3 %) سجلتها الفئة نفسها في إطار «تقارب الحضارات والثقافات»، فيما سجّلت فئة «الآثار والتراث» أعلى نسبة في هذا الإطار بلغت (20.7 %) في حين سجلت فئات «الموسيقى والأدب» وطالحرب والسلم» منفردتين نسبة (6.9 %).
تسعى الدراسة إلى الاستفادة من نتاج الحوار الحضاري ما بين العالمين، وتثبيت اتجاه توفيقي بين معطيات تحمل عوامل وسمات تسهم إلى حد بعيد في التقريب بين الثقافات، وتوظيف تلك الصور في حوار موضوعي مسؤول يضع نصب عينيه تنقية كل من الصورتين من الشوائب التي تلحق بها وإسقاط ما يعتريها من تشويه تفرضه الأفكار المسبقة من هنا تناولت هذه الدراسة الجانبين الثقافي والاجتماعي في مطبوعات مختلفة لغوياً ونوعياً ولجهة تاريخ الصدور، وأبرزت نتائج الدراسة أن المطبوعة اليومية لها الأثر الأكبر في تحديد ميول المواد الإعلامية، إذ أن نحو 61 بالمئة من الناس يستقون معارفهم من الصحيفة اليومية وتوائمها الإلكترونية، في حين تستقي 80% من وسائل الإعلام الأخرى وخصوصاً التلفزيونات ومواقعها معلوماتها من الصحف المطبوعة.
في تقديمه للتقرير يؤكد أمين عام مؤسّسة الفكر العربي د.سليمان عبد المنعم أننا نريد التأسيس لمقولة «المعرفة تسبق الرأي» ونرتب عليها مقتضياتها، لربما اكتشفنا أننا نحتاج لمعرفة الغرب أكثر بقدر ما يحتاج الغرب بدوره لأن يعرفنا أكثر وأكثر. وأعتبر أن التقرير حول حالة حوار الثقافات في العالم يأتي انطلاقاً من اهتمام مؤسّسة الفكر العربي بضرورة السعي لتجاوز مناخ الاحتقان السائد بين الثقافتين العرب–إسلامية من ناحية والثقافة الغربية من ناحية أخرى، وهو مناخ مازال ملبداً بغيوم الانطباعات المسبقة، والصور الذهنية النمطية والتعميمات غير الصحيحة وغير المنصفة، إضافة إلى شكوك وذكريات مؤلمة طواها التاريخ، لكنّ محاولات استحضارها مازالت قائمة حتى اليوم. أمّا الصراع العربي الإسرائيلي وما يفرزه من معاناة يومية للشعب الفلسطيني فهو عامل آخر يزيد المسألة برمتها تعقيداً.
يشتمل الكتاب في القسم الأخير منه على ملحق خاص ببيبليوغرافيا حوار الثقافات، يضم أسماء أهم الكتب والأبحاث والمؤتمرات التي انشغلت بقضايا حوار الثقافات بين العالمين الغربي والعربي- الإسلامي خلال العام 2009، إضافة إلى أهم الأعمال ذات الصلة بالموضوع صدرت باللغات الإنكليزية والفرنسية والألمانية والعربية.

بدوي حر
05-26-2011, 12:49 PM
دليل مؤشرات المجتمع المدني .. عن مركز الأردن الجديد للدراسات




عمان - الرأي - صدر حديثاً عن مركز الأردن الجديد كتاب «دليل مؤشرات المجتمع المدني في الأردن- التقرير الوطني التحليلي- 2010»، الذي يسلط الأضواء على خصائص المجتمع المدني المعاصر في الأردن والتحديات التي تواجهه والمهام المطروحة عليه.
يحتوي التقرير على ستة فصول رئيسية، حيث قدم الفصل الأول تعريفاً بمنهجية دليل مؤشرات المجتمع المدني، وكيفية تنفيذه، كما عرض الفصل الثاني مفهوم المجتمع المدني في الأردن وتطوره التاريخي وخارطته الراهنة، وتناول الفصل الثالث بالتقييم أداء المجتمع المدني الأردني على مستوى الانخراط المدني، وقيّم الفصل الرابع البيئة العامة المحيطة بالمجتمع المدني، مستعرضاً السياقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ليختتم التقرير بتحديد نقاط القوة والضعف في المجتمع المدني وتقديم حزمة متكاملة من التوصيات وخلاصة عامة.
استغرق الدليل الذي يقع في (148 صفحة) واختتم بتوصيات دعت إلى إنشاء معهد للقيادة والحكم الرشيد خاص بمنظمات المجتمع المدني، وتبني وثيقة سياسات خاصة بمعايير البيئة والعمل المأجور وعمل النساء بها، وتطوير آليات المتابعة ومراقبة التنفيذ الخاصة بتلك المنظمات.
وشدد التقرير على أهمية تطوير قدرات قادة ونشطاء المجتمع المدني، ووضع الخطط المناسبة التي تنقل المجتمع المدني من مرحلة المعرفة النظرية المجردة لمبادئ كسب التأييد إلى مرحلة التطبيق ومواكبة الإنجازات وتحقيق الاستدامة.
ونوهت التوصيات بمدى الحاجة إلى وضع خطة استراتيجية من قبل هيئة مستقلة لمنظمات المجتمع المدني، وإلى تطوير منهجية واضحة لمنظماته لقياس أثر نشاطاتها على المجتمع الأردني وعلى صناعة القرار، وتدريب القادة والنشطاء على استخدام مؤشرات ملموسة وقابلة للقياس عند تقييم أثر منظماتهم. كما أشارت أيضاً إلى الحاجة إلى إعطاء المزيد من الاهتمام لأعمال التوعية والتدريب وبناء القدرات في مجال بناء الشبكات والتحالفات، وكذلك إكساب منظمات المجتمع المدني مهارات التنسيق وتبادل الخدمات والمعلومات.
وأكد التقرير على أهمية وضع قيم التسامح والحوار وقبول الآخر وثقافة اللاعنف على جدول أعمال المجتمع المدني في الأردن، مع الأخذ بالاعتبار أن دور المجتمع المدني في ترويج ثقافة اللاعنف والحوار ما زال ضعيفاً أو محدوداً.
وشددت التوصيات على تطوير ثقافة الشراكة والمسؤولية الاجتماعية في مؤسسات القطاع الخاص، وتشجيع الجامعات ومراكز الأبحاث على إجراء المزيد من البحوث ودراسات الحالة حول المجتمع المدني الأردني ومنظماته، ودعا فريق المشروع والمنظمات الشريكة إلى الاعتماد في المستقبل على إجراء مسح للسكان بدلاً من المسوح العالمية عند وضع دليل مؤشرات المجتمع المدني.

بدوي حر
05-26-2011, 12:50 PM
أخبـــــار




معرض الأردن في عيون الأسرة
التربوية بمناسبة الاستقلال
يفتتح في الثانية عشرة من ظهر اليوم الخميس في نادي معلمي عمان معرض بعنوان الاردن في عيون الاسرة التربوية بمناسبة عيد الاستقلال ويرعى افتتاح المعرض وزير التربية و التعليم د. تيسير النعيمي بمشاركة طلاب ومعلمين من مختلف انحاء المملكة.
يشتمل المعرض على مئات الاعمال الفنية من لوحات رسم وشغال يدوية و ملصقات وجداريات تمثل انجازات ومسيرة الهاشمين في بناء الاردن الحديث حيث استمد المشاركون من الانجاز الهاشمي مفردات اعمالهم الفنية التي تراوحت بين الرمزية والواقعية , وتناول المشاركون في المعرض ايضا العادات و التقاليد الاردنية و الازياء التقليدية و المواقع الاثرية و المناطق الطبيعية والسياحية في الاردن ولوحات اخرى ذات مواضيع مختلفه .
يمثل المعرض والاعمال المنجزة جزءاً من احتفالات الوزارة في عيد الاستقلال والمناسبات الوطنية الاخرى اذ ياتي المعرض ضمن سلسلة من الاحتفالات الفنية و الرياضية , والمعرض يمثل انجازا لافتا لقسم الفنون في الوزارة و الذي يحرص على تقديم ابداعات فنيه من معلمي المدارس و طلبتها , والمعرض يقام سنويا وهو حصاد فني على مدار العام , ويستمر اسبوعا .
يشار الى ان الوزارة انجزت مؤخرا بينالي الاردن الدولي لفنون الاطفال , وتستعد لبينالي الاردن الدولي للمعلم الفنان وتسعى لتاسيس متحف لفنون الاطفال في جبل اللويبده ليكون بمثابة المتحف الاول في المنطقة العربية والذي يحتضن ابداعات الطلاب من الاردن ومختلف الاقطار العربية .
أغاني الزمن الجميل لحسن رمزي
يحيي الفنان حسن رمزي الحفل الغنائي السنوي «اغاني الزمن الجميل الثاني» والذي سيقام على مسرح الحسين الثقافي – رأس العين، برعاية امين عام وزارة الثقافة جريس سماوي ،الساعة الثامنة حتى العاشرة من مساء السبت 28 أيار الجاري. سيقدم فيه الفنان رمزي 12 اغنية من اغاني عمالقة من الطرب العربي، عبد الحليم حافظ، محرم فؤاد، كارم محمود، ماهر العطار، عادل مأمون، فايزة احمد، وعبد القادر الحلواني.
صحتك بالدنيا
يستضيف البرنامج الطبي «صحتك بالدنيا» الذي يبث عبر أثير إذاعة هوا عمان 105.9 في الخامسة من مساء اليوم الخميس استشاري الاشعة العلاجية و معالجة الاورام د. سمير الكايد للحديث عن قضية علاج الاورام بالاشعة.
للمشاركة الاتصال على هواتف البرنامج خلوي(0799292920-0779999366-0786666693) ارضي (4701354-4701364)
ايميل الاذاعة hawaamman@ammancity.gov.jo (hawaamman@ammancity.gov.jo)
البرنامج من إعداد و تقديم د.علي الرجوب ، يبث الخميس فيالخامسة مساء ، و يعاد الجمعة الرابعة عصرا.
معرض للتشكيلية اللبنانية غلوريا
تنوري في منتدى الرواد الكبار
http://alrai.com/img/327000/327178.jpgأفتتح القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية علي المولا مندوبا عن السفير اللبناني في عمان شربل عون المعرض الشخصي للتشكيلية اللبنانية غلوريا تنوري، والذي أسمته «ربيع عمان» مشتملا على 30 لوحة تنوعت بين أزهار الأردن، ومجموعة فخاريات، ومجموعة تجريدية، وذلك مساء الثلاثاء 24 أيار الجاري، ويتواصل المعرض حتى 5 حزيران في «قاعة رفيق اللحام» بمقر المنتدى.

بدوي حر
05-26-2011, 12:50 PM
(الثقافي الملكي) يطلق أيام فرح أردنية باحتفالية كرنفالية




برعاية وزير الثقافة طارق مصاروة، وتزامناً مع احتفالات المملكة بذكرى الاستقلال وتعريب الجيش، تنطلق في السادسة من مساء اليوم فعاليات مهرجان أيام فرح أردنية الذي ينظمه المركز الثقافي الملكي بالتعاون مع وزارة الثقافة .
وقال مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة إنّ المهرجان يشتمل على خمسة أسابيع ثقافية متنوعة، هي: «الأسبوع الوطني الثاني للحرف والصناعات التقليدية والتراثية والمأكولات الشعبية (تراثنا)»، «الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية»، «الأسبوع الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي»، «الأسبوع الوطني الأول للتنوع الثقافي والاجتماعي»، و»الأسبوع الوطني الأول لموسم الحصاد».
ويفتتح المهرجان باحتفالية كرنفالية بعنوان «كرنفال الاستقلال»، تشتمل العديد من الفعاليات والفقرات الفنية وفرق الفنون الشعبية، ويشارك فيها عدد من المطربين، كما تشارك في الاحتفالية الدراجات النارية والسيارات المزركشة احتفاءً بالمناسبات الوطنية.
وتنطلق عقب فقرة الافتتاح الرسمي فعاليات الأسبوع الوطني الثاني للحرف والصناعات التقليدية الشعبية، مشتملاً على معرض لمنتجات الحرف التقليدية والتراثية والمنتجات الغذائية والشعبية والطبيعية من إنتاج أفراد وجمعيات، وركن الفلكلور والمأكولات الشعبية (الخيمة العربية)، كما تقدّم فقرات الإنتاج الحرفي الحي أمام الجمهور، ويتضمن ذلك عروضاً فنية وتراثية وشعبية منوعة وعرضاً حياً للأزياء، كما يشتمل الأسبوع فقرات فنية يومية للعزف على الآلات الشعبية.

بدوي حر
05-26-2011, 12:51 PM
أدونيس يفوز بجائزة غوته العالمية

http://www.alrai.com/img/327000/327176.jpg


عمان - الرأي - أعلنت معهد غوته أمس حصول ادونيس على جائزته الرفيعة بعد اختياره من قبل لجنة تحكيم الجائزة ووصفهم له باعتباره أبرز شاعر عربي في العصر الحالي.
وبينت اللجنة في حيثيات منحها الجائزة: إن ادونيس نجح في نقل منجزات الحداثة الأوروبية إلى الثقافة العربية.
وأكدت اللجنة إن الجائزة تمنح لأدونيس لموهبته الشعرية الفائقة ولمساهمته في الأدب العالمي.
وسيتسلم الشاعر ادونيس الذي يعد من بين ابرز المرشحين لنيل جائزة نوبل منذ سنوات جائزة غوته يوم الثامن والعشرين من شهر آب المقبل الذي يصادف يوم ميلاد الشاعر الألماني العالمي غوته.
وتمنح الجائزة التي تبلغ قيمتها المادية 50 ألف يورو كل ثلاثة أعوام في حفل تكريمي في مدينة فرانكفورت مسقط رأس يوهان فولفغانغ فون غوته.
ويمتلك الشاعر السوري الأصل ادونيس شاعرية تعلي من قيمة الفرد في حراكه داخل بيئته ويوظف الكثير من الموروث السردي في اشتغالاته الإبداعية التي تؤكد القيمة المشتركة والأفق المشترك بين الثقافات الإنسانية .
استطاع ادونيس تنوير بنية الشعر العربي وتطويره كما انه تمكن بخطابه ومقالاته وكتبه الفكرية والنظرية ومحاضراته إيجاد قارئ جديد للشعر الحديث في العالم العربي.
ويأمل كثير من المبدعين العرب والأجانب أن تسهم هذه الجائزة في فتح آفاق جديدة للشاعر ادونيس بان يظفر بجائرة نوبل حلم كل مبدع في أرجاء المعمورة.

بدوي حر
05-26-2011, 12:51 PM
(الأردنية) تقيم احتفالية بمناسبة عيد الاستقلال




عمان - الرأي - احتفالية فنية ثقافية تراثية كبيرة، أقامتها الجامعة الأردنية بمناسبة احتفالات الوطن بعيد استقلاله السادس والخمسين.
الاحتفالية التي انطلقت فعالياتها الأحد الماضي داخل مرافق عمادة شؤون طلبة الجامعة الأردنية، واستهلتها فرقة موسيقات القوات المسلحة بمعزوفات وطنية وعالمية، أقيمت برعاية رئيس الجامعة د. عادل الطويسي وحضور نوابه د. عبد خرابشة ود. بشير الزعبي ود. هالة الخيمي الحوراني وعميد شؤون الطلبة د. سلامة النعيمات.
تضمنت فعاليات اليوم الأول للاحتفالية: افتتاح معرضاً خاصاً بوحدات الأمن العام، ومجالات اهتمامه وأنواع شرطته، وفيه جناح خاص بأعمال نزلاء مراكز التأهيل ورسوماتهم وأشغالهم اليدوية والحرفية، وكذلك معرضاً تشكيلياً لطلبة المرسم الجامعي بإشراف الفنانة باسمة يونس والفنان خالد عطية، ومعرض خط عربي بريشة الخطاط رائد عزت المشرف على مرسم الخط العربي في عمادة شؤون الطلبة. كما أحيت فرقة الموسيقى العربية (كورال الجامعة) بقيادة المايسترو د. نضال نصيرات مدير دائرة الثقافة والفنون والإعلام في العمادة، حفلاً موسيقياً غنائياً جاب حدائق الطرب، وخص الأردن وعمّان والوطن وقائده بأغنيات وقصائد عديدة: «عمان في القلب» و»أردن أرض العزم أغنية الظبا/ نابت السيوف وحد سيفك ما نبا»، وأهازيج أخرى. الاحتفالية تضمنت إلى ذلك قراءات شعرية أشرف عليها الإعلامي الزميل سامي عتيلات، وأخرى ألقيت بطريقة أدائية مسرحية أشرف عليها المخرج حمزة المومني.
الفنانان حسام ووسام اللوزي شاركا كعادتهما في الاحتفالية من خلال فقرة تفاعل معها جمهور الطلبة وضيوف الاحتفالية كثيراً، عبر التصفيق وترديد مقاطع أغنياتهما: «يا بيرقنا العالي عبد الله الثاني»، و»لعيونك يا عبد الله» وأغنيات من التراث الشعبي الأردني.
الطلبة الذين عرضوا لوحاتهم التشكيلية في الاحتفالية: محمد نادر النادي، ظبية الجبور، لمياء طربية، ريم الحسن، فاطمة وشاح، داليا شحادة، سهاد ملحم، فاطمة الحسن، دعاء الدعاجنة، غدير شريم، شذا المبيضين، ريم الحديد، أحمد أبو حيدر، جمانة صالح، دارين زهير القصير، بيان الخواطرة، أحلام أبو صافية وروان الملاح.

بدوي حر
05-26-2011, 12:52 PM
بدء تصوير المسلسل الأردني (توأم روحي)

http://www.alrai.com/img/327000/327177.jpg


عمان - الرأي - بدأ التحضير لتصوير المسلسل الاجتماعي «توأم روحي»، سيناريو وحوار الأديب محمد أزوقة وإخراج سائد هواري.
ويجسد شخصيات المسلسل، الذي تنتجه مؤسسة عصام حجاوي للإنتاج والتوزيع الفني، الفنانون الأردنيون عبير عيسى ولارا الصفدي وياسر المصري وجميل براهمة ومنذر رياحنة ومحمد القباني ومحمد الضمور ورفعت النجار وآخرون.
ويروي المسلسل، الذي يصور في مدينة عمان وضواحيها والبحر الميت والبتراء ووادي رم والعقبة، قصة شقيقتين توأمين متطابقتين في الأوصاف الجسدية، بحيث لا يمكن لأي شخص التفريق بينهما، لكنهما متنافرتان في الطباع، تكره الكبرى شقيقتها الصغرى، ما يؤدي الى حدوث مشاكل بينهما.
وتفترق الشقيقتان وتقتسمان الورثة بعد وفاة والديهما، وتأخذ كل منهما مسلكاً منفصلاً عن الأخرى.
وأشار مدير المؤسسة عصام حجاوي إلى أن هذا اللقاء يعد الرابع الذي يجمعه والمخرج هواري بعد مسلسل «أمواج الحلم والانتظار»، و»بقايا رماد»، و»الطوفان».
ويأتي المسلسل في وقت تنشط فيه الدراما الأردنية لتعود الى مكانتها الطبيعية، علما أن المؤسسة أنجزت مسلسل: «وين ما طقها عوجه»، الذي يعرض في شهر رمضان المبارك المقبل على عدة محطات فضائية.

سلطان الزوري
05-26-2011, 01:25 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

sab3 alsaroum
05-27-2011, 08:56 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه على المتابعة

بدوي حر
05-27-2011, 04:07 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
05-27-2011, 04:07 PM
مشكور اخوي سبع على مرورك

بدوي حر
05-27-2011, 04:08 PM
الجمعه 27-5-2011

من رانديفو الثورة إلى كرنفال الشعب

http://www.alrai.com/img/327500/327280.jpg


* أحمد جرادات
فــاتحـــة
"لا هو عُرفاً ولا شرعاً
يكون لك حق تتفرعن
وتخرس أي صوت عالي
عشان اللي نطق أرعن
وتعمل ألف هليلة
وتطلع كلها قرعاً
تحب أقولها بالنحوي؟
لقد ضقنا بكم ذرعاً
وعصف الشعب لن يُبقي
لكم أصلاً ولا فرعاً."
كلمات لشاعر مجهول وُجدت مكتوبة
فى ميدان التحرير
البدايات: «كلنا خالد سعيد»
"أنا احتفلت بعيد ميلاد خالد يوم 27 يناير، ثالث يوم في الثورة، والليلة دي باحتفل بزفافه للحور العين.
خالد استشهد فى شهر يونيو، لكن الحمد لله أنا دلوقتي استريحت، ومن النهارده هالبس الأبيض، مش هالبس إسود ثاني، ولما أروح إسكندرية، هادبح عجل لخالد، وأعمل عزومة لكل شباب مصر".
والدة خالد سعيد ليلة سقوط مبارك
في 6 يونيو/ حزيران 2010، يقوم أفراد من شرطة قسم سيدي جابر في الإسكندرية بجرِّ الشاب خالد سعيد صبحي قاسم، 28 عاماً، إلى الشارع وينهالون عليه بالضرب الوحشي جهاراً نهاراً وأمام الملأ إلى أن تفيض روحه.
وفي دقائق يتحول من شاب وسيم جميل ينبض بالحب والحياة إلى جمجمة محطمة وأسنان مكسرة ووجه مهشم وجسد ممزق إلى حد يتعذر معه التعرف على ملامحه. ولا يكتفي أفراد الشرطة بما اقترفته أيديهم، بل يحرصون على وضع كيس "بانغو" في فمه لإيهام الناس بأنه مدمن مخدرات.
يُقتل خالد سعيد بتلك الوحشية وبذاك الحقد عقاباً له على نشر صورة فيديو على الإنترنت تُظهر عملية "إعادة تدوير" مضبوطات المخدرات والأموال في قسم شرطة سيدي جابر.
يرسل عبد الرحمن منصور، 24 عاما، المجند في الجيش المصري وخريج كلية الصحافة والإعلام من جامعة المنصورة، صورة "ما تبقى" من خالد سعيد من المشرحة إلى وائل غنيم في محرك البحث "غوغل".
ويتفق الشابان المستفَزان على فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي المعروف باسم "فيس بوك" تحت اسم "كلنا خالد سعيد"، وتأسيس "جروب" يزداد عددها بالآلاف في كل ساعة لأن أولئك الشباب، الذين لا يعرف بعضهم بعضاً، يقررون ألا يسمحوا بأن يضيع دم خالد سعيد في غياهب النسيان شأنه شأن آلاف الضحايا قبله وبعده، ويطلقون عليه اسم "شهيد الطوارئ"، أي قانون الطوارئ الرهيب الذي كانت تُقترف في ظله أبشع الجرائم ويفلت بموجبه الجناة من العقاب.
ولا يمضي وقت طويل قبل أن يتحول خالد سعيد إلى أيقونة لثورة الشباب خلال الأشهر القليلة التالية التي تفصل بين تاريخ جريمة قتل خالد سعيد وتاريخ انطلاق الثورة.
يتم تأسيس مجموعات عديدة على الإنترنت تدعو إلى الاحتجاج. وقبل أقل من أسبوعين من انطلاق يوم الغضب يقترح عبد الرحمن منصور اختيار تاريخ 25 يناير، موعداً لمغادرة العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي والخروج في مظاهرت احتجاج.
لماذا يوم 25 يناير؟
لقد اختير هذا التاريخ بسبب رمزيته المكثفة، فهو عيد الشرطة السنوي في مصر ويوم عطلة رسمية. ففي مثل هذا التاريخ من العام 1952، اقترف جيش الاحتلال البريطاني في مصر مجزرة رهيبة ضد أفراد شرطة الإسماعيلية الذين رفضوا الاستسلام المذل للقوات البريطانية وقاوموا بالأسلحة الخفيفة والقديمة دبابات الإنجليز ومدافعهم، فاستشهد خمسون وجُرح ثمانون منهم.
وقد كانت تلك المجزرة واحدة من شرارات ثورة 23 يوليو/ تموز 1952. هذه هي المناسبة، أما رمزيتها فتكمن في الاستفزاز الذي يشكله النقيض، حيث وقفت الشرطة المصرية في العام 1952 مع الشعب ومع "الاستقلال التام أو الموت الزؤام"، وطالبت بجلاء قوات الاحتلال، بينما لم تتورع الشرطة التابعة لنظام مبارك وأجهزته الأمنية الأخرى، خصوصا جهاز مباحث أمن الدولة المخيف، عن ارتكاب الفظائع بحق المواطنين، من اعتقال تعسفي وتعذيب وحشي واعتداءات يومية وامتهان لكرامة الإنسان.
في صبيحة يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2011 الذي يطلق عليه الشباب اسم "يوم الغضب"، تظهر الرسالة التالية على صفحة "كلنا خالد سعيد" بالعامية المصرية: "مستني إيه، سِيب الصفحة وإنزل".
يستجيب للنداء عدد من الأعضاء الافتراضيين في المجموعات الافتراضية لفعالية "يوم الغضب" الافتراضي، فيتركون الصفحة وينزلون إلى العالم الواقعي، كلٌّ ينطلق من حارته، من مختلف أحياء القاهرة المترامية: أمبامبة والمهندسين وناهيا بولاق الدكرور ووسط البلد.. ومن مختلف المدن المصرية: الإسكندرية والإسماعيلية وكفر الشيخ والمحلة وأسيوط...
روافد بشرية صغيرة تلتقي في نهر عريض وتصب في بحور الميادين العامة المتلاطمة، وكأن المصريين يحاكون حركة نيلهم الأزلي أو يتدفقون في مجراه إلى مستقره. لكن ما يتدفق في نيل الثورة ليس ماءً، بل هي دماءٌ زكية غزيرة تُراق في الإسماعيلية والسويس والإسكندرية وعلى جسر 6 أكتوبر وفي ميدان التحرير، الذي سيصبح منذ الآن عاصمة الثورة، دماء تطهِّر مياه النيل من النفايات السامة التي ما فتئ الطغاة الفاسدون وأتباعهم وأعوانهم من رجال البزنس يلقونها فيه منذ أمد بعيد.
ادعاء الحكمة بأثر رجعي
أحدٌ على وجه الكرة الأرضية لم يتوقع قيام ثورة 25 يناير، ناهيك عن تكللها بالنصر: لا الأجهزة الأمنية والاستخبارية للنظام البائد، ولا الأجهزة الاستخبارية الأميركية والإسرائيلية المتغلغلة في جميع مفاصل الدولة والتي يُفترض أنها تسمع دبيب النملة، ولا الأحزاب والمنظمات السياسية المصرية ولا المثقفون والمؤرخون والصحفيون وسائر المعنيين، ولا حتى الثوار أنفسهم، الذين لم يخطر ببالهم على الإطلاق أن مظاهرات يوم الغضب التي دعوا إليها ستتعدى كونها صرخة احتجاج على وحشية الشرطة ومباحث أمن الدولة والفساد ومن أجل الخبز والحرية والكرامة.
حتى لو نزل أولئك الشباب إلى الشارع، فإنهم لن يشكلوا صداعاً مزعجاً للدولة البوليسية المنيعة التي لا تُقهر. فهؤلاء في نظر المسؤولين الأمنيين الواثقين بجبروتهم، ليسوا سوى "شوية فراخ نقول لهم كش يكشوا". وكانت المعارضة القديمة، يمينها ويسارها ووسطها، بين مشكك وغير متحمس ورافض للمشاركة في مظاهرات يوم الغضب. واستهجن العقلاء والحكماء وغيرهم كيف تقوم ثورة في موعد محدد مسبق ومعلن (يوم 25 يناير/كانون الثاني من العام 2011).
في ذلك اليوم -25 يناير- صدرت الصحف المصرية، "القومية" والمعارضة، بمضامينها وتغطياتها المعتادة ومن دون تسليط الأضواء على المظاهرات التي ستفجر ثورة عظمى ستطيح بعد ثمانية عشر يوماً فقط بأعتى نظام حكم في الوطن العربي. حتى إن صحيفة "المصري اليوم" المعارضة المواكبة لأحداث الثورة بعد يوم 26 يناير، نشرت مقالةً ساخرةً لإحدى الكاتبات في الصحيفة بعنوان "رانديفو الثورة" قالت فيه:
"أن تتفق مجموعة "فريندز" على رانديفو للثورة يوم التلاتا ياكلوا حلاوة وجاتوه، فهذا هو العبط بعينه.. ولذا رأت الحكومة أنها أمام ناس نازلة الشوارع تهرَّج.. فقررت أنه في رانديفو الثورة اليوم ( 25 يناير) هيكون العصير والحاجة السقعة عليها (أي على حساب الحكومة)".

سمات أساسية للثورة
يأتي تفجر ثورة 25 يناير بعد الثورة التونسية، وتفجر الثورات العربية تباعاً أو تزامناً بعد مرور أربعة عقود على مشروع هنري كيسنجر بتحويل مصر من "أم الدنيا" إلى "poor little Egypt"، وقد نجح مشروعه لأربعة عقود، وعلى الخطة الأميركية المتعلقة بمنطقتنا عقب حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 والثورة الإيرانية العام 1979، بأنه لا حروب بعد اليوم بين الدول العربية وإسرائيل ولا ثورات شعبية بعد اليوم في المنطقة.
وقد ألقى تفجر هذه الثورة على قارعة التاريخ ذلك المشروع وتلك الخطة التي بنَت عليها الإدارات الأميركية المتعاقبة، ومعها الحكومات الغربية الاستعمارية القديمة، دعمها لـ أو تواطؤها مع أو سكوتها عن أنظمة الحكم المطلق، بل منظومة الفساد والاستبداد برمتها، حتى وصلت إلى تشجيع الطغاة على توريث أبنائهم وبالتالي إقامة الجمهوريات الوراثية للعائلات الحاكمة، وتمكين أولئك الحكام من نهب ثروات بلدانهم ودوس كرامات شعوبهم مقابل تأمين مصالحها الاقتصادية والاستراتيجية وإدامة هيمنتها السياسية والعسكرية على المنطقة.
وبهذا المعنى، ومن هذه الزاوية، فإن الثورة المصرية وشقيقاتها إنما تسدد ضربة موجعة للولايات المتحدة وإسرائيل على وجه الخصوص، وللحكومات الغربية على وجه العموم.
إنها ثورة عصرها: ابنة العصر التي تنتمي إليه، والتي وُلدت ولادة طبيعية وصحية وحملت جيناته وحمضه النووي وبصمات أصابعه وعينيه، فهي:
* ثورة مدنية سلمية تماماً، لم تستخدم العنف ولم تدعُ إلى إستخدامه، رغم مقتل مئات الثائرين وإصابة الآلاف بجروح بشتى أنواع الأسلحة، بالرصاص الحي وقنابل الغاز والضرب بالهراوات الكهربائية والرش بالمياه الكبريتية على أيدي الأمن المركزي وبالأسلحة البيضاء و"الشوم" والطوب والزجاجات الحارقة على أيدي بلطجية الحزب الوطني.
وقد برهنت الثورة على أن قوتها تكمن في سلميتها وأن الشعب أقوى من كل قوة، وأنه لا سبيل إلى التغلب عليه إذا نزل إلى الشارع بالملايين.
* ثورة غير نمطية، وشروط تحققها مختلفة تماماً عما ألِفه جيلنا ورسخَ في مخيالنا، لا يقودها حزب ثوري أو طليعة ثورية، ولا قائد ثوري كاريزمي، وليس لها أيديولوجيا ثورية (ماركسية، قومية، دينية...).
* ثورة الشعب كله، وليست ثورة جياع ومهمشين أو ثورة طبقة محددة (عمال فلاحون، برجوازية صغيرة، مثقفون ثوريون،... إلخ فقط) تزيح الطبقة القديمة وتحل محلها.
كان الجميع يخشى، في حالة حدوث شيء في مرحلة ما، اندلاع ثورة الجياع والمهمشين، ممن ليسوا فقط تحت خط الفقر، بل تحت خط الحياة نفسها أيضاً، وممن لم يعد لديهم ما يخسرونه سوى جوعهم وفقرهم وبؤسهم وذلهم.
وكان المثقفون والمعارضون السياسيون وذوو النوايا الطيبة الذين ينشدون التغيير، يضعون أيديهم على قلوبهم من وقوع انفجار اجتماعي عنيف وعدمي منفلت من عقاله، يشعل ناراً لا تحرق القاهرة وحدها في هذه المرة الثالثة، بل مصر كلها، أماكن وتاريخاً وأدباً وفناً وحضارة، ويُحدث طوفاناً، ليس كفيضان النيل الذي كان يكتفي بقربان عروس واحدة كي تهدأ ثورته، وإنما يُغرق الملايين ويجرف في طريقه السمينَ قبل الغث، والقبيحَ قبل الجميل، والطيبَ قبل الخبيث، ويتمنون في قرارة أنفسهم ألاّ يحدث ذلك الانفجار حتى لو ترتب على ذلك بقاء الحال على ما هي عليه، وهو المحال بعينه.
من قلب هذه المعضلة "ابتكر" شبان مصر وشعبها "نظرية" جديدة؛ أن الإنسان لا يثور لأنه ليس فقط لديه ما يخسره في حاضره، فهذا أمر ألفوه واستكانوا له وسلَّموا "بقدَريته" لعقود، بل لأن لديه شيئاً أثمن من ذلك كله، لا يملك أن يخسره أو يتهاون به، وهو مستقبله ومستقبل أبنائه وأحفاده وآمالهم في حياة آدمية كريمة، فاجترحوا ثورة سلمية نظيفة محروسة بقلوبهم.
* ثورة لم تستند إلى "مؤامرة" ثورية وتخطيط سري، ولم تضع استراتيجية وتكتيكاً مسبقيْن وساعة صفر لا يعلم بها سوى نفر محدود ومعدود من الثِقات، بل كانت علنية معلومة للعامة والخاصة، بمن فيهم الحكومة والحزب الوطني وأجهزة الأمن.
* ثورة تداعٍ لسائر جسد الشعب الذي اشتكى منه عضو -الشباب- وليست دعوة إلى الثورة، ثورة توجُّه وليست توجيهاً، ومبادرة ذاتية وليست تعليمات أو أوامر تنظيمية من فوق، وتجاوب طوعي من جانب الشعب وليست تحريكاً له، شراكة على قدم المساواة وليست إشراكاً، إسهام منزَّه عن الغرض "من كلٍّ بحسب قدرته" وقناعاته ومواهبه وميوله، وليست مساهمة محسوبة العواقب.
بهذا المعنى، فإنها ثورة لم يبدأها أحد بعينه ولن ينهيها أحد وليس "وراءها أحد"، ولذا فإن الباحث عن جواب شاف عن سؤال جيلنا الأثير: "من يقف خلفها؟" لن يجده مهما سعى.
* ثورة متنامية، متوالدة، متدرجة، صاعدة، غير مكتملة، غير مُطلقة، انتقلت من مظاهرة عادية في يوم غضب لبضعة آلاف من الشباب إلى ثورة شاملة لملايين الشعب المصري، ومن مطالبة السلطات بالخبز والحرية والكرامة والاحتجاج على عنف الشرطة إلى المطالبة برحيل مبارك بفعل الأمر "إرحل"، وإسقاط النظام بأسره بالإرادة "الشعب يريد إسقاط النظام".
* ثورة تجترح حلولاً فورية عميقة للمشكلات التي تنشأ على الأرض بصورة مفاجئة، وتقدم ردوداً ثورية حكيمة على المواقف التي تواجها، والتي لم تكن قد حسبت لها حساباً أو فكرت في احتمالاتها مسبقاً. ومع ذلك فإنها ليست ثورة فوضوية وعشوائية، وإنما ثورة منظمة ذاتياً وذات عقل وتمييز.
فعندما تنفِّذ "الداخلية" خطتها الشيطانية بإخراج السجناء والموقوفين الجنائيين من السجون ومراكز الشرطة، وإطلاق الأعنة لوحوش البطلجية المرتبطين بالشرطة ونواب الحزب الوطني ودفعهم إلى الأحياء السكنية ليعيثوا فيها فساداً ويقوموا بعمليات النهب والتخريب وترويع الأهالي، تردُّ الثورة بتنظيم اللجان الشعبية للدفاع عن المنازل والأحياء.
وعندما تُسحب قوات الأمن من الشوراع، وحتى شرطة السير، لإشاعة الفوضى والرعب بين الأهلين، يتولى شباب الثورة مهمة حفظ الأمن في الشوارع والميادين العامة وتنظيم حركة السير بأنفسهم، من دون أن يتملَّكهم الرعب ويدفعهم إلى مقايضة الأمان الشخصي بالثورة، كما كانت "الداخلية" تخطط وتأمل.
وعندما تقطع الحكومة وسائل الاتصال التي يستفيد منها الثوار (وقف خدمات الإنترنت والهاتف الخليوي والقطارات والقنوات الفضائية غير المرغوب فيها...)، يستغني عنها الثوار وتتدفق سيول هادرة من الجماهير إلى الميادين العامة، حيث يلتقي الناس وجهاً لوجه، ويتواصلون بشكل مباشر على الأرض، فتزداد الثورة زخماً وتنوعاً.
وعندما تجعل السلطات من المحروسة مقلب نفايات ضخم، ويمتنع متعهدو الفساد عن نقلها، يسارع الشباب إلى تنظيف ميادينهم وشوارعهم بأنفسهم وبمبادراتهم الخاصة.
* ثورة "العائلة المصرية" الثقافية: فما إن يسمع الأهالي هتاف أبنائهم من أزقة الأحياء "يا أهالينا انضموا لينا"، حتى تطلّ الأمهات والآباء والشقيقات والأطفال من النوافذ والشرفات ويبدأون بإلقاء البصل وعلب البيبسي وزجاجات الخل والماء لمواجهة الغازات السامة والمياه الكبريتية. ثم ما يلبثون أن يلتحقوا بهم ويندفعوا معهم إلى الشوارع الرئيسية، ومنها إلى مصب النهر البشري العظيم، ميدان التحرير في القاهرة، والميادين الأخرى في المدن المصرية للاعتصام فيها.
هناك يبدأ التفكير بالإقامة الطويلة ولمِّ شمل العائلات في مكان الإقامة الجديد، فالأهالي الذين يأتون لتفقد أولادهم وبناتهم والاطمئنان عليهم لا يعودون إلى بيوتهم، فثمة سحر عجيب يجذبهم ويُبقيهم في المكان. وسرعان ما تُنصب الخيام لنوم النساء والأطفال. وتأخذ الحياة منحى مختلفاً تقتضيه طبيعة الأحداث وتسارعها.
إذ تتواصل اعتداءت قوات الأمن والمرتزقة على المعتصمين، ويسقط شهداء وجرحى، فتتشكل لجان طبية من أطباء وممرضين وأشخاص عاديين متطوعين، وتُقام "مستشفيات" ميدانية في الخيام لإسعاف الجرحى والمرضى بما تيسَّر.
كما تتشكل مجموعات لحراسة مداخل الميدان وتفتيش الداخلين بهدف حماية المعتصمين. ويُبنى مسرح وإذاعة لبث الخطابات ونشر المعلومات والأخبار وإسماع المطالب المتنامية في النهار، وللشعر والأغاني والموسيقى والمسرحيات المرتجلة في الليل. وتُعقد حلقات نقاش سياسي وثقافي وورشات رسم.
شبان وشابات، أمهات وأباء وأطفال، مسلمون وأقباط، يساريون ويمينيون، يحملون علماً واحداً هو العلم المصري، ويقيمون "يوتوبيا" جميلة تقوم على التعاون والحب والإيثار وتقاسم الميسور القليل، ليس فيها تحرش ولا سرقة ولا تخريب ولا تعصب على أساس الجنس أو الدين أو اللون، الجميع متطوعون والجميع في خدمة بعضهم بعضا وفي خدمة الثورة... إنه حقاً كرنفال شعبي.
* مُلكية الثورة (ownership): الثورة مُلكية فردية وعامة، فهي لكل فرد وللجميع، كل فرد يشعر أنها ثورته يدافع عنها ويحميها بكل ما أوتي من حول وقوة، بروحه إن لزم الأمر، كما حدث فعلاً.
كلٌّ يتحدث عن دوره فيها ويحكي حكايته معها، ويستخدم صيغة الجمع: ذهبنا من هنا... واجهنا الأمن المركزي هناك، اعتدى علينا البلطجية في ذلك المكان، هتفنا، طالبنا، رفضنا حققنا، انتصرنا...
تخالُ أن محدِّثك هو صانع الثورة، وأن الثورة أمه وأبوه أو ابنته وابنه، شيء حميم يخصه، لكن أحداً منهم لا يدعي لنفسه الفضل في صنعها أو قيادتها، بمن فيهم قادة ائتلاف شباب الثورة، لأن أحداً في مصر كلها لا يملك الصورة الكاملة. فقد أدى كل فرد دوراً ما، صغيراً كان أو كبيراً، واجترح بطولة ما، هيِّنة كانت أو عظيمة، وهناك ألف رواية ورواية للثورة، ربما كانت بعدد الرواة، وهي جميعا صحيحة!
* ثورة العبقرية الجمعية والعقل الجمعي، لكن العقل الجمعي الخلاق، وليس عقل القطيع، والعبقرية الجمعية التي تبتكر الحلول والردود والتصرف على الفور وفي عين المكان، وليست "اليونيفورم". ثورة لا يمكن أن تبدعها عقول أفراد مهما بلغوا من العبقرية والذكاء.
* ثورة يعود الفضل الأكبر في تفجرها وانتصارها إلى قانون التراكم إياه، لكن ليس تراكم النضالات -على أهمية ذلك- وإنما تراكم الظلم والقهر والإذلال إلى الحد الذي لم يعد معه ظهر الشعب قادراً على حمل أدنى قشة أخرى، ولا كيله قادراً على استيعاب قطرة أخرى. وعندما أُضيفت تلك القشة وتلك القطرة وقدح الشباب الزناد، اندلع لهيب الثورة، لكنه وقع برداً وسلاماً على مصر والأمة بأسرها.
* من اللافت أن الثورة المصرية المظفرة -كما التونسية- نأت بنفسها تقريباً عن الإفصاح عن الموقف من الولايات المتحدة وإسرائيل، وهما الداعمتان الأساسيتان للنظام الذي ثارت عليه، وخلَت شعاراتُها وهتافاتها ومطالبها من الإشارة إلى معاهدة كامب ديفيد التي أبرمها السادات وكرسها نظام مبارك الذي أطاحت به، الأمر الذي يعكس معرفة الثورة بزيف ادعاءات "التصدي للإمبريالية والصهوينية" والدفاع عن "القضية المركزية" للعرب، التي ما فتئت الحكومات العربية تتشدق بها منذ ما يزيد على ستة عقود كذريعة لتسويق وتسويغ كبت الحريات الأساسية وانتهاك حقوق الإنسان والعض على السلطة بالنواجذ وإدامة الاستبداد وإخفاء الفساد، فكانت النتيجة أن خسرت شعوبنا حريتها وكرامتها وحتى خبزها، ولم تكسب حرباً أو تحرر أرضاً، فلم ترَ نفعاً في ترديدها.
فشواخص الطريق إلى الإطاحة بالحكم المطلق ونيل الحرية والكرامة وتحقيق العدالة في دولة مدنية ديمقراطية في البلدان العربية، وكذلك طريق تحرير الأرض والعودة إلى فلسطين، باتت الآن واضحة، ويمكن أن تصبح سالكة: إنها "قوة الأرقام أو الأعداد" (The power of numbers)، لكن على الأرض، حيث تزحف الملايين سلمياً، مع الالتزام الصارم بعدم استخدام أي شكل من أشكال العنف، إلى هدفها المنشود مباشرةً. عندئذ لن تكون هناك من قوة، مهما بلغت من عتو، يمكن أن تقف في وجهها.
* ثورةٌ شبابها متواضعون زاهدون، ليس لديهم هاجس الحكم، ولا يفكرون في الجلوس على سدته، وليسوا في وارد الحلول محل رجال النظام البائد كما كان يحدث في الثورات القديمة، لكنهم في الوقت نفسه حريصون كل الحرص على ثورتهم ولن يتخلوا عن مسؤوليتهم تجاهها، يتابعون ويراقبون عن كثب كل صغيرة وكبيرة في الفترة الانتقالية: الإنجاز والتقدم والتباطؤ والتقاعس والتحايل ومحاولات عودة النظام المُطاح به من النوافذ، ويمارسون التوعية والتحريض والتحذير، عيونهم لا تنام، وآذانهم مرهفة، وحواسهم مستنفرة. وما يزالون يمتلكون الأداة الثورية الحاسمة والمرجعية الشرعية الثورية، وهي اللجوء إلى الشعب كلما اقتضت الضرورة. والشعب ما يزال يثق بهم ومستعد لتلبية النداء والعودة إلى الميادين والشوارع في أية لحظة إذا استنجد به الثوار.
* ثورة نفت نفياً قاطعاً عن الشباب تهمة السلبية وعدم الانتماء الوطني التي ما انفك الأجيال السابقة تلصقها بهم، وبرَّأت ساحتهم منها، بل أثبتت عكسها تماماً. فكثيراً ما نُظر إلى شباب اليوم على أنهم "تنتات وعيال الشاتنغ الفارغ على النت"، واتُّهموا بانعدام الروح الوطنية، وباللامبالاة والسطحية والاستلاب للعولمة الرأسمالية، وإذا بهم ينتفضون بأدوات العولمة نفسها ويستخدمونها كأمضى سلاح من أجل قضايا شعبهم ووطنهم، ويُظهرون في خضم الأحداث التاريخية الحاسمة حكمةً ورجاحة عقل تفوق ما لدى الحكماء والعقلاء من جيلنا، فرأينا كيف انتصرت الثورة بالشباب الذين "يفتقرون إلى الحكمة والعقلانية"، وكادت تُهزم بالسياسيين المحنكين من بيوت الحكمة والعقلانية.
مع كل ما تقدم عن هذه الثورة المجيدة، فإننا أمام ثورة لا مثيل لها في الروح، فهي من ناحية ثورة في منتهى الجدية، هزت مصر والمنطقة والعالم وسقط في سبيلها آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين والمعذبين. لكنها من ناحية ثانية ثورة لم تفقد لحظةً روحها المرحة وظلها الخفيف ولسانها العذب حتى في أحلك الأوقات.
لعل نظرة خاطفة على الهتافات والشعارات واللافتات التي كان المعتصمون يرفعونها والمكتوبة على أي قطعة يعثرون عليها -ورقة بالية أو قطعة كرتون ملقاة في الشارع- أو على الجدران أو الوجوه والأجساد البشرية، تُغني عن التفصيل، وهي تعبّر عن مراحل مخاطبتهم للرئيس.
فيبدأون بشعار "إرحلْ"، وعندما لا يفهم رئيسهم معنى الكلمة بالفصحى، يفسرونها له بالعامية بالقول: "إرحل يعني إمشي"، وعندما لا يفهم حتى التفسير، يبسِّطونها له بـ"المفتشر"، فيضيفون لها: "إنت ما بتفهمشي؟"، ثم يكتبون له عبارات أشد سخرية، من قبيل "إرحل عايز استحمّى"، أو "عايز أحلق دقني" أو "تعبت إيدي"، أو "فيس بوك على كل ظالم" ومئات من عبارات السخرية السوداء الظريفة الأخرى. فأية ثورة هذه!

بدوي حر
05-27-2011, 04:08 PM
يدي الملوَّنة

http://www.alrai.com/img/327500/327281.jpg


* غسان أبو لبن
يدي في البياض
تعلو
يدي الملوّنة بألف ظلٍ وظلِّ
تعلو
يدي نشوةٌ تكتمل في لغة البدايات
تُرجُمان خطاياي
وصِفَتي التي تشي بما قاله الحبر لي
ويدي.. قمرٌ عاشقٌ معلقٌ للعابرين على شرفة قلبي.
يدي نايٌ على ليلٍ مجروحٍ بالذكريات
وبيوتٌ تحرسُ ممرات الروح من الأشياء إلى الأشياء
ونساءٌ تلدني كلما مال عليّ المساء
ونوارسُ تحمل صور الغائبين
وكتابٌ كلما أعدتُ كتابته
أقرؤه وأبكي.
يدي ضالّتي ومضلّتي
وحكمتي في التأمل وغوايتي
هُويتي
وهاويتي
ورصيفُ حكاياتي
وقصةُ حبٍ لغريبين اتفقا على لغةٍ ثالثة
واختصاراتٌ لهذيانٍ يشبه البحث في ماضٍ ليس كلّه لي.
يدي اسمي في حروفٍ تتهجّى
قَبْلَ اللّونِ وبَعْد اللونِ
ويدي مرايا
لقامات الحبيبات
ومرآة لوجوهٍ تُنازعني وجهي
ومرآة للأنين الذي ما عدت أذكر أسبابه.
يدي
آخرُ ما فِـيَّ
وأوّل الآخَرين
شَطْرُ حقيقتي
يدي نصفي يبحث عن نصفه في انكسار المشهد على البياض
يدي الملوّنة
أيقونةُ التذكّرِ أُعلّقها على الجدران
لكي لا أنسى يدي.

بدوي حر
05-27-2011, 04:08 PM
فنّان.. أديب وعالِم

http://www.alrai.com/img/327500/327282.jpg


د.همام غصٍيب
الفنّان
كان رسّاماً مُبدعاً؛ لكنّه اشتُهِر-أكثرَ ما اشتُهر- بعشقِه للّظلمة.
سألتُه مرّة عن سِرّ هذا العِشق. فأجاب: "إنّ ضوءاً جوّانيَّاً يَغمرُني. فلا أعبأ بالأنوار البرّانيّة؛ بل إنّها تُفقدني توازني الدّاخلي، وتُضعْضِع كياني".
بعد بضعِ سنين، انطفأ هذا الضّوء. فأصبح الفنّان كالحشرة الضّوئيّة: يتوجّه دائماً صوْب المصابيح ومصادر الضّوء، أيَّاً كانت. آخِرُ كلامه وهو على فِراش الموْت كان: " المَزيد من الضّوء! أعطوني المَزيد من الضّوء!".
الأديب
لم ْيكنْ لِيَرضى عن أيّ نَصّ كتبَه إلا بعْد تشذيبٍ وتهذيب لا نهايةَ لهما. فما كان يملّ من الصّقل والتّنقيح. كان يقول: "لا خيارَ لي؛ يجب أنْ أُحقّقَ ذاك التّوازن الدّقيق الذي تراه عيني الجوّانية. قد لا تُلاحظونه ولا تعترفون به؛ لكنّه عندي كالهواء والماء والغِذاء"!
هل وُلد هذا التّوازن معه؟ أم اكتسبه عبْر السّنين؟ هل هو شعور سويّ؟ أمْ إنّه ضَرْب من العصاب والهوَس؟ ألعلّه سعي نحو "الكمال"؟
لا أعرف على وجه اليقين. لكنّني أظنّ أنّني أعرف الآن بعد أنْ راقبته عن كثب وهو يستمع بخشوع إلى أعمالٍ موسيقيةٍ سامقة. كان ينتقل إلى السّماء السّابعة، كأنّه يجد الملاذ والتوازن النّفسيّ في هذه الأعمال.
ما أكبرَ العبء الذي يحمله!
العالِم
كان غَدّاراّ، مُخادعاً، لَعوباً، عَبْداً لملذّات الجسد. إلاّ أنّه كان عالِماً لا يُجارى: يقرأ كتاب الطّبيعة بسهولةٍ ويُسر؛ وكأنّه يَفكّ "شيفرة"، أو يَستذكر (نوطة) موسيقيّة. كلّ شيء عنده أنماط في أنماط فوق أنماط. حتّى ما يظهرُ لنا كأنّه شواش (فوضى)، كان يراه مُفعماً بالأنماط والأنساق الجميلة.
أين الأبيض؟ وأين الأسود؟ ما البسيط؟ وما المركب؟

بدوي حر
05-27-2011, 04:09 PM
بلاد القطارات

http://www.alrai.com/img/327500/327283.jpg


هدية حسين - المدينة ترتدي معطفاً من الضباب، السيارات تفتح آخر درجات الإضاءة لكي لا تنعدم الرؤية تماماً، أنا أسير على الرصيف باتجاه محطة الباص الذي سيقلني إلى العمل.. تشاغلني قصة تدور في رأسي، لامرأة خذلتها المدن، ورجل غارق بالنسيان، أجلسهما متجاورين على مصطبة مصنوعة من خشب الحور.. ورغم أنهما كانا أجمل عاشقين، إلا أنهما لا يعرفان بعضهما بعضا في الوقت الراهن.
قالت المرأة من دون أن تلتفت إلى الرجل:
- تأخر الباص كثيراً.
قال الرجل:
- سيأتي القطار.
أرادت المرأة أن تقول له إن القطار لا يمر بهذه المدينة، لكنها صمتت، وبعد لحظات قال الرجل:
- لقد تأخر القطار كثيراً.
عندئذ سألته من دون أن تنظر إلى وجهه:
- من أي بلاد أنت؟
هشّ الرجل وجهه بيده كما لو أنه يهش ذباباً، وغامت عيناه في المدى المضبّب، ولما لم يجد جواباً، قال:
- من بلاد القطارات.
سكتت المرأة وأحست بشيء يلامس قلبها، شيء مرّ على خاطرها مثل خفقة فراشة، ومضى من دون أن يطيل المكوث.. قالت:
- لماذا لم يأتِ الباص هذا اليوم؟
لا يبدو أنها وجهت السؤال للرجل، لكنه ردّ بالقول:
- القطار أيضاً تأخر على غير عادته.
***
الضباب يزداد كثافة ويخفي بين ثناياه حدود الأشياء، المسافة تطول إلى محطة الباص، والقصة التي ابتكرتها تحرث في رأسي.. المرأة تلتفت إلى الرجل وتمعن النظر في تفاصيل وجهه، بدا لها كمن رأته في مكان ما، لكن ذاكرتها لم تحدد ذلك المكان.. رجل فقد الكثير من شعر رأسه، نظرته كسيرة وعيناه غائرتان، وفي الوقت الذي بدأت فيه تقترب من ذلك المكان القصي في ذاكرتها، توقف كل شيء في رأسي.. أوقفني شرطي المرور بصرخة مدوية:
- ماذا تفعلين؟ الاشارة لم تفتح بعد!
أربكتني صرخته، ولم أتبيّن كلماتي حين قلت:
- القطار تأخر كثيراً.
فتح عينيه مندهشاً، وحرك رأسه يميناً ويساراً، ثم أشار لي بعبور الشارع رافعاً إصبعه إلى اللون الأخضر الذي انفتح تواً وقال:
- الآن يمكنك العبور.
ببطء أسير وأنا أتحسس خطواتي، في صباح بارد كثيف الضباب، أسير وأسحب معي ذلك الرجل الغارق بالنسيان، أجعله يتبع المرأة التي يئست من مجيء الباص وقررت المشي ، يسيران على الرصيف أمامي، الرجل يدندن بلحن حزين لم يعد متداولاً، وعندما صار محاذياً للمرأة، قال:
- قررت أن أمشي بعد أن تأخر القطار.
أرادت المرأة أن تسأله عن سر حكايته مع القطارات، لكنه لم يمهلها، أسرع بالسؤال:
- منذ متى أنت في هذه المدينة؟
أجابت:
- منذ عام.. وأنت؟
صمت طويلاً قبل أن يقول:
- لا أدري.
التفتت إليه، وهذه المرة تفرست في وجهه.. بدا شاحباً كمن خرج من مرض ظل يعاني منه لفترة طويلة، نحافته واضحة، وجسده هزيل.
كرر القول: "لا أدري".. قالها بحسرة تخرج من أعماق يائسة، وأخرج من جيبه علبة سجائر.
- أتسمحين لي بالتدخين؟
- كلا، أنا أكره التدخين.
أعاد العلبة إلى جيبه ولم يقل شيئاً.. هي التي قالت:
- لماذا تدخن؟
انغرزت عيناه في عينيها ليقول لها شيئاً حول التدخين، لكن نظرته تبدلت ووجهه تلوّن، سألها كمن يبحث عن شيء مفقود:
- أظنني رأيتك من قبل.
أسرعت بالسؤال:
- هل أنت متأكد؟
مط شفته السفلى وقال:
- لا شيء مؤكد في هذا العالم.
حاصرته المرأة:
- حاول أن تتذكر.
هش وجهه بعصبية وقال:
- القطارات لا تتوقف في رأسي يا سيدتي.. عجلاتها تهرسني وتهشم جمجمتي.
سارا صامتين، هو مع قطاراته، وهي بالبحث بين فجوات ذاكرتها عن خيوط تربطها بهذا الرجل، أحست بنهر النسيان يندفع ويجرف العديد من الأماكن التي يمكن أن يكونا قد التقيا فيها، بينما البياض يغطي كل شيء في هذه المدينة، ويلقي عليها رداء الضباب الذي بدأ ينقشع رويداً، وأنا أسير ببطء ومعي يسير أبطال قصتي.
مرّ سرب من الطيور، حلّق في الأعالي زاعقاً، توقف الرجل ونظر إليه، ثم واصل السير ولحق بالمرأة وهو يقول:
- إنها تهاجر إلى بلاد القطارات البعيدة.
سألت المرأة:
- هل كنت تسافر بالقطارات كثيراً؟
أدهشها الرد:
- أنا الآن داخل القطار سيدتي، أما تسمعين صافرته المقيتة؟
وكمن بوغت، التفت نحو المرأة محدقاً بها، وباستغراب سألها:
- لكن ماذا تفعلين هنا؟
وراح يتلفت من حوله بحذر، ثم عاد وتفرس بوجهها وقال:
- كيف سمحوا لامرأة بركوب القطار مع هذا الحشد من الجنود؟
عندها تذكرت المرأة أنها في يوم ما، من سنة ما، ودّعت رجلاً كان قد ركب القطار مع حشد من الجنود، ولم يعد، إلا مثل صدىً باهت، يضرب رأس امرأة أخرى تخرج في الصباح الباكر وتسير على الرصيف لتبتكر حكاية رجل غارق بالنسيان وامرأة خذلتها المدن.

بدوي حر
05-27-2011, 04:09 PM
الشخصية الفنية إذ تحمل مأساتها

http://www.alrai.com/img/327500/327285.jpg


سليم نجار - الشخصية القصصية هي المعادل الفني للذات الإنسانية، وهي النافذة التي يطل منها الكاتب على العالم، ومن ثم فهي رؤية قد تكون واقعية يلملم أطرافها من صميم مجتمعه وعلاقة أفراده ليجسدها في طفل أو محبوب، أو بطل قومي، أو محلي، وقد تكون أسطورة فلا يظفر منها إلا برؤية ملحمية قد لا يكون لها وجود إلا في وعيه وخياله.
وقد تكون شخصية شاذة يتخذها الكاتب أداة فنية للتعبير عن الجانب الموبوء في الذات الإنسانية، وكي يعكس قبح الوجود كما يراه.
وللكاتب حرية الاختيار في ما يراه قادراً على نقل رؤيته والتعبير عن مشاعره، لكن المعول عليه فنياً هو طريقة البناء وتوظيف الشخصية وتحريكها في محيط الحدث وتحميلها ملامح تناسب الموقف الذي صنعت من أجله، وقدرة الكاتب على شحنها بالدلالات بحيث تؤدى غرضنا فنياً وفكرياً معيناً، أو تتركك –مندهشاً متسائلاً– تبحث عن جدوى المواقف أو الأحداث، وتفترض ما تفترض عن عناصر مكملة.
والقارئ لمجموعة "رجل وامرأة ورجل" للقاص ياسر قبيلات، يجد أنه اختار قصصه من نسيج الواقع الاجتماعي المحيط به، لكنه لم يقدمه لنا بشكله الرومانسي البسيط في كل الحالات، بل تركنا نتساءل ونندهش ونمضى أحياناً إلى أعماقنا نفتش في جوانب منسية وذكريات مؤلمة وأحلام دفينة طهرتها السنون.
كما إنه نوّع في اختياره لطبيعة النماذج الذي تخيرها، بحيث نراها تمثل شرائح متعددة في الأعمار والأوساط الطبقية، والتكوينات النفسية والأدوار الاجتماعية، فهناك الرجولة بكل عنفوانها، لكنها الرجولة المنسحقة العاجزة المشلولة، وهناك المرأة بكل حميميتها تتمدد عبر مساحة كبيرة في المجموعة، لكنها بقدر عجزها وضعفها تتحلى بالصبر وتتخذه سلاحاً في مواجهة الحياة الشرسة المؤلمة. ونرى في المجموعة إنسانيةً تطالعنا من ثنايا بعض القصص، تشي بمعاناة الإنسان أو بما يستدعيه الكاتب للإحساس بفقد ما يجب أن لا نفقده.
يقدم الكاتب مشهداً قصصياً مألوفاً نراه كل يوم، لكنه يسلط الأضواء عليه ليبحث في جوانبه الخفية التي لا نلتفت إليها بالقدر الكافي لتستبطن عالم رجل حائر في الشوارع، وليتحول هذا العالم إلى مأساة إنسانية ترمز إلى قتل كل ما هو بريء في حياتنا. إنها ليست مأساة رجل واحد، بل هي قتل معنى وقيمة أخلاقية وإنسانية وجمالية:
"لم يكن يعرف، على وجه اليقين إن كانت البيوت والشوارع التي يراها أمامه حقيقة واقعة، أم مجرد جداريات مرسومة على جدران خشبة مسرح، قصور، مبانٍ سكنية في حي هادئ من المدينة. ومهما يكن من أمر، وسواء أكان ذلك حقيقة أم وهماً، فقد كان يجد نفسه في ساحة على طرف جادة، أو رصيف عريض لشارع يبتدئ من عند مكان وقوفه ويمتد بلا نهاية" (ص 11).
يصوّر القاص ملامح الرجل، ويرصد حركاته ومشاعره عندما تغير الأمكنة مواقعها، ومهارته وهو ينتقل بين الأمكنة في خفة عساه ينجح في أن يكتشف شيئاً جديداً. هذا الرصد الذاتي للرجل الذي يتعرف على الأمكنة، هو تجسيد لمعاناته وشقائه وحرمانه في مشاهد ولقطات حادة ومدببة تستفز المشاعر وتحرض الضمائر الميتة والنفوس الغافلة لتستنهض ما بقي فيها من إنسانية.
ولا يقدم الكاتب قصة "من آتى على ذكر الموت"، من منظور اجتماعي فحسب، بل يتعرض لها من منظور إنساني، فهو يصف فكرة الموت، في حديقة أفكار الرجل الباحث عن معنى لهذه الفكرة: "كانت تسيطر عليه فكرة واحدة، أعطاها ثواني قليلة مرّت عليه كأنها قرن بحاله، وعانى خلال تلك الثواني مع تلك الفكرة ما تعانيه الشعوب والأمم قرناً بحاله مع الأيديولوجيات الكبيرة، ولما أفاق على نفسه، اكتشف أن تلك الفكرة الواحدة الوحيدة، تجسد معاناته الواقعية، إذا كانت تتعلق بشكل الحياة حينما تمضي على الإنسان بينما هو يحاول العثور على مقبض واحد" (ص 25).
لا ينجذب نظر القاص سوى إلى تلك الفكرة الحادة، ليركز عليها منظوره المتمرد ويأخذ في وضعها على هذا النحو الدقيق المفصل. كأن منهج القصة كامن في وعيه، منهج إنساني واجتماعي وجمالي، فهو ينتقي الشخصية التي تجعله محوراً لقصته ذات أبعاد، ثم يصف مشهدها بعناية فائقة لتعزله عن مئات المشاهد بحرفية القص والوصف مركزاً عليها الأضواء، ثم يقدمها بأبعادها الإنسانية والنفسية والاجتماعية والجمالية، وهو في كل هذه الأبعاد يقدم شخصياته في لغة سردية بسيطة مشوقة، فلا يتركها تفلت من قبضته من دون أن يتابع المشهد حتى نهايته.
وفي قصة "ستشفى إلى ذلك الحين!"، نجد المكان مرة أخرى يسقط أمام نزوة الرجل وأنانيته، لتدور القصة كلها حول الشقاء الذي رمز به القاص للأفول وبرود الحياة. والسؤال هنا: لماذا ينتحر المكان في قصص ياسر قبيلات بهذه المأساوية؟
لماذا يموت بهذه الطريقة المتكررة وهو في قمة توهجه؟ لماذا كلما اكتملت تلك الدائرة أو كادت، تعود لينفرط عقدها من جديد وتدور الشخصيات في تلك الحلقة المفرغة؟
على مستوى النص، ليست هناك إشارات أو رموز لفك هذا اللغز العميق، فبناء الشخصيات يتنامى مع بناء الأحداث في تتابع سردي لا يتوقف إلا في نهاية القصة، يتخلل هذا الخط المستقيم مشاهد قصصية تصل بنا إلى نهاية محددة أرادها الكاتب، وليس هذا ما يخل بالعمل كبنية قصصية وفنية، فلكل كاتب حريته في اختيار التكنيك الذي يرغب في التعبير به عن فكرته، لكن ليست هناك المواقف التي تساعد القارئ على النفاذ من خلالها إلى البعد النفسي الذي يكمن وراء التشكيل، فالمكان لا يقوم على المعاناة والتضحية والألم، بقدر ما يقوم على الإعجاب الشكلي.
على مستوى دراسة الشخصية الراوية لهذه القصص، ليست لدينا الوثائق التي نلج من خلالها إلى عالمه النفسي والاجتماعي، فدراسة الكاتب على المستوى الشخصي مهمة في كشف النقاب عن كثير من اختيار الشخصية على هذا النحو، وإجهاض المكان بهذه الطريقة، رغم أنه يوزع المكان على كل من حوله في أسلوب تعامله مع المحيط الأدبي وما يحتويه من تباين في الشخصيات.
أما المجتمع وشخصياته العامة في هذه المجموعة، فالكاتب ليس حَسَن الظن في مجمل قصص المجموعة، ففي قصة "أوَيجب أن تكون خيانة؟"، رغم إنه يصف لنا النماذج البشرية التي ترى النور في كل مكان يقص عنه، وينفذ إلى وصف شخصيات معينة من داخلها، إلا أنه توقف عند رجل يبحث عن معنى للحب ليصف لنا علاقته بالفتاة، حيث دار بينهما الحوار التالي:
"قال محاولاً التمهيد لموافقتها على الفكرة من دون أن تهدر كبرياءها:
- لنقل إنها مقبول، فما الذي سنفعله!
فعاجل بدوره يقول:
- سنرتجل.
قالت بدلال:
- نرتجل! سهل عليك قول ذلك، لأنك ببساطة عديم خبرة.
قال مهادناً ومجارياً دلالها:
- لا يحتاج الأمر إلى خبرة خاصة . نستطيع ارتجال أي شيء!
- أي شيء!.. إنه القول السهل نفسه!
فقال محاولاً أن يهون عليها الأمر:
- لا يلزمنا إلا بعض العفوية" (ص 44).
في هذه القصة، يقدم الكاتب مشهداً لرجل يحتال على فتاة ليفتك بها في لحظة خاطفة بعد أن عدها بالارتجال ليكشف عن قناع الخيانة والغدر مستغلاً عاطفتها وثقتها بنفسها.
الرؤية العامة في مجموعة "رجل وامرأة ورجل" تجسدت من خلال أبنية الشخصيات المتصارعة مع الفقر والمرض الاجتماعي واهتزاز الثقة وانعدام التوازن، فكل شخصية تطرح قضايا إنسانية، ويبذل الكاتب جهداً في رسم ملامحها بدقة لنعيش من خلالها حالة مأساوية خاصة، ولتجعلنا شركاء معها في مسؤولية الحياة بكل أبعادها النفسية والروحية والجمالية.

بدوي حر
05-27-2011, 04:10 PM
ثقافة المحو ودعاوى الحداثة

http://www.alrai.com/img/327500/327286.jpg


هيا صالح - يتوخى كتاب "الحداثة ثقافة المحو.. أدونيس مؤسساً" للباحثة رحاب الخطيب، الكشفَ عن جانب أساسي من الحداثة الشعرية العربية، يرتبط بما اصطُلح عليه "ثقافة المحو"؛ أي تجاوز القديم وهدمه، بل وإدراجه في غياهب العتمة.
وإذ ينأى الكتاب، بداية، عن الخوض في مفهوم الحداثة، فذلك، كما توضح الكاتبة، خشيةَ الدخول في "متاهات مظلمة لا مخرج منها"، ربما لعدم القدرة على تحديد هذا المصطلح أو لقلة فرص تأطيره ضمن رؤى واضحة، فما تزال ماهية الحداثة، مضببة ومتشعبة، وربما يستجلب الخوض في بيانها مزيداً من الغموض والالتباس والمراوغة، في ظل ما تصفه الخطيب بـ"تضخم الحداثات" التي تطالعنا في الثقافة العربية.
تلفت الباحثة في مقدمتها للكتاب الصادر عد دار يافا بدعم من أمانة عمان الكبرى (2010)، إلى مفارقة تقوم عليها دعاوى الحداثة: "هذه الحداثات التي لا تقول لنا ما هي الحداثة، تطرح الواحدة منها على أنها الصياغة النهائية لمجالها: الشعري، أو النقدي أو الفكري أو الاجتماعي أو السياسي، بل ويباطنها تطلع مضمر لأن تكون الصياغةَ النهائية للفكر العربي والثقافة العربية، وذلك بطموحها لإحداث تغيير جذري في العقلية العربية بنقلها من عقلية القرون الوسطى إلى عقلية الحداثة".
ورغم تعدد الحداثات والفرق بين الواحدة والأخرى، كما توضح الخطيب، إلا أنها جميعها تتفق على مقولة واحدة، هي "الثورة" التي تفضي إلى التغيير الجذري في السائد من الرؤى والأفكار والمفاهيم، في ما يخص الغاية، متخذة من العنف طريقاً لتحقيق مبتغاها الثوري وذلك بتقويض القديم وهدم السائد، في ما يخص الوسيلة، وهو، بحسب الباحثة، ما عمق أزمة الشعر وغربتَيه: الغربية والتواصلية، وجعله مغرقاً في الغموض والذاتية وهلامية الشكل، كما عمّق أزمة الحداثة.
ولاستكمال متطلبات أطروحتها، تتوقف الباحثة عند تعبير "المحو"، الذي اقترن بـ"الثقافة" في عنوان الكتاب، متبوعاً بإشارة إلى اتخاذ أدونيس أنموذجاً، بوصفه مؤسساً لهذا النوع من الحداثة.
وانطلاقاً من أن فكرة الابتداء تشكل مكوناً أساسياً من مكونات الوعي الحداثي، وبما أن الابتداء لا يقوم إلا بالمحو، فإن الوعي الحداثي نفسه يتأسس على فكرة المحو، ولهذا غالى خطاب الحداثة بتمجيد الرفض لما هو قائم وقارّ في الواقع العربي والثقافة العربية وموروثها، وتطرف في تقويضه وهدمه، مما وسم لغة هذا الخطاب بالعنف والهجومية.
هنا، تحديداً، يعنى الكتاب بكشف الوجه السلفي الحقيقي للحداثة، فالمحو المتوسل بالعنف إنما هو مبتكر من مبتكرات الحاكمية العربية، وعليه تنشأ السلطة بوصفها قوة طاغية، ومنه تستمد بقاءها وتضمن استمراريتها.
وفي ما يخص أدونيس، فترى الخطيب أنه نظر إلى الكتابة بدءاً وبداية وفاتحة، فراحَ يمحو ويدعو للمحو، ويؤسس له، منطلقاً من أن كل ما هو سائد وموروث ليس إنسانياً، لذا يستحق المحق والقتل، ليتسنى للشعر، بوصفه كتابةً أولى، "الانفتاح على الإنسانية".
غير أن الاستشراس في هدم النصوص الموروثة، كما يبين الكتاب عبر فصوله، لا يمكن أن يكون إنسانياً، بل وحشياً ومتجبراً، وهو الأمر الذي عكس الطبيعة المتناقضة لخطاب أدونيس، كما ترى الباحثة.
وفي سياق توصيفها لذلك، تذهب إلى أن شعر أدونيس يمثل التجلي الأسمى لهاجس "التفردن"، إذ إن نزوعه إلى تأكيد ذاته واستقلاليته وفرادته، يشكل جوهر تجربته الشعرية والمركز الذي يستقطب كل ما فيها وينظمه حولها، كما يتصل موقفه من التراث بانشغاله بفكرة "التأسيس"، فهو يأبى على نفسه أن يتأسس على سابق، ويطمح أن يكون أساساً لكل لاحق، وربما يجلي أدونيس هذه المسألة بقوله في أحد نصوصه الشعرية:
"تناسلي يا خطاي. أنا الطالعُ من لوعة الرفض".
فقد عكف أدونيس، بحسب ما ترى الخطيب، منذ انعطافته الشعرية والفكرية في "أغاني مهيار"، على تفريغ عمارة الثقافة التي هي من زاوية فهمه، امتداد لمنحى الثبات في التراث، غير أن هذا التفريغ وإن كان يحقق خلاصاً من الذهنية التقليدية، يظل ناقصاً وغير مكتمل، ما لم يرافقه تفريغ الداخل من الخارج؛ أي تخليص الداخل من المرجعيات جميعاً، وهو ما لم يوفّق أدونيس لإحداثه.
وبشكل أو بآخر، يجيب الكتاب عن التساؤل حول الحضور الإعلامي الذي حظي به أدونيس في الثقافة العربية، من خلال إدراج جملة من كتابات "النخبة المصطنعة" التي نجح أدونيس في إيجادها وإبقائها ضمن دائرة متحيزة، تلك التي تدعي أنها بانية المستقبل الذي مر عليه خمسة عقود وما يزال مؤجلاً في أفق الحداثة.
تلك "النخبة" يدّعي المنتمون إليها، بحسب الباحثة، أنهم "صناع التاريخ المتعلق بالمستقبل"، ويكفيهم أن "يتمسحوا باسم أدونيس، أو باسمه الرديف (الحداثة)"، واقعين تحت تأثير وهم حداثته القائمة على القطيعة الجذرية مع التراث، ووهم المراجعة الشاملة للموروث، ووهم إعادة النظر الجذرية للبنى الأخلاقية والثقافية والروحية في المجتمع.
هؤلاء هم الذين جاءوا باللغة الشارحة لشعر أدونيس وفق مدحية حماسية احتفائية، مأخوذة، كما تقول الخطيب، "برعب سديمه، منبهرة برفضه المبهر، مجذوبة إلى فرادته وتميزه، مشغولة بإقامة طقوس الوصال في مزاره"، وغاية مسعاها الترويج الإعلامي لوحدانيته الشعرية والفكرية والثقافية.
وتورد من الأمثلة عليهم، كشاهد على ما ذهبت إليه، عادل ضاهر الذي رأى في كتابه "الشعر الوجود"، أن أدونيس "شاعر من نوع معين ونادر: إنه شاعر مفكر، ليس بمعنى أنه يفكر أولاً ثم يُشعر هذا الفكر، بل بمعنى أنه عندما يُشعر يفكر، أي الحالة التي يكون فيها عندما يُشعر هي حالة الفكر".
وتعلّق الخطيب على هذا الكلام، مختلفةً معه، لأنه يُظهر كأن اقتران الشعر بالفكر حالة نادرة، بل ومقتصرة على أدونيس وحده.
كما تنتقد الباحثة ما جاء به صلاح استيتية الذي يقول في دراسة له حول "وضعية أدونيس": "ظل أدونيس لأمد طويل اسم إله. وهو اليوم الاسم المستعار لشاعر سيد في اللغة العربية - وفي ذلك ألوهية نادرة". وتعلّق هنا من منطلق عدم إيمانها بهذه الخلاصة: "هو إذن واحد من الآلهة، لكنه يجمع بين الطبيعة وما وراء الطبيعة، أما بقية الآلهة فيطلون علينا مما وراء الطبيعة، وبما هو كذلك فإن شعره معجز بالضرورة المنطقية، بل والوجودية، إذ في الخلق إعجاز".
هذه الكينونة المتعالية، بحسب الخطيب، جعلت من أدونيس شاعراً يمكن له أن يحيط بكل شيء، بينما لا شيء يمكن أن يحيط به. مستشهدة على ذلك بعدد من الأحداث والمواقف، ومنها أنه في أعقاب فصل أدونيس من اتحاد الكتاب العرب بدمشق، استغرب كثير من المثقفين العرب، لا من حادثة الفصل، بل من "انتماء أدونيس إلى اتحاد الكتاب العرب، إيماناً منهم بأنه أكبر من جميع اتحادات الكتاب في العالم العربي" كما تؤكد الخطيب.
وبما هو أكبر من جميع اتحادات الكتاب، فإن نتاجه الفكري-الشعري، بحسب الباحثة، أكبر من جميع نتاجات هؤلاء الكتاب جملة. إنه بذاته الفكر العربي والثقافة العربية المتفوقة حداثياً. وهذا، وفق الكتاب، هو ما تنطوي عليه دعوة كمال أبو ديب إلى تأسيس رابطة ثقافية خاصة بأدونيس وكل ما له علاقة به، اسمها "الرابطة الأدونيسية".
لكن، وعلى الضفة الأخرى، تورد الكاتبة أقوالاً نقدية تقف على الضدّ من أدونيس وفكره، حيث ذهب عبد الله الغذامي في كتابه "النقد الثقافي" إلى أن استجابة النخبة الثقافية لدعاوى أدونيس إنما هي بفعل هيمنة النسقية الثقافية فحولية الطابع، فهذه النسقية هي التي "تحرك ذائقتنا وتتحكم فيها وتوجه خياراتنا" كما يقول الغذامي.
وكعادته، واجه أدونيس نقد الغذامي بما واجه كلَّ من تجرأ على نقده، فهم جميعاً يشوهون ما يقوله. "إما عن قصد سيئ، وإما عن جهل بائس" كما يوضح في كتابه "الثابت والمتحول"، إذ يعتقد أنهم يقرأونه بالذهنية العربية المهيمنة؛ ذهنية الفقيه الاتباعي.
وأخيراً، يؤكد هذا الكتاب عبر القراءة المتأنية في تحليل شعر أدونيس وخطابه الثقافي، التي قدمتها الخطيب، التشويه الذي أدخله أدونيس إلى قلب الشعر بدعوى الحداثة، و"ثقافة المحو"، فهو توسل من الانفتاح على الصوفية تحصين الحركة الحداثية التي يؤصل لها من تهم الدعوة إلى التغريب، والدعوة إلى القطيعة مع الماضي، فما كان منه إلا أن "أخضعها لتصوراته الخاصة عن الوجود والعالم والإنسان والمعرفة واللغة والإبداع"، ذلك أنه عمد إلى تحويرها إلى حد قلبها ونقضها. وهنا تقف الباحثة من ثقافة المحو التي جاء بها أدونيس موقفاً رافضاً، إذ لم تُجْرِ هذه الثقافة على الشعر العربي غير الهدم والتغريب والتشويه.

بدوي حر
05-27-2011, 04:10 PM
قصص

http://www.alrai.com/img/327500/327284.jpg


* مجدولين أبو الرب
بضع رشفات تكفي
لا يشفع له أن المسافة بين الحدث ونسيانه تقاس بساعة بيولوجية حمقاء تدور عقاربها إلى الأمام والخلف كما يحلو لها. لا يشفع له أنه كثيراً ما يبحث عن مفتاح البيت، ينبش جيوبه، وفجأة يقع نظره على المفتاح وقد وضعه قبل ثوان في قفل الباب. أو نار الثقاب التي وجهها نحو فمه ليشعل السيجارة، ولم تكن أية سيجارة بين شفتيه.
أفعال كثيرة مماثلة يقوم بها، كلها لا تشفع له أمام ما حدث.
فمن العادي أن يبحث عن نظارته في كل مكان، ليكتشف أنه يرتديها ، أو أن يعد بضعة فناجين من القهوة ويضعها على الصينية، ليشرب القهوة وحيداً. وحتى حكاية "الشبشب" الذي نسي أن يستبدله ذات يوم، وذهب إلى العمل مرتديا ملابس رسمية و"الشبشب" في قدميه، لا تشفع له.
حضور الذهن وشروده، النسيان، مسائل تخونه كثيراً، لكنها لا تشفع، ولا تبرر ما حدث منذ دقائق.
فكر، ربما تكون الآن هبطت السلالم، ووصلت بوابة العمارة، أو قد تكون ابتعدت قليلاً في الشارع. شعر بالإحراج، وقرر أن يلحق بها ويعتذر. لام نفسه كثيراً. وفي محاولة للتبرير تساءل: "لو كنتُ حقاً منجذباً نحوها، هل كان هذا ليحدث؟ ولكن، كيف حدث ذلك؟".
تذكر تماماً كيف كانت تجلس على طرف الأريكة، عندما قدّم لها كأس عصير، وجلس على الطرف الآخر. سألها عن أحوالها، بينما يده تمتد نحو الطاولة القريبة لتتناول جهاز التحكم عن بعد، وشغّل التلفاز.
يذكر كيف راح يتنقل بين الفضائيات الواحدة تلو الأخرى. لا يعرف كم مضى عليه من الوقت حين فطن أنها معه في الغرفة. التفت حيث كانت تجلس، فلم يجد أحداً، نادى عليها، وبحث عنها. لم يجد لها أثراً سوى كأس عصير، ارتشفت منه بضع رشفات.
نزل السلالم، ليلحق بها.
في باب العمارة، تسرّب بلل مفاجئ إلى قدميه، كانت ماسورة مياه قريبة تكبّ مياهها بغزارة. وقف، أنعم النظر في الماسورة، ثم تناول هاتفه الجوال، ليُبلغ سلطة المياه عن العطل في الماسورة. استطلع الأرقام المخزّنة في جواله، فلم يجد رقم هاتف "السلطة" بينها.
تذكر أن لديه دليلاً للهاتف في شقته، فانطلق صاعداً السلالم.
هلّت رسائل
في كل عام أجدّد اشتراكي في صندوق البريد، رغم أنه صار "دقّة قديمة"، ورغم أن خواءه يصفعني، كل مرة، عندما أنتهي من معالجة قفله وأفتح بابه.
أحلم دائماً ببشائر تحملها الرسائل، وأشعر أن رسالة مهمّة ستقلب حياتي، وأنتظر أن يذْكرني أحد، أن يكون هناك وصل وحميمية ترطّب يباس أيامي.
بعد بضع سنوات، تغيّرت الدنيا، ولم يعد صندوق البريد خاوياً. صار صندوقي يكتنز بنشرات ومطويات كثيرة: تسهيلات بنكية، كهربائيات بالتقسيط، امتلك سيارة، دعوات للتبرع وعمل الخير... حتى بريدي الإلكتروني صار يعجّ بالرسائل: إعلانات معارض، حفل توقيع كتاب، خدمات جديدة من "ياهو"..
تُرى، لو كنتُ أعطيتُ عنواني لأحد، هل كنتُ وضعتُ حداً لصفعات الخواء تلك؟ هل كانت ستصلني رسائل أخرى غير مطويات ونشرات الدعاية، وجديد الـ"ياهو"؟!
رحلة ليليّة
في خيمة الليل تنبعث طيور. تحملني على أجنحتها، تصطحبني إلى حيث نبحث عن اللاممكن، فنقع في زجر الممكن.
تأخذني إلى حيث تتضح الأحاجي أو توغل في الغموض.
نمضي إلى بساتين مزروعة بإشارات الاستفهام، تلوح في العتمة أشباحها، على ضوء شحيح ينبعث من أعمدة مقلوبة تشبه علامات التعجب.
يتظاهر النوم بأنه يسدل سلطانه على جفنيّ، فتتهامس الطيور في ما بينها، وتتسلل مبتعدة احتراماً لسلطانه، لكنها تمضي بعد أن تخبئ في وسادتي توتّر ريشاتها.
وعد
احتضنت الطفلة الهدية. علبةٌ مغلفةٌ بورق أحمر لامع، موشّى بقلوب حُبّ فضية.
خلعت ورق الغلاف، وفتحت العلبة.
حذاء ورديّ اللون، كثيراً ما حلمت أنها تشتريه، وتضعه في قدميها وتسير متباهية. تذكرت كيف كانت تتوقف ورفيقاتها في المدرسة أمام متجر الأحذية، وتشير بإصبعها إليه خلف زجاج العرض، وكم مرّة أخبرتهن أن والدتها وعدتها بشرائه.
فكّرت الطفلة:
-لا، ليس هو، فذاك كانت عليه سلسلة ذهبية، ولونه أغمق.
استرسلت في تفكيرها: "إنه موجود، لكنه محتجب". وارتسمت في مخيلتها طبقات من الحجارة والتراب تكوّمت فوق الحذاء، عندما أحالت الحرب المتجر إلى ركام.
تأملت الحذاء، وهمست: "لا بأس به ، جميل".
وضعت فردة الحذاء الأولى في قدمها، وبكت كثيراً عندما تركت الثانية في العلبة، حيث لا تلزمها.

بدوي حر
05-27-2011, 04:11 PM
مُنفَرداً بقصيدته

http://www.alrai.com/img/327500/327287.jpg


حميد سعيد - يكاد الشاعر علي جعفر العلاق، يكون في الجيل الثاني من شعراء القصيدة الجديدة، أقرب إلى ما كان عليه سعدي يوسف مع الجيل الأول.
إنني لا أعقد مقارنة بين شاعرين، ولا أجد ما يمكن أن يُعدَّ تماثلاً على صعيد الكتابة الشعرية بينهما، سواء في بدايتيهما أو في مسار كلٍّ من تجربتيهما، ومن ثمَّ ما آلت إليه، وإنما أشير إلى حضور سعدي يوسف في محيط شعري كاد ينغلق على تجارب معروفة، من تجارب شعراء الجيل الأول، وقد جاء بعدهم، فلم ينجح فقط في خرق ذلك المحيط، بل حقق حضوراً إبداعياً تجاوز به حدود ذلك المحيط، وكرَّس شخصية إبداعية ما تزال تتواصل في تحولاتها وإضافاتها.
وكان حضور العلاق الشعري، في مرحلة كان فيها الجيل الثاني أو ما اصطلح على تسميته "الجيل الستيني"، في ذرى صخبه وتجريبيته وطموحاته في التجاوز والتأسيس، لقصيدة حديثة ومختلفة، لا حدود لتمردها، وليس من ثوابت تقف دون انفتاحها على آفاق هي الأخرى لا حدود لها.
وسرعان ما تكرّس ذلك الصخب، في رسوخ عدد قليل من الأسماء الشعرية، تتوفر على الموهبة والطموح، تختلف في الرؤى وتتباين في المكونات وتتباعد في ما تكتب من نصوص، لكنها تتوحد في صخب الإبداع.
وما أعطى ذلك الصخب الإبداعي، ميزة في التعدد وخصوصية في التجاوز، إن شعراء هذا الجيل، كان لكل واحد منهم خياره الفكري وما ينتج من عصبيات سياسية، ولزمن غير قصير، تأثر الإبداع بالخيارات الفكرية وما ينتج عنها.
في مثل هذا المحيط، كان حضور علي العلاق شعرياً، لم يُعَدّ في الجيل الثاني، وما حرص على ذلك، ولم يُقْدم على ادعاء تأسيس جيل شعري آخر أو الانتساب إليه، وما زجَّ تجربته في أي من الخلافات بين الأجيال أو التجارب داخل الجيل الواحد، وكان قد تحرر من جملة عصبيات، وكل هذا قد أتاح له أن يكون المفرد، خارج الجملة الشعرية وداخلها في آن.
لقد انفرد بقصيدته، من دون أن يغترب بوعيه، بل كثيرا ما اتسم بوعي إيجابي، ظهر في ما كان يكتب من نقد، ولو توقفنا عند ظاهرة الشعراء النقاد في الشعر العربي الحديث، لاحتلّ العلاق موقعاً متقدماً بينهم. لكن ليس هذا ما أود قوله، وإنّما أريد أن أقول إن الوعي الإيجابي الذي اتسمت به تجربته، ظهر واضحاً، في كتاباته النقدية، حيث وحّدت رؤيته، ليس بين تجارب الأجيال التي رافقت تجربته الشعرية حسب، وإنّما وحدت خصوصيات التجارب في الجيل الشعري الواحد.
ومما لفت نظري باستمرار، إن عمله النقدي الذي يفصح عن قراءة حقيقية للنص الذي يتناوله نقدياً، لم يترك أثراً في قصيدته، ليس في مرحلة النضج وحيوية الحضور، بل حتى في بداياته الشعرية، حتى لكأنه يضع حدّاً بين نصه والنص الآخر، خشية عليه من التأثر، أيّ تأثر، وهنا لا بد من القول إن محاولاته النقدية، جاءت مبكرة وغير بعيدة عن بداياته الشعرية.
لو قرأنا نصّه الشعري، في أية مرحلة من مراحل تجربته الشعرية، لوجدناه لا يشبه إلاّ نصه الشعري، وإن كان ثمّة متغيرات، فهي أقرب إلى أن تكون من داخل النص، كما تتغيّر الشجرة، لا كما تتغير الكتلة من خارجها.
سئلت يوماً في حوار صحفي، عن الأجيال الشعرية في العراق، ومن دون تردد وضعت العلاق وأسماء شعرية أخرى ليست كثيرة، خارج تقسيم الأجيال المألوف، وهذا الوضع يغدو في النهاية لصالح جوهر الإبداع، وما يتعلق بالتناول الإعلامي وهو في الكثير منه لا يمت بصلة إلى جوهر العمل الإبداعي، لكنه في صالح جوهر الإبداع، حيث ينفرد المبدع بنفسه وتنفرد التجربة بما هو داخلي فيها، عميق ومتفاعل، من دون أن تتأثر بما هو خارجي وسطحي، يبشر بما هو عام وشائع ولا يغامر في اكتشاف ما هو خاص واستثنائي.
ومما ميّزَ تجربة العلاق الشعرية، إنها تكرّست في ما هو داخلي، ولم تتشتت في ما هو خارجي من قضايا وموضوعات، وهذا وإن قاده إلى ما يشبه الثبات، وإلى ما يمكن أن نعدّه نأياً عن المغامرة، إلاّ أن عدم التشتت في ما هو خارجي، حررها مما هو مرحلي، لتظل في انفتاح على الشعر لا على الموضوع الشعري، وعلى القصيدة لا على تكوينها الخارجي.
ويبدو لي أن لغته الشعرية، بُنىً ومفردات، تأثرت بعدم التشتت في ما هو خارجي، فكان لها من السمات ما أفردها وميّزها، فهي لغة صافية أنيقة، تتوفر على أن تُوحِّد بين الأداء والشعر.
وأتساءل أحياناً: هل يتعامل في هذا الانفراد بقصيدته، تعامل العاشق مع من يعشق؟ ففي كل حال وعلى كل حال، يرتضيها كما يريد، ويراها كما يتمنى.
هكذا أرى تجربة علي جعفر العلاق الشعرية، أو هكذا رأيتها من خلال تواصل طويل معها، بدأ قبل أن أعرفه شخصياً، وهي رؤية لم تصطنعها الكتابة، ولم تتأثر بعلاقة ود حقيقي بيننا.

بدوي حر
05-27-2011, 04:11 PM
«العربيّة» وآدابها في جامعاتنا

http://www.alrai.com/img/327500/327288.jpg


د.هيثم سرحان - أُنشئت أقسام اللغة العربية وآدابها في الجامعات العربية، منذ قرن ونصف من الزمن، لتكون عنواناً من عناوين هويّة الأمّة وعلامة من علامات نهوضها؛ فلغة الأمّة وآدابها من أبرز الدّفاعات التي تُشهرها الشعوب في حال تعرّض هويتها لمحنة الاستلاب وقوى التغريب.
ولعلّ هذا التصوّر ماثلٌ في خطابات حركات التحرر والإصلاح العربية؛ إذ كانت العربية أحد أضلاع المُثلث الذي يُشكّل الهويّات الوطنية. وآية ذلك ما قاله الإمام عبد الحميد بن باديس رائد حركة التحرر والإصلاح في الجزائر: "الإسلام ديننا، والعربيةُ لغتنا، والجزائر وطننا".
ارتبطت نشأةُ هذه الأقسامِ، من جهة أخرى، بفكرة بناء الدولة العربية المعاصرة لتكون دليلاً من أدلّة استقلالها وشكلاً من أشكال حنينها إلى أمجادها وهدفاً من أهدافها وتطّلعاتها إلى تحقيق التّقدم الإنسانيّ والرّقيّ المعرفيّ والرّخاء الاجتماعيّ، وسبيلاً من سُبل إرساء تقاليد المدنيّة والانفتاح الحضاريّ والانعتاق من الجهل والتخلّف والتقليد والماضويّة، وطريقاً تنشدُ ترسيخ المفاهيم الإنسانية الرفيعة المُتمثّلة في العدالة والحرية والكرامة والقانون والمساواة والديمقراطية والتنمية.
كما أنّ نشأة أقسام اللغة العربية وآدابها شكّلت لبنةً أساسيّةً في مشاريع إنشاء الجامعات العربية التي كانت ولادتُها ولادة لغويّة في الدرجة الأولى، من جهة أنّ أقسام اللغة العربيّة وآدابها كانت المهاد والحاضن اللذين ترعرعت فيهما الأقسام العلمية الأخرى.
بيد أنّ ذلك كلّه لم يشفع لأقسام اللغة العربية وآدابها في تطوير برامجها، ولم يُقدّم لها من أسباب المنهج ما يؤمّنُ تحديثَ أنظارِها واستحداثَ برامجَ معرفيّةٍ "تُشكلُ بالدهر" وتنسجم مع نواميس الارتقاء وضرورات التطوير ومُستجدّات الحياة والواقع، رغم أنّ غالبية أساتذة العربية وآدابها قد تسنّموا مواقع رفيعة في بلدانهم وكانوا أقرب للسلطة من حبل الوريد، وكانوا قادرين على الإيعاز بإنجاز السياسات والتشريعات اللغوية والشروع بإعداد برامج التخطيط اللغويّ الكفيلة بتطوير العربية وترقية برامجها وخطاباتها وتأهيلها لتكون عاملا من عوامل المُثاقفة الحضارية.
الناظر في أحوال أقسام اللغة العربيّة وآدابها في الجامعات العربية، يُلاحظ أنها أقسامٌ يُنظَرُ إليها بوصفها أقساماً مُحافظة وتقليديّة من جهة شيوع الماضويّة والتاريخية في برامجها التي تصدرُ عن خطط وأهداف ورسائل لا يوجد فيها سوى اختلافات قليلة رغم تنائي البلدان وتباعد الأزمان.
وبالمقارنة مع أحوال العربية وآدابها في الجامعات الأميركية والكندية والأوروبية والأسترالية والآسيوية، فإنّ أقسام العربية وآدابها في العالم العربي تعاني بؤساً في الخطط والأهداف والغايات والتكوين والتأطير، فضلا عن تراجع حضورها في الوجدان الثقافي والاجتماعي.
وبالقياس مع الانفتاح الذي شهدته الأقسام الأكاديميّة الأخرى، تعيش أقسام اللغة العربيّة وآدابها ركوداً في برامجها وجموداً في خططها؛ فهي تحافظ على مفاهيمَ معرفيةٍ ثابتةٍ يغلب عليها طابعُ التّكرار والاجترار مما يؤدي إلى عدم قدرتها على اقتحام المغامرات العلمية التي تؤدي إلى خلق مجالات وظيفيّة جديدة وحقول معرفيّة حيويّة تنسجمُ مع تطوّر المعارف وتستجيبُ إلى ضرورات المعايش وتتفق مع مُستجدّات الواقع.
إنّ محاولة الكشف عن معوّقات تقدّم أقسام اللغة العربيّة وآدابها وما ينتج عن هذه المُعوّقات من انسداد في آفاق مستقبل أقسام اللغة العربية وآدابها، ومن ثَمَّ مراوحة فرص عمل خريجيها وانحصاره في مجالات تقليدية تُرسّخُ الصورة النّمطيّة لتخصص اللغة العربية وآدابها ولمنتسبيها وخريجيها والمشتغلين في حقولها، يتعيّن عليها البحث في مرجعيّات تخصص العربية وآدابها.
• مرجعيّات تخصص اللغة العربية وآدابها
يرتبط تخصص اللغة العربية وآدابها في الجامعات العربيّة بثلاث مرجعيّات مُتباينة هي:
• المرجعيّة الدينية: وهي مرجعية اللغة العربية وآدابها في الجامعات العربية التي نشأت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر امتداداً للتعليم الكلاسيكي في الحضارة العربيّة الإسلاميّة. وتشمل: القرويين في المغرب، والزيتونة في تونس، والأزهر في القاهرة. وتمتاز هذه الجامعات بتوكيدها على أواصر العربية بالعلوم الشرعية. ومن أبرز خريجي هذه الجامعات: محمد الطاهر بن عاشور، ومحمد بن تاويت الطنجيّ، وإبراهيم الخولي.
• المرجعيّة الاستشراقيّة: وهي مرجعيّة أقسام اللغة اللغة العربية وآدابها في الجامعات العربيّة التي نشأت بُعيد نشأة الجامعات العربية ذات المرجعيّة الدينيّة بدعم من الدول الغربيّة التي كانت تحتلّ العالم العربيّ. إنها الجامعات التي رافقت مشاريع استقلال الدول العربية وإقامة الدولة الوطنيّة التي لم تكن قد أفلتت من المركزية الاستعماريّة. وتشمل: الجامعة المصريّة (جامعة القاهرة لاحقاً)، والجامعة السوريّة (جامعة دمشق لاحقاً)، والكلية العربيّة في القدس (التي أصبح طلبتها، لاحقاً، أساتذة في قسم العربية وآدابها في الجامعة الأردنية)، ودار المُعلّمين العالية في بغداد، والجامعة اليسوعيّة في بيروت.
وتتسم هذه الجامعات بتأثّرها الكبير بمناهج المستشرقين وتصوّراته حول العربية وآدابها، خصوصا المنهجيّات الفيلولوجية. وقد سعت تخصصات اللغة العربية وآدابها في هذه الجامعات إلى تحرير العربية وآدابها من هيمنة المرجعيّة الدينيّة ومركزيتها المرجعيّة. ومن أبرز خريجي هذه الجامعات: طه الحاجريّ، سامي الدهان، محمد عبد عزام، وحسان عبّاس، ناصر الدين الأسد، حمد الجاسر، شاكر الفحّام وعلي جواد الطّاهر.
• المرجعيّة الحداثيّة: وهي المرجعيّة التي مثّلت امتداداً للجامعات العربية ذات المرجعية الاستشراقيّة. وهذا الجامعات نشأت بعد الاستقلال وإقامة الدول العربية المعاصرة. وقد حاولت أقسام اللغة العربيّة في هذه الجامعات استلهام قيم الثبوت من الجامعات ذات المرجعيّة الدينية، والإفادة من المنهجيّات الفيلولوجيّة التي وسمت الجامعات الاستشراقيّة.
لقد أرادت أقسام العربيّة في هذه الجامعات أنْ تأخذ من مرجعيّات أقسام اللغة العربية الدينية ما يدعم تخصص اللغة العربية وآدابها من ثوابت تُعزز قيم القداسة فيها تلك المتمثّلة في علوم اللغة والنحو العربيّ والمُعجميّة، وفي الجهة الأخرى كانت مُضطرة إلى عدم إغفال المرجعيات الاستشراقية وما قدمته من معرفة هائلة وأنظار جديدة إلى اللغة العربية وآدابها سواء من جهة التحقيب ودراسة الأدب العربيّ بحسب العصور، أو من جهة تشديدها على روابط العربية بغيرها من العلوم التي عايشتها كالفلسفة وعلم الكلام وأصول الفقه وعلوم التفسير والتأويل. كما أنّ هذه الجامعات طوّرت برامجها من خلال انفتاحها على التطوّرات اللسانية والمنهجيّات النقدية ونظريّة الأدب.
لقد أسهم صراع المرجعيّات في أقسام اللغة العربيّة وآدابها، في تعثّر التخصص من الناحية الوظيفية لخريجيه، وأدّى إلى تراجع الإقبال عليه عربيّاً في القرن الحادي والعشرين.
ومن آيات هذا التعثّر أنَّ خريجي تخصص العربية وآدابها لا يجدون في أسواق العمل سوى وظائف مُحددة أغلبها يرتبط بتعليم العربية وتدريسها، علماً أنّ أقسام اللغة العربية وآدابها لا تتضمن مقررات خاصة في مجالات التعليم والتربية.
والناظر في خطط أقسام العربية وآدابها، في الجامعات العربيّة، يرى أنها أقسام تسعى إلى إعداد باحثين في علوم العربية وآدابها، رغم أنّ مستقبل خريجيها -في الغالب الأعمّ- يشدد، من الناحية الوظيفية، على الجانب التعليميّ.
إنّ تعثّر تخصص يتناول لغةً وآداباً قوميّةً لأمّة تملك تاريخاً حضاريّاً ومعرفيّاً يبلغ ما يزيدُ على ثلاثةَ عشرَ قرناً، يُثير تساؤلات كثيرة ترتبط بأسباب تعثّره، وخفوت حضوره في الجامعات العربية، وتراجع مكانة خريجيه في العالم العربيّ. ولا يبالغ المرء إن قال: إنّ تخصص اللغة العربية وآدابها في الجامعات العربيّة يحتاج إلى إصلاحات كبيرة من أجل إعادة تشكيل حضوره في الوجدان الاجتماعيّ والثقافيّ.

بدوي حر
05-27-2011, 04:11 PM
تفاصيل غربة منسيّة




منال حمدي - اتصلَ به وأخبره بوفاة والدته التي لم تتسنّ له زيارتها منذ عشرين عاماً تغرب فيها عن وطنه. ارتعشت يده التي أجفلها الحزن وهو يسمع الخبر كطنين جعله يصطدم بكل ذكرياته التي تزاحمت في رأسه دفعة واحدة. فتهاوت منه سماعة الهاتف إلى الأرض وهرول بعيداً عنها كأنه يهرب من صوت خافت بات يجثم فيه حزناً لا يبرحه. حزن اتخذ شكل غربة أقصته بعيداً عن أمه التي لم يوارِ جسدها أو يقبله كوداع أخير إلا في صورة متخيّلة.
خرج من بيته الذي يسكنه في إحدى ضواحي مدينة نيويورك. مفرّغ الرأس يفكر باستحالة عودته إلى وطنه، حيث غربة أخرى بانتظاره كان فقدَ فيها لذة المعنى والجمال.
وضع باقة من الزهور فوق تراب، وحوله باصطفاف منظم حجارة صغيرة في مكان بعيد عن المدينة المكتظة بالناس الذين لا تعرف لغتهم، ثم أسند ظهره إلى جانب شجرة تحاذيه، وظل هناك حتى وقت متأخر من الليل.
ذهب إلى عمله بعد غياب لم يبرره لثلاثة أيام. كانت المسافة بعيدة تلك التي يقطعها منه وإليه وفكر طويلاً:
الآن سأعود إلى عملي نادلاً أقدم الأطعمة والمشروبات لروّاد المطعم، وكالعادة عليّ أن أتغاضى عن كل تلك المحرّمات التي أقدمها لهم، بل ويتوجب علي أن أبتسم للزبون وأسأله إن كان يود مزيداً منها. الآن لماذا؟ لقد فقدت أمي ولم أرها لمدة عشرين عاماً، ففي كل عام أحاول فيه العودة تقحمني بتلك الطلبات التي لا تنتهي من أفراد عائلتي الذين استخدموها كوسيلة لاستعطافي، أخنع فلا أرفض لها طلباً، وكالعادة، تنتهي مكالمتها بمقولتها المعتادة: "الله يرضى عليك يا ابني!". فأعود للعمل بلا كلل، أود الآن لو أسمع دعوتها لي كما في كل مرة، وأود لو أقول لها إنني افتقدتها منذ العام الأول لغيابي عنها قبل عشرين عاماً. لا بدّ أنّ شكلها لم يتبدل طوال هذه السنين، العيون نفسها وإن ظهرت حولها التجاعيد، نفسُه الفمُ وإن بات باهتاً ومتراخياً. تراها نسيت شكلي، أم ذهبت إلى القبر وفي مقلتيها خيالاتي. أم ذهبت تلك الصورة المتخيلة التي تنتصب أمام عينيها كلما تحدثت إليها. لماذا أعود للوطن الآن وقد غاب عنه الأم، أليس الوطن أماً؟ ماذا عساي أن أفعل هناك؟ هل سيتذكرني أفراد عائلتي، أم أصبحت تحت الأرض الآن؟ سأخبرهم أنني لن أدفع لهم فلساً واحداً، فأنا أريد أن تكون لي أسرة وزوجة وأطفال يرونني كل يوم ويتحدثون إلي في غيابي عنهم لاشتياقهم لي.
***
لم يكد يرتدي الزي المخصص لعمله حتى طلبه المدير إلى مكتبه. اتجه هناك، رآه جالساً خلف مكتبه الأنيق بانتظار دخوله، ولمّا سأله عن سبب تغيبه غير المبرر لم يجد أنّ الرد مقنع، فمنحه شهر إنذار قبل أن يترك عمله ليجد عملاً آخر. عاد إلى عمله صامتاً بعينين زائغتين تائهتين، وما إن انتهى الدوام حتى غادره مسرعاً قاطعاً مسافات طويلة في سيارته، وبعد أن ملّ قيادتها ترجّل منها ومشى في الشوارع هائماً على وجهه.
دوي وأصوات مرعبة ودخان كثيف وصراخ واكتظاط الناس في المكان جعله يرتبك ويقف مكانه مشدوهاً من دون أن ينبسّ بكلمة واحدة، لقد رأى مثل غيره تلك البنايات التي تتهاوى على الأرض. وما إن استفاق مما يراه حتى ركض نحو تلك المباني التي غطّت السماء بترابها وغبارها ودخانها يحاول أن يستكشف ما يحاول استكشافه الآخرون أيضاً.
إلا أنّه وبعد حين من التأمل والصمت قرر أن يفرّ إلى منزله، وظل يبحث عن سيارته التي نسي أين ركنها. ولمّا لم يجدها ظل يركض ويركض حتى وصل بيته وقد تقطّعت أنفاسه. خلع ملابسه التي عفّرها التراب واغتسل داخل حمّام دافئ يتساقط الماء على وجهه ثم ينسرب في حناياه بدغدغة تشده أكثر إلى العودة. وما إن انتهى حتى تناول مهدئاً وذهب في نوم عميق.
استيقط وهو يشعر بخمول، فقرر أن يتخلّف عن مداومة شهر الإنذار فيه. ثم ذهب إلى صيدلية قريبة من منزله ليشترى منوّماً، نظر إليه الصيدلاني بتيقّظ وحذر، فهو للمرّة الأولى يذهب إليه بملابس النوم وبشعر مشعث.
أخذ المنوم وعاد إلى منزله، يفكر في أهله الذين لم يفكروا الاتصال به ليطمئنوا عليه، حاول وهو يفكر بهم تبرير عدم اتصالهم به بأن الاتصالات ربما تكون قد انقطعت بعد الأحداث، فأمسك بالهاتف ليتصل بهم، إلا أنه لم يكن قد انتهى من طلب الرقم حتى رأى رجالاً من الأمن يداهمون منزله وهم يكسرون الباب وبأيديهم أسلحة. أجلسوه على الأرض واضعين يديه خلف رأسه وهم يقرأون عليه حقوقه التي تمنحه الصمت حتى يأتي محاميه. وهو ما يزال لا يدري ماذا يدور من حوله سوى أنه بات متهماً في تورطه بأحداث "الحادي عشر من أيلول".
تأمل العتمة التي بدأت تقحم نهاره كما ليله، ونفسها التي ما عادت تميز نهاره من ليله. ثم أغمض عينيه بحثاً عن تفاصيل منسية، تلمّس من خلالها قريته الصغيرة التي وُلد فيها، مقعده وسريره وحيّه وشارعه وجيرانه ومدرسته وشجرة الزيتون التي تطل على شباك غرفته وثوب أمه المطرّز. إلا أنه بعد لحظات فتح عينيه، بعدما سيطر عليه شكل مدرّج المطار والطائرة المغادرة كجسر للعبور إلى بلده. عودة من تلك المسافات التي انتهت به داخل أسوار السجن. مرّت الأيام، وتلتها أيام استعصى عليه عدّها لتنسرب من بين أصابعه كحبّات رمل صحراوية، وامتدت به تلك الحال إلى سنوات كلما فقد فيها طريقه عاد للعدّ من الصفر.
وبعد سبع سنوات قضاها في سجنه بُرّئ من التهمة، بل كانت بالنسبة لهم كان مجرّد تحقيقات أمنية.
لم يلتفت إلى أي شيء من حوله عند خروجه، إلى من زاملوه في الزنزانة وإلى تلك الساحات المحيطة بها أسوار مسيّجة، وإلى ذاك الليل الذي أشبعه رعباً وبرداً وخوفاً.
كانت السيارة التي تقوده مسرعة إلى المطار تقطع مسافات يريدها أن تصبح خلفه، حتى وصل المطار، فتنفّس الصعداء وهو ما يزال خائفاً ينتظر طائرة العودة لتقلع به إلى البعيد.
جلس في مقعدة واضعاً حزام الأمان يشدّه حوله حتى كاد يختنق به، استراحت روحه، وتساقطت دموعه ثم استسلمت عيناه لنوم هادئ بعدما أعلن كابتن الطائرة عبوره أجواء بلده، وشجن خفيّ أسقطه في كومة أحزانه.
تجولت عيناه باحثاً عن أحد ينتظره هناك، حيث آخرون ينتظرون بشغف أقربائهم؛ إلا أنه تذكر أنّ كل الاتصالات كانت قد انقطعت في ما بيهم، وبالتحديد بعد وفاة أمه.
أخذ نفساً عميقاً وهو يصل قريته، نزل من سيارة الأجرة يتأمل "الحوش"، ثم مسرعاً اتجه إلى المنزل يقرع الجرس، لا أحد يرد، ضاقت داخله مسامات الفرح التي اتسع محيطها، وبتثاقل مدّ يده في جيبه وأمسك بالمفتاح الذي حرص أن يظل معه أينما ذهب. وما إن دخل المنزل حتى بدأ يتلمس جدرانه ومقاعده التي غسل ذكريات أمه التي جلست عليها بدموعه. وبعد حمام دافئ استرخى في سريرها وغط في نوم عميق.
سبعة وعشرون عاماً ترك فيها دياره وأهله، وها هم إخوته تزوجوا وذهب كل واحد منهم إلى بيته الخاص، فكر في الصباح كيف سيذهب إلى زيارتهم وهو لا يعرف أين مساكنهم الجديدة، وكيف سيتصل بهم وقد أُخِذ منه مفتاح منزله الذي ولد فيه وهاتفه الذي استرده ففرّغاً من كل أرقامهم. أما مفتاحه فقد استردّه ومعه مفتاح آخر لا يعرف لمن؟!
وبعد ليلة مضاها في نوم دافئ بدأ يحاول استرجاع ذكريات طفولته وصباه، إلا أنّ مقعد أمه الوحيد الذي تلمّسه في ليلته الأولى هو المقعد نفسه الذي لم يبرح مكانه طوال تلك السنين. اتجه إلى غرفة نومها وبدأ يفتح أدراجها الواحد تلو الآخر، ابتسم وهو يلتقط من أحدها مشطاً صغيراً كانت تسرّح به شعره، أغمض عينيه يحاول أن يتذكر شكله في طفولته، ولمّا عجز فتحهما والدموع تتغرغر فيهما. ثم اتجه إلى المرآة وبيده المشط. إلا أنه سقط من يده التي ارتجفت ولم تقوِ على حمله، منذ تلك السنوات التي سُجن فيها لم ينظر إلى وجهه أبداً، وتفاجأ بالمشيب الذي غزا شعره، غزاه من دون أن يترك مكاناً لسواد قديم يعني تمرّغه في حضن أمه كعلامة فارقة، ثمّ أجهش في بكاء وأنين حرّاق ونشيج غاضب.
ترك المنزل ومشى في الشوارع، الناس لا تشبه الناس، والمحلات لا تشبه المحلات، حاول أن يتذكر تلك القديمة منها، خصوصاً التي كان يذهب إليها بصحبة والدته، إلا أنّ شيئاً لم يعد كما كان، اقترب من أحد "المولات"، يقرأ عناوين المحالات فيها التي لم تعد تشبه تلك العناوين البسيطة والقريبة إلى القلب. وظل يجتهد محاولاً استذكار المحال التي كانت هناك، فسأل أحدهم الذي قال له: "أنا لغتي عربية ومعظم ما تحدثت به بلغة أجنبية، هل تعيد عليّ ما قلته بلغتي حتى أفهم ما تقول؟". ثم سأله: "هل أنت أميركي؟". نظر إليه وذهب من دون أن يجبيه. ثم ضحك طويلاً وهو ما يزال يمشي في الأسواق.
مدّ يده من جديد إلى جيبه مخرجاً منه مفتاح بيته ومفتاحاً آخر سلّموه إياه ليس له، وتساءل: تراه عربي صاحب هذا المفتاح، هل من المعقول أنّهم سلّموني إياه خطأ، أم إن من يملك هذا المفتاح أصبح في عداد الأموات، أم إنه أخبرهم أن يدسّوه بين مفاتيحي ليتأمل العودة بعدما يئس منها؟! تراه من يكون، ذاك العربي الضائع الضالع في غربته، لن يكون سوى عربي، وفي كل الأحوال هو في عداد الأموات!
ثم تأمل ما يرتدي وضحك بصوت مرتفع: "لذا يظنني الرجل غربيّاً؛ لقد استطاع اختراقي ذاك الغريب!".

بدوي حر
05-27-2011, 04:12 PM
هل قتلت الأشجار أحداً؟




سعود قبيلات
الأسبوع الماضي، طلب بعض الأصدقاء المشاركين في هيئة الدفاع عن غابة "برقش" السماح لهم بتنفيذ وقفة تضامنية مع تلك الغابة الجميلة في مقرّ رابطة الكتّاب الأردنيين، للضغط على المسؤولين مِنْ أجل وقف قرار تدميرها. وعندما أقول تدميرها، فأنا أعني ما أقول تماماً؛ إذ إنَّ الكثير مِنْ الأشجار ستُقطع مِنْ أجل إقامة المباني التي تقرَّرتْ إقامتها هناك، كما إنَّ مساحة كبيرة مِنْ أرض الغابة ستصبح منطقة محظورة؛ أي كأنَّها لم تعد موجودة بالنسبة لنا ولمعظم الناس في بلادنا.
رحّبنا، كرابطة، بهذا النشاط ووافقنا على استضافته، بل وعدننا أنفسنا محتضنين له ومشاركين فيه. وعندما أُقيمت الوقفة، شارك فيها العديد من الأشخاص الذين كان بعضهم يدخل مقرّ الرابطة للمرَّة الأولى. واطَّلعنا، جميعاً، على ما ينتظر تلك الغابة المدهشة مِنْ مستقبل سيّئ إذا ما تمَّ تنفيذ الخطط المعدَّة لها. وعبَّرنا عن دهشتنا مِنْ تعامل أصحاب القرار بلا أدنى مستوى من الحرص والمسؤوليَّة مع هذه الثروة الوطنيَّة المهمَّة بل النادرة. وتساءل كثيرون عن السبب الذي تقرَّر بالاستناد إليه ترك أكثر مِنْ 99% من المساحات الجرداء في بلادنا، واختيار أهمّ وأجمل بقعة من المساحة الباقية، التي تقلّ عن واحد بالمائة مِنْ الأراضي المشجَّرة، لتجريدها مِنْ أشجارها وإقامة المباني عليها!
المنطق السليم يقول إنَّه يجب التوجّه إلى الأراضي الجرداء وإقامة المرافق والأبنية عليها واستصلاح أرضها وتعميرها، وتجنّب الأرض المكسوة بالخضرة والدفاع عنها وحمايتها مِنْ كلّ الأسباب والعوامل التي تهدّدها. وهذا ما ينصّ عليه قانون الحراج الأردنيّ الذي يعاقب كلّ مَنْ يقطع شجرة أو يتسبَّب بتلفها. ويُفترض أنَّ القانون يسري على الجميع، وأنَّ واجب أصحاب القرار ومؤسَّسات الدولة صيانته وتطبيقه. ومن المطالب الملفتة بهذا الشأن، التي طرحها بعض الحاضرين، المطالبة بأنْ تكون أشجار "برقش" مشمولة بالعفو العامّ، الذي كان يُتُوقّع صدوره قريباً. وبدا الأمر، رغم غرابته، وجيهاً لدى الكثيرين؛ فهذه الأشجار أيضاً صدر بحقّها حكمٌ شديد القسوة لا يتمّ إيقاعه في العادة إلا بشخص ارتكب جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصّد. ولكن، هل قتلتْ أشجار "برقش" أحداً؟! هذا ما نطلب إيضاحه مِن المسؤول الذي أصدر بحقّها حكماً قطعيّاً بالإعدام!
وبعد ذلك بأيَّام، أقيم اعتصامٌ، للهدف نفسه، على الدوّار الرابع، أمام رئاسة الوزراء؛ حيث حاول المعتصمون إيصال رسالتهم الاحتجاجيَّة للحكومة وللرأي العامّ. ومع أنَّ عدد المشاركين بالاعتصام كان لا بأس به، إلا أنَّ عدد المتخلِّفين عنه ممَّن يُسمّون بالنشطاء أو المشتغلين بالعمل العامّ كان كبيراً جدّاً أيضاً. وهذا يلقي الضوء على مدى فداحة غياب الوعي البيئيّ، واضطراب النظر إلى المصالح الوطنيَّة، ليس لدى أصحاب السلطة وحدهم، كما يظنّ كثيرون، وإنَّما، أيضاً، لدى مَنْ يعارضونهم ويقدِّمون أنفسهم بوصفهم الأكثر حرصاً على تلك المصالح. كأنَّ لسان حال الواحد مِنْ هؤلاء يقول له: ماذا يعني قطع أشجار وما شابه؟! هذا أمر تافه، ولا يرقى إلى المستوى الذي يقتضي منّي المشاركة في وقفة تضامنيَّة مِنْ أجله.
في ذلك الاعتصام، دارت أحاديث كثيرة مفيدة، وروى بعض مَنْ أقاموا فترات من الزمن في بلدان أخرى، بعض القصص التي عرفوها عن تعامل الناس في تلك البلدان مع الأشجار. واتَّفقوا جميعاً على أنَّ تعاملنا مع الأشجار والبيئة لا يرقى إلى تعامل الأمم الأخرى. روى أحدهم، وكان قد عاش مدَّةً من الزمن في بلدٍ أوروبيّ، أنّ حكومة ذلك البلد غيَّرت المكان الذي كانت قد قرَّرتْ أنْ تقيم فيه مطاراً كبيراً يكلِّف مبالغ طائلة، لكي تتجنَّب قطع شجرة؛ رغم أنَّ ذلك البلد لا يعاني مِنْ أيّ نقص في الكثافة الشجريَّة.
وتوالت الروايات المشابهة عن العناية بالأشجار والحفاظ عليها في بلدان مختلفة، واستمرّ الاعتصام الذي ضمَّ أناساً مِنْ مختلف الأعمار ومِنْ محافظاتٍ عديدة لأكثر مِنْ ساعتين. وثمَّة فعاليَّات أخرى عديدة أُعلن عن بعضها، ويُتُوقّع أنْ تُقام في "برقش" نفسها. ولكن، حتَّى الآن، لا حياة لمن تنادي. فلا يزال أصحاب القرار يصمّون أذانهم في مواجهة كلّ المطالبات والاحتجاجات. وكلّ هذا بينما لا ينقطع الحديث عن الإصلاح بمختلف جوانبه وأشكاله، الذي مِنْ أبسط شروطه الاستماع إلى مطالب الناس.
على أيَّة حال، يُفترض أنْ يكون قرار العفو، الذي أشرنا إليه، قد صدر أواخر هذا الأسبوع؛ وآمل أنْ يكون قد شمل أشجار "برقش"، أيضاً، إلى جانب المدانين كافّة بقضايا جنائيَّة.

بدوي حر
05-27-2011, 04:12 PM
جغرافيا الجسد وتضاريس الجغرافيا




* حسين نشوان
الأغنية ليست مجرد حقل من حقول الفن، أو كلمات ضلّت طريقها ووقعت في حضن الموسيقى، وهي ليست أصوات تلوّن الكلام، وتدغدغ جوانياتنا، وتعيد إلينا الذكريات واللحظات الجميلة، وهي ليست مجرد جمل تسير بانتظام على إيقاع قلوبنا، وهي ليست مجرد رسائل إلى الحبيبات، وإنما هي كل ذلك.
فالأغنية التي أسطرتها قصبةُ الراعي على ثقوب الناي، تنبع من الترانيم نفسها التي بعثت الوجد للمتيم الصوفي محتشداً بمعرفة الوجود، وهي نفسها التي ارتعشت على أوتار عاشقة تطل من نافذة البحر إلى مكان بعيد ذاب في تفاصيله الحبيب.
منذ أن بدأ الإنسان مع اللثغة الأولى، كان يداعب الأشياء المحيطة بصدى موّاله وشجنه، ويختبر سطوحها بنبض الكلام، ويستأنس الطبيعة بالغناء.
وكنا، ونحن أطفال، إذا شعرنا بالوحشة في الليل، نطلق أصواتنا بالغناء، وكأننا نناجي الصمت، لكسر حطب الخوف في أعماقنا، فيؤنسنا ترددُ الصوت حين يعود من بطون الجبال مظللا برائحة البشر.
هي الحياة، يتشابه فيها الرمز مع دورة الحياة، تترك من مهد الطفولة أثراً من رغبةٍ في فرح الطفولة يظل مع الإنسان مدى الدهر، ولأن الطبيعة أم الجَمال، كانت تقترح على البصر ألوانها وتشكيلاتها، فقد تركت في أسماع الكائنات صوتها، فاستعار الفنان من القصب شجنه، ومن حفيف الأشجار ما يرطب الروح، ومن خرير الماء ما ينعش القلب، ومن همس التراب درج (سلّم) الموسيقى، وكان في كل ذلك يسعى إلى ما يعيد إليه مناغاةً اختبأت في ذاكرة الطفولة، لتفرغ في الروح السكينة.
الأغنية لا تلامس حواف الإنسان الخارجية، وإنما تتفتق من حرير الروح، وتحمل بعض صفاتها، كما تحمل ملامح الإنسان، وتتلون بذهب سنابل القمح وخضرة الزيتون وبياض الياسمين، وعبق البنفسج، وتتشبع برطوبة الماء والهواء الذي يبادلنا أنفاسنا. فالأغنية هي مدونتنا التاريخية وهويتنا الشخصية.
والأغنية العالمية والعربية عموماً، والأردنية خصوصاً، هي الكون مختزلاً في الكلام المموسق، تبدأ مع الإنسان منذ المهد، وفي عنفوانه وحتى يرحل مودَّعاً بالغناء الحزين إلى اللحد.
تسجل الأغنية كل اللحظات التي تسيطر على الوجدان، ومن هنا فهي سلاح الإنسان لمقاومة رتابة العيش، ومعينه أثناء الحصاد والقطاف والعمل وسهد السهر الذي يترقق بتناغم الغناء، فيبرد الروح.
الأغنية ترتبط بجغرافيا الجسد، كما ترتبط بتضاريس الجغرافيا، وتفاصيل البلاد، ودفاتر الذكريات التي يُودعها الناس صناديق الماضي ونوافذ الحلم، فهي وثيقة كبريائهم، وأمنياتهم.
كانت الأغنية ملكاً للجمع وليس للمفرد، وكان أكثر ما يدرك ذلك الإنسان البدائي الذي حوّل الكلام إلى ترانيم تتمثل في قداسة ما، إذ يغدو الهزج طقساً يعمر مواسم الخصب.
ويرتبط الغناء بالروح كما يرتبط بالوطن والعشق.. وكما تنزرع فينا تفاصيل البلاد، فإن الأغنية تعكس ملامحنا، وتعبّر عن ثقافتنا ونظمنا وقيمنا، وتحمل تاريخنا وتراثنا.
إن امتلاك الخصوصية التي تمنح الهوية ميزتها، تتطلب الموازنة بين الحداثة ومتطلباتها والأصالة وضرورتها، وتدعو إلى التعامل مع فن الأغنية كصناعة تتطلب التخطيط، كما تتطلب الجودة والإخلاص للمشروع، والانفتاح على التجارب، وقراءة الذائقة الثقافية العربية، كلمة ولحناً، ولنا في أسماء عربية ما يوفر الإجابة، فقد حملت فيروز وأم كلثوم وعبد الحليم حافظ ووردة الجزائرية، أسماء بلدانهم إلى كل الصروح، ولا يمكن أن نذكر لبنان دون أن يقع في بالنا شجرة الأرز وفيروز، أو أن تخيل الأهرامات دون أن نذكر أم كلثوم.

بدوي حر
05-27-2011, 04:13 PM
الطَّريدَة




* عبد الرحمن يوسف
من ملحمة ترصد شعراً مراحل ثورة 25 يناير ويوميات صراع الوجود بين الرئيس المخلوع وبين الثوار خلال الأيام الثمانية عشرة، بين تشبُّثه بالكرسي ومكابرته وعبثية موقفه ومراهنته على المجهول وبين إصرارهم ورؤيتهم للغد المعلوم وثقتهم بالنصر المحتوم:


حَيّ الشُّعُوبَ تَقُودُ اليَوْمَ قَائِدَهَا:
تُزيحُ ظُلْمَةَ لَيْلٍ كَي تَرى غَدَهَا
لَمْ تَخْشَ سَيْفاً، ولَمْ تَعْبَأْ بِحَامِلِه:
فَأَحْجَمَ السَّيْفُ خَوْفاً حينَ شَاهَدَهَا
مَعْ كُلِّ نَائِبَةٍ للأَرْضِ تُبْصِرُهُمْ:
مَعْ أَنَّهُمْ أُشْرِبُوا غَدْراً مَكَائِدَهَا!
قَدْ كَسَّرَتْ صَنَماً، واسْتَنْهَضَتْ هِمَماً:
واسْتَعْذَبَتْ أَلَماً، كَي لا يُطَارِدَهَا
ثُوَّارُنَا بُسَطَاءُ النَّاسِ قَدْ بَذَلوا:
مَعْ أَنَّهُمْ حُرِمُوا دَوْماً مَوَائِدَهَا!
شَبيبَةٌ حُرِّرَتْ مِنْ كُلِّ مَنْقَصَةٍ:
قَدْ وَدَّعَتْ لَيْلَهَا، والصُّبْحُ وَاعَدَهَا
قُلْ للذي قَدْ طَغَى أُخْزيتَ مِنْ صَنَمٍ:
بِذُلِّ أُمَّتِنَا أَخْرَجْتَ مَارِدَهَا
اللهُ سَطَّرَ أَنَّ الأَرْضَ قَادِرَةٌ:
فَهَلْ سَيَجْرُؤُ عِلْجٌ أَنْ يُعَانِدَهَا؟
دَرْسٌ من اللهِ للإِنْسَانِ عِبْرَتُه:
أَنَّ الفَرِيسَةَ قَدْ تَصْطَادُ صَائِدَهَا!
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
أَنْ يُصْدِرَ الرَّحْمَنُ أَمْراً بانْتِدَابِكَ فَوْقَنَا رَغْمَ الثَّمَانينَ التى بُلِّغْتَهَا؟
هَلْ خَبَّأَ الحُرَّاسُ عَنْكَ سُقُوطَ بَعْضِ مَمَالِكٍ مِنْ حَوْلِنَا كم زُرْتَهَا؟
لَمْ يَنْتَبِهْ جَلادُهَا لإِشَارَةٍ كَبِشَارَةٍ
قَدْ أُطْلِقَتْ بِحَرَارَةٍ وَجَسَارَةٍ وَمَرَارَةٍ
مِنْ قَلْبِ مَنْ مَلُّوا الحَيَاةَ مُحَدِّقينَ بِذَلِكَ الوَجْهِ العَكِرْ...!
لَنْ يُصْدِرَ الجَبَّارُ أَمْراً بالخُلُودِ سِوَى لأَرْضٍ خُنْتَهَا...
.....................
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
عَوْناً مِنَ الأَغْرَابِ؟
أَمْ عَوْناً مِنَ الأَحْبَابِ؟
أَمْ عَفْواً مِنَ الشَّعْبِ الذى قَدْ سُمْتَهُ سُوءَ العَذَابْ...؟
مَاذَا أَشَارَ عَلَيْكَ قَوَادٌ وحَاشِيَةٌ تُصَعِّرُ خَدَّهَا للنَّاسِ؟
أَنْ تُلْقِى خِطَاباً آخَراً؟
وتقول: إِنَّ الذِّئْبَ تَابْ...!
مَاذَا يُفِيدُ خِطَابُكَ المَحْرُومُ مِنْ أَدَبِ الخِطَابْ...؟
مَاذَا سَتَفْعَلُ...؟
والمَكَانُ مُحَاصَرٌ بِجَميعِ مَنْ عَيَّرْتَهُمْ بالفَقْرِ أَوْ بالجَهْلِ والأَمْرَاضِ
أو حَذَّرْتَهُمْ سُوءَ المَآَبْ...!
سَتَقُولُ قَدْ خَدَعُوكَ...؟
مَنْ ذَا قَدْ يُصَدِّقُ كَاذِباً فى وَقْتِ تَوْقيعِ العِقَابْ...؟
....................
يَا مَنْ ظَنَنْتَ بِأَنَّ حُكْمَكَ خَالِدٌ
أَبْشِرْ فَإِنَّ الظَّنَّ خَابْ...!
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
قَبْراً مُلُوكِيّاً؟ جِنَازَةَ قَائِدٍ؟
ووَلِيّ عَهْدٍ فَوْقَ عَرْشِكَ قَدْ حَبَاهُ اللهُ مِنْ نَفْسِ الغَبَاءْ...؟
كُنْ وَاقعيّاً...
كُنْتَ مَحْظُوظاً وشَاءَ الحَظُّ أَنْ تَبْقَى
وهَا قَدْ شَاءَ أَنْ تَمْضِي
فَحَاوِلْ أَنْ تَغَادِرَنَا بِبَعْضِ الكِبْرِيَاء...
لا تَنْتَظِرْ حَتَى تُغَادِرَ في ظَلامِ الليلِ مِنْ نَفَقٍ إلى مَنْفًى
يُحَاصِرُكَ الشَّقَاء...
.........................
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
القَادِمُ المَجْهُولُ أَصْبَحَ وَاضِحاً كَالشَّمْسِ في عِزِّ الظَّهِيرَةْ...
فَاذْهَبْ إلى حَيْثُ الخَزَائِنِ واصَطَحِبْ مَعَكَ العَشِيرَةْ...
قَدْ يَغْفِرُ النَّاسُ الخِيَانَةَ إِنْ رَحَلْتَ الآنَ
لَكِنْ إِنْ بَقيتَ فَقَدْ تُطَالِبُ أَلْفُ عَاقِلَةٍ وعَائِلَةٍ بِبَعْضِ دِيَاتِ قَتْلاهَا
وإِنْ صَمَّمْتَ أَنْ تَبْقَى
تَرَى أَهْلَ القَتيلِ يُطَالِبُونَكَ بالقِصَاصِ
فُخُذْ مَتَاعَكَ وابْدَأِ الآنَ المَسِيرَةْ...
.......................
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
الآنَ غَادِرْ لَمْ يَعُدْ في الوَقْتِ مُتَّسَعٌ لمَلْءِ حَقَائِبِكْ...!
اهْرُبْ بِيَِِخْتٍ نَحْوَ أَقْرَبِ مِرْفَأٍ
واصْحَبْ جَمِيعَ أَقَارِبِكْ...
لا وَقْتَ للتَّفْكِيرِ
فَالتَّفْكيرُ للحُكَمَاءِ
والحُكَمَاءُ قُدْ طُرِدُوا بِعَهْدِكَ
والمُطَارَدُ صَارَ أَنْتَ الآنَ
فَاهْرُبْ مِنْ جَميعِ مَصَائِبِكْ...
.......................
أَتَظُنُّ أَنَّ الجَيْشَ يُطْلِقُ رُمْحَهُ نَحْوَ الطَّرِيدَةِ رَاضِياً مِنْ أَجْلِ كَرْشِكْ...؟
أَمْ هَلْ تَظُنُّ أُولئِكَ الفُرْسَانَ تَسْحَقُ بالسَّنَابِكِ أَهْلَهَا لتَعِيشَ أَنْتَ بِظِلِّ عَرْشِكْ...؟
يَا أَيُّهَا الجِنِرَالُ كُلُّ الجُنْدِ في فَقْرٍ
وإِنَّ الفَقْرَ رَابِطَةٌ تُوَحِّدُ أَهْلَهَا في وَجْهِ بَطْشِك!
فَلْتَنْتَبِهْ...
إِذْ لا وَلاءَ لِمَنْ يَخُونُ وَأَنْتَ خُنْتَ جُنُودَ جَيْشِكْ...
احْذَرْ سَنَابِكَ خَيْلِهِمْ
واحْذَرْ سِهَامَ رُمَاتِهِمْ
واحْذَرْ سُكُوتَهَمُ وطَاعَتَهُمْ وتَعْظِيمَ السَّلامِ
فُكُلُّ تِلْكَ الجُنْدِ قَدْ تَرْنُو لنَهْشِكْ...
قَدْ يُوصِلونَكَ للأَمَانِ إذا رَحَلْتَ
ويُوصِلونَكَ إِنْ بَقِيتَ لجَوْفِ نَعْشِك!
..................
مَاذَا بِرَبِّكَ تَنْتَظِرْ...؟
أَدْري وتَدْري رَغْمَ كُلِّ البَاسِطِينَ خُدُودَهُمْ مِنْ تَحْتِ نَعْلِكَ
أَنَّنَا فى آخِرِ الفَصْلِ الأَخيرِ مِنَ القَصيدة..
أَدْري ويَدْري السَّامِعُونَ جَمِيعُهُمْ أَنَّ الخِيَانَةَ فيكَ قَدْ أَمْسَتْ عَقيدة..
أنَا لا أُحِبُّ الهَجْوَ...
لَكِنْ إِنْ ذَكَرْتُكَ تَخْرُجُ الأَلْفَاظُ مِثْلَكَ.
........................
مَا زِلْتَ مُحْتَاراً...؟
أَقُولُ لَكَ انْتَبِهْ
دَوْماً عَلامَاتُ النِّهَايَةِ في اقْتِرَابٍ حينَمَا تَبْدُو بَعِيدَةْ..
في الصَّفْحَةِ الأُولَى نَرَاكَ مُتَوَّجاً
ولَسَوْفَ نُبْصِرُهُ هُرُوبَكَ مُعْلَناً ومُوَثَّقاً
بِشَمَاتَةٍ طُبِعَتْ على نَفْسِ الجَريدَةْ..
يَا سَيِّد القَصْرِ المُحَصَّنِ
نَحْنُ مَنْ يَجْري وَرَاءَكَ بالحِجَارَةِ والبَنَادِقِ
فَانْتَبِه..
لَسْتَ الزَّعيمَ اليَوْمَ بَلْ أَنْتَ الطَّرِيدَةْ..

بدوي حر
05-27-2011, 04:17 PM
الميدان




* عبد الرحمن الأبنودي
أيادي مصرية سمرا.. ليها في التمييز
ممدودة وسط الزئير.. تكسّر البراويز
سُطوع لصوت الجموع.. شوف مصر تحت الشمس
آن الأوان ترحلي.. يا دولة العواجيز!
..........
عواجيز شداد.. مسعورين.. أكلوا بلادنا أكل
ويشبهوا بعضهم.. نهم.. وخِسّة وشكل
طلع الشباب البديع.. قلبوا خريفها ربيع
وحققوا المعجزة.. صحُّوا القتيل من القتل
..........
اقتلني.. قتّلي.. ما حيعيد دولتك تاني
باكتب بدمي حياة تانية.. لأوطاني
دمي ده ولاّ الربيع.؟ الاتْنين بلون أخضر
وبَابتسم.. من سعادتي ولاّ أحزاني؟
السوس بينخُر وسارح.. تحت إشرافَك
فرحان بهم كنت.. وشايلهم على كتافك
وأما أهالينا: من زرعوا وبنوا وصنعوا..
كانوا مداس ليك.. ولولادك.. وأحلافك.
..........
يا مصر.. قام العليل.. رجعت له أنفاسُه
وباس جبين الوطن.. مال الوطن باسُه
من قبل موته بيوم.. صحُّوه أولاده
من كان سبب علته.. محبته لناسه!
...........
الثورة فيضان قديم محبوس ماشافوش زُول
الثورة لوْ جدَّ.. ماتبانشي ف كلام أو قول
تعدل وتقلب في سرِّيه، تفور فى القلب
وتتْغزل فتله فتله.. فى ضمير النول.
.........
وبيسرقوك يا الوطن.. قدامنا.. عيني عينك
ينده بقوّه الوطن، ويقوللي: "قوم فينك"؟
ضحكت علينا الكتب، بِعْدت بِنا عنك
لولا ولادنا اللي قاموا يسددوا دينك.
لكن خلاص يا وطن.. صحيت جموع الخلق
قبضوا على الشمس بإيديهم وقالوا: لأ
م المستحيل يفرطوا عُقد الوطن تاني
والكدب تاني.. محال.. يلبس قناع الحق!
............
من كان يقول ابننا.. يطلع بنا م النَّفق!!
دي صرخة ولاّ غنا.. وده دم ولاّ شفق؟
أتاريها حاجة بسيطة الثورة يا اخواننا
مين اللي شافها كده؟ مين أول اللي بدأ؟
مش دول شبابنا اللي قالوا كرهوا أوطانهم؟
لبسنا توب الحداد.. وبْعدنا قوي عنهم..؟
همّ اللي قاموا النهارده يشعلوا الثورة
ويصنّفِوا الخلق: مين عانْهم، ومين خانْهم!
..........
يادي الميدان اللي حضن الفكره.. وصَهرْها
يادي الميدان اللي فتن الخلق وسحرها
يادي الميدان اللي غاب اسمه كتير عنه
شباب.. كإن الميدان.. أهله وعناوينه
ولا في الميدان «نيس كافيه» ولا «كابتشينو"
خُدودُه عرْفوا جَمال النومة ع الإسفلت
والموت عارفهم قوي.. وهمّ عارفينه!!
............
أوّلنا فى الجوْلة.. لسه جولة.. ورا جولة
ده سوس بينخر يا بويا في جسد دولة
أيوه الملك صار كتابة.. إنما أبداً
لو غَفِّلت عيننا لحظة.. حيقلبوا العُملة.

بدوي حر
05-27-2011, 04:17 PM
ارفع راسك فوق




* جمال بخيت
إرفع راسك فوق
إنت مصري
ارفع راسك فوق
بلدك طالعة لفوق
ياللي كسرت الطوق
ياللي جبت نصري
............
ارفع راسك.. طير
ما بقاش فيه أساطير
كل العالم سامع
صوتك م التحرير
من كل الميادين
تونس وفلسطين
والباقيين.. جايين
وشايفهم ببصري
ارفع راسك فوق
إنت مصري
لو تزرع هاتجني
أجمل نول.. ناسجني
فقر الفكر.. سجني
والعدالة.. قصري
ارفع راسك فوق
إنت مصري
ارفع راسك عيش
نَضَّف.. ما تخلّيش
علم الحرة الغالية
غيره ما يسترنيش
مش رح نرضى مظالم
ولا هانخاف من ظالم
أصل الشعب العالم
بدّل يسري.. بعسري
ارفع راسك فوق
إنت مصري.

بدوي حر
05-27-2011, 04:18 PM
يا مصر هانت وبانت




* تميم البرغوثي
يامصر هانت وبانت كلها كام يوم...
نهارنا نادي ونهار الندل مش باين
الدولة مفضلش منها إلا حبة شوم..
لو مش مصدّق تعالى ع الميدان عاين.
............
يا ناس مفيش حاكم إلا من خيال محكوم..
واللي هيقعد في بيته بعدها خاين
اللي هيقعد كأنه سلّم التانيين
للأمن بإيديه وقاله هما ساكنين فين..
..........
وصلت لضرب الرصاص ع الخلق في الميادين
حتى الجثث حجزوها اكمنّهم خايفين..
يا مصر أصبحنا أحياء وميتين مساجين
فاللي هيقعد في بيته يبقى مش مفهوم..
واللي هينزل إلهي حارسه وصاين.
..........
نهارنا نادي وبايدينا على فكرة..
الصبح عنده فضول راح نعمل إيه بكرة
إيده على الباب وخايف يلمس الأكرة..
ادخل يا أستاذ براحتك والبلد حرة
إحنا زهقنا نشوف الصبح من برة..
ادخل وخرّج بقايا العتمة بالمرة
الناس ديه حرة وجنود الأمن مضطرة..
يا صبح طلّعت روحنا لجل تيجي ياخيْ
طالعين نجبيها أهه في كل حارة وحي..
حتى لو ضربونا بالرصاص الحي
شوف الميادين كدة مفروشة خلق وضيْ..
................
يا صف عسكر بدال الدرع شيلوا اثنين
25 يناير يا شباب فاكرين..
كان فيه انجليز ووزير الداخلية تخين...
كان عنده برضه عساكر زيكم جامدين
سابهم يموتوا علاوله لم سأل فيهم..
كانوا شبهكم أساميكم أساميهم
يا عسكري البهوات اللي بتحميهم..
ممكن يردوا عليك لما تناديهم؟
يا عسكري أنا أصلي بس بستغرب..
لو لاقي تاكل وتشرب قوم يا عم إضرَب
إضرَب عشان الوزير من ضربتك يطرب..
لكن هتشتغل إيه لما الوزير يهرب؟
.................
قعد 30 سنة مابيقولش قاعد ليه..
والنية يديها لابنه النابغة بعديه
ويقول قضا وقدر بين البشر محتوم..
قُلناله طيب ومين قال القدر معلوم
وإيش عرّفك يا فخامتك بالذي كاين..؟
..............
يا مصر هانت وبانت كلها كام يوم..
نهارنا نادي ونهار الندل مش باين.

بدوي حر
05-27-2011, 04:18 PM
اثنان فقط




* ماجدة العتوم
هي: الهاربة دائما، كأن أحدا يلاحقها، تجاهد العتمة في وضح النهار.. وتركض أسرع منها.. وتتسابق معها، كأنها تسقط من على شفا جبل وكلما ظنت أنها تسبق بخطوة، اكتشفت خطا سرمديا جديدا تحت عينيها.
هو: الماشي بتؤدة الأرض وقد يتباطأ عنها. يركض كالأرض في دورانها الذي لا يأبه سكان الأرض به لأنهم لا يحسونه.. يقيس الليل والنهار بخطوات قدميه ولا ينظر إلى أقدام الآخرين. وكلما سار الزمن اجتهد أن يسايره.. فلا يسبق ولا يتأخر.
هي: القلقة المتوترة في قلب سكون أعمى.. وتجحظ عيناها من أول الزمن إلى آخره لترى .. ثم تنام بعينين محرورتين ومفتوحتين لتكمل في الحلم ما فاتها في الحقيقة.
هو: الهادئ الحكيم بثبات.. ينظر ليرى حوله جيدا.. ينام في الليل وكلما تسنى له ذلك في النهار.. يحلم بما اجتهد لينجزه في الحقيقة، ويعاين في الحقيقة محض أدوات تحقيق الحلم.
هي: المشدوهة بحاضر مقسوم إلى قسمين غير متساويين: ماض لا يتصلبها، وحاضر لا تتصل به. المسروقة من زمنين في كل مكان.
هو: المشدود إلى المستقبل.. المتوازن بين ماض مضى عنه، وحاضر سوف يمضي عنه.
هي: المهددة بالرحيل دون أن تسافر.. المصدعة من الحقائب حتى حين ترفع فيها الملابس الشتوية، لتضع مكانها الصيفي في الخزائن.
هو: المطمئن في سفره إلى أنه حدد موعد سفره التالي، ويبدل الحقائب كلما بدل مكان الرحلة.
هي: الغريبة في الوطن..
هو: الوطن في الغربة..
هي: الحريق.
هو: الغريق.
هما اثنان فقط.. مجرد اثنين، يلتقيان في الاستراحة بين سفرين.. يراجعان دروس الغياب، ويتحاسبان بكل أمانة.. وينام كل منهما في الاتجاه عكس الآخر، فإذا فزّت شهوة مفاجئة بينهما.. ينشب حب حار في التو واللحظة.
ويتعانقان ويتصارعان ويمضيان إلى آخر الفسحة، ليغتسلا صامتين.. في
هذه اللحظة ينطفئ الحب الشيطاني الذي نشب فجأة، ثم يموتان.. كل في
الاتجاه عكس الآخر.

بدوي حر
05-27-2011, 04:19 PM
هروب




راهيل هوت ماخر
الترجمة من الألمانية: علي عودة
لماذا قصدتني بالذات؟ لِمَ تتوسل إلي؟ فإنني لا أستطيع إيواءك، انصرف، ليس بوسعي مساعدتك، وأنا نفسي لا أتلقى المساعدة من أحد أيضا.
هل شاهدك أحدٌ لدى دخولك؟ بالطبع ستقول "لا"، إذ كيف لك أن تعرف، أنّ على المرء أن يحترس عندما يهرب؟ لم تكن بحاجة كي تنظر خلفك، أو تحذر أو تحمي نفسك. إنك تتلقى الحماية دوما، كما عُرِف عن خَدَمِك أمانتهم لك.
تقول: "لماذا تتحدث إليّ على هذا النحو؟". يُفرحني ارتباكك، عندما يتحدث إليك أحدهم هكذا. نعم إنك لم تعتد على هذا. لقد ألفت اللباقة والأصوات الخفيضة، لكنني غير لبقة مع أحد، ولا معك أيضا، ولا أتكلم بصوت خفيض. لو كنتُ مؤدبة وهادئة، لكنت قضيت نحبي منذ فترة طويلة.
لماذا أنا محتدةٌ هكذا. أنت تُفرحني حقيقة. تأتي إلى منزلي وهم يطاردونك، والجميع يعلم، أنك تريد مني مخبأ.
ماذا لو شاهدك أحدهم وأنت تدخل منزلي، هل تُقَدّر ما سيحدث؟ سيعيدونك ثانية، ويعاملونك بلطف. ولكن ماذا عني؟لم تُفكر بهذا.
كلا، امكُثْ هنا، فالنهار ساطع الآن، أم تريد أن ترى كل القرية أن أحدهم يخرج من باب بيتي، في الوقت الذي يُبحَث فيه عنه في كل مكان.
كيف أتيت إلي بالذات؟ ألم يكن بوسعك البحث عن بيت آخر غير بيتي، يا من لا تفقه شيئا. من دونك لدي الكثير من المشاكل، ما الذي جعلك تأتي إلي؟
تقول: "أية مشاكل؟". بعضهم يعيب عليّ السحر، إذا ما أردت أن تعرف. أستطيع أن أدخل العشاق غير المرغوب بهم في سُبات طويل، وأمنح العشاق المرغوب بهم القوة.
يقولون إنني أسير ليلا ولا يراني أحد، أطير ولا يشاهدني أحد، وأرى في الظلام، هكذا يرددون.
إنك ترتعد، ألاحظ ذلك، رغم أنك نشأت نشأة طيبة. تُحاول مداراة خوفك حتى لا أتبينه. لستَ بحاجة أن تكون مُهذبا عندما تتواجد عندي، أظْهِرْ خوفك فقط، فأنا مُعتادة على هذا.
ماذا نعمل الآن؟
فما دام النهار ساطعا، ليس بوسعك مُغادرة منزلي. يعرف الجميع كيف تبدو، وأريد أن أحتفظ برأسي فترة أطول.
متى تناولت الطعام آخر مرة؟ لا ينبغي عليك التأدب عندي، قلت لك هذا ذات مرة.
قل لي إن كنت جائعا. بالطبع إنك تتضور جوعا، مِثلُك اعتاد على الطعام الوافر.
لست طيبة القلب، إنني امرأة قبيحة كثيرة التبرم، يلصقون بي تُهمة السحر، ويتحدثون عني بكلمات نابية. كُل الآن.
تتساءل، إن كنت أعيش وحيدة هنا. لا تخدع نفسك، فلا وجود لأحدٍ لا يعيش وحيدا تماما. في بعض الأحيان تبدو الأمور هكذا، وكأنّ ثمة أناساً ليسوا وحيدين. يجلسون معا ويتحدثون، ولكن في حقيقة الأمر لا يصغي أحدهم للآخر.
تقول: العشاق. ماذا تعرف عنهم، إنهم الأكثر شفافية وجلاءً. استمع لما يقولونه بعضهم لبعض.
عن ماذا تسألني تحديدا. كلا، لا وجود للحب أيها الواهم.
هناك فَقْدٌ آني للبصر وتسامح متفَق عليه، أما الحب فهو مجرد سراب.
هل تناولت ما يكفي من الطعام، حسنا. دعنا الآن نتدبر الأمر. ماذا لو جاءوا؟ سيقصدون بيتي أولا. ماذا علينا أن نفعل حينذاك؟
هل أحوّلك إلى شجرة أم إلى خاتم في إصبعي، أم إلى طير، وما إن يفتحوا الباب حتى تنطلق من فوق رؤوسهم عبر الباب.
نعم، قد تكون هذه فرصة.
ماذا يتوجب عليك أن تفعل كطائر؟ يا إلهي! تطير فوق رؤوسهم عبر الباب، ما الذي أقوله؟
إياك أن تنظر إلي وفرائصك ترتعد. ستعيش حياتك كطائر أكثر متعة مما هي عليه الآن، أم لك رأيٌ آخر؟
لستَ مرغما لكتم تثاؤبك. إن كنت مجهدا، فلك الحق بالتثاؤب. تمدد واغْفُ، ولما أشاهدهم قادمين أعملُ على إيقاظك.
** راهيل هوت ماخر: كاتب سويسري، ولد في زيورخ العام 1944. يقيم في دوسلدورف وزيورخ. أُخذت هذه القصة من مجموعته "حديقة الطقس"، 1980.

بدوي حر
05-27-2011, 04:19 PM
سيدة الحقول




* طارق مكاوي
في كل ناحية تنام الأرض
يعشقُها أنينٌ غامضٌ
يَرتجُّ في أنحائها
حتى يؤوب الشطحُ
مرتديأً فصولاً
محرناتٍ عن نواميسِ الطبيعة،
لو تحلّينَ الضفائرَ كيْ يستفيقَ النهرُ
مِنْ جريانِه المعتادِ
تَلتَفتُ البرودةُ للرحيقِ المرِّ
تنقَذَفُ المياهُ على المياهِ
يضجُّ السهلُ
مِنْ نومٍ حَميمٍ نامَ دهْراً
مَعْ خَريرِ هادئٍ،
ووداعةٍ قد
لا توصفْها القصائدُ جيداً.
من أينَ أمسكُ فيكِ
يا امرأةَ الحقولِ، وأينَ أغمسُ برعُمَ التفاحِ
في هذا الهواءِ الساحليِ
وكيفَ
تُنقِذُني الطبيعَةُ منْ هوىً لم ينتظرْ قلبي
بمحطةِ الباصِِ القَديمِ
لم َيعْلُ أدراجاً مُهشمةً
ليَصوغَ أولَ أمنياتي
في نهاياتِ الفراغْ
أشتاقُ أنْ أبني حُدودي فوقَ صَدرِ الوردِ
كي أبدو بَعيداً عنْ جَميعِ العاشقينَ
فأنقُشَ التاريخَ
في شَفَتيَّ من زَنبقْ
لا زِلْتُ أحلُمُ أنَّ لي بيتاً خُرافياً
وأنثى مِثلُ قلبِ الغيمِ
تُرخي شَعرَها للريحِ، تترُكُ لي دَليلَ فُؤادِها الهامي
ونافذَة على كُل الشوارعِ ترصُدُ العشّاقَ والأحلامَ
كي تعشق
غَجَريَةٌ هذي المدينةُ
ثوبُها مِن كُل فاكهةِ الترابِ
وحسُّها العالي تفقّدَ نيزَكا في التو
حين يشقّ هذا الحبرُ سيدةَ البياضِ
لينجلي أعلى السرير لهاثها
بينا أذوبُ، وجثتي تغرقْ.
غَجَريةٌ هذي المدينةُ
لستُ أعرِفُها تماماً، لم تكنْ
يوماً كَروحِ حَبيبتيْ
لكنها تَرَكتْ على حَدي الغريبِ مواسمَ الأعيادِ، مَبخَرةَ الفُصولِ
وخلّفَتْ في عَظمِ صدريْ مِنجَلاً للحاصدينَ
قدْ كانَ جَدّيْ في الحصادِ يَهُزُّهُ كالسيفِ
كيْ يَنسابَ مِنها الحقلُ
في ضوءِِ الكلامِ العاشقِ المطلقْ

بدوي حر
05-27-2011, 04:20 PM
رسالة الوداع رسالة الوصل




سميحة خريس
كتب الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز رسالة شفافة يودع فيها أصدقاءه، ذلك أنه يعاني من مرض خبيث تقل معه احتمالات الحياة. هذا الكاتب الجميل الذي جعل المعشوقة تطير مختفية في المجهول في روايته "مائة عام من العزلة"، والذي قدم للأدب العالمي ظاهرة أدبية نسبت إليه، وطالت أدب أميركا اللاتينية، وتركت بصماتها على كتابات الأدباء في العالم وفي مختلف اللغات، يمنحنا قبل رحيله كلمة يمكننا أن نقول فيها: "هكذا تكلم ماركيز".
لم يكن ماركيز يلجأ إلى الخيال المحض، بقدر ما كان يستعين بواقع يسيره الخيال، واقع نابع من مجتمع مسكون بالحكايات والأسرار، والاختلاف الخلاق، والحرارة اللازمة لإنضاج الإنسانية على نار التجارب والألم والفرح.
لعل رواياته تركت فينا شيئاً من الحكمة، وكثيراً من أطياف الأحلام المؤجلة، ولعله أخذ بأيدينا في رحلة الكتابة، كنا محظوظين أننا وُجدنا في زمانه، علّمنا كيف نبحث عن التفاصيل المهمشة من دون تردد ولا خجل. لكنه في رسالته المؤثرة، يضع بين أيدينا خلاصة وعصارة التجربة الطويلة، لا التجربة الأدبية الإبداعية من موقع الكاتب المشهور العالمي، الأكثر مبيعاً، ولكن تجربة الإنسان البسيط الجميل المحب، وتلك أغنى وأهم وأبقى في العقول والقلوب.
كانت رسالة الوداع تبحث عن جوهر الكنز الحقيقي في الإنسان، لهذا لم تشبه رسالة الوداع؛ بقدر ما مثلت رسالة وصل يدوم "إلى الأبد"، كما قال في روايته الشهيرة "الحب في زمن الكوليرا":
"سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله، بل لما تعنيه.. سأنام قليلاً، وأحلم كثيراً".
"سوف أسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكلّ نيام".
"سأبرهن للناس كم يخطئون عندما يعتقدون أنهم لن يكونوا عشاقاً متى شاخوا، من دون أن يدروا أنهم يشيخون إذا توقفوا عن العشق.. للطفل سوف أعطي الأجنحة، لكنني سأدعه يتعلّم التحليق وحده.. وللكهول سأعلّمهم أن الموت لا يأتي مع الشيخوخة، بل بفعل النسيان".
"لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر.. تعلمت أن الجميع يريد العيش في قمة الجبل، غير مدركين أن سرّ السعادة تكمن تسلقه.. تعلّمت أن المولود الجديد حين يشد على إصبع أبيه للمرّة الأولى فذلك يعني أنه أمسك بها إلى الأبد.. تعلّمت أن الإنسان يحق له أن ينظر من فوق إلى الآخر فقط حين يجب أن يساعده على الوقوف.. تعلمت منكم أشياء كثيرة.. لكن، قلة منها ستفيدني، لأنها عندما ستوضب في حقيبتي أكون أودع الحياة.. قل دائماً ما تشعر به وافعل ما تفكّر فيه.. لو كنت أعرف أنها المرة الأخيرة التي أراكِ فيها نائمة لكنت ضممتك بشدة بين ذراعيّ ولتضرعت إلى الله أن يجعلني حارساً لروحك.. لو كنت أعرف أنها الدقائق الأخيرة التي أراك فيها، لقلت: (أحبك)، ولتجاهلت، بخجل، أنك تعرفين ذلك.. هناك دوماً يوم الغد، والحياة تمنحنا الفرصة لنفعل الأفضل، لكن لو أنني مخطئ وهذا هو يومي الأخير، أحب أن أقول: كم أحبك، وأنني لن أنساك أبداً.. لأن الغد ليس مضموناً لا للشاب ولا للمسن.. ربما تكون في هذا اليوم المرة الأخيرة التي ترى فيها أولئك الذين تحبهم.. فلا تنتظر أكثر، تصرف اليوم لأن الغد قد لا يأتي، ولا بد أن تندم على اليوم الذي لم تجد فيه الوقت من أجل ابتسامة، أو عناق، أو قبلة، أو أنك كنت مشغولاً.. كي ترسل لهم أمنية أخيرة.. حافظ بقربك على من تحب، اهمس في أذنهم أنك بحاجة إليهم، أحببهم واعتنِ بهم، وخذ ما يكفي من الوقت لتقول لهم عبارات مثل: أفهمك، سامحني، من فضلك، شكراً، وكل كلمات الحب التي تعرفها.. لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار، فاطلب من الربّ القوة والحكمة للتعبير عنها، وبرهن لأصدقائك ولأحبائك كم هم مهمون لديك".
سيرحل ماركيز يوماً، وسنرحل، ربما آسفين أننا لم نتمكن من تحقق بعض ما علّمنا..

بدوي حر
05-27-2011, 04:20 PM
بلدات صغيرة تحتفل بالإبداع




محمود الريماوي
بين الدول العربية تتميز المغرب بدينامية خاصة للحراك الثقافي فيها. فتشارك الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في هذه الأنشطة وتنظمها، ثم يمتد الأثر لرعاية الأساتذة للموهوبين من الباحثين والمبدعين الطلبة وحتى بعد تخرجهم.
لذلك فإن الأسماء النقدية الناشطة في الصحافة والملتقيات والمحافل المختلفة هي في الأغلب أسماء أكاديمية. هناك على سبيل المثال مختبر السرديات الذي يشرف عليه الناقد والروائي شعيب حليفي، الشخصية الأكاديمية المرموقة، إلى جانب رهط من زملائه، وينشط هذا المختبر في تتبع الظواهر السردية ويستضيف نقادا ويتناول أعمالا سردية بالعرض والتحليل.
وهو أمر يجد مثيلا له في مصر، بل إن مصر سباقة، ولنا أن نستذكر أسماء طه حسين ومحمد مندور وعلي الراعي وعز الدين هلال ومحمد النويهي وجابر عصفور وصلاح فضل، علاوة على من تبع هؤلاء من أجيال لاحقة، كدليل لما يذهب المرء إليه.
وإذا كانت الجامعات شديدة الارتباط بالمجتمع المحلي في المغرب، فإن الأدعى من ذلك هو ما تبديه المجالس المحلية وجمعيات تنمية اجتماعية من مظاهر النشاط الثقافي، في سائر المدن وحتى في البلدات الصغيرة.
هناك على سبيل المثال مهرجانات تعقد على مدار العام للقصة القصيرة، وهو الفن الذي يلقى أقل اهتمام في بقية الدول العربية. وبين هذه المهرجانات ما هو مخصص للقصة القصيرة جدا، والذي يجتذب إليه أعدادا كبيرة من القاصين والنقاد والإعلاميين.
وتقام على هامش هذه الأنشطة المتخصصة، أنشطة إبداعية أخرى للتدليل على التواصل بين الفنون، كأن تقام أمسية شعرية واحدة وأمسية موسيقية أو غنائية على هامش المهرجان القصصي، ويتسع البرنامج ليشمل معرضا للكتب تشارك فيه دور نشر محلية بمؤلفات متخصصة، فيتم عرض مجموعات قصصية وفي نقد الفن القصصي من إصدارات دور النشر المحلية.
يضاف إلى ذلك كله تنظيم ورشات ولقاءات مع تلاميذ المدارس الابتدائية في البلدة، من أجل تقريب الفنون إلى الناشئة وتنمية ذائقتهم.
يتم ذلك في بلدات صغيرة غير ذائعة الصيت حتى لدى بعض المغاربة أنفسهم، مثل "الفقيه بن صالح" و"بلقصيري" و"زاكورة"، ناهيك بما يتم في المدن والحواضر الكبيرة.
وفي العادة، يحمل كل مهرجان سنوي اسم كاتب ترك بصمات على خريطة الإبداع، كما يتم تباعاً تكريم مبدعين، في أكثر من مهرجان وبصورة دورية. وتتم دعوة مبدعين من سائر أطراف البلاد للمشاركة، ويقطع بعضهم 700 أو 800 كيلومتر للوصول إلى موقع المهرجان، ويتاح بذلك تعريف المبدعين بعضهم على بعض، وتوفير بيئة طيبة للتفاعل ما بينهم، ويتم تنظيم إقامتهم في مراكز اجتماعية مع غياب وجود فنادق في بلدات صغيرة.
شاء الطالع أن يتلقى كاتب هذه السطور دعوة لمهرجان قصصي يقام في بلدة صغيرة هي "بلقصيري"، فإذا به يحمل اسم المهرجان الوطني الثامن، وهي تسمية تغني عن كل إيضاح، وتحمل الدورة اسم "مليكة مستظرف"، وهي كاتبة مغربية شابة رحلت عن دنيانا تحت وطأة المرض في العام 2006.
والمهرجان يحمل السمات والملامح سابقة الذكر، رغم أنه يقام في بلدة "فلاحية" كما يقال في بلاد المرابطين.
وليست الرغبة فقط هي التي تدفع لتلبية هذه الدعوة، بل كذلك الفضول الشديد، للتعرف على سحر نشاط صاخب يعقد في أحضان الريف! برعاية جهات محلية وأهلية وبإشراف وتنظيم القاص والناقد بنعيسى الشايب. والمهم بإمكانيات محلية شحيحة، تعيق تأمين بطاقة سفر للمدعو. غير أن ما بسترعي الانتباه هو هذا الشغف بالفنون والإبداع، الذي تبديه هيئات اجتماعية ترى في رعاية الفنون مصداقاً على مسؤوليتها الاجتماعية.
يشكو ناشطون ثقافيون كثر مما يعدّونه تقصير وزارة الثقافة عندهم في رعاية هذه النشاطات، وسواء كانت الشكوى صحيحة أو مبالغاً بها، فالأكثر أهمية أن الناشطين لا يركنون إلى الشكوى والهجاء فحسب، إذ إن الروح الإيجابية تحدوهم إلى المبادرة بالتنسيق مع جماعات محلية، فتقام الأنشطة عبر تعاون جماعي وطوعي يشمل المدارس والنوادي الرياضية وما تيسر من جهات أخرى.
إنها حيوية المجتمع ومبادرات أفراده، والروح الراقية التي تؤمن بما للفنون من دور في ترقية المجتمعات وفي التنمية الروحية، وما يترتب على ذلك من احترام المبدعين وعدم دفعهم إلى العزلة والهامش الاجتماعي.
هناك الكثير مما يمكن تأمله والإفادة منه في هذه التجارب، لمن ينشد الإفادة والخروج من قوقعته، ولمن يؤمن حقا بفضل الآداب والفنون على الصورة الحضارية للمجتمعات.

بدوي حر
05-27-2011, 04:30 PM
براد بيت يعترف بارتكابه أخطاء كأب




اعترف الممثل الأمريكي الشهير براد بيت بأن ليس أبا مثاليا.
وقال بيت /47 عاما/ في تصريحات لمجلة «بيبول» الأمريكية على هامش العرض الأول لأحد الأفلام في مدينة لوس أنجليس الأمريكية إنه بالتأكيد ليس أبا «فظيعا» ، وأضاف: «ارتكبت بالتأكيد أخطاء يتعين علي إصلاحها».
يذكر أن أحدث أفلام بيت «ذا تري أوف لايف» (شجرة الحياة) منح مطلع هذا الأسبوع جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي. يلعب بيت في الفيلم دور أب صارم مع أبنائه الثلاثة.
وذكر بيت أنه يربي أبنائه في الواقع بطريقة مختلفة تماما عما جاءت في الفيلم ، موضحا أنه يسعى دائما ألا يجلب مشاكله معه إلى المنزل أو ان يصب غضبه على أبنائه.
وأكد النجم الشهير أنه يريد أن يستمتع الابناء بالحرية وان يكتشفوا أنفسهم بأنفسهم. يذكر أن بيت وشريكة حياته، نجمة هوليوود أنجلينا جولي، لديهما ثلاثة أبناء ، هم شيلو /أربعة أعوام/ والتوأمين نوكس وفيفيان /عامان/ ، وثلاثة آخرين بالتبني، هم مادوكس /تسعة أعوام/ من كمبوديا ، وباكس /سبعة أعوام/ من فيتنام و زهرة /ستة أعوام/ من أثيوبيا.
(د ب أ)

سلطان الزوري
05-27-2011, 06:26 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

بدوي حر
05-28-2011, 12:56 AM
شكرا لك اخي ابو راكان على مرورك الطيب

بدوي حر
05-28-2011, 09:21 AM
السبت 28-5-2011

وزير المالية يرعى حفل افتتاح مسرحية (فشة غل) لحسين طبيشات

http://www.alrai.com/img/327500/327430.jpg


عمان – جمال عياد - اكد وزير المالية د. محمد أبو حمور على ان الحكومة ماضية في دعمها للحراك الثقافي والفني بالعديد من السبل التي تمكن المبدع الأردني من تقديم نتاجه الفكري والثقافي والفني بكل يسر وسهولة .
واشار خلال حديثه لـ» الرأي»، في حفل افتتاح مسرحية «فشة غل» للفنان الاردني حسين طبيشات الى ان قيام الحكومة باعادة مهرجان جرش للثقافة والفنون واختيار الفنانة الاردنية قمر الصفدي في لجنة المهرجان العليا ياتي في سياق اهتمام الحكومة بالمبدع الاردني.

وحث أبو حمور القطاع الخاص ان ياخذ بدوره في التفاعل مع النشاطات الثقافية والفنية مبينا سعة صدر الحكومة لاي نقد يطرح حول سياساتها من خلال النصوص والاعمال الدرامية والابداعية لان الحكومة تؤمن بدور المبدع في الحياة العامة بل وتعمل على تحفيزه ضمن فضاء الحرية والديمقراطية الرحب الذي ينعم به الاردن بفضل رعاية قيادته الهاشمية الحكيمة.
إلى ذلك جاءت مشاهد ولوحات «فشة غل» من خلال شخصية العم غافل التي اضطلع بها مخرج العمل الفنان طبيشات عارضة في مواقف ودعابات كوميدية للعديد من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطن البسيط في حياته اليومية .
وتمضي المسرحية التي كتب نصها يوسف العموري في تشريح الواقع العربي عبر طرح الثنائيات المتباينة في سياق ساخر لحال المواطن العربي السودان بالعديد من البلدان التي تواجه اضطرابات ساخنة .
تتكيء اغلبية أحداث المسرحية حول المواطن البسيط العم غافل وكيف اصبح وزيرا عبر مفارقات كوميدية، لكنه لا يمكث في هذا المنصب سوى نصف ساعة من الزمن كونه يحاول التصدي لمظاهر يعاني منها المواطن مثل والفقر والبطالة والرشوة والمحسوبية وسائر مظاهر الفساد .
شارك في تمثيل ادوار المسرحية الفنانة ناريمان عبد الكريم وعبد المجيد أبو طالب وعامر جبر ومحمد شريف ومحمود يوسف.

بدوي حر
05-28-2011, 09:21 AM
التشكيلية اللبنانية غلوريا تنوري تحتفي بـ (ربيع الاردن)

http://www.alrai.com/img/327500/327431.jpg


عمان- سميرة عوض - احتفت لوحات التشكيلية اللبنانية غلوريا تنوري بربيع الأردن، عبر 30 لوحة، في معرضها الشخصي الذي أفتتحه القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية علي المولا مندوبا عن السفير اللبناني في عمان شربل عون.
جسد المعرض أزهار الأردن، إضافة لمجموعة فخاريات،وأعمال تجريدية، عرضت في «قاعة رفيق اللحام» بمقر منتدى الرواد الكبار ويتواصل حتى 5 حزيران المقبل .
وتنوري التي أطلقت على أعمالها أسماء دالة، خمسة منها بألوان زيتية، واحجام كبيرة، حملت عناوين : شروق، عناق، بحار وجزر، الطاووس، وجبال هرمية، تميزت ببهجة اللون، وصراحته، فهي تستخدم الألوان دون ميل لمزجها بشكل كبير، مما يشي بواقعية لوحاتها وألوانها.
أطلقت التشكيلية تنوري أسماء الأزهار على لوحاتها متفاوتة الأحجام التي استخدمت فيها «أكريليك «، مرجة الورد، عباد الشمس، سرير الورود، الدحنون، بيت في الجنة، الكوخ الوحيد، ومجموعة أزهار، وبدت هذه اللوحات واقعية تماما، سجلت فيها تفاصيل الزهرة، بلونها وحجمها وبيئتها الطبيعية، كما حضرت الخيول في لوحتين الأولى: جاد في السباق، والثانية شارم في الحلبة، بدت الخيل فيهما على سجيتها دون تدخل من التشكيلية تنوري.
تنوري قالت لـ «الرأي»: إنها استوحت هذه اللوحات بأزهارها من ربيع الأردن، وتحديداً ربيع الفحيص، حيث تقيم الآن بشكل مؤقت، كونها في زيارة لشقيقتها، معربة عن إعجابها بالمكان وريفيته الجميلة، ويذكرها بالتشابه الكبير بمدينة زحلة اللبنانية مسقط رأسها.
اختارت غلوريا الفخاريات لتكون حاضرة في معرضها، لما للفخار من حضور في الحياة الريفية على حد سواء في الريفين الأردني واللبناني، ومنها لوحتها: الجرة تحت القنطرة، الإبريق في الحديقة، الهاون، وجرن الكبة الذي يعد «أيقونة» المطبخ اللبناني التقليدي.
اتسمت المجموعة الثالثة بما أسمته الفنانة بـ»الروحانيات السرية التي تحمل رموزا خاصة، يمكن للمتلقي تفسيرها بحسب ما يرى». ومنها: الأفق الأزرق، الأزرق الممنوع، وهي لوحات ضاجة الألوان، تحمل تباينا لونيا جريئا وواضحا، منه الأزرق مع الأحمر، مثلا.
الفنان رفيق اللحام قال إن «المعرض يشكل تحية عربية لبنانية لربيع الأردن واحتفاء بالأزهار التي تحمل الأمل والعبق».
سعيد حدادين قال إن: واقعية أسلوب الرسم –ربما- تسجل للتشكيلية، رغم كونها تسجيلية فوتوغرافية إلى حد ما، كون الفنانين الآن يذهبون للتجريد مبتعدين عن المدارس الواقعية.
وسجل الفنان عبد المجيد حلاوة حماسه لحضور اللون بشكل ساطع مما يشي بتفاؤل وفرح طفولي، بتنا نفتقده كثيرا.
المعرض هو الثالث للتشكيلية غلوريا في عمان، إذ سبق أن أقامت معرض في جاليري بنك البترا ، 1987، و فندق فيلادلفيا 1994.
درست الفنون التشكيلية في أكاديمية مايكلل انجلو للفنون/ بيروت/ العام 1985، سبق وأن درست أيضا الموسيقى المعهد الوطني للموسيقى بيروت 1982، كما وعملت رسامة تشكيلية في تلفزيون أبو ظبي 1990-1995، شاركت في العديد من المعارض الجماعية .

بدوي حر
05-28-2011, 09:22 AM
شبّر توقع (لمحات اجتماعية) في منتدى الرواد الكبار

http://www.alrai.com/img/327500/327432.jpg


عمان- إبراهيم السواعير - قالت الكاتبة العراقية مي شبر إنّ عمان بحراكها الثقافي وتنوع منتدياتها وهيئاتها الثقافية استقطبت كثيراً من الأدباء والفنانين العراقيين، فشكّلت لهم ملتقىً ثقافياً وفنياً، ما يزال مستمراً، مدللةً بالنشاطات الثقافية التي تزامنت مع توقيع كتابها (لمحات اجتماعية) مؤخراً في منتدى الرواد الكبار.
وأضافت شبر، في الحفل الذي رعاه السفير العراقي في عمان جواد هادي عباس وحضره السفير العراقي السابق الكاتب الأديب عطا عبد الوهاب والشاعر عبدالله رضوان وفيروز شقم ممثلينِ الرواد الكبار،..أضافت شبر أنّ عمان ملهمة الكتابة والثقافة والفن تشكّل، أيضاً، حياةً اجتماعيّةً موّارة بالتفاصيل التي تدعو إلى الكتابة والإبداع، من مثل أنّ (الشاب العراقي الذي يريد أن يتزوج يجيء من أميركا ليقيم حفله في عمان، والشاب المقيم في أوروبا يسفح دموعه في حضن أمه في عمان،.. وهكذا).
وعلى سجيّتها، قالت شبّر، والأردن يحتفل بذكرى الاستقلال،: (عمانُ يا ملتقى الأحباب في زمنٍ/ ضاقت بلادٌ على ساكنيها/ أنت الحبيبة وبغداد أمّي/ فداك روحي وفدى أهاليها/ ألا ليت زماناً يعيدني إليها/ فأشمّ ترابها وأرى أراضيها)، كما قرأت شعراً استذكرت فيه المغفور له الملك الحسين بن طلال: (أيها الغائب عنا/ لك دمعٌ في المآقي/ ملك قد ذاع صيتاً/ لم يغب رغم الفراق/ لك منا كلّ حبٍ/ وحنينٍ واشتياق/ أنت أكرمت شعوباً/ نالها شوق انطلاق).
وسارت شبر مع كتابها (لمحات اجتماعية)، الذي صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، تستعيد مواضيع طريفةً مرةً، ومرّةً يشدها الحنين إلى بغداد، وهو حنين عبرت عنه بمقطوعات حزينة ذيّلتها بقول شاعر العراق الكبير الجواهري (يا دجلة الخير يا أمّ البساتين). وفي جو حميم دافئ في مشاركة الحضور الكاتبة، عادت شبّر إلى عائلتها التي كانت تستمع في وقت لا تنساه، إلى برنامج عن الأديبة (مي زيادة)، في وقت جاءت فيه مي شبر إلى الدنيا، لتتسمى بهذا الاسم، فتحمل عبء الكتابة من بعد.
وتحدثت شبر عن سيرتها مع الكتابة، طفلةً تقبل بنهم على سلسلة المكتبة الخضراء لكامل كيلاني، فسلسلة (الناجحون) في دار العلم للملايين، وهي لم تتجاوز بعد الخامس الابتدائي، لتصبح قارئة لمجلات الهلال والعربي والمختار، وسلسلة (كتابي) وروائع الأدب العالمي المترجم، فتطلع على شكسبير وسومرست موم وتولستوي وموبسان، ونجيب محفوظ وطه حسين والمنفلوطي، وكل هذا بالإضافة لتشجيع معلمتها الكردية في المدرسة آنذاك، شجّع محفوظها ووسع من مداركها ونظرتها التأملية للحياة والكون. وأكّدت شبر أن كل العراقيين كانوا محترفين في القراءة والمواظبة على الدرس، وساقت القول الدارج (الكتاب يُكتب في القاهرة ويطبع في بيروت ويُقرأ في بغداد).
واستذكرت الكاتبة شبر بحزن ظهور التلفزيون في العراق وهي بعد طالبة في الثانوية العامة، وتجمع العائلة العراقية حول الشاشة، وتحديداً برنامج (أنت تسال ونحن نجيب) الذي كان يقدمه أستاذ علم الاجتماع د.علي الوردي، لتفضل بعد الثانوية علم الاجتماع، فتقرأ لابن خلدون وتتبحر في علم النفس ونظريات العلماء الأجانب، وذكرت شبر أنها تزوجت من أستاذها د.شمران حمادي، وفي سبعينات القرن الماضي نشرت للطفل، لتنشر كتابها الأول (مكتبتي الجميلة) الذي كانت أقرته وزارة التربية في العراق آنذاك لجميع المدارس.
وقالت الكاتبة إنها تأثرت بأستاذها د.علي الوردي في كتابها (لمحات اجتماعية)، خصوصاً بعد كتابه (لمحات اجتماعية في تاريخ العراق الحديث)، مضيفةً أنها عاشت في المغرب عشر سنوات وزوجها، ثمّ قرأت مقتطفات من كتابها المنوع في مقالات كانت كتبتها في صحيفتي الرأي والغد، اتسمت بالطابع القصصي الموشى بالمعارف والتشويق، ومما قرأته مقالة بعنوان (لا تحزني يا رصافة أنا ما زلت عاشقاً.. التوقيع حبيبك الكرخ).
وكان السفير الأسبق عطا الله عبد الوهاب قدّم الكاتبة باحترامه جهد شبر الواضح في مقالاتها ومواضيعها المختارة بعناية، خصوصاً زاويتها الأسبوعية في جريدة الرأي بعنوان (أوراق معلمة).

بدوي حر
05-28-2011, 09:22 AM
(الثقافي الملكي) يواصل أيام الفرح الأردنية بعروض تراثية

http://www.alrai.com/img/327500/327435.jpg


عمان - إبراهيم السواعير - تتواصل في الخامسة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي أيام الفرح الأردنية التي أطلقها المركز الخميس الماضي احتفالاً بعيد الاستقلال ويوم الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى وعيد الجلوس، ورعاها مندوباً عن وزير الثقافة طارق مصاروة مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة.
ويشتمل الأسبوع الوطني الثاني للحرف والصناعات التقليدية والتراثية والمأكولات الشعبية (تراثنا)، باكورة الأسابيع الثقافية الخمسة التي يطلقها المركز بالمناسبة،.. يشتمل على معزوفات حيّة على الشبّابة والمجوز واليرغول والربابة والعود في ركن بيت الشعر المنصوب في الساحة الخارجية للمركز، تتخللها أكلات شعبية وتراثية، فيما تستمر معارض منتوجات الحرف اليدوية والتقليدية والتراثية وعروض الإنتاج الحي لهذه الحرف يومياً حتى انتهاء الأسبوع، الذي تليه الأسابيع: (الوطني الأول للأفلام الأردنية)، و(الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي)، و(الوطني الأول للتنوع الثقافي والاجتماعي)، و(الوطني الأول لموسم الحصاد).
كما تقام في الثامنة من مساء اليوم على خشبة المسرح الرئيس في المركز عروض حية للأزياء التقليدية والتراثية ترافقها أغان وطنية وفلكلورية، ضمن الأسبوع الذي يستمر حتى الثلاثاء المقبل، ويتزامن في الثامنة من مساء غد الأحد مع الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية بعرض الفيلم الأردني (الشراكسة) لمخرجه محيي الدين قندور.
وكان افتتح مهرجان أيام الفرح الأردنية بكرنفال الاستقلال الذي اشتمل على عزف حي لفرقة الحسين الموسيقية وانطلق باتجاه المركز الثقافي الملكي بحضور كبير وبمشاركة الخيالة والدراجات النارية وفرقة المرح العالمية للأطفال والسيارات المزينة بالأعلام على أنغام الربابة والمعزوفات الموسيقية المتنوعة والعروض الفنية لفرقة أمانة عمان الكبرى وفقرة (راقص التنورة) لفرقة المرح العالمية للأطفال، ليصار إلى حفل الافتتاح الرسمي الذي تخللته أغان وطنية لفنانين أردنيين وفرق فنية أردنية، وأقيم في إطاره معرض للكتاب.
وكان قال مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة في كلمة الافتتاح إنّ المهرجان يأتي ابتهاجاً بالمناسبات الوطنية وداعماً قوياً لسياسة التواصل الثقافي التي ينتهجها المركز مع الجمهور بمختلف شرائحه الثقافية، ويعكس فيها أصالة الهوية الأردنية والانتماء في أسابيع المهرجان الخمسة التي تخصصت في جوانب ثقافية وفنية وحملت تراثاً وفلكلوراً أردنياً غنياً بتفاصيله، مضيفاً أنّ هذه الأسابيع شكلت فسيفساء مدروسة للتنوع الثقافي الأردني وصناعة السينما في الأردن وهوية الأغنية الأردنية ولوحات الحصاد الأردني والحرف اليدوية والتقليدية التي أبدعتها يد الفنان والحرفي الأردني وحملت التراث في طياتها. وقال إنّ هذه الأسابيع المتتالية أو التي يتزامن أحدها مع الآخر تأتي ضمن خطة المركز الثقافي 2011 التي استندت على خطته العام الماضي، وهي الخطة التي وصفها بالناجحة في حضور العائلة الأردنية والمثقف والفنان والأكاديمي والطالب الجامعي ونُقلت لأكبر عدد من المتابعين عبر تلفزيون وإذاعة المركز الثقافي الملكي، وأضاف أبو سماقة لــ(الرأي) أن المهرجان سيوفر للحضور يومياً وجبات دسمة من الثقافة المتخصصة واستمتاعاً بمفردات يومية ثابتة ومتغيرة تستمر حتى 13/6 المقبل.
يُشار إلى أنّ 18 جمعية تشارك في الأسبوع الوطني الثاني للحرف والصناعات الوطنية (تراثنا)، كما أنّ أفلاماً وثائقية وروائية متنوعة ومختارة تُعرض في سياق الأسبوع الوطني الأول للأفلام الأردنية، وأمسيات فنية وغنائية طقسية شعبية وحفلات لفنانين أردنيين تعرض ضمن الأسبوع الوطني الأول للفلكلور والغناء الشعبي، كما تقام أيام ثقافية للتراث الدرزي والشركسي والكردي والأرمني والشيشاني خلال الأسبوع الوطني الأول للتنوع الثقافي، وتقام في الأسبوع الوطني الأول للحصاد لوحات طقسية مهمة، من مثل: البداية، الدعاء، المنجل والحاشوش، المذاري، الغرابيل، أبو هلال، الجاهة، التعليلية، الحنّة، يوم العرس،والزفة والصمدة.

بدوي حر
05-28-2011, 09:23 AM
غرايبة وناجي يعاينان المجموعة القصصية (صوم)




إربد- أحمد الخطيب - التقى الروائي هاشم غرايبة والشاعر حسن ناجي في مداخلتهما في حفل توقيع المجموعة القصصية «صوم» الذي أقيم مساء أول من أمس، في معرفتهما المتأخرة بالقاص شوكت سعدون الذي أصدر مؤخراً باكورة أعماله القصصية، بصفته قاصاً، إذ من المعروف أن سعدون باحث في العلوم الإستراتيجية، وهي الصفة الغالبة عليه والمعروف بها في الوسط الثقافي، كما قال غرايبة وناجي.
قدم الروائي هاشم غرايبة باقة من الملحوظات في مداخلة تحت عنوان « قشرة ثمرة الجوز» وعنوان المداخلة مستعار من الشاعر زهير أبو شايب، مستهلاً ملحوظاته بقوله: لقد كسرت قشرة الجوز وشاهدت الذي بداخله، من هنا اكتشفت سعدون القاص، القريب بعوالمه التي يتلمس بها التفاصيل اليومية للناس، والذي يسمي الأمكنة بأسمائها الحقيقية، وغنى قصصه بالشكل الدرامي، وطريقته في عرض الجدل بين الناس البسطاء.
وقال ناجي في الحفل الذي نظمته رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد، وأدار فعالياته الشاعر عبد الرحيم جداية، إن الحديث عن مجموعة « صوم « قضية، والحديث عن سعدون قضية أخرى، لأن سعدون كتاب ذو عنوان واحد وفصوله متعددة.
ولفت ناجي في الحفل الذي حضره حشد من المهتمين، إلى أن الكاتب سعدون يرسم نفسه في القصص التي يكتبها، منوهاً بسلوكيات البطل في القصص والتي تكاد تكون واحدة، إضافة إلى التصوير اللوني للمكان والذي يعد ميزة من مميزات الكتابة القصصية لديه.
وأشار غرايبة إلى الواقع المرتبك والذي يشتبك مع النص فيقدم مساحة من الغموض، إلا أن قراءة قصصه يجب أن تقرأ من خلال رؤية ما تحت سطح شبكة العلاقات.
واكد أن الكاتب يقدم نماذج من مختصر روايات، وليس قصصاً قصيرة، أو طويلة، وهذا ما تنبئ عنه التفاصيل الدقيقة التي يلاحقها الكاتب في أسلوبه السردي.
كما لفت غرايبة إلى استعمال الكاتب للمفردة الشعبية، والمفردات التي تكاد تغيب مع تطور العصر، منوهاً أن الكاتب عندما يصف الناس يتحدث لغة مستمدة من واقعهم، مشيراً إلى أن البعد العام للقصص يكمن في تناول عملية القص للبيئة المحلية، حيث الأنثروبولوجيا التي تكاد تتلاشى شيئا فشيئا أمام التكنولوجيا.
وكان قرأ القاص سعدون قصتين في مستهل حفل التوقيع، هما: « ملابس ثقيلة، والفاتورة»، كما وقع مجموعته القصصية للجمهور في ختام الحفل.

بدوي حر
05-28-2011, 09:23 AM
(سوريا من الظل: نظرات داخل الصندوق الاسود)

http://www.alrai.com/img/327500/327436.jpg


عمان - رفعت العلان - كتب عدد من الكتاب ما لم يره الجميع، كتبوا رؤيتهم لما يحدث في خفاء سورية، ففي الكتاب الذي حمل عنوان «سوريا من الظل : نظرات داخل الصندوق الاسود» للسوري ياسين الحاج صالح.
في المقدّمة «أن تكتب من داخل سوريا»: «بدأت الكتابة عمليا في عام 2000. وتفرغت لها تماما منذ نهاية ذلك العام. كنت، بين مئات من اليساريين وألوف من الإسلاميين، قضيت زمنا طيبا في سجن الأسد الأول، 16 عاما. خرجت من السجن في السادسة والثلاثين لأكمل دراستي الجامعية، لكن عيني كانت على الكتابة. وهو ما تحقق فعلا بعد شهور قليلة من وراثة الابن أبيه حكم سورية».
«بهذا أكون مجايلا، ككاتب، لعهد الرئيس بشار الأسد.لا أنكر بحال أني استفدت من مناخات مختلفة وسمت مطالع العهد. مناخات منفرجة حاول «الرئيس الشاب» لبعض الوقت تعريف حكمه بها. لكن كنت بين كثيرين نستند إلى ما نظنها «شرعية» حزناها من اعتقالنا المديد. كنا شركاء للعهد، مساهمين في تشكيل ملامح أيامه الباكرة. لم يتنازل لنا، لم يتفضل علينا، لم ننشط بفضله؛ ظهرنا معا. يدين لسلطته، وندين لـ»رأسمالنا الرمزي».
وبين مجموع الناشطين والكتاب والمثقفين السياسيين السوريين قد أكون الأكثر مجايلة لما كان يسمى حينها «العهد الجديد». ليس فقط لأني ظهرت ككاتب معه، ولا لأنه كان موضوعي الأول، ولكن كذلك لأني مقيم في البلد، في ظله. لم أخرج من سورية قط إلا إلى لبنان بين عامي 2003 و2004. بعدها منعت من السفر ورفضت الأجهزة المعنية منحي جواز سفر».
«إلى ذلك التقت ظروف مواتية نسبيا مع قرار واع من طرفي بوجوب تناول الشأن السوري ومنحه اهتماما مخصوصا، دون إذابته في تناول عام يتكلم على البلدان العربية أو على العالم الثالث وما شابه، مما كان وسم النشاط الكتابي لأكثر الكتاب السوريين. هذه ممارسة تجعل الكتابة بلا موضوع، وتترك سورية دون وعي ذاتي.
ليس أصعب ما يواجه الكتابة عن سورية ما قد تتسبب به من متاعب للكاتب السوري مع أجهزة النظام، بل بالخصوص ضعف التراكم الكتابي عن الشأن السوري المعاصر بأقلام كتاب سوريين. السجل خال تقريبا بخصوص سنوات حكم الأسد الأب. غير السردية الرسمية لا يجد المرء شيئا.
كانت المعارضة بكل تياراتها اليسارية والإسلامية والقومية قد سحقت، وحجبت سرديتها أو سردياتها. وذو دلالة أنه لم يتح حتى اليوم إخراج هذه السرديات من الحجب وإتاحة نفاذ عام إليها. تعاملت المنظمات السياسة السورية المعارضة مع تاريخها كملحمة نضالية وكمصدر شرعية، ولم تهتم به كسجل من المواقف والتحليلات والمبادرات والأفكار التي ينبغي أن توضع بين يدي جمهور واسع.
على هذا النحو يجد المرء نفسه عاريا أو يكاد أمام السردية الرسمية التي تطابق سورية بنظامها، فتشخصنها في الرئيس ( الأسد)، وتنكر أي صراع اجتماعي أو سياسي في البلد، وتزيح المعارضة إلى نطاق غير المتخيل.
يغرى الكاتب المعارض في مثل هذا الوضع بأن ينشغل كثيرا بتكذيب هذه السردية والتشكيك في تمثيلها لسورية ومطابقتها لحالها. هذا حيوي جدا بالفعل، لكنه يحمل خطر تضييق أفق التفكير، وربما مماثلة النظام من حيث ننشغل بمخالفته وتكذيب حكاياته.
مشكلة سردية النظام أنها جزئية جدا وخاصة جدا، احتلت بالقوة موقع السردية الوطنية العامة. انشغالنا بها مباشرة ودون وسائط (تراكم كتابي..) يحمل خطر أن نفعل الشيء ذاته، أن نطور صورة جزئية ومشوهة أيضا، أن ننتهي إلى مشابهة الوحش الذي تعاركنا معه طويلا على قول نيتشه».
«ترى لو كان لدينا تراكم كتابي نقدي بأقلام سوريين عن شؤون البلد السياسية والاجتماعية والثقافية..
أما كان هذا يتيح لنا أفقا أوسع في الكتابة والتفكير؟
«يضم الكتاب عددا من مقالاتي عن الشأن السياسي السوري خلال السنوات الخمسة الأولى من العهد. أكثرها في الواقع مكتوبة في عامي 2004 و2005. وتقتصر المقالات المضمنة هنا على تلك التي تتناول الأوضاع الداخلية السورية، وبخاصة النظام السياسي وممارساته وهياكله وإيديولوجيته. لقد استبعدت منها ما يتصل بالسياسة الخارجية والإطار الإقليمي، وكذلك ما يتناول المعارضة السورية وأوضاعها، وما يستعيد جوانب من تجربة السجن، وما يناقش المسألة الكردية، فضلا عن عدد من المواد التي تتناول الحال الجامعية في البلاد. وبينما أسلم بأن من شأن تناول الشؤون السورية منفصلة عن الإطار الإقليمي والدولي الذي يحف بها أن يجعل جوانب منها غير مفهومة، فإن اعتبارا آخر غير اعتبار حجم هذا الكتاب اقتضى إغفالها: النظر إلى الداخل السوري، إلى ما في داخل «الصندوق الأسود» السوري، خلافا لمعهود سوري وعربي يكاد لا يرى أن لسورية داخلا».
«لا تنفصل المقالات عن شرط كاتبها كمثقف منخرط في العمل العام من موقع معارض للنظام في طوريه. الكتابة هنا ممارسة سياسية تغييرية، والكاتب «مناضل». ليس ميسورا الجمع بين الكتابة والنضال، بين قول الحقيقة ومقاومة السلطة. لكن الفصل بينهما صعب بدوره. فالحقيقة سياسية في سورية (وفي كل مكان)، وما يعوق معرفة أكثر تطورا بالأحوال السورية هو نمط ممارسة السلطة القائم على السرية والخوف وحجب المعلومات وتكثير «الخطوط الحمر» ومعاقبة التفكير المستقل ورعاية التملق وتشجيع ثقافة لا نقدية تتكتم على كل ما هو سياسي.
هذا يعني أن مقاربة الحقيقة فعل احتجاج ومقاومة. لكن بالمقابل لا يحمل الاحتجاج على نظام السلطة ذاك ضمانات صوابه المعرفي والأخلاقي في ذاته. لا يكفي أن يكون المرء معارضا حتى يكون على حق. «الحق» مسألة معرفة وعدالة وسداد، والمعارضة مسألة التزام وشجاعة ومسؤولية. والعلاقة بين هذين المطلبين متوترة وتناقضية. ليست علاقة توافق بحال. أفضّل أن أعرف المثقف بوعي هذا التناقض، وبالاستقلال الأخلاقي الذي يحرزه من التزامه بمبدئين متناقضين».
«من جهتي، لا أريد التخلي عن هذه المعادلة الصعبة. فإذا وفر هذا الكتاب مادة يتيح نقدها والكشف عن محدداتها النفسية والسياسية والفكرية رؤية أوسع للأحوال السورية، فسيكون برر نفسه وأدى ما عليه».

بدوي حر
05-28-2011, 09:23 AM
أخبـــــار




* اتحاد الكتاب يحتفي بـ«الاستقلال»
نظم اتحاد الكتاب والأدباء الاردنيين احتفالية بعيد الاستقلال أمس في مقر الاتحاد بمشاركة عدد من الكتاب .
استهلت الباحثة سعاد الكيالي رئيسة لجنة التوجيه الوطني بالقول: إن الاستقلال ديمقراطية حرية عدالة واتخاذ قرار ونهوض وتحرير من القيود ، فيما أشار الشاعر محمود فريحات « انه من أيام الوطن المجيدة، وأكد عمر العرموطي امين عام اتحاد الكتاب الى ان المناسبة تعد من اعز واغلى المناسبات على قلب كل اردني واردنية ، لافتا الى الانجازات الثقافية.
من جهته قال د. محمد سعيد حمدان: ان ما شهده الاردن عبر الخمس والستين سنة اللاحقة لاستقلال المملكة من تطور وحداثة ونمو رغم جميع التحديات التي تواجهه سواء تلك المتعلقة بطبيعته الجغرافية وموارده البشرية او السياسية او الاقتصادية يجعل من هذا البلد نموذجا يحتذى به رغم محدودية الامكانيات .
عبد الله القاق قال: في هذا اليوم نستذكر فيه الرواد الأوائل لما قاموا به من جهد فاعل لبناء المملكة .
قرأ الشاعر عبد الرحمن المبيضين قصيدة بعنوان « إلى وطني الأردن «، ومن قصيدة يوم الجيش قرأ سعيد يعقوب :
حق لمثلك ان يتيه ويفخرا
وعلى النجوم الزهر ان يتكبرا
اردن يا ارض المكارم والعلا
فيك السماء تود لو كانت ثرى
وفرأ بديع رباح قصيدة « فداك يا وطني « وخالد فوزي عبده « في موكب العيد «
ونوقف الاديب مصطفى الخشمان عند معاني الاستقلال ، اما علي القيسي فتحدث عن الحرية والسيادة .
* زعل وخضرة في احتفالات أمانة عمان بيوم الاستقلال
قدم الفنانان حسن سبايلة وسفيرة النوايا الحسنة لدحر السل رانيا اسماعيل, حفلا بمناسبة يوم الاستقلال نظمته اللجنة الاجتماعية في أمانة عمان بحدائق أمانة عمان في رأس العين.
اشتمل الحفل على عدة فقرات فنية وفقرات خاصة بالأطفال في ساحة النخيل ووزعت الجوائز على الحضور الذين شاركوا بفقرة المسابقات الوطنية.
* أبو لبن رئيساً لتحرير مجلة «صنّاع التغيير»
تعمل دار صناع التغيير للنشر والتوزيع في عمان لصاحبها الناشر سمير علاونة على اصدر مجلة «صناع التغيير» وهي مجلة فصلية لمدة عام، ثم تتحول إلى مجلة شهرية فيما بعد.
يرأس تحريرها وهو المدير المسؤول الناقد والقاص زياد أبو لبن، والمدير العام سمير علاونة، ومدير التحرير والمستشار القانوني د. حسن اللصاصمة، وسكرتير التحرير أحمد حمدان، وهيئة التحرير د. ماجدة الصرايرة وفرج أبو شمالة ويوسف الدقس، والمخرج الفني نادر حرب.
تُعنى المجلة بشؤون المجتمع المدني، وتهدف إلى مواكبة التغيرات التي يشهدها الوطن العربي، وتنشر المقالات والدراسات ذات الاهتمام الثقافي والسياسي والاجتماعي والتربوي والتوعوي، وسوف يصدر العدد الأول منها في حزيران المقبل.
* كتب ملونة على اثير هوا عمان
(كتب ملونة)، برنامج حواري ثقافي اسبوعي يبث عبر اثير اذاعة هوا عمان 105.9 اليوم السبت في الثانية و النصف بعد الظهر، و يعاد الجمعة في الساعة الحادية عشرة صباحاً.
يلقي الضوء على منشورات مديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى ، والتي تصدر بإخراج جديد، بأغلفة ملونة بحسب حقولها المعرفية، وتأتي هذه الألوان متناغمة بدورها مع شعار أمانة عمان الكبرى .البرنامج يناقش في نصف ساعة قضية الكتاب وفكرته في حوار صريح مكثّف.

بدوي حر
05-28-2011, 09:24 AM
مازن شديد - هَذرْلوجيا




(1)
وبعدما سألته عن حالهِ..؟
ضربَ كفاً فوق كفْ..!
قال بعدها:
كلّ شيء فيّ جَفْ....
حواسي الخمسْ..
دورتي الدمويّة..
ملامحي....
وكلّ يوم ارتدي،.
قميص خوفْ...!!
أنظر في المرآة..
فلا أرى أحدْ..!
أين إذن (أنا) ذهبتْ..
وهل هربتْ..
من والدٍ أم من ولدْ..؟
فقلت له:
هل أنت الذي..
أم أنا الذي..
في زحمة الزّحامْ..
وحلكة الأيامْ..
تشنُقهُ..
على المرآة كلّ يوم..
علامة إستفهامْ.....؟؟!!!
(2)
قالت لها:
سَئمتْ.....!
ومن نفسي مللتْ..
كلّ شئ في حياتي،.
يُشبه كلّ شئ..
وعمري أحسّه..
منجماًً للمقتْ..
اليوم ، مثل الغدِ،.
مثل الأمسْ..
( ولا جديد تحت الشمسْ )
بَسمةُ الصباح نفسُها..
والوجوه نفسُها..
نفس البداية كلّ يوم..
نفس الختامْ.........!!
قالت لها:
كفى...كفى....
سئمتْ................!!
لأنني :
أسمع كلّ يوم،.
نفس الكلامْ..........!!

بدوي حر
05-28-2011, 09:24 AM
اصدارات

http://www.alrai.com/img/327500/327433.jpg


* فيلادلفيا الثقافية
احتوى العدد الجديد من مجلة فيلادلفيا الثقافية على مجموعة من الكتابات والنصوص المتعلقة بجوانب معرفية وإنسانية و أكاديمية وتربوية وعلمية وإبداعية وتراثية متنوعة .
من بين مقالات المجلة : دور الجامعات في الثقافة الوطنية وملف حول جهود داود عبده الإنسان وعالم اللغة ومعاينة للمكان مدينة الزرقاء بقلم مفلح العدوان ومدينة اسطنبول: الق الماضي وعبق الجمال بقلم د. منذر بكر ود. قاسم العبيدي ، وهناك حوار مع الناقد إبراهيم السعافين أجراه رئيس تحرير المجلة د. الشاعر عزالدين المناصرة .
وفي زاوية الشعر هناك قصائد للشعراء غسان تهتموني وعمر أبو الهيجاء وموسى حوامدة ونضال برقان، وكتب د. مازن عصفور حول واقع النقد التشكيلي العربي، وراجع د. ماجد الزبيدي كتاب دور القنصليات الأوروبية في تهويد فلسطين .

* في التاريخ الشفوي.. دراسات وتجارب

صدر حديثاً عن مركز الأردن الجديد كتاب «في التاريخ الشفوي... دراسات وتجارب». وهو مؤلف جماعي يقع الكتاب في 206 صفحات من القطع الكبيرة، ويتضمن دراسات حول مفهوم التاريخ الشفوي ومنهجه وأساليبه وتقنياته، إضافة إلى شهادات عن تجارب أردنية وعربية.
يحتوي الباب الأول من الكتاب على مساهمتين رئيستين للدكتور توماس ركس، الخبير الأمريكي المعروف في مجال التاريخ الشفوي، تليها مساهمة لكل من د. سونيا النمر، د. صالح عبد الجواد، رياض شاهين، د. فيحاء عبد الهادي ود. عادل يحيى.
أما الباب الثاني، فيحتوي على العديد من الشهادات والتجارب المحلية، في مقدمتها شهادة المرحوم سليمان الموسى، وقد تلتها شهادات وعروض لتجارب شخصية من د. هاني العمد، د. محمد خريسات، د. عبد العزيز محمود، الفنان محمود الزيودي، الصحفية ملك التل، الباحثان فاروق جرار وكايد هاشم، فضلاً عن التجربة الميدانية للأختين روان وديما الضامن التي ترصد التاريخ من خلال شهادات الأطفال.
* الفحيص
صدر حديثاً العدد 33 من مجلة «الفحيص»، تضمن العدد كلمة بطريرك المدينة المقدسة ثيوفيلوس الثالث بمناسبة عيد الفصح المجيد، وتناول العدد المسيح قام حقاً قام لـ مفلح العدوان، ضيف العدد القنصل إحسان صويص، التغيير لـ لانا مامكغ، فعاليات نادي الفحيص الأرثوذكسي، منبر روس البيادر لـ م.جمال حتر، قانون الضمان الاجتماعي لـ د.معن النسور مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي، فنجان قهوة مع السيد انطون أبو دية.
http://alrai.com/img/327500/327434.jpg


كما تضمنت افتتاحية العدد بقلم اللواء الركن المتقاعد صخر سميرات، ومنها:»مع حلول فصل الربيع وتفتح الأزهار والرياحين التي تغطي جبال وهضاب وسهول الأردن واخضرار البيئة الطبيعية بشكل عام يصدر العدد الثالث والثلاثون من مجلة الفحيص، وسط حلة جميلة، وأمل كبير في أن يكون هذا العام عام خير وبركة علينا جميعاً.
ويذكر أن «الفحيص» مجلة ثقافية اجتماعية فصلية يصدرها نادي الفحيص الأرثوذكسي، ورئيس تحريرها المسؤول م.ميشيل يعقوب سماوي.
* الرافد
صدر عن قسم الدراسات والنشر بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، عدد جديد من مجلة الرافد.
الافتتاحية تناولت بينالي الشارقة.‏ بينما جاءت «قضية» العدد لبحثت الثقافة والتنمية بوصفهما وجهين لعملة واحدة، وتناولت باب دراسة «سيكولوجية الفراغ.. المفهوم والمنظور .‏
تطرقت دراسة رهان النقد الثقافي إلى أسئلة الراهن والمحتوى،و تناول موضوع الفنون.. وجه الشارقة المتجدد إضافة إلى دراسة ترصد جمالية الخط العربي.. بين المعنى والشكل، وأخرى عن الفن المعماري، تناولت «برج بابل.. كما تصوره الفنانون التشكيليون».
تناول العدد المكان في أعمال الكاتب المسرحي صالح كرامة، ومفهوم (الدراماتورغيا) ووظائفها في المسرح الأوربي.‏

بدوي حر
05-28-2011, 09:25 AM
رحيل الشاعر مصطفى الجعيدي




عمان – بترا- نعت رابطة الكتاب الأردنيين امس الشاعر مصطفى الجعيدي عن67 عاما بعد حياة حافلة بالعطاء العلمي والتربوي والثقافي بعد معاناة مع المرض.
والراحل الجعيدي الذي شيع جثمانه إلى مثواه الأخير بعد صلاة عصر اول امس كان على الدوام حاضرا في النشاطات والفعاليات الأدبية والمناسبات الوطنية والقومية وهو صاحب كتابات شعرية امتازت برصانتها وأمانتها للقصيدة العربية العمودية التي تنحاز إلى قضايا وهموم الأمة ونشرت في العديد من الصحف والدوريات الأردنية والعربية.
وصلت قصائد الراحل ومنها قصيدته الشهيرة المسماة (رسالة إلى أبو الطيب المتنبي) إلى أكثر الموسوعات الثقافية العربية واحتفت بها مؤسسات وأفراد معنيين بالشعر العربي واهتماماته الوطنية.
ونال الشاعر الراحل المولود العام 1944 في قلقيلية شهادة البكالوريوس من كلية الآداب في جامعة الإسكندرية ثم عمل مدرسا في مدارس الأردن والمغرب وبعد إحالته على التقاعد مارس العمل الصحفي لكنه ظل حريصا على كتابة الشعر والمشاركة في أغلبية الملتقيات والمهرجانات الثقافية من خلال عضويته برابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب

بدوي حر
05-28-2011, 09:25 AM
(التشكيليين) تنظم معرض المنمنمات الإسلامية




عمان- أمل نصير - تقييم رابطة التشكيليين الأردنيين اليوم السبت معرض «المنمنمات الإسلامية»، في مقر الرابطة.
المعرض هو الأول من نوعه في الأردن، حيث يعد هذا الفن ملمحا من ملامح الثقافة الإسلامية الزاخرة بالكثير من مناحي الإبداع والتي تتمتع بخصوصية تميزها عن إبداعات الثقافات الأخرى.
ويشتمل المعرض على أصناف من الفن الإسلامي: الزخرفة، المنمنمات، الورود، الطيور، والخط، والتي تعتبر من عناصر الفن الإسلامي الرئيسية.
يشارك في المعرض: فاطمة بورحاتمي، د.نصار منصور، سيرين الشوبكي، فايزة حداد، فرناز البطيخي، ليالي منصور، عبير طه، ياسمين طوقان، أمل إبراهيم، وهناء الخضور.
وحول المعروضات قالت سيرين الشوبكي:»الزخرفة والمنمنمات التي ستعرض هي موديلات من المكتب الحديث والقديم الكلاسيكي، واستعمل الفنانون في معروضاتهم الذهب الحقيقي، والفضة الحقيقية، والألوان الطبيعية».
وأشارت الشوبكي أن غالبية المشاركين درسوا الفن الإسلامي بشكل أكاديمي، وأعمالهم جميعها من تصميمهم، مبينة أن أعمالهم تبدو متشابهة في التصميم ولكن كل لوحة لها طابع مختلف عن اللوحة الأخرى ضمن الأسلوب التقليدي للفن الإسلامي.

بدوي حر
05-28-2011, 09:25 AM
أكاديمية Tempo تحيي حفلها السنوي الخامس للرقص




عمان – الرأي - اقامت أكاديمية Tempo حفلها السنوي الخامس للرقص في حدائق الحسين، وتراوحت أعمار المشاركين بين 3 سنوات إلى 35 سنة، وتخلل الحفل إستعراض مواهب الرقص المتواجدة في المملكة، من خلال رقصات مختلفة مثل الهيب هوب, البريك دانس, السالسا, التانجو, الزوبا, الولز, رقص الصالونات, الرقص المعاصر بالأضافة الى فقرات شعبية و مختلفة.
يذكر ان أكاديمية Tempo تسعى من خلال تنظيمها لهذه الحفل إلى تعزيز مكانة الأردن السياحية وتأكيد حضوره على الساحة الثقافية والفنية إقليمياً وعالمياً .

بدوي حر
05-28-2011, 09:29 AM
«تان تان» المصورة فيلماً سينمائياً

http://www.alrai.com/img/327500/327397.jpg


جاءت انطباعات العالم عن الفيلم ـ الحدث للمخرج ستيفن سبيلبرغ وبيتر جاكسون المقتبس عن شخصية الشرائط المصورة الشهيرة «تان تان» ساحرة ومهمة وذلك قبيل عرضه في الصالات في كانون الأول المقبل في نهاية العام الحالي. وقد أطلق سبيلبرغ «مغامرات تان تان بحب ما قال الناقد السينمائي لصحيفة المستقبل اللبنانية ، بعنوان :» سر الحيوان القارن» مستنداً فيه الى الأجزاء التالية من السلسلة «الجزء التاسع والحادي عشر والثاني عشر وعناوينها: «السلطعون المذهب و»سر الحيوان القارن» و»كنز ركهام الأحمر» وسيصدر الفيلم في نسخة «3D» ويجمع الشخصيات المعروفة في الشرائط المصورة مع الممثل جامي بيل (بيلي اليوت) في دور تان تان وآندي سيركس (وقد أدى دور غولوم في فيلم «سيد الخواتم» في شخصية الكابتن هادوك والممثل دانيال كريغ في دور راكهام الأحمر الرهيب. وفي الفيلم المنتظر سنشهد تان تان الصحافي الشهير بخصلة شعره الحمراء في مهمة صعبة وهي البحث عن كنز ثمين في أمكنة متخيلة. والفيلم الذي بدأ تصويره منذ أكثر من ثمانية اشهر وقد صرح سبيلبرغ بأنه بدأ بتنفيذ حلمه هذا منذ أكثر من عامين حين تحدث عنه في «مهرجان كان» وقال يومها بأنه حين التقى عام 1983 زوجة الكاتب هيرجيه صاحب شخصية «تان تان» وعدها بأنه سيحقق حلمه يوماً بتجسيد شخصية «تان تان» في فيلم سينمائي، وبدأت رحلة التحضير مع المنتج بيتر جاكسون الذي تعاون معه بقوة للتوصل الى «نقل هذا العالم الساحر من صورة جامدة الى أخرى متحركة». وقد بقي العمل طي الكتمان وتقدم العمل بسرية تامة نحو تفاصيله الدقيقة من ديكورات وأزياء وشخصيات وأمكنة، وحتى الآن، اي وصولاً الى مرحلة متقدمة في العمل، كانت الميزانية للانتاج قد وصلت الى 135 مليون دولار لأكثر من شركة ممولة: «يونيفرسال» و»باراماونت» و»سوني».
وبعد ان تسربت بعض الصور واللقطات من الفيلم اثناء تصويره الى الصحافة، خرجت اجزاء صغيرة من شرائط الفيديو حالياً تشير الى أجواء الفيلم الساحرة، كذلك عرض الفيلم ـ الاعلان الذي سيطلق قبيل عرضه في كانون الأول المقبل، كذلك تقرر ملصق الفيلم في نسختين، وتبلغ حماسة محبي أفلام سبيلبرغ في العالم حداً لا يوصف بحيث تتم ملاحقة آخر أخبار الفيلم يومياً في الصحافة والاعلام المرئي والجديد في هذا الفيلم اضافة الى ابداعات سبيلبرغ الماضية هو انه سيكون مزيجاً بين التصوير التقليدي والتصوير الخاص بجعل الفيلم نصف فيلم ونصف شريط شبيه بالرسوم المتحركة العادية.

بدوي حر
05-28-2011, 09:37 AM
رغده: غامرت ببدء عرض مسرحية «بلقيس»

http://www.alrai.com/img/327500/327402.jpg


كشفت الفنانة رغدة عن تأجيل مسلسلها الجديد «مع سبق الإشهار» بسبب الظروف التسويقية السيئة التي تمر في مصر بعد الثورة، مشيرة إلى أن هناك مشروع تلفزيوني جديد لم تحدد موقفها منه بعد، وأعربت – بحسب صحيفة ايلاف- عن سعادتها بنجاح العرض المسرحي «بلقيس» الذي تقوم ببطولته، ويقدم على مسرح «ميامي» بوسط القاهرة، مشيرة إلى أنها غامرت ببدء عرض المسرحية في الوقت الحالي على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
- نبدأ بالحديث عن مسرحية «بلقيس» والتي تمثل عودة للمسرح بعد غياب؟
بالفعل تمثل عودة لمسرح الدولة بعد غياب، لأنني كنت اشارك من قبل في مسرحية «بودي غارد» مع الفنان، عادل إمام، والمسرحية قدمت لي قبل 7 سنوات تقريبًا، وكان من المفترض ان يقوم بإخراجها الدكتور هاني مطاوع، لكن المشروع تعطل لأسباب إنتاجية، ومرت الأيام وقدمها لي ثانية فوافقت عليها وكان ذلك قبل أحداث الثورة.
- ما الذي جذبك في النص؟
النص جريء وله بعد سياسي، تفاعلت مع المسرحية لأنها ترصد حالة غياب الوعي في الشارع بشكل عام، والاستسلام لقوى الظلم وتداعيات هذه الحالة، دائمًا ما أبحث عن النص الجيد بعدها، فلا بد ان يكون النص متوافقًا مع فكري لأني اقدم المسرحية بحالة مزاجية، كما انني قمت بحذف مشاهد من دوري من أجل تسريع وتيرة إيقاع العمل، وتضيف: «اثق في رأي سيدة المسرح العربي الفنانة، سميحة أيوب، التي أبدت إعجابها بالعرض بعد متابعتها له، وقالت أنها لم تشاهد عرضًا دسمًا بهذه الطريقة على خشبة مسرح الدولة منذ فترة طويلة».
- هل كانت لك شروطًا للموافقة على المسرحية؟
لم يكن لدي شروطًا بقدر ما كان لدي بعض الطلبات فيما يتعلق بالملابس والأكسسوارات، حيث تم الانفاق الجيد على كل شيء تقريبًا عدا الاجور بالطبع، وهو امر لا اهتم به كثيرًا، لذا كان هناك إجماع على تميز العرض وليس دوري فحسب، لأن فريق العمل بالكامل قدم عمله كما يجب، وتسود حالة من الود في الكواليس مما يجعلنا نقدم العرض في جو جيد يساعد على التميز.
- الصوت الجبلي وطريقة تصرف وتعامل الملكات كانت السمات الأبرز في «بلقيس» التي نجحت في التعامل معها خلال العرض؟
(تضحك)... «أمال هما جابوني ليه».. إختياري لتجسيد الشخصية يعود إلى كونها ملائمة لي، بمعنى يوجد توافق بيني وبين الشخصية، استمريت في العمل والتحضير للشخصية لمدة 4 أشهر متواصلة، وكنت أعمل حتى الساعات الاولى من الفجر على خشبة المسرح مع المساعدين، اضف الى ذلك تفرغي الكامل لها لأنني لا اعمل في مكان آخر، إضافة الى قلة علاقاتي الاجتماعية وخروجي، لذا كنت متفرغة للعمل بشكل كامل لدرجة أنني تعايشت مع الشخصية في المنزل واصبحت اتحدث باللغة العربية الفصحى في تعاملاتي.
- ثمة فنانات يعانين من صعوبة النطق بالفصحى والحديث بالطبقة الصوتية التي تتحدث بها «بلقيس»؟
لا تنسى انني خريجة كلية الاداب قسم اللغة العربية، ولي العديد من الكتابات، إضافة الى أننا في الشام نتعلم اللغة العربية الفصحى بشكل جيد منذ الصغر، أما بالنسبة لطبقة الصوت فهو طبيعي، والحمد لله، واتعمد الحديث من الطبقات الداخلية حتى تكون طبقة الصوت مسرحيًّا سليمة.
- عبارة «من أنتم» الشهيرة للرئيس الليبي معمر القذافي تم توظيفها في المسرحية من خلال دور الفنان عهدي صادق؟
توظيف العبارة جاء في سياق الاحداث ومبررة دراميًّا كما شاهدت في المسرحية، وهذا يدل على التطابق بين أحداث المسرحية والواقع الذي نعيشه.
- الا ترين انها مغامرة لتقديم مسرحية في مثل هذا التوقيت؟
المغامرة جزء من شخصيتي، وبداية العرض في هذا التوقيت بالطبع مغامرة، لأننا فتحتنا العرض على خشبة المسرح في وقت صعب خصوصًا وأنه بطبيعته جريء ومتوائم مع المرحلة الحالية، لدرجة ان البعض تساءل إن كان العرض في انتظار الثورة، لكنه والحمد لله حقق نجاحًا.
- هل تدخلت في اختيار فريق العمل؟
لا اتدخل في اختيار فريق العمل لأن هذا الموضوع خاص بالمنتج والمخرج، إلا في حال سئلت عن رأيي في أحد الترشحيات كما حدث معي خلال التحضير لفيلم «المركب»، حيث سألني المخرج عثمان ابولبن عن المناسب لشخصية المراكبي في الفيلم فقلت له انني خلال قراءة النص لم يغب عني الفنان أحمد فؤاد سليم، فصرخ وعندما سالته عن السبب أخبرني انه قام بتوقيع التعاقد معه بالفعل قبل ذلك بيوم واحد، أحيانًا تضطر الى العمل مع أفراد مزعجين في مواعيد التصوير او طريقة عملهم لكنك في النهاية مضطر للعمل معهم لأنهم ليسوا من اختيارك.
- ماذا عن دورك في فيلم «المركب»؟
لن اتكلم عن دوري في الفيلم لكني احببت المشاركة في نص سينمائي أعجبني على الرغم من ظهوري كضيفة شرف فيه، لانني وجدت فيه سيناريو جيد وشخصية مؤثرة جدًّا في الاحداث، على الرغم من كونها ضيفة شرف، واستمعت بمجموعة الشباب المشتركين في الفيلم.
- بعد غياب عدة سنوات عن السينما، الا ترين ان العودة بدور ضيفة شرف أمر ليس محمودًا؟
لا انظر الى الدور بعدد مشاهده، فمثلاً فيلم «الامبراطور» حصدت عنه العديد من الجوائز على الرغم من ان عدد مشاهدي فيه كانت قليلة (16 مشهدًا)، كذلك دوري في فيلم «عيون الصقر» لم يكن به عدد كبير من المشاهد، المهم بالنسبة لي ان اقدم دورًا جيِّدًا لا يخرج المشاهد من الفيلم إلا وهو يشيد به.
- خلال الثورة المصرية كنت من الفنانين الذين ظلوا موجودين ولم يغادروها الم تفكري بالسفر الى الخارج؟
(ترد بحدة).. لا لا لا، لم افكر في ذلك, على العكس, نزلت الى ميدان التحرير في فجر اليوم التالي لانسحاب الشرطة، ومشيت الى الميدان وكان معي كلب الحراسة الخاص بي للتعرف على الوضع عن قرب، وجلست مع الشباب في ميدان التحرير لمدة ساعة، وشاركت في اللجان الشعبية مع جيراني حيث كنت اقوم بالحراسة في الورديات المخصصة لي والتفتيش على السيارات الموجودة والتأكد من ان كل شيء امن ولا يوجد امر مريب، أيضًا ابني كان ينزل الى ميدان التحرير مع الشباب وأقول ان ما يحدث للشباب سيحدث له.
- ماذا عن مسلسل مع سبق الإشهار والذي كان سيجمعك مع الفنانة التونسية لطيفة؟
توقف العمل بسبب مشكلة في التسويق بسبب الظروف التي تمر بها المنطقة العربية، لكن هناك مشروع آخر لازالت افكر فيه وهو مسلسل «الدم والعصافير» لعمرو عبد السميع، إخراج إيناس خيري، وإنتاج «صوت القاهرة»، وهو مسلسل مؤلف من 15 حلقة لرمضان المقبل، لكن حتى الآن لم احدد موقفي منه بعد.

بدوي حر
05-28-2011, 09:37 AM
حمادة هلال: ابتعدت عن السينما بسبب عدم توافر النّص

http://www.alrai.com/img/327500/327403.jpg


الموقف الملتبس الذي اتخذه المغني الشاب حمادة هلال خلال الثورة المصرية ما زال يتفاعل حتى اليوم وواجهت أغنيته «شهداء 25 يناير» انتقاداً شديداً ولم ينفع إعلانه الواضح بأنه كان على خطأ في بداية الثورة من تخفيف حدّة الهجوم عليه.
حول حقيقة موقفه من الثورة وأغنياته عنها التي اعتبرها البعض غير مختارة بعناية ومشاريعه الجديدة كان الحوار التالي –بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - :

- يتردّد أنك أطلقت على نفسك لقب «مطرب الثورة»، ما صحة ذلك؟
ثورة 25 يناير حدث عظيم وكبير، لكني ضد إطلاق هذا اللقب عليَّ شخصياً أو على أي مغنٍّ آخر. ثمة فنانون كثر تفاعلوا معها وعبروا عن مشاعرهم الوطنية شعراً وتلحيناً وغناء، لذا من الظلم إطلاق هذه التسمية على شخص بعينه، خلافاً لما حدث في الثورات السابقة، فلو أخذنا ثورة يوليو 1952، مثلاً، نجد أن عبد الحليم حافظ يستحقّ لقب مطرب الثورة بلا منازع، بعدما قدم أغاني وطنية مرتبطة بها.
- ما كانت ردة فعلك إزاء الانتقادات التي وُجهت إلى أغنيتك «شهداء 25 يناير»؟
تقبّلتها برحابة صدر، لكن يجب النظر إلى «شهداء 25 يناير» باعتبارها أغنية وطنية تخليداً لأرواح شهداء الثورة، لذلك تعني عبارة «ماتوا في أحداث يناير» هؤلاء الذين دفعوا دمهم ثمناً لها في تلك الفترة. أتمنى أن يتجاوز الجمهور التفاصيل لأن موضوع الأغنية جاد.
على رغم كل الانتقادات حققت الأغنية نجاحاً، بناء على ردود الفعل التي وصلتني سواء من أصدقائي في الوسط الفني أو من الجمهور.
- ما سبب ابتعادك عن السينما ثلاث سنوات؟
عدم توافر سيناريو يناسبني، إنما أحضّر في الفترة المقبلة لفيلم «هاني تو»، لكن المشروع في طور الإعداد ومن المبكر الحديث عنه.
- ما جديدك الغنائي؟
أجهز لتصوير أغنية جديدة قريباً تتناول الفتنة الطائفية وضرورة الاتحاد ونبذ الخلافات الشخصية والمطالب الفئوية.
- هل نفهم من كلامك أنك ضد التظاهر السلمي؟
لست ضد حرية التعبير أو أي تظاهرة خصوصاً إذا كانت سلمية، لكن الاعتصامات والمطالب الفئوية تثير في نفسي القلق، لا سيما أن ثمة جماعات تستغلّ الوضع لإحداث حالة من عدم الاستقرار، من هنا يجب الانتظار حتى تهدأ الأحوال لرفع الصوت بالمطالب. شخصياً، لدي مطالب بعضها متعلّق بعملي الذي تضرّر بسبب الأحداث، مع ذلك لم أعتصم.
- يؤخذ عليك أنك لم تشارك في تظاهرات 25 يناير وما تلاها؟
أعترف بأنني لم أقرأ الواقع بشكل صحيح، ولم أكن واثقاً بحدوث التغيير، واستغربت الحضور الكثيف في ميدان التحرير منذ اليوم الأول ومقاومة الثوار للشرطة والأمن المركزي، وتوقعت عدم النجاح في ظل نظام يلهي الشعب بكيفية تدبير متطلبات معيشته، لكن ما حدث كان عكس ذلك وحقق المصريون مكاسب مهمة، فتأكدت أنني كنت مخطئاً منذ البداية لأنني لم أشارك في التظاهرات وشعرت بندم شديد.
- ما المشاهد التي تأثرت بها خلال الثورة؟
صور الشهداء وتعامل الشرطة العنيف مع المتظاهرين. على رغم إطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيّلة للدموع، إلا أن الشعب استمر في المقاومة وحافظ على سلمية التظاهرات إلى أن حقق ما كان يسعى إليه، كذلك تأثرت باللجان الشعبية لذا حرصت على تقديم أغنيتين حول هذين الموضوعين تحديداً.
- هل ثمة مشروع لألبوم غنائي جديد؟
فكرت في طرح ألبوم مخصص للثورة وشهدائها بسعر رمزي، عرفاناً لما قدموه لمصر، لكن بعد بدء الإعداد وتسجيل الأغاني، قررت التوقّف.
- لماذا؟
كي لا أُتّهم بأنني «أركب الموجة»، أو أستغلّ الموقف لتحقيق مكاسب مادية أو معنوية.
- توقف تصوير مسلسل «ابن أمه» الذي تؤدي فيه دور البطولة للمرة الأولى على الشاشة، ما كان شعورك إزاء استحالة عرضه على شاشة رمضان؟
أمام التضحيات التي قدمها الثوار والأهداف السامية للثورة، يبدو أي شيء ضئيلاً ولا معنى له بما فيه توقّف العمل في فيلم أو مسلسل، مهما كان مقدار النجاح الذي كان يفترض أن يحققه لي.
- هل تؤيد محاكمة المسؤولين في النظام السابق تحديداً الرئيس حسني مبارك؟
قامت الثورة للقضاء على الفساد المتفشي في مصر والذي فاجأ الجميع بحجمه وبالثروات المنهوبة، لذا أنا مع محاسبة المسؤولين وعدم استثناء أي شخص. أعترف بأنني تأثرت بخطاب الرئيس السابق حسني مبارك الثاني الذي أذاعه خلال الثورة، إلا أنني ما لبثت أن اكتشفت حجم الفساد الذي كان يدعمه أو يقف وراءه هو شخصياً.
- ما رأيك بالقوائم السوداء التي وُضعت للفنانين الذين ناهضوا الثورة؟
من الضروري المسامحة ونبذ التعصب لتعود مصر إلى سابق عهدها، لا سيما أن فنانين كثراً اعتذروا عن تصريحاتهم بعدما اتضحت الصورة أمامهم.

بدوي حر
05-28-2011, 09:37 AM
مسلسل «المولد» يجمع هيفاء وهبي وعدوية والعمري

http://www.alrai.com/img/327500/327406.jpg


أكثر من مفاجأة يجهز لها المخرج مجدي الهواري في مسلسله الجديد «المولد» والذي ستلعب بطولته هيفاء وهبي.. أهمها عودة صفية العمري للتليفزيون بعد غياب وستلعب دوراً محورياً لا يقل في الأهمية عن هيفاء.. كما وقع على بطولة المسلسل المطرب الشعبي أحمد عدوية والذي انقطع عن التمثيل منذ أوائل الثمانينيات.. مجدي نفى ما تردد حول استعانته بمخرج آخر لإنجاز المسلسل بأقصى سرعة وقبل شهر رمضان وقال: لم يتبق على حلول شهر رمضان سوى ١٠ أسابيع ومن المستحيل أن أصور حتى فيلم صغير وأقوم بمنتجته في هذا الوقت الضيق.
كما أن المسلسل – بحسب صحيفة المصري اليوم - من النوعية التي تتطلب تحضيراً ضخماً وملابس وديكورات وسفراً خارج مصر، حيث سنسافر إلى بعض الدول الأوروبية وإلى لبنان، ولهذا فلا صحة على الإطلاق حول عرض المسلسل في السباق الرمضاني، خاصة أنني من أوائل المؤيدين لكسر نمط العرض الرمضاني وعمل مواسم درامية جديدة والغريب أن هذا الاتجاه وجدته مرحباً به جداً في معظم الفضائيات المصرية والعربية، حيث تفاوض عدد كبير منهم معي على تسويق المسلسل خارج رمضان وبالتحديد لشهر يناير أو مارس..وأتعجب جداً من المخرجين والمنتجين الذي يفاجئونا الآن بتصوير أعمالهم لرمضان فالدراما أو الفن لا يمكن أن يكون «سلق بيض»، وعموما فكل شخص أدرى بنفسه وبمشروعه لكنى أفضل أن أحضر لعملي وآخذ الوقت الذي أراه كافياً وربما هذا سبب قلة أعمالي.
وعن تحضيرات المسلسل قال مجدي: بخلاف مفاجأة صفية العمرى وعدوية اللذين سيعودان في شكل جديد هناك ٣٥ ممثلا وممثلة من أبرز الممثلين المصريين والعرب سيشاركون في العمل وسيكون دور كل منهم مفاجأة لا تقل عن هيفا وصفية وعدوية.. وقد تم التعاقد مع ٧٠ في المائة من فريق العمل حتى الآن.. وتقوم هيفا بتدريبات شاقة جداً في التمثيل والغناء لتستعد لشخصية نوسة التي ستلعبها في المسلسل.. وهى بالمناسبة لا علاقة لها بمسلسل نوسة أو تمر حنة الذى قيل إنها ستقدمهما من قبل فهو مختلف تماماً شكلاً ومضموناً.. والمسلسل يدور بشكل ملحمي غنائي فلكلوري حول المولد وعالم الغجر وتبدأ حكاية نوسة من هذا العالم وتتطور بشكل مذهل جدا.. أما صفية العمري فدورها سيعبر عن أشياء كثيرة وكأنها لسان حال مصر لكن لن تقوم بدور مصر فهذا ليس واردا درامياً على الإطلاق.
وأهم ما نحضر له حاليا على قدم وساق هو الإطار الغنائي الذي سيتخلل المسلسل والأحداث وستقوم هيفاء بغناء عدد كبير من الأغنيات الدرامية التي تمت كتابتها ولحن الموسيقار محمود طلعت عدداً منها وتتدرب هيفا على غنائها حاليا ومنها أغنية ١٠٠ دولار.. واللافت للنظر أن هيفاء وأنا والمؤلف مصطفى محرم نحلم بالدراما الملحمية الموسيقية التي أبدع فيها المخرج الراحل حسين كمال وسيكون المسلسل تجسيداً لروح حسين كمال ومدرسته.
وحول حماسه لهيفاء ومدى ملاءمتها وتحملها لتجسيد مسلسل درامي ثقيل ومختلف من هذا النوع قال مجدي: منذ أربع سنوات اتفقت مع هيفاء على تقديم مسلسل درامي ولكن كل عام كنا نؤجل لعدم وجود فكرة أو نص ملائم يشجعنا على دخول الدراما التليفزيونية، وهى عالم محفوف بالمخاطر بالنسبة لكلانا.. لكن كان بداخلها حلم لفتاة شعبية لها طبيعة خاصة.. وكنت أفكر في نفس الإطار أيضا..حتى نقلنا هذا الحلم للسيناريست مصطفى محرم الذي فاجأنا بما هو أفضل من خيالنا.. وكانت معالجته لفكرة المولد والغجر من أفضل ما يكون لدرجة تحمسنا معها بشدة للعمل فوراً فهو مؤلف كبير ولدية خبرة وتفاصيل مذهلة..
أما هيفا فلم تتراجع عندما قرأت شخصية نوسة ومدى المجهود التمثيلي الذي ستلقيه على عاتقها.. فحلمها أن تكون ممثلة قوية جعلها ترحب بكل ذلك، وأعتقد أنها مشروع ممثلة جيدة تملك إحساساً قوياً وإمكانيات تمثيلية لكنها تحتاج عملاً وشخصية تخرج تلك الإمكانيات.. ولهذا فهي تتدرب بشكل غير طبيعي وهى شبه متفرغة من أجل شخصية نوسة.. ويجب التنبيه أن نوسة الفتاة الغجرية لا علاقة لها أيضا بشخصية الفتاة الشعبية التي جسدتها هيفاء في فيلم «دكان شحاتة» لأن هناك فرقاً كبيراً بين بنت الحارة الشعبية وفتاة تنتمي لعالم الغجر.
وأخيراً أكد مجدي أن المسلسل معاصر وليس تاريخياً كما يتخيل البعض لكنه أيضا لا يدور حول أحداث ثورة ٢٥ يناير.. فهو مسلسل درامي معاصر يمثل مصر ما قبل الثورة.
وأخيراً نفى مجدي أن تكون شخصية «نوسة» شخصية حقيقية وقال: لا أنكر أنى دخلت عالم الغجر وسافرت إليهم في الموالد وصورتهم بل جلست معهم وأحضرت بعضهم للقاهرة من بعض المناطق النائية التي تقع قرب بحيرة البرلس وطنطا.. لأتعرف عليهم عن قرب وأسمع حكاياتهم وتفاصيلهم ولغتهم وأرى على الحقيقة طريقة حياتهم لكن كل شخصيات وأحداث المسلسل من وحى خيال المؤلف من الألف إلى الياء.. وسنبدأ التصوير بمجرد انتهاء السيناريو بالكامل والديكورات والملابس.

بدوي حر
05-28-2011, 09:38 AM
نيللى كريم: المنتجون والموزعون سيدعمون صناعتهم

http://www.alrai.com/img/327500/327407.jpg


تتفق الفنانة نيللي كريم مع القائلين بوقوع السينما المصرية في مأزق حقيقي، لكنها تزيد عليهم بأن مصر الآن أمام امتحان مهم هو الديموقراطية وإظهار معدنها الأصيل أمام العالم, وفى الوقت ذاته تبدى غضبها – بحسب صحيفة الشروق المصرية - من إلغاء الفاعليات الفنية التي كانت قادرة وبسرعة على تأكيد أمن مصر وحضارتها وعن السينما والثورة والقائمة السوداء :
- يؤكد الجميع أن السينما المصرية تمر حاليا بمنعطف خطير.. ترى ما هي رؤيتك للوضع الحالي للسينما المصرية؟
أتفق تماما مع هذا الرأي وهو منعطف خطير بدأ منذ مرحلة ما قبل الثورة ــ التي أعتقد أنها بريئة من تحمل كل الذنب بمفردها ــ وتحديدا مع الأزمة المالية العالمية التي ضربت الصناعة وتوقف مصادر التمويل الخارجية ومع الثورة وطوال الأشهر الماضية لم يكن احد منا يركز في عمله بالسينما قدر تركيزه في السياسة، لهذا فبعض المنتجين كانوا خائفين وتوقفوا لبعض الوقت عن عملية الإنتاج السينمائي وهو ما لا يستطيع أحد أن يلومهم عليه، لأن الظروف الأمنية والاقتصادية لم تكن تسمح لأحد بالمغامرة.
- ولكن البعض يلقى باللوم على المنتجين الكبار متهما إياهم بأنهم لم يقفوا بجوار صناعتهم ولم يدعموها؟
أنا لا أتفق مع هذا الرأي، وأرى فيه قسوة شديدة، وأنا أؤكد لهم ان المنتجين سيدعمون صناعتهم وكذلك والموزعون ولكن بعد شهر رمضان.
- إذن.. كيف نخرج من أزمة السينما؟
المهم أن نعمل فقط ونعود كما كنا ونحاول العودة لوضع السينما المصرية في فترات ازدهارها ولا نستسلم للأوضاع وهو شيء ليس مطلوبا منا نحن فقط كممثلين، لكنه مطلوب من كل عناصر الصناعة، خصوصا أنها تعتمد على المؤسسات.
- يؤكد بعض المنتجين أن عصر النجوم قد انتهى وأنهم بصدد مشاريع الميزانيات القليلة والوجوه الجديدة؟
لا، لم يعلن أحد انتهاء عصر أحد ولكنها طبيعة السينما وحالتها التي افتقدناها منذ فترة، فالسينما في العالم لا تعتمد أبدا على المشاريع الكبرى فقط ونحن قدمنا ومن قبل الثورة مشاريع لشباب صغير مثل «أوقات فراغ» و«ورقة شفرة» و«euc».
- ولكن هناك توجها ملموسا لهذا من إعلان المنتجة إسعاد يونس عن صنعها لأفلام ديجيتال وأيضا إعلان شركة أفلام مصر العالمية عن 6 أفلام جديدة بالطريقة نفسها؟
هو شيء طبيعي ولا يعنى هذا توقفهم عن تقديم الأفلام الكبيرة، فلابد من تقديم فيلمين صغيرين مع الفيلم الكبير.
- تقدمين دور ضيفة شرف في فيلم «أنا بضيع يا وديع».. ما هو دورك ولماذا وافقت على هذا؟
ألعب فيه دوري كنيللى كريم واظهر فيه في مشهد واحد لن احكيه بالطبع، لأنه سيحرق الفيلم وهو شيء متبع في العالم كله عندما يقدمون وجوها جديدة أن يتم الاستعانة بنجم معروف في مشهد ما.
- تعانى السينما أيضا من وضع ما يسمى بالقائمة السوداء.. كيف ترينها أنت كممثلة؟
هو شيء لا نحتاج له حاليا، فنحن نحتاج لما يوحدنا ولا يفرقنا، أنا مع مطالبة من أخطأ بالاعتذار ولكنني ضد محاسبة أحد على رأيه الشخصي. ومصر تحتاج منا أن نفتح صفحات بيضاء للجميع كي نبنى بلدنا.
- ما رأيك في إلغاء كل الأنشطة السينمائية وآخرها مهرجان القاهرة؟
أنا ضد هذه الخطوات، وهى خطوة للخلف، وإنتاجنا الفني بدأ يقل وهو شيء محزن ويؤثر علينا وعلى مهنتنا كلنا بدءا من المنتجين والعمال الذين يعملون باليومية وكل ممثل لديه 10 أشخاص مرتبطون به شخصيا، فتخيل المنتج والمخرج وكل عناصر الصناعة والفنان في البيت وسلسلة لا نهاية لها من التداعيات ولابد من عودتنا جميعا للعمل وأنا أتعجب لماذا نعطل السينما.

بدوي حر
05-28-2011, 09:49 AM
نوال الزغبي تعتبر مهرجان «موازين» صورة للمغرب المنفتح

http://www.alrai.com/img/327500/327423.jpg


وصفت المطربة اللبنانية نوال الزغبي، مهرجان «موازين»المقام حاليا، بانه من أبرز التظاهرات الموسيقية العالمية، إذ يساهم في نقل صورة حقيقية ومشرفة عن المغرب المنفتح على محيطه الخارجي.
وأضافت أن المغرب يتمتع دائما بمكانة مهمة لدى الفنانين خاصة، ولدى الجميع بصفة عامة.

وعن رأيها في الأصوات المغربية، قالت إن المغرب أنجب، على مر السنوات، أصواتا فنية قوية بصمت سجل الأغنية المغربية والعربية، تعتبر حاليا من بين أقوى الأصوات الغنائية الموجودة على الساحة الفنية العربية.
من جهة أخرى، وعن سر ابتعادها، أخيرا، علن الساحة الإعلامية العربية، أشارت صاحبة أغنية «مين حبيبي أنا»، إلى أنها تفضل الابتعاد عن اللقاءات الصحفية، وعدم الحديث
عن شؤونها الخاصة، موضحة أنه يجب الفصل بين الحياة الفنية والحياة الشخصية.
وعن تقييمها لنتيجة استفتاء جرى، أخيرا، على موقع التواصل الاجتماعي «فايس بوك»، وحلت فيها في المرتبة السادسة كأفضل مطربة عربية، قالت نوال الزغبي، التي ارتدت قفطانا مغربيا في سهرتها الفنية، إنه تجرى يوميا عشرات الاستفتاءات المماثلة، ونتائج هذه الاستفتاءات تهم من يصوت لها، وبالتالي لا تعني جمهورا عريضا موزعا عبر التراب العربي، مؤكدة أنها لا تعير اهتماما كبيرا لهذه النتائج.
من جهة أخرى، وحول أخبار ألبومها الأخير، قالت نوال الزغبي، إن هذا العمل الفني المعنون بـ»ما عرفش ليه»، حقق نجاحا، منذ إصداره قبل 3 أشهر بالسوق الفنية العربية وبفرنسا لفائدة الجالية المقيمة بهذا البلد الأوروبي، لكنها تفاجأت بقرصنته على شبكة الإنترنت مع بداية إصداره، قبل أن يتجاوز طاقم الإنتاج هذا الإشكال في ما بعد، من خلال تحقيق أرقام قياسية.

بدوي حر
05-28-2011, 09:49 AM
كلوديا العراقية ..جولة غنائية بين لندن والقاهرة

http://www.alrai.com/img/327500/327424.jpg


تستعد المطربة العراقية كلوديا للقيام بجولة غنائية تستمر نحو شهر، تحيي خلالها العديد من الحفلات، من بينها حفل كبير خاص للجاليات العربية في لندن، وستغني مجموعة من أغانيها التي تركت بصمة لدى الجمهور، مثل ‹يحنن› و›بندم أوي› وغيرهما، إضافة إلى مجموعة من الأعمال القديمة والأغاني التراثية التي تعكس موهبتها الغنائية.
وقبل رحلتها إلى عاصمة الضباب لندن، ستشارك في حفلي زفاف لاثنين من كبار الشخصيات السياسية في لبنان.
وستكون محطتها الأخيرة في ماليزيا، حيث تعاقدت على إحياء حفلين هناك، تعود بعدها إلى مصر لإحياء مجموعة من الحفلات لموسم الصيف التي ستقدمها في العاصمة القاهرة، وعدد من المحافظات.

بدوي حر
05-28-2011, 09:54 AM
هاني سلامة يبدأ «واحد صحيح»

http://www.alrai.com/img/327500/327404.jpg


بعد سلسلة طويلة من التأجيلات لفيلم «واحد صحيح» مرة بسبب أحداث الثورة ونتائجها، ومرة أخرى بسبب استبعاد المخرج أحمد علاء من إخراج العمل، وأخرى بسبب اعتذار غادة عادل المفاجئ عن المشاركة في بطولة العمل.
أكد النجم هاني سلامة لـ»اليوم السابع»، أنه سيبدأ تصوير أولى مشاهده في الفيلم يوم السبت المقبل، بعد انتهاء المخرج هادى الباجوري من معاينات الأماكن التي سيتم بها تصوير أحداث الفيلم.
ويشارك في بطولة الفيلم بسمة، وكندة علوش، ويسرا اللوزي، ومن تأليف السيناريست تامر حبيب، ومن إنتاج أحمد السبكي، ومن إخراج هادى الباجوري.
والفيلم اجتماعي رومانسي تدور قصته حول مهندس ديكور يبحث عن عروسة فيتم ترشيح ثلاث فتيات ليختار واحدة منهم، ولكل منهن مميزات يتمناها في شريكة حياته فيقع في حيرة شديدة فيقرر الزواج من الثلاثة.
يذكر أن آخر أعمال النجم هاني سلامة في السينما فيلم «السفاح» وشاركه البطولة نيكول سابا، وخالد الصاوي، والفيلم من تأليف خالد الصاوي، ومن إنتاج جمال مروان، ومن إخراج سعد هنداوي.

بدوي حر
05-28-2011, 09:54 AM
حماقي: الجمال موضوع نسبي

http://www.alrai.com/img/327500/327408.jpg


كشف الفنان محمد حماقي عن ميوله الكروية وتعصبه الشديد للنادي الاهلي على الرغم من أنه لم ينجح في اختبار المواهب في فترة المراهقة.
وأشار حماقي إلى أنه يحب كرة القدم منذ نعومة أظفاره وانه ذهب لاختبار المواهب في النادي الأهلي في منافسة مع آلاف المتقدمين وأصيب بالإحباط بعد أن أخبره المدرب بأنه ليس مقبولا على الرغم من أنه لعب بصورة جيدة بشهادة جميع الحاضرين، ولكن المدرب وقتها كان مشغولا عن مشاهدته في الملعب.
وأضاف حماقي خلال حلوله ضيفا علي برنامج «كلام نواعم» والذي يعرض على MBC : أسرتي متحزبة بين أهلاوي وزملكاوي، فأنا وأبي نشجع الأهلي، وأخي طارق وأمي يشجعان الزمالك، ونحرص في أي مباراة يلعب فيها الفريقان ضد بعضهما أن أكون بعيدا عن أخي طارق، والمباراة الوحيدة التي شاهدناه في مكان واحد هي التي فاز فيها الأهلي 6 مقابل 1 للزمالك.
وكشف حماقي عن أنه وقع في الحب «من أول نظرة» حينما قرر الزواج من خطيبته «نهلة» فور أن رآها، مشيرا إلى أن أهلها كانوا متخوفين من ارتباط ابنتهم بمطرب، ولكن تلك النظرة تغيرت عندما عرفوا حماقي جيدا.
وأضاف: «خطيبتي جميلة، ولكن الجمال موضوع نسبي بالنسبة لي وللجميع، فكل شخص يرى الجمال من وجهة نظره»، مشيرا إلى أن والدته فرحت بشدة حينما علمت بأنه ينوي الزواج، وفرحت أكثر بشخصية «نهلة»، بينما كشف أن أهلها كانوا يرفضون فكرة ارتباط ابنتهم بفنان، نظرا لخلفياتهم عن حياة بعض الفنانين، ولكن فكرتهم تغيرت تماما حينما تعاملوا معه وتعرفوا عليه عن قرب، على حد قوله.
تأجيل تصوير مسلسل «النمر الأسود»
اتفق محمد حسن الشهير بلقب (النمر الاسود) مع المسئولين بمدينة الإنتاج الإعلامي على تأجيل المسلسل التليفزيوني الذي سيتناول قصة حياته للعام القادم بسبب ضيق الوقت وصعوبة اللحاق بعرض المسلسل على شاشة رمضان من جهة ولعدم الاستقرار على الممثل الذي سيتقمص شخصيته من جهة أخرى.
محمد حسن قام بعقد مجموعة من جلسات العمل قبل اشتعال ثورة يناير مع المؤلفة شهيرة سلام والمخرج سمير فرج تم خلالها وضع مجموعة من الخطوط العامة للمسلسل وقبل الشروع في التصوير اشتعلت الثورة مما أدى إلى تجميد هذه الجلسات طيلة الفترة الماضية.
المسلسل تم رصد ميزانية قدرها 40 مليون جنيه لتنفيذه وأشار المسئولين بالمدينة إلى أنهم تحمسوا لتنفيذ المسلسل بعدما اكتشفوا أن الفيلم الشهير الذي قدمه الفنان الراحل احمد زكى بنفس العنوان لم يقدم سوى 20% فقط من حياة وبطولات هذا البطل.
والتمس المسئولين العذر في هذا للمخرج الراحل عاطف سالم الذي قام بإخراج الفيلم لكون طبيعة العمل السينمائي من الصعب أن تسمح بتقديم كل الجوانب الخاصة بالقصة بسبب قصر مدته. وكان محمد حسن قد رشح الفنان احمد السقا لتقمص شخصيته في المسلسل.
تواصل تصوير « أنا بضيع يا وديع»
أوشك الثنائي الشهير «وديع و تهامي « على الانتهاء من تصوير نصف عدد مشاهد أولى تجربتهما السينمائية « أنا بضيع يا وديع» .
وقال المخرج شريف – بحسب موقع السينما دوت كوم - انه متواجد حاليا باستديو مصر لاستكمال مشاهد شركة تهامي و الذي قام ببناء ديكوراتها داخل الاستديو و قد تستغرق المشاهد المتبقية لشركة تهامي يوم واحد فقط حسب تصريح المخرج شريف عابدين, بعدها يتم هدم الديكور و بناء ديكور آخر لاستكمال المشاهد الداخلية للفيلم.
يذكر ان شخصية تهامي التي يجسدها ايمن قنديل و شخصية وديع التي يجسدها امجد عابد قد اشتهرا من خلال حملة قنوات ميلودي التي آثارت الجدل لما تحتويه من جرآة, الأمر الذي جعل المنتج جمال مروان يستثمر نجاح الثنائي تهامي ووديع سينمائيا من خلال إنتاج تجربتهما السينمائية الأولى. «انا بضيع يا وديع» و التي يشاركهما البطولة فيها كلا من لاميتا فرنجية و انتصار و محسن منصور و رامي غيط و كريم ابو زيد و تشاركهما ايضا النجمة نيللي كريم كضيفة شرف بالفيلم, و أيضا الفنان سامي مغاوري يذكر ان فيلم «انا بضيع يا وديع» قصة بلال فضل وسيناريو و حوار محمد فضل و إخراج شريف عابدين في ثاني تجاربه الإخراجية بعد تحربته الأولى شعبان الفارس .

بدوي حر
05-28-2011, 09:54 AM
نيكولاس ويندينج يهزم كبار المخرجين

http://www.alrai.com/img/327500/327405.jpg


استطاع المخرج الدنماركى نيكولاس ويندينج أن يهزم كبار مخرجى العالم في مسابقة أفضل مخرج وخطف منهم الجائزة في الدورة الرابعة والستين لمهرجان كان ليؤكد وسط هذا الزحام انه مخرج له رؤية متميزة لفتت أنظار الجميع، وقصة الفيلم مأخوذة من رواية للكاتب جيمس ساليز وتحمل نفس الاسم «قيادة» وهى تدور حول رجل يعمل كسائق سيارة مع لصوص مسلحين ولكنه يجد نفسه مطاردا من قبل رجال خطرين بعد موافقته على مساعدة جاره زوج الجميلة ايرينى وعندما يزداد الأمر خطورة لا يجد مفرا لانقاذ جارته وابنها سوى أن يفعل الشيء الوحيد الذي يعرفه وهو «القيادة»، يقوم بالبطولة ريان جوسلينج وكارى موليجان.
وفى البداية صرح نيكولاس للموقع الإخباري «انديوير» المختص بعالم السينما انه استلهم قصة الفيلم من القصص الخيالية التي يرويها لابنته قائلا: أثناء قراءتي القصص الخيالية لابنتي شعرت أنه قد يكون من الممتع تقديم فيلم بطريقة هذه القصص أي قصة بها مطاردة وعنف ولكن بشكل حالم ففكرت أن القصة ربما تكون عن رجل يجوب الشوارع كفارس بحثا عن شخص ينقذه».
وبسؤاله إذا كان يتوقع هذا الفوز كأفضل مخرج بين هؤلاء العمالقة صرح «انضم فيلمي إلى المنافسة في أخر وقت وهو ما يعتبره البعض علامة سيئة ولكني لم التفت لذلك لأنني كنت سعيدا بانتهاء العمل بالفيلم قبل إغلاق باب الاشتراك وهو ما اعتبرته إنجازا ومحاولة ناجحة لدخول كان ولا يهم إذا كان ذلك في اللحظة الأخيرة ام من البداية، والآن انا سعيد بالنتيجة التى اثبتت أن الوقت ليس هو العامل الرئيسي، وفى النهاية قدمت الفيلم بالطريقة التي أردتها وهو أمر نادر الحدوث في هوليوود وهو المكان الذي اخترته لتصوير الفيلم». وعن كيفية استطاعته فعل ذلك والتحكم في العمل قال: «لا يجب أن يفكر الشخص في كم الحرية التي يتمتع بها ولكن الأهم هو التفكير فى الحواجز التي تعوقه وكيف يتغلب عليها وهذا هو ما فعلته وكان العمل في هوليوود بالنسبة لي هو مكان خطير للعمل لذا حاولت التغلب على الأمر والتركيز على ما أريده لنجاح الفيلم».
وفى النهاية شكر نيكولاس المهرجان على الجائزة وعبر عن ذلك قائلا: «هو شرف كبير أن احصل على هذه الجائزة لان الفيلم هو وسيلة التعبير الوحيدة لأي مخرج لذا أحاول أن اعبر عن أفكاري من خلال العمل السينمائي الذي أرى انه في تطور باستمرار، كما أشكر كل من ساعدني من اسرتي وأمي التي كانت تقول لي دائما أنى عبقري وزوجتي التي تشجعني على تقديم الأفضل والتقدم بخطوات أسرع للأمام».

بدوي حر
05-28-2011, 09:55 AM
مسلسل واحد وإخراج مشترك

http://www.alrai.com/img/327500/327425.jpg


مبادرة فنية شقّت طريقها بقوة الى الدراما العربية وهي مشاركة أكثر من مخرج في تنفيذ مسلسل واحد.
المخرج والمنتج المصري عمرو قورة قال بعد تجربة شارك بها المخرج هاني خليفة في إخراج مسلسل «الجامعة»: أن فكرة مشاركة أكثر من مخرج في مسلسل واحد منتشرة في المسلسلات الأميركية، وهي تصل إلينا تدريجاً، على غرار ما حدث في ورش السيناريو التي انتقلت إلينا بالتبعية.
واضاف : «لا يؤثر تعدّد المخرجين في المسلسل الواحد على صورته النهائية، لأن التصوير يتمّ بعد الاتفاق على الرؤية الإخراجية وطريقة تنفيذ التفاصيل»، لافتاً إلى استحالة أن يلاحظ غير المتخصّص في الدراما الفرق.
يشير قورة إلى أنه عمل في «الجامعة» وفقاً للرؤية الإخراجية التي وضعها هاني خليفة، إذ أخرج خمس حلقات من بين 15 حلقة، وأن مشاركته في الإخراج اتُّفق عليها أثناء التحضيرات كون المسلسل يحتاج إلى مجهود كبير.
الى ذلك يرى المخرج أحمد صالح ،الذي شارك في إخراج مسلسل «لحظات حرجة» مع المخرج عمرو عرفة: أن طبيعة «لحظات حرجة» التي تعتمد على فريق عمل ضخم، من فنانين وتقنيين، والتصوير لفترات طويلة ترجّح مشاركة أكثر من مخرج فيه، لافتاً إلى أن الممثلين يعتبرون هذا الأمر إيجابياً.
ولفت الى أنه - كمخرج - نفذ الرؤية الإخراجية التي وضعها المخرج شريف عرفة في الحلقات التي شارك في إخراجها، «لا مشكلة في ذلك لأن الأعمال الضخمة تحتاج إلى أكثر من مخرج لتصوير الأحداث».
يوضح صالح أن طبيعة المسلسل تؤدي دوراً في الترويج لتلك الظاهرة، خصوصاً إذا كان التصوير يتمّ ضمن ديكور واحد، في هذه الحالة تكون لكل لمخرج حلقات محدّدة يضطلع بمهمة إخراجها.
ترى الفنانة درة ( شاركت في بطولة «لحظات حرجة») أن توزيع الإخراج بين عرفة وصالح أضاف تميزاً إلى العمل وكسر روتين التصوير لا سيما مع الاستمرار في تصوير جزئين من المسلسل.
كانت لمسلسل «ملكة في المنفى» (عُرض على شاشة رمضان الماضي) تجربة إخراج ثنائية مع المخرجين وائل فهمي عبد الحميد ومحمد زهير، إلا أن فهمي يرفض مصطلح وجود مخرجَين للعمل، مؤكداً ضرورة أن يتولى مخرج واحد المهمة.
يشير فهمي إلى أنه يستعين أحياناً، لضيق الوقت والارتباط بموعد العرض، بمساعد مخرج ينفّذ مشاهد معينة وفقاً لرؤيته هو، موضحاً أنه في هذه الحالة لا يمكن اعتبار أن مخرجَين نفذا الإخراج بل مخرج واحد عاونه فريق عمل.
تعتبر الناقدة ماجدة خير الله أن مشاركة أكثر من مخرج أمر جيد في المسلسلات ذات الحلقات الطويلة والممتدة إلى أجزاء، مشيدة في هذا السياق بمسلسل «لحظات حرجة»، الذي لم يلاحظ الجمهور أن مخرجَين نفذاه، عكس مسلسل «ملكة في المنفى» الذي ظهر فيه أن ثمة أزمة في الإخراج.

بدوي حر
05-28-2011, 09:55 AM
كريم عبد العزيز: معجزة أعادتني لأبنائي




كريم عبد العزيز نجم من نجوم السينما الشبابية استطاع بأفلامه أن يخطي بخطوات ثابتة نحو النجومية ليصبح من أهم نجوم الصف الأول، تعرض فجأة لأزمة صحية حيث سافر لعلاج والدته في لندن، ولكن افترسته آلام المرض هناك وفوجئ بإصابته بثماني جلطات في الرئة كادت تودي بحياته وبعد رحلة علاج استمرت أكثر من شهرين عاد إلي القاهرة. في هذا الحوار يطمئن كريم – بحسب ايجيبتي - الجمهور على حالته الصحية ويتحدث عن مشاريعه الفنية.
- حدثنا عن تفاصيل الأزمة الصحية التي تعرضت له؟
أولا أنا كنت مسافر مع والدتي إلى لندن لأنها كانت تشكو من بعض الآلام نتيجة جلطات في القدم، وهناك شعرت بألم مفاجئي في منطقة الصدر ولكنني لم أهتم واعتقدت أن الأمر بسيط بعدها زادت الالام ودخلت المستشفي وصدمت وقتها عند معرفتي بإصابتي بجلطات متعددة في الرئة، وخضعت للعلاج والحمد لله شفيت تماما بعد علاج دام اكثر من شهرين.
- ما الذي تغير في كريم بعد تلك الأزمة ؟
أصبحت أكثر عزيمة واردة وخاصة أن ما حدث معي يعتبر معجزة فقد كنت على حافة الموت وشعرت أن حياتي مهددة بالموت والابتعاد عن أبنائي واسرتي ووالدتي وعندما شعرت بذلك طلبت رؤية أبنائي وشعرت أنها المرة الأخيرة التي التقي فيها بها ولكن الحمد لله حدثت المعجزة.
- ما هو شعورك عندما منعك الأطباء من العودة إلى مصر؟
كنت حزين جدا كان نفسي أتواجد في تلك المرحلة بالتحديد من بعد أحداث الثورة وخاصة أن مصر تمر بمراحل صعبة لكن الأطباء أكدت خطورة ركوب الطائرة على صحتي، ومنعوني من السفر لمدة شهرين ولكنني حرصت بشدة أن أتابع جميع الاحداث في مصر خلال فترة تواجدي هناك.
- وكيف كنت تقضي يومك هناك؟
بعد خروجي من المستشفي نصحني الأطباء بالمشي والحركة لذلك كنت اصطحب ابنائي وزوجتي معي ونقوم بتلك الجولة وفور عودتي أجلس أمام التليفزيون لمتابعة ما يجري في مصر فلم انقطع عن متابعة الأحداث اثناء فترة مرضي فكنت متابعا لجميع الاحداث عبر الفضائيات وعن طريق الاشخاص الذين كانوا على اتصال بي للاطمئنان على صحتي .

- هل لمست أثر الثورة المصرية بالخارج؟
طبعا, فالنظرة تغيرت تماما والشعور بالفخر يمتلك كل مصري هناك فضلا عن لن استطيع أن انسي نظرة الفخر التى شاهدتها في عين ضابط المطار في لندن عندما علم انني مصري من جواز السفر، فمعظم العالم الآن يقدر الشعب المصري بعد هذه الثورة الراقية، أما ما نمر به الآن من انفلات امني و أحداث الفتنة، فانا اعتقد انها فترة لن تدوم طويلا
- ما هو تعليقك على أحداث الفتنة الطائفية التي شاهدتها مصر في الفترة الأخيرة ؟
مصر بالتحديد المسلم فيها مثل المسيحي والجميل أنه خلال فترة مرضي اكتشفت تلك الروح فقد كان يسأل على عدد من الاقباط ويؤكدون لي أنه يصلوا من أجلي في الكنيسة حتى أعود سلاما لبلادي واعتقد أن هذه هي الروح السائدة في مصر، لذلك اري أن ما حدث في امبابة ورائه ايادي خارجية وليست مصرية ، ولكن مصر قادرة على تخطي مثل هذه الأزمات.
- ما رأيك في القائمة السوداء التي وضعت للفنانين المعارضين للثورة؟
اعتقد ان الثورة قامت من اجل إحياء روح الحرية والديمقراطية ، لذلك أنا ضد هذه القائمة .

سلطان الزوري
05-28-2011, 01:02 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

راعي الحيزا
05-28-2011, 11:16 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
05-29-2011, 09:20 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك الطيب

بدوي حر
05-29-2011, 09:21 AM
مشكور اخوي ابو خالد على مرورك

بدوي حر
05-29-2011, 09:22 AM
الاحد 29-5-2011

(الشراكسة) لمحي الدين قندور يفتتح عروض الأسبوع الوطني الأول للفيلم الأردني

http://www.alrai.com/img/327500/327553.jpg


عمان – ناجح حسن -تبدأ في المركز الثقافي الملكي فعاليات أسبوع الفيلم الأردني الذي يشتمل على مجموعة من الأفلام الأردنية التي أنجزت خلال نصف قرن من الزمان . اختار القائمون على الأسبوع الذي يجيء بمناسبة احتفالات المملكة بالاستقلال ويوم الجيش والثورة العربية الكبرى وعيد الجلوس الملكي الفيلم الروائي الطويل (الشراكسة) للمخرج محي الدين قندور في استهلال العروض السينمائية الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد على المسرح الرئيسي.
وتكشف أحداث الفيلم عن كثير من النواحي الإنسانية والسمات التي تميزت بها مدينة عمان في مطلع القرن الفائت تفاصيل عديدة من أنماط العلاقات والعيش السائدة لدى السكان خلال التواجد العثماني إلى جوار فضاءات لأمكنة تصور أشكالا من الطبيعة لعمان آنذاك يبدو فيها السيل والآثار القديمة وخط الحديد الحجازي الذي يسلكه القطار العثماني .
ينهج العمل الذي يستهل أحداثه في مشهد القطار المليء بعائلات من الشركس في طريقها إلى عمان سمة السينما المستقلة سواء على صعيد التمويل أو في الناحيتين الدرامية والجمالية.
ومع إن الفيلم يتغلغل في النسيج الاجتماعي الشركسي على نحو كثيف، إلا انه احتفى بالبداوة والعروبة من خلال الإعلاء من خصال ما يتميزون به من صفات الكرم والتسامح والتعايش واقتناء الخيول الأصيلة التي أظهرها العمل على نحو بصري جذاب.
تتطرق قصة الفيلم إلى مسألة الصراع على المياه في منطقة رأس العين إحدى المناطق التي شهدت أولى هجرات الشركس إلى الأردن ومنها تتفرع إلى قصص أخرى من بينها علاقة حب بين شاب شركسي وفتاة من أهالي المنطقة.
وعندما يتم رفض هذا الزواج يلجأ الشاب الشركسي إلى عملية الخطف التي تعتبر في التراث الشركسي جزءا من قيم الشجاعة والبطولة، في حين أنها مرفوضة عند العرب ومن خلال الحوار بين الثقافتين يتم تجاوز المشكلة دون عنف.
جاء العمل بعيدا عن النماذج السائدة في السينما بطرحه مسائل اجتماعية تدعم الرواية التاريخية لبدايات تأسيس المملكة .
اعتمد الفيلم على حوار باللغة العربية الدارجة لأهالي البادية وعلى اللغة الشركسية للمهاجرين فيما بينهم وبمصاحبة ترجمة الى اللغة العربية الفصحى على الشاشة.
نجح قندور في توزيع الفيلم في العديد من بلاد العالم مثلما اقتحم بموضوعه مهرجانات السينما العربية والدولية بقوة خيوطه الدرامية وبلاغة جمالياته.
يذكر إن المخرج قندور الحائز على شهادة الدكتوراه من الولايات المتحدة الاميركية، هو في الأصل مخرج وسيناريست ومنتج سينمائي تلفزيوني أمضى عقودا في هوليوود ثم طاف بأرجاء العالم كاتبا وموسيقيا لامعا عمل على تأليف مجموعة من الكتب والروايات الملحمية باللغة الانجليزية وترجمت إلى لغات عربية وروسية .
ينحدر قندور من إحدى العائلات الشركسية التي سكنت أوائل القرن الفائت في منطقة المهاجرين بوسط عمان القديمة، قبل ان يقرر السفر إلى الولايات المتحدة الاميركية لدراسة إدارة الأعمال والاقتصاد ومنها ينتقل إلى العمل في كبرى الاستوديوهات الهوليودية حيث حقق الكثير من الحلقات التلفزيونية البوليسية ومن اشهرها (مانيكس) .
وقاده عمله في هوليوود لان يصبح مخرجا ومنتجا للعديد من الأفلام السينمائية الرائجة في صالات السينما العالمية في حقبة السبعينات من القرن الماضي من بينها أفلام : (بونانزا) و(آخر الفرسان) .
بالإضافة إلى اشتغاله على صناعة الأفلام قام قندور بتأليف العديد من الكتب والروايات التشويقية والسياسية حول مجتمعات متباينة في تسري قصصها وحكاياتها في آتون تيار العولمة كان منها روايته المعنونة (الصيد الأخير) التي قامت إحدى شركات الإنتاج السينمائي العالمي بشراء حقوق تحويلها إلى فيلم عالمي بعد أن سجلت الرواية تهافت القراء عليها في المكتبات العالمي وجرى ترجمتها إلى اللغة العربية لاحقا.
اشتغل قندور في مطلع حياته السينمائية بالستينات إلى جوار قامات الإبداع السينمائي بالولايات المتحدة مثل جون هيوستن وعمل مساعدا للعديد منهم قبل أن يصبح عضوا في اتحاد الكتاب الأمريكيين وفي اتحاد العاملين في صناعة الأفلام في أمريكا وأستطاع أن يثبت من اسمه هناك كمخرج وسيناريست ومنتج سينمائي محترف لدى إنجازه فيلمه الروائي الطويل الأول الذي تدور أحداثه بالمكسيك.
تتالت أعمال قندور السينمائية حين قدم عدة أفلام إضافية في هوليود ومنها فيلم (شيروكي) الذي تدور أحداثه بالغرب الاميركي (الكاوبوي) وفيه يناقش مصير فتى هندي أحمر وفيلم (هاجمان الصغير) عن المشكلة القبرصية وفيلم (باجو) عن حياة الغجر وغيرها كثير، وكان هو الكاتب والمخرج والمنتج لهذه الأفلام لوحده بالإضافة إلى فيلم (الريح الباردة) الذي صورت أحداثه في كندا.
وعرض له مهرجان البندقية السينمائي الدولي احد ابرز إبداعاته كمخرج وسيناريست وواضع للموسيقى التصويرية هو الفيلم الروائي الطويل (مفقود بالشيشان) الذي حققه عبر الإنتاج السينمائي المشترك بين روسيا وألمانيا وفيه يصور على خلفية من الأحداث التشويقية السياسية مصير فتاة إنكليزية عملت في الشيشان في حقبة التسعينات ضمن بعثة أطباء بلا حدود، لكن الفتاة تقع رهينة بيد مجموعة من المقاتلين قبل أن تنجح بالهروب إلى الجبال القريبة، ولتلتقي هناك مع شاب من أبناء المنطقة يمتهن العزف على آلته الموسيقية الكمان، حيث يوفر لها الرعاية والإقامة بعيدا عما أصابها من هلع وخوف وله فيلم تسجيلي طويل عن (الخيول العربية الأصيلة) عرض على العديد من شاشات الشبكات التلفزيونية العالمية .
وتتنوع عروض باقي الأيام التي تجري الساعة السادسة والثامنة بالعديد من الأفلام الروائية والتسجيلية والتجريبية لمخرجين رواد وشباب جميعها تحاكي ألوانا من القصص والحكايات بأساليب كلاسيكية وحديثة بحيث تعطي للمتلقي فكرة حول تنامي هذا الحقل التعبيري في خريطة صناعة الأفلام المحلية.
تشارك في الأسبوع أفلام : (وطني حبيبي) لعبدالله كعوش، (الابن الثاني عشر) لجلال طعمة، (بذور السينما الأردنية) لسوسن دروزة، (هذه صورتي وأنا ميت , (و(الشاطر حسن) لمحمود المساد، (عمان شرق -عمان غرب) لداليا الكوري ، (بائع الاحلام) لهبة البوريني، و (احلام بعيدة) لطارق الخطيب.
كما تشارك أفلام : (غريب من الجزائر) لجلال طعمة (نزهة على الرمال) لنجدت أنزور ، (هوبة:..) لوداد شفاقوج ، (إفراج) إنتاج سهيل الياس، (كعب عالي) , و(على سيرة البيانو) لفادي حداد، (مدينتي) لعبد السلام الحاج، (سواليف) للراحل أسامة نمروقة، وفيلم (الفراشة) لمحمد الحشكي .
وتجري خلال فعاليات الأسبوع التي تنظم بالتعاون بين المركز الثقافي الملكي ومعمل 612 والهيئة الملكية الأردنية للأفلام نقاشات وحوارات بيين صانعي الأفلام والحضور حول اشتغالاتهم الدرامية والجمالية .
يشار إلى إن العديد من الأفلام المشاركة اختيرت ضمن برامج وفعاليات وملتقيات سينمائية أردنية وعربية ودولية ونال البعض منها جوائز لافتة .

بدوي حر
05-29-2011, 09:23 AM
وزارة التربية تنشئ متحف الفنون المدرسية

http://www.alrai.com/img/327500/327554.jpg


عمان - الراي - قال وزير التربية د. تيسير النعيمي بان هنالك خطة للارتقاء بابداعات و النشاطات الطلابية و المدرسية وتناغمها مع بعضها ,وان الوزارة ماضية في تفعيل خطط التربية الفنية والموسيقية .
واضاف النعيمي خلال افتتاح معرض بعنوان الاردن في عيون الاسرة التربوية بمناسبة عيد الاستقلال في نادي معلمي عمان بان نشاطات التربية لن تكون احتفالية الطابع بل هي انجاز حقيقي وملوس يؤسس عليه مستقبلا .
واضاف النعيمي بان الوزارة بصدد تاسيس متحف الفنون المدرسية ليكون حاضنة ابداعية لفنون ورسومات المعلمين والطلاب من مختلف انحاء المملكة , وسيتم رفد المتحف بالاعمال الفنية بصورة متجددة وسيركز على الاهتمام بالفنون و الموسيقى بصورة عامة .
ونوه النعيمي الى ان الوزارة تسعى للتنيسق مع الوزارات والهيئات الاخرى في لتفعيل جهد الطلبة وابرازه ولضرورة تكامل الجهد الوطني و الاستفادة من خبرات الاخرين .
كانت شكلت لجنة تحكيم للمعرض لاختيار عدد من الاعمال الفائزة في المعرض ضمت رئيس قسم الفنون في الوزارة الفنان محمود اسعد والفنان الزميل غسان مفاضلة و الزميل رسمي الجراح .
واختارت اللجنة من الطلبة بثينه البستنجي مدرسة المنشية في الكرك و شروق الحسنات , فدين الاساسية المفرق , وهديل الشقور , القصر الثانوية , زيد الحمود عمان الوطنية و مهند عواد, الحسن بن الهيثم و ايه القرعان , نسيبه المازنية و يارا ادريس , حبكا الثانوية .
واختير من المعلمين طارق وعلي العتوم عمل جماعي من جرش و احمد هناده, الزرقاء , ومحمد ملكاوي , عمان الثانية , و ايمان ابو الرز , عمان الرابعة , و حسين فريحات , اربد الاولى , و مسار طوالبة , عمان الخامسة و محمود جمعة , الزرقاء الاولى و هاشم خلايله الزرقاء و محمد سنقرط العلمية الاسلامية , و غيداء رواشده الاتحاد و صهيب عبد الكريم دير علا .
قال الفنان اسعد في تصريح للراي بان الوزارة تنوي ايضا انشاء متحف متنقل للطلاب لعرض اعمالهم في مختلف مدارس المملكة واقامة ورشات عمل فنية على هامش المعرض المتنقل .
اشتمل المعرض الذي شارك فيه طلبة ومعلمون من مختلف مديريات تربية المملكة على مئات الاعمال الفنية من لوحات رسم واشغال يدوية و ملصقات وجداريات تمثل انجازات ومسيرة الهاشميين في بناء الاردن الحديث حيث استمد المشاركون من الانجاز الهاشمي مفردات اعمالهم الفنية التي تراوحت بين الرمزية والواقعية , وتناول المشاركون في المعرض ايضا العادات و التقاليد الاردنية و الازياء التقليدية و المواقع الاثرية و المناطق الطبيعية والسياحية في الاردن ولوحات اخرى ذات مواضيع مختلفة .
يمثل المعرض والاعمال المنجزة جزءاً من احتفالات الوزارة في عيد الاستقلال والمناسبات الوطنية الاخرى اذ ياتي المعرض ضمن سلسلة من الاحتفالات الفنية و الرياضية , والمعرض يمثل انجازا لافتا لقسم الفنون في الوزارة و الذي يحرص على تقديم ابداعات فنية من معلمي المدارس و طلبتها , والمعرض يقام سنويا وهو حصاد فني على مدار العام , ويستمر اسبوعا .

بدوي حر
05-29-2011, 09:24 AM
الشاعرة العجارمة وألبوم (الزوبعة)

http://www.alrai.com/img/327500/327555.jpg


عمان- الرأي- (الزوبعة) , هو الالبوم المصور الاول للشاعرة حنين العجارمة, من انتاج وتوزيع الاوتار الذهبية .
يحتوي الالبوم على قصائد بصوت الشاعرة على انغام المطرب الراحل حمزة العجارمة على آلة العود .
يحتوي الالبوم الذي اخرجه هاشم مشاعلة على قصائد رافقتها الربابة للشاعرة التي وصلت الى (شاعر المليون ) في الامارات وتقول انها : حصلت على درع التميز من لجنة تحكيم هذا البرنامج عام 2009 كممثلة للشعر النسائي العربي الشعبي وتضيف انها صورت الى الان سبعة كليبات شعرية من اهمها : دار السلام , نار القصيد وقصائد اجتماعية بعنوان : العنف بالتعاون مع مديرية الامن العام وراديو أمن اف ام .
تطمح الشاعرة العجارمة التي اعتمدت البساطة في التصوير الى اكمال هذا الطريق بكل ما هو مميز وجديد.

بدوي حر
05-29-2011, 09:25 AM
الداوود يعرض في ألمانيا (وجوه من نهر الأردن)

http://www.alrai.com/img/327500/327556.jpg


برلين- الرأي- أربعون عملاً حملت عنوان «وجوه من نهر الأردن» انتشرت بتناغم جميل على جدران القاعة المكشوفة في وزارة الخارجية الألمانية في برلين التي غصت بمئات الزوار من عشاق الفن من العرب الباحثين عن كل ما من شأنه تقريب المسافة مع الوطن الأم، وكذلك الألمان التواقين لإكتشاف كنه الشرق وسحر فنه ،بالإضافة إلى عدد الدبلوماسيين .
حمل ابن مدينة الفحيص الفنان خلدون داوود، مؤسس رواق البلقاء تجربته التي حاول فيها البحث عن المعاني الدفينة في النفس البشرية، وتشظياتها التي لا تنتهي...
وجوه حالمة فرحة أومعذبة أو متمردة ... وجوه سمراء حملت سرً الحياة بحلوها ومرها ، حاول تعريتها ، والبحث ربما عن خلاص لها.
خلدون الداوود، مؤسس «رواق البلقاء» الذي أنشأه في مسقط رأسه في الفحيص عام 1992 ، ومن خلاله حاول نشر الفن والتراث والموروث الحضاري الأردني لتصل بصماته إلى كل العالم ، فقام بترميم البيوت التقليدية للمحافظة على الذاكرة الأرثية لتلك البيوت وكل ما تحمله من تجربة ثقافية . يصمت الداوود عندما تسأله عن قصة رسمه للوجوه ، ثم يجيب مبتسماً «الوجه هو الحياة .. فالعين والحاجب يشبهان شجرة النخيل»، ويضيف « إن الوجه يحكي حكايات البشر وكل ما تسقيهم الحياة من حلوها ومرها «.
ويقول الداوود «أنا أرسم وجوهي من أحلامي، لا أغير الصورة الأولى في الحلم ولكني حين أبدأ في رسم الوجه يتغير كثيراً «.
ويتابع « لأني أرسم بأصابعي فهي عندما تلامس الوجه الذي أرسمه ... في تلك اللحظة ، تبدأ العلاقة مع شخص آخر».
يتحدث الداوود عن مشاعره قبل البدء بالرسم شارحاً «كثيراً ما أخاف من البدء بالرسم ، وأشعر أني أنتظر إنسانا جديداً سيدخل عالمي».
ويقول حسب ما كتبت ميساء سلامة من ألمانيا «غالباً ما أكتشف حينما أكون ماراً في الشارع أو جالساً في المقهى أن الوجه الذي رسمته مر بجانبي، حتى أني في إحدى المرات دعوت سيدة التقيتها في العقبة لزيارة مرسمي .. رأت اللوحة الوجه، نظرت الي ونظرت الى اللوحة لنفاجأ نحن الثلاثة أنا وهي والوجه».
لا تقتصر تجربة الداوود على الفن التشكيلي ، فهو قام بإصدر العديد من الكتب الفنية لفنانين غرفوا تجاربهم من مدن عربية عدة ، كان آخرها كتاب «بترا.. فن ، شعر موسيقى» الذي ضمّ لوحات لعدد من الفنانين العرب والأجانب ، وكذلك صور فوتغرافية ونصوص شعرية وبحوث تستقرئ المكان.
حاول الداوود في المعرض الذي اختتمت فعالياته أول من أمس أن يحفر، بعضاً من مكنونات النفس الشرقية ، إيقونةً على صدر الغرب ، ووقع في هذه القاعة باقة ورد من بلاده ، أزهرت في مآقٍ باسمة وحالمة .

بدوي حر
05-29-2011, 09:25 AM
أخبار الناس .. موقع إعلامي جديد

http://www.alrai.com/img/327500/327558.jpg


عمان - الرأي - يشهر اليوم الأحد موقع «أخبار الناس» الذي يقوم عليه الإعلاميون ممدوح حوامدة وعبد الحكيم القرالة وباسل حوامدة ومحمد القرالة ، وهيئة تحرير من أبرز الإعلاميين الأردنيين.
يعنى الموقع الذي يرث الجريدة التي كانت تصدر كل شهر بالاسم نفسه بقضايا الوطن منحازا لهموم الناس وشرف المهنة ومصداقيتها.
ويسعى الموقع في سياسته التحريرية إلى الاعتماد على النص البصري والخبر القصير»الخفيف»، دون إسفاف، كمنهج جديد في الصحافة يراعي الوقت وانشغالات الناس، ويخصص الموقع جاليري للصور واللقطات المميزة تشتمل على نوافذ خاصة بالعائلة الهاشمية وجماليات المكان والقرى الأردنية والمحافظات، والعاصمة الحبيبة عمّان.
يدلف موقع «أخبار الناس» إلى الردهات الخلفية ليقدم الخبر من وراء الكواليس طازجاً، ويتابع المناسبات الاجتماعية الخاصة بالزملاء، ويفرد مساحة وفضاء خاص بالأطفال.
ويحرص الموقع على متابعة الأخبار الثقافية والفنية التي تتصل بالسينما والفنون التشكيلية، وإجراء لقاءات وحوارات سريعة مع عدد من الوجوه السياسية والفنية والأدبية، وهي حوارات تركز على الحدث والراهن.
«أخبار الناس» هو فضاء مفتوح للجميع يرحب بمساهمات الزملاء وأبناء الوطن ليكون منكم وإليكم ومعكم وصوتكم وعينكم.

بدوي حر
05-29-2011, 09:26 AM
خالد مصطفى يطلق ألبومه الأول (إزعاج)

http://www.alrai.com/img/327500/327559.jpg


عمان - الرأي - أطلق الفنان خالد مصطفى في «فيرجن ميجا ستور» بـ»ستي مول» ألبومه الأول «إزعاج»، بالتشارك مع مجموعة من المطربين وبعض الأصدقاء.
ضم الألبوم الذي يعكس رؤية مصطفى للساحة الغنائية الموسيقية العربية المعاصرة، 16 أغنية منها «خروفي» و»غدار» و»في حدا جلك» و»هوارة» و»لفلوف» و»مالك ومالي» و»وله» و»إزعاج» و»ذهب الليل» و»1234» و»صفقو شبشب» و»يحكى أن 2011» و»أبطال الملاعب» وغيره.
مصطفى الذي يعمل كموزع موسيقي ومنتج فني يوضح أن فكرة إصدار الألبوم جاءت بعد عمله مدة عشر سنوات في مجال الموسيقى وتوزيع الأعمال، مشيرا إلى أن كثيرا من الأعمال شكلت بالنسبة له «إزعاجاً» ماً جعله يفكر في تنفيذ هذا الألبوم.
نجاح أغنية ما من عدمه، لا يتعلق، بحسب مصطفى بإنفاق مبالغ كبيرة عليها، كما يفعل كثير من مغني هذه الأيام، بل يعتمد أساساً، كما يرى، على فكرة هذه الأغنية وبساطتها وصدقها.
قد تعكس كلمة «إزعاج» انطباعاً سلبياً، يقول مصطفى مستدركاً، إن الألبوم جاء على عكس ذلك، بأسلوب خفيف وبسيط، وغلب عليه الطابع الإنساني من خلال إدخال الأطفال في تشكيل ورسم صورة للفن الذي يقوم حالياً بتغييب العنصر الإنساني. الألبوم الذي أنتجته شركة «Plan B» التي يملكها مصطفى نفسه والشاعر عمر ساري، شارك فيه عدد كبير من الفنانين والأصدقاء مثل توفيق الدلو وبشار وسلمى وفراس طعيمة ومحمد قوادري ومحمد القاق ورجا وليان بزليمط وسوزانا وغيرهم، حيث وضع كل شخص فيهم نكهة خاصة على الألبوم سواء من ناحية الكلمات او الالحان او الغناء.
مصطفى يصف ألبومه بـ «المختلف» وأنه يحمل مواضيع اجتماعية ونقدية ساخرة للمجتمع. وهو كما يذهب «خطوة لبناء مشروع فني راق، بعد أن انتفض الجميع نتيجة ما يعتري الساحة الفنية من تخبط وتقليد أعمى».
مصطفى شكر في سياق متصل كل من سانده في إنجاز الألبوم خصوصاً فنانين بعينهم، وعدد من أصدقائه ممن كانوا جزءاً لا يتجزأ من التجربة، وعبّر عن سعادته بثقتهم به وبمنتجه، كاشفاً عن نيته إصدار ألبوم آخر بعنوان «إزعاج 2».
يذكر أن شركة فراس وباسم سلايطة هي من سوف تقوم بتوزيع الألبوم في مختلف الدول العربية

بدوي حر
05-29-2011, 09:27 AM
أخبــار ثقافية

http://www.alrai.com/img/327500/327562.jpg


مركز سحاب الثقافي يعرض مسرحية (كبر مخك)
أقام مركز سحاب الثقافي التابع لأمانة عمان الكبرى مسرحية»كبر مخك» ضمن احتفالات المملكة بعيد الاستقلال.
المسرحية تتناول موضوعات حية تحاكي هموم ووجع الشارع والمواطن الأردني من واقع الحياة اليومية كالبطالة والفقر وغيرها من القضايا الساخنة، وهي من تأليف فهد الهواري وإخراج عبد الحليم محارمه وهم شباب متطوعين لدى مركز سحاب الثقافي ويعملون تحت مظلة «فرقة سحاب للفنون والمسرح الهادف» .
اطلق العرض الأول بدعم مؤسسة المدن الصناعية ، وسيتم إعادة عرض المسرحية يوم الجمعة الثالث من حزيران.

(الأمانة) تنظم حفلاً فنياً
تقيم امانة عمان الكبرى برعاية رئيس لجنة الامانة المهندس عمار غرايبة حفلا موسيقيا وغنائيا في مركز الحسين الثقافي الاثنين 30 الجاري في السابعة والنصف مساءً ضمن احتفالات المملكة بعيد الاستقلال.
يشارك في الحفل المطربين غادة عباسي، رامي شفيق، وليندا حجازي، وعازف الكمان الموهوب مؤيد عبده موسى بمرافقة اوركسترا عمان السيمفوني بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق.

(مغارة ماريا) بحضور مخرجته في بيت الأفلام
عمان - الرأي - تعرض الهيئة الملكية الأردنية للأفلام الساعة الثامنة مساء يوم غد الاثنين الفيلم التسجيلي الطويل (مغارة ماريا) بحضور مخرجته الفلسطينية بثينة خوري.
يناقش الفيلم الحائز على جائزة المهر الفضي في مهرجان دبي السينمائي الدولي بجرأة وحساسية ظاهرة ما يعرف بجرائم الشرف في المجتمع الفلسطيني.
ويقدم الفيلم الذي يعقب عرضه حوار بين الحضور والمخرجة صورة مؤثرة لنساء تحكمهن قوانين مجحفة لحقائق مؤلمة تكمن وراء هذه المشكلة الإنسانية حيث تستكشف المخرجة انتشار حجم هذه المشكلة من خلال قصص أربع نساء في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
يسرد الفيلم الذي يعرض في بيت الأفلام بجبل عمان حكاية ماريا ومغارتها على لسان عجائز بلدة الطيبة قرب رام الله التي كانت فضاء لهذه الحكاية العام 1936 .
قدمت المخرجة خوري فيلمها السابق بعنوان (نساء في صراع) عن السجينات الفلسطينيات في زنازين الاحتلال الإسرائيلي .

بدوي حر
05-29-2011, 09:28 AM
سناجلة: المرحلة المقبلة ستشهد انخراط الاتحاد في ثورات الحرية والكرامة والأمل التي تجتاح العالم العربي




عمان- الرأي- أعلن اتحاد كتاب الانترنت العرب عن قائمة الأسماء التي ترشحت لانتخابات الاتحاد التي ستجري الجمعة 3 حزيران/يونيو القادم. وذلك بعد انتهاء المدة القانوية للترشح في 25 ايار/ مايو الجاري.
وضمت القائمة عددا من أبرز الأدباء والمفكرين والاعلاميين العرب المهتمين بالثقافة الرقمية وكانوا روادا في هذا المجال خلال السنوات الماضية.
حيث ضمت القائمة 17 مرشحا وهم: د. سعيد يقطين، د. زهور كرام، د. عبده حقي، د. عبدالنور إدريس من المغرب، والدكتور ثائر العذاري، د. معن مشتاق، د. محمد حسين حبيب من العراق، والدكتور السيد نجم، أ. مصطفى عبد الله، أ. حسام عبدالقادر، الروائي منير عتيبة، أ. اشرف الخريبي من مصر. والأديب كمال العيادي من تونس، والأديب زياد الجيوسي من فلسطين. والشاعر موسى حوامدة والمحامي الدكتور غالب شنيكات ومحمد سناجلة من الأردن.
وحسب النظام التأسيس للاتحاد ستقوم الهيئة العامة المكونة من 600 عضو بانتخاب هيئة ادارية مكونة من 12 عضوا لمدة سنتين قادمتين، اضافة الى مناقشة التقريرين المالي والإداري للاتحاد عن السنتين الفارطتين للهئية الإدارية السابقة.
وأكد محمد سناجلة مؤسس الاتحاد ان المرحلة القادمة ستشهد نشاطا كبيرا ومكثفا للاتحاد بما يحقق أهدافه من نشر مفاهيم الرقمية ويرسخ الأدب الرقمي في العالم العربي مشيرا الى ان الكتاب والمفكرين الذين ترشحوا لادارة الاتحاد قادرون على تحقيق ذلك بما يملكونه من رؤى وفكر وقدرة على العمل والانجاز.
واشار سناجلة الى وجود اتصالات حالية بين اعضاء الاتحاد بهدف التوصل لهيئة ادارية منتخبة بالتزكية إن امكن، والا ستذهب الهيئة العامة لانتخابات عبر الانترنت لانتخاب الهيئة الادارية الجديدة من الاسماء التي ترشحت.
وستقام الانتخابات عبر الفضاء الرقمي بشكل كامل وللاتحاد تجارب سابقة ناجحة في تنظيم انتخابات رقمية بالكامل. حيث سيتم توزيع قسائم انتخاب الكترونية على اعضاء الهيئة العامة كافة سيتم تعبئتها وارسالها بالايميل على ان تتولى لجنة الانتخاب فرز الأصوات واعلان النتائج مساء الثالث المقبل.
واكد سناجلة ان المرحلة القادمة ستشهد انخراط الاتحاد في ثورات الحرية والكرامة والأمل التي تجتاح العالم العربي. موضحا ان الاتحاد هو ابن المستقبل العربي الحر والمشرق وقد تنبأ بكل الثورات الرقمية التي يشهدها الوطن الكبير من محيطه الى خليجه مؤكدا تفاعله الكامل مع هذه الثورات التي تسعى لغد حر ومشرق وموحد للأمة العربية.

بدوي حر
05-29-2011, 09:28 AM
ناجي يشهر مجموعته الجديدة (المستهدف)




عمان - الرأي - يشهر الروائي القاص جمال ناجي في السابعة من مساء السبت الرابع من حزيران المجموعة القصصية الجديدة، الصادرة عن دار فضاءات للنشر والتوزيع، التي تحمل عنوان «المستهدف»، في قاعة سليمان الموسى بمركز الحسين الثقافي، راس العين
تتكون هذه المجموعة من أربع عشرة قصة قصيرة تتناول التفاصيل الخفية لمجتمع المدينة ، وهواجس إنسانها اللاهث ومكابراته ونزوعه إلى الحرية ، حيث تعيش الشخصيات القصصية حالات من التركز الفردي في محيط دهشة المفارقات الغريبة التي تصوغ حياة الإنسان ورغباته وميوله الدفينة.
وعلى الغلاف الخلفي للمجموعة نقرأ مقطعا من قصة صديقي الأحمر: هو لا يتظاهر الطيبة،إنما هو طيّبٌ،بما تعنيه هذه الصفة من معاني وإيحاءات،فقسمات وجهه المكللة بملامح براءة أصيلة،تؤكد على نقاء سريرته،كما أنه رقيق سريع البكاء،إذ سرعان ما تبتل عيناه أمام أي موقف مؤثر،على رغم مشاكساته النادرة التي عادة ما تنتهي باعتذاره للآخرين،مع أن الآخرين هم الذين يتوجب أن يعتذروا له،بسبب إساءاتهم التي تُخرجه عن طوره أحياناً.
من يُدقّق في أعماقه التي تطفو على وجهه،لا بد له من أن يشعر بوجود مؤامرة ما ضده،جسدية أو نفسية،لكنها نابعة من كيانه هو،وتهدف،ربما،إلى استلاب خاصية الحياة من بدنه.
ومع أنني أحسده على قدرته العجيبة على التسامح،إلا أنني أيقنت في ذلك المساء، بأنه على غير ما يرام،وأن في فمه ماء كثيراً يريد التخلص منه.

تشكل هذه المجموعة تحديثا آخر على التقنية القصصية التي انتهجها ناجي في مجموعاته السابقة ، ومن القصص التي جاءت فيها: الكحلاء / الموت شخصياً / الحلاق / ساعة جدي / المستهدف / تكبير / الصديق الذي صار قديماً / مغص متعدد الإتجاهات / تلك الأيام / صديقي الأحمر / طموح محلي / لهاث ليلة العيد / زيارة متأخرة / شيء يخصني.

بدوي حر
05-29-2011, 09:29 AM
(الرواد الكبار) ينظم ندوة تقرأ المكان في معان




عمان - إبراهيم السواعير-أكّد مدير دائرة التوثيق في الديوان الملكي الهاشمي د.بكر خازر المجالي أهميّة الدراسات الميدانية في قراءة المكان الأردني، مشدداً على الدراسة المنهجية التي ترسم خارطة هذا المكان جغرافياً وسياسياً وعسكرياً، متخذاً من مدينة معان أنموذجاً لما يرمي إليه.
وألقى الضوء على المتوهّج وغير المتوهّج من مواقع معان، في المستديرة التي أقامها منتدى الرواد الكبار بعنوان: (معان: الأهمية والدلالة والتاريخ)، مقدّماً دراسةً طويلةً عن المدينة تاريخاً، ومنطلقاً للممالك العربية، وملتقى للتنوع الثقافي والسكّاني.
وتنتقّل المجالي في الندوة التي حضرتها رئيسة منتدى الرواد الكبار هيفاء البشير، بين مفردتي: محطة سكّة الحديد في معان، ومشروع قصر الملك المؤسس في معان، موظفاً المكان في خدمة التاريخ. كما قدّم مدخلاً عن منطقة معان بعمومها، معرّفاً بسبب التسمية، مستدلاً بمراجع تاريخية لرحّالة ومؤرخين مشهورين، راصداً أشعاراً قيلت فيها. كما وصف المجالي المدينة جغرافيا وتاريخاً مرتكزاً على (أذرح منطلق الدولة الأموية)، والحميمة منطلق الدعوة العباسية)، و(معان المحطة منطلق الدولة الأردنية الهاشمية).
ومرّ في الندوة التي أدارها منسق برنامج ذاكرة المكان الشاعر عبدالله رضوان وتجيء سلسلةً تقرأ المكان والإنسان الأردني يقيمها المنتدى، على معان المدينة: قلاعها، وأسواقها، وضواويها(قنوات مياهها)، وجسورها، كما وصف المجالي وصف العارف جيداً القرية القديمة الشامية والحجازية في معان، وبيت الملك المؤسس فيها، وانطلق الباحث الذي قدّم برامج ثقافية تلفزيونية وإذاعية ومكتوبة أكاديمية وتوثيقية عن آثار أردنية مهمة، من بينها معان،.. انطلق يحدد المدينة (عرضياً) في التقسيم الجغرافي.
وقدّم إضاءات على مواقع معانيّة، من مثل: باير، والجفر، وغدير الحاج، ورأس النقب، والقويرة، والمريغة، ودلاغة، ومحطة الشيدية، وقلعة عقبة حجاز أو المبروكة، ووادي الرتم أو بطن الغول، وحصن طوابي، وقلعة المدورة، ومحطة الجردون، والكوبانية الحمرا، وعنيزة المحطة والقلعة، وعنيزة الجبل، وخربة الدوشك، وبسطة، والحسا، ومخفر الفويلي، وأبو اللسن، وخربة الخالدي، وكثارة.
وشرح عن قيادات الثورة العربية الكبرى العسكرية الرئيسة التي ضمتها معان،: العقبة، القويرة، تلول السمنات، أبو اللسن، الطاحونة والفقي، وهيدة، الأزرق.
وأفرد المجالي فصلاً مهماً عن سكّة الحديد في الأردن: محطة معان أنموذجاً، معايناً ما كان وما هو كائن من مواقع وفروع سكة الحديد في الأردن.
وتحدث عن مشروع متحف قصر الملك المؤسس في معان، مبيناً أنه ابتدأ قبل خمس سنوات، ويهدف إلى تحويل قسم من محطة سكة حديد معان إلى متحف يوظف المكان ويتناول تأسيس الدولة الأردنية ومرحلة المملكة العربية السورية بقيادة فيصل بن الحسين، كما تحدث المجالي عن الطموح في توسعة المشروع ليشمل أكثر من مبنى.
بدوره قدّم د.جورج طريف مداخلةً تاريخيةً مكتوبةً عرّف فيها بالمتحفية الطبيعية لمعان حضارياً وثقافياً وسياحياً، مؤكداً عمق التاريخ الأردني وجذوره الضاربة، وساق أحداثاً ومواقف تاريخية مهمّة ارتبطت بمعان، ذاكراً موقعة التحكيم بين أبي موسى الأشعري مندوب علي بن أبي طالب وعمرو بن العاص مندوب معاوية بن أبي سفيان، كما ذكر طلائع الفتوحات الإسلامية، ومرور العباسيين والأمويين وغيرهم على المدينة المهمة على أكثر من صعيد كتب عنه الرحالة العرب والأجانب.
وكانت افتتحت البشير الندوة بتأكيدها برنامج ذاكرة المكان والإنسان الذي يتبناه المنتدى، وهو يحتفي بمعان هذه المرة لينطلق نحو المزيد من نشاطاته المدروسة التي كان قدّمها في ندوات سابقة ووثقها لما لها من أهميّة للمنتدى والرواد والقراء في الكتاب السنوي والنشرة، مؤكّدةً أهميّة رحلة ثقافية ينظمها المنتدى لمدينة معان يتعرف خلالها أعضاؤه على الكثير من معالم المدينة.
مداخلات القراء تنوّعت بين المعلومة السكّانية أو التاريخية أو الجغرافية، مستفيدةً من وجود الباحث محمد عطا الله المعاني الذي أهدى كتابه (معان: أيام زمان) الذي صدر عن بلدية معان الكبرى عام ألفين وعشرة، وشرح عن كثير من الأماكن التاريخية في معان.
المهمّ في مثل هكذا برامج ألا نغفل في ذروة الاحتفالية بالمكان وتمجيده أو اقتباسه أو استنهاض الهمم به أو التباكي عليه، ألا نغفل استراتيجية التوصية أو إعادة قراءة هذا المكان أو الإنسان التي تستلزم قراءةً واعية للخطاب المتغير في عالم متغير؛ فالمعلومة التاريخية والجغرافية والسياحية والبيئية والدينية موجودة في بطون الكتب وصدور المؤرخين؛ أما الاستشراف بعيون ذكيّة فالفكر المبني على كل هاتيك (الداتا) هو أساسه الصلب ووعاؤه الواسع الوسيع.

بدوي حر
05-29-2011, 09:29 AM
(الثقافة) تنشئ موقعاً إلكترونياً للتراث




عمان- الرأي-أطلقت وزارة الثقافة موقعاً إلكترونياً خاصاً بالتراث الوطني الأردني، يشكل قاعدة بيانات رئيسة ومهمة للتراث الوطني والثقافي غير المادي.
وفي السياق ذاته شكّل وزير الثقافة طارق مصاروة لجنةً للإشراف على أعمال الصيانة والترميم لإعادة إحياء متحف الحياة السياسية والبرلمانية في الأردن، وذلك في مجلس الأمة السابق بمنطقة الدوار الأول بجبل عمان.
وكانت أعلنت وزارة الثقافة عن تخصيص 400 ألف دينار لإعادة إحياء متحف الحياة السياسية في الأردن، و 40 ألف دينار لجمع وثائق وطنية مهمّة، ومقتنيات تاريخية جديرة بالرعاية والاهتمام. ويأتي هذا الاهتمام في المحافظة على التراث والفلكلور الأردني والتركيز على المسيرة السياسية والبرلمانية الأردنية بوصفها الأنموذج في المنطقة، منذ عهد جلالة المغفور له الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين في بناء الدولة وترسيخ الديمقراطية.
كما تتعاون الوزارة مع نظيراتها من الوزارات والمؤسسات في العالم العربي ودول العالم الصديق عن طريق الاتفاقيات الثنائية في مجال التعاون الثقافي على مختلف المستويات وسعي الوزراة لتجديد هذه الاتفاقيات كلما اقتضت الحاجة.
من جانب آخر تزور دائرة المكتبة الوطنية قريباً مجموعة عاملين وباحثين عرب وأجانب لزيارتها للإطلاع على تجربتها في مجال الفهرسة والتصميم، وتضم كلاً من: بلشير محمد وميموني عبد الحميد من المكتبة الجامعية لجامعة تلمسان بالجزائر والباحثة سيليستي جياني الإيطالية الجنسية من كلية الدراسات الإفريقية والشرقية في جامعة لندن.
يشار إلى أنّ الزيارة تندرج في إطار اتفاقيات الوزارة مع دول العالم للتبادل الثقافي والمعرفي، وفيها يقضي بعض الزائرين سنة كاملة للتدريب في هذا المجال.

بدوي حر
05-29-2011, 09:30 AM
أبو تايه يشارك في المعرض السياحي الدولي

http://www.alrai.com/img/327500/327557.jpg


عمان - الرأي - يستعد الفنان أبو تايه لزيارة عدد من دول الخليج العربي بهدف المشاركة في المعرض السياحي الدولي الذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة في كل من الدول الشقيقة: قطر, البحرين, الكويت, وسلطنة عمان, والأمارات العربية المتحدة.ويهدف البرنامج لدعم السياحة التعليمية والطبية والترفيهية بين الدول المشاركة.
وسيقدم الفنان ابو تايه اثناء مشاركته, عددا من ألاغاني التراثية الأردنية بمرافقة فرقته الموسيقية الخاصة, وبمشاركة فرقة الرمثا للفنون الشعبية.
وجاء اختيار الفنان ابو تايه كسفير للاغنية الاردنية للمشاركة في هذه التظاهرة السياحية الفنية, لما يتمتع به الفنان من حضور فني وصوت قوي يعبر عن اصالة الاعنية الاردنية, ويحمل معه عبق الصحراء. كما يتمتع الفنان ابو تايه بموهبة العزف على العود. اضافة لمشاركاته المتعددة عربيا ودوليا.
من جهة اخرى, يستعد ابو تايه منتصف الشهر المقبل, للمشاركة في عدد من الحفلات والمهرجانات المحلية. ويستعد لطرح ألبومه الغنائي الجديد بعنوان» لي صاحبن» , والذي تعاون من خلاله مع عدد من ابرز الشعراء والملحنين الأردنيين والعرب, وتتنوع اغاني الالبوم بين اللون الخليجي العاطفي والاغنية الخفيفة التي تتماشى مع الايقاع الحديث. كما يستعد ابو تايه لتسجيل جلسة عود مشتركة مع فرقة اللوزين بعنوتن « دندنة 2011» .
وكان الفنان ابو تايه شارك في في احتفالات الوطن بمناسبة عيد الاستقلال.

بدوي حر
05-29-2011, 09:30 AM
فعالية أدبية تشكيلية بعنوان (ما لا يكون)




تنظم رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد عند الخامسة من مساء اليوم الأحد في بيت عرار الثقافي، فعالية أدبية تشكيلية بعنوان «ما لا يكون»، تتضمن حفل توقيع ديوان الشاعر سيف محاسنة الصادر مؤخرا بعنوان «ما لا يكون»، إلى جانب معرض للفنان التشكيلي شادي غوانمة.
يشارك في الفعالية: الشاعر محمد العمري بقراءة نقدية للديوان، وكوثر حمزة بإضاءة حول مجموعة الشاعر، فيما يقدم الشاعر عبد الرحيم جداية قراءة نقدية للوحات المعرض التشكيلي الذي يستمر ليومين، يدير الفعالية القاص عوض بديوي.

بدوي حر
05-29-2011, 09:31 AM
مسرحية السندباد في معان مدينة الثقافة الأردنية

http://www.alrai.com/img/327500/327560.jpg


عمان - جمال عياد- قدم نادي الطفل الثقافي في الزرقاء بالتعاون مع مديرية ثقافة معان بمناسبة اختيار معان مدينة للثقافة الأردنية 2011، مسرحية الأطفال والأسرة «السندباد»، على مسرح جامعة الحسين في مدينة معان.
تستوحي المسرحية، التي ألفها سامي المجالي وأخرجها نعيم حدادين، قصتها من حكايات التراث العربي.
وقال المجالي لـ»الرأي»: هذه المشاركة هي الأولى لنادي الطفل الثقافي، في معان مدينة الثقافة الأردنية، مشيراً إلى أن أهداف المسرحية، تؤكد على أن الخير في النهاية سوف ينتصر، بتناول شخصية السندباد الذي يبحث في سياق تطور الأحداث، عن الساحر خفرش ذو النزعة الشريرة، من أجل استعادة الخير إلى المناطق التي دمرها هذا الساحر.
جسد مختلف الأدوار محمد أبو سليم، بدور الساحر الشرير، وعيسى هلال دور الحاكم، وغدير النسور دور الأميرة مرجانة، وسناء النسور دور ياسمينة، وحسن النبالي دور شرشور، وخالد مسلماني دور الوزير، ومصطفى شرف دور السندباد، وموسيقى وألحان مصطفى شرف، والتوزيع الموسيقي والتسجيل لمراد دمرجيان، والمخرج المنفذ سامي المجالي، وتصميم وتنفيذ الديكور هلا سامي، وغناء سارة الحاج، وجوني ميمون، وتصميم وتنفيذ الملابس أم يزن أبو سليم.
و قال المجالي: بأن النادي يستعد لإقامة أيام الزرقاء الثقافية الأولى، وهو مقدم للأطفال والأسرة برعاية الأميرة عالية الطباع في القرية الحضرية، في الفترة 24 -30 من تموز المقبل، مبينا بان فعالياته تشمل العديد من العروض المسرحية للكبار والأطفال، وإقامة ورشات في مجال مسرح الطفل، والدمى، ومعارض للكتب، والفنون التشكيلية، والحرف اليدوية، وفرق للفنون الشعبية الأردنية، وغيرها من النشاطات الثقافية والفنية، فضلا عن استضافة فرق مسرحية عربية للأطفال، استمرارا لتفعيل الحركة الثقافية في الزرقاء مدينة الثقافة لعام 2010.

بدوي حر
05-29-2011, 09:31 AM
(قضايا معاصرة) للطراونة والزيود .. محاكاة وجدان الإنسان العربي

http://www.alrai.com/img/327500/327561.jpg


عمان - محمد جميل خضر- نظرة أولية لعناوين فصول كتاب «قضايا معاصرة» لمؤلفيْه د. إسماعيل محمد الزيود ود. فاطمة سليم الطراونة، تبيّن مدى تنوّع موضوعاته، وتشعب وجهاته، وإن لظمها جميعها هاجس البحث في قضايا تهم الإنسان العربي المعاصر، من مثل هوية القدس وأهميتها أردنياً، والنزاعات الإقليمية والدينية والتاريخية حولها، وقضية الخليج العربي والأطماع الأجنبية به، والأحزاب السياسية، والسنة والشيعة، والعلاقات العراقية الخليجية، وكذلك علاقة إيران مع محيطها، وكثير من قضايا الساعة.
الكتاب إذن، الواقع في 352 صفحة من القطع الكبير، يتناول القضايا السالفة وغيرها، بحس بحثي متوسط الصرامة، يحاول الجمع بين الدقة العلمية من جهة، والسلاسة الإيصالية من جهة أخرى، أو بالأحرى، يجتهد بإيصال المعلومة العلمية الموثقة بلغة بسيطة التقنيات بعيدة عن التقعير. هو إذن، كتاب لعموم الناس، بقدر ما هو للباحثين المعنيين بموضوعاته، المتخصصين بقضاياه.
يتكوّن الكتاب الصادر قبل أيام عن دار كنوز المعرفة العلمية للنشر والتوزيع، من 23 فصلاً ومقدمة وهوامش وتعليقات وقائمة بالمصادر والمراجع وملاحق أخرى.
تتراوح القضايا المعاصرة التي يتناولها كتاب الزيود والطراونة، بين السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وبحسب مؤلفيْه فإن الجديد الذي حاولا تقديمه في كتابهما هو البعد التحليلي أثناء استعراضهما للقضايا المطروحة على طاولة النقاش والمعاينة، كما اجتهدا في تقديم معلومات من شأنها كما يرد في مقدمة الكتاب أن «تحدث أثراً في الفكر السياسي والاجتماعي العربي»، كما حرصا أن تقتصر القضايا المطروحة على ما يهم الإنسان العربي منها، من خلال تركيزهم على القائم منها الآن، والمتعلق بعلاقة العرب بالغرب من جهة، وكذلك علاقته بمحيطه إيران وتركيا على سبيل المثال من جهة أخرى.
القدس، بوصلة العرب والمسلمين، وقبلة المؤمنين، أخذت حيزاً واسعاً وعميقاً من بين باقي فصول الكتاب: «القدس العثمانية وعلاقاتها مع شرق الأردن ومصر والمغرب قبل سنة 1830»، «الاهتمام الأوروبي في القدس في العصر الحديث»، «النزاعات الدينية في القدس والتدخل الأوروبي»، «موقف الدول الأوروبية من سياسة الدولة العثمانية تجاه مسيحيي القدس»، «الاهتمام الصهيوني في القدس وتطور القدس السياسي»، «الجهود التي يبذلها العرب للحفاظ على القدس منذ الاحتلال الصهيوني حتى الآن». وهو الاهتمام والتركيز الذي احتاج إلى ستة فصول من بين باقي فصول الكتاب، وإلى 86 صفحة من صفحاته.
الفصل السابع من الكتاب يتناول الأطماع الأجنبية في الخليج العربي، مروراً بعد ذلك على دور بريطانيا والولايات المتحدة في إثارة حرب الخليج، وهو ما استدعى بالتالي، كما يرى الباحثان تخصيص فصل للأحزاب السياسية العراقية ونشأتها وتطورها وأهم أيدولوجياتها ووجهاتها السياسية والاجتماعية والعقائدية من العام 1952 وحتى العام 2003. عن دور النفط في النزاعات العربية العربية، يخصص الباحثان فصلاً آخر، وفصل حادي عشر يبحث مشكلة الحدود العراقية الكويتية، وثاني عشر يلقي الضوء على ثنائية السنة والشيعة في الوجدان العراقي، وكذلك تجلي الحقيقة السنية على الساحة العراقية. مشكلات إيران مع دول الخليج وارتباط تلك المشكلات بقضيتيّ المذهبية والأراضي (شط العرب، الجزر والبحرين) أخذت نصيبها من البحث والتحليل ضمن باقي قضايا الكتاب، وكذلك الأزمة الأفغانية، والغزو الأمريكي للخليج، ومشكلة الأقليات والتركيبة الاجتماعية لسكان دول مجلس التعاون الخليجي، والعمالة الوافدة وانعكاس الوضع الاقتصادي والسياسي في الخليج عليها، والإعلام العربي ودوره في المنطقة العربية، وتركيا والقضية الأرمنية وعديد القضايا الاجتماعية المعاصرة كالعنف الاجتماعي، والتطور التكنولوجي، ومشكلات الشباب، والفساد وانهيار أخلاقيات العمل في ظل الانفتاح، والهوية والانتماء، وبعض المشكلات الأسرية، والمخدرات والإدمان، والجريمة والانجراف، وغيرها تجد مساحة لها بين ثنايا كتاب، كان يحتاج لحرص لُغوي وصياغيّ أكثر، وأحياناً إلى التحقق من دقة المعلومات أو مراجعتها (ورد على سبيل المثال في الصفحة 108 خطأ أن دخول العراق للكويت جرى في 12 آب 1990 والصحيح هو 2 آب 1990)، ولكنه بالتأكيد أظهر حرصاً نوعياً لافتاً على مخاطبة الوجدان العربي، والتناغم مع أحلامه وتطلعاته، وعبّر عن لسان حال الشعوب من المحيط إلى الخليج، عندما يتعلق الأمر بالقدس أو بالموقف من أمريكا والصهيونية والغرب الاستعماري على وجه العموم.

ابو يامن الخضير
05-29-2011, 09:32 AM
مشكور الله يعطيك العافيه

بدوي حر
05-29-2011, 09:49 AM
شكرا لك اخوي ابو يامن على مرورك

بدوي حر
05-29-2011, 09:50 AM
شايش النعيمي: «بيارق العربا» عودة ميمونة للدراما الأردنية

http://www.alrai.com/img/327500/327529.jpg


عمان – أحمد الطراونة
قال الفنان الأردني المبدع شايش النعيمي: أن الحركة الفنية الأردنية خلال العشر سنوات الماضية قد أنتجت كمّاً من الأعمال ولم تهتم بالنوع ولم تسهم في توفير ما تحتاجه الساحة الفنية الأردنية من الكوادر التي تحتاجها العملية الإنتاجية الفنية.
وأضاف النعيمي أن من أسس لهذه الحالة المفجعة هو «المنتج التاجر» الذي توافقت أهدافه مع غياب الدور الرقابي لنقابة الفنانين وتراجع الدور الوطني للتلفزيون الأردني، ورأس المال الوطني الملتزم بدعم الحركة الثقافية والفنية.
وزاد النعيمي في حوار خاص للرأي أن غياب الثقافة والاهتمام بالحياة الشعبية عن استراتيجيات أصحاب القرار أدى إلى غياب الرؤية الواضحة لدور الفنون في حياة الناس وما توثقه من موروثنا الفكري والفني.
- كيف ترى الحركة الفنية الأردنية خلال العشر سنوات الماضية؟
لا ننكر انه كان هنالك إنتاج وكم من الأعمال لكن هذا الكم كان عليه ملاحظات كثيرة لأن العمل الفني ليس بالكم وإنما بالكيف شكلا ومضمونا وهذا يعيدنا إلى ما قبل حرب الخليج بسنوات قليلة حيث كان هنالك إقبال واسع على الدراما الأردنية ولكثرة الأعمال وقلة الكوادر الممتازة ظهر أكثر الأعمال بشكل دون المستوى لذلك من يقول أن المقاطعة نتيجة حرب الخليج كلام غير دقيق، ولو كانت الدراما في ذلك الزمن على مستوى راق بالشكل والمضمون لما استثنتها المحطات العربية وهذه الحالة نعيشها الآن.
وأضاف النعيمي: خلا ل العشر سنوات الماضية ظهر كم كبير من الأعمال ولكن أكثرها دون المستوى المطلوب والدليل على ذلك خلال العامين المنصرمين لم يكن وضع الإنتاج في الأردن بالمستوى المطلوب.
وأكد النعيمي أن الحركة الفنية خلال العشر سنوات الماضية لم تفرز ما هو مطلوب منها على صعيد الإخراج أولا، حيث أن الأسماء المميزة للمخرجين على الساحة الفنية الأردنية لم تفرزها هذه المرحلة وإنما هم مخرجون مبدعون قبل هذه المرحلة رغم أن هنالك 320 مخرج مسجلين في قوائم نقابة الفنانين الأردنيين على الأقل والمميزين منهم لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة منهم ثلاث يعملون خارج الوطن. وعلى صعيد التمثيل أيضا لم تفرز الكم المطلوب منها وكان من المؤمل أن نرى عدد من النجمات والنجوم بعدد المسلسلات التي أنتجت.
وعلى صعيد الفنيين قال النعيمي: تخيل انه لا يوجد فني مكياج في الأردن وكان المؤمل من الحركة الإنتاجية في العشر سنوات الماضية أن تفرز هذه المهن وبشكل يسد حاجة السوق الفنية الأردنية، لا أن نستقطبهم من إيران ودول الجوار لذلك لو تم تصوير مسلسلين ضخمين في الأردن وفي آن واحد لأنكشف عجز الكوادر عن القيام بذلك بسبب هذا الفقر في هذه الكوادر وعدم العمل على تأهيلها خلال الفترة السابقة .
وعلى صعيد مدراء الإنتاج لا يوجد على الساحة الفنية إلا ثلاث مدراء إنتاج فقط تعتمد عليهم .
أما على صعيد الكتابة وخاصة كتّاب السيناريو نحن تحت خط الفقر مع أن الساحة الثقافية الفنية تزخر بالكتاب الروائيين وهنالك أعمال روائية كبيرة تستحق أن يعاد أنتجاها دراميا.
وهذه الحالة أوجدت فرقا شاسعا بين الأدب الأردني الرفيع الذي وصل إلى مستويات عالمية وبين المشهد الفني الدرامي الذي لم يواكب التطور الحضاري الذي نعيش.
- من أسس لهذه الحالة السوداوية في الحركة الفنية الأردنية؟
المنتج التاجر، والتاجر يحسب أرباحه دون النظر إلى المستقبل ولا يهمه أن يؤسس لحالة إنتاجية أو إستراتيجية فنية وطنية، لأنه إذا أردت أن تصنع حالة فنية عالية الجودة يجب أن يكون هنالك نجما في الإخراج ونجما في الكتابة ونجوما ممثلين لهم المكانة المميزة .
خذ مثلا إحدى المحطات التي عرضت مسلسل أردني ولقي استحسان المحطة والمشاهدين، ثم طلبت هذه المحطة من المنتج الذي أنتج الجزء الأول أن ينتج جزءا ثانيا وبنفس النجوم بغض النظر عن الكلفة وعندما علم الممثلون المشاركون بالمسلسل بهذا الأمر ولأنهم اخذوا أجورا في الجزء الأول لا تذكر (ملاليم) طلبوا من المنتج تعديل أجورهم لكنه رفض إنتاج ذلك المسلسل نهائياً حتى لا ترتفع أجور الممثلين في الأردن ويطلبون أجورا عالية في المستقبل ويقل ربح هذا التاجر.
وعندما يحتكر المنتج الدراما المحلية أو أن ينتج ضمن رؤيته الخاصة والتي توفر له الأرباح العالية وما تطلبه المحطات الخارجية منه والتي يتناسب مع سياستها الإعلامية ، فأن هذا يبعدنا عما هو مطلوب منا لإعادة إنتاج دراما أردنية تعبر عن ثقافتنا وموروثنا الفكري والفني.
- إذا أين الرقابة ومن المسؤول عن ذلك؟
هنالك أكثر من جهة، فالحركة الفنية الأردنية والتي تمثلها نقابة الفنانين الاردنين عجزت عن تأسيس حركة فنية محمية من التدخل السلبي وان تكون معادلا موضوعيا لشركات الإنتاج التي تظهر على الساحة.
أيضا التلفزيون الأردني والذي غاب عن الساحة الفنية والثقافية ولم يعد يقوم بدوره الوطني الذي يمكنه من أرشفة وإعادة إنتاج تاريخ الأردن .
ثم لا ننسى غياب رأس المال الوطني وإحجامه عن الدخول في مجال الإنتاج الدرامي الأردني مما أسهم في تغييب الفن الوطني الملتزم، لذلك يغيب المنتج الحقيقي عن الساحة الفنية الأردنية وما نراه هو منتج منفذ لمحطات عربية فقط.
والاهم من ذلك هو غياب الثقافة والاهتمام بالحياة الشعبية عن استراتيجيات أصحاب القرار مما أدى إلى غياب الرؤية الواضحة لدور الفنون في حياة الناس وما توثقه من موروثنا الفكري والفني.

- إذا كيف يتم إعادة الآلق للدراما الأردنية ؟
ما يطرح حاليا عن أن الأموال وحدها تصنع فنّا وتصنع دراما عالية الجودة غير دقيق، نعم رأس المال احد ركائز الإنتاج وإنما تحتاج الحركة الفنية إلى فنان مثقف وواع سواء كاتب أو مخرج أو ممثل إضافة إلى وجود ارتباط وثيق للفنان مع جذوره الوطنية.

- كيف تعلق على عودة مهرجان جرش؟
أنا سعيد جدا وفرح لعودة مهرجان جرش لأننا منذ توقفه ونحن نطالب بإعادته، لقد أصبح مهرجان جرش جزء من الحالة الثقافية والفنية الأردنية وكان حالة فرح لسنوات عديدة حتى أن شعبيته تجاوزت حدود الوطن لذلك نثمّن لصاحب القرار إعادته وكل الشكر لكل من أسهم في الدفع باتجاه إحياء ليالي هذا المهرجان الوطني.
- ما هي آخر الأعمال التي تشارك فيها الآن؟
مسلسل «بيارق العربا»، وهو مسلسل بدوي، كتبه الشاعر رعد الشلال وأخرجه المخرج إياد الخزوز وأنتجه تلفزيون أبو ظبي ليعرضه في شهر رمضان القادم .
يشارك في المسلسل نخبة من نجوم الأردن وعلى رأسهم النجمة عبير عيسى والممثل الجميل ياسر المصري والممثل المشاكس منذر رياحنه وهنالك عدد كبير من نجوم الفن الدرامي الأردني.
- ما هو دورك في هذا المسلسل؟
العب دور «طالوم» وهو شخصية شريرة وهو دور يختلف عن ادوار الشر السابقة التي لعبتها في كثير من المسلسلات، حيث يمثل الشر المطلق وتفاعلت مع هذه الشخصية لدرجة كبيرة، وهنالك أحداث مشوقة في المسلسل ومعارك عنيفة استقدم لها الإنتاج خبراء لتنفيذها من ايطاليا وهذا الفريق هو الذي استخدم في تفيذ «الاكشن» في فيلم المهمة المستحيلة لتوم كروز. والمكياج استقدم من روسيا، والملابس من سوريا.
أتمنى النجاح لهذا العمل وان يمثل عودة ميمونة للدراما الأردنية.

بدوي حر
05-29-2011, 09:51 AM
أوبرا: سيرتي المهنية أكبر نجاح وشهادة لي

http://www.alrai.com/img/327500/327530.jpg


منافسة القدوة باربارا وأوبرا «نظرًا لمدى أهمية هذه المرأة في حياتي، وكونها ملهمتي، فإن أهم ما حصل لي أنني قابلتها».. هكذا وصفت أوبرا وينفري، ضيفتها «ديانا روس»، التي تعتبرها مثلها الأعلى، وتلقبها بالأسطورة؛ ثم تابعت خلال استضافتها ببرنامجها: «يجب أن أسيطر على نفسي كي لا أنخرط في موجة بكاء قاتلة، فجلوسي معك ومقابلتي لك تشعرني أني فعلا نجحت كمذيعة».
أوبرا روت كيف تعلمت أن تتجرأ على الحلم، وأن يكون حلمها كبيرا حين رأت وهي طفلة، مواطنتها المطربة، شبيهتها في البشرة السوداء، ديانا روس في برنامج السوبريم عام 1964، كمطربة عظيمة الشأن، في وقت كان زنوج الولايات المتحدة ما زالوا يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية.
ولـ»ديانا» تأثير على جيل كامل بالولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة السوداوات، وقامت بنشر 18 كتابا مثيرا، و67 ألبوما، وحصدت تسجيلاتها أكبر المبيعات، حيثُ باعت أكثر من 100 مليون تسجيل.
وبرغم وجودها تحت الأضواء نصف قرن، فإنها لم تحصل على جائزة «جرامي» الشهيرة، لكنها علقت على ذلك قائلة: «هذا لا يزعجني، وأنا على ثقة من أن سيرتي المهنية أكبر نجاح وشهادة لي».
واعترفت أوبرا خلال حلقة بالموسم الأخير من برنامجها باقتدائها بالمذيعة الشهيرة بمحاورة الملوك والرؤساء؛ باربرا والترز «70 عاما»، حيث قالت عنها: «قضيت العام الأول من حياتي المهنية وأنا أحاول تقليد باربرا والترز».
اعتراف أوبرا، لم يمنعها من منافسة أستاذتها؛ حيث وصل التنافس بينهما إلى حد رصد الملايين للفوز بلقاء حصري مع والدي الطفلة الإنجليزية المفقودة مادلين ماكان.
فقد عرضت كلا الإعلاميتين المتنافستين مليون جنيه إسترليني على الوالدين جيري وكايت ماكان لإجراء حوار حصري معهما، يتكلمان فيه عن ابنتهما ذات السنوات الأربع والتي اختفت أثناء قضائهما عطلة عائلية في منتجع «باريا دالوز» في البرتغال في 3 مايو/أيار 2007، ولم يتم العثور عليها حتى الآن.
هذه المنافسة لم تمنع أوبرا من أن تخص باربرا بردها، باكية، على شائعة وجهتها لها كاتبة الفضائح كيتي كيلي، بأن علاقة سحاقية تجمعها بصديقتها الحميمة جايل كينج التي امتدت علاقتهما على مدار 20 عاما.
باربارا والترز مقدمة برنامج «20 ـ 20» في محطة «إي بي سي» الأمريكية هي بلا منازع ملكة الحوار مع الرؤساء والملوك، ولم يُجارها أي صحفي تلفزيوني حتى الآن في عدد من قابلتهم من الزعماء. ولا يوجد أي رئيس أمريكي منذ عهد الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون لم تحاوره باربرا والترز وتحاور زوجته في برنامجها الشهير.
ولكن مقابلتها الشهيرة مع كل من الرئيس المصري الراحل أنور السادات، ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن في نوفمبر/تشرين الثاني 1977 كانت من أهم الحوارات السياسية في التاريخ التلفزيوني.
أما «أوبرا» فولدت في يناير/كانون الثاني عام 1954، وهي إعلامية أمريكية وممثلة ومنتجة، عرفت ببرنامجها الحواري الشهير «أوبرا» الذي أصبح الأعلى تصنيفا من نوعه في التاريخ.
ولدت «وينفري» في أسرة فقيرة بالمناطق الريفية في ولاية «ميسيسبي» وعاشت طفولة شاقة كبيرة، كما تعرضت للاغتصاب عندما كانت في سن التاسعة.
بدأت العمل في الإذاعة عندما كانت في المدرسة الثانوية، وبدأت في إذاعة الأخبار المحلية وعمرها 19 عاما، وحصلت على فرصة للدخول في الساحة الحوارية خلال فترة النهار، ومن بعدها أطلقت شركة إنتاج خاصة بها.
تمكنت «أوبرا» من تحسين برنامجها الحواري من خلال إطلاق العنان لثقافة الاعتراف، وتعزيز الجدل والمساعدة الذاتية، ونالت الثناء على قدرتها في تجاوز محنتها الشخصية لتساعد الآخرين.

بدوي حر
05-29-2011, 09:51 AM
راغب: المطرب يجب أن يغني بكل اللهجات العربية

http://www.alrai.com/img/327500/327533.jpg


نفى المطرب راغب علامة نجم برنامج «شط بحر الهوى» على قناة MBC1، ما تردد مؤخرًا عن وجود خلافات بينه وبين زوجته بسبب استقباله، مؤخرًا، المطربة هيفاء وهبي بالقبلات والأحضان الحارة، مؤكدًا أن زوجته تحب هيفاء، ولا تغار منها، ولا من زميلاته في الوسط الفني أو المعجبات؛ وذلك لأنها تثق بزوجها وحبيب قلبها.
ويعرض برنامج «شط بحر الهوى» السبت من كل أسبوع في تمام الساعة 20:00 بتوقيت (جرينتش)، 23:00 بتوقيت (السعودية). ويشارك فيه نخبة من نجوم العرب، مثل راغب علامة، وأحلام، ومنى شداد، وميساء مغربي، ورويدا عطية، ومصطفى الخاني، وأصالة نصري، والإعلامي نيشان، وغيرهم.
وعن أغنيته «عليك الكلام» التي غناها راغب في ألبومه الأخير، وما أثير حولها عن تشابه بينها وبين أغنية إليسا؛ نقلت صحيفة «الاتحاد» الإماراتية عن راغب قوله: «وصلني هذا الكلام، فطلبت من شقيقي «خضر» الاستماع لأغنية إليسا ومعرفة الحقيقة، فقال لي إن الناقدة اللبنانية التي كتبت هذا الموضوع لا تفهم في الموسيقى، وليس مطلوبًا مني عندما تعرض عليَّ أغنية أن أستمع لكل ما يقدم في الساحة الغنائية، ومقارنته بما يعرض عليَّ».
وأضاف راغب: «لي طريقتي في اختيار الأغاني؛ فمثلاً عندما تعرض عليًّ أغنية جديدة إذا أعجبتني وصدقتها أغنيها، وإذا لم تدخل قلبي أرفضها. وإذا عرض عليًّ لحن استمعت له من قبل أو حتى يشبه لحنًا قدمه زميل لي، لا يمكن أن أغنيه».
وحول ما أشيع مؤخرًا عن تعصب بعض الفنانين للهجة اللبنانية، وعدم غنائهم باللهجة المصرية؛ أكد راغب أنه ضد التعصب للهجات، مشيرًا إلى أن المطرب يجب أن يغني بكل اللهجات العربية.
وتطرق راغب علامة إلى ألبومه الأخير الذي تعرض لهجوم وشائعات، قائلاً: «السبب في تلك الشائعات هي شاكيرا؛ فقبل طرح الألبوم، وعندما علم البعض بأنه يوجد «ديو» بيني وبينها؛ بدأت الشائعات، وشككوا في هذا «الديو». وعندما طرح الألبوم، قالوا إنني سرقت إليسا، ثم أشاعوا أنني في إحدى حفلاتي في المغرب شربت مواد كحولية على المسرح، رغم أنه كان شايًا بالعسل. وغيرها من الشائعات».
وتابع راغب: «أعتقد أن وراء هذه الشائعات عصابة موظفين من إحدى الشركات المتضررة من نجاح الألبوم، ولكن ذكاءهم خانهم؛ لأنهم لو فكروا قليلاً لعلموا أنني لا يمكن أن أغني «ديو» مع مطربة عالمية دون أن تغني معي؛ لأنني بهذا أضع نفسي تحت المساءلة القانونية».
برنامج «شط بحر الهوى» برنامج واقع، عبارة عن جولة ومغامرة على ظهر سفينة في البحر الكاريبي، يقوم بها مجموعة من النجوم العرب، مليئة بالإثارة والاكتشافات، مع ألعاب ترفيهية وأنشطة، وتتضمن حفلات موسيقية، وعروضًا كبيرة من الفنانين المعروفين من كافة منطقة الشرق الأوسط.
تبدأ المغامرة في ميامي؛ حيث يصل كل النجوم بشكل منفصل عن بلدهم الأصلي، قبل ثلاثة أيام من الإبحار، ترافقهم الكاميرات لترصد جميع الأنشطة التي يقومون بها. ويعتبر البرنامج فرصة للاقتراب من حياة نجوم كبار والاستمتاع بالأنشطة الفنية التي تتخلل الرحلة المثيرة.

بدوي حر
05-29-2011, 09:52 AM
فيفي عبده: استعد لكتابة فيلم عن قصة حياتي

http://www.alrai.com/img/327500/327534.jpg


فيفي عبده فنانة مثيرة للجدل دائما, فتارة تقدم مسلسلا يستحوذ علي اهتمام وإعجاب الجميع وتارة أخرى تقدم مسلسلا يصفه الجميع بالاسوأ. ومرة تجدها فنانة مسالمة وأخرى تراها مثيرة للمشاكل مع الجميع.. فيفي عبده تظهر – بحسب صحيفة روز اليوسف - في دراما رمضان المقبل من خلال مسلسل «كيد النسا» بطولتها مع سمية الخشاب. كما أعلنت فيفي عبده عن اعتزامها تأليف فيلم تطرح فيه قصة حياتها.
- ذكرت من قبل أنك ترغبين في كتابة مذكراتك فما هي التفاصيل؟
الموضوع فيه لبس كبير فأنا لن اكتب مذكراتي ولكن استعد لكتابة فيلم عن قصة حياتي وربما أكتب له السيناريو والحوار والتفاصيل كاملة في رأسي وسوف أعلنها في الوقت المناسب.
- وما الدافع وراء ذلك الآن؟
ليست هناك دوافع محددة ولكنني علي يقين بأن ما عايشته في حياتي وما مررت به من أحداث صنع قصة كفاح أراها جديرة بتقديمها إلى الناس كي يستفيدوا منها وتكون حافزا لمواصلة الحياة بكل جهد.
- من بطلة الفيلم التي ستلعب دورك ومن المنتج؟
بطلة الفيلم هي ابنتي الكبرى لأنها تشبهني كثيرا في مرحلة الشباب وأحاول إقناع ابنتي الأخرى بالمشاركة حتى تكون الأحداث أكثر واقعية خاصة أننا سنقوم بتصوير الأحداث في أماكنها الحقيقية.. أما إنتاج الفيلم سأتكفل به لأنني مقتنعة بأنه لا يوجد منتج سيفعل ما أفعله أنا في فيلم عن نفسي.
- ما هو الإطار والأحداث التي يدور حولها؟
الفيلم لن يتناول أحداثًا خاصة أو عن حياتي كراقصة, لأنني أخشى السقوط من برج عال من لندن كما حدث مع سعاد حسني، والفيلم ستدور أحداثه حول فيفي عبده الأم المكافحة التي لا يعرفها أحد والتي تفتخر بها بناتها ولن أتناول في الأحداث عملي كراقصة من قريب أو من بعيد.
- وماذا عن مسلسلك الجديد «كيد النسا»؟
أقوم بدور المعلمة كيداهم الزوجة الأولى لحنفي البرنس حيث يقوم بدوره أحمد بدير الذي يتزوج للمرة الثانية «ضرتي» صافية تقوم بدورها النجمة سمية الخشاب وتدخل معي في منافسة شرسة للزواج من زوجي الذي يدخل بدوره في صراع شرس مع المعلم عدوي الناشف الذي يجسده الفنان أحمد خليل, ولكن يستمر الصراع الكبير بيني وبين سمية حيث نكيد لبعض بالفعل «كيد النسا».
- تردد وجود مشاكل بينك وبين سمية الخشاب وهو ما هدد بوقف المسلسل؟
هذه الشائعات دائما ما تطارد مسلسلاتي ويكون السبب هو حالة فراغ في الوسط الفني فيختلق البعض قصصا عن الخلافات ويصدقونها والحقيقة أن علاقتي بسمية الخشاب «سمن على عسل».
- ولكن تردد أن سبب الخلاف هو أسبقية اسم أي منكما على التتر قبل الآخر؟
إطلاقا هذا الموضوع تم حسمه في بداية التصوير حيث سيكتب اسمي بجوار سمية في لوحة واحدة ثم يأتي بعدنا باقي أبطال العمل, ثم إن سمية وأنا تجاوزنا أمورًا كثيرة حتى يخرج هذا العمل للنور لإعجابنا به بالإضافة لأن الكاتب بالفعل موهوب وخياله بكر, وهذا المسلسل يعد أول عمل له صحيح أنه ابن المؤلف الكبير مصطفي محرم ولكن أفكاره تنبئ بمشروع كاتب كبير.
- وماذا عن الثورة ولماذا لم تظهري أثناء الأحداث؟
اختفائي كان بفعل وجودي في المستشفي قبل الأحداث حيث أصيبت بنزيف حاد استلزم البقاء في المستشفي والراحة التامة ولم انتبه إلا في آخر الأحداث وشعرت وكأنني في حلم. والصراحة أنا فسرت الأمر بأن مصر اتحسدت و«خدت عين كبيرة» بس الحمد لله واللي فيه الخير ربنا يكتبه لمصر.
- وما رأيك في القوائم السوداء للفنانين الذين هاجموا الثورة وكانوا مع نظام مبارك؟
الثورة لم تأت لتصنيف الفنانين ولا يصح هذا لأن الفنان ملك مصر والمصريين وليس هناك أمر اسمه فنان مع من أو ضد من, فالفنان دائما مع مصلحة وطنه وأنا لو كنت شباب كنت نزلت ميدان التحرير لأن الموجودين به كانوا أولادنا.

بدوي حر
05-29-2011, 09:52 AM
تيم يعتذر عن «حياة مالحة» وينتظر «عابد كرمان»

http://www.alrai.com/img/327500/327535.jpg


أكد الفنان السوري تيم حسن خبر اعتذاره عن عدم تأدية بطولة مسلسل «حياة مالحة»، نافيًا أن يكون اعتذاره له علاقة بحساسية العمل وجرأته الكبيرة؛ بسبب تناوله «فساد الأنظمة العربية».
وقال الفنان السوري - بحسب ام بي سي - إن من المرجح أن يؤجل العمل إلى ما بعد رمضان المقبل، وخاصة بعد اعتذاره عن عدم تقديمه، لافتًا إلى أن سبب اعتذاره يعود إلى مجموعة من الأسباب الجوهرية والارتباطات والسفر الدائم, إضافة إلى ضيق الوقت واقتراب موعد شهر رمضان.
وفيما لفت حسن إلى أنه اعتذر بشكل نهائي عن عدم تأدية بطولة العمل هذا العام؛ قال: «إذا أُجِّل العمل بالفعل إلى رمضان المقبل، قد أكون أحد أبطال المسلسل، أو أعتذر عن عدم تقديمه بشكل نهائي؛ وذلك وفق الظروف».
ومسلسل «حياة مالحة» نصه للسيناريست السوري فؤاد حميرة، ومن إخراج السورية رشا شربتجي, وإنتاج شركة «كلاكيت». ويتناول فكرة فساد أنظمة الحكم العربية عبر قصة رجل سلطة مصاب بمرض خطير.
وتدور أحداث المسلسل حول محاولات هذا الرجل لإخفاء حقيقة هذا المرض عن الناس، لكن الخبر ينتشر تدريجيًّا، وكلما انتشر الخبر ازداد رعبه وازدادت شراسته، فيحاول استعمال كافة وسائل القمع الفكرية والمادية من سلطة ومال ووسائل إعلام في سبيل إخفاء الحقيقة، لكنه يفشل ويُكشف سره في النهاية.
وحول احتمال ارتباطه بأعمال درامية أخرى هذا العام، قال الفنان السوري الشاب: «لا يوجد لدي أي عمل سوري هذا العام؛ فقد جرت العادة أن أؤدي بطولة عمل سوري كل عام, لكن هذه السنة للأسف لم أوفق في ذلك».
من جهة أخرى, أكد تيم حسن أن مسلسل «عابد كرمان» سيكون العمل الوحيد الذي يعرض له في رمضان هذا العام، وسيعرض على التلفزيون المصري وعدد من القنوات العربية.
واستبعد الفنان السوري إمكانية إعادة مشاهد شخصية «موشى ديان» وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق من قبل التلفزيون المصري بعد الثورة, موضحًا: «تقيدنا بالشكل النهائي للعمل الذي خرج من الرقابة, والذي صدر بعد التنسيق مع شركة الإنتاج والفنانين والفنيين».
وأضاف الفنان السوري: «حذفت بعض المشاهد من العمل؛ من بينها مشاهد ديان، رغم أننا لم نكن نتمنى أن تحذف, ولكن في النهاية تم الموضوع».
واعتبر تيم حسن حذف بعض المشاهد مسألة طبيعية، ومن الممكن أن تحدث في أي عمل, متمنيًا أن يكون العمل بالمستوى المطلوب، وأن يشكل مادة غنية تنال إعجاب الناس.
وتدور أحداث المسلسل حول قصة «عابد» الشاب الفلسطيني من عرب ٤٨، الحاصل على الجنسية الإسرائيلية؛ حيث كانت تربطه علاقة صداقة بوزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، وجندته المخابرات المصرية ليعمل لصالحها.
ومسلسل «عابد كرمان» نصه للسيناريست بشير الديك, ومن إخراج نادر جلال. وكان من المفترض أن يعرض في رمضان الفائت 2010.

بدوي حر
05-29-2011, 10:22 AM
الهندي ينفي الشائعات حول صحة عبده

http://www.alrai.com/img/327500/327531.jpg


نفى سالم الهندي -مدير قناة روتانا خليجية- صحة ما تردد عن إصابة الفنان محمد عبده بشلل في لسانه، إثر تعرضه لثلاث جلطات مؤخرا اثنتين في المخ وثالثة في القلب.
وقال الهندي -الذي كان قد زار فنان العرب في مستشفاه في باريس-: إن الأطباء المعالجين لفنان العرب رفضوا تلبية طلبه بالظهور إعلاميا ليطمئن جمهوره، كما منعوه أيضا من حمل التليفون الجوال خوفا عليه من الإرهاق.
وقال الهندي لمجلة «زهرة الخليج» الصادرة هذا الأسبوع «وحياة أولادي محمد عبده يتكلم وليس كما يشيع البعض أن شللا أصاب لسانه، وأنا أثناء وجودي معه تكلمنا بالساعات، ففي المرة الأولى جلسنا في المستشفى ثلاث ساعات ونصف الساعة نتحدث، كما تحدثنا قرابة ساعتين عندما توجهنا إلى الفندق».
وأضاف الهندي «عبده كان يرغب في أن يطل على جمهوره ليطمئنهم بصوته، لكن الأطباء منعوه من ذلك وأصروا على أن يبتعد عن أي ظهور إعلامي، وكذلك نصحوا أولاده بأخذ الموبايل منه كي لا يجهد نفسه، فمعجبو ومحبو فنان العرب كثيرون، ولو أصبح الهاتف معه سيظل يتلقى الاتصالات ولن يمنحه هذا الهدوء والراحة».
وعن الصورة التي نشرت لفنان العرب وهو يتوكأ على عكاز، قال الهندي «هذا صحيح هو حاليا يتوكأ على عكاز، على أساس أنه إذا أحس بدوخة مفاجئة أو دوار لا يسقط أرضا، ومع ذلك أؤكد أنه أصبح بصحة جيدة، وقد نصحه الأطباء برياضة المشي؛ لذلك بات كل يوم يخرج ويسير قرابة ساعة ونصف الساعة، وهو يستعد لقضاء فترة نقاهة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر».
كان فنان العرب قد غادر مستشفى في العاصمة الفرنسية باريس مساء الثلاثاء 10 مايو/أيار، بعد تعافيه من جلطة تسببت في دخوله العناية المركزة، بينما طالب عدد من محبي عبده بتوقفه عن الغناء في المرحلة الحالية؛ حفاظا على صحته.

بدوي حر
05-29-2011, 10:23 AM
مجدي كامل: خلافي مع غادة فني

http://www.alrai.com/img/327500/327532.jpg


قال الفنان المصري مجدي كامل إنه أقسم بالطلاق بأن لا يعمل مع الفنانة غادة عبد الرازق مرة أخرى، مشيرا إلى أنها لا تلتزم بمواعيد التصوير، نافيا صحة ما رددته غادة مؤخرا بأنها هي التي ترفض العمل معه لأنه طلب من منتج ومخرج مسلسل «طريق الخوف» منحه جزءا من أجرها.
وقال كامل – بحسب مجلة زهرة الخليج - : «خلافي مع غادة عبد الرازق ليس شخصيا، لكنه خلاف فنيّ بسبب عدم التزامها بمواعيد التصوير أثناء عملنا معا في مسلسل «طريق الخوف»، لأنني كنت ملتزما بمواعيدي، أما هي فغير ملتزمة، وتأخر غادة عن الحضور كان يعطلني؛ لأن أغلب مشاهدي كانت معها».
وأضاف كامل «عندما صرحت بهذا الكلام، غادة زعلت مني على الرغم من أننا كنا صديقين جدا، لكني قلت كلمة حق، وهي أنها تتأخر عن مواعيد التصوير».
وردا على تصريحات غادة في برنامج «بدون رقابة» بأن مجدي كامل طلب من المنتج والمخرج عادل الأعصر أن يأخذ من أجرها ويعطيه وأنه سقط من نظرها ولن تعمل معه مجددا.
وقال كامل: «تصريحات غادة شديدة الغرابة وغير صحيحة بالمرة، فأنا أول فنان يوقع عقد المسلسل، فكيف أطلب ذلك، وأنا الذي حلفت بالطلاق في برنامج «90 دقيقة» إني مش هشتغل مع غادة مرة أخرى».
وعن حياته الشخصية قال كامل «تعرفت على زوجتي الفنانة مها أحمد في حفل تعارف في المعهد العالي للفنون المسرحية، رأيتها على المسرح بنت «قلبوظة» وشعرها أصفر وبتتحرك كتير وماليه الدنيا حيوية، وبعد العرض ذهبت إليها وقلت لها على فكرة أنا هتجوزك بس بعد التخرج وتركتها ومشيت».
وتابع كامل بقوله «تجمعني حياة سعيدة بمها وولدي «أحمد» و»عادل»، وأقسم بالله لولا زوجتي مها لما كان لدي بيت ولا أسرة إلى الآن، وأنا لا أتدخل مطلقا في اختيارات مها الفنية، وشرطي الوحيد البعد عن أدوار العري وكل ما يخدش الحياء العام».

بدوي حر
05-29-2011, 10:24 AM
الساهر: البومي الأخير كان عملا صعبا

http://www.alrai.com/img/327500/327536.jpg


كشف المطرب العراقي كاظم الساهر أن نجله وسام يتمتع بصوت رائع، لكنه لن يسمح له بالغناء، ويتمنى أن يراه موظفا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه كان في غاية سعادته بعد قدوم حفيدته الأولى «سنا» وأصبح جدا للمرة الأولى.
وفي حين أكد أنه لم يدخن في حياته حفاظا على صوته، فإنه أعرب عن أمله في أن يعيش مع حبيبة تعامله كطفل.
وقال الساهر في مقابلة مع القناة المغربية «ميدي 1 سات» الأربعاء 25 مايو/أيار 2011: «أنا سعيد جدا بعد أن أصبحت جدا للمرة الأولى، وقررت أن أخطف حفيدتي «سنا» من أجل تصوير فيديو كليب أغنية ألبومي الغنائي الجديد».
وأشار المطرب العراقي إلى أن ابنه يتمتع بخامة صوت رائعة، لكنه لا يريده أن يخوض مجال الغناء.
وقال: «لا أريده أن يغني وأراه موظفا يعمل ساعات الدوام، ويعود إلى منزله وحياته»، لافتا إلى أنه لا يريده أن يعيش حياة التجوال والسفر الدائم التي عاشها.
ولم يخف المطرب العراقي أن الفن كان مسارا في حياته، قائلا: «الأمر يختلف مع ابني فأنا مارست الفن منذ الصغر وحافظت على صوتي وطورته خدمة للفن».
وأوضح الساهر الذي أحيا حفلا فنيا السبت 21 مايو/أيار بصحبة المغربية أسماء لمنور ضمن فعاليات مهرجان «موازين» بالرباط أنه حافظ على صوته بممارسة الرياضة، وعدم التدخين.
وأضاف «أحافظ على صوتي بعدم التدخين، فأنا لم أدخن السجائر في حياتي، ومن الضروري أن أمارس الرياضة لمدة ساعة ونصف خمسة أيام في الأسبوع».
وشدد كاظم على أن الألبوم الأخير كان عملا صعبا، خصوصا وأنه قدم قصائد بلحن وكلمات تعب معها كثيرا، حتى يُرضي جمهوره العريض. وقال: «لقد تمكنت مع الوقت من تكوين أسرة كبيرة من الجمهور عبر عدة دول».
ولم يُخف المطرب العراقي أنه لا يزال طفلا كبيرا، وأنه فوضوي في حياته، ويريد أن يعيش حياة الطفولة في كنف حبيبة تعامله كطفلها.
وقال في رده على سؤال المذيع بخصوص ما إذا كانت الحبيبة ستضجر منه لأنه فوضوي: «لا يمكن أن يحدث ذلك لأنه من غير المعقول أن تكره وتضجر الأم من طفلها، ولو كان شقيا».

بدوي حر
05-29-2011, 10:25 AM
براد بيت: شون بين ملهمي

http://www.alrai.com/img/327500/327537.jpg


كشف النجم الهوليوودي براد بيت أنه وحبيبته أنجيلينا يتنقلان كثيرا حول العالم، بسبب متطلبات عملهما كنجمين سينمائيين وهما دائما ما يصطحبان أولادهما الذين تتراوح أعمارهم بين عامين إلى تسعة أعوام.
وقال براد بيت (47 عاما) في حوار مع صحيفة «ذا صن» البريطانية في عددها الصادر أمس «إننا مرتاحون لكوننا نعيش في تنقل».
وأضاف «أنجيلينا تجيد حزم الحقائب... فهي ماهرة، إنني لا أستطيع أن أفعل ذلك».
وأشار براد بيت في حواره إلى أن «الأمر الذي أعتقد إنني أفخر به هو أن أكبر جزء من تعليم أولادنا يتركز على رؤية العالم واكتساب الخبرة والتعرف على الثقافات الأخرى».
ولدى براد بيت وأنجيلينا ثلاثة أبناء بالتبني هم مادوكس (تسعة أعوام) من كمبوديا، وباكس (سبعة أعوام) من فيتنام، وزاهارا (ستة أعوام) من إثيوبيا، وثلاثة أبناء بيولوجيين هم شيلو (أربعة أعوام)، والتوأمان نوكس وفيفيان (عامان).
واعترف براد بيت بأنه رغم أن أطفاله لا يستوعبون بصورة كافية ما يعمله هو وأنجيلينا (35 عاما) فإن لعبه دور الأب يعد أكبر دور يقوم به حتى الآن.
وأوضح «عندما أصبحت أبا تغيرت طريقة اختياري لأفلامي لأنني أعرف أنهم سيشاهدونها يوما ما».
وأضاف «أريديهم أن يشعروا بالفخر تجاه والدهم عندما يكبروا ويعلمون وظيفتي بالضبط».
وكان أحدث أفلام براد بيت «ذا تري أوف لايف» (شجرة الحياة) الذي حاز مطلع هذا الأسبوع جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي.
وقد أتيح لبراد بيت في هذا الفيلم العمل مع الممثل الأميركي شون بن الذي يقول إنه ممثله المفضل في هوليوود، حيث قال «شون بن هو أحد أسباب اتجاهي إلى التمثيل، فهو كان بمنزلة الملهم لي عندما كنت أحاول تحديد ما أريده وما الأفلام التي أريد أن أشارك بها». (د ب أ)

راعي الحيزا
05-29-2011, 11:50 AM
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك

سلطان الزوري
05-29-2011, 12:16 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة
دمت ودام قلمك

sab3 alsaroum
06-01-2011, 08:14 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه على المتابعة

بدوي حر
06-01-2011, 09:33 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
06-01-2011, 09:34 AM
مشكور اخوي ابو خالد على مرورك

بدوي حر
06-01-2011, 09:34 AM
مشكور اخوي سبع على مرورك

بدوي حر
06-01-2011, 09:36 AM
الاثنين 30-5-2011

مفارقات هوليوودية (100) .. شيرلي تمبل أشهر نجمة طفلة في تاريخ السينما

http://www.alrai.com/img/327500/327680.jpg


محمود الزواوي - شيرلي تمبل هي أشهر طفلة في تاريخ السينما العالمية. ومن المفارقات أنها تربعت على شباك التذاكر في هوليوود على مدى أربع سنوات متتالية، من 1935 حتى العام 1938، بين سني السادسة والعاشرة، متفوقة على أشهر نجوم هوليوود وأكثرهم شعبية. كما أنها احتلت المركز الأول في عدد رسائل المعجبين بين جميع نجوم هوليوود على مدى عدة سنوات، وكانت من صاحبات أعلى الأجور بين نجوم هوليوود في ثلاثينيات القرن الماضي.
قامت شيرلي تمبل ببطولة 60 فيلما طويلا وقصيرا على مدى 17 عاما بين العامين 1932 و1949، شملت 29 فيلما خلال السنوات الثلاث الأولى، بينها 12 فيلما في العام 1934 وحده. ومن المفارقات أن استوديو فوكس، منتج أفلامها منذ العام 1934، كان في سباق مع الزمن، لاستغلال نجومية طفولتها التي جعلت اسمها أشهر اسم طفلة في العالم. ووقّع الاستوديو مع والدة شيرلي عقدا طويل الأمد بعد النجاح الكبير الذي حققته في فيلم «قف وابتهج» (1934)، وهو فيلم استعراضي خطفت فيه الأضواء وتحولت بفضله إلى نجمة سينمائية بين عشية وضحاها.
من المفارقات أن استوديو فوكس، الذي تحول إلى استوديو فوكس للقرن العشرين في العام 1935، كان محقا في توقعاته، حيث أن شيرلي تمبل فقدت جاذبيتها وبراءة طفولتها في سني المراهقة، وحتى ضفائرها الشقراء، والعناصر الأخرى التي جعلتها معبودة الملايين. ومن المفارقات أيضا أنها نجحت في إنقاذ ذلك الاستوديو من الإفلاس بفضل الإيرادات الضخمة لأفلامها.
كانت شيرلي تمبل في سن الثالثة حين بدأت مشوارها السينمائي بسلسلتين من الأفلام الكوميدية القصيرة التي كانت تقلد فيها كبار نجمات ذلك العصر مثل السويدية جريتا جاربو والألمانية مارلينا ديتريك. ولم تكن شيرلي تمبل طفلة عادية، بل كانت طفلة معجزة بكل المعايير. وتحولت في سن الخامسة إلى نجمة سينمائية كبيرة، وكانت قادرة على أداء كل شيء بمهنية عالية، من التمثيل إلى الغناء والرقص. واقترنت شخصيتها بحدة الذكاء وخفة الدم والمرح والبشاشة وإشاعة الابتهاج في قلوب الملايين من الأميركيين في ذروة فترة الكساد الاقتصادي، فجاءت هي وأفلامها في الوقت المناسب كالبلسم الذي خفف هموم ملايين الأميركيين، بل إنها تحولت إلى نجمة سينمائية عالمية.
ورافق شعبية شيرلي تمبل انتشار اسمها بين مولودات تلك الفترة. وبين من حملن اسمها الممثلتان الشهيرتان الحائزتان على جائزة الأوسكار شيرلي مكلين وشيرلي جونز، وكلتاهما من مواليد العام 1934. كما كانت أول ممثلة تقترن شخصيتها بمجموعة من المنتجات التجارية، وشملت دمى شيرلي تمبل وكتبا وقصصا للأطفال وألبسة الفتيات وقصات الشعر، بالإضافة إلى مشروبين يحملان اسم شيرلي تمبل حتى هذه الأيام، أحدهما للأطفال والآخر للكبار.
منحت شيرلي تمبل جائزة أوسكار خاصة في العام 1935 في سن السادسة تقديرا لمواهبها ونجاحها ومهنيتها العالية. وكان وراء الممثلة الطفلة شيرلي والدتها جيرترود أميليا كريجر التي هيأتها للنجومية وتابعت صقل مواهبها. وتعين على شيرلي أن تبذل مجهودا كبيرا في العمل منذ سن مبكر، وهو شيء لم تعترض عليه. وكانت شيرلي الطفلة قادرة على تقليد وحفظ خطوات الرقص الصعبة بمجرد مشاهدتها مرة واحدة. واشتركت في عدد من الاستعراضات الراقصة المثيرة مع الراقص الأسمر الشهير بيل «بوجانجيلز» روبنسون في أربعة من أفلامها هي «الكولونيل الصغير» (1935) و»أصغر ثائرة» (1935) و»ريبيكا من مزرعة سنيبروك» (1938) و»حول الناصية» (1938). كما قام هذا الراقص بتدريبها على استعراضاتها الراقصة التي صممها لها في عدد من أفلامها الأخرى. ومن المفارقات المؤسفة أن المشاهد السينمائية التي ظهرت فيها شيرلي تمبل وهي تمسك يدي الراقص روبنسون كانت تحذف عند عرض تلك الأفلام في الكثير من المدن الجنوبية بالولايات المتحدة في ذروة فترة التعصب العنصري في الجنوب الأميركي.
من أبرز أفلام شيرلي تمبل الأخرى في ثلاثينيات القرن الماضي «عينان لامعتان» (1934) و»شعر مجعد» (1935) و»فتاتنا الصغيرة» (1935) و»الغمازات» (1936) و»الفتاة الفقيرة الصغيرة الغنية» (1936) و»مس برودواي الصغيرة» (1938) و»الأميرة الصغيرة» (1939).
من المفارقات أن شيرلي تمبل كانت الخيار الأول لبطولة الفيلم الشهير «ساحر أوز» (1939)، إلا أن استوديو فوكس رفض إعارتها لاستوديو مترو – جولدوين – ماير منتج ذلك الفيلم الذي جلب النجومية للممثلة والمغنية جودي جارلاند. ومن المفارقات أيضا أنها كانت الخيار الأول للقيام بدور الطفلة في الفيلم الشهير «ذهب مع الريح» (1939)، ولكن ذلك لم يتحقق بسبب تجاوزها للسن المطلوب لتلك الطفلة.
ومن المفارقات أن شعبية شيرلي تمبل بدأت تتراجع بعد أن تجاوزت سن العاشرة وبعد أن لم يتجاوب الجمهور مع معظم أفلامها بعد أن كبرت في السن، ولكنه حافظ على ولائه لأفلامها القديمة التي ارتبطت بطفولتها البريئة. وألغى استوديو فوكس عقدها بعد أن مني فيلماها «الطير الأزرق» و»الناس الصغار» في العام 1940 بالفشل. ولم يكن فيلم «كاثلين» (1941) مع استوديو مترو – جولدوين – ماير أحسن حظا. وتفاوت نجاح أفلامها اللاحقة في دور المراهقة، ومنها «مس آني روني» (1942) و»منذ أن رحلت» (1944) و»فورت أباتشي» (1948) الذي تقاسمت بطولته مع زوجها الأول جون أجار الذي اقترنت به في سن السابعة عشرة وأنجبت منه طفلة، وانتهى زواجهما بالطلاق بعد أربع سنوات. وتزوجت في العام التالي من رجل الأعمال تشارلز بلاك الذي رزقت منه بطفلين.
اعتزلت شيرلي تمبل العمل السينمائي بعد قيامها ببطولة فيلم «مستر بليفيدير يذهب إلى الكلية» (1949)، وقدمت مسلسلا تلفزيونيا للأطفال بين العامين 1958 و 1961، قبل أن تعتزل العمل الفني نهائيا.
رشحت شيرلي تمبل في العام 1967 لعضوية مجلس النواب الأميركي عن الحزب الجمهوري، إلا أنها لم تفز بالانتخابات. وعينت في العام التالي عضوا في الوفد الأميركي لدى الأمم المتحدة، كما شغلت منصب سفيرة الولايات المتحدة في كل من غانا وتشيكوسلوفاكيا ورئيسة قسم البروتوكول في وزارة الخارجية الأميركية.
حصلت شيرلي تمبل على العديد من الجوائز، ومنها، بالإضافة إلى جائزة الأوسكار التقديرية، جائزة الإنجازات الفنية لمدى الحياة من المجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية ومن نقابة الممثلين السينمائيين الأميركيين، والجائزة السنوية لمركز كنيدي للفنون الأدائية بواشنطن.

بدوي حر
06-01-2011, 09:38 AM
الموسم السينمائي الصيفي يخلو من منافسة النجوم

http://www.alrai.com/img/327500/327683.jpg


لأول مرة سيطرح فقط في الموسم السينمائي الصيفي ثمانية أفلام فقط جميعها خالية من النجوم الكبار السوبر ستار، الذين كانوا يتصارعون على الموسم الصيفي، أمثال عادل أمام ومحمد سعد وكريم عبد العزيز وأحمد حلمي ومحمد هنيدي وأحمد السقا وأحمد عز، ويبدو أن ثورة 25 يناير سوف تغير من شكل توزيع الأفلام السينمائية بعدما أصبح هناك شبه رفض لبعض النجوم الذين كانوا موالين للنظام السابق.
الأفلام الثمانية المتنافسة على موسم الصيف الذي سيبدأ – بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية - مع بداية الأسبوع الأول من شهر يونيه هي «الفاجومي» لخالد الصاوي وإخراج عصام الشماع، والذي يتناول ملامح من حياة الشاعر أحمد فؤاد نجم والفيلم متوقع أن يحقق إيرادات ونسبة مشاهدة كبيرة خاصة أن حياة الشاعر أحمد فؤاد نجم مكتظة بالمشاكل والحكايات المثيرة بالإضافة لارتفاع أسهم النجم خالد الصاوي خلال ثورة 25 يناير.
ويأتي الفيلم الثاني المرشح لتحقيق إيرادات أيضا «صرخة نملة» للمخرج سامح عبد العزيز وبطولة عمرو عبد الجليل ورانيا يوسف والذي يشارك حاليا بمهرجان «كان» السينمائي، والذي تدور قصته في إطار كوميدي يتطرق للظروف الحياتية والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي أصبح الشعب المصري يعانى منها كقضية ارتفاع الأسعار والقمع والظلم وتأتى فرصة ذلك الفيلم أيضا جيدة لأن موضوعه جاء متماشيًا مع الثورة، بالإضافة لللمحات الكوميدية التي يصنعها بطله عمرو عبد الجليل.
ومن الأفلام التي ستطرح أيضًا في موسم الصيف فيلم «كف القمر» للمخرج خالد يوسف وتأليف ناصر عبد الرحمن وبطولة خالد صالح ووفاء عامر وجومانة مراد وغادة عبد الرازق، الفيلم أيضا يتلامس في قصته وتناوله مع ما حدث في مصر من خلال قصة سيدة تدعى قمر تلعب دورها وفاء عامر ولديها خمسة أبناء يتوفى زوجها فجأة فتطلب منهم السفر إلى القاهرة من أجل إيجاد مصدر رزق آخر فيلعب دور الابن الكبير خالد صالح أو زكريا، الذي يعمل بالمقاولات لكنه يتاجر في السلاح، بينما صبري فواز يلعب دور الابن الأصغر ويدعى جودة، والذي تحدث مشكلة بينه وبين ذكرى فيسافر إلى الإسكندرية ويستقر في حي الماكس وهناك يتاجر في الحشيش.
حسن الرداد يلعب دور الشقيق الثالث، الذي يعمل بمحل عصير في العتبة، بينما يلعب هيثم أحمد زكى دور ياسين الشقيق الرابع وهو شاعر وفنان وراقص تنورة ويعيش قصة حب مع راقصة، والتي تلعب دورها حورية فرغلى، بينما الشقيق الخامس هو ياسر المصري أو ضاحي هو الأخ الأكثر ارتباطا بالأرض، لذا يعمل كبائع سريح للخضار والفاكهة وفجأة تتدهور صحة الأم فتطلب رؤية أبنائها فيعانى الأخ الأكبر في لم شملهم مرة أخرى لذا تموت الأم قبل رؤيتهم ويتم قطع أصابع يدها قبل رحيلها، والذي يستخدمه خالد يوسف كرمز للتعبير عن تفرق الشمل العربي.
وربما يكون فيلم «الفيل في المنديل» لطلعت زكريا هو الوحيد الذي سيواجه مشاكل خاصة بالمقاطعات والاعتصامات والتهديدات التي يتلقاها صناع الفيلم كل يوم على الفيس بوك والمواقع الإلكترونية وقد كان مفترضا عرض الفيلم يوم الأربعاء الماضي، لكنه تأجل لأسبوعين آخرين لأسباب أمنية والفيلم يتناول بشكل كوميدى ساخر موضوع التخابر والجاسوسية من خلال سعيد حركات الذي يعشق مسلسل رأفت الهجان وشخصية جمعة الشوان في مسلسل «دموع في عيون وقحة» ويقرر فجأة أن يتوجه لمبنى المخابرات ليعرض عليهم خدماته في كونه يريد أن يضحى من أجل وطنه ويتجسس على إسرائيل فيعتبرونه مختلاً عقلياً ويتم طرده، لكنهم بعدها يستعينون به في عملية تخابرية باسم الفيل في المنديل وينجح فيها.
أما بقية الأفلام التي ستطرح فهي فيلم «بيبو وبشير» لآسر ياسين ومنة شلبي وعزت أبو عوف وإخراج مريم أبو عوف والفيلم ينتمى للرومانتيك كوميدي من خلال شخصية «بشير» الشاب الذي نصفه مصري ونصفه أفريقي وتحدث علاقة بينه وبين «بيبو» التي تجسّدها منّة شلبي.
وهناك أيضا فيلم «رد فعل» لمحمود عبد المغنى وإخراج حسام الجوهري، والذي يتناول مجموعة من الجرائم ترتكب ويفك ألغازها الطب الشرعي بمساعدة الشرطة.
وهناك فيلمان آخران مؤجلان من مواسم سابقة الأول هو «الهاربتان» بطولة نرمين ماهر وريم البارودي، والذي تأجل لأكثر من مرة ولم يتحدد مصيره في المشاركة في الموسم الصيفي من عدمه حتى الآن والفيلم الآخر هو فيلم «إذاعة حب» للمخرج أحمد سمير فرج وبطولة منة شلبي وإدوارد وشريف سلامة ويسرا اللوزي.

بدوي حر
06-01-2011, 09:39 AM
فيلم «الحقل البري» في شومان

http://www.alrai.com/img/327500/327681.jpg


فيلم «الحقل البري»(2008) من إخراج المخرج ميخائيل كالاتوشفيلي، حفيد المخرج ميخائيل كالاتوزوف، وهو المخرج الروسي الوحيد الحائز على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي، وذلك عن فيلم «عندما يطير البجع».
يشتمل فيلم «الحقل البري» – الذي تعرضه لجنة السينما في شومان في السابعة من مساء غد الثلاثاء - على مناظر طبيعية نائية وخلابة أبرزتها كاميرا المصور بيتر دوخوفسكي. ويحكي الفيلم عن طبيب شاب ماهر يدير عيادة في منطقة نائية يضطر لمعالجة الأمراض الغريبة بما يتوفر من علاجات، ويعيش بعيدا عن خطيبته. يتحدث الفيلم عن العديد من مجالات الطبيعة الإنسانية، عن الأخلاق، عن العزلة، عن الوحدة، عن الأمل والحاجة للآخرين. كما تشتمل قصة الفيلم على طائفة منوعة من الشخصيات الثانوية المنتشرة في تلك المنطقة القاحلة، ومن هذه الشخصيات جندي في الميليشيا وابن أخيه وعدد من المزارعين والفلاحين وشابة جميلة غريبة الأطوار وخطيبة ديمتري وشخص غامض يعتبره ديمتري «ملاكه الأمين». وتتخلل أحداث الفيلم سلسلة من المناوشات العنيفة، وتصرفات تخرج عن المظاهر الحضارية، وشعور سائد للتشاؤم والتفكك والتدهور. كل هذه الأمور تثير التساؤل حول ما يدعو ديمتري إلى البقاء في هذا «الحقل البري». حصل الفيلم على أربع جوائز دولية.
العرض القادم: الثلاثاء 7/6/2011 الفيلم الفيتامي : « البومة والعصفور

بدوي حر
06-01-2011, 09:39 AM
خالد صالح: «الريان» شخصية ثرية على الصعد كافة

http://www.alrai.com/img/327500/327684.jpg


يشارك الفنان خالد صالح في مسلسل «الريان» الذي يتناول سيرة أحمد الريان، ويجسّد فيه شخصية رجل الأعمال الذي يختصر في مسيرته العلاقة بين السلطة والمال.
حول المسلسل ورأيه بوضع الدراما بعد ثورة 25 يناير، كان اللقاء التالي مع صالح –بحسب صحيفة الجريدة الكويتية -:
- ما سر حماستك لتقديم شخصية «الريان»؟
هو شخصية درامية ثرية على الصعد كافة وليس على صعيدي المال والأعمال فحسب، ذلك أن للجانب الإنساني تأثيراً في الأحداث ولم يفعل الريان في حياته سوى ثلاثة أمور: العمل لجمع المال، العبادة والزواج، وقد بلغت زيجاته 13، لذا تحتلّ حياته الجزء الأكبر من الأحداث.
- هل المسلسل محاولة لتحسين صورة الريان أمام الرأي العام بعد خروجه من السجن، كما يردد البعض؟
لا يقدّم المسلسل سيرة ذاتية للريان بالمعنى المفهوم لها، ولا تتضمن الأحداث تخليداً لإنجازاته، إنما يستعرض الأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر على مدى أكثر من حقبة زمنية عاشها الريان، ويرصد علاقة رجال الأعمال بالسلطة، ويلقي الأضواء على إيجابيات الريان وسلبياته والأخطاء التي وقع فيها وأدت إلى دخوله السجن.
- هل فرض الريان شروطاً للموافقة على تقديم سيرته في الدراما؟
يجهل الريان التفاصيل التي يتضمّنها المسلسل ولن يشاهده إلا على الشاشة، فنحن لم نرجع إليه واقتصر دوره على رواية قصته للمؤلف حازم الحديدي، أما الإضافات الدرامية وطريقة تناولها فهي أمور خاصة بالكتابة ولم يطلع عليها وليس من حقه الاعتراض عليها وفق ما ينصّ العقد بينه وبين شركة الإنتاج.
- هل تحدثت معه أثناء التحضير للمسلسل؟
التقيت به قبل أيام من التصوير وكان الوقت ضيقاً للغاية، لكني قرأت كل ما كُتب عنه في وسائل الإعلام، وعقدت جلسات عمل مع المؤلف مكّنتني من الإلمام بتفاصيل الشخصية، غير أنني اكتشفت، خلال التحضير، أنني أشبه الريان إلى حدّ كبير.
- هل ستؤثر الحرية التي تسود الساحة المصرية، بعد ثورة 25 يناير، على أسلوب تناول الأحداث السياسية في المسلسل لا سيما علاقة الريان بالنظام السابق؟
عندما اندلعت الثورة لم يكن المؤلف قد انتهى من كتابة السيناريو، ثم الفترة التي تتناول علاقة الريان بالنظام ترد في الحلقات العشر الأخيرة، بالتالي لا بدّ من أن تُعالج بمزيد من الحرية، لأن التحفّظات التي كانت تقيّد العمل لم يعد لها وجود.
- ماذا عن أجرك؟
خفّضته لعدم استقرار الأوضاع وتراجع القنوات الفضائية عن شراء المسلسلات، واتفقت مع المنتج على تعديل العقود المبرمة بيننا، لكننا لم نتّفق لغاية اليوم على نسبة التخفيض، علماً أنني مستعد للحصول على نصف أجري أو أقلّ بعد تسويق المسلسل. نحن كفنانين استفدنا من الدراما لذا علينا أن نقف إلى جانبها في الأزمة التي تواجهها.
- ما رأيك بالقائمة السوداء التي وضعها الثوار للفنانين الذين ناهضوا الثورة وبالدعوة إلى مقاطعة أعمالهم؟
أرفض هذه القائمة لأن الفنانين تعرّضوا لضغوط كبيرة خلال الثورة بسبب ما كان يبثّه التلفزيون المصري، منهم من سيطر على نفسه ومنهم من فشل في ذلك، لذا علينا أن نلتمس العذر للجميع، إذ لا يمكن لأي شخص أن يقف ضد مصلحة وطنه.
- وماذا عنك؟
تعرّضت بدوري لضغط عصبي كبير وتشتّت في أفكاري، فقصدت طبيباً نفسياً نصحني بالنزول إلى ميدان التحرير، هناك التقيت أساتذتي في القانون، عندها تأكدت من أن الثوار يسلكون الطريق الصحيح فقررت مشاركتهم.
- كانت وسائل إعلام كثيرة تبثّ الحقائق ولم يكن التلفزيون المصري بمفرده.
صحيح، كان يمكن معرفة الحقيقة منها، لكن في النهاية كلنا مصريون وعلينا فتح صفحة جديدة في علاقتنا مع بعضنا البعض لبناء البلد بالشكل الذي نريده، لذا أتمنى أن نسامَح على ما مضى. بالنسبة إلي، ليست لديّ تحفظات في التعامل مع أي فنان بغض النظر عن مواقفه السياسية.
- برأيك، هل ستؤثر الثورة على الدراما؟
بالتأكيد، سيزداد الاهتمام بالمضمون أكثر من السابق، وستساهم في تشكيل جيل جديد من الكتّاب، بالإضافة إلى أن الجمهور لن يُقبل على مشاهدة الأعمال الهابطة التي كانت تُعرض سابقاً لأن ثقافته اختلفت بعد الثورة، والأمر نفسه سيحدث في السينما إذ ستكون الأولوية في المرحلة المقبلة للأفلام ذات المضمون الجيّد.
- هل يمكن تقديم أفلام عن الثورة راهناً؟
لا أعتقد. نحتاج إلى مزيد من الوقت لتقديم أفلام عنها، فمثلاً لم تظهر أفلام عن حرب أكتوبر إلا بعد عامين من اندلاعها. يتطلّب العمل التأريخي سنوات لتقديمه بصورة حقيقية بالإضافة إلى أننا نعاني اليوم من ضبابية في الرؤية المستقبلية.
- هل تفكّر في الانتماء إلى حزب سياسي؟
لا. أفضّل أن أكون مستقلاً كي أنتقد رجال السياسة بحرية.
- مَن تؤيّد مِن المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية؟
لن أؤيد مرشحاً إلا بعد قراءة برنامجه الانتخابي والتأكّد من آليات تنفيذه، علماً أن ثمة شخصيات محترمة كثيرة.

بدوي حر
06-01-2011, 09:41 AM
حنان ترك: «نونة المأذونة» يناقش مشاكل الاسرة

http://www.alrai.com/img/327500/327685.jpg


أكدت الفنانة حنان ترك أن صمتها خلال ثورة 25 يناير وعدم الإدلاء بأية تصريحات كان قرارا حكيما لأنها لم تكن تفهم ما يحدث حولها، لافتة إلى أن هذا الأمر حماها من وضعها في القوائم السوداء أو حملات التخوين والتشهير التي تطال بعض الفنانين.
وشددت على أن فيلم «الأخت تريزا» الذي تنوي عمله في الفترة المقبلة هو أبلغ رد على اتهامها بالطائفية الدينية، مشيرة إلى أن مسلسلها الجديد «نونة المأذونة» الذي سيتم عرضه في شهر رمضان المقبل كوميدي يناقش مشاكل الزواج والطلاق المختلفة.
وقالت حنان في مقابلة مع برنامج «عين» على قناة الحياة الفضائية مساء الخميس 26 أيار: «لقد التزمت الصمت خلال ثورة 25 يناير، ولم يكن لدي رد فعل لأنني كنت وقتها لا بد أن أرى بعيني وأفهم ماذا يحدث حتى أتخذ القرار الصائب، ولا يخونني أحد كما يحدث حاليا».
وأضافت «الحمد الله لقد فعلت الصواب، وكان قراري حكيما، وحماني من الوضع في القوائم السوداء أو التعرض لحملات التشهير والتخوين التي يتعرض لها بعض الفنانين الذين تسرعوا في الحكم على الأمور، أو نظروا للثورة من منظور ضيق».
وانتقدت حجم الفساد الموجود في مصر والذي لم يكن يتخيله أحد على الإطلاق، وطالبت بضرورة القضاء عليه نهائيا، معربة عن ثقتها في المسؤولين الحاليين، وقدرتهم على انتشال مصر من المرحلة الحرجة التي تمر بها، والنظر إلى الطبقات المعدومة في المجتمع والقضاء على العشوائيات تماما.
وشددت الفنانة المصرية على أن فيلم «الأخت تريزا» الذي تنوي عمله في الفترة المقبلة هو أبلغ رد على اتهامها بالطائفية الدينية، نافية ما تردد في وقت سابق بوسائل الإعلام عن قيامها بمنع المسيحيات من دخول كوافير المحجبات الخاص بها.
وأوضحت حنان أن الفيلم يناقش قضية التطرف الديني التي يثيرها البعض في المجتمع المصري، ويركز على الجوانب الرائعة بين المسلمين والمسيحيين التي تربينا عليها، لافتة إلى أنها تجسد فيه دور راهبة مسيحية تقوم بمساعدة الجميع كما يأمرها دينها دون تعصب.
وأشارت إلى أنها طلبت من السيناريست بلال فضل إجراء تعديلات على سيناريو الفيلم من أجل أن يشمل أحداث الفتنة الأخيرة وحادث كنيسة القديسين، معربة عن أملها في تحمس أحد المنتجين لفكرة الفيلم والقيام بإنتاجه، وخاصة بعد فتنة إمبابة الأخيرة.
وأكدت الفنانة المصرية أن مسلسلها الجديد الذي سيتم عرضه في شهر رمضان المقبل «نونة المأذونة» يعالج مشاكل الزواج والطلاق المختلفة، لافتة إلى أن المسلسل في مجمله كوميدي اجتماعي وفكرته غريبة ومختلفة، ولم تقدم من قبل، وأن حلقاته ستكون منفصلة.
وأوضحت حنان أن قصة المسلسل ليست خيالية، خاصة وأن هناك في مصر ثلاث مأذونات، وأنها أعجبت بها، خاصة وأنها ستكون أول فتاة تجسد دور مأذونة، مشيرة إلى أن اجتهدت كثيرا حتى تقدم هذا الدور جيدا، خاصة وأنه يناقش حالات موجودة مثل مشكلة لجوء بعض السيدات للطلاق من أجل الحصول على معاش آبائهن.

بدوي حر
06-01-2011, 09:42 AM
سوسن بدر في (ساعة ونصف)

http://www.alrai.com/img/327500/327686.jpg


انضمت الفنانة سوسن بدر إلى أسرة فيلم «ساعة ونصف» ، والذي من المقرر أن يبدأ تصويره هذا الأسبوع عقب أن تأجل أكثر من مرة ، وتدور إحداثه في رحلة قطار الصعيد المحترق قبل عدة سنوات ، ويتناول قصصا وحكايات لركاب القطار وتفاعلهم مع بعضهم أثناء الرحلة المشئومة .
وتؤدي سوسن في العمل دور إحدى الراكبات الصعيديات التي تتجه إلى موطنها في القطار ، ويعتبر هو الدور السينمائي الأول لسوسن بدر عقب فوزها بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأخير عن فيلم الشوق .
الفيلم كتبه أحمد عبدالله وينتجه أحمد السبكي في ثالث تعاون بينهم بعد فيلمي الفرح وكبارية ، وهو من بطولة جومانا مراد وفتحي عبدالوهاب وأحمد بدير وإياد نصار وسليمان عيد ، ومن إخراج وائل إحسان .

بدوي حر
06-01-2011, 09:43 AM
التدخين ووزن الجسم

http://www.alrai.com/img/327500/327677.jpg


تتيانا الكور - يعتقد البعض ممن يلجاؤن إلى التدخين، انه قد يسهم على الحفاظ على وزن الجسم أو من أجل تحقيق نحول الجسم بينما يرفض البعض الآخر الإقلاع عنه قلقا من هاجس زيادة الوزن.
فمع التدخين، تأتي قدرة الفرد في السيطرة على وزن الجسم لم تحدثه عملية التدخين من تغيير في تقبل الغذاء واستطعامه إذ يسهم الدخان في زيادة قرحة اللسان المتشققة والتي تظهر على حواف اللسان. وتتأثر مستقبلات المدخن والمدخنة الخاصة بالطعم الملحي، فيحتاج كل منهما إلى تركيز ملحي يفوق عشر مرات التركيز الطبيعي من الملح حتى يصبح مذاق الطعام مقبولا. فالعديد من المدخنين والمدخنات يفقدون الوزن نظير قلة الشهية وضعف التذوق، أو نتيجة إستخدام السيجارة لقهر نوبات الجوع، أو نتيجة ما تحدثه عملية التدخين من التهاب في اللثة وتسوس في الأسنان واصفرارها، أو في حالات متقدمة نظير الإصابة بسرطان اللثة، والحلق، والحنجرة والمريء.
يرفض العديد من المدخنين والمدخنات الإقلاع عن التدخين نظير هاجس زيادة الوزن المشهودة لدى الإقلاع. وتحتوي السجائر على مواد تنشط من آلية حرق جسمنا للغذاء المتناول فتزيد بالتالي قدرة جسمنا على حرق الغذاء. وتعتبر نسبة زيادة الحرق هذه ضئيلة جدا وغير صحية على الإطلاق إذ أنها لا تسهم في عملية خفض الوزن حسب ما ورد عن تجارب سريرية وبشرية في هذا المجال.
وتقترن زيادة الوزن بعد الإقلاع نتيجة تمتع المقلع و المقلعة عن التدخين بحاستي التذوق والشم بصورة أفضل، فيتم اللجوء إلى تناول المزيد من الغذاء لإستطعامه بطريقة أفضل. كما ويلجأ بعض المقلعين والمقلعات إلى استبدال السجائر بأغذية غنية بالسعرات الحرارية، مثل الشوكولاتة والحلويات والبطاطا المقلية والشيبس والمشروبات الغازية وغيرها. وقد يترافق مع هذا الإستبدال بعض التغيرات النفسية في شهية الجسم للغذاء، أو التفشش لأي سبب في الغذاء مؤدية في النهاية إلى زيادة متفاوته في الوزن تختلف من شخص لآخر.
وتؤكد الدراسات العلمية إلى أن زيادة الوزن تكون بمعدل 2-5 كغم فقط في حالة قابلية الفرد لزيادة الوزن بعد الإقلاع. وتشير الإحصاءات العالمية إلى أن أربعة من كل خمسة أفراد ممن أقلعوا عن التدخين زادوا في الوزن بنسب متفاوتة، مع العلم بأن هنالك زيادة بحوالي 15 كغم لدى واحد من بين عشرة من المدخنين والمدخنات ممن أقلعوا عن التدخين. وتعتبر هذه الزيادة بسيطة ومؤقتة يمكن لكل من المدخن والمدخنة السيطرة عليها مقابل تأثيرات التدخين السلبية والدائمة المدمرة لصحتنا وصحة من حولنا إذ كشف آخر تقرير لمنظمة الصحة العلمية بأن حتى «التعرض لدخان المدخنين والمدخنات مسؤول عن زيادة احتمالات إصابتنا بأمراض القلب بنسبة 25- 30% وسرطان الرئة بنسبة 20-30%.»

بدوي حر
06-01-2011, 09:46 AM
شذى حسون تنتظر ألبومها الجديد




أعلنت الفنانة العراقي شذى حسون إعتذراها عن المشاركة في مسلسل «هوامير الصحراء» بسبب ضيق وقتها، وتركيزها على الغناء حاليًا، حيث قالت أنَّها تتشرَّف بأنّْ تكون سفيرة للأغنية العراقيَّة في الوطن العربي.
من جهة اخرى, أطلقت شذى – بحسب ايلاف - ، على اليوتيوب برومو كليب «شاعلها» كلمات الشَّاعر كريم العراقي، ألحان فايز السعيد، توزيع حسام كامل، إخراج ياسر الياسري، وهو الكليب الذي تمَّ تصويره في منطقة صور في لبنان على مدى يومين، في حين إهتم باطلالة حسون خبير التَّجميل Bouba، مصفِّف الشعر جو رعد، والمصمِّمة العراقيَّة زينة زكي، وهو من إنتاج شركة «لايف ستايلز».
وكانت شذى في أحاديث سابقة قد عبَّرت عن ندمها للمشاركة في برنامج «ستار أكاديمي 4» الذي فازت من خلاله بالمرتبة الاولى، في حين أعلنت أنَّ شركة «روتانا» ستكون موزع ألبومها المنتظر، الذي تعاونت فيه مع عدد من شعراء وملحني الخليج والعراق، كما تقدِّم فيه أغنية من ألحان الفنانة الإماراتيَّة أحلام.

بدوي حر
06-01-2011, 09:47 AM
روبرت باتينسون في فيلم جديد

http://www.alrai.com/img/327500/327682.jpg


بدأ الممثل العالمي «روبرت باتينسون» بطل سلسلة أفلام» Twilight» في تصوير فيلمه الجديد المقتبس عن رواية بعنوان « DeLillo»، ويشاركه في بطولة الفيلم الممثلة الكندية «سارة جادون» ،والفرنسية «جولييت بينوش» ،ومجموعة أخرى من نجوم هوليود منهم «بول جياماتي» و»سامانتا مورتون» .
هذا حسبما نشر موقع مجلة people الأمريكية ،وأضاف أن أحداث الفيلم تدور حول شاب في الثامنة والعشرين من عمره ورث الكثير من الأموال ، ويذهب هذا الشاب بمتابعة أعمالة بولاية مانهاتن وهناك يقابل فتاة وتنشا بينهم قصة حب، ومن هنا تلاحقه مخاطر الثروة، وتتوالى الأحداث .
جدير بالذكر أن «روبرت باتينسون» يصور في الفترة الحالية أيضا الجزء الرابع من فيلم Twilight ويشاركه في البطولة «كريستين ستيوارت»، ومن المقرر أن يكون الجزء الرابع مقسم إلى فلمين وسيتم عرضه في 18 نوفمبر 2011.

بدوي حر
06-01-2011, 09:48 AM
الدراما الرمضانية.. بين فوضى تنفيذ وتأجيل المسلسلات




نجوم الدراما العربية هذه الأيام بين منهمك في إنهاء أدواره في الدراما قبل شهر رمضان وبين مُعرض عن التصوير لعدم دفع شركات الإنتاج المستحقات الواجبة عليها، بينما ينشغل البعض الآخر في قراءة سيناريوهات جديدة تحضيراً للفترة المقبلة... في كل الأحوال، لا يُحسد الفنانون على وضعهم الذي سادته الفوضى نتيجة الظروف السياسية والأحداث المتنقّلة من بلد عربي إلى آخر.
أعربت الممثلة المصرية رانيا فريد شوقي – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - عن فرحها إثر تعاقدها مع قطاع الإنتاج على بطولة المسلسل الكوميدي «أزواج في ورطة»، قصة وسيناريو وحوار فيصل ندا، إخراج أمل أسعد، يشاركها في البطولة: حسن حسني، رجاء الجداوي، وفيدرا.
يتمحور المسلسل حول صديقين يتزوجان من شقيقتين، وبعد مرور سبع سنوات على زواجهما يتسلّل الملل إليهما ويفكران في كسر روتين الزواج.
كشفت الفنانة رغدة عن تأجيل مسلسلها الجديد «مع سبق الإشهار» بسبب الظروف الإنتاجية والتسويقية السيئة، فيما أعربت عن إعجابها بمسلسل «الدم والعصافير» (15 حلقة) لعمرو عبد السميع، إخراج إيناس خيري، إنتاج «صوت القاهرة»، لكنها لم تحدِّد موقفها بعد من المشاركة فيه.
من جهتها، اعتذرت الممثلة الأردنية هيام جباعي عن المشاركة في الـ «سيت كوم» المصري الجديد «عيلة عجب»، لانشغالها في دورها في مسلسل «بيارق العربا»، إخراج الأردني إياد الخزوز وكتابة الإماراتي رعد الشلال. يتم التصوير في العاصمة الأردنية عمّان، وسيُعرض على قناة أبو ظبي في شهر رمضان المقبل.
تجسّد جباعي شخصية بارقة، فتاة ذات شخصية قاسية لا تعرف الحبّ، فيما يجسّد ياسر المصري شخصية الشيخ خالد الذي ينجح في تحويل بارقة من إنسانة قاسية إلى طيبة تحبّ مساعدة الآخرين.
الممثلة اللبنانية باميلا الكيك تشارك في مسلسل «ربى» للكاتبة اللبنانية كلوديا مرشيليان وتجسّد فيه شخصية فتاة معوّقة جسدياً.
بدورها، سافرت ميس حمدان إلى سورية لتحلّ ضيفة على مسلسل «صبايا» في جزئه الثالث، في أولى تجاربها في الدراما السورية، وقد أعربت عن سعادتها بالمشاركة فيه كونه حقق نجاحاً على مستوى الوطن العربي.
يشهد الجزء الجديد تغييرات في شخصيات أساسية وسيتمّ التصوير في مدن سورية وعربية كبيروت ودبي، إلا أنه سيحافظ على هويته الأنثوية، المتمحورة حول خمس صبايا يعشن مع بعضهن في منزل واحد.
المسلسل من تأليف مازن طه ونور الشيشكلي، إخراج ناجي طعمه، تشارك في البطولة: جيني إسبر، كندة حنا، ديمة قندلفت، ندين تحسين بك...
توقفت نيكول سابا عن تصوير مشاهدها في مسلسل «نور ومريم» لعدم دفع شركة «صوت القاهرة» المستحقات لها نتيجة الظروف المادية السيئة التي تواجهها إثر ثورة 25 يناير، لكن ثمة خطوات جدية، حسب قولها، للعودة وإنهاء العمل بعد حلّ المشاكل في الشركة.
في المقابل، تشارك سابا في مسلسل «كازانوفا» اللبناني من سلسلة «للكبار فقط» كتابة كلوديا مرشيليان، بدأ عرضه أخيراً على شاشة الـ «أم تي في» اللبنانية.
اضطرت الفنانة المصرية، يسرا اللوزي، إلى قطع إجازتها مع زوجها والعودة إلى مصر لاستكمال تصوير دورها في الجزء الثالث من مسلسل «لحظات حرجة».
أما الفنانة السورية رغد مخلوف فتؤدي البطولة النسائية في مسلسل «ملح الحياة» ويشاركها سلوم حداد وعامر علي.
تجسّد رغد شخصيَّة نورا، إمرأة حساسة تستحقّ لقب «ليدي»، حسب تصريحها لأحد المواقع الإلكترونية، تتزوج رجلاً يكبرها بعشرين عامًا وله مكانة اجتماعية مرموقة تخوّلها تحقيق حلم لها، يُكشف في سياق الأحداث، وهي سيدة صالون تفتح بيتها للفاعليات الاجتماعية والثقافية الهامة.

بدوي حر
06-01-2011, 09:54 AM
شاكيرا تغني «أعطني الناي» في بيروت

http://www.alrai.com/img/327500/327687.jpg


أحيت المغنية الكولومبية، اللبنانية الأصل، شاكيرا قبل ايام ، حفلة هي الأولى لها في لبنان، ضمن جولتها العالمية التي تحمل عنوان «الشمس تشرق»، وأهدتها إلى والدها وليام مبارك «وإلى أرضه»، وخاطبت بيروت قائلة: «الليلة كلني لك».
وبصوتها الرخيم، غنت شاكيرا مطلع أغنية فيروز «أعطني الناي وغنِ»، وأشعلت الجمهور حين غنت «لوكا».
وأمام أكثر من 18 ألف شخص من كل الأعمار، جاءوا من لبنان وخارجه، غنت شاكيرا 17 أغنية من جديدها والقديم على مدى ساعة ونصف الساعة، في مسرح أقيم خصيصا عند الواجهة البحرية لبيروت، حملت في ختامها العلم اللبناني وسط الدخان الأبيض والقصاصات الورقية الملونة والألعاب النارية.
ودخلت شاكيرا من ممر وسط الجمهور، مغطاة بمشلح زهري، منشدة «واي ويت؟» (لم الانتظار؟) التي أطلقتها في العام 2009م، وهي تصافح الأيادي الممتدة وسط صراخ الجمهور.
وسرعان ما نزعت مشلحها الوردي على طريقتها ليصبح أداة تستخدمه للرقص، وتفلت العنان لإحساسها وحركاتها الراقصة مقدمة بالإسبانية «تي داهومدريد».
ورددت شاكيرا أكثر من مرة، بالعربية، عبارتي «مرحبا لبنان» و»شكرا»، وتوجهت إلى الجمهور قائلة: «أنا سعيدة جدا جدا، أن أكون هنا.. منذ أعوام وأنا أرغب في أن آتي إلى لبنان، وأخيرا تحققت أمنيتي الليلة.. هذا رائع.. أعدكم أننا سنمضي وقتا ممتعا».
وأضافت «أريد أن أهدي هذه الحفلة إلى والدي وليام مبارك.. هذه الحفلة لك، ولأرضك، وتذكري بيروت الليلة أنني كلني لك».
وتعالت الهتافات عندما أنشدت شاكيرا «ونيفر»؛ التي كتبتها بنفسها ولحنتها بالتعاون مع تيم ميتشل، وصدرت في العام 2001م، وهي التي كرست شهرتها العالمية، واستدعت أربع فتيات من الجمهور للرقص معها ودعتهن مازحة إلى أن يرافقنها في جولاتها الغنائية.
وتوالت أغنيات مغنية الـ»بوب» العالمية التي تنقلت على الخشبة من يمين المسرح إلى يساره، تحمل الميكروفون مع قاعدته حينا، وترفعه عاليا حينا آخر، وتبدل ثيابها بشكل استعراضي.. كل جزء من أجزاء جسمها يتحرك ويهز ويرقص، من شعرها إلى قدميها الحافيتين.
وقبل أن تقدم أغنية «سولي ال سول» التي أطلقتها الصيف الماضي، قالت: «صحيح أننا نمر جميعا في حياتنا بأوقات صعبة ومظلمة، ولكن أنا مقتنعة بأن في داخل كل واحد منا شمسا لا تنطفئ مهما كانت الظروف»، وأضافت: «أريد أن أهدي هذه الأغنية إلى كل من يشعرون أنهم يمرون بأوقات صعبة».
وحملت شاكيرا الورود الصفراء ووزعتها، ورقصت الفلامنكو، ونافست ألمع نجمات الرقص الشرقي حين قدمت «إيوز أزي» و»هيبز دون لاي»، وختمت حفلتها البيروتية بأغنية «واكا واكا». أ ف ب

بدوي حر
06-01-2011, 10:21 AM
الثلاثاء 31-5-2011

شجرة الحياة».. نموذج آخر من التحف الفنية للمخرج تيرينس مالك

http://www.alrai.com/img/328000/327837.jpg


محمود الزواوي
فيلم «شجرة الحياة» هو خامس فيلم روائي من إخراج المخرج الأميركي البارز تيرينس مالك على مدى 38 عاما. وكان فوز هذا الفيلم بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان متوقعا على نطاق واسع بين السينمائيين والنقاد، بل وأمرا مسلّما به تقريبا، بالنظر للمستوى الفني المتميز لهذا الفيلم، الذي يقدّم نموذجا آخر للتحف الفنية للمخرج تيرينس مالك.
تستند قصة فيلم «شجرة الحياة» إلى سيناريو من تأليف مخرج الفيلم تيرينس مالك الذي دأب على كتابة سيناريو جميع أفلامه. وتقع أحداث قصة الفيلم في ولاية تكساس في خمسينيات القرن الماضي. وتتركز على أسرة مكونة من والدين وثلاثة أبناء، ويقوم بدور الوالدين الممثلان براد بيت وجيسيكا تشاستين، فيما يقوم بدور الابن الأكبر جاك، وهو الشخصية المحورية في قصة الفيلم، الممثل هنتر مكراكين في طفولته والممثل شون بين بعد تقدمه في السن.
تتعقب قصة الفيلم مراحل التطور التي يمر بها الابن الأكبر جاك من سن الحادية عشرة. ويبدو العالم مثاليا وجميلا بالنسبة لجاك في طفولته، حيث يرى العالم بمنظور والدته التي تمثل الحب والرحمة، في حين أن والده يحاول أن يعرّفه على واقع الحياة وطبيعتها، بما فيها من تقلبات ومشاكل. ويحاول كلا الوالدين التأثير على ابنهما الذي يجد نفسه مجبرا على التوفيق بين نظرتيهما نحو الحياة.
ويصطدم جاك شيئا فشيئا بواقع الحياة مع تقدمه في السن بعد أن يتعرض لتجارب الناس من حوله، كالمرض والمعاناة والموت. ويتحول العالم من حوله من مكان مثالي جميل وبسيط إلى عالم معقد. يعيش جاك في عالم عصري مليء بالمشاكل ويسعى لأن يكتشف خلال المشاهد الزمنية المتغيرة الأشياء الثابتة التي لا تتغير، والتي تمثل الكيان الأزلي الذي يشكل الناس جزءا منه. وعندما يرى جاك العوامل التي شكلت عالمنا يبدو له أن كل عنصر في هذه التركيبة عبارة عن معجزة قيّمة بحد ذاتها وليس لها نظير. ومع إدراك جاك وتفهمه لطبيعة الأمور وحقيقتها يصبح قادرا على أن يغفر لوالده الذي حاول أن يقدّم له صورة واقعية عن العالم، ويصبح جاك قادرا على أن يتخذ خطواته الأولى على درب الحياة. ومن خلال تعرضه لهذه التجارب الصعبة يفقد جاك براءته.
وتنتهي قصة فيلم «شجرة الحياة» نهاية تبعث على الأمل، وتقرّ بأن الجمال والفرح موجودان في كل شيء، وفي كل يوم، وخاصة في الأسرة، وفي مدرستنا الأولى، وهي أول مكان يتعلم فيه معظمنا الحقيقة المتعلقة بالعالم وبأنفسنا، كما نكتشف أهم دروس الحياة، وهو الحب الذي نؤثر فيه الآخرين على أنفسنا.
يعالج المخرج تيرينس مالك موضوع فقدان البراءة في فيلم «شجرة الحياة» كجزء من الحالة الأزلية للإنسان. كما يعالج بصورة مجازية موضوع أصل الحياة وتاريخ الكون. ويثير الكثير من الأسئلة التي طرحها رجال الدين والمفكرون على مر العصور، كما يثير التفكير والتأمل الفلسفي المتواصل، بما في ذلك من تأمل ذاتي ثاقب. ولا يخفى وجود بعض التشابه الشخصي بين حياة مخرج الفيلم تيرينس مالك وبين بطل قصة الفيلم جاك، من حيث النشأة الريفية في ولاية تكساس ووجود أب صارم وفقدان شقيق عزيز.
وليس فيلم «شجرة الحياة» قصة بقدر ما هو انطباع عن حياة الطفولة، والذي يتحول بالأسلوب الشعري للمخرج تيرينس مالك إلى انطباع عن الطفولة بجميع أبعادها، والشعور بحب الوالدين، وخبرة مولد أخ أو أخت، وتعلم المشي في سن مبكر، وتعلم الحب والخوف، وألف شيء آخر من الأمور التي نأخذها كمسلّمات، ولكنها أشياء جميلة تشكل شخصياتنا وحياتنا أكثر مما نتخيل. وقد وصف أحد النقاد فيلم «شجرة الحياة» بأنه ليس إلا «قصيدة شعر».
تقدّم سلسلة مشاهد «تاريخ الكون» في فيلم «شجرة الحياة» في مونتاج شعري لأروع ما يشاهد من صور الأفلام التسجيلية العلمية. وتذكرنا هذه المشاهد بسلسلة المشاهد العلمية المثيرة لفيلم الخيال العلمي الشهير «2001: رحلة إلى الفضاء» (1968) رائعة المخرج ستانلي كوبريك.
ويتميز فيلم «شجرة الحياة»، كسائر أفلام المخرج تيرينس مالك، بتأكيده على اللغة البصرية المذهلة أكثر من اهتمامه بالحوار، واستخدامه البارع للموسيقى التصويرية لتعزيز صورة الطفولة التي يقدمها الفيلم. كما يستخدم مقتطفات قصيرة بأصوات الممثلين في دور الراوي لكل منهم للتعبير عن حالة ذهنية تتفوق على الحوار المباشر. وتتخلل ذلك العناصر الموسيقية والأصوات الطبيعية، بحيث يقدم مزيجا صوتيا معبرا عن رحلة انطباعية مجازية عن موقع الجنس البشري في التركيبة الكلية لما حوله. وقد استخدم المخرج تيرينس مالك شجرة بلوط ضخمة تقع في بلدة سميثفيل بولاية تكساس يقدر وزنها بنحو 30,000 كيلوغرام، كرمز لشجرة الحياة في الفيلم.
تعود فكرة مشروع فيلم «شجرة الحياة» إلى أواخر سبعينيات القرن الماضي. وقد تم تصوير مشاهد الفيلم قبل ثلاث سنوات، وواصل المخرج تيرينس مالك منذ ذلك الوقت العمل في إعداد الفيلم بصيغته النهائية مع خمسة من مهندسي المونتاج، بحيث تمت صياغة الفيلم ليس كقصة سردية عادية تشتمل على شخصيات عادية وأحداث درامية، بل ما يشبه سيمفونية تشتمل على حركات موسيقية يعبر كل منها عن ظواهر الطبيعية وأمزجتها، بحيث تلعب الموسيقى دورا أهم من الكلمات. واستخدم في الفيلم 35 من المختارات الموسيقية القصيرة لأبرز مؤلفي الموسيقى الكلاسيكية مثل باخ وبراهمز وماهلر وهولست.
كما يتميز فيلم «شجرة الحياة» بقوة أداء ممثليه الرئيسين الثلاثة. إلا أن أداء الممثل براد بيت في دور الأب يحتل مكانة خاصة، ويعدّ واحدا من أقوى أدواره السينمائية. ويتوقع النقاد ترشيحه لجائزة الأوسكار عن هذا الدور في العام القادم كأمر مسلّم به.
يعدّ المخرج تيرينس مالك واحدا من أبرز مخرجي السينما المعاصرين في العالم. وتثير أفلام هذا المخرج عادة الكثير من الثناء والجدل بين النقاد. وليس هناك مخرج آخر يحيط بمواضيع أعماله من التكتم والترقب كما يفعل المخرج تيرينس مالك، حتى أن كل فيلم يقدّمه يشكل حدثا فنيا مهما. وهو معروف بشخصيته الخجولة وخصوصيته وتجنبه للشهرة الإعلامية والاحتفالات الصاخبة، حتى أنه تغيب عن تسلم جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان عن هذا الفيلم والتي تسلمها نيابة عنه بيل بولهاد أحد منتجي الفيلم. ولم يظهر تيرينس مالك في أي مقابلة صحفية منذ سبعينيات القرن الماضي، كما لم تلتقط له أي صورة منذ 30 عاما. وهذا المخرج معروف بقلة الإنتاج السينمائي، حيث قدّم خمسة أفلام روائية على مدى 38 سنة، ومضى عشرون عاما بين تقديم فيلمه الثاني «أيام السماء» (1978) وفيلمه الثالث «الخط الأحمر الرفيع» (1998).
يشار إلى أن المخرج تيرينس مالك يتحدر من أصول أشورية مسيحية إيرانية، وهو من مواليد ولاية إلينوي ونشأ في ولاية تكساس، وهو ابن إميل مالك الذي هاجر والده أبفيمالك مالك إلى الولايات المتحدة من إيران. وقد ورد في مصادر غير موثقة أن تيرينس مالك من أصل سوري أو لبناني.

بدوي حر
06-01-2011, 10:21 AM
شعبان: سمية «حنونة» وتامر تعرض للظلم

http://www.alrai.com/img/328000/327838.jpg


قال الفنان المصري الشعبي شعبان عبد الرحيم إنه سيتجه لتلاوة القرآن الكريم في حال وصول الإخوان المسلمين والسلفيين إلى الحكم، مشيرا إلى أنه يعمل على أغنية عن الأموال المنهوبة خلال فترة النظام السابق.
وفيما اعتبر المطرب تامر حسني تعرض للظلم لوضعه بالقائمة السوداء، أعلن المطرب الشهير بلقب «شعبولا» تأييده ترشح سمية خشاب لرئاسة الجمهورية لأنها ستكون حنونة على الشعب.
وقال عبد الرحيم -في مقابلة مع برنامج «360 درجة» على قناة الحياة الفضائية 2011-: «لا أخطط للمستقبل، لكن إذا وصل الإخوان المسلمون أو السلفيون إلى الحكم سأتجه إلى تلاوة القرآن بدلا من الغناء، لأنهم سيقومون بمنع الغناء وتحريمه».
وأضاف «لم أنزل ميدان التحرير خلال الثورة، لكني شاركت في اللجان الشعبية مع أهالي منطقة المريوطية قُرب حي الهرم بمحافظة الجيزة، وكنت أحمل السكاكين والسنج لأحمي أهل بيتي».
وأوضح الفنان المصري أنه لا يعرف إذا كان اسمه وُضع في القوائم السوداء التي انتشرت على الفيس بوك أم لا، مشيرا إلى أنه يجب مسامحة معظم الفنانين الذين تم وضعهم في هذه القوائم لأنهم كانوا مثله لا يعلمون ماذا يحدث أو ما هي الثورة.
وأشار عبد الرحيم إلى أن المطرب تامر حسني لا يستحق أن يوضع على القائمة السوداء، خاصة أنه أعلن أنه تم تضليله ولم يكن يفهم في البداية، وأنه عندما نزل إلى ميدان التحرير كانت نيته سليمة تجاه الثورة والثوار رغم تعرضه للضرب، لكنه شدد على أن هناك بعض الفنانين يستحقون وضع أسمائهم على هذه القوائم لأنهم تحدثوا بشكل سيء عن الثورة.
وشدد على أنه سيرشح الأمين العام للجامعة العربية عمر موسي لرئاسة مصر، مشيرا إلى أنه يسعد كلما يذكر موسى اسمه، متوقعا عدم ترشح رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق للرئاسة، خاصة أنه تعرض للمضايقة من قبل البعض.
وأكد الفنان المصري أنه لن يرشح الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق محمد البرادعي للرئاسة لأنه أخذ منه موقفا منذ الحرب على العراق، مشيرا إلى أن البرادعي أرسل له ورودا وشيكولاتة خلال فترة مرضه الأخير.
وعن ترشيح الفنانة سمية الخشاب للرئاسة كما يتردد على مواقع الإنترنت، قال عبد الرحيم إنه لا يمانع من تولي امرأة رئاسة مصر حتى تكون حنونة على الشعب.
وكانت تقارير صحفية قالت إن سمية خشاب أعلنت عزمها الترشح للرئاسة في مصر، ورغم نفي الأخيرة لذلك بسبب قلة خبرتها السياسية إلا أن ردود الفعل على هذه التقارير لم تتوقف، وما زالت تثير جدالا بخلاف موجة التعليقات الساخرة عليها على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها الفيس بوك.الأموال المنهوبة.
وكشف الفنان المصري أنه سيعمل أغنية عن الأموال المنهوبة خلال فترة النظام السابق إذا لم يأخذ حقه فيها بعد استردادها، لافتا إلى أنه قام بحساب هذه المليارات، ووجد أن نصيب الفرد فيها 50 ألف جنيه.
وأشار عبد الرحيم إلى أنه صُدم بحجم المليارات المنهوبة، وأن الحكومة كانت فاسدة وحرامية، لافتا إلى أن أقرب أصدقائه في النظام السابق زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وشدد على أن التهم الموجهة إليه كاذبة، وأنه سيخرج براءة منها.
ولفت إلى أنه غنى لبطرس غالي -وزير المالية الأسبق- بعد نجاحه في البرلمان الأخير حتى يرفع الضرائب عنه، لكنه «خلع»، مشيرا إلى أنه مستعد أن يغني لوزير المالية الحالي سمير رضوان إذا ترشح للبرلمان من أجل أن يرفع الضرائب غير المستحقة عنه.

بدوي حر
06-01-2011, 10:22 AM
نادين لبكى: «هلا لوين» تناول قضية صعبة بأسلوب بسيط

http://www.alrai.com/img/328000/327841.jpg


قصة حب بسيطة بين شاب مسلم وفتاة مسيحية تتسبب في اشتعال فتنة طائفية تحصد أرواح العديد من الرجال والشباب من الجانبين، تلك هي الفكرة الأساسية لفيلم «هلا لوين» بطولة وإخراج نادين لبكى، والذي شاركت به هذا العام في مسابقة «نظرة ما» بمهرجان «كان» السينمائي الدولي بفرنسا، وحصدت به جائزة «فرانسوا شاليه»، التي تمنح لأفضل فيلم يشارك بمسابقة «نظرة ما».
في الحوار التالي, تتحدث نادين – بحسب صحيفة المصري اليوم - عن توقعات الفوز ومتاعب التصوير وقدرتها على التوفيق بين عملها كمخرجة، وعملها كممثلة وأشياء أخرى.
- من أبلغك بترشيح فيلمك «هلا لوين» لمسابقة «نظرة ما» في مهرجان «كان»؟
أبلغني المنتج بعد أن تلقى اتصالاً من لجنة الاختيار، وكان خبراً سعيداً للغاية، لكنه في الوقت نفسه كان مسؤولية، واختيار فيلم لنا في مسابقة كبيرة بمهرجان كبير يعطينا ثقة كبيرة، ويؤكد لنا أننا على الطريق الصحيح، وهذا يبعث على الفرحة، كما أن وجوده كفيلم عربي وحيد في تلك المسابقة يجعلني أشعر بمسؤولية كبيرة.
- أليس متعباً لك العمل كممثلة ومخرجة في التوقيت ذاته؟
بالتأكيد متعب، لأن كلاً منهما مهنة مستقلة بذاتها، لكن هذه المتاعب أتحملها بحيث لا تؤثر على مستوى العمل الفني ككل، وكنت آخذ الوقت الكافي للتمثيل، ثم أفصل نفسي عن التمثيل وأعود للعمل كمخرجة، وتعودت على ذلك وتحملت مسؤوليته على عاتقي، وأتمنى أن يكون العمل ككل عند حسن ظن الناس.
- أنتِ اقتربت من تابوه طالما ابتعد عنه سينمائيون كبار وهو الفتن الطائفية، ألم تشعري بخوف من الاقتراب؟
أكيد، كنت أشعر بخوف، لأن هذا الموضوع دقيق ويحتاج لتحرى الحقيقة تماماً احتراماً لطرفي الموضوع، الصعوبة الكبرى كانت في عمل توازن بين تناول الفتن الطائفية المبنية على أساس ديني، وفى الوقت نفسه احترام هذا الدين، ولا أقول إنها سبب الفتن، ولولاها لما كانت الفتن، وهذا التوازن كان صعباً، فأنت تريد أن تنبذ الفتن ولا تنبذ الدين، وعلى الرغم من صعوبة الموضوع فقد حاولت تناوله بشكل بسيط، بل إنني قدمته بأسلوب الراوي، وقلت في بداية الفيلم «كان ياما كان، كان في زمان، ضيعة (أي مكان أو حارة)»،
كما ختمت الفيلم بصوت الراوي أيضاً، وهذا للتبسيط لتبدو الحكاية حدوتة سهلة الهضم، وكان يمكنني أن أحكى عن دينين افتراضيين ليس لهما وجود، حتى أكون في الأمان من أي انتقاد، وكان بإمكاني استخدام الرمزية، وتناول فريقي كرة قدم مثلاً، لكنني تعمدت إظهار الحقيقة بشكل بسيط، وسلطت الضوء على الاختلاف وثقافة تقبل الآخر التي نفتقدها، فنحن نتظاهر بأننا منسجمون معاً، وقطبان لأمة واحدة، بينما بيننا احتقان طائفي يشتعل على أسس دينية، والأحداث في الفيلم تشتعل حين يقوم طفل مسلم بكسر الصليب، فيعتقد المسيحيون أنه فعل متعمد من شخص كبير، لنرى تفاهة السبب وبشاعة النتيجة، شباب يموتون ونساء يصبحن أرامل.
- في فيلمك رأينا رجال الدين الإسلامي والمسيحي يحاولون التهدئة.. لكن هذا عكس الواقع لأنهم هم الذين يشعلون الفتنة فما رأيك؟
معك حق، وأنا جعلت الفيلم هكذا كنوع من الفانتازيا، وهذا هو حلم السلام أن نجد رجال الدين من الجانبين يحاولون التهدئة، لكن هذا فعلاً عكس الواقع.
- رغم جمود القضية إلا أننا لم نشعر بملل أثناء مشاهدته، ربما بسبب جرعة الكوميديا الموجودة.. فهل قصدت ذلك؟
بالتأكيد، هناك أمران اعتمدت عليهما في التخفيف من حدة القضية، الأول جرعة الكوميديا البسيطة التي راعيت ألا تكون كبيرة، حتى لا يعتقد البعض أنني أستخف بالقضية، والأمر الثاني هو سخونة الحدث، فهذا في حد ذاته كان يخفف من جمود قضية العلاقة بين المسلمين والأقباط.
- من وجهة نظرك ما معايير اختيار فيلمك في مسابقة «نظرة ما»؟
لا تستطيع التكهن بمعايير اختيار أي فيلم، ولكن مجرد اختياره يطمئنني، الاختيار قد يكون لموضوعه، أو تقنياته، أو إخراجه.
- الفيلم حصل على جائزة «فرانسوا شاليه» التي تمنح لأفضل عمل في مسابقة «نظرة ما».. فهل كان هذا مفاجأة لك؟
لا، كنت أتوقع الجائزة، لأننا تعبنا وتناولنا قضية صعبة، وبأسلوب بسيط، وحتى لو لم نحصد أي جائزة كان سيكفيني شرف الاشتراك بمسابقة رسمية في أهم مهرجان سينمائي في العالم، وقد سبق أن شاركت في لجان تحكيم بمهرجانات أخرى، وأعرف كيف يكون هذا الأمر صعباً، لأن فوز أي فيلم يكون قراراً بالإجماع لكل أو معظم الأعضاء في لجنة التحكيم.
- في نهاية الفيلم وجدنا بعض المسلمات تحولن للمسيحية، وبعض المسيحيات تحولن للإسلام، وهذه الفانتازيا قد تجعلك عرضة للاتهام بالاستخفاف بالدين.. فما ردك؟
بالطبع لم أقصد الاستخفاف بالدين، وإنما أردت أن يرتدى كل شخص رداء الآخر، لو كل واحد يصير هو الآخر، كيف سيكون الوضع، أنا لم أقصد استخفافاً، وإنما جعلت كل واحد يتبنى وجهة نظر الآخر.
- أنتِ قدمت حلاً كوميدياً للقضاء على التعصب الطائفي.. فهل يعنى هذا عدم وجود حل واقعي وحقيقي؟
لا أعرف، فأنا ليست عندي حلول، وبالتأكيد الحل صعب لأنه محتاج إعادة نظر في ثقافة كل من يختلف مع الآخر، وأنا قدمت في الفيلم حلاً كوميدياً، وهو أن تضع النساء المسلمات والمسيحيات مخدرات وحشيشاً لأزواجهن في الطعام لينام الرجال في الجانبين ولا يتقاتلا، والنساء فعلت هذا حفاظاً على الأرواح وحقنا للدماء، فهن لا يردن أن يكُنّ أرامل.
- التصوير ليلاً وفى أكثر من لوكيشن تصوير.. هل كان مزعجاً لفريق العمل؟
كان عملاً شاقاً بالفعل، لأنه طويل ومشاهد كثيرة تم تصويرها ليلاً، كما أننا صورنا في ٣ أماكن مختلفة متباعدة جغرافياً، وهذا ما زاد من المشقة، ولكننا نحصد ثمار جهدنا بالمشاركة في مهرجان كبير في حجم «كان».
- قضية التعصب الديني وتناولها سينمائياً بالتأكيد واجهت صعوبات رقابية؟
الحقيقة أن الرقيب في لبنان كانت عينه على العمل منذ بداية كتابته، لكن لم يمنعنا من أي شيء، وكنا نعمل بعلمه ومعه حتى لا يعترض في النهاية على شيء، ونتيجة لذلك لم تكن هناك اعتراضات أو حذوفات بعد نهاية التصوير، كما لم تكن هناك مطالبة بتعديلات، وإنما كانوا يريدون أحياناً تفسيرات لعلة وجود أي مشهد بهذه الصورة.
- هناك خطأ درامي كان من الممكن الاستغناء عنه، وهو الأتوبيس الذي يحمل روسيات ويتعطل أمام ضيعة «منطقة» الفتن الطائفية؟
هذا كانت ضرورته الترويح عن الرجال بالمنطقة وإلهاءهم بالرقص والشرب فلا يتقاتلوا ولا تتأجج الفتن الطائفية بينهم، والبعض أبلغني بأن هذا الدور كان من الممكن أن تلعبه نساؤهم دون الحاجة فعلاً لهذا الخط الدرامي، أو دون الحاجة لأتوبيس روسيات، ولكنها وجهة نظري، فقد رأيت أن هذا أفضل.
- متى سيطرح فيلم «هلا لوين» للجمهور في فرنسا ومصر وباقي الدول؟
سيطرح للجمهور الفرنسي يوم ١٤ ايلول، بينما لم يحدد بعد تاريخ عرضه في مصر وباقي الدول العربية، ولكنه سيعرض بالتأكيد في مصر.
- أخيراً هل تتصورين أن فيلماً يناقش الاحتقان الطائفي يمكن أن يمر ويعرض بسلام في دول تعانى الاحتقان الطائفي كلبنان ومصر؟
من يعرف؟!، أنا لا أعرف، ولكنني سأحاول عرضه بمصر ولبنان، لأنني أرى أن هذا قد يساهم في تهدئة الاحتقان، ولن يؤجج الفتنة.

بدوي حر
06-01-2011, 10:22 AM
الجرأة في الفن .. حرّية في طرح القضايا الشائكة

http://www.alrai.com/img/328000/327842.jpg


قد تصنَّف فنانة أنها نجمة إغراء، أو أعمال فنان معين بأنها تتخطى الخطوط الحمر لأنه يتناول قضية اجتماعية أو سياسية شائكة، أو ينتقد شخصية سياسية بعينها، ما يدفع الجمهور إلى إطلاق صفة الجرأة على هذه الفنانة أو ذلك الفنان والتي تعد عاملاً مساعداً في ازدياد الشهرة.
تختلف الجرأة في السينما حسب طبيعة العمل الذي يُقدّم وطبيعة الجرأة نفسها، سواء تمثلت في مشاهد إغراء تقوم بها ممثلات، أو في مضمون معيّن كأن يهاجم الفساد أو شخصية سياسية، أو في رؤية إخراجية تُظهر بقساوة وضعاً سيئاً يجب تغييره.
وإذا كانت هذه هي الحال في السينما، ففي الدراما التلفزيونية المحاذير أكبر في تناول المواضيع، كذلك الأمر في الغناء، وثمة أمثلة كثيرة حول منع أغنيات بسبب نقدها وضعاً سياسياً أو لأن نجمها تجاوز الخطوط الحمر شكلاً ومضموناً.
تطالب الفنانة نيللي كريم – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - بضرورة إطلاق الحريات وتناول المواضيع بجرأة أكبر، «قبل الثورة كانت الرقابة ترفض أفلاماً كثيرة متحجّجة بأسباب تافهة وسطحية، ما عطّل ظهور نتاجات جيدة تنتقد أوضاعاً خاطئة».
تضيف كريم أن للمبدع الحرية في اختيار الشكل الذي يرتئيه ليطرح القضايا سواء الاجتماعية أو السياسية، من دون خوف وبأسلوب يفيد المشاهد.
ترى كريم أن الحرية لا تعني انتشار مشاهد جنسية، «لا يمكن أن ننسى أننا نعيش في مجتمع له قواعده وعاداته، والفنان هو رقيب على نفسه قبل أي شيء آخر. ثم لا بأس من تصنيف عمري للأفلام وترك حرية الاختيار للمشاهد».
يشير الفنان آسر ياسين إلى ضرورة تناول المواضيع في السينما من دون تورية، خصوصاً عند مناقشة قضايا سياسية، «لا بد من إطلاق حرية المبدع من دون أي محاذير تعرقل حرية الإبداع فلا يحقّ لأي شخص أن يحكم على العمل الفني».
في المقابل، ترى الممثلة علا غانم أن ثمة من يسيء استغلال الحرية ولن تنجح فكرة التصنيف العمري على الأفلام في منع انتشار مواضيع جريئة ومشاهد من الأفضل عدم ظهورها.
تضيف غانم أن الرقابة على المشاهد المثيرة هي في صالح الفنان ومن الأفضل عدم إلغائها، لأن الفنانين يشطحون في تقديم ما يحلو لهم، لذا فلا بد من رقابة تحميهم من هذه الشطحات.
تؤكد غانم أن الجرأه في معالجة المواضيع، سواء الاجتماعية أو السياسية، هي من صميم الإبداع ولا يمكن لأحد أن يقيّدها.
علي الحجار أحد أكثر المطربين الذين مُنعت أغانيهم نظراً إلى مضمونها النقدي للأوضاع السيئة، لكنه يجد دائماً مخرجاً ولو بشكل جزئي من خلال الحفلات التي يحييها لجهات مستقلّة متحرّرة نسبياً من قبضة السلطة.
يقول الحجار: «الحرية مطلوبة اليوم لأن دور الأغنية مهمّ في إثارة الحماسة وجمع المستمعين على مبدأ واحد، لذا يجب إطلاق حرية الإبداع في ما يخصّ الأغاني عموماً».
يضيف الحجار أن المستمع يفرّق بين الجيد والسيئ، بين الأصوات القوية والضعيفة، مؤكداً ضرورة رفع الحظر الذي فرضه النظام السابق على أغانٍ هادفة تساعد على نشر قيم جيدة وتسجيلها وعرضها على الجمهور سواء في شكل ألبومات أو في الحفلات.
يرى الشاعر جمال بخيت أن من السهل التحايل على المنع في الغناء، لأنه يرجع، في هذه الحالة، إلى أسباب سياسية وليست أخلاقية، ومن السهولة أن تظهر كلمات الأغنية وهي تحمل إسقاطات عن وضع حال دون أن تبرز بشكل مباشر.
يضيف بخيت أنه، في الوقت الراهن، لا يوجد أي مبرر للمنع أو استخدام الإسقاطات خصوصاً أننا نحتاج في هذه الفترة إلى إطلاق حرية الإبداع وحرية الكلمة والحقّ في التعبير ومناقشة القضايا السياسية والاجتماعية من خلال الشعر والغناء.
من جهته، يوضح المنتج محمد العدل أن الجرأة مطلوبة في السينما والتلفزيون، مشيراً إلى أن «مجال الدراما، تحديداً، هو الأقل جرأة على المستويات كافة، وذلك لطبيعة الشاشة التي يشاهدها الملايين من الفئات العمرية المختلفة، ما يجعل السيطرة على نوعية ما مستحيلة من الأهل، من هنا يقف صانعو الدراما في مساحة محددة لا يتعدّونها ويتحايلون، بطريقة أو بأخرى، على الجرأة الشكلية أو المشاهد والألفاظ الفاضحة، لتظهر بشكل لائق لا يسبب حرجاً للمشاهد».
يضيف العدل: «من الضروري أن تُطلق حرية أكبر في الدراما التلفزيونية من حيث تناول المواضيع، خصوصاً السياسية منها، إذ يعتبر التلفزيون إحدى الأدوات التثقيفية الهامة التي تساعد على نقل الأفكار إلى قطاع عريض من الجمهور، شرط استغلال ذلك بشكل جيد، وعرضها بموضوعية وحرية».

بدوي حر
06-01-2011, 10:31 AM
جوليا في المغرب بعد غياب

http://www.alrai.com/img/328000/327839.jpg


بعد غياب أكثر من عشر سنوات تعود الفنانة جوليا الى المغرب ملبية بذلك دعوة مهرجان فاس للموسيقى الروحية في دورته السابعة عشر لاحياء حفل ضخم الأحد 5 حزيران على مسرح باب المكينة.
جوليا – بحسب ايلاف - سعيدة جدا بهذه العودة من خلال مهرجان عريق لا سيما أنها مشتاقة للقاء جمهور المغرب الذي يكن لها كل الاحترام و التقدير. من خلال الحفل تطلق جوليا مجموعة من أغنياتها الجديدة التي لم تطرح بعد، و الجميع متشوق لمعرفة ما جديد جوليا و ما الرسائل التي ستوجهها من خلال هذا المهرجان. و هي متواجدة حاليا في بيروت و قد بدأت منذ أكثر من أسبوعين التمارين الخاصة بالحفل مع شقيقها الملحن زياد بطرس وفرقتها الموسيقية المؤلفة من 55 عازفا بقيادة المايسترو هاروت فازليان.
برنامج الحفل يتميز بالتنوع فتغني جوليا من الجديد و القديم المتجدد، تغني الحب، الوطن، الأرض والحرية. و منذ أن تم الاعلان عن الحفل و أصوات المحبين في جميع الدول العربية تطالب جوليا باحياء حفل في بلادهم.

بدوي حر
06-01-2011, 10:31 AM
اورلاند بلوم بنضم لـ(الهوبيت)




أعلن المخرج بيتر جاكسون أخيراً عن ضمه للنجم أورلاند بلوم ضمن طاقم فيلمه الجديد «الهوبيت» ، وبنفس دور «ليجولاس» الذي سبق أن قدمه في بداية الألفية ضمن ثلاثية «سيد الخواتم» وكان أحد الأسباب التي تسببت في شهرته وصعوده نحو النجومية .
ونقلت الصفحة الرسمية للفيلم على موقع الفيس بوك تصريح من جاكسون يقول فيه : «بعد عشر سنوات ، أنا سعيد للعمل مع بلوم مرة أخرى» ، قبل أن يقول ضاحكاً : «لقد ظهر عليّ الكبر قليلاً ، لكن هذا لم يحدث معه» .
ويضيف جاكسون : «بلوم كان أحد أكثر الأشياء أيقونية في الثلاثية ، ولهذا فأنا متحمس لعودته إلى الأراضي الوسطى مرة أخرى» .
يذكر أن الفيلم الذي يعد تكملة ?حداث سابقة في ثلاثية سيد الخواتم سيتم عرضه على جزئين في ديسمبر 2012 وديسمبر 2013 .

بدوي حر
06-01-2011, 10:31 AM
بانديراس يعود للصحراء التونسية

http://www.alrai.com/img/328000/327840.jpg


يعود النجم العالمي أنطونيو بانديراس إلى الصحراء التونسية لتصوير فيلمين جديدين، يحمل الأوّل عنوان «أوتوماتا» في إخراج مشترك بين بانديراس والأسباني جابي ايبارناز في إنتاج مشترك مع التونسي طارق بن عمّار، أما الفيلم الثاني فيحمل عنوان «سولو» من إنتاج مشترك بين بن عمار وشركة فيرتيش 360 وسيخرجه أنطونيو بانديراس بمفرده .
وصدر بيان عن المكتب الإعلامي لطارق بن عمّار، بأن فيلم «سولو» يتناول قصة جندي أسباني في القوات الخاصة، يعود إلى منزله بعد قضاء فترة في الخدمة العسكرية في منطقة حربية، لينطلق في رحلة مواجهة للتداعيات النفسية التي يعاني منها بعد الحرب، أما «أتوماتا» فيطرح رؤية ثاقبة للمستقبل في ظل تفوق الذكاء الاصطناعي على الحضارة الإنسانية، حيث سيتوغل في درس أصل العلاقة بين الإنسان والآلات، وقد تم تخصيص ميزانية تقدر بـ35 مليون دولار لإنتاج هذا العمل.
ويأتي تصوير هذين الفيلمين في الترويج لصورة تونس كوجهة سياحية وسينمائية لا سيما بعد ثورة 14 يناير، وبخاصّة أنّ الصناعة السينمائية تعني ضرورة الجمع بين الاقتصاد والثقافة، وهو ما يفرض على المنتج التفكير بعمق في تطلعات الجمهور قبل صناعة الفيلم.
واحتضنت الصحراء التونسية خلال السنة الماضية، تصوير مشاهد من فيلم «العطش الأسود» الذي شارك في بطولته «أنطونيو بانديراس» من إنتاج التونسي طارق بن عمار، وإخراج الفرنسي جان جاك أنو.
ومن ناحية أخرى نقلت وكالة الأنباء التونسية عن المنتج طارق بن عمار «أنه يعمل من ناحيته على توظيف اختياراته وأعماله للمساهمة في الترويج لصورة تونس كقبلة لتصوير الأفلام ، وللسياحة الثقافية بشكل عام وفي دعم اقتصادها بإدخال العملة الصعبة التي يوفرها تصوير الأفلام الأجنبية في البلاد».

بدوي حر
06-01-2011, 10:32 AM
شاكيرا: تعلمت الحب من فيروز وأم كلثوم

http://www.alrai.com/img/328000/327843.jpg


أكدت المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا أنها تعلمت الحب من أغاني كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم، وجارة الوادي فيروز، معتبرةً سر الطاقة التي تظهر بها على المسرح بين الغناء والرقص، هو «فيتامينات الحب» التي تتجرعها من رفيقها العاطفي جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة الإسباني.
وحطمت الفنانة العالمية – بحسب ام بي سي - كل أرقام الدورة العاشرة لمهرجان «موازين» بعدد متفرجين تجاوز 100 ألف متفرج، لكن ظهورها بملابس مثيرة، وتعليمها فتيات مغربيات حركات الرقص بالمؤخرة على المسرح؛ أثارا ضجة كبيرة بين محبيها.
وقالت شاكيرا، في مؤتمر صحفي في المغرب، قبل غنائها في مهرجان «موازين»: «أعشق الموسيقى العربية، وتعلمت الحب من أغاني أم كلثوم وفيروز. وأعتقد أن ألحان أغانيهما موجودة في أغنياتي».
وتابعت: «الموسيقى العربية عمومًا لها مكان في أعمالي وقلبي، ودائمًا ما أرقص عليها». وكانت شاكيرا -والدها من أصل لبناني- غنت مقطعًا من أغنية «أعطني الناي» بلغة عربية ركيكة أثناء مشاركتها الأسبوع الماضي في حفل في لبنان.
وألهبت شاكيرا، في السهرة الفنية في «موازين»، 100 ألف متفرج جاؤوا من مختلف البقاع المغربية، لكن ظهورها بملابس مثيرة بدأ بقميص يظهر منطقة البطن، قبل أن تكمل السهرة بلباس فوقي لا يضم إلا حمالة الصدر، أثار ضجة كبيرة.
ولم تفوت شاكيرا الفرصة للحديث بلغة عربية حينما خاطبت الجمهور المغربي بتحية قالت فيها: «مرحبًا الرباط»، كما عمدت الفنانة إلى إشراك 3 شابات مغربيات في إحدى فقرات السهرات؛ إذ أمسكت بهن وحاولت تعليمهن الرقص، وركزت على الحركات المرتبطة بالمؤخرة؛ ما جعل بعض الشباب يصرخ بقوة.
وأعربت شاكيرا، خلال الحفل، عن سعادتها البالغة بفوز فريق حبيبها جيرارد بيكيه نجم دفاع برشلونة، بكأس أوروبا لأبطال الدوري في نهائي رائع ضد فريق مانشستر يونايتد البريطاني.
ولقن الفريق الإسباني نظيره البريطاني درسًا بعد أن هز شباكه بثلاثية مقابل هدف في مباراة جمعت بينهما مساء، السبت 28 مايو/أيار 2011 باستاد ويمبلي.
واعترفت المطربة الكولومبية بأن سر الطاقة التي تظهر بها على المسرح بين الغناء والرقص؛ هو «فيتامينات الحب» التي تتجرعها من رفيقها العاطفي بيكيه. وكانت شاكيرا قالت، خلال المؤتمر الصحفي قبل بدء الحفلة، إنها تعيش قصة حب من بيكيه، ومعجبة بفريق برشلونة، وإنها كلما سمعت كلمة «برشلونة» أحست بالتوتر.

بدوي حر
06-01-2011, 10:32 AM
عادل إمام يواصل التصوير في اسطنبول




يواصل النجم عادل إمام تصوير مسلسله الجديد «فرقة ناجى عطا لله» ببعض المناطق باسطنبول بتركيا على أن ينتهي من تصوير هذه المشاهد مساء غد الاثنين.
حيث أوضح منتج العمل صفوت غطاس «لليوم السابع» بأن النجم عادل إمام سينتهي من تصوير مشاهده بتركيا مساء غد الاثنين على أن يعود القاهرة الثلاثاء لاستئناف التصوير ببعض شوارع القاهرة، وبعدها يسافر فريق عمل المسلسل إلى العاصمة اللبنانية بيروت لتصوير بعض المشاهد هناك، بعد أن كان من المفترض أن يصورها بسوريا.
وأضاف غطاس بأن الزعيم انتهى من تصوير حوالي 80%من أحدث المسلسل حيث يتبقى عدد قليل من المشاهد بالقاهرة،وأخرى في بيروت.
مسلسل»فرقة ناجى عطا لله» بطولة عادل إمام وأنوشكا، ومحمود البزاوي، وهيثم أحمد ذكى، ومحمد عادل إمام، وأحمد السعدني، وعمرو رمزي، ونضال الشافعي، وأحمد تهامي، والمسلسل من تأليف يوسف معاطي، وإنتاج صفوت غطاس، وتامر مرسى، ومن إخراج رامي إمام.
وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي كوميدي حول شخصية ناجى عطا لله الذي يعمل بالملحق الإداري بالسفارة المصرية في تل أبيب، ولكن فجأة تحدث له عدة مشاكل، وتكمن أحد أسبابها في أنه يعبر عن الوضع الصهيوني والمجتمع الإسرائيلي بصراحة، عن طريق أحد البرامج المصرية المشهورة التي تتسبب في استبعاده من السفارة، وتجميد أرصدته ببنك داخل إسرائيل، يحاول بعدها ناجى الحصول على أمواله بالتفاوض دون جدوى، ثم يقرر العودة إلى مصر لتنفيذ مخطط ما لاسترجاع أمواله فيقوم بتجميع فرقة من الشباب لتنفيذ المخطط وتتوالى الأحداث.
ويعد هذا المسلسل من المسلسلات المرشحة للعرض بقوة خلال الموسم الرمضاني المقبل ،خاصة في ظل غياب عدد كبير من نجوم الدراما والذي تعود الجمهور على رؤيتهم خلال شهر رمضان مثل النجم يحيى الفخرانى،ويسرا،وإلهام شاهين.

بدوي حر
06-01-2011, 10:39 AM
الاربعاء 1-6-2011

أسيل: حاولت تقديم أعمال جديدة في «مو بالساهل»

http://www.alrai.com/img/328000/327981.jpg


لم تتردد الفنانة السعودية الشابة أسيل عمران في طرح ألبومها الجديد خلال الفترة الحالية، مفضلة عدم التأخر كثيرا، خاصة أنها كانت تنوي طرح ألبومها الجديد قبل أشهر، ولكن بسبب الظروف الأخيرة الراهنة التي شهدتها المنطقة العربية بشكل عام والبحرين بشكل خاص حيث مقر سكن أهلها، فرض عليها تأجيل طرحها للألبوم.
أسيل عمران قالت – بحسب صحيفة الشرق الأوسط - : «إن جمهورها طالبها بعدم تأخر ألبومها أكثر من ذلك، وأيضا الشركة المنتجة، والألبوم كان جاهزا منذ فترة، والتأخير ليس مفيدا، حيث من الممكن أن يحدث تسريب للأغاني، لذلك فنزوله كان شيئا مهما، وفي الوقت نفسه نحن دخلنا في فترة الصيف والجمهور الآن أصابه الملل من الأحداث السياسية وأصبح مشتاقا للعودة إلى سماع أغان طربية».
وتضيف عمران «أتمنى أن أكون قد وفقت في اختيار الأعمال، حيث حاولت أن أقدم أعمالا جديدة بشعراء وملحنين شباب متميزين في الخليج، منهم عصام كمال وعبد الله الجاسم وأحمد علوي وأسير الرياض وإبراهيم بن سواد وخالد عوض وحسن عبد الله وأحمد برهان وغيرهم من الأسماء الشابة التي دائما ما تقدم فكرا فنيا جديدا، وهذا ما كنت أطمح إليه».
وعن اختيارها لتصوير عمل بطريقة «الفيديو كليب» قالت أسيل «صورت مؤخرا أغنية (مو بالساهل) بطريقة (الفيديو كليب) ووجدتها هي الأنسب للتصوير، وهي بالمناسبة للمخرج وليد نصيف، والأغنية جاهزة حاليا للعرض وستعرض قريبا على القنوات الموسيقية».
وتقضي الفنانة أسيل عمران الأيام الحالية بجانب والدها ووالدتها في البحرين، وستغادر بعد يومين إلى دبي حيث مقر سكنها لتكون ملازمة لزوجها خالد، الذي حقق أحد طموحاته وبدأ في تقديم أهم برامج في محطة «إم بي سي» التلفزيونية، وهو برنامج «صباح الخير يا عرب»، بجانب شقيقتها الكبرى لجين، حيث يقدمان البرنامج معا في فترة الصباح.
وتضيف «العائلة ما شاء الله تقدم البرنامج (تقولها ضاحكة)، الصراحة أنا أشعر بسعادة كبيرة وأنا أرى زوجي وأختي، أعز اثنين إلى قلبي، يقدمان برنامجا ناجحا، أنا فخورة بهما كثيرا، والجميل في الأمر أنهما متجانسان مع بعضهما ومتفاهمان كثيرا، وبحسب آراء الجميع فإن الحلقات تقدم بأسلوب جميل ورائع وهذا التفاهم بدا واضحا على خروج البرنامج بأسلوب جميل وتلقائي، وإن شاء الله يدوم النجاح والتألق بينهما، وأنا في الفترة المقبلة سأكون موجودة في دبي بجانب زوجي».
وعن مرور أكثر من عامين على زواجهما ولم يقررا بعد الإنجاب، أكدت أسيل: «هذه واحدة من أمنياتي، ولكن خالد يفضل تأجيل هذا الموضوع».
يذكر أن ألبوم أسيل عمران حمل 9 أغان جديدة منها أغنية «مو بالساهل»، وأغنية «اجيله» كلمات وألحان نذير، وأغنية «الضحكة حلوة» كلمات أحمد علوي وألحان عبد الله الجاسم، وأغنية «توبة» كلمات وألحان عادل الفرحان، وأغنية «ارحم حالي» كلمات وألحان حمود ناصر، وأيضا أغنية «تلعب علينا» كلمات خالد عوض وألحان بدر الذوادي، وأغنية «يوم يومين» كلمات خالد عوض وألحان أحمد برهان، وأغنية «على عيني» كلمات إبراهيم بن سواد وألحان حسن عبد الله، وأغنية «كثير أهواك» كلمات أسير الرياض وألحان عصام كمال.

بدوي حر
06-01-2011, 10:39 AM
«بوابة القدس» .. اسم نهائي للعمل الأضخم بتاريخ الدراما الاردنية

http://www.alrai.com/img/328000/327980.jpg


« بوابة القدس» « الطريق الى باب الواد « هو الاسم النهائي الذي اطلق على المسلسل التاريخي الاردني والذي كان بالسابق « النهر الحزين « هذا العمل الذي يتناول العلاقة التاريخية بين الشعبيين الاردني والفلسطيني مع التركيز على الفترة التاريخية منذ عام 1946 الى عام 1956 من عدة نواحي منها السياسية والاجتماعية والثقافية مرورا بأحداث عسكرية تاريخية هامة ...
هذا وقد وصل المسلسل الى المرحلة النهائية من التصوير والمونتاج حيث تم تصوير مظاهرات القدس في مدينة السلط على مدار يومين نظرا للتشابه الكبير بين شوارع وأزقة ومباني السلط مع المدينة المقدسة والتي يصعب التصوير فيها نظرا للاحتلال ؛ كما تم تصوير معارك وتفجيرات حيفا في منطقة الرينبو في جبل عمان بينما صورت احداث ومعارك وتفجيرات سوق حيفا والذي بني كاملا وجهز في قرية الطيبات في عمان حيث تم الاستعانة بخبراء عالميين للتفجيرات والمعارك وعدد كبير من الكومبارس وتم التصوير ليلا ونهارا .
كما تم تصوير معارك وتفجيرات سوق « فيريجين « بمطنقة الفحيص وبعدها المعركة التي استشهد بها البطل « محمد الحنيطي « والذي يقوم بدوره الفنان « ياسر المصري « سيتم تصويرها بمنطقة خلوية قرب جرش ... ويلاحظ مما سبق ان التصوير كله كان في مناطق خارجية حيث سجل المسلسل رقما قياسيا في عدد مواقع التصوير الخارجي والتي زادت عن اربعمائة وخمسين موقع مما زاد من صعوبة المهمة وامتداد فترة التصوير ليخرج المسلسل بالشكل الفني المناسب اللائق للاحداث والاشخاص الذين يتحدث عنهم والرسالة السامية والفكرة التي يحملها المسلسل خاصة في مثل هذه الظروف ... حيث وفرت للعمل ارقى واحدث المعدات والتجهيزات التي توصله الى مستوى العالمية .
هذا وقد انتهى الموسيقار الاردني المميز « طارق الناصر « من وضع الموسيقى التصويرية لمسلسل « بوابة القدس « « الطريق الى الواد « والتي يتوقع ان تكون مميزة مازجا ما بين الحداثة والتراث والموسيقى التي كانت في تلك الفترة التاريخية ليتم تجنيدها في خدمة الحدث لتكون الصورة متكاملة .
اما بالنسبة لعملية المونتاج فهي مستمرة يوما بيوم بأحدث الوسائل حيث تم استيراد معدات خاصة لذلك وقد انتهي من مونتاج حوالي عشرين حلقة ليكون المسلسل جاهز للعرض في شهر رمضان المبارك على عدد من الشاشات العربية ومنها شاشة التلفزيوين الاردني .
هذا ويعتبر مسلسل « بوابة القدس « « الطريق الى باب الواد « هو الاضخم بتاريخ الدراما الاردنية من حيث ضخامة الانتاج واماكن التصوير والاحداث وعدد الفنانين المشاركين فالمسلسل من انتاج المؤسسة العربية للانتاج الفني « المنتج ألبير حداد « ومن تأليف الكاتب « رياض سيف « واخراج « رضوان شاهين « وبمشاركة اكثر من مائة وستين فنانا اردنيا ومنهم : ياسر المصري ، رشيد ملحس ، نادرة عمران ، عبير عيسى ، هشام حمادة ، عاكف نجم ، محمد العبادي ، نبيل المشيني ، شاكر جابر ، حسن الشاعر ، ركين سعد ، شفيقة الطل، صلاح الحوراني ، حكيم حرب ، علي عليان ، عبد الكريم القواسمي ، اشرف طلفاح ، سامي متواسي ، مصطفى ابو هنود ، بكر قباني ، رفعت النجار ، خضر بيصون ، فؤاد الشوملي ، حمد نجم ؛ ومن فلسطين : اشرف فرح ، سحر بشارة ، حنان الحلو ، محمود بدراني ، وسيم خير ، كما وشارك من السعودية : محمد بكر ، عبدالله الجريدان ، متعب الفهد ، ومن لبنان : وليد العلايلي .... إضافة الى مشاركة ثلاثة ممثلين بريطانيين .
والتصوير والاضاءة « اسامة بركات « مدير ادارة الانتاج « ابراهيم ابو نعمة « متابعة تلانتاج « ابراهيم الخواجا « المخرجة المنفذة « رويدا الخياط « المونتناج « تامر نصر « .

بدوي حر
06-01-2011, 10:40 AM
ميساء مغربي تعتزم خوض غمار أول تجربة سينمائية

http://www.alrai.com/img/328000/327982.jpg


نفت الفنانة ميساء مغربي ما تردد عن منعها من دخول المملكة العربية السعودية لتصوير مسلسلها «هوامير الصحراء 3»، مشيرةً إلى وجود آلية جديدة في استخراج التأشيرات بعدما جنح بعض المنتجين في استقدام فتيات لا علاقة لهن بالفن على أساس أنهن ممثلات.
وقالت مغربي التي توجد حاليًّا في لبنان، في تصريحات خاصة لـmbc.net: «للأسف، هناك من يصطاد بالماء العكر، ويريد ضرب نجاحاتي، لكن هيهات أن يتمكن من ذلك».
واستبعدت مغربي أن تكون هي وغيرها ممنوعين من دخول السعودية، «وكل ما هناك أن بعض المنتجين استقدموا كثيرًا من الفتيات والنساء بمسمى فنانات؛ ما أثار استياء الجهات المختصة التي آثرت تقنين الموضوع وتحديث لوائح للحد من ذلك».
وأكدت أنها عندما تلقت نبأ عدم تمكن منتج المسلسل عبد الله العامر من استخراج تأشيرة دخولها السعودية لم تعترض أو تغضب؛ لأنها أولاً تحترم قوانين أي بلد عربي في ظل الأوضاع السياسية المتوترة، ولأنها ثانيًا عرفت السبب الحقيقي مثلها مثل باقي الممثلات اللواتي لا يحملن الجنسية الخليجية.
وقالت إن المنتج أبلغها أنه باشر استخراج التأشيرة حسب النظم الجديدة والقوانين المتبعة، وإنه خلال الفترة المقبلة سوف تكون بمعية فريق المسلسل في الرياض لاستكمال ما تبقى لها مشاهد.
وأوضحت أن فريق المسلسل فضل استغلال الفترة الحالية قبل موسم السياح في السفر إلى لبنان لإنهاء تصوير مشاهدها هناك؛ حيث تجسد شخصية فتاة أرستقراطية.
من جهته، أكد منتج المسلسل ونائب رئيس جمعية المنتجين والموزعين السعوديين عبد الله العامر، أن ميساء مغربي ليست ممنوعة من السعودية، لكن لكل بلد الحق في سن قوانين جديدة من أجل تنظيم دخول من ترغب به.
وأِشار إلى أنه باشر استخراج تأشيرة دخول لمغربي سيحصل عليها قريبًا، وستكون بمعية الفنانين في الرياض، وأنه يملك تصريحًا من وزير الإعلام السعودي بقائمة أسماء مسموح لها بدخول السعودية.
ولفت الانتباه إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها ميساء مغربي، والجماهيرية الشعبية التي تحظى بها في المجتمع السعودي، وأنه لا يوجد أي قانون يمنع دخول أي شخص ما لم يرتكب إساءة بحق السعودية.
من جهة ثانية، أكدت ميساء مغربي أن الثورات مدمرة للشعوب ما لم تكن سلمية تنادي بالإصلاح والتطوير اللا مؤذي، متمنيةً أن تفرز حراكًا إيجابيًّا يصب في مصلحة الحركة الفنية.
وأكدت أن الغالبية لا يزالون يعيشون في حالة من الذهول والمواقف المتباينة والآراء المتحفظة تجاه الثورات، مشيرةً إلى أنها على تواصل مستمر ببعض أصدقائها من الفنانين السوريين، وأنها تطمئن عليهم دومًا.
وكشفت مغربي عن حصولها على شهادة في الإخراج السينمائي بعد دورة تدريبية تلقتها لندن، وأنها تعتزم خوض غمار أول تجربة سينمائية في أحد المهرجانات العربية.

بدوي حر
06-01-2011, 10:41 AM
أثار الحكيم : السطحية والفساد المهنـي يسيطـران علـى الأعمـال الفنية

http://www.alrai.com/img/328000/327985.jpg


قالت الفنانة اثار الحكيم إنها تنوي خلال الفترة القليلة القادمة اتخاذ قرار مصيري باعتزال الفن نهائيًا والاتجاه إلي التدريس حيث تخصصها الدراسي بجانب أن والدها كان يعشق مهنة التدريس. مؤكدة بحسب - صحيفة روز اليوسف - أن سبب اتخاذ هذا القرار ما أصاب الوسط الفني بما سمته «بالفساد المهني» والذي قالت إن النظام السابق كان سببًا فيه بشكل متعمد. كما تحدثت أثار عن مصر بعد الثورة وتطلعاتها للمستقبل. وتاليا الحوار:
- هل بالفعل تفكرين في اعتزال الفن؟
بالفعل وهذه هي المرة الأولي التي أعلن فيها هذا القرار الذي أفكر فيه منذ فترة طويلة لأسباب كثيرة تلح علي يومًا بعد الآخر في تنفيذ هذه الرغبة.
- وما الأسباب وراء هذا القرار؟
كثيرة من بينها الحالة التي وصل لها الوسط الفني حاليًا والسطحية والفساد الذي سيطر علي ما يقدم مؤخرًا من الأعمال الفنية وأرى أن هذا كان ضمن مخطط للنظام السابق الذي تعمد إفساد الدين والأدب والفن لتخريب عقول هذا المجتمع بتهميشه وتشتيته ففي الماضي كنت عندما أذهب للأستوديو أشعر بأنني طفلة تركها والدها تلعب مع أصدقائها ولكن آخر عشر سنوات وجدت نفسي لا أستطيع الاستمتاع بما أقدمه لدرجة أنني أرفض أعمالاً كثيرة وكنت دائمًا أقول لنفسي قد ينصلح الحال ولكن للأسف أجده يزداد سوءًا حتى أصبت بالاكتئاب الذي يتحول لمرض عضوي وخاصة في آخر عمل لي «الوتر المشدود» الذي اعتبره الأسوأ في حياتي لأنه افتقد الإتقان والقيمة ووجدت أن ما نقدمه ليس للفن بل لأغراض وأطماع.
- ما مشروعك بعد الاعتزال؟
منذ فترة طويلة وأنا عندي مشروع كبير وهو التقرب من الله ووجدت أنه وفقًا لصورة الكهف «لو كان البحر مدادًا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددًا» وبدأت هذا المشروع منذ 2007 ووجدت أن الحل في صفحة كل يوم نقرأها بتعمق نجد فيها الحل لكل مشاكل الأرض.
- إذن هل ستعتزلين الفن وتجلسين في المنزل؟
حصلت على ليسانس آداب قسم إنجليزي ممكن اشتغل مدرسة في مدرسة أو حتى بشكل فردي في مشاريع تعليم الطلبة، خاصة إنني اكتشفت أن أكثر متعة للإنسان هي العلم وأتذكر مشهدًا لوالدي وهو يجمع أبناء الجيران الفقراء والأغنياء ليعلمهم وكنت أتساءل عن سبب «تضييعه» لوقته في هذا إلى أن اكتشفت هذه المتعة خاصة أن العلم فريضة.
- بعيدًا عن الفن كيف تنظرين لمستقبل مصر في الفترة المقبلة؟
أرى أن مصر ستنال ما تستحقه لأننا للأسف كنا نعاني من قصر نظر فمصر صاحبة الريادة لأسباب من صنع الخالق حيث إنها الأكبر في المساحة وعدد السكان وبالتالي الاحتكاك الثقافي بالإضافة لذكرها في القرآن وموسي حدث الله على أرضها وعاش فيها سيدنا يوسف ومن جاء بعدهم من سلالة الأنبياء، كما أنها الأهم من حيث كم المبدعين والمثقفين وبعد أن نجح المصريون في إزالة الغطاء الحديدي الذي وضعه النظام السابق للقضاء علينا لذلك مصر قادمة واتمنى ألا يسرقها الآخرون.
- ما الذي يجعلك متخوفة على مصير البلد الفترة المقبلة؟
لأننا تعلمنا أن هناك أهدافًا قريبة وأخرى بعيدة القريبة هي أربعة لابد أن يطالب بهم الشباب الذين يدعون لجمعة غضب حتى لا تضيع البلد لكثرة المطالب دون ترتيب للأولويات. أولا نريد عودة الأمن, وثانيًا نريد حل المحليات, وثالثًا نريد تأجيل انتخابات مجلس الشعب والشوري لأن الشعب المصري مستنزف ويحتاج للراحة خاصة أن البلد مقبلة على أصعب ثلاثة أشهر بسبب الامتحانات والطقس الحار وارتفاع الأسعار والبطالة وقدوم شهر رمضان وحرب تكسير العظام التي سوف تشهدها الانتخابات، لذلك لابد من تأجيلها. أما الهدف الرابع فهو عمل دستور لأن كل المطالب التي يرفعها الشباب شرعية ولكن سوف تتم من خلال الدستور.
- هل كنت تتوقعين قيام ثورة 25 يناير؟
توقعت التمرد خاصة إنني عندي هواية جمع القصاصات المهمة من الجرائد اليومية ومنذ عام 2003 لاحظت شيئًا اسمه المظاهرات التي أصبحت تتطور حتى وصلت لاعتصامات في ظل تجاهل المسؤولين الذين أعماهم الغرور والسلطة والنفوذ والاستقواء بأموالنا، كنت سعيدة بهذه الجرأة التي تحلي بها المصريون ونتيجة لتزايد فساد مبارك ونظامه الذي خصص حكمه لسرقة عمر المصريين وتجاهل مصالحهم. هذه الأمور التي جعلت المصريين ينفجرون وتمت ترجمة هذا في صورة الثورة التي لم يتوقعها أحد، ومن نعمة ربنا أنها حدثت في 18 يومًا لأنها كانت بتخطيط من الله الذي اختار الموعد المناسب وما زاد من نجاحنا هو المرض الذي أرسله الله لمبارك ليجعله يتخبط لأن الصحة هي أكثر شيء يكسر الإنسان, وإذا كان مبارك بصحته لفعل بالمصريين مثل القذافي وعبدالله صالح وبشار الأسد.
- البعض شبه الثورة بالعبور وتحطيم خط بارليف؟
لا, العبور كان بتخطيط من السادات سواء اتفقنا أو اختلفنا معه بجانب إلهام من الله, ولكن ثورة 25 يناير بتخطيط كامل من الله هو الذي اختار الوقت والمكان فلم يختر الثوار ميدان التحرير ليكون مقرًا لثورتهم ولكن الكر والفر مع الأمن هو الذي جعلهم يتجمعون في الميدان, لأن الله عظيم ظل يمد مبارك في ظلمه وجسد الآية التي تقول «ويمدهم في طغيانهم يعمهون» وأفسد عليه السيناريو الساذج بالتوريث الذي كان يفهمه الشعب المصري بأميته وفقره ونسي مبارك أن هذا الشعب حباه الله ذكاء فطريا لو توفرت له فرصة التعليم لأصبح أهم شعب علي الأرض.
- وكيف وجدت قرار محاكمة مبارك، هل توقعت أن يحدث هذا في مصر؟
أين هذه المحاكمة، لن أصدق هذا الكلام إلا عندما أراه ينفذ الحكم ولكن ما يحدث استفزاز واختبار للمصريين كيف نصدق وهو موجود في مستشفي تزوره زوجته في غرفته لماذا هذا التمييز بحجة أنه رمز بالعكس لأنه رمز ومسؤول لابد من محاكمته بشكل مضاعف فلن يضحك أحد على المصريين مرة ثانية، وشعرت باستفزاز عندما وصلت لي رسالة على هاتفي أن هناك حاخامًا إسرائيليا توسط لمبارك لدى الشيخ الطيب حتى لا يخضع للمحاكمة, هل جاء اليوم الذي نسمح فيه لإسرائيل لتملي علينا نصائحها.
- ولكن هناك دول عربية أخري تدخلت لإيقاف محاكمة مبارك؟
أعرف مثل السعودية والإمارات وأمريكا ولكن هؤلاء لهم مصالح وعلى رأسهم «بطحة» لذلك يخشون أن يتعرضوا لهذا الموقف ولكن المصريين لن يتركوا حقهم وسيطالبون أن ينفذ القانون الذي يقولون دائمًا إنه فوق الجميع.
- لماذا لم تنضمي لحزب سياسي بعد أن تلقيتي دعوات كثيرة؟
أنا ضد أن ينضم الفنان تحديدًا لحزب سياسي لأن كل حزب له أجندة ومن الصعب أن أعرف ما يحدث في المطبخ لأني مجرد عضوة ولست مؤسسة لهذا أرفض أن يتم استغلالي لتنفيذ أمور ربما لا أعلم حقيقتها كما إنني مؤمنة أن الفنان حزب قائم بذاته وهو حزب الإنسان وأريد أن أملك كل الحرية في مساعدة الجميع والعمل علي تحقيق أهداف الحزب أو الجمعية التي تهدف لبناء المجتمع بصدق، وقد تلقيت بالفعل دعوات من أحزاب كثيرة مؤخرًا من بينها حزب «ساويرس» ولكن حرصت علي الاستماع للجميع وحضرت مؤتمر المجلس الوطني والمناظرة التي تمت للمرة الأولي بين أربعة أحزاب ولكني أرفض دائمًا ممارسة السياسة لأني أري أن «صاحب بالين كداب» لأنني فنانة وحتى بعد اعتزالي الفن لن أمارس السياسة لأنها «derty game» أو لعبة غير نظيفة تحتاج إلي إتباع أساليب شريفة وغير شريفة لتحقيق الأهداف وهذا لن أقوم به في حياتي أبدًا لأني أحب الوضوح وأعيش علي مبادئ تحكمني.
- كيف وجدت أحداث الفتنة الطائفية التي حدثت مؤخرًا في مصر؟
أقول أنا مشفقة على البلطجية وأدعو بخيال الفنان أن نقوم بعمل جمعيات لرعايتهم وإعادة تأهيلهم لأنهم لهم حق علينا لأن النظام السابق هو الذي صنعهم وأحمد عز كان يخصص رواتب شهرية لأربعة آلاف منهم وأصابني الفزع عندما عرفت أن إمبابة بها 150 ألف بلطجي فما يحدث في مصر من تخريب هو من فعل جهاز أمن الدولة المنحل وما تبقي منه بالتعاون مع مخربين يحقدون على هذا الشعب الطيب وأجندات من الخارج لأصحاب مصالح. وكل هذا بفعل النظام السابق الذي حرص على إشاعة الجهل لدي المصريين والدليل أن المفتي منذ أيام قال على قناة مصرية أنه أثناء تأسيسه لجمعية مصر الخير قال أن من ضمن أهدافها القضاء على الأمية ففوجئ بمسؤول كبير يقول له ابعد عن الأمية نحن نريد هذا الشعب أميا لنستطيع أن نحكمه.
- ولكن البعض يرى أن هناك احتقانًا حقيقيا بين المسلمين والمسيحيين وأن النظام كان يحاول تجميل الصورة من خلال قبلات البابا وشيخ الأزهر, ما رأيك؟
النظام كان دائمًا يهيئ المناخ للاحتفاظ بكارت الفتنة الطائفية ليكون جاهزًا في أي وقت لإلهاء الناس في الوقت المناسب والدليل أنك لم تسمعي عن هذه الأحداث وهذا الاحتقان في عصر جمال عبدالناصر وعلى سبيل المثال، وأقسم أنني كنت انتظر عيد المسيحيين حتى احتفل معهم مع أسرتي وجيراني وأتناول الكعك معهم وهم أيضًا. فهل هناك من يكره الأعياد التي من المفترض أن يعيشها المصريون طوال العام، الكارثة هي ابتعاد المسلمين والمسيحيين عن الدين في سورة البقرة يقول الله «الذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك» ويقول الله أيضًا «شرع لكم من الدين ما وصي به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسي وعيسى أن لا تفرقوا في الدين» لابد أن لا نتفرق في الدين حتى نطبق الدين ونحافظ علي هذا البلد.
- ولكن البعض يحمل التيارات الدينية مسئولية هذه الأحداث الناتجة عن التعصب الذي أصبح اتهاما لأغلب المصريين؟
ما حدث هو بفعل الجهل الديني وليس التعصب فقط الذي حدث بفعل هذا النظام الذي كان يسعى لعمل قنوات دينية متشددة تقوم بشحن الناس وتقوم بإلهائهم في ظل غياب رجال الدين المعتدلين, مما جعلني أتخيل أنه إذا قام المثقفون والأدباء الموثوق فيهم بالدعوة الدينية كانوا سيحققون تأثيرًا ونجاحًا أكبر من رجال الدين الذين اعتمدنا عليهم في عصر مبارك الذي تعهد تدمير البلد الذي كان يلغي زراعة القطن لعمل ملاعب الجولف, هو الذي جوع المصريين وجعلنا نستورد الفول من فرنسا، الذين لم يقل هذا لم يأمرنا أي دين بقطع أذن أبناء الدين الآخر لم يأمرنا بالهدم والحرق والإيذاء, الحل في قراءة صفحة من كتاب الله جميعنا يعاني من الجهل الديني الحل في الدين فهو فيتامين الروح أقول صفحة من كتاب الله هو الحل وليس الإسلام هو الحل.
- هل أنت مع تأسيس أحزاب دينية؟
على العكس تمامًا أنا مؤمنة تمامًا أن الذي يريد ممارسة السياسة لابد ألا يدعي إنه يهدف لتطبيق الدين أو العمل به لأن من يمارس السياسة فهو يمارس مهنة دنيوية وتقوم علي الكذب والخداع والتنازل ولا يصح أن نخلطها بالدين الراقي الذي هو من عند الله فالدين هو دستور الله ومن يدعو له ويطبقه فهو يبحث عن الدنيا والآخرة بعكس العمل السياسي، ولهذا يحدث الخلط فأتعجب من الإخوان المسلمين الذين احترم بعضهم خاصة عندما أجدهم يحملون «شنط الأرز والسكر» في وقت الانتخابات ويقدمون الرشوة للناس وهذا حرام ويدعون أنهم يحكمون بالدين ويطبقونه لذلك أطالب من يهدف للحكم والسلطة بترك الدين في حال.
- كيف تنظرين لأسماء المرشحين للرئاسة؟
للأسف لم أجد بينهم من تستحقه مصر وأري أن ربي سوف يدفع بشخص يليق بالمصريين وثورتهم الشريفة.

بدوي حر
06-01-2011, 10:46 AM
زين عوض: الفن رسالة انسانية

http://www.alrai.com/img/328000/327983.jpg


أحيت الفنانة زين عوض حفلا لجمع التبرعات لتغطية تكاليف معالجة اثنين من مرضى السرطان الأقل حظاً الذين يتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان، ويأتي هذا الحفل الذي رعته الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان، ونظمته ‹صديقات مؤسسة الحسين للسرطان› على هيئة حفل شاي خيري، انطلاقا من إيمان عوض بأن الفن هو رساله إنسانية ذات أهداف سامية ونبيلة.
وتقول الفنانة زين عوض الحائزة على جائزة أفضل مطربة في مهرجان الجوردان أورد :أنا سعيدة جدا لمساهمتي من خلال فني و صوتي بتحقيق هذا الهدف النبيل ، وأؤمن إيمانا كبيرا بان الفن وسيله فعاله ومؤثرة في مكافحة هذا المرض الخبيث ،وتوعية الناس عامة بأعراضه ووسائل الكشف المبكر عنه .
وتعد مسيرة الفنانه زين مسيرة حافلة في مجال الأعمال الفنية الإنسانية ، فقد شاركت في عديد من الأعمال الإنسانية مثل أغنية «إرادتنا» لذوي الاحتياجات الخاصة والتي كانت من ألحان الفنان خالد الشيخ وتوزيع الفنان وائل الشرقاوي وكلمات على الشرقاوي ومن إخراج الفنان عامر الخفش، وذلك في عام 2007 بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية البحرينية. وكانت لها مشاركة أيضا في «مركز أمان» للاحتياجات الخاصة حيث شاركت بتلحين مسرحية لأطفال المركز بعنوان «رحلة حمودة البحرية».
كما قامت أيضا بأداء أغنية «البر والإحسان» عام 2009 وذلك في إطار حملة البر والإحسان تحت رعاية سمو الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة، حيث كانت الأغنية من كلمات وألحان وتوزيع الفنان وائل الشرقاوي، و قدمت أيضا أغنية «البيئة» لصندوق سمو الأميرة بسمة بنت طلال عام 2009، وهي من كلمات الدكتورة ديانا النمري وألحان وتوزيع الفنان وائل الشرقاوي، كما أنها أحيت العديد من الحفلات لعدة جهات إنسانية وخيرية نذكر منها :جمعية لجان المرأة - قرية الأطفال SOS – مبرة أم الحسين – جمعية التعاون – جمعية الشلل الدماغي – جمعية الأنرويل – جمعية الشابات المسلمات – جمعية الشابات المسيحيات – جمعية ترميم بيوت القدس – جمعية أصدقاء

بدوي حر
06-01-2011, 10:46 AM
اليسا: لا أرى نفسي في اللون الخليجي

http://www.alrai.com/img/328000/327984.jpg


كشفت الفنانة اللبنانية إليسا عن أنها تخصص غرفة في منزلها تقوم فيها بتمرين صوتها يوميا على أغاني النجمة فيروز، مبدية انزعاجها وتألمها الشديد من الصحافة الصفراء التي دائما تختلق الأكاذيب والقصص الوهمية عن حياتها الخاصة وعلاقاتها العاطفية.
وشددت المطربة اللبنانية على أنها لا تعيش علاقة عاطفية، ورفضت الحديث بشكل مفصل عن هذا الأمر بعد الشائعات الكثيرة التي ترددت بشأنه.
وكانت تقارير إعلامية قد أفادت مؤخرا بارتباط إليسا برجل الأعمال الليبي طارق ختوني قبل أن تنفصل عنه قبل أسابيع، وذلك بسبب سوء سمعته، وفقا للتقارير.
وقالت إليسا –في مقابلة مع برنامج تاراتاتا» على قناة «دبي» -: «أخصص غرفة في منزلي أتدرب فيها على تمرين صوتي يوميا على أغاني النجمة فيروز، وأحرص على هذا الأمر دائما، وأسعد به لأنه يحتوي على نوع من الخصوصية للفنان».
وأضافت «أخاف من النجاح، لذلك أسعى دائما إلى تطوير أدائي، وتقديم الأفضل، والبحث عن كل ما هو جديد ومختلف لجمهوري. وأعتقد أن الأغنية الجيدة هي تفرض نفسها على الجمهور وليس الإيقاع السريع».
وشددت المطربة اللبنانية على أنها لا ترى نفسها في اللون الخليجي رغم حبها لها، خاصة أنها لم تتقن هذه اللهجة بعد، لافتة إلى أنها تجيد الغناء باللهجة اللبنانية والمصرية، وأن هذا الأمر هو الذي يدفع البعض لعدم تقديم أغانٍ خليجية لها.
وأعربت إليسا عن سعادتها لسماع أغنيتها «على بالي» بالتركية بعد أخذ حقوقها، لكنها انتقدت موضوع القرصنة على الأغاني، مشيرة إلى أن ألبومها الذي طرح مؤخرا في الأسواق وضم 14 أغنية لم يتم إصداره بمعرفتها، وأن النسخة الثانية منه ستكون مختلفة. وتهربت من تحديد اسم مطربٍ تتمنى مشاركته في ديو مشترك، وبررت ذلك بأنها لا تفكر في خوض هذه التجربة، معربا عن سعادتها الكبيرة باعتبارها أول فنانة تقوم بإصدار برامج لنفسها على أجهزة «آي فون» و»آي باد» و»بلاك بيري»، خاصة أن هذا الأمر قد يقربها أكثر من جمهورها.

بدوي حر
06-01-2011, 10:47 AM
« Hangover2» يتصدر الإيرادات

http://www.alrai.com/img/328000/327986.jpg


تصدر الجزء الثاني من الفيلم الكوميدي «ذكريات بغيضة» Hangover2 إيرادات السينما في أمريكا الشمالية هذا الأسبوع، مسجلا 86.5 مليون دولار في ثلاثة أيام، والفيلم من إخراج تد فيلبس، وبطولة برادلي كوبر وزاك جاليفياناكيس.
واحتل المركز الثاني الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد «كونج فو باندا Kung Fu Banda « بإيرادات 48 مليون دولار. أخرج الفيلم جنيفر لو، وقام بالأداء الصوتي فيه كل من جاك بلاك وانجلينا جولي وجاكي شان.
وتراجع من المركز الأول إلى الثالث الجزء الرابع من فيلم قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean محققا 39.3 مليون دولار. الفيلم من إخراج روب مارشال، وبطولة جوني ديب، وبينيلوب كروز وجيفري راش.
كما تراجع من المركز الثاني إلى الرابع الفيلم الكوميدي الوصيفات Bridesmaids بإيرادات بلغت 16.4 مليون دولار، والفيلم من إخراج بول فيج، وبطولة كريستين ويج وتيري كروز ومايا رودولف.
وتراجع أيضا فيلم المغامرة ثور Thor من المركز الثالث إلى المركز الخامس مسجلا 9.4 مليون دولار، وهو من إخراج كينيث براناه، وبطولة كريس هيمسورث وناتالي بورتمان وأنتوني هوبكنز. وكالات

بدوي حر
06-01-2011, 10:47 AM
براد بيت يفكر في الزواج من جولي

http://www.alrai.com/img/328000/327987.jpg


ألمح التنجم العالمي براد بيت إلى عزمه الزواج من صديقته الممثلة الامريكية انجلينا جولي التي أنجب منها 3 أولاد طبيعيين و3 آخرون بالتبني، بسبب أن أولادهما لا يكفّون يسألونهما عن الأمر.
وفي مقابلة مع موقع «يو إس آي ويك إند» الأمريكي كشف بيت عن موقفه من الزواج والعائلة وعن مدى اهتمامه بأولاده الستة.
وأِشار إلى أن «الأولاد يسألون عن الزواج، وبات الأمر يعني لهم أكثر فأكثر، لذا أصبح يتوجب علينا بحث هذه المسألة».
واشترط بيت للزواج من جولي السماح «للجميع في البلاد بالزواج قانونياً».
وفيما لم يفصح إن كان وجولي يخططان للزواج قريباً، إلا انه أوضح أن أطفالهما -الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و9 سنوات- قلبوا حياته رأساً على عقب.
وقال إن «الأولاد يحملون مرآة أمامك، فلا يمكنك تقديم الأعذار، ولا بد من التأكد من أنهم نظفوا أسنانهم، وتناولوا فطورهم، ولا بد أن تكون موجوداً إذا استيقظوا بسبب حلم سيء».
وإذ أقرّ بأنه يستمتع بالفوضى التي يخلقها أولاده الستة أحياناً، إلا أنه أسف لأنهم لا يستمتعون بالحرية التي شعر بها في طفولته.
وقال إن منزلهم في لوس أنجلوس أشبه بـ»معسكر»، وعند التنقل من مكان إلى آخر «يكون كل منهم مسئولا عن أغراضه، فالأم توضب الأمتعة، وهي موهوبة بذلك، وتحرص على وضع الحاجات الضرورية فقط لأننا نتنقل باستمرار».
وأشار إلى أنه رغم الظروف الخاصة التي تحيط بأولادهما بسبب شهرة والديهما إلا أنه وجولي يبذلان «قصارى جهدهما حتى يعيشوا في وضع طبيعي».
وأكد أن «ما من أسرار في بيتنا، ونحن نقول كل شيء للأولاد، ونعلمهم بأننا نريد تقبيل بعضنا مثلاً». وكالات